منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

كلام ابن حزم في الخروج على الحاكم الظالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
حليم
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 673



المشاركة رقم 1 موضوع: كلام ابن حزم في الخروج على الحاكم الظالم السبت 29 ديسمبر 2012, 8:52 pm

قال ابنُ حزمٍ في ( الإجماع ) : ورأيتُ لبعضِ مَن
نصَبَ نفسَه للإمامة والكلام في الدين , فصولاً , ذكر فيها الإجماع , فأتى فيها
بكلام , لو سكت عنه , لكان أسلمَ له في أخراه , بل الخرسُ كانَ أسلمَ له , وهو
ابنُ مجاهد البصري المتكلم الطائي , لا المقرئ , فإنه ادَّعى فيه الإجماعَ أنهم
أجمعوا على أنه لا يُخرَجُ على أئمة الجَوْرِ , فاستعظمتُ ذلك , ولعمري إنه لعظيمٌ
أن يكون قد عَلِمَ أنَّ مخالِفَ الإجماع كافرٌ , فيُلقي هذا إلى الناس , وقد
عَلِمَ أنَّ أفاضلَ الصحابة وبقيَّة السلف يومَ الحرَّةِ خرجوا على يزيد بن معاوية
, وأن ابن الزبير ومَن تابعه من خيار الناس خرجوا عليه , وأن الحسينَ بنَ عليٍّ
ومَن تابعه من خيار المسلمين خرجوا عليه أيضاً , رضي الله عن الخارجين عليه , ولعن
قَتَلَتَهم , وأن الحسن البصري وأكابرَ التابعين خرجوا على الحجاج بسيوفهم , أترى
هؤلاء كفروا ؟ بل واللهِ مَن كفَّرهم , فهو أحقُّ بالكفرِ منهم , ولعمري لو كان
اختلافاً - يخفى - لعذرناه , ولكنه مشهورٌ يعرفه أكثرُ مَن في الأسواق , والمخدَّراتُ
في خُدورِهِنَّ لاشتهاره , ولكن يحقُّ على المرء أن يَخطِمَ كلامَه ويَزُمَّه إلا
بعد تحقيق ومَيْزٍ , ويعلم أن الله تعالى بالمرصاد , وأن كلام المرءِ محسوبٌ
مكتوبٌ مسؤول عنه يومَ القيامة مُقَلَّداً أجرَ مَنِ اتبعه عليه أو وزرَه . انتهى


ذكر ابن حزم ان الحسن البصري ممن يرى السيف فهل هذا
تصحيف لان المعروف ان الحسن البصر لا يرى السيف وقد انكر على ثورة ابن الاشعث


وروى الإمام أحمد في «الزهد» (1/474 رقم: 1631) قال: حدثنا
سيّار، حدثنا جعفر، حدثنا مالك بن دينار، قال: لَقِيَنِي معبدٌ الجهنيُّ، وأنا على
ظهرٍ وهو على ظهرٍ، قال: فقال: (يا مالك! إني طفت الأمصار، ورأيت الناس، فلم أرَ
مثل الحسن بن أبي الحسن، يا ليتنا كنا أطعناه، يا ليتنا كنا أطعناه).


ولعل ابن حزم قصد الحسن بن صالح بن حي


سير أعلام النبلاء ج7 ص 361 :

( الحسن بن صالح بن صالح بن حي . الإمام الكبير ، أحد
الاعلام ، أبوعبد الله الهمداني الثوري الكوفي ، الفقيه ، العابد ،

أخو الإمام علي بن صالح . قلت : هو من أئمة الإسلام ،
لولا تلبسه ببدعة –يقصد الذهبي كونه يرى

الخروج على الظالم بالسيف وكونه لا يجوز صلاة الجمعة خلف
الفاجر - وهو صحيح الحديثbr /
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الإسلام
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 490



المشاركة رقم 2 موضوع: رد: كلام ابن حزم في الخروج على الحاكم الظالم السبت 29 ديسمبر 2012, 9:08 pm

ولكن يحقُّ على المرء أن يَخطِمَ كلامَه ويَزُمَّه إلا
بعد تحقيق ومَيْزٍ , ويعلم أن الله تعالى بالمرصاد , وأن كلام المرءِ محسوبٌ
مكتوبٌ مسؤول عنه يومَ القيامة مُقَلَّداً أجرَ مَنِ اتبعه عليه أو وزرَه

كلام فيه من الحزم ما فيه فرحم الله إبن حزم رحمة واسعة

وما بال بعض من ينتسب إلى العلم في عصرنا ميع الشرائع حتى مع من والى أعداء الملة وبدل الشريعة ورماها بالقصور وحارب الدين ومع ذلك تجدهم ينظرون إليه بنظرة الإشفاق ويزداد العجب عندما نراهم يطعنون في أهل الصلاح والدين ويرمون المجاهدين الذائدين عن حياض الدين رميا جزافا ويحرضون عليهم طلاب العلم ويسبونهم وتتغير تلك النظرة الرحيمة إلى نظرة فيها من القسوة والحقد ما فيها

فلماذا الكيل مكيالين ؟.

لماذا مع من عادى الإسلام رحماء ومع من والى الإسلام جفاء؟.

والله المستعان

جزاك الله خيرا أخي حليم على النقل المفيد والثمين.

ورحم الله إبن حزم فقد كان صداحا بالحق لا يخشى فيه لومة لائم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حليم
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 673



المشاركة رقم 3 موضوع: رد: كلام ابن حزم في الخروج على الحاكم الظالم السبت 29 ديسمبر 2012, 9:20 pm

اخي الفتى انت تعلم ان مسالة الخروج من اصعب مسائل الدين حيث تعلم انها من مسائل العقيدة وامهاتها .
-فبعض السلفيين لا يرون الخروج مطلقا الى يوم الدين ويرون في ذالك الاجماع .وان كان سبقه خلاف فهو اجماع منتقض كما نقل ذالك ابن حزم
-بعض السلفيين يرون الخروج بشروط قاسية جدا التصفية والتربية والعدة ووووووو
-بعض السلفيين يعدون للخروج اينما سنحت الفرصة وهم في ذالك في جهاد الى يوم القيامة
.وهؤلاء السلفيين كلهم يبدع بعضهم بعضا للاسف الشديد ..............


فاللهم انصر دينك كما وعدت.............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الإسلام
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 490



المشاركة رقم 4 موضوع: رد: كلام ابن حزم في الخروج على الحاكم الظالم السبت 29 ديسمبر 2012, 10:09 pm

لا عليك أخي حليم

وهذا كله ناتج عن النظر للامور من زاوية واحدة فقط والتعصب للرأي

وإلا فالأمر واضح وبين وليس بالمعقد فالنبي تركنا على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك

فالذي ينقص هو النظر للمسائل بعين البصر والبصيرة دون تعصب ولا تهور

بل بحكمة

ومن طلب الهداية بصدق وتجرد فالله عز وجل سيهديه سواء السبيل

والدين منصور كما قال تعالى: وإن جندنا لهم المنصورون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حليم
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 673



المشاركة رقم 5 موضوع: رد: كلام ابن حزم في الخروج على الحاكم الظالم السبت 29 ديسمبر 2012, 10:28 pm

سبب خلاف السلفيين في الخروج هو اختلاف النصوص.
-عن عبد الله بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما من نبي بعثه الله في أمة قبلي إلا كان له من أمته حواريون وأصحاب

يأخذون بسنته ويقتدون بأمره ثم إنها تخلف من بعدهم خلوف يقولون مالا يفعلون ويفعلون مالا يؤمرون فمن جاهدهم بيده فهو مؤمن ومن جاهدهم بلسانه فهو مؤمن ومن جاهدهم بقلبه فهو مؤمن وليس وراء ذلك من الإيمان حبة خردل رواه مسلم- أخرج البخاري (2955)، ومسلم (1709) عن ابن عمر -رضي الله عنهما-، عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: >عَلَى الْـمَرْءِ الْـمُسْلِمِ الـسَّمْعُ وَالطَّاعَةُ فِيمَـا أَحَبَّ وَكَرِهَ، إِلاَّ أَنْ يُؤْمَرَ بِـمَعْصِيَةٍ، فَإِنْ أُمِرَ بِمَعْصِيَةٍ فَلا سَمْعَ وَلا طَاعَةَ<
أخرج مسلم (1847) عن حذيفة -رضي الله عنه- قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: >يَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ لا يَـهْتَدُونَ بِـهُدَايَ، وَلا يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي، وَسَيَقُومُ فِيهِمْ رِجَالٌ قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ فِي جُـثْمَــانِ إِنْسٍ<، قَالَ: قُلْتُ: كَيْفَ أَصْنَعُ يَا رَسُولَ الله إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ؟، قَالَ: >تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلأمِيرِ، وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ، وَأُخِذَ مَالُكَ؛ فَاسْمَعْ وَأَطِعْ<.

- أخرج البخاري (7056)، ومسلم (1843) عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ قَالَ: دَعَانَا النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم، فَبَايَعْنَاهُ، فَقَالَ فِيمَا أَخَذَ عَلَيْنَا: >أَنْ بَايَعَنَا عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي مَنْشَطِنَا وَمَكْرَهِنَا، وَعُسْرِنَا وَيُسْرِنَا، وَأَثَرَةً عَلَيْنَا، وَأَنْ لا نُنَازِعَ الأمْرَ أَهْلَهُ إِلا أَنْ تَرَوْا كُفْرًا بَوَاحًا عِنْدَكُمْ مِنَ الله فِيهِ بُرْهَانٌ<
-حدثنا مسدد حدثنا يحيى بن سعيد القطان حدثنا الأعمش حدثنا زيد بن وهب سمعت عبد الله قال قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إنكم سترون بعدي أثرة وأمورا تنكرونها قالوا فما تأمرنا يا رسول الله قال أدوا إليهم حقهم وسلوا الله حقكم رواه البخاري--أخــرج مسلم (1854) عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: >إِنَّهُ يُسْتَعْمَلُ عَلَيْكُمْ أُمَرَاءُ فَتَعْرِفُونَ وَتُنْكِرُونَ، فَمَنْ كَرِهَ فَقَدْ بَرِئَ، وَمَنْ أَنْكَرَ فَقَدْ سَلِمَ، وَلَكِنْ مَنْ رَضِيَ وَتَابَعَ<، قَالُوا: يَا رَسُولَ الله، أَلا نُقَاتِلُهُمْ؟، قَالَ: «لا مَا صَلَّوْا»، أَيْ مَنْ كَرِهَ بِقَلْبِهِ.



-- ففي صحيح مسلم من حديث عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ -رضي الله عنه- عَنْ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: " خِيَارُ أَئِمَّتِكُمْ الَّذِينَ تُحِبُّونَهُمْ وَيُحِبُّونَكُمْ، وَيُصَلُّونَ عَلَيْكُمْ وَتُصَلُّونَ عَلَيْهِمْ، وَشِرَارُ أَئِمَّتِكُمْ الَّذِينَ تُبْغِضُونَهُمْ وَيُبْغِضُونَكُمْ، وَتَلْعَنُونَهُمْ وَيَلْعَنُونَكُمْ " قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَلَا نُنَابِذُهُمْ بِالسَّيْفِ ؟ فَقَالَ:" لَا مَا أَقَامُوا فِيكُمْ الصَّلَاةَ، وَإِذَا رَأَيْتُمْ مِنْ وُلَاتِكُمْ شَيْئًا تَكْرَهُونَهُ، فَاكْرَهُوا عَمَلَهُ، وَلَا تَنْزِعُوا يَدًا مِنْ طَاعَةٍ "
-ن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم .
-ولهما عن أبي إدريس الخولاني أنه « سمع حذيفة يقول: كان الناس يسألون رسول الله-صلى الله عليه وسلم- عن الخير، وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني، فقلت: يا رسول الله، إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير فهل بعد الخير شر؟ قال: نعم. فقلت: فهل بعد هذا الشر من خير؟ قال: نعم وفيه دخن، قال قلت: وما دخنه؟ قال: قوم يستنون بغير سنتي ويهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر، فقلت هل بعد ذلك الخير من شر؟ قال: نعم فتنة عمياء دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها. فقلت: يا رسول الله، صفهم لنا، قال: نعم، قوم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا، فقلت: يا رسول الله، وما تأمرني إن أدركت ذلك، قال تلزم جماعة المسلمين وإمامهم قلت فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام؟ قال: فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعض على أصل الشجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك »
-هذه الاحاديث وغيرها محل جدل بين العلماء
-من جهة الانكار على الظلم ركن من اركان الدين وهو دعوة الانبياء وطبيعة القران في المغالبة ومن جهة اخرى الاحاديث تامر بالصبر على الظلم ولكن الى متى؟؟؟؟؟ .
-وقد مدح عمرو بن العاص الروم لانكارهم المنكر على الظالم
قَالَ الْمُسْتَوْرِدُ الْقُرَشِيُّ عِنْدَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ ف يَقُولُ: «تَقُومُ السَّاعَةُ وَالرُّومُ أَكْثَرُ النَّاسِ». فَقَالَ لَهُ عَمْرٌو: أَبْصِرْ مَا تَقُولُ؟! قَالَ: أَقُولُ مَا سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللهِ ف! قَالَ: لَئِنْ قُلْتَ ذَلِكَ، إِنَّ فِيهِمْ لَخِصَالًا أَرْبَعًا: إِنَّهُمْ لَأَحْلَمُ النَّاسِ عِنْدَ فِتْنَةٍ، وَأَسْرَعُهُمْ إِفَاقَةً بَعْدَ مُصِيبَةٍ، وَأَوْشَكُهُمْ كَرَّةً بَعْدَ فَرَّةٍ، وَخَيْرُهُمْ لِمِسْكِينٍ وَيَتِيمٍ وَضَعِيفٍ، وَخَامِسَةٌ حَسَنَةٌ جَمِيلَةٌ، وَأَمْنَعُهُمْ مِنْ ظُلْمِ الْمُلُوكِ.
فهل كان عمرو محق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مستبشر
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 20



المشاركة رقم 6 موضوع: رد: كلام ابن حزم في الخروج على الحاكم الظالم الخميس 03 يناير 2013, 4:32 am

اللهم أرنا الحق حقاً وأرزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، اللهم لا تولي علينا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا، اللهم آمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلام ابن حزم في الخروج على الحاكم الظالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
130 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
45 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
15 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن