منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

في مثل هذا اليوم معركة حطين الكبرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: في مثل هذا اليوم معركة حطين الكبرى الخميس 07 مارس 2013, 11:37 am



25 ربيع الآخر 583هـ ـ 10 يوليو 1187م

عندما مات الأمير العظيم الشهيد نور الدين محمود سنة 569هـ، كانت موازين القوى قد مالت لصالح المسلمين بعد سقوط الدولة العبيدية، ولكن بوادر الانقسام لاحت في الآفاق بعد أن أبدى أمراء الشام ميولاً عدوانية تجاه طموحات السلطان صلاح الدين الأيوبي في توحيد الصف المسلم في الشام ومصر من أجل استكمال مسيرة التحرير والتطهير لبيت المقدس من نير الصليبية العالمية.
تمادى أمراء الشام خاصة الموصل وحلب وحماة في غيهم وأصروا على الوقوف في سبيل توحيد الصف المسلم، ولو وصل الأمر لمهادنة الصليبيين ودفع الجزية لهم من أجل التفرغ لحرب صلاح الدين، وهكذا حال حكام وأمراء السوء الذين لا يهمهم سوى كراسيهم ودنياهم، ولكن إصرار صلاح الدين على تحقيق هدفه جعله يوجه كل همه من أجل توحيد الشام ومصر في جبهة واحدة.
ظل صلاح الدين يعمل على توحيد الصف المسلم ويقارع الصليبيين ولكن ليس بصورة شاملة منذ سنة 570هـ حتى سنة 578هـ، بعدها استطاع أن يوحد حلب وحماة والموصل ودمشق تحت رايته إضافة لمصر، وأصبح الصف المسلم جاهزًا للمهمة الكبرى، عندها أطلق صلاح الدين صيحة الجهاد المقدس للتفرغ لقتال الصليبيين.
لما تسامع الصليبيون بالشام باستعدادات صلاح الدين لقتالهم وتحرير بيت المقدس، اجتمع أمراء الصليبيين وتشاوروا فيما بينهم واتفقوا على توحيد صفوفهم وكان أكثرهم نشاطًا وحماسًا لقتال المسلمين الكلب العقور «أرنولد» أمير الكرك الصليبـي وهو أكثرهم حقدًا وبغضًا للمسلمين، خاصة أنه ظل بأسر المسلمين سنين طويلة قبل افتدائه، وكان صلاح الدين قد نذر لله أن يقتل هذا الكلب بسبب اعتداءاته المتكررة على الحجاج.
اجتمعت الجيوش الصليبية في عكا ومنها صارت إلى صفورية، وكان صلاح الدين قد أعد هو وقادة جيوشه خطة محكمة تعتمد على السيطرة على منابع الماء المتمثلة في بحيرة طبرية التي تعتبر المصدر الوحيد للماء العذب للمعسكر الصليبـي في صفورية، والهدف من ذلك استدراج الصليبين للقتال عند سهل حطين، ذلك لأن صفورية ضيقة لا تصلح كميدان للقتال، وبالفعل استولى المسلمون على بحيرة طبرية وحطموا صهاريج المياه ومخازن المؤن والعتاد، وضربوا حصارًا شديدًا على المعسكر الصليبـي وكان الوقت صيفًا شديد الحرارة، وأصيب الصليبيون بالإرهاق الشديد، وبدأ اليأس يتسلل إليهم وجنحوا لموادعة صلاح الدين، ولكن شيطان الصليبيين «أرنولد» خطبهم وبث الحماسة في نفوسهم وذكرهم بصكوك الغفران التي تنتظرهم إن قاتلوا المسلمين، فقويت عزائمهم وقرروا الخروج من معسكرهم بصفورية لقتال المسلمين وهذا عين ما أراده صلاح الدين.
وفي يوم الجمعة الموافق 24 ربيع الآخر 583هـ تصاف الجيشان استعدادًا للقاء المرتقب وبدأ الصدام في اليوم التالي 25 ربيع الآخر 583هـ، واعتمد المسلمون على سلاح الرماة الذين غطوا سماء الصليبيين بسهام كالجراد المنتشر من كثافتها، وصاح المسلمون صيحتهم المعهودة في القتال «الله أكبر» وفر أمير طرابلس من أرض المعركة لأن القتال كان على غير رأيه وهواه، وتذامر الصليبيون فيما بينهم وقرروا القتال حتى الموت، وأثناء القتال استولى المسلمون على صليبهم الأعظم المسمى بصليب الصلبوت، وقد اصطحبه الصليبيون معهم في القتال لإزكاء مشاعر الجند وتقوية عزائمهم على القتال، وانتهى القتال بنصر عظيم للمسلمين قتل خلاله ثلاثون ألفًا وأسر ثلاثون ألفًا، ومن رأى القتلى قال لم يأسر أحد، ومن رأى الأسرى قال لم يقتل أحد، حتى أن الجندي المسلم كان يقود بمفرده بضعة وثلاثين أسيرًا، وكان المسلم يبيع أسيره الصليبـي بنعل يشتريه ليلبسه، ووقع في الأسر ملك بيت المقدس «جودفري» ورئيس فرسان المعبد، والكلب اللعين «أرنولد» الذي أحضره صلاح الدين وعرض عليه الإسلام أولاً فأبى وامتنع وأصر على كفره ولو قتل وعندها قام إليه صلاح الدين وقال كلمته الشهيرة «أنا أنوب عن رسول الله في الانتصار لأمته، ثم قام وقتله بيده» فمن الآن ينتصر لرسول الله صلى الله عليه وسلم أو لأمته؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الإسلام
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 490


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: في مثل هذا اليوم معركة حطين الكبرى الخميس 07 مارس 2013, 11:53 am

ربى حطين قد عدنا وإنا كما تدرين نشتاق الإيابَ ركبنا للمعالي سابحات ٍ لنا في ساحة الهيجا عرابا ألا يا فتية الفاروقِ هيا جنان الخلد تنتظر الشباب ...

للأسف -الجنة دار السعادة- نسينا أو تناسينا حطين والقادسية واليرموك وغيرها من....
وأصبح جهادنا اليوم جهاد المجاهدين في سبيل الله...
أقصد أننا بذلنا جهدنا للطعن والتثليب في المجاهدين بالإنتقاص والبحث عن الزلات والأخطاء دون إلتماس للعذر، وعدم السماع لصوتهم وصوت علمائهم بل نحكم عليهم من خلال قول مخالفيهم، ونسينا أو تناسينا أن علماء سلفنا عند الخلاف في المسائل كانوا يلجؤون لعلماء الجهاد للفصل فيها متأولين قوله تعالى: (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) فكانوا يقولون نحن علماء وهم علماء لكن تفاضلوا علينا بالجهاد، وطبعا من لبس كفنه لا يخشى في الله لومة لائم...
..............
جزاك الله خيرا ونفع بك على التذكير بهذه الصفحات المشرقة من تاريخنا....
وهذا هو التاريخ لا يرفع إلا قدر العظماء في صفحاته...
فجزاك الله خيرا وجمعك مع من حمل اللواء صادحا بكلمة الحق في جنات الخلد...
وجمعنا بكم من باب المرء مع من أحب، فاللهم نشهدك أننا نحب من رفع لواء الإسلام وقدم في سبيله النفس والنفيس ونبغض من بغضهم...
أجدد شكري لك، بارك الله فيك على ما قدمت وجعله بموازين حسناتك.


عدل سابقا من قبل فتى الإسلام في الخميس 07 مارس 2013, 11:58 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: في مثل هذا اليوم معركة حطين الكبرى الخميس 07 مارس 2013, 1:53 pm

@فتى الإسلام كتب:
ربى حطين قد عدنا وإنا كما تدرين نشتاق الإيابَ ركبنا للمعالي سابحات ٍ لنا في ساحة الهيجا عرابا ألا يا فتية الفاروقِ هيا جنان الخلد تنتظر الشباب ...

للأسف -الجنة دار السعادة- نسينا أو تناسينا حطين والقادسية واليرموك وغيرها من....
وأصبح جهادنا اليوم جهاد المجاهدين في سبيل الله...
أقصد أننا بذلنا جهدنا للطعن والتثليب في المجاهدين بالإنتقاص والبحث عن الزلات والأخطاء دون إلتماس للعذر، وعدم السماع لصوتهم وصوت علمائهم بل نحكم عليهم من خلال قول مخالفيهم، ونسينا أو تناسينا أن علماء سلفنا عند الخلاف في المسائل كانوا يلجؤون لعلماء الجهاد للفصل فيها متأولين قوله تعالى: (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) فكانوا يقولون نحن علماء وهم علماء لكن تفاضلوا علينا بالجهاد، وطبعا من لبس كفنه لا يخشى في الله لومة لائم...
..............
جزاك الله خيرا ونفع بك على التذكير بهذه الصفحات المشرقة من تاريخنا....
وهذا هو التاريخ لا يرفع إلا قدر العظماء في صفحاته...
فجزاك الله خيرا وجمعك مع من حمل اللواء صادحا بكلمة الحق في جنات الخلد...
وجمعنا بكم من باب المرء مع من أحب، فاللهم نشهدك أننا نحب من رفع لواء الإسلام وقدم في سبيله النفس والنفيس ونبغض من بغضهم...
أجدد شكري لك، بارك الله فيك على ما قدمت وجعله بموازين حسناتك.

اللهم آمين

جزاكم الله خيرا على الافادة ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابرسبيل
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 620


المشاركة رقم 4 موضوع: رد: في مثل هذا اليوم معركة حطين الكبرى الجمعة 08 مارس 2013, 10:06 pm

حطين كانت

ومن القادمه


لا تــــــحــــــــــــــــــزن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العبد
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 567


المشاركة رقم 5 موضوع: رد: في مثل هذا اليوم معركة حطين الكبرى الجمعة 05 أبريل 2013, 1:50 am

يارب ارزقنا الشهاده في سبيلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
في مثل هذا اليوم معركة حطين الكبرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
347 عدد المساهمات
301 عدد المساهمات
123 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
33 عدد المساهمات
12 عدد المساهمات
9 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن