منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

تصفيح البنات في تونس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
حليم
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 673


المشاركة رقم 1 موضوع: تصفيح البنات في تونس السبت 12 يناير 2013, 10:03 am

لم يدر بخلد جميلة 26 سنة أن ليلة زفافها ستحمل لها مفاجأة غير سارة، وأن بداية حياتها مع زوجها خالد رهينة عند عجوز في قريتها في جهة الساحل التونسي وبطلامس معقدة “لفك الربطة”.تقول محدثتي:”هذا ماجناه علي أهلي وما جنيت على أحد.سامحهم الله لقد تشبثوا بتقاليد وعادات بالية ورثوها عن أجدادهم وكادوا بجهلهم هذا أن يحطموا حياتي “.تضيف محدثتي :”لقد مثلت ليلة زفافي كابوسا حقيقيا لي ولزوجي الذي لم يستطع معاشرتي لأسباب كنت أجهلها، وحتى يداري الفضيحة وخوفا من طعن فحولته، نهرني وتحجج بأني”مسحورة” ويسكنني جني، وحين رويت القصة الكاملة لأمي تذكرت أنها قامت بتصفيحي وأنا طفلة عند إحدى العجائز بقريتنا القديمة جهة الساحل التونسي، فقامت بالاتصال بها ونظرا لكبر سنها، وعجزها عن الحركة تحولت عندها صحبة أمي وقامت بفك “الربطة” بطلامس لم أفهمها وعادت الأمور إلى مجاريها بيني وبين زوجي.”



“تصفيح” أو “ربط” الفتاة ظاهرة قديمة توارثها التونسيون لاسيما في المناطق الداخلية ومدن الساحل وقد صارت فعلا هاجسا وكابوسا حقيقيا عند الفتيات ليلة الدخلة خاصة إذا نسي الأهل قيامهم بهذه العملية التي تتم في سرية تامة وغالبا لاتعلم بها سوى الأم أو الخالة أو الجدة وتكون حينها الفتاة في سن صغيرة جدا ولا تتذكر التفاصيل.ورغم أن عملية التصفيح هذه تختلف من منطقة إلى أخرى إلا أنها تتفق في التفاصيل الدقيقة التي تتم على مرحلتين: المرحلة الأولى وتسمى بالغلق أو التصفيح وتتم قبل بلوغ الفتاة وبدء أول عادة شهرية لها، أما المرحلة الثانية فتسمى “إزالة التصفيح” وتتم قبل يوم الدخلة بساعات.

الحاجة فاطمة قابلة تقليدية في إحدى محافظات الساحل التونسي ومختصة في فن”التصفيح” وتقريبا مرت على يديها كل فتيات قريتها اللواتي تعتبرهن في مقام بناتها.تقول لإيلاف:” عملية الربط لها فائدة كبيرة للفتاة خاصة أمام تطور الحياة وتغرب الفتاة بعيدا من عيون أهلها للعمل أو للدراسة متعرضة للعديد من المخاطر خاصة الاعتداء على شرفها أو نتيجة تأثير المحيطين بها والتغرير بها لنهج سلوك غير مستقيم”.كما تبدي الحاجة فاطمة تأسفها على بعض العائلات الذين نسوا مثل هذه الأعراف وشكّكوا في مصداقيتها ونجاعتها(على حد قولها).



الزبيبة والتمر لربط الفتاة



عملية ربط الفتاة كما روتها لنا الحاجة فاطمة تتم وفق شروط وقواعد لايمكن الحياد عنها وإلا سيبطل مفعول الربطة. أول الشروط هو عمر الفتاة الذي لا يجب أن يتجاوز سن البلوغ كما أن القائمة بهذه العملية لابد وأن يحمل اسمها أبعادا إسلامية “كعائشة أو فاطمة أو زينب…” كما تتم هذه العملية في منزل خال من أي ذكر.أما عملية التصفيح فتتنوع حسب الجهات وحسب الشخص الذي يجري العملية وإحدى الطرق تتم بإمساك ركبة الفتاة وجرحها سبع مرات في ركبتها ثم تغمس ثمرات من الزبيب أو التمر في الدم الذي يخرج من الجرح وتقوم بإطعامها للفتاة قائلة في تلك اللحظة”بنتي حيط(أي حائط) وولد الناس خيط”في إشارة إلى صلابة الفتاة وقوتها مقابل عجز الفتى.أما الطريقة الثانية فتتم بإدخال الفتاة إلى “المسدة” من جهة وخروجها من جهة ثانية مع ذكر وتكرار العبارة نفسها وتتم كل العمليات السالف ذكرها عبر سبعة أشواط من الخروج والدخول وأكل التمرات وتكون بذلك العملية قد تمت بنجاح وصارت الفتاة حسب اعتقادهم “مصفحة” وغير قابلة للمعاشرة الجنسية.



أما عملية إزالة التصفيح أو الفتح فتتم قبل ليلة زفاف البنت بساعات ويجب أن تقوم بها المرأة نفسها التي قامت بغلقها أو سيدة أخرى تحمل الاسم نفسه في حالة وفاة أو تعذر حضورها.وبالطريقة ذاتها التي تمت بها عملية التصفيح تتم عملية الفتح مع فارق بسيط يتمثل في ترديد العبارة بطريقة عكسية: “ولد الناس حيط وبنتي خيط” وبذلك يستطيع الزوج فض بكارة زوجته ليلة الدخلة.

هذه هي الطريقة المتبعة وهكذا تحمي بعض العائلات التونسية المحافظة شرف بناتهن. لكن هل تكفي بعض التمرات والزبيب لحماية عذرية الفتاة؟ وماهو رأي الطب وتفسير علم الاجتماع لهذه الظاهرة؟ خاصة أمام صحة بعض الروايات التي تتداولها الأسر حول عجز أزواج عن فض بكارة زوجاتهن ليلة الدخلة والسبب”كونها مصفحة”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تصفيح البنات في تونس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
264 عدد المساهمات
209 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
30 عدد المساهمات
8 عدد المساهمات
6 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن