منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

اول لقاء بين الانسان القديم والجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
حليم
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 673



المشاركة رقم 1 موضوع: اول لقاء بين الانسان القديم والجديد الثلاثاء 11 ديسمبر 2012, 1:41 pm

.


http://www.youtube.com/watch?v=fQm_EAqP_Zw
هل هؤلاء مكلفون عند الله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 2 موضوع: رد: اول لقاء بين الانسان القديم والجديد الثلاثاء 11 ديسمبر 2012, 4:58 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الله سبحانه وتعالى قد هيّأ لكل إنسان ما يمكّنه من معرفة الخير والشر، قال تعالى: (أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ) (البلد، أي عينين يبصر بهما، (وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ) (البلد:، أي ولساناً ينطق به عما في ضميره وشَفَتَينِ يَسْتَعِين بهما على الكلام، (وهَدَيْنَاهُ النَّجدين) البلد/10، قال ابن مسعود : الخير والشر، وقوله تعالى: (إِنَّا خَلَقْنَا الْأِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً * إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً) (الإنسان:2-3)، فقد بَيّن الله في الآيات السابقة أنه عز وجل وَهَبَ للإنسان الوسائل والآلات التي يُمْكِنُه معها معرفة طريق الخير والشر.

ثم إنه سبحانه لم يجعل هذه الآلات حجة على عباده بمفردها، بل فتح لهم باب العذر، وأملى لهم في الحجة، حتى يأتيهم نور الوحي من السماء، قال تعالى:

(رُسُلاً مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ) النساء/165

ومن أجل ذلك يوبخ الله تعالى الكفار به على ما أضاعوا من عذر الله وإمهاله، وغفلوا عن رسله وبيناته:

(يا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَـذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ * ذَلِكَ أَن لَّمْ يَكُن رَّبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ) (الأنعام 130-131 )

وإن من عدل الله عزّ وجلّ أنه لا يُعذّب قوماً إلا بعد البلاغ وقيام الحجّة عليهم ولا يظلم ربّك أحداً، قال الله عزّ وجلّ : (وما كنّا معذّبين حتى نبعث رسولاً) (الإسراء : 15)

قال ابن كثير رحمه الله في تفسير هذه الآية:

(قوله تعالى (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً) إخبار عن عدله تعالى وأنه لا يعذب أحداً إلا بعد قيام الحجة عليه بإرسال الرسول إليه كقوله تعالى (كلما ألقي فيها فوج سألهم خزنتها ألم يأتكم نذير قالوا بلى قد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزل الله من شيء إن أنتم إلا في ضلال كبير) وكذا قوله (وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمراً حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقّتْ كلمة العذاب على الكافرين) .. )

فالذي لم يسمع عن الإسلام ولا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم تبلغه الدّعوة بشكل صحيح فإنّ الله لا يعذّبه على موته على الكفر، فإن قيل: فما مصيره؟

فالجواب: أصح الأقوال فيهم أنهم يمتحنون في عرصات القيامة، ويُرسل إليهم هناك رسول، فمن أطاعه دخل الجنة، ومن عصاه دخل النار، كما في مسند الإمام أحمد (18566) وغيره من حديث الْأَسْوَدِ بْنِ سَرِيعٍ أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

( أرْبَعَةٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ رَجُلٌ أَصَمُّ لَا يَسْمَعُ شَيْئًا وَرَجُلٌ أَحْمَقُ وَرَجُلٌ هَرَمٌ وَرَجُلٌ مَاتَ فِي فَتْرَةٍ فَأَمَّا الْأَصَمُّ فَيَقُولُ رَبِّ لَقَدْ جَاءَ الْإِسْلَامُ وَمَا أَسْمَعُ شَيْئًا وَأَمَّا الْأَحْمَقُ فَيَقُولُ رَبِّ لَقَدْ جَاءَ الْإِسْلَامُ وَالصِّبْيَانُ يَحْذِفُونِي بِالْبَعْرِ وَأَمَّا الْهَرَمُ فَيَقُولُ رَبِّي لَقَدْ جَاءَ الْإِسْلَامُ وَمَا أَعْقِلُ شَيْئًا وَأَمَّا الَّذِي مَاتَ فِي الْفَتْرَةِ فَيَقُولُ رَبِّ مَا أَتَانِي لَكَ رَسُولٌ. فَيَأْخُذُ مَوَاثِيقَهُمْ لَيُطِيعُنَّهُ، فَيُرْسِلُ إِلَيْهِمْ أَنْ ادْخُلُوا النَّارَ. قَالَ (أي: نبي الله): فَوَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَوْ دَخَلُوهَا لَكَانَتْ عَلَيْهِمْ بَرْدًا وَسَلَامًا) وفي رواية : (فَمَنْ دَخَلَهَا كَانَتْ عَلَيْهِ بَرْدًا وَسَلَامًا وَمَنْ لَمْ يَدْخُلْهَا يُسْحَبُ إِلَيْهَا) رواه أحمد.

سؤال آخر: ماذا عن الطفل الذي يولد لعائلة كافرة ثم يموت قبل سن البلوغ؟

عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(كل مولود يولد على الفطرة، فأبواه يهوّدانه أو ينصّرانه أو يمجّسانه) رواه البخاري (1296 ) ومسلم ( 4803).

والصواب أن المراد بالفطرة ملّة الإسلام كما في الحديث الذي رواه مسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(قال الله تعالى: خلقتُ عبادي حنفاء فاجتالتهم الشياطين عن دينهم، وحرّمتْ عليهم ما أحللتُ لهم، وأمرتْهم أن يُشركوا بي ما لم أنزّل به سلطاناً).

وقال صلى الله عليه وسلم: (رُفع القلم عن ثلاث: عن النائم حتى يستيقظ وعن الصغير حتى يكبر وعن المجنون حتى يعقل أو يفيق) رواه أصحاب السنن، وصححه الألباني في الإرواء برقم 297.

وقال ابن حزم رحمه الله : (وأما المجانين الذين لا يعقلون حتى يموتوا فإنهم كما ذكرنا يولدون على الملة حنفاء، مؤمنين، ولم يغيروا، ولا بدلوا، فماتوا مؤمنين فهم في الجنة) الفصل 4/135.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حليم
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 673



المشاركة رقم 3 موضوع: رد: اول لقاء بين الانسان القديم والجديد الثلاثاء 11 ديسمبر 2012, 8:55 pm

بارك الله فيك الاخت المديرة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر السنة
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 275



المشاركة رقم 4 موضوع: رد: اول لقاء بين الانسان القديم والجديد السبت 15 ديسمبر 2012, 4:51 am

بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الإسلام
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 490



المشاركة رقم 5 موضوع: رد: اول لقاء بين الانسان القديم والجديد الثلاثاء 25 ديسمبر 2012, 9:40 am

شكرا لك أخي حليم على ما قدمت وشكرا للأخت المديرة على الإضافة

لكن بودي أن انبه على شيء فقط في كلام قد يقول قائل:

فالذي لم يسمع عن الإسلام ولا عن النبي صلى الله
عليه وسلم ولم تبلغه الدّعوة بشكل صحيح فإنّ الله لا يعذّبه على موته على
الكفر.

فأقول:

ذو فترة بالفرع لا يراع.......وفي الأصول بينهم نزاع

المسالة خلافية بين العلماء (بينهم نزاع)

فالكلام قد يكون صحيح وأن الله لا يعذبه على موته على
الكفر للنصوص السالفة التي ذكرتها المديرة كقوله تعالى: ( وماكنا معذبين حتى نبعث
رسولا)

لكني كنت قد قرأت قبل مدة في كتاب ما مضمونه: أن هذا إذا لم ينحرفوا على الأصول،

فالله
تعالى جعل فطرة الإنسان على التوحيد لكن لو كبر وعبد أوثان أو حيوانات أو
نار أو غيرها فهنا الأمر يختلف ولو لم تبلغه دعوة الرسل

لأنه لو سألنا هذا الشخص: لما ذا لم تتبع الرسول ؟ قد يقول لم أسمع به ولم تبلغني دعوته.

لماذا لم تصم؟ ولم تحج وتصلي؟ قد يقول لم أسمع بهم قبل.

لكن لو سألناه لماذا عبدت البقرة أو النار أو الصنم، ومن دعاك لتغيير فطرتك؟ فكيف سيجيب؟

وهنا يأتي الحديث الذي ذكرته الأخت المديرة:

(قال الله تعالى: خلقتُ عبادي حنفاء فاجتالتهم
الشياطين عن دينهم، وحرّمتْ عليهم ما أحللتُ لهم، وأمرتْهم أن يُشركوا بي
ما لم أنزّل به سلطاناً).


هذا والله أعلم.

وتبقى المسألة خلافية وهناك تفصيل رائع فيها كنت قد مررت عليه قبل سنوات في شرح مراقي السعود للشيخ الشنقيطي

في الصفحات الأولى للكتاب وبالضبط عند شرحه للبيت السالف

ذو فترة بالفرع لا يراع..........وفي الأصول بينهم نزاع


فقد تكلم الشيخ الشنقيطي في شرحه كلاما نفيسا أرجوا العودة إليه

هذا والله تعالى أعلم وسبيله أهدى وأقوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اول لقاء بين الانسان القديم والجديد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
153 عدد المساهمات
101 عدد المساهمات
72 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
19 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن