منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

الموعودون بدولة سوداء في جزيرة العرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
شاعر الأزد
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 2


المشاركة رقم 1 موضوع: الموعودون بدولة سوداء في جزيرة العرب الأحد 18 نوفمبر 2012, 23:53

عشرات الآلاف من الأفارقة يكتسحون اليمن ومن ثم إلى السعودية



تشير مصادر إعلامية يمنية وبشكل شبه يومي بأن تدفق قوافل المهاجرين الأفارقة إلى اليمن أصبح يتزايد في الأسابيع القليلة الماضية بشكل غير مسبوق وكانت السبب في كتابة تقرير مفصل حول هذا الموضوع.
اليمن بوابة عبورهم الرئيسية
وكما هو معلوم لدى الجميع أن اليمن أصبحت بوابة العبور لعشرات الآلاف من الأفارقة إلى السعودية وهذه المرة تتجاوز أعداد المخالفين منهم لأنظمة الإقامة حدا غير مسبوق ويختلف عن الماضي.



الوضع الراهن يختلف عن السابق
إن نشر هذا الموضوع لم يعد مثيرا للاهتمام كونه قضية أزلية اعتاد الناس على سماعها ومتابعتها في السنوات الماضية والأعداد حينها لم تتجاوز الحد المعقول إلا أن الوضع الراهن يختلف عن غيره فيما سبق ناهيك عن الغالبية من المواطنين لا يدركون خلفيات وتبعات ذلك الخطر القادم من القرن الأفريقي وخاصة في هذا الوقت تحديدا.
أوضاع اليمن المتدهورة لا تشجعهم على البقاء
من المعلوم لدى الجميع ما تعرضت له اليمن في الآونة الأخيرة من تدهور لدرجة أوشكت معه اليمن أن تضيق بأهلها بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية السيئة وهناك ملايين اليمنيين تنتظرهم مجاعة تعيد للأذهان ما جرى في الصومال العام الماضي ، وهذا يؤكد أن أولئك الأفارقة الذين يقطعون البحر باتجاه السواحل اليمنية بتلك الأعداد الهائلة بأن هدفهم ليس اليمن بل الأراضي السعودية.
خلفيات ذلك المد الأسود القادم من القرن الإفريقي
(فيفاء نيوز) أخذت على عاتقها ومن خلال هذا التقرير كشف حقائق مذهلة وخطيرة للغاية تنشر لأول مرة حول خلفيات ذلك المد الأسود القادم من القرن الأفريقي حصلت عليها من مصادر موثوقة سيتم ذكرها في سياق التقرير الذي يتضمن عدة فقرات مهمة نوردها فيما يلي :
أولا / الدول الإفريقية التي يتم تسلل مواطنيها عبر البحر
إن معظم الأفارقة المتسللين إلى اليمن ومن ثم إلى السعودية غالبيتهم في وقت سابق من الجنسية الأثيوبية والآن بدأت تتصاعد أعداد المتسللين من الجنسية الصومالية إلى اليمن في طريقها إلى السعودية إلا أن معظم الصوماليين مع عائلاتهم كلاجئين في اليمن ، وقد تشهد المرحلة القادمة متسللين جدد من دول افريقية جديدة تقصد المملكة عن طريق اليمن في ظل التذبذبات السياسية التي تجتاح معظم الدول ومنها الأفريقية .

ثانيا / الخلفيات التي توضح خطرهم الأمني والسياسي على اليمن والسعودية
عندما تشاهد تلك الأعداد المهولة المتدفقة إلى السواحل اليمنية في تلك القوارب ذات الأحجام المختلفة والمكتظة بالبشر من أصحاب البشرة السوداء نساء ورجالا وحتى أطفالا فإنه يتبادر إلى ذهنك أمر مهم للغاية وهو:
أن منطقة المياه الإقليمية اليمنية التي يعبرون منها تُـعَدُ ساحة مفتوحة وخصبة لكل من أراد استغلالها فحين تصل تلك القوارب البدائية بتلك الأعداد الكبيرة دون أن يعترض طريقهم أحد فهذا يعني أن العصابات الدولية المسلحة ستكون قادرة على التهريب والتواصل من القرن الإفريقي وإلى اليمن ومنها تنظيم القاعدة دون أي معوقات وهذا يفتح بابا وقضية خطرة للغاية سياسيا وأمنيا سواء على اليمن أو السعودية.

الرحلة إلى السعودية
تبدأ رحلة العناصر التي تم اختيارها الى المملكة في شكل تكتلات صغيرة في رحلة تستمر على عدة مراحل من المحافظات اليمنية والى حدود السعودية وتحديدا الجبلية الوعرة والمتاخمة للحدود اليمنية سواء التابعة لمنطقة جازان أو منطقة عسير حيث يقيمون ويتم تزويدهم بالقليل من المواد الغذائية من اليمن لضمان عدم تأخرهم عن وقت الوصول المحدد للحدود اليمنية مع السعودية .
تصفية للمرة الثانية لتوزيع الأدوار فيما بينهم
حيث يتم هناك تصفية خاصة مهمة يجري من خلالها استخلاص أعداد معينة تؤخذ بسيارات يقودها مرتزقة يمنيين لإيصالهم إلى مواقع معينة في محافظة صعده يتم من خلالها تكليفهم بحمل الأسلحة وكميات الحشيش إلى السعودية ، أما الفئة المتبقية فتعطى الضوء الأخضر لاختراقها الحدود السعودية بطريقتهم الخاصة منهم من تحدد له وجهته ومنهم من تترك له الحرية في اختيار الطريق والمكان المناسب له
خط سير قوافل التهريب
الفرق المحملة بالمهربات تدخل عن طريق منبه وسفوح جبال رازح اليمنية متجهة إلى السعودية تتابعها رؤوس العصابات المتخصصة والتي تملك وسائل الاتصال للتنسيق فيما بينها, حيث تنتشر تلك العصابات من شرق محافظة العارضة وتمتد إلى شرق محافظة الداير بمنطقة جازان متخذة من بطون الأودية والمناطق الجبلية الوعرة والغير مأهولة بالسكان والبعيدة عن أعين المواطنين والجهات الأمنية مواقع لمعسكراتها وتكتلاتها مزودة بأسلحة خفيفة كالمسدسات والكلاشنكوف .
متخصصون في تزوير الوثائق الرسمية لتسهيل مهمة العصابات
تمتد تلك العصابات والتكتلات إلى داخل الأراضي السعودية من مرتفعات جازان وإلى مرتفعات عسير وحتى الطائف وتدير تلك العصابات قيادات أثيوبية الجنسية تعمل لدى مزارعين أو مسئولين سعوديين يقيمون بطريقة نظامية على إنهم مزارعين أو عمال لا يستبعد استغلالهم لتلك المزارع وتحويلها إلى مخابئ للأسلحة والمخدرات بدون علم من يعملون لديهم كما أن منهم جماعة متخصصة في تزوير وثائق رسمية تساعد بعض القيادات على التحرك بسلاسة لمتابعة العصابات الخاصة بنقل الممنوعات من اليمن والى السعودية ويعتبرون من أبرز وأهم الجسور للتهريب مابين اليمن والسعودية وأكثرهم أمنا ويضمنون إيصال الممنوعات إلى المكان الذي يريدون كونهم يمتازون بقوة التحمل والأجر الزهيد وإمكانيات تجاوزهم للمناطق الوعرة والنائية سيرا على الأقدام ولمسافات طويلة ، وهذا ما جعل إمكانياتهم ومواردهم المادية تنمو بسرعة كبيرة جدا تجاوزت فيها الأمور إلى العمل خارج أي قيادات عربية سواء من اليمن أو السعودية .
التحرر من القيادات العربية وإنشاء مستعمرات لحسابهم بالمناطق النائية
فأصبحوا يعملون لحساباتهم ومخططاتهم الخاصة والتي من ضمنها إنشاء مستعمرات خاصة لتكتلاتهم وتجمعاتهم لإدارة صفقاتهم منها المناطق النائية في جبال الحشر وخاصة المنطقة الواصلة بين الجانبة في جبال الحشر وسراة عبيدة في منطقة عسير والتي تشهد عملا دءوب على مدار الساعة بتلك المواقع بل إن معظم المواقع تحولت إلى مخازن تحاط بحراسات مكثفة ومسلحة معظم تلك المخازن تحمل كميات من الحشيش المخدر والتي يجري ضخها إلى كل مدن المملكة عن طريق تلك الفئة التي برزت جماعاتها بشكل كبير في جدة والطائف والرياض وغيرها بشكل يوحي بأن الخطر لم يعد بذلك الحجم الذي يمكن التغاضي عنه أو التعامل معه بشكل غير مدروس.
عناصر احتياطية للتمويه
ما تم ذكره من تكتلات ما هي إلا العمود الفقري الذي تعتبر عناصره خاصة ومدربة وتعمل بشكل مدروس أما ما تم ذكره عن المتسللين الذين يترك لهم حرية الدخول إلى السعودية والتحرك دون توجيه فهي تمثل عناصر احتياطية يتم متابعتها وضم أفراد منهم حين الحاجة قد يكونون غالبا لغرض التحميل أو التمويه عن العصابات الأساسية.
قيادات مستقلة للنساء الأثيوبيات
النساء الأثيوبيات يعملن غالبا تحت أجندة دون علمهن حيث يتم إيهامهن وإغرائهن بالعمل كخادمات في السعودية قبل تهريبهن من موطنهن ولهن قيادة مستقلة عن عصابات التهريب تعمل على ترويجهن كخادمات في شتى مناطق السعودية حتى إنه وصل الحد إلى فتح مواقع على الشبكة العنكبوتية تقوم بالترويج لهن بمختلف مدن السعودية وبأجور ليست زهيدة بل قد تتجاوز غالبا تكاليف استقدام الخادمات بشكل رسمي وتبلغ أعدادهن أرقاما لا تصدق حيث يفرض عليهن أجورا أو جزء من دخلهن يستقطع من قبل قياداتهن ويعتبر من أهم مصادر التمويل للمخططات التي يتم العمل عليها لأغراض تصب في مجملها لتوطيد جذور تلك الفئة داخل المملكة وخلق قاعدة قوية لها تهدف في جميع جوانبها ومراحلها للعمل ضد المملكة حكومة وشعبا.

رابعا:الدولة السوداء المزعومة في جزيرة العرب
إن أخطر معلومات حصلت عليها فيفاء نيوز من أفارقة مسلمين من الجنسية الأثيوبية وكان الحصول عليها ليس بالأمر السهل وذلك نظرا لخوفهم من القتل حيث أكدوا لنا أنه تعرض كثير من الأفارقة المسلمين للقتل من تلك العصابات سواء في اليمن أو في السعودية.
حادثة قتل بأحد المراكز التابعة للعيدابي بسبب إفشاء السر
وذكرنا بحادثة وقعت في أحد مراكز محافظة العيدابي قبل أشهر حيث تعرض أحد المسلمين إلى هجوم من أبناء جنسه المعتنقين لدين آخر للاعتداء بشكل سعوا فيه لقتله بتهمة التعاون مع الجهات الأمنية السعودية ضدهم مؤكدين أن خلف تلك الفئة المعتنقة للدين غير الإسلامي أهداف خطيرة للغاية ضد المملكة من جانب عقائدي حسب ذكرهم مؤكدين أن قياداتهم تسير على مبادئ مرسخة في أذهانهم من قبل كهنة ومتدينين يعتبرون مرجعيات لمعتقداتهم وترسخ في أذهان تلك العناصر أنه سيكون لهم دولة سوداء في جزيرة العرب وأن جزيرة العرب تنتظرهم لتخرج خيراتها وتتحول إلى جنة لا تكون إلا بإرساء دولتهم وقيامها.
حوار مع بعض ممن اعتنقوا الاسلام
إيمانهم باقتتال سكان جزيرة العرب والسيادة عليهم
عندما تعجبنا من تلك التكهنات وقلنا لهم هذا الاعتقاد أقرب للجنون منه إلى العقل إذ كيف يخطر على بالهم مثل هذا الفكر العقيم وهم في بلد يقطنها ملايين المسلمين تحت قيادة حكومة قوية تستطيع إبادتكم إن بدر منكم أي شر ؟
فرد احدهم قائلا :
سنعطيك مجمل ما يؤمنون به وما قامت بترسيخه في الأذهان تلك المعابد والقائمين عليها واستطرد قائلا : إنهم يؤمنون بأن جزيرة العرب ستكون دولة سوداء في آخر الزمن وأنها ستحتفظ بثرواتها وجنانها تحت الأرض إلى حين إقامة دولتهم ، والتي لن تقوم حتى يقتتل سكان جزيرة العرب فيما بينهم من اليمن وإلى الشام وبعد أن تنهكهم الحروب والنزاعات يقوم الأضعف في القتال بالاستعانة بالعبيد وعندما ترى كل فرقة بأسنا في القتال تسعى لتقوية جانبها بمجموعة من العبيد حتى لا تكاد فرقة تخلو من وجود العبيد وبعد ذلك يتفق السود وينقلبوا على العرب فيخضعونهم ويعلنون قيام دولة السود وعندئذ يستعبدون البيض من الجنسين ثم تنهمر السماء بالمطر وتنبع الأرض بالماء وتتحول الأرض إلى جنة تعطي أهلها دون قصد أو عناء وبذلك تتحقق عدالة الرب كما يزعمون ويعوضهم عما لاقوه وعاشوه طيلة حياتهم وسيصبحون أيضا أسيادا للغرب من المنتمين لدينهم ، وهم يعملون الآن على أساس تلك التكهنات والمزاعم المرسخة في أذهانهم .
فقلنا لهم:
وهل كل المسلمين في أثيوبيا يعرفون ذلك ؟
فأجاب بالقول لا فالمعلومة لا يعرفها إلا من اعتنق دين الإسلام المسلمين بعد أن كان في السابق على دينهم وهم دائما يسعون لقتلهم متى سنحت لهم الفرصة بذلك
فسألناهم هل أنتم مؤمنين بأن ما يقولونه صحيح فعلا؟
فأجابوا طبعا لا وليس حقيقة بل إن تلك المعابد والكهنة يعملون لصالح قيادات سياسية تتخذ أسلوب العقيدة لتجنيد العواطف لتلك العناصر بشكل يجعلها تسير عمياء مغسولة الأدمغة تسير في اتجاه تحقيق أهداف لا أساس لها بل إنهم يخدمون تلك القيادات السياسية ضد المسلمين ويستهدفون المملكة كونها الرابط الأساسي لدول الإسلام وكل المسلمين في العالم ، وما ذلك إلا ضمن حرب عالمية مدروسة ومخطط لها ضد الإسلام بشكل عام .
عاودنا سؤالهم مرة أخرى فقلنا :
في حال أن لديكم مثل تلك المعلومات أليس من الضرورة تنبيه المسلمين في السعودية وإيصال المعلومات للجهات الأمنية ومشايخ الدين كما أوصلتموها لنا ؟
فقال أحدهم :
ها نحن قد أوصلناها لك فأوصلها كما تشاء ولتعلم بأن هذه المعلومة قد أوصلها غيرنا لغيرك وكان تعاملهم معها دونما اهتمام يذكر كما أن ترويجنا ذلك سيكون سببا في أذيتنا ويخلق لنا مشاكل كبيرة جدا وأصبحنا على قناعة شبه أكيدة بأننا عبثا نحاول فما نشاهده من التعامل معهم من قبل الناس رغم ما عرفوه من خبثهم وتجاوزاتهم حتى على المواشي إن لم يلاحظوا تلك المواشي المهربة حتى إذا ماتت لا تأكلها الكلاب إن لم يدركوا بعد الفساد الذي يحل بالأرض والخلق منهم فلا اعتقد أننا سنكون مؤثرين ، ثم تفاجئنا بطلبهم أن نرحل قبل أن يرانا أحد من أبناء جلدتهم غير المسلمين وقال : ها قد وصلتكم رسالة قبل ألف وأربعمائة سنة من رب العالمين ومن خلال القرآن ولن تكون معلوماتنا أو رسالتنا أبلغ منها ليتم الأخذ بها وقالوا لابد أن تبحثوا عن إجابة لهذا السؤال فربما الإجابة عليه هي الحل فقلنا:
ما هو :
فقالوا :
ما سر الفرقة بين المواطن وأجهزة الأمن والدولة التي حالت دون التكاتف والإسراع باستئصال هذا السرطان الخطير؟
وبعد ذلك غادروا مسرعين وهم يتلفتون من حولهم خوف افتضاح أمرهم بالحديث معنا .
قراء صحيفة فيفاء نيوز الإخبارية الكرام انتهت الحلقة الأولى من هذا التقرير الخاص بالمد الأسود القادم من القرن الأفريقي على أمل أن نلتقي في الحلقة الثانية والتي ستكون مخصصة للجهات الأمنية للرد على ما
ورد بهذا التقرير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شاعر الأزد
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 2


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: الموعودون بدولة سوداء في جزيرة العرب الإثنين 19 نوفمبر 2012, 00:09

يتناقل اهل القرى الساحلية في جنوب المملكة مقولة لأحد كبار السن اشتهر بالصلاح والعلم وتوفي قبل ست عقود تقريباً ـ يقول سيأتي زمان يتكلم الحديد وسيخرج من هذا الوادي ثعبان اسود يفتك بالناس وبداية نهاية ملك ال سعود على يد دولة سوداء تخرج من اليمن

منقول للإستئناس فقط لاغير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: الموعودون بدولة سوداء في جزيرة العرب الإثنين 19 نوفمبر 2012, 11:30

@شاعر الأزد كتب:
يتناقل اهل القرى الساحلية في جنوب المملكة مقولة لأحد كبار السن اشتهر بالصلاح والعلم وتوفي قبل ست عقود تقريباً ـ يقول سيأتي زمان يتكلم الحديد وسيخرج من هذا الوادي ثعبان اسود يفتك بالناس وبداية نهاية ملك ال سعود على يد دولة سوداء تخرج من اليمن

منقول للإستئناس فقط لاغير

من هو هذا الشيخ الذي ذكر هذا المقولة ؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قادمون ياأقصى
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 179


المشاركة رقم 4 موضوع: رد: الموعودون بدولة سوداء في جزيرة العرب الأحد 02 ديسمبر 2012, 23:54

موضوع جديد وغريب الله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموعودون بدولة سوداء في جزيرة العرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
396 عدد المساهمات
301 عدد المساهمات
129 عدد المساهمات
78 عدد المساهمات
34 عدد المساهمات
15 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن