منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

العلامه الفاصله : الكوكب أو النجم ذو الذناب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
محمد ميمو
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 99


المشاركة رقم 1 موضوع: العلامه الفاصله : الكوكب أو النجم ذو الذناب السبت 23 فبراير 2013, 6:10 pm

(حديث موقوف) حَدَّثَنَا رِشْدِينُ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ صَالِحٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ رَبَاحٍ ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ ، قَالَ : " تَكُونُ عَلامَةٌ فِي صَفَرٍ ، وَيَبْتَدِأُ نَجْمٌ لَهُ ذِنَابٌ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ ، عَنْ شَيْخٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، قَالَ : " فِي خُرُوجِ السُّفْيَانِيِّ تَرَى عَلامَةً فِي السَّمَاءِ " .

(حديث مقطوع) عَنِ الْوَلِيدِ ، قَالَ : بَلَغَنِي عَنْ كَعْبٍ ، أَنَّهُ قَالَ : " يَطْلُعُ نَجْمٌ مِنَ الْمَشْرِقِ قَبْلَ خُرُوجِ الْمَهْدِيِّ ، لَهُ ذِنَابٌ " .

عن عبد الله بن أبي مليكة قال : غدوت على ابن عباس رضي الله عنهما ذات يوم فقال : ما نمت الليلة حتى أصبحت ، قلت : لم ؟ قال : قالوا : طلع الكوكب ذو الذنب فخشيت أن يكون الدخان قد طرق فما نمت حتى أصبحت
الراوي: ابن جريج عبدالملك بن عبدالعزيز - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: ابن كثير - المصدر: تفسير القرآن - الصفحة أو الرقم: 7/

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا سَعِيدُ أَبُو عُثْمَانَ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ، قَالَ : " إِذَا بَلَغَ ( بني ) الْعَبَّاسُ خُرَاسَانَ طَلَعَ بِالْمَشْرِقِ الْقَرْنُ ذُو الشَّفَا ، وَكَانَ أَوَّلَ مَا طَلَعَ بِهَلاكِ قَوْمِ نُوحٍ حِينَ غَرَّقَهُمُ اللَّهُ ، وَطَلَعَ فِي زَمَانِ إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلامُ حَيْثُ الْقَوْهُ فِي النَّارِ ، وَحِينَ أَهْلَكَ اللَّهُ فِرْعَوْنَ وَمَنْ مَعَهُ ، وَحِينَ قُتِلَ يَحْيَى بْنُ زَكَرِيَّا ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَاسْتَعِيذُوا بِاللَّهِ مِنْ شَرِّ الْفِتَنِ ، وَيَكُونُ طُلُوعُهُ بَعْدَ انْكِسَافِ الشَّمْسِ وَالْقَمَرِ ، ثُمَّ لا يَلْبَثُونَ حَتَّى يَظْهَرَ الأَبْقَعُ بِمِصْرَ " .

القرن ذو الشفاه : هو نفسه الكوكب ذو الذناب ، فهذا الكوكب له أربعة أذناب ، ذنبان رأسيان و هذان الذنبان يظهران هذا الكوكب و كأنه قرن ، و ذنبان أفقيان و هذان الذنبان يظهران هذا الكوكب و كأنه ذو شفتين ، فاذا اتحدا الذنبان الرأسيان و الذنبان الأفقيان فيتضحان كأنهما قرنا و له شفتين.

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا رِشْدِينُ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي قَبِيلٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الأَسْوَدِ ، عَنْ ذِي قَرينَاتٍ ، قَالَ : " يَخْتَلِفُ النَّاسُ فِي صَفَرٍ ، وَيَفْتَرِقُونَ عَلَى أَرْبَعَةِ نَفَرٍ : رَجُلٍ بِمَكَّةَ الْعَائِذُ ،وَرَجُلَيْنِ بِالشَّامِ : أَحَدُهُمَا السُّفْيَانِيُّ ، وَالآخَرُ مِنْ وَلَدِ الْحَكَمِ أزْرَقُ أَصْهَبُ ، وَرَجُلٍ مِنْ أَهْلِ مِصْرَ جَبَّارٍ ، فَذَلِكَ أَرْبَعَةٌ ، فَيَغْضَبُ رَجُلٌ مِنْ كِنْدَةَ فَيَخْرُجُ إِلَى الَّذِينِ بِالشَّامِ ، فَيَأْتِي الْجَيْشَ إِلَى مِصْرَ ، فَيُقْتَلُ ذَلِكَ الْجَبَّارُ ، وَيَفُتُّ مِصْرَ فَتَّ الْبَعْرَةِ ، ثُمَّ يَبْعَثُ إِلَى الَّذِيِ بِمَكَّةَ " .

(حديث مقطوع) قَالَ ابْنُ لَهِيعَةَ ، وَأَخْبَرَنِي أَبُو زُرْعَةَ ، عَنِ ابْنِ زُرَيْرٍ ، قَالَ : " يَخْتَلِفُونَ عَلَى أَرْبَعَةِ نَفَرٍ : جَبَّارٌ يُبَايعُ لِنَفْسِهِ بَيْعَةَ خِلافَةٍ ، يُعْطِي النَّاسَ مِائَةَ دِينَارٍ مِائَةَ دِينَارٍ ، وَرَجُلانِ بِالشَّامِ يُعْطِيَانَ مَا لَمْ يُعْطِ أَحَدٌ قَبْلَهُمَا ، فَأَيُّهُمَا غَلَبَ عَلَى دِمَشْقَ فَلَهُ الشَّامُ " .


1 - الكوكب ذو الذناب ( النجم ذو الذناب ) أو القرن ذو الشفاه : و هو كوكب متوهج و يشبه النجم فى توهجه و له أربعة أذناب.

2 - اختلاف الناس ، و هذا الاختلاف من أسبابه الكوكب و الله أعلم.

3 - افتراق الناس على أربعة نفر هما :-
*** رَجُلٍ بِمَكَّةَ الْعَائِذُ( ذو النفس الزكيه ).
*** السُّفْيَانِيُّ .
*** أزْرَقُ أَصْهَبُ ( الملك عبدالله ملك الأردن ) .
*** رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ مِصْرَ جَبَّارٍ - الرئيس محمد مرسى ( الأبقع ).

4 - غضب رجل من قبيلة كندة و هى قبيلة يمنية قديمة و هذا الرجل هو عبدالله بن عبدالرحمن زعيم أهل المغرب العربي ( الأندلس ) ، فيخرج للذين بالشام ، ثم يتجه الجيش الذى يقوده هذا الرجل الى مصر و يقتل رجل مصر الجبار ، ثم يبعث الرجل الذى يغضب الى العائذ ( ذو النفس الزكية ) الذى بمكة جيشه أو جزء من جيشه لقتله على ما أعتقد ذلك و الله أعلم.


ملحوظه : الأبقع هو مرسى و الأخنس هو مبارك.

( (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ ، قثنا أَحْمَدُ ، قثنا أَحْمَدُ ، قثنا الْوَلِيدُ ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عَلْقَمَةَ ، حَدَّثَنِي حَسَّانُ بْنُ كُرَيْبٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا النَّجْمِ يَقُولُ : سَمِعَ أَبَا ذَرٍّ , يَقُولُ : أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , يَقُولُ : " أَنَّهُ سَيَكُونُ بِمِصْرَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي أُمَيَّةَ أَخْنَسُ ، يَلِي سُلْطَانًا ثُمَّ يُغْلَبُ عَلَيْهِ ، أَوْ يُنْزَعُ مِنْهُ ، يُوَالِي الرُّومَ ، فَيَأْتِي بِهِمْ إِلَى الإِسْكَنْدَرِيَّةِ ، فَيُقَاتِلُ أَهْلَ الإِسْلامِ بِهَا ، وَذَلِكَ أَوَّلُ الْمَلاحِمِ " . )

( (حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو سَهْلٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدَوَيْهِ ، أنا أَبُو الْفَضْلِ الرَّازِيُّ ، أنا جَعْفَرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ هَارُونَ ، نا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ أَسَدٍ الْخُشَنِيُّ ، نا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ، نا ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عَلْقَمَةَ ، حَدَّثَنِي حَسَّانُ بْنُ كُرَيْبٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا ذَرٍّ ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : سَيَكُونُ بِمِصْرَ رَجُلٌ مِنْ قُرَيْشٍ أَخْنَسُ يَلِي ، سُلْطَانًا ثُمَّ يُغْلَبُ عَلَيْهِ ، أَوْ يُنْزَعُ مِنْهُ فَيَفِرُّ إِلَى الرُّومِ فَيَأْتِي بِهِمْ إِلَى الإِسْكَنْدَرِيَّةِ ، فَيُقَاتِلُ أَهْلَ الإِسْلَامِ بِهَا فَذَلِكَ أَوَّلُ الْمَلَاحِمِ . )

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ ، وَرِشْدِينُ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ أَبِي قَبِيلٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الأَسْوَدِ ، عَنْ ذِي قَرَيَاتٍ ، قَالَ : " فَتَخْتَلِفُ النَّاسُ عَلَى أَرْبَعِ نَفَرٍ : رَجُلانِ بِالشَّامِ ، َرَجُلٌ مِنْ آلِ الْحَكَمِ أَزْرَقُ أَصْهَبُ ، وَرَجُلٌ مِنْ مُضَرَ قَصِيرٌ جَبَّارٌ ، وَالسُّفْيَانِيُّ ، وَالْعَائِذُ بِمَكَّةَ ، فَذَلِكَ أَرْبَعَةُ نَفَرٍ " .

معنى كلمة ( أَزْرَقُ ) : شديد العداوة .
معنى كلمة ( أَصْهَبُ ) : ذو اللون الأَصفر الضارب إلى شيءٍ من الحمرة والبياض .
وهي صَهباء . والجمع : صُهْبٌ .
و معنى كلمة ( أَصْهَبُ) : من كان في شعره حمرة أو شقرة .
و " رَجُلٌ أَصْهَبُ ": مَنْ يُخالِطُ بَياضَ بَشَرَتِهِ حُمْرَةٌ .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ ، عَنْ جَرَّاحٍ ، عَنْ أَرْطَاةَ ، قَالَ : " إِذَا اجْتَمَعَ التُّرْكُ وَالرُّومُ ، وَخُسِفَ بِقَرْيَةٍ بِدِمَشْقَ ، وَسَقَطَ طَائِفَةٌ مِنْ غَرْبِيِّ مَسْجِدِهَا ، رُفِعَ بِالشَّامِ ثَلاثُ رَايَاتٍ : الأَبْقَعُ ، وَالأَصْهَبُ ، وَالسُّفْيَانِيُّ ، وَيُحْصَرُ بِدِمَشْقَ رَجُلٌ فَيُقْتَلُ وَمَنْ مَعَهُ ، وَيَخْرُجُ رَجُلانِ مِنْ بَنِي سُفْيَانَ ، فَيَكُونُ الظَّفَرُ لِلثَّانِي ، فَإِذَا أَقْبَلَتْ مَادَّةُ الأَبْقَعِ مِنْ مِصْرَ ظهْرَ السُّفْيَانِيُّ بِجَيْشِهِ عَلَيْهِمْ ، فَيَقْتُلُ التُّرْكَ وَالرُّومَ بِقَرْقِيسِيَا حَتَّى تَشْبَعَ سِبَاعُ الأَرْضِ مِنْ لُحُومِهِمْ " .

معنى ( يُحْصَر) : يحاصر .
معنى ( ظهْر) : انتصر عليهم .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا عَبْدُ الْقُدُّوسِ ، عَنْ أَرْطَاةَ ، عَنْ ضَمْرَةَ ، قَالَ : " السُّفْيَانِيُّ رَجُلٌ أَبْيَضُ ، جَعْدُ الشَّعْرِ ، وَمَنْ قَبِلَ مِنْ مَالِهِ شَيْئًا كَانَ رَضْفًا فِي بَطْنِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا أَبُو عُمَرَ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ حُسَيْنٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ ثَابِتٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ : " يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ وَلَدِ أَبِي سُفْيَانَ فِي الْوَادِيِ الْيَابِسِ فِي رَايَاتٍ حُمْرٍ ، دَقِيقُ السَّاعِدَيْنِ وَالسَّاقَيْنِ ، طَوِيلُ الْعُنُقِ ، شَدِيدُ الصُّفْرَةِ ، بِهِ أَثَرُ الْعِبَادَةِ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَرْوَانَ ، عَنْ أَرْطَاةَ ، قَالَ : " السُّفْيَانِيُّ الَّذِي يَمُوتُ الَّذِي يُقَاتِلُ أَوَّلَ شَيْءٍ مِنَ الرَّايَاتِ السُّودِ وَالرَّايَاتِ الصُّفْرِ فِي سُرَّةِ الشَّامِ ، مَخْرَجُهُ مِنَ المندرون شَرْقِيَّ بَيْسَانَ ، عَلَى جَمَلٍ أَحْمَرَ ، عَلَيْهِ تَاجٌ يَهْزِمُ الْجَمَاعَةَ مَرَّتَيْنِ ، ثُمَّ يَهْلِكُ وَهُوَ يَقْبَلُ الْجِزْيَةَ ، وَيَسْبِي الذُّرِّيَّةَ ، وَيَبْقُرُ بُطُونَ الْحَبَالَى " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا سَعِيدُ أَبُو عُثْمَانَ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ، قَالَ : " يَمْلُكُ السُّفْيَانِيُّ حَمْلَ امْرَأَةٍ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا بَقِيَّةُ ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ عَنْ ضَمْرَةَ بْنِ حَبِيبٍ ، عَنْ أَبِي هَزَّانَ ، عَنْ كَعْبٍ ، قَالَ : " وِلايَتُهُ تِسْعَةُ أَوْ سَبْعَةُ أَشْهُرٍ " . قَالَ أَبُو بَكْرٍ : وَقَالَ ضَمْرَةُ ، وَدِينَارُ بْنُ دِينَارٍ : وِلايَتُهُ حَمْلُ امْرَأَةٍ .


(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ ، عَنِ ابْنِ الْحَنَفِيَّةِ ، قَالَ : " بَيْنَ خُرُوجِ الرَّايَةِ السَّوْدَاءِ مِنْ خُرَاسَانَ وَشُعَيْبِ بْنِ صَالِحٍ ، وَخُرُوجِ الْمَهْدِيِّ وَبَيْنَ أَنْ يُسَلَّمَ الأَمْرُ لِلْمَهْدِيِّ اثْنَانِ وَسَبْعُونَ شَهْرًا " .

(حديث موقوف) حَدَّثَنَا رِشْدِينُ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ صَالِحٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ رَبَاحٍ ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ ، قَالَ : " يَتَبَدَّى نَجْمٌ ويَتَحَرَّكُ بِإِيلِيَّا رَجُلٌ أَعْوَرُ الْعَيْنِ ، ثُمَّ يَكُونُ الْخَسْفُ بَعْدَ ذَلِكَ " .

النجم هو الكوكب ذو الذناب أو القرن ذو الشفاه .
الرجل أعور العين هو السفيانى عليه لعنة الله .
الخسف المقصود به الخسف الذى سيحدث فى دمشق و الله أعلم و ليس المقصود به خسف البيداء لأن السفيانى عليه لعنة الله سيحكم الناس فترة قبل ظهور المهدى عليه السلام .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا سَعِيدُ أَبُو عُثْمَانَ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ، قَالَ : " هُوَ أَخْوَصُ الْعَيْنِ " .

(حديث موقوف) حَدَّثَنَا عَبْدُ الْقُدُّوسِ ، وَغَيْرُهُ ، عَنِ ابْنِ عَيَّاشٍ ، عَمَّنْ حَدَّثَهُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرٍ ، عَنْ عَلِيٍّ ، قَالَ : " السُّفْيَانِيُّ مِنْ وَلَدِ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ ، رَجُلٌ ضَخْمُ الْهَامَةِ ، بِوَجْهِهِ آثَارُ جُدَرِيٍّ ، وَبِعَيْنِهِ نُكْتَةُ بَيَاضٍ ، يَخْرُجُ مِنْ نَاحِيَةِ مَدِينَةِ دِمَشْقَ فِي وَادٍ يُقَالُ لَهُ وَادِي الْيَابِسِ ، يَخْرُجُ فِي سَبْعَةِ نَفَرٍ ، مَعَ رَجُلٍ مِنْهُمْ لِوَاءٌ مَعْقُودٌ ،يَعْرِفُونَ فِي لِوَائِهِ النَّصْرَ ، يَسِيرُ بَيْنَ يَدَيْهِ عَلَى ثَلاثِينَ مِيلا ، لا يَرَى ذَلِكَ الْعَلَمَ أَحَدٌ يُرِيدُهُ إِلا انْهَزَمَ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَرْوَانَ ، عَنْ أَرْطَاةَ ، عَنْ تُبَيْعٍ ، عَنْ كَعْبٍ ، قَالَ : " يَمْلُكُ حَمْلَ امْرَأَةٍ ، اسْمُهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يَزِيدَ ،وَهُوَ الأَزْهَرُ بْنُ الْكَلْبِيَّةِ ، أَوِ الزُّهْرِيُّ ابْنُ الْكَلْبِيَّةِ ، الْمُشَوَّهُ السُّفْيَانِيُّ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا الْحَكَمُ ، عَنْ جَرَّاحٍ ، عَنْ أَرْطَاةَ ، قَالَ : " يَدْخُلُ الأَزْهَرُ بْنُ الْكَلْبِيَّةِ الْكُوفَةَ فَتُصِيبُهُ قَرْحَةٌ ، فَيَخْرُجُ مِنْهَا فَيَمُوتُ فِي الطَّرِيقِ ، ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ آخَرُ مِنْهُمْ بَيْنَ الطَّائِفِ وَمَكَّةَ ، أَوْ بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ مِنْ شبب وطباق وَشَجَرٍ ، بِالْحِجَازِ مُشَوَّهَ الْخَلْقِ ، مُصْفَحَ الرَّأْسِ ، حَمْشَ السَّاعِدَيْنِ ، غائِرَ الْعَيْنَيْنِ ، فِي زَمَانِهِ تَكُونُ هَدَّةٌ " .

(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ ، وَالْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ، عَنْ ثَوْرِ بْنِ يَزِيدَ ، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ ، قَالَ : " إِنَّهُ سَتَبْدُو آيَةٌ عَمُودًا مِنْ نَارٍ ، يَطْلُعُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ ، يَرَاهُ أَهْلُ الأَرْضِ كُلُّهُمْ ، فَمَنْ أَدْرَكَ ذَلِكَ فَلْيُعِدَّ لأَهْلِهِ طَعَامَ سَنَةٍ " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العلامه الفاصله : الكوكب أو النجم ذو الذناب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الفتن :: علامات الساعة الكبرى واحداث آخر الزمان-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
443 عدد المساهمات
329 عدد المساهمات
146 عدد المساهمات
108 عدد المساهمات
36 عدد المساهمات
18 عدد المساهمات
11 عدد المساهمات
5 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن