منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةس .و .جقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

العلامه الفاصله : الكوكب أو النجم ذو الذناب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
محمد ميمو
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 99


المشاركة رقم 1 موضوع: العلامه الفاصله : الكوكب أو النجم ذو الذناب السبت 23 فبراير 2013, 6:10 pm

(حديث موقوف) حَدَّثَنَا رِشْدِينُ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ صَالِحٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ رَبَاحٍ ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ ، قَالَ : " تَكُونُ عَلامَةٌ فِي صَفَرٍ ، وَيَبْتَدِأُ نَجْمٌ لَهُ ذِنَابٌ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ ، عَنْ شَيْخٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، قَالَ : " فِي خُرُوجِ السُّفْيَانِيِّ تَرَى عَلامَةً فِي السَّمَاءِ " .

(حديث مقطوع) عَنِ الْوَلِيدِ ، قَالَ : بَلَغَنِي عَنْ كَعْبٍ ، أَنَّهُ قَالَ : " يَطْلُعُ نَجْمٌ مِنَ الْمَشْرِقِ قَبْلَ خُرُوجِ الْمَهْدِيِّ ، لَهُ ذِنَابٌ " .

عن عبد الله بن أبي مليكة قال : غدوت على ابن عباس رضي الله عنهما ذات يوم فقال : ما نمت الليلة حتى أصبحت ، قلت : لم ؟ قال : قالوا : طلع الكوكب ذو الذنب فخشيت أن يكون الدخان قد طرق فما نمت حتى أصبحت
الراوي: ابن جريج عبدالملك بن عبدالعزيز - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: ابن كثير - المصدر: تفسير القرآن - الصفحة أو الرقم: 7/

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا سَعِيدُ أَبُو عُثْمَانَ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ، قَالَ : " إِذَا بَلَغَ ( بني ) الْعَبَّاسُ خُرَاسَانَ طَلَعَ بِالْمَشْرِقِ الْقَرْنُ ذُو الشَّفَا ، وَكَانَ أَوَّلَ مَا طَلَعَ بِهَلاكِ قَوْمِ نُوحٍ حِينَ غَرَّقَهُمُ اللَّهُ ، وَطَلَعَ فِي زَمَانِ إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلامُ حَيْثُ الْقَوْهُ فِي النَّارِ ، وَحِينَ أَهْلَكَ اللَّهُ فِرْعَوْنَ وَمَنْ مَعَهُ ، وَحِينَ قُتِلَ يَحْيَى بْنُ زَكَرِيَّا ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَاسْتَعِيذُوا بِاللَّهِ مِنْ شَرِّ الْفِتَنِ ، وَيَكُونُ طُلُوعُهُ بَعْدَ انْكِسَافِ الشَّمْسِ وَالْقَمَرِ ، ثُمَّ لا يَلْبَثُونَ حَتَّى يَظْهَرَ الأَبْقَعُ بِمِصْرَ " .

القرن ذو الشفاه : هو نفسه الكوكب ذو الذناب ، فهذا الكوكب له أربعة أذناب ، ذنبان رأسيان و هذان الذنبان يظهران هذا الكوكب و كأنه قرن ، و ذنبان أفقيان و هذان الذنبان يظهران هذا الكوكب و كأنه ذو شفتين ، فاذا اتحدا الذنبان الرأسيان و الذنبان الأفقيان فيتضحان كأنهما قرنا و له شفتين.

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا رِشْدِينُ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي قَبِيلٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الأَسْوَدِ ، عَنْ ذِي قَرينَاتٍ ، قَالَ : " يَخْتَلِفُ النَّاسُ فِي صَفَرٍ ، وَيَفْتَرِقُونَ عَلَى أَرْبَعَةِ نَفَرٍ : رَجُلٍ بِمَكَّةَ الْعَائِذُ ،وَرَجُلَيْنِ بِالشَّامِ : أَحَدُهُمَا السُّفْيَانِيُّ ، وَالآخَرُ مِنْ وَلَدِ الْحَكَمِ أزْرَقُ أَصْهَبُ ، وَرَجُلٍ مِنْ أَهْلِ مِصْرَ جَبَّارٍ ، فَذَلِكَ أَرْبَعَةٌ ، فَيَغْضَبُ رَجُلٌ مِنْ كِنْدَةَ فَيَخْرُجُ إِلَى الَّذِينِ بِالشَّامِ ، فَيَأْتِي الْجَيْشَ إِلَى مِصْرَ ، فَيُقْتَلُ ذَلِكَ الْجَبَّارُ ، وَيَفُتُّ مِصْرَ فَتَّ الْبَعْرَةِ ، ثُمَّ يَبْعَثُ إِلَى الَّذِيِ بِمَكَّةَ " .

(حديث مقطوع) قَالَ ابْنُ لَهِيعَةَ ، وَأَخْبَرَنِي أَبُو زُرْعَةَ ، عَنِ ابْنِ زُرَيْرٍ ، قَالَ : " يَخْتَلِفُونَ عَلَى أَرْبَعَةِ نَفَرٍ : جَبَّارٌ يُبَايعُ لِنَفْسِهِ بَيْعَةَ خِلافَةٍ ، يُعْطِي النَّاسَ مِائَةَ دِينَارٍ مِائَةَ دِينَارٍ ، وَرَجُلانِ بِالشَّامِ يُعْطِيَانَ مَا لَمْ يُعْطِ أَحَدٌ قَبْلَهُمَا ، فَأَيُّهُمَا غَلَبَ عَلَى دِمَشْقَ فَلَهُ الشَّامُ " .


1 - الكوكب ذو الذناب ( النجم ذو الذناب ) أو القرن ذو الشفاه : و هو كوكب متوهج و يشبه النجم فى توهجه و له أربعة أذناب.

2 - اختلاف الناس ، و هذا الاختلاف من أسبابه الكوكب و الله أعلم.

3 - افتراق الناس على أربعة نفر هما :-
*** رَجُلٍ بِمَكَّةَ الْعَائِذُ( ذو النفس الزكيه ).
*** السُّفْيَانِيُّ .
*** أزْرَقُ أَصْهَبُ ( الملك عبدالله ملك الأردن ) .
*** رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ مِصْرَ جَبَّارٍ - الرئيس محمد مرسى ( الأبقع ).

4 - غضب رجل من قبيلة كندة و هى قبيلة يمنية قديمة و هذا الرجل هو عبدالله بن عبدالرحمن زعيم أهل المغرب العربي ( الأندلس ) ، فيخرج للذين بالشام ، ثم يتجه الجيش الذى يقوده هذا الرجل الى مصر و يقتل رجل مصر الجبار ، ثم يبعث الرجل الذى يغضب الى العائذ ( ذو النفس الزكية ) الذى بمكة جيشه أو جزء من جيشه لقتله على ما أعتقد ذلك و الله أعلم.


ملحوظه : الأبقع هو مرسى و الأخنس هو مبارك.

( (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ ، قثنا أَحْمَدُ ، قثنا أَحْمَدُ ، قثنا الْوَلِيدُ ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عَلْقَمَةَ ، حَدَّثَنِي حَسَّانُ بْنُ كُرَيْبٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا النَّجْمِ يَقُولُ : سَمِعَ أَبَا ذَرٍّ , يَقُولُ : أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , يَقُولُ : " أَنَّهُ سَيَكُونُ بِمِصْرَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي أُمَيَّةَ أَخْنَسُ ، يَلِي سُلْطَانًا ثُمَّ يُغْلَبُ عَلَيْهِ ، أَوْ يُنْزَعُ مِنْهُ ، يُوَالِي الرُّومَ ، فَيَأْتِي بِهِمْ إِلَى الإِسْكَنْدَرِيَّةِ ، فَيُقَاتِلُ أَهْلَ الإِسْلامِ بِهَا ، وَذَلِكَ أَوَّلُ الْمَلاحِمِ " . )

( (حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو سَهْلٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدَوَيْهِ ، أنا أَبُو الْفَضْلِ الرَّازِيُّ ، أنا جَعْفَرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ هَارُونَ ، نا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ أَسَدٍ الْخُشَنِيُّ ، نا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ، نا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عَلْقَمَةَ ، حَدَّثَنِي حَسَّانُ بْنُ كُرَيْبٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا ذَرٍّ ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : سَيَكُونُ بِمِصْرَ رَجُلٌ مِنْ قُرَيْشٍ أَخْنَسُ يَلِي ، سُلْطَانًا ثُمَّ يُغْلَبُ عَلَيْهِ ، أَوْ يُنْزَعُ مِنْهُ فَيَفِرُّ إِلَى الرُّومِ فَيَأْتِي بِهِمْ إِلَى الإِسْكَنْدَرِيَّةِ ، فَيُقَاتِلُ أَهْلَ الإِسْلَامِ بِهَا فَذَلِكَ أَوَّلُ الْمَلَاحِمِ . )

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ ، وَرِشْدِينُ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي قَبِيلٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الأَسْوَدِ ، عَنْ ذِي قَرَيَاتٍ ، قَالَ : " فَتَخْتَلِفُ النَّاسُ عَلَى أَرْبَعِ نَفَرٍ : رَجُلانِ بِالشَّامِ ، َرَجُلٌ مِنْ آلِ الْحَكَمِ أَزْرَقُ أَصْهَبُ ، وَرَجُلٌ مِنْ مُضَرَ قَصِيرٌ جَبَّارٌ ، وَالسُّفْيَانِيُّ ، وَالْعَائِذُ بِمَكَّةَ ، فَذَلِكَ أَرْبَعَةُ نَفَرٍ " .

معنى كلمة ( أَزْرَقُ ) : شديد العداوة .
معنى كلمة ( أَصْهَبُ ) : ذو اللون الأَصفر الضارب إلى شيءٍ من الحمرة والبياض .
وهي صَهباء . والجمع : صُهْبٌ .
و معنى كلمة ( أَصْهَبُ) : من كان في شعره حمرة أو شقرة .
و " رَجُلٌ أَصْهَبُ ": مَنْ يُخالِطُ بَياضَ بَشَرَتِهِ حُمْرَةٌ .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ ، عَنْ جَرَّاحٍ ، عَنْ أَرْطَاةَ ، قَالَ : " إِذَا اجْتَمَعَ التُّرْكُ وَالرُّومُ ، وَخُسِفَ بِقَرْيَةٍ بِدِمَشْقَ ، وَسَقَطَ طَائِفَةٌ مِنْ غَرْبِيِّ مَسْجِدِهَا ، رُفِعَ بِالشَّامِ ثَلاثُ رَايَاتٍ : الأَبْقَعُ ، وَالأَصْهَبُ ، وَالسُّفْيَانِيُّ ، وَيُحْصَرُ بِدِمَشْقَ رَجُلٌ فَيُقْتَلُ وَمَنْ مَعَهُ ، وَيَخْرُجُ رَجُلانِ مِنْ بَنِي سُفْيَانَ ، فَيَكُونُ الظَّفَرُ لِلثَّانِي ، فَإِذَا أَقْبَلَتْ مَادَّةُ الأَبْقَعِ مِنْ مِصْرَ ظهْرَ السُّفْيَانِيُّ بِجَيْشِهِ عَلَيْهِمْ ، فَيَقْتُلُ التُّرْكَ وَالرُّومَ بِقَرْقِيسِيَا حَتَّى تَشْبَعَ سِبَاعُ الأَرْضِ مِنْ لُحُومِهِمْ " .

معنى ( يُحْصَر) : يحاصر .
معنى ( ظهْر) : انتصر عليهم .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا عَبْدُ الْقُدُّوسِ ، عَنْ أَرْطَاةَ ، عَنْ ضَمْرَةَ ، قَالَ : " السُّفْيَانِيُّ رَجُلٌ أَبْيَضُ ، جَعْدُ الشَّعْرِ ، وَمَنْ قَبِلَ مِنْ مَالِهِ شَيْئًا كَانَ رَضْفًا فِي بَطْنِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا أَبُو عُمَرَ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ حُسَيْنٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ ثَابِتٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ : " يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ وَلَدِ أَبِي سُفْيَانَ فِي الْوَادِيِ الْيَابِسِ فِي رَايَاتٍ حُمْرٍ ، دَقِيقُ السَّاعِدَيْنِ وَالسَّاقَيْنِ ، طَوِيلُ الْعُنُقِ ، شَدِيدُ الصُّفْرَةِ ، بِهِ أَثَرُ الْعِبَادَةِ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَرْوَانَ ، عَنْ أَرْطَاةَ ، قَالَ : " السُّفْيَانِيُّ الَّذِي يَمُوتُ الَّذِي يُقَاتِلُ أَوَّلَ شَيْءٍ مِنَ الرَّايَاتِ السُّودِ وَالرَّايَاتِ الصُّفْرِ فِي سُرَّةِ الشَّامِ ، مَخْرَجُهُ مِنَ المندرون شَرْقِيَّ بَيْسَانَ ، عَلَى جَمَلٍ أَحْمَرَ ، عَلَيْهِ تَاجٌ يَهْزِمُ الْجَمَاعَةَ مَرَّتَيْنِ ، ثُمَّ يَهْلِكُ وَهُوَ يَقْبَلُ الْجِزْيَةَ ، وَيَسْبِي الذُّرِّيَّةَ ، وَيَبْقُرُ بُطُونَ الْحَبَالَى " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا سَعِيدُ أَبُو عُثْمَانَ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ، قَالَ : " يَمْلُكُ السُّفْيَانِيُّ حَمْلَ امْرَأَةٍ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا بَقِيَّةُ ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ عَنْ ضَمْرَةَ بْنِ حَبِيبٍ ، عَنْ أَبِي هَزَّانَ ، عَنْ كَعْبٍ ، قَالَ : " وِلايَتُهُ تِسْعَةُ أَوْ سَبْعَةُ أَشْهُرٍ " . قَالَ أَبُو بَكْرٍ : وَقَالَ ضَمْرَةُ ، وَدِينَارُ بْنُ دِينَارٍ : وِلايَتُهُ حَمْلُ امْرَأَةٍ .


(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ ، عَنِ ابْنِ الْحَنَفِيَّةِ ، قَالَ : " بَيْنَ خُرُوجِ الرَّايَةِ السَّوْدَاءِ مِنْ خُرَاسَانَ وَشُعَيْبِ بْنِ صَالِحٍ ، وَخُرُوجِ الْمَهْدِيِّ وَبَيْنَ أَنْ يُسَلَّمَ الأَمْرُ لِلْمَهْدِيِّ اثْنَانِ وَسَبْعُونَ شَهْرًا " .

(حديث موقوف) حَدَّثَنَا رِشْدِينُ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ صَالِحٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ رَبَاحٍ ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ ، قَالَ : " يَتَبَدَّى نَجْمٌ ويَتَحَرَّكُ بِإِيلِيَّا رَجُلٌ أَعْوَرُ الْعَيْنِ ، ثُمَّ يَكُونُ الْخَسْفُ بَعْدَ ذَلِكَ " .

النجم هو الكوكب ذو الذناب أو القرن ذو الشفاه .
الرجل أعور العين هو السفيانى عليه لعنة الله .
الخسف المقصود به الخسف الذى سيحدث فى دمشق و الله أعلم و ليس المقصود به خسف البيداء لأن السفيانى عليه لعنة الله سيحكم الناس فترة قبل ظهور المهدى عليه السلام .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا سَعِيدُ أَبُو عُثْمَانَ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ، قَالَ : " هُوَ أَخْوَصُ الْعَيْنِ " .

(حديث موقوف) حَدَّثَنَا عَبْدُ الْقُدُّوسِ ، وَغَيْرُهُ ، عَنِ ابْنِ عَيَّاشٍ ، عَمَّنْ حَدَّثَهُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرٍ ، عَنْ عَلِيٍّ ، قَالَ : " السُّفْيَانِيُّ مِنْ وَلَدِ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ ، رَجُلٌ ضَخْمُ الْهَامَةِ ، بِوَجْهِهِ آثَارُ جُدَرِيٍّ ، وَبِعَيْنِهِ نُكْتَةُ بَيَاضٍ ، يَخْرُجُ مِنْ نَاحِيَةِ مَدِينَةِ دِمَشْقَ فِي وَادٍ يُقَالُ لَهُ وَادِي الْيَابِسِ ، يَخْرُجُ فِي سَبْعَةِ نَفَرٍ ، مَعَ رَجُلٍ مِنْهُمْ لِوَاءٌ مَعْقُودٌ ،يَعْرِفُونَ فِي لِوَائِهِ النَّصْرَ ، يَسِيرُ بَيْنَ يَدَيْهِ عَلَى ثَلاثِينَ مِيلا ، لا يَرَى ذَلِكَ الْعَلَمَ أَحَدٌ يُرِيدُهُ إِلا انْهَزَمَ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَرْوَانَ ، عَنْ أَرْطَاةَ ، عَنْ تُبَيْعٍ ، عَنْ كَعْبٍ ، قَالَ : " يَمْلُكُ حَمْلَ امْرَأَةٍ ، اسْمُهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يَزِيدَ ،وَهُوَ الأَزْهَرُ بْنُ الْكَلْبِيَّةِ ، أَوِ الزُّهْرِيُّ ابْنُ الْكَلْبِيَّةِ ، الْمُشَوَّهُ السُّفْيَانِيُّ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا الْحَكَمُ ، عَنْ جَرَّاحٍ ، عَنْ أَرْطَاةَ ، قَالَ : " يَدْخُلُ الأَزْهَرُ بْنُ الْكَلْبِيَّةِ الْكُوفَةَ فَتُصِيبُهُ قَرْحَةٌ ، فَيَخْرُجُ مِنْهَا فَيَمُوتُ فِي الطَّرِيقِ ، ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ آخَرُ مِنْهُمْ بَيْنَ الطَّائِفِ وَمَكَّةَ ، أَوْ بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ مِنْ شبب وطباق وَشَجَرٍ ، بِالْحِجَازِ مُشَوَّهَ الْخَلْقِ ، مُصْفَحَ الرَّأْسِ ، حَمْشَ السَّاعِدَيْنِ ، غائِرَ الْعَيْنَيْنِ ، فِي زَمَانِهِ تَكُونُ هَدَّةٌ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ ، وَالْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ، عَنْ ثَوْرِ بْنِ يَزِيدَ ، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ ، قَالَ : " إِنَّهُ سَتَبْدُو آيَةٌ عَمُودًا مِنْ نَارٍ ، يَطْلُعُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ ، يَرَاهُ أَهْلُ الأَرْضِ كُلُّهُمْ ، فَمَنْ أَدْرَكَ ذَلِكَ فَلْيُعِدَّ لأَهْلِهِ طَعَامَ سَنَةٍ " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العلامه الفاصله : الكوكب أو النجم ذو الذناب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الفتن :: علامات الساعة الكبرى واحداث آخر الزمان-
لوحة الشرف لشهر فبراير 2017
2025 عدد المساهمات
749 عدد المساهمات
314 عدد المساهمات
168 عدد المساهمات
131 عدد المساهمات
65 عدد المساهمات
56 عدد المساهمات
26 عدد المساهمات
18 عدد المساهمات
9 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2017

منتدى الفتن