منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

جامعة هارفارد تضع «آية من سورة النساءفي مدخل كلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
avatar

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: جامعة هارفارد تضع «آية من سورة النساءفي مدخل كلية السبت 12 يناير 2013, 4:26 am






مفكرة الاسلام: وضعت كلية القانون بأشهر الجامعات الأمريكية "هارفارد"، الآية رقم 135 من سورة النساء على حائط بالمدخل الرئيسي للكلية، واصفةً إياها بأنها أعظم عبارات العدالة في العالم والتاريخ.
ونُقشت الآية الكريمة على الحائط المقابل للمدخل الرئيسي للكلية، وهو حائط مخصص لأهم العبارات التي قيلت عن العدالة عبر الأزمان.
والآية الكريمة المعنية هي قول الله عز وجل:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا} [النساء: 135]

ووصفت كلية القانون بالجامعة الآية الكريمة بأنها أعظم عبارات العدالة في العالم والتاريخ أجمع.
وكان المبتعث السعودي إلى الولايات المتحدة "عبد الله الجمعة"، هو أول من تنبه إلى هذه الآية الكريمة المنقوشة على حائط كلية القانون، والتقط صورتها، وقام بنشرها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.
ويؤكد الجمعة، أنه لو نظرنا لتفسير الآية الكريمة سنجد أن الله سبحانه وتعالى يخاطب المؤمنين ويطلب منهم أن يحكموا بالعدل فى كل شىء ولو كان ذلك العدل على أنفسهم فيجب أن لا يكتموا الشهادة مهما حدث، وألا يفرقوا بين غنى وفقير في تطبيق العدل على الجميع.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتى الإسلام
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 490


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: جامعة هارفارد تضع «آية من سورة النساءفي مدخل كلية السبت 12 يناير 2013, 2:47 pm

سبحان الله العظيم
ديننا دين العدل ونحن مأمورين بالعدل حتى في في مجادلة الكافرين والحكم عليهم ومعاملته قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على أن لا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى )
أي: لا يحملكم بغض قوم على أن لا تعدلوا فيهم، وأن تتكلموا فيهم بغير حق، حتى ولو كانوا كفّاراً، ولو كانوا أعداءاً قولوا فيهم الحق.
فالعدل مطلوب، قامتْ به السموات والأرض، العدل مطلوب مع العدو، ومع الصديق، ومع القريب، ومع البعيد،
قال تعالى: (وإذا قلتم فاعدلوا)

فالعدل مطلوب مع الموافق والمخالف مع الصديق والعدو ...مع الجميع.

فلو حكمنا بالعدل والقسط قطعا سوف يذعن المخالفون الذين يبغون الحق ويريدون الحقيقة لكنهم غفلوا وضلوا عليها...

أتمنى من الشباب المسلم في هذه الجامعة أن يستغلوا الفرصة ويعرفوا بالإسلام لتتضح الصورة المشرقة له ويزول الغبش العالق في أذهان النصارى حول الإسلام...

جزاك الله خيرا لما قدمت بارك الله فيك ونفع بك إخوانك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جامعة هارفارد تضع «آية من سورة النساءفي مدخل كلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: الاخبار العالمية-
لوحة الشرف لشهر مارس 2017
1731 المساهمات
327 المساهمات
203 المساهمات
93 المساهمات
70 المساهمات
63 المساهمات
47 المساهمات
40 المساهمات
35 المساهمات
21 المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2017

منتدى الفتن