منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

قصة درامية محزنة جدا...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
فتى الإسلام
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 490


المشاركة رقم 1 موضوع: قصة درامية محزنة جدا... الثلاثاء 08 يناير 2013, 3:45 pm

(تحذير: جهّزوا المناديل لتجفيف الدموع)
إخوتي في المنتدى قبل أن تقرؤوا الموضوع جهزوا المناديل لأن القصة محزنة
فهي تصور واقع مر نعيشه هذه الأيام، وهذه القصة حقيقية بل هي واحدة فقط من
قصص متعددة.......تجسد ما تعيشه أمتنا من إنفصام شخصية....إنفصام نكد في
الشخصية.




-1-

ارتدى الطيار بدلته العسكرية وهَمّ
بالخروج من البيت. استوقفته زوجته عند الباب وسألت: إلى أين؟ قال: مهمة
عاجلة؛ سأحلق بطيارتي المقاتلة فوق الموحسن فأرمي بعض القنابل وأقذف عدداً
من الصورايخ ثم أعود. قالت الزوجة المخلصة: انتبه على نفسك وترجع لنا
بالسلامة. ثم طبعت قبلة على صفحة خدّه وهي تودعه على الباب، وعندما بدأ
بالابتعاد هتفت به: لا تنسَ أن تحسن التسديد.


-2-

وصل الطيار إلى الهدف؛ بدأ أولاً بإلقاء
القنابل على بيوت المدنيين العزّل فهدم طائفة منها على رؤوس ساكنيها، ثم
أكمل مهمته الوطنية بإطلاق ما تحمله الطيارة من صواريخ على المدينة
المنكوبة. فجأة ارتجّت طيارته وسمع صوت انفجار، ماذا حدث؟ لقد أصيب بمضادات
الطيران الأرضية. ترنّحت الطيارة ثم بدأت تهوي، فقذف الطيار بنفسه خارجها
وهبط بالمظلة إلى الأرض، وخلال دقائق كان في أيدي الثوار.


-3-

الزوجة تطبخ وجبة الغداء. رمضان؟ وما
رمضان؟ إنه للمساكين الذين ذهب زوجها لقصفهم، أولئك شهرهم رمضان والوجبات
فيه فَطور وسُحور، أما هي وهو فشهرهم هو آب والوجبات فيه ثلاث، إفطار وغداء
وعشاء. قطع عليها عملَها في المطبخ رنينُ الهاتف: افتحي التلفاز على
“العربية” بسرعة. العربية؟ قناة الكذب والتلفيق؟ غريب!


-4-

رأت زوجها المسكين محاطاً بعدد من
المسلحين المتوحشين (أحست بالصدمة ولم تعد
قادرة على الوقوف، وأصيب الأولاد بحالة هلع عندما شاهدوا أباهم على تلك
الصورة، وقد ظهرت على وجهه بعض الكدمات الزرقاء)
. يا حَرام! كدمات؟
ماذا فعل به أولئك الوحوش؟ يا لهم من ناكري جميل! أهذا هو جزاء من يذهب
لقصفهم مضحّياً براحته ومكتبه المكيّف وبيته الجميل؟


-5-

(الزوجة
المفجوعة أرسلت مناشَدة عاجلة إلى الهيئة العامة للمصالحة الوطنية للعمل
على إطلاق سراح زوجها، وطالبت الخاطفين بأن يتحلّوا بأخلاق الإسلام الذي
يرفعون لواءه ويدّعون بأنهم ينتمون إليه، وأن يكفّوا عن قتل الأبرياء).


-6-

أبناء الطيار الأسير في غاية الحزن
واللوعة (يا حَرام!) و(طالبون بالعمل الفوري
لإعادة والدهم إليهم وتحريره من خاطفيه
)، وهم يؤكدون أن أباهم مخلوق
وديع وأنه (يتحلّى بأخلاق الجيش العربي
السوري ولا يمكن أن يقتل الأبرياء
).


-7-

كأني بكم وقد فقدتم لتراً من الدموع بعد
هذه القصة المؤثرة. لا تقولوا إني لم أنذركم! لقد فعلت. حسناً، قبل أن نختم
يمكننا أن نرسل رسالة مقتضَبة لزوجة الحَمَل الوديع وأولاده: لقد ثارت
أشجانكم لأنكم شاهدتموه على التلفاز أسيراً مكدّماً، أما زوجات وأطفال
الضحايا الذين قتلَتْهم صواريخُ طيّارته وقنابلها فلم تُثِرْ أشجانهم. لقد
كان زوجك يا مدام وكان أبوكم يا أولاد رحيماً بهم، فإنه دكّ البيوت فوق
رؤوسهم فماتوا جميعاً بضربة واحدة، فلم تبقَ ثكلى لتنوح على زوج راحل ولا
يتامى ليبكوا الوالد الفقيد.

(ملاحظة: ما بين الأقواس -باللون الأزرق-
منقول من تفاصيل الخبر كما وردت في أحد المواقع الموالية
).

إخوتي: المحزن في القصة أننا نعيش إنفصام في الشخصية وهنا يحذوني قول من قال:


قتل إمرإ في غابة.......جريمة لا تغتفر
وقتل شعب كامل........مسالة فيها نظر
أتمنى أن يكون هناك متصفح للمنتدى (الفتن) من أولئك الحمير المستاجرة التي تدك الأبرياء بالقصف العشوائي، ويراجعوا حساباتهم ويختار الموقع المناسب لهم...


الموضوع منقول: مع تعديلات من أخيكم (فتى الإسلام).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجنة دار السعادة
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: قصة درامية محزنة جدا... الثلاثاء 08 يناير 2013, 4:50 pm

أتباع بشار حمير مستأجرة .. ليس لديهم ذرة من الرحمة أخزاهم الله وعليهم من الله ما يستحقون ..

لدرجة أصبحت القنوات تستعين بالأطباء النفسيين للكشف على عقلية الجحش وأتباعه !

جزاك الله خيرا





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتى الإسلام
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 490


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: قصة درامية محزنة جدا... الأربعاء 09 يناير 2013, 1:09 am

نعم هم حمير بل الحمير أفضل منهم كما قال تعالى :( إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل).

نسال الله أن يعلي راية الحق ويزهق راية الباطل ويرينا فيهم يوما كيوم عاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فواز
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 138


المشاركة رقم 4 موضوع: رد: قصة درامية محزنة جدا... الثلاثاء 05 فبراير 2013, 11:23 pm

جزاك الله خيراً ياأخي فتى الاسلام ... لقد ابدعت




لست بعالم وانما من العوام ...أحب الله ورسوله والمؤمنين ... أغار على الاسلام ... وادعو للمسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قصة درامية محزنة جدا...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتديات الادبية :: واجهة الادب-
لوحة الشرف لشهر إبريل 2017
911 المساهمات
122 المساهمات
49 المساهمات
41 المساهمات
38 المساهمات
34 المساهمات
26 المساهمات
15 المساهمات
14 المساهمات
10 المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2017

منتدى الفتن