منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

سؤال مهم جدا جدا !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم1
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 571



المشاركة رقم 1 موضوع: سؤال مهم جدا جدا !! الأحد 17 مارس 2013, 8:38 am


السلام عليكم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد ....

هذا سؤال مخصص لأصحاب الفكر السلفي الجامي !


س/ ماهو التفسير المعتبر لديكم من هذه الآية التي توضح الكفر والردة لكل من والى يهوديا اونصرانيا
سواء بعذر او بدون عذر ؟؟







(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ * وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا أَهَؤُلاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِينَ (المائدة 51-53، تفسير ابن كثير، مجلد 1، صفحة 449)
ينهى تعالى عباده المؤمنين عن موالاة اليهود والنصارى، الذين هم أعداء الإسلام وأهله، قاتلهم الله، ثم أخبر أن بعضهم أولياء بعض، ثم تهدد وتوعد من يتعاطى ذلك فقال ( وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ).

عن عِياض أن عمر أمر أبا موسى الأشعري أن يرفع إليه ما أخذ وما أعطى في أديم واحد، وكان له كاتب نصراني فرفع إليه ذلك، فعجب عمر رضي الله عنه وقال إن هذا لحفيظ، هل أنت قارئ لنا كتابًا في المسجد جاء من الشام؟ فقال إنه لا يستطيع فقال عمر أجُنُبٌ هو؟ قال لا بل نصراني. قال فانتهرني وضرب فخذي، ثم قال أخرجوه، ثم قرأ ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ).

وقوله ( فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ ) أي شك، وريب، ونفاق ( يُسَارِعُونَ فِيهِمْ ) أي يبادرون إلى موالاتهم ومودتهم في الباطن والظاهر، ( يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ) أي يتأولون في مودتهم وموالاتهم أنهم يخشون أن يقع أمر من ظفر الكفار بالمسلمين، فتكون لهم أياد عند اليهود والنصارى، فينفعهم ذلك، عند ذلك قال الله تعالى ( فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ ) قيل يعني فتح مكة. وقيل يعني القضاء والفصلِ ( أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ ) قيل يعني ضرب الجزية على اليهود والنصارى ( فَيُصْبِحُوا ) يعني الذين والوا اليهود والنصارى من المنافقين ( عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ ) من الموالاة ( نَادِمِينَ ) أي على ما كان منهم، مما لم يُجْد عنهم شيئًا، ولا دفع عنهم محذورًا، بل كان عين المفسدة، فإنهم فضحوا وأظهر الله أمرهم في الدنيا لعباده المؤمنين، بعد أن كانوا مستورين لا يدرى كيف حالهم. فلما انعقدت الأسباب الفاضحة لهم، تبين أمرهم لعباد الله المؤمنين، فتعجبوا منهم كيف كانوا يظهرون أنهم من المؤمنين، ويحلفون على ذلك ويتأولون، فبان كذبهم وافتراؤهم.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو مصعب المدني
عضو متألق
عضو متألق


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1008



المشاركة رقم 2 موضوع: رد: سؤال مهم جدا جدا !! الأحد 17 مارس 2013, 3:17 pm

المعذرة على جوابي عن اصحاب الفكر الجامي فقط احببت ان اوضح بعض الامور التي صادفتني اثناء النقاش مع اصحاب هذا الفكر

فمن خلال مناقشاتي مع اصحاب السلفية الجامية وجدت انهم ينقسموا لعدة اقسام

1- قسم قالوا لاقتال الا للدفاع عن الوطن

2- قسم جاهل باحكام الدين ولديه عصبية قبلية وايضا لاقتال الا للدفاع عن الوطن

3-قسم لايفكر اصلا في شي اسمه جهاد ومازالوا ينتظروا امر ولي الامر لتحرير فلسطين.

4- قسم العلماء وهؤلاء اما انهم اهل نفاق او جبناء

5- قسم مرائي يحب ان يسمع الناس تتكلم عنه بانه صاحب دين وفقه وحين تساله عن الجهاد يقول لك لاجهاد الا باذن ولي الامر.

6- قسم لايعرف معنى الجهاد اصلا .

7-قسم جبان وغاية همه ملئ بطنه وتربية اولاده بعيد عن اي مخاطر

8- قسم مبهور بالحضارة الغربية ولديه قناعة بان البقاء للاقوى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابراهيم1
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 571



المشاركة رقم 3 موضوع: رد: سؤال مهم جدا جدا !! الأحد 17 مارس 2013, 3:34 pm

النفسس الزكية كتب:
المعذرة على جوابي عن اصحاب الفكر الجامي فقط احببت ان اوضح بعض الامور التي صادفتني اثناء النقاش مع اصحاب هذا الفكر

فمن خلال مناقشاتي مع اصحاب السلفية الجامية وجدت انهم ينقسموا لعدة اقسام

1- قسم قالوا لاقتال الا للدفاع عن الوطن

2- قسم جاهل باحكام الدين ولديه عصبية قبلية وايضا لاقتال الا للدفاع عن الوطن

3-قسم لايفكر اصلا في شي اسمه جهاد ومازالوا ينتظروا امر ولي الامر لتحرير فلسطين.

4- قسم العلماء وهؤلاء اما انهم اهل نفاق او جبناء

5- قسم مرائي يحب ان يسمع الناس تتكلم عنه بانه صاحب دين وفقه وحين تساله عن الجهاد يقول لك لاجهاد الا باذن ولي الامر.

6- قسم لايعرف معنى الجهاد اصلا .

7-قسم جبان وغاية همه ملئ بطنه وتربية اولاده بعيد عن اي مخاطر

8- قسم مبهور بالحضارة الغربية ولديه قناعة بان البقاء للاقوى





الله المستعان



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدواء
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 12



المشاركة رقم 4 موضوع: رد: سؤال مهم جدا جدا !! الثلاثاء 19 مارس 2013, 12:25 am

ابراهيم1 كتب:

السلام عليكم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد ....

هذا سؤال مخصص لأصحاب الفكر السلفي الجامي !


س/ ماهو التفسير المعتبر لديكم من هذه الآية التي توضح الكفر والردة لكل من والى يهوديا اونصرانيا
سواء بعذر او بدون عذر ؟؟







(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ * وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا أَهَؤُلاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِينَ (المائدة 51-53، تفسير ابن كثير، مجلد 1، صفحة 449)
ينهى تعالى عباده المؤمنين عن موالاة اليهود والنصارى، الذين هم أعداء الإسلام وأهله، قاتلهم الله، ثم أخبر أن بعضهم أولياء بعض، ثم تهدد وتوعد من يتعاطى ذلك فقال ( وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ).

عن عِياض أن عمر أمر أبا موسى الأشعري أن يرفع إليه ما أخذ وما أعطى في أديم واحد، وكان له كاتب نصراني فرفع إليه ذلك، فعجب عمر رضي الله عنه وقال إن هذا لحفيظ، هل أنت قارئ لنا كتابًا في المسجد جاء من الشام؟ فقال إنه لا يستطيع فقال عمر أجُنُبٌ هو؟ قال لا بل نصراني. قال فانتهرني وضرب فخذي، ثم قال أخرجوه، ثم قرأ ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ).

وقوله ( فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ ) أي شك، وريب، ونفاق ( يُسَارِعُونَ فِيهِمْ ) أي يبادرون إلى موالاتهم ومودتهم في الباطن والظاهر، ( يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ) أي يتأولون في مودتهم وموالاتهم أنهم يخشون أن يقع أمر من ظفر الكفار بالمسلمين، فتكون لهم أياد عند اليهود والنصارى، فينفعهم ذلك، عند ذلك قال الله تعالى ( فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ ) قيل يعني فتح مكة. وقيل يعني القضاء والفصلِ ( أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ ) قيل يعني ضرب الجزية على اليهود والنصارى ( فَيُصْبِحُوا ) يعني الذين والوا اليهود والنصارى من المنافقين ( عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ ) من الموالاة ( نَادِمِينَ ) أي على ما كان منهم، مما لم يُجْد عنهم شيئًا، ولا دفع عنهم محذورًا، بل كان عين المفسدة، فإنهم فضحوا وأظهر الله أمرهم في الدنيا لعباده المؤمنين، بعد أن كانوا مستورين لا يدرى كيف حالهم. فلما انعقدت الأسباب الفاضحة لهم، تبين أمرهم لعباد الله المؤمنين، فتعجبوا منهم كيف كانوا يظهرون أنهم من المؤمنين، ويحلفون على ذلك ويتأولون، فبان كذبهم وافتراؤهم.

بسم الله الرحمن الرحيم

معنى الموالاة هنا اي اتباعهم لما هم عليه من ظلالة وهذا امر يفقه المسلم اللذي اعتقاده سليم لان المسلم لابد ان يكون صاحب الحق اللذي له القوامة

فالموضوع هنا موضوع تقييد مسار بين من هو صاحب الحق وما يتقيد به وما يستوجب عليه من الفعل والقول مع من ظلوا عن دين الحق ومن يتبعهم على ظلالهم فهو متخاذل معهم
ولكن الامر لايعني القطاعة فالمسلمين عليهم حق الدعوة وحق العدالة ولهم حق الكلمة العليا والا فكيف نوصل ما اوجب علينا ايصاله

فالمتخاذل من يرضى في اخوانه المسلمين الظلم ومن ي يثبط العزايم عن حقوق اخوانه اهل الاسلام واهل الايمان

وهذا هو ما يشاهد من كثير من اهل الريا والتثبيط والتخاذل والعياذ بالله ولا تاسف الا على فرقة المسلمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابراهيم1
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 571



المشاركة رقم 5 موضوع: رد: سؤال مهم جدا جدا !! الثلاثاء 19 مارس 2013, 5:06 am

الدواء كتب:
ابراهيم1 كتب:

السلام عليكم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد ....

هذا سؤال مخصص لأصحاب الفكر السلفي الجامي !


س/ ماهو التفسير المعتبر لديكم من هذه الآية التي توضح الكفر والردة لكل من والى يهوديا اونصرانيا
سواء بعذر او بدون عذر ؟؟







(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ * وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا أَهَؤُلاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِينَ (المائدة 51-53، تفسير ابن كثير، مجلد 1، صفحة 449)
ينهى تعالى عباده المؤمنين عن موالاة اليهود والنصارى، الذين هم أعداء الإسلام وأهله، قاتلهم الله، ثم أخبر أن بعضهم أولياء بعض، ثم تهدد وتوعد من يتعاطى ذلك فقال ( وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ).

عن عِياض أن عمر أمر أبا موسى الأشعري أن يرفع إليه ما أخذ وما أعطى في أديم واحد، وكان له كاتب نصراني فرفع إليه ذلك، فعجب عمر رضي الله عنه وقال إن هذا لحفيظ، هل أنت قارئ لنا كتابًا في المسجد جاء من الشام؟ فقال إنه لا يستطيع فقال عمر أجُنُبٌ هو؟ قال لا بل نصراني. قال فانتهرني وضرب فخذي، ثم قال أخرجوه، ثم قرأ ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ).

وقوله ( فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ ) أي شك، وريب، ونفاق ( يُسَارِعُونَ فِيهِمْ ) أي يبادرون إلى موالاتهم ومودتهم في الباطن والظاهر، ( يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ) أي يتأولون في مودتهم وموالاتهم أنهم يخشون أن يقع أمر من ظفر الكفار بالمسلمين، فتكون لهم أياد عند اليهود والنصارى، فينفعهم ذلك، عند ذلك قال الله تعالى ( فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ ) قيل يعني فتح مكة. وقيل يعني القضاء والفصلِ ( أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ ) قيل يعني ضرب الجزية على اليهود والنصارى ( فَيُصْبِحُوا ) يعني الذين والوا اليهود والنصارى من المنافقين ( عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ ) من الموالاة ( نَادِمِينَ ) أي على ما كان منهم، مما لم يُجْد عنهم شيئًا، ولا دفع عنهم محذورًا، بل كان عين المفسدة، فإنهم فضحوا وأظهر الله أمرهم في الدنيا لعباده المؤمنين، بعد أن كانوا مستورين لا يدرى كيف حالهم. فلما انعقدت الأسباب الفاضحة لهم، تبين أمرهم لعباد الله المؤمنين، فتعجبوا منهم كيف كانوا يظهرون أنهم من المؤمنين، ويحلفون على ذلك ويتأولون، فبان كذبهم وافتراؤهم.

بسم الله الرحمن الرحيم

معنى الموالاة هنا اي اتباعهم لما هم عليه من ظلالة وهذا امر يفقه المسلم اللذي اعتقاده سليم لان المسلم لابد ان يكون صاحب الحق اللذي له القوامة

فالموضوع هنا موضوع تقييد مسار بين من هو صاحب الحق وما يتقيد به وما يستوجب عليه من الفعل والقول مع من ظلوا عن دين الحق ومن يتبعهم على ظلالهم فهو متخاذل معهم
ولكن الامر لايعني القطاعة فالمسلمين عليهم حق الدعوة وحق العدالة ولهم حق الكلمة العليا والا فكيف نوصل ما اوجب علينا ايصاله

فالمتخاذل من يرضى في اخوانه المسلمين الظلم ومن ي يثبط العزايم عن حقوق اخوانه اهل الاسلام واهل الايمان

وهذا هو ما يشاهد من كثير من اهل الريا والتثبيط والتخاذل والعياذ بالله ولا تاسف الا على فرقة المسلمين





بارك الله فيك

وأشكرك عالمشاركة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سؤال مهم جدا جدا !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
217 عدد المساهمات
131 عدد المساهمات
82 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
26 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
5 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن