منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عابر12
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 113


المشاركة رقم 1 موضوع: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الإثنين 19 نوفمبر 2012, 12:10 am


بسم الله الرحمن الرحيم


لقد كان هذا الموضوع ردوداً في موضوعٍ طويل حول اسم أمّ المهدي،
فلمّا كانت ردودي خاصّة بالحديث ودلالاته ومعانيه، وكثير
من الفوائد التي أجراها الله على قلمي إذ ذاك رأيتُ أن أضع الردّود هنا
كموضوع يخصّ دلالات هذا الحديث الموقوف ، وللتذكير فالحديث إسناده ضعيف،
ولكنّنا هنا نقفُ عليه لأنّ متنه لا يتعارضُ مع جملة الأحاديث الواردة في
المهدي المختلفة كبيعة المهدي في مكّة بين الركن والمقام، وككونه عائذاً
بمكّة لاجئاً بالله تعالى فيها ، وكذكر جيش السفياني، وكراهة المهدي للبيعة
وهروبه من الأخيار الذين يطلبون بيعته .. كلّ ذلك وأكثر اجتمعت في هذا
الحديث الموقوف والأثر الذي أورده ابن حماد.


فدلّ أنّ متنه تعضدُه الكثير من الأحاديث ومتماسك، وفوق ذلك فيه ما فيه
ممّا يدلُّ أنّه يستحقّ على الأقلّ الوقوف عليه وخصوصا أنّ مدارساتنا
أغلبها هنا في المنتديات حول المهدي والفتن فتن آخر الزمان .. ونسألُ الله
أن ينفع بالعلم النافع ويهدينا لصالح الأعمال والأقوال والحمد لله ربّ
العالمين.


الأثر الوارد في الفتن لنعيم بن حماد شيخ البخاري رحمهما الله تعالى : (حديث موقوف)

حدثنا أبو عمر ، عن ابن لهيعة ، عن عبد الوهاب بن
حسين ، عن محمد بن ثابت ، عن أبيه ، عن الحارث ، عن عبد الله بن مسعود رضي
الله عنه ، قال :

" إذا انقطعت التجارات والطرق ، وكثرت الفتن ، خرج سبعة رجال علماء من أفق
شتى ، على غير ميعاد ، يبايع لكل رجل منهم ثلاث مائة وبضعة عشر رجلا ، حتى
يجتمعوا بمكة ،

فيلتقي السبعة ، فيقول بعضهم لبعض : ما جاء بكم ؟ فيقولون : جئنا في طلب
هذا الرجل الذي ينبغي أن تهدأ على يديه هذه الفتن ، وتفتح له القسطنطينية ،
قد عرفناه باسمه واسم أبيه وأمه وحليته ،

فيتفق السبعة على ذلك ، فيطلبونه فيصيبونه بمكة . فيقولون له : أنت فلان
بن فلان ؟ فيقول : لا ، بل أنا رجل من الأنصار ، حتى يفلت منهم ،


فيصفونه لأهل الخبرة والمعرفة به . فيقال : هو صاحبكم الذي تطلبونه ، وقد
لحق بالمدينة ، فيطلبونه بالمدينة فيخالفهم إلى مكة ، فيطلبونه بمكة
فيصيبونه . فيقولون : أنت فلان بن فلان ، وأمك فلانة بنت فلان ، وفيك آية
كذا وكذا ، وقد أفلت منا مرة ، فمد يدك نبايعك ؟ فيقول : لست بصاحبكم ، أنا
فلان بن فلان الأنصاري ، مروا بنا أدلكم على صاحبكم ، حتى يفلت منهم ،


فيطلبونه بالمدينة فيخالفهم إلى مكة ، فيصيبونه بمكة عند الركن ، فيقولون :
إثمنا عليك ، ودماؤنا في عنقك إن لم تمد يدك نبايعك ، هذا عسكر السفياني
قد توجه في طلبنا ، عليهم رجل من جرم ، فيجلس بين الركن والمقام ، فيمد يده
فيبايع له ، ويلقي الله محبته في صدور الناس ، فيسير مع قوم أسد بالنهار ،
رهبان بالليل "

//////////////////////////

جاء في الأثر الموقوف قول العلماء السبعة : ((قد عرفناه باسمه واسم أبيه وأمه وحليته ،))


فالحلية هنا هي الصفات الجسدية والخصوصية للمهدي عليه السلام .. فالعلماء
السبعة الذين يخرجون في طلب المهدي يعلمون ذلك عنه بعلم من الله تعالى أو
ما لا نعلمه نحن.


- والحديث المرفوع حديث العلماء السبعة يوافق أنّ المهدي يبايع كرها ويكونُ كارها لهذا الأمر .


- ويشرحُ كيفية وتفصيل الأخذ والردّ الذي يدورُ بينه وبين من يطلبون بيعته.


- أضف الى ذلك : فالمهدي يبايعه أخيار أهل الأرض كما هو معروف عند الكعبة
.. بمعنى أنّهم ليسوا من نفس المنطقة بل من قبائل شتى ومن أمصار مختلفة
ويأتون بقصد طلب المهدي ومبايعته ... وهذا يتناسبُ مع هذا الحديث تماماً،
أنّ هناك علماءً من أخيار أهل الأرض ومن أعلمهم في زمانهم يأتون على غير
ميعادٍ بينهم ، ولكن بعلمٍ يعلمونه وعلاماتٍ أنّ هذا الوقت هو وقتُ بيعة
هذا الإمام، وهذا الرجل ... فيجتمعون في مكّة يطلبونه ..


- ثمّ أضف إلى ذلك : لو كان المهدي قادمٌ لمكة من أجلِ أن يبايعه هؤلاء
العلماء وأخيار أهل الأرض لما جازَ وصحّ أنّهُ كارهٌ للبيعة، بينما الصّحيح
والمعروف أنّه يبايعُ كارهاً ومكرهاً ويُهدّد بالقتل وإثم الأمّة مع القتل
، فيقبلَ بالبيعة والإمامة ثمّ يربطُ الله على قلبه بعد ذلك ويُثبّته.
فدلَّ هذا يا إخواني أنّ المهدي يأتي مكّة لائذاً عائذاً كما وصفتْ
الأحاديث النبويّة الشريفة، فيعوذ بمكّة ويعوذ بالكعبة بين الركن والمقام.


- لماذا يعوذ المهدي بين الركن والمقام ؟


لأنّ الله تعالى يقول ((فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً)) آل عمران/ 97


فالآية تقولُ أنّه من دخل الحرم فهو آمن وخصّصت مقام إبراهيم
، فيعوذ المهدي بالكعبة بين الركن والمقام طلباً للأمن وهرباً من الجيش
الذي يطلبه جيش السفياني .. فيجدهُ أخيار أهل الأرض وعلى رأسهم هؤلاء
السبعة العلماء وهم يعرفونه بحليته وأوصافه الخلْقية والجسدية .. فيطلبون
بيعته. والله أعلم.



يتبع ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر12
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 113


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الإثنين 19 نوفمبر 2012, 12:17 am

-ثمّ نسألُ مرّة أخرى : لماذا يعوذ المهدي بين الركن والمقام ؟

لأنّ الله تعالى يقول ((فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً)) آل عمران/ 97

ولأنّ في ذلك إشارةً إلى تمامِ الخضوع وتمام الاستسلام
لله تعالى وتمام الاضطرار وآخره ونهايته .. فهذا رجلٌ ضاقت عليه الأرضُ بما
رحبتْ. ضاقتْ الأرضُ عليه من نفسه ومن أحوال الأمّة التي هي في ذاك الحين
واقعة في الهرج والمرج وممزّقة شرّ ممزّق، والسفياني يحكمُ الشام ويريدُ
بسط نفوذه على المملكة بعد سقوط نظامها .. وقد غزا قبل ذلك المدينة
المنوّرة ثلاثة ايام يذبحُ ويسفكُ الدّماء، وخصوصا دماء آل البيت لأنّه
يستهدفُهم ويستهدفُ مهديهم ..

فهناك عوامل كثيرة اجتمعتْ على هذا الرجل الصالح، قادتهُ بقدر الله سبحانه
إلى هذه النّقطة، نقطة القهر والخضوع لله تعالى وحده لا شريك له، لقد طاشتْ
الأسباب، وطاشَ الحولُ كلّه والقوّة والأنصارُ والأصحابُ، رجلٌ وحده برأسه
لا حليلة معه ولا زوجة كما يتخيّلُ البعض في كلمة حليته أنّها قد تعني
حليلة، كلاّ هذا رجلٌ لم يأتِ الكعبة زائراً وسائحاً، بل جاءَ مكرها لائذاً
بالله تعالى وحده عائذاً به من شرّ نفسه ومن شرّ كيد يكيدُ له ومن شرّ
نوازلٍ وخطوبٍ جسامٍ نزلتْ بأمّة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلّم. فجاء
الى البيت بين الركن ركن الله والمقام مقام الخليل عليه السلام يطلبُ
الأمان من ربّ الأرض والأمان. جاءَ مترجماً لكامل معنى كلمة "لا حول ولا قوّة إلاّ بالله"
.. من أجلِ ذلك يفيضُ الله عليه بكلّ الحول والمدد والقوّة والنّصر والأمن
هناك بين الرّكن والمقام فيصطفيه إماماً للمسلمين ومنقذا للأمّة.


رجلٌ هاربٌ من الذين يطلبونه للقتل فهو يعلمُ إذن أنّه مطلوبٌ لشخصه ..
وهذا يدلّ أنّه في هذا الوقت على الأقلّ وما قبله أي الوقت القريب يعلمُ
أنّه المهدي عليه السلام، أو يكادُ يوقنُ بذلك .. إن لم يُجزم.

ثمّ هربه من الذين يطلبونه للبيعة يدلُ على علمه بمن يكونُ فيهربُ منهم
ويقولُ إنّما أنا رجلٌ من الأنصار يريدُ المجاز أنصار الله تعالى ليوهمهم
بذكاء أنّهُ ليس شريفاً ممّا يدلّ أنّه يعلمُ لماذا يسألون عنه عندما
يسألونه هل أنت فلان ابن فلان وفيك آية كذا وكذا ؟

فهو يعلمُ لماذا يسألون فيوهمهم بذكاء أنّه ليس المطلوب فيقولُ انا رجل من
الأنصار .. فما كذب المهدي هنا ، بل هذا من باب المعاريض، فهو حقّا رجل من
أنصار الله تعالى ومن عباده المسلمين والمؤمنين، ولكنّ ظاهر القول يوهمُ
الغير .. فينجو منهم ويهربُ.

وهذا يدلُّ على أنّ المهدي رجلٌ لا يطلبُ المراتب والجاه والمناصب.
كما جاء في الصحيحين ((إنا لا نولي أمرنا هذا من طلبه)) .
وجاء في الصحيحين
((يا عبد الرحمن لا تسأل الإمارة ، فإنك إن أعطيتها من غير مسألة أعنت عليها ، وإن أعطيتها عن مسألة وكلت إليه )).
فهذا رجلٌ لا يطلبُ إلاّ الله وحده لا شريك له.

فنصرهُ الله تعالى بين الركن والمقام وبايعه أخيار أهل الأرض، وهناك يبدأُ
عدّادُ الخلافة الراشدة العادلة على منهاج النبوّة .. والله أعلم.



يتبع ..


عدل سابقا من قبل عابر12 في الإثنين 19 نوفمبر 2012, 12:22 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر12
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 113


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الإثنين 19 نوفمبر 2012, 12:19 am

جاء في الحديث الموقوف لابن مسعود رضي الله عنه
((..فتتفق السبعة على ذلك، فيطلبونه، فيصيبونه بمكة، فيقولون له: أنت فلان ابن فلان؟ فيقول: لا، أنا رجل من الأنصار. حتى يفلت منهم.))

وفي الحديث الموقوف لفتة جميلة تعضد لفظة يواطئ في صحيح الأحاديث النبوية الشريفة التي جاءت فيها لفظة يواطئ.

والنبي صلى الله عليه وسلم أوتيَ جوامع الكلم، فلكلّ لفظة معناها الدّقيق، فما عيّن اسم المهدي صريحاً فقال اسمه محمد بن عبد الله.

فلو كان هذا مراده لصرّح به، ولكنّه عمد الى لفظة يواطئ، والمواطأة كلمة
دقيقة تحملُ دلالة المطابقة والاشتقاق، والتفرّع عن الأصل ، والمحاذاة
للأثر .. فكان في ذلك لغزاً يحملُ معناه الى أهل العلم ، وليس عموم أهل
العلم، بل من يخصّهم الأمر في الحديث رسالة مشفّرة لأصحابها يفهمون بها
مراد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم : ((نضَّر الله عبدًا سَمِع مقالتي، فحَفِظها ووعَاها وأدَّاها،
فرُبَّ حامل فِقْه غير فقيه، ورُبَّ حامل فِقْه إلى مَن هو أفقه منه،..))
صحيح متواتر.

وقال ((نضَّر الله امرأً سَمِع مقالتي، فوَعَاها فبلَّغَها كما سَمِعها)) صحيح


فإنّ التبليغ أمانة ملقاة على من سمع وحفظ، فبلّغ كما سمع وحفظ ، فربّ حامل
فقه إلى من هو أفقه منه ، بمعنى أنّ اللفظ مهمّ لأنّ ألفاظ النبوّة دقيقة،
وكلّ لفظ له دلالته التي تسعُ المعاني المرادة، فمن يؤدّي الحديث بالمعنى
فهو يؤدّي المعنى بفهمه وحسب، ولا يؤدّي الحديث بكامله وما قد يخفى عليه من
معانيه، ودلالاته.

لذلك كانت لفظة المواطأة فيها ما فيها من معاني تخفى على الكثيرين، فربّ
حامل فقه إلى من هو أفقه منه، فتبقى تنتقلُ الأحاديث من وعاء إلى وعاء ومن
حامل إلى حامل حتى تصل الفقيه الذي أودع الله فيه سرّ فهم دلالة تلك
العبارة أو اللّفظة.

وهكذا قسّم الله الأرزاق والفهوم، وهذا حديث النبي صلى الله عليه وسلم يقول
: ربّ حامل فقه وحافظ روايات وهو غير فقيه ولا يعرفُ حقيقة مداليلها وأوجه
معانيها المختلفة ، وربّ حامل فقه إلى من هو أفقه منه حتى لو كان هذا
الحامل فقيهاً.

فقلنا : الحديث الموقوف نقله لنا السلف والخلف في أثباتهم، ووضعوه في
الحديث عن المهدي، لأنّهم يعلمون أنّ ما جاء عن النبيّ صلى الله عليه وسلم
أمانة، حتى لو كان الإسناد ضعيف وفيه ضعف، ولكن لا أحد له الحقّ أن يحكم
على الحديث الضعيف بالوضع، فقد ينقلُ عوام خبراً يتناقلونه جد عن جد، فيصلُ
الخبر، فلا يجزمُ الأحفاد هل الخبر صحيح أم لا، ولكنّه قد يكون صحيحاً
ووقع ولكن النقلة كانوا بين ثقة حافظ وبين قليل الحفظ ومضيّع.

فقلنا : الحديث الموقوف أمامنا : فيه من الدلالات والمفاتيح الكثير، ممّا
يجعله مختلفاً عن سائر الأخبار، فقول العلماء : هل أنت فلان ابن فلان ؟
يوافق ما نذهبُ إليه في لفظة المواطأة أنّها لا تعني المطابقة نهائياً. بل
تعني مواطأة معيّنة ، سوف تبلغُ الكلمة واللفظة الى أصحابها من أهل العلم
وأهل الشأن فيفهمونها ويفكّون تشفيرها.

فما قال العلماء : هل أنت محمد بن عبد الله ؟
بل قالوا : هل أنت فلان بن فلان ؟ ممّا يعني أنّ اسمه مواطئ وليس مطابق.


وقال العلماء في الحديث الموقوف : ((قد عرفناه باسمه واسم أبيه وأمه وحليته))

قد عرفناه باسمه واسم أبيه واسم أمّه، فلو كان اسمه محمد بن عبد الله كما
يعتقد الكثيرون بهذه البساطة لما قالوا : عرفناه باسمه واسم أبيه .. فاسمه
واسم أبيه مختلف عمّا يعتقده الكثيرون الذين لا يتعاملون مع الكلمات
النبويّة بعناية وعلم وعمق ، ولا يعلمون أنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم
أوتي جوامع الكلم ، وما ينطق عن هوى بل هو وحي يوحى، وفي كلامه كلّ الحكمة
والعلم والبلاغة والرسالة الموجّهة لأهل العلم والفقه والشأن الذين يفهمون
عنه صلى الله عليه وسلم ما يقصد وما يريد.

ولعلّه يكون لنا عودة لمزيد من الوقوف على دلالات هذا الحديث .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر12
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 113


المشاركة رقم 4 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الإثنين 19 نوفمبر 2012, 7:04 pm

سألني أخ فاضل في إطار هذا الموضوع وهذا الطرح : لماذا يقبل المهدي البيعة ؟
فكان هذا الردّ وتتميماً للموضوع
أخي الكريم المهدي كما
جاءت الآثار في وصفه أنّه يبايعُ كارهاً، مكرهاً .. بمعنى أنّهُ يعلمُ
أنّها أمانة وتكليف ومسؤولية عظمى، قبل أن ينظرَ إلى جهتها المحمودة في كون
المهدي مبشّر به وإمامٌ عظيم ويصليّ خلفه نبيّ وموعود بالنّصر على الأعداء
وإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوّة وغير ذلك ممّا أثر عن المهدي
وصفاته.

فإنّ الله تعالى أرادَ أن يطلعنا على صفة هذا الرجل الصالح، ولماذا اصطفاه
من دون الآخرين في زمانه، فما التفت قلبه إلى تلك المقامات المبشّرة والجاه
الكبير الموصوف به المهدي، ولكنّه كان كارها أن يحمل هذا الأمر وهو يعلم،
وإلاّ لما جاز أن يكون كارها للبيعة.

وإلاّ لما جاز كذلك أن يكون عرض البيعة عليه ورفضها من جهته فضيلةً محسوبة
له، وهذا للذين يقولون أنّ المهدي لا يعلمُ بأنّه المهدي قبل البيعة، فهذا
غير وارد مطلقاً.

فالجزمُ والعلمُ والاستقراء والقراءة في دلالات الآثار مجتمعة أنّ المهدي
يهربُ من البيعة لأنّه كاره لها، وأنّ المهدي يعلمُ على الأقلّ أنّه المهدي
قبل البيعة بوقتٍ معلوم .. ربّما سنة أو بضع سنوات. على الأقلّ.

فيظلُّ متخفيّاً كاتماً لعلمه بأنّه المهديّ، وعلمه هذا ناشئٌ من كونه المعنيّ والمهديّ ذاته.

فهم يقولون مثلاً الذي بحبّ ويعشق يعلمُ في ذاته أنّه عاشق محبّ .. لأنّ
ذلك ينبضُ فيه في داخله ومتعلّق به وبمشاعره، فلا أحد يقولُ له أنت كاذب
وغير عاشق ؟ وحتى لو قيل له فهو لا يأبه لمن يقول ذلك لأنّ العشق شعور
متوهّج غامر في الأعماق ينبضُ يعلمُ به صاحبه أنّه عاشق متيّم والشوقُ
يسكنُه ولو جار عليه العاذلون.

ثمّ كونك فلان فأنت فلان. بمعنى أنّ المدّعين للمهدية كثر وبأعداد كثيرة
جدا، ولكنّ المهدي الحقيقيّ : هو المهديّ الحقيقيّ، فبينه وبين الأدعياء
بونٌ كما بين الحقيقة والوهم، والصحّيح والخطأ، فكونك أنت فلان فأنت فلان
.. حتى لو لم يؤمن بك الآخرون. لأنّك تعلمُ عن نفسك من تكون، فقد اصطفى
الله المهديّ واجتباه وميّزه عن أهل وقته، بأنّه يكونُ على خطى النبيّ صلى
الله عليه وسلم فيحملُ هموم الأمّة في قلبه، ويعطيه الله بشائر أو رؤى أو
دلالات تجعله يعتقد و يشكُّ أنّه المهدي حقّا وليس وهماً، إضافةً لعلامات
المهدي التي جاءت بها الآثار.

ولكنّه مع ذلك لا يُجزمُ ربّما أنّه المهدي، ثمّ ليس هو جزمٌ فقط عند
المهدي الحقيقيّ، بل هو كارهٌ أن يكون المهدي ولا يريدُ أن يكون هذا الرجل
العظيم. هذا ما تخبرنا به الآثار ...

ولكنّ الله اصطفاه وأودع فيه جميع خصائص المهدي الإمام، وبالتالي فهو رجل
عظيم في أعماقه وخصائصه حتى لو لم يبايع بعد ولم يصبح إماماً.

وهذا التفصيل يوضّحه قول النبي صلى الله عليه وسلّم : ((المهدي منّا أهل البيت يصلحه الله في ليلة ))
رواه ابن ماجه وأحمد .. و صحيح الجامع للألباني.

يعني أنّ الرجل يصلحه الله في ليلة ليكون المؤهّل لحمل الأمانة بتمامِ
الخصائص والعلم والتأييد الإلهيّ، فهذا الحديث عظيم جدّاً وفيه من العلم
والدّلالات الكثير ما يجعلنا نقرأ عن هذا الإمام الذي يصلحه الله في ليلة،
فقد صارت هذه العلامة ميزة خصّ بها المهديّ، خاصّة به، وهي توضّحُ أنّه
مهديّ .. على معنى كلمة مهديّ ، تسوقُه الأقدارُ إلى لحظة البيعة التي
ذكرناها، وليلة الإصلاح من الله تعالى والتثبيت له والربط على فؤاده.

سوف تسوقه الأقدارُ بصدقه وخصائصه إلى تمام الهداية بين الركن والمقام، ركن الله ومقام الخليل عليه السلام ..

ركن من قال من الأنبياء عليه السلام (( قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَىٰ رُكْنٍ شَدِيدٍ)) - (80) (هود)

نعم هو الركن الذي أوي إليه المهديّ، الركن الذي شرحه رسول الله صلى الله عليه وسلّم :
جاء في تفسير ابن كثير ((ورد في الحديث من طريق محمد بن عمرو بن علقمة بن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «رحمة الله على لوط لقد كان يأوي إِلى ركن شديد ـ يعني الله عز وجل ـ فما بعث الله بعده من نبي إِلا في ثروة من قومه» )) انتهى.

فكان ركن المهدي هنا هو الله تعالى وحده لا شريك له ، فأيّده الله بركن
الاصحاب والأتباع الذين جاؤوا في طلبه من أجل مبايعته عند الرّكن رغم كرهه
للبيعة.

ومقام إبراهيم عليه السلام فهو مقام الخليل والقرب من الله تعالى
والاصطفاء، فهذا هو المعنى لملاذه بين الركن والمقام ، المعنى الربّانيّ :
أوى لركن الله تعالى ، وأوى لمقام القرب من الله تعالى ..

عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ((
إذا أحبّ الله عبدا نادى جبريل إن الله يحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل فينادي
جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع
له القبول في أهل الأرض )).
صحيح البخاري.

فيبايع المهدي بين الركن والمقام وينادي جبريل إنّ الله يحبّ فلانا فأحبّوه ويوضع له القبول في أهل الأرض.

سؤالك لماذا يقبلُ بالبيعة ؟

ذلك لأنّ البيعة هي قدرُه الذي اختاره الله له، وإنّما أرادَ الله أن
يُبايع هذا الرجلُ مبايعةً كما ذكرناها تجتمعُ فيها تلك المعاني ، كأنّ
الله تعالى أرادَ أن يستخرج من عبده المهدي حبّة الإيمان المخبوءة في قلبه،
ويفجّرها فيخرج المهديّ الجديد المنطلق الواثق الذي يقبلُ البيعة ويصبح
القائد العظيم والإمام الحكيم .

فهذا مصداقُ الأحاديث والحديث الأخير الذي سقناه أنّ المهدي يصلحه الله في
ليلة، أي في ساعة ولحظة ، تتفجّرُ فيه تلك الطاقة المخبوءة ، تلك الطاقة
الإلهية التي أودعها الله فيه، والتي بسببها اصطفاه الله قائداً، فقدّر له
تلك الأقدار ليصلحه الله في ليلةٍ وفي لحظةٍ أو ساعةٍ .. ويربطَ على قلبه
ويصبح الإمام المهدي المنصور الذي سيحكمُ الأمّة بالعدل والعلم والتأييد من
الله تعالى ومعه أخيارُ أهل الأرض الذين جاؤوا يطلبونه.

ولنا عودة إن شاء الله تعالى ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر12
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 113


المشاركة رقم 5 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الثلاثاء 20 نوفمبر 2012, 1:55 am

سألني سائلٌ عن المهدي وهربه من المدينة ولماذا يهرب ؟ وسألني عن السفياني وعلاقة المهدي بالسفياني وهل الهارب هو المهدي وغير ذلك؟

قلتُ وكانت أسئلته فيها لغة الشكّ والريبة من أحاديث المهدي عموما .. والسفياني. وما ذكرناه هنا في موضوعنا.

قلتُ : للأسف هاجس الشيعة والفتن التي نعيشها اليوم وتخليط الأعداء وجهودهم، استطاعوا أن يفعلوا أفاعليهم في هذا الجيل، وأوّل ما يشتبه فيه هذا الجيل وخصوصاالمتديّنين منهم هو المهدي وأحاديثه، وظروف خروجه، وتضعيف أحاديث السفياني، وغير ذلك.

المهمّ كان جوابي على أسئلته التالي :

أوّلا
جيش السفياني سينتصر على خصومه والرايات التي تأتي لمواجهته ويسيطر على
الشام والآثار موجودة والمواضيع كثيرة في هذا الباب، لك أن تبحث عن التفصيل
في مضانّه ..

ثانياً نظام المملكة لن يكون موجودا وقتها والسفياني سيتمكّنُ من بسط
سيطرته ولن يردّه أحد إذا أراد الغزو، وسيغزو المدينة ثلاثة أيام يسفك
الدماء ويذبح وخصوصا آل البيت عليهم السلام.

وهدفه الأكبر هو طلب المهدي ، لأنّ السفياني سيكون بيدقاً للأعداء الذين
يكونُ غرضهم الأوّل طلب المهدي، فهم يؤمنون بوجود هذا المهدي المنتظر
المخلّص والذي ستفتح له الأرض، فالأعداء يمكّنون للسّفياني في الشام من أجل
هذا الغرض .. هو قطع الطريق على المهدي عليه السلام.

قولك مرعوب من السفياني وخائف وتلك الألفاظ المستغربة من هرب المهدي ..

فما أظنّ أن رجلاً برأسه سيبقى في مدينة ورأسه مطلوب للذبح والقتل .. إلاّ إذا كان أحمقاً ..

ولو كان الهروب من طلب الأعداء هو جبنٌ وصفة لا تليق بالرجال كما يتخيّلُ
البعض .. لما قال الله تعالى في حقّ رسولٍ من أولي العزم ونبيّ من أنبيائه
عليهم السلام سيدنا موسى عليه السلام :

((قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ * فَأَصْبَحَ فِي الْمَدِينَةِ خَائِفًا يَتَرَقَّبُ فَإِذَا الَّذِي اسْتَنصَرَهُ بِالأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ قَالَ لَهُ مُوسَى إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُّبِينٌ)) القصص 17-18

فانظرْ هذا حالُ ووصف سيّدنا موسى عليه السلام من الله تعالى، يقولُ موسى :
لن أكون ظهيرا للمجرمين ولن أسلّمهم نفسي وظهري وأصبح خائفاً في المدينة
يترقبّ.

وعتبك واستغرابك لهروب المهدي من المدينة خوفاً من الجيش الذي يطلبُ رأسه
ويريدُ قتله .. يُجيبك عليه الله تعالى في وصف نبيّه ورسوله سيدنا موسى
عليه السلام.

(( وَجَاءَ رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ * فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفًا يَتَرَقَّبُ قَالَ رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)) القصص -20 -21

أظنّ أنّ الأمر قد توضّح لديك، وزالَ استشكالك وريبتك حول هرب المهدي من المدينة ..

//////////////

وإليك صحيح الأحاديث في كون المهدي يعوذ بمكّة ولذلك يخسف الله الأرض بالجيش الذي يطلبه ..

وقولك ليس المهدي هو الرجل الهارب .. فهذا قول غريب عجيب ؟؟؟
وأنا أتساءلُ مثلك ما هذه الجيوش التي يخسف الله بها البيداء لرجل يعوذ بمكّة ؟
والعائذ هو الذي يبايع بين الركن والمقام ؟ والذي يبايع بين الركن والمقام هو المهدي عليه السلام ؟؟؟


جاء في صحيح مسلم : عن عبيد الله ابن القبطية قال
دخل الحارث بن أبي ربيعة وعبد الله بن صفوان وأنا معهما على أم سلمة أم
المؤمنين فسألاها عن الجيش الذي يخسف به وكان ذلك في أيام ابن الزبير فقالت
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يعوذ عائذ
بالبيت فيبعث إليه بعث فإذا كانوا ببيداء من الأرض خسف بهم فقلت يا رسول
الله فكيف بمن كان كارها قال يخسف به معهم ولكنه يبعث يوم القيامة على نيته
وقال أبو جعفر هي بيداء المدينة ) . حدثناه أحمد بن يونس حدثنا زهير حدثنا
عبد العزيز بن رفيع بهذا الإسناد وفي حديثه قال فلقيت أبا جعفر فقلت إنها
إنما قالت ببيداء من الأرض فقال أبو جعفر كلا والله إنها لبيداء المدينة .


وجاء في صحيح مسلم :
عن عبد الله بن الزبير أن عائشة قالت عبث رسول
الله صلى الله عليه وسلم في منامه فقلنا يا رسول الله صنعت شيئا في منامك
لم تكن تفعله فقال : ( العجب إن ناسا من أمتي
يؤمون بالبيت برجل من قريش قد لجأ بالبيت حتى إذا كانوا بالبيداء خسف بهم
فقلنا يا رسول الله إن الطريق قد يجمع الناس قال نعم فيهم المستبصر
والمجبور وابن السبيل يهلكون مهلكا واحدا ويصدرون مصادر شتى يبعثهم الله
على نياتهم)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر12
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 113


المشاركة رقم 6 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الثلاثاء 20 نوفمبر 2012, 1:59 am

فصل في إسم المهدي ولفظة يواطئ الواردة في كلام النبيّ البليغ صلى الله عليه وسلم

الإسم هو آخر الاشياء المهمّة عند جملة الناس إذا ظهر المهدي .. لأنّ الناس
عموما ستكون في حالة هرج ومرج وحروب وفتن عظيمة جدا، ولو ظهر رجل اسمه
محمد بن عبد الله فلن تبايعه الناس إذا لم تظهر معه علامات المهدي، كالخسف
بين مكة والمدينة ، وكالبيعة في مكة. فالأصل في المهدي علاماته ونصره
وتأييد الله له الذي يأتي معه ..

ثمّ راياته السود .. ثمّ أوصافه الخلّقية : وجهه كالكوكب الدريّ ، أقنى الأنف أجلى الجبهة إسرائيلي الجسم عربيّ اللون.

لذلك فالإسم غير مهمّ في الحقيقة ، في دراستنا هذه إلاّ من جهة توضيح أنّ الأثر السابق تعضدُه جملة الأحاديث و الآثار ..

وقولي ليس مهمّاً أقصدُ به هنا في هذه المدارسة، أمّا اسم المهدي إذا ظهر
المهدي بانت الحقائق والعلوم ، ولاحت الأنوار والأسرار وأبرقت الفهوم
والخيرات ..

قلتُ مع كونه غير مهمّ ، ولكن الضرورة دعتنا الى كتابة هذا الفصل
والاستعانة بغيرنا ، ولأنّ لي يقيناً كعقيدتي في الله أنّه واحد أحد
سبحانه، أنّ اسم المهدي ليس هو ما اشتهر عند الكثيرين أنّه محمد بن عبد
الله.

ولكنّني مع ذلك لا أعلمُ إسم المهدي الحقيقيّ.

لذلك سوف أقفُ معكم في هذا الفصل على دلالة لفظة "يواطئ" .. لفظة جاءت في
كثيرٍ من الأحاديث النبويّة الشريفة ، ممّا يعني أنّها لفظة من النبوّة
وأنّها لفظة بليغة وغير عادية في الكلام عند تحديد إسم ما، فهي كلمة من
كلام النبيّ صلى الله عليه وسلّم الذي اختصّ به، أي ذكره لها مقارنة مع اسم
المهدي.

فدلّ ذلك أن في اللّفظة سرّاً وعلماً .. وأنّها تجعلُ الكلام حمّال أوجهٍ ودلالاتٍ لأهل العلم ,اصحاب الشّأنِ كما ذكرنا سالفاً.

وكما وضّحنا ربّ حامل فقه وحافظ روايات غير فقيه ،
وربّ حامل فقه الى من هو أفقه منه. فرحم الله بلّغ ما سمع عن النبيّ كما سمع اللّفظ وأدّاهُ بأمانة.

قلتُ كثيرٌ من الأحاديث الشريفة ذكرت لفظة يواطئ اسمه اسمي واسم ابيه اسم أبي.


عن ابن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تذهب او لا تنقضي الدنيا حتى يملك العرب رجل من اهل بيتي يواطئ اسمه اسمي ) رواه ابو داود والترمذي واحمد وهو صحيح لغيره

وعن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يلي رجل من اهل بيتي يواطئ اسمه اسمي ) رواه الترمذي واحمد وهو حسن

وعن ابن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لو لم يبق من الدنيا الا ليلة لملك رجل من اهل بيتي يواطئ اسمه اسمي ) رواه الطبراني وابن حبان وهو حسن

وعن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( يلي امر هذه الامة في آخر زمانها رجل من اهل بيتي يواطئ اسمه اسمي ) رواه الطبراني وابو نعيم وهو حسن

وعن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( لو لم يبق من الدنيا الا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلا مني او من اهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم ابيه اسم ابي ) رواه ابو داود وهو صحيح لغيره

///////////////////

هذا مبحث نفيس نقلتُه هنا وأضفتُ له قليلاً من كلامي :


فلفظة يواطئ تحمل هذا الاحتمال أنّ اسم المهدي غير " محمد بن عبد الله" ..
فلم يذكر النّبي صلى الله عليه وسلّم اسمه الصريح ولا مرّة. ولا مرّة ...
فلو كان يريدُه بصراحة وبساطة لذكره على الأقلّ مرةً في الروايات الكثيرة
التي وردت عنه صلى الله عليه وسلّم.

فدلّ أنّ لفظة المواطأة تحملُ لنا علماً وأوجه احتمال جديرةً بالوقوف عليها. فنقولُ :

اسم محمد بن عبد الله اشتهر على لسان بعض العلماء وكتبوا ببساطة هو محمد بن عبد الله المهدي ..

أوّلاً : كون محمّد بن عبد الله نعت وصفة أكثر منه إسم، ولعلم بعض العلماء
أنّ المهدي يخرج مواطئاً للنبي صلى الله عليه وسلّم في الأخلاق وتابعا له.
ثمّ لكون المسألة من علم آخر الزمان.

ومنهم أي من العلماء من سمّاه محمّد المهدي .. ويقصدُ بها " شبيه محمّد في
الأخلاق" صلّى الله عليه وسلّم .. كما يعبّرُ بعض المعبّرين اسم محمد حينما
تكون مقرونة بآخر الزمان وقرائن أحداث المهدي أنّه المهدي ..

كثيرٌ من الرؤى يعبّرها المعبّرون باسم محمد أو حتى برؤية النبي فيها صلى
الله عليه وسلم تعبر بظهور المهدي وهذا قد قرأته بنفسي في كثير من
التعابير. والله أعلم.

لذلك يسمّونه محمد أو من قال أحمد .. فكلاهما صحيح من جهة أخلاقه المحمديّة
.. فقد جاء في الأحاديث وفي وصف العلماء وبعض السلف أنّ المهدي شبيه
النبيّ صلّى الله عليه وسلّم في الأخلاق. شبيه يعني وارث في الأخلاق فلا
أحد مثل النبي صلى الله عليه وسلم في الأخلاق فهو أفضل الخلق وسيد الأولين
والآخرين صلى الله عليه وسلم.

وقد يكون اسم المهدي "محمد بن عبد الله" ... لكنّ ذلك مستبعد لما ورد عن النبيّ صلى الله عليه وسلم أنّه لم يذكر اسمه صريحاً ..

فلو أراد أنّ اسمه "محمد بن عبد الله" .. لصرّح باسمه صريحاً .. ونحنُ
نجزمُ هنا أقصد الفقير يجزمُ أنّ اسم المهدي ليس محمد بن عبد الله. وهذا
رأيي واقتناعي ولا افرضه على أحد.

وقد يكون اسمه مواطئا لهذا الإسم . مواطأة تتحقّق مع مراد النبي صلى الله عليه وسلم.

وهذه المواطأة .. أوّلا تٌفهم من المعنى اللغوي .. لكلمة المواطأة :

ومعناها كماذكرنا هو الفرع عن الأصل، والاشتقاق والمطابقة الأثرية .. أي وطئ أثر من سبقه أو أثر الأصل.


فقوله صلّى الله عليه وسلّم : " يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي"

يعني : اسمه مواطئ لاسمي وتابع له في الأثر ومشتقّ من الأصل وفرع له ..

فلو اعتبرنا اسم "محمّد" .. اسم ذات وأصل ..

فماهي الأسماء المشتقّة الفرعية التي تتفرّعُ عن هذا الأصل ؟

أوّلاً : هي أسماء النبي صلى الله عليه وسلّم التي اشتهر بها ، الأسماء الفرعية : مصطفى ، طه ، ياسين ، بشير ... الخ.

ثانيا : اسم محمّد كأصل ماذا يمثّل ؟

يمثّل كونه نبي وخاتم الأنبياء وسيّد الأنبياء عليه الصلاة والسلام.

وهذا يعني أنّ من الأسماء التي تواطئ اسم محمّد هي أسماء الأنبياء عليهم السلام :
إبراهيم ، نوح ، موسى ، عيسى ، يعقوب ، يوسف ، يونس ، اسماعيل ، صالح ..... الخ

قد تكون هناك مواطآت أخرى غابت عنّا .. فالعلم عند الله سبحانه.

---------------

نفس الأمر ينطبق على اسم الأب :

ويمكن ذكر بعض أنواع المواطآت في اسم الأب الذي هو "عبد الله"

عبد الله .. يعطي الأصل والذات .. فماهي الأسماء الفرعية التي تتفرع عنه ؟

أوّلا : عبد "الله" .. الله اسمه سبحانه .. ويتفرّع عنه اسماء الله الحسنى ..

فيكون لدينا من الأسماء الممكنة المواطئة :

* عبد الرحمن ، عبد الرحيم ، عبد الكريم ، عبد العزيز ، عبد الباقي .... الخ

فهذا نوع من أنواع المواطأة ..

وهناك مواطآت أخرى لا شكّ في ذلك ..

--------------

هناك من المجتهدين من اعتبر أنّ من أشكال المواطأة : الرجوع إلى أب متقدّم
.. إبراهيم أو إسماعيل أو آدم رغم أنّ ذلك مستعبد عن لفظة المواطأة التي
بينّا وشرحنا أنّها متعلّقة باسم والد النبيّ صلى الله عليه وسلّم ..
مواطأة الأب.

كما تتعلّق باسم النبيّ صلى الله عليه وسلم من جهة اسم المهدي.

أرجو أن يكون هذا الفصل في المواطأة يكشف عن الكثير ويوضّح ..

ولنا عودة الى شيء جديد إن شاء الله تعالى حول هذه المدارسة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14232


المشاركة رقم 7 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الثلاثاء 20 نوفمبر 2012, 2:22 pm

بارك اله فيك وجزاك الجنة


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر12
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 113


المشاركة رقم 8 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الثلاثاء 20 نوفمبر 2012, 10:10 pm

المستعين بالله كتب:

بارك الله فيك وجزاك الجنة


وبارك الله فيكم أخي الفاضل .. وآمين لنا ولكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي فضل ربه
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 202


المشاركة رقم 9 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الأربعاء 21 نوفمبر 2012, 2:48 am

موضوع جميل بحث اجتهادي يقبله العقل لموافقته النقل .... و لابد ان في المواطءة لغزا لكل من صفي قلبه ونقى... فهي لا تعني الموافقة و المطابقة التامة لمن اوتي جوامع الكلم صلى الله عليه و سلم .... و قد درس الشيخ صلاح الدين اين عرفة في هذا و هي في اليوتيب ... اخشى ان نكون نبدي في امور اخفاها الله فافشاء الاسرار الالهية كفر .... فتوقف ودع عنك اذى المعرضين ... قال تعالى... ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين ... بارك الله فيك و ايانا معك و هداك لاقرب من هذا رشدا و نحن معك
و السلام عليكم و رحمة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي فضل ربه
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 202


المشاركة رقم 10 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الأربعاء 21 نوفمبر 2012, 3:12 am


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر12
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 113


المشاركة رقم 11 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الأربعاء 21 نوفمبر 2012, 10:50 am

بارك الله مرورك اخي الكريم

اقتباس :
اخشى ان نكون نبدي في امور اخفاها الله فافشاء الاسرار الالهية كفر

ما هو الكفر ؟ وما هي أسرار الله هنا والتي إفشاؤها كفر ؟

إذا كان ما أكتبُه ممّا فهمتُه من الأحاديث والآثار كفراً فأنا أوّل الكافرين.

لأنّ الجهل لم يظهر وينتشر إلاّ بعدم وجود الكافرين أمثالي الذين ينشرون العلم النافع.

فاللّهمّ كثّر الكفّار على مقياس هذا الكفر الجميل الذي لم أرَ في حياتي أجمل منه ..

وعلى قول القائل : لم أرَ كاليوم كفراً أفضل من إيمان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرابط لا علاقة له بالموضوع فالرجاء حذفه من الموضوع.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر12
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 113


المشاركة رقم 12 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الأربعاء 21 نوفمبر 2012, 1:33 pm

إنّ الأمّة أجمعتْ أنّ علامة المهدي والإيمان به ومبايعته هو الخسف بين مكّة والمدينة.

والخسف كما بيّنَت الأحاديث النبويّة لا يكونُ إلاّ للعائذ الذي يبايع بين الركن والمقام.

وأنّ بعض المتأخّرين أخطأ خطأً جسيماً فقال بكثرة المهديين، مع أنّ الأمّة
سنّتها وشيعتها سلفها وخلفها إلاّ بعض المتأخّرين ممّا أعلمه، اتّفقوا أنّ
المهدي هو المهدي المنتظر ذلك الرجل من آل البيت الذي يبعثه الله تعالى
مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلّم :

روي في مسند أبي داوُد (والترمذي ) عن عبد اللّه بن مسعود عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال :
لولم يبقى من الدنيا الا يوم ، لطول اللّه ذلك اليوم حتى يبعث (اللّه )
فيه رجلاً منّي (أو من أهل بيتي )
يواطئ اسمه اسمي .... ، يملأ الأرض
قسطـاً وعدلاً كـما ملئت ظلماً وجوراً
. سنن أبي داود

وعلى رواية أنّه : لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهـل بـيتي يـواطـئ اسمه اسمي( سنن الترمذي).

وروي عن أبي هريرة انّه قال : لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم لطوّل اللّه عزوجل ذلك اليـوم حتى يلي رجل من اهل بيتي يواطئ اسمه اسمي(سنن الترمذي).

وروى في سنن أبي داوُد عن عليّ بن أبي طالب عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال : " لو لم يبقى من الدهر الا يوم لبعث الله رجلاً من اهل بيتي يملأها عدلا كما ملئت جوراً

وروى أبو داوُد والترمذي عن أبي سعيد الخدري انّه قال : قال رسول اللّه (صلى الله عليه وسلم) : (( المهدي منّي اجلى الجبهة ، أقنى الأنف ، يملأ الارض قسطاً وعدلاً كـما ملئت جوراً وظلماً ، يملك سبع سنببن )).


لاحظ هذه الروايات الكثيرة التي فيها رجل من آل بيتي يملأ الأرض قسطاً وعدلا كما ملأت جورا وظلما.

فهو رجل واحد يبعثه الله، حتى لو لم يبق من الأيام ومن الدّنيا إلاّ يوم
واحد لطوّل الله ذلك اليوم وبعث هذا الرجل من آل البيت ليملأ الأرض عدلا
وقسطا ونورا كما ملأت قبله ظلما وجورا وبغياً ..

فهذا دليلٌ لا دليل فوقه أنّ المهدي سيخرج ليقلب العالم من الظلم والجور إلى القسط والعدل والخلافة على منهاج النبوّة.

وأزيدُ : في صحيح تعيين المهدي باسم المهدي ، فهو المهدي وهو الرجل الذي
يبعثه الله في آخر الزمان وهو العائذ الذي يبايع بين الركن والمقام وهو
الملك الذي يملك العرب وهو الرجل الذي يخرج في زمنه الدجال، والخليفة الذي
يفتح القسطنطينية ورومية .. فهذا يا أخي شيءٌ أجمع عليه السلف وأهل العلم
من أهل الرّسوخ ولم يُخالف إلاّ من اختلطت عليه الأوراق وكبر عليه أن
يُغيّر الله الدّنيا برجلٍ واحد. مع أنّ الأحاديث تصرّحُ تصريحاً أنّ هذا
الرجل هو واحد ويُغيّر الدّنيا من ظلمها وجورها إلى عدلها وقسطها ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( المهدي من عترتي من ولد فاطمة ) بسند صحيح
مختصرصحيح الجامع الصغير - للالباني والسيوطي - رقم الحديث: 4868_6734

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة)))
رواه ابن ماجه وأحمد .. وفي صحيح الجامع للألباني

المهدي بالتعريف .. فهو مهدي آل البيت ، وهو خليفة واحد يقيمُ العدل ويحكم
سبع سنوات على الراجح ويخرج بعده الدجال ويصلي خلفه المسيح.


وقال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى :

((أما مسألة المهدي فليعلم أن في خروجه أحاديث كثيرة
صحيحة ، قسم كبير منها له أسانيد صحيحة ، وأنا مورد هنا أمثلة منها ثم معقب
ذلك بدفع شبهة الذين طعنوا فيها فأقول :

الحديث الأول : حديث ابن مسعود رضي الله عنه مرفوعاً : " لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم ، حتى يبعث فيه رجلاً مني أو من أهل بيتي ، يواطيء اسمه اسمي ، واسم أبيه اسم أبي ، يملأ الأرض قسطاً وعدلا كما ملئت ظلماً وجوراً ".
رواه أبو داود (2/207) ، والترمذي ، وأحمد ، والطبراني في الكبير والصغير ،
وأبو نعيم في " الحلية " ، والخطيب في " تاريخ بغداد " من طرق عن زر بن
حبيش عن ابن مسعود . وقال الترمذي : " حسن صحيح " والذهبي : " صحيح " وهو
كما قالا .

وله طريق آخر عند ابن ماجة (2/517) عن علقمة عن ابن مسعود به نحوه، وسنده حسن. ))
انتهى

وقال الألباني في نفس المقال بلسان صديق خان :

((..ثم قال صديق خان :
" وأحاديث المهدي بعضها صحيح ، وبعضها ضعيف ، وأمره مشهور بين الكافة من أهل الإسلام على مر الأعصار ، وأنه لا بد في آخر الزمان من ظهور رجل من أهل البيت النبوي يؤيد الدين ويظهر العدل ويتبعه المسلمون ، ويستولي على الممالك الإسلامية ، ويسمى
بالمهدي ، ويكون خروج الدجال وما بعده من أشراط الساعة الثابتة في الصحيح
على أثره . وأن عيسى ينزل من بعده فيقتل الدجال ، ويأتم بالمهدي في صلاته
إلى غير ذلك
، وأحاديث الدجال وعيسى أيضاً بلغت مبلغ التواتر ولا
مساغ لإنكارها كما بين ذلك القاضي العلامة الشوكاني -رحمه الله- في "
التوضيح في تواتر ما جاء في المنتظر والدجال والمسيح " ، قال ( يعني
الشوكاني ) : " والأحاديث الواردة في المهدي التي أمكن الوقوف عليها منها :
خمسون حديثاً فيها الصحيح والحسن والضعيف المنجبر ، وهي متواترة بلا شك
ولا شبهة بل يصدق وصف التواتر على ما هو دونها على جميع الاصطلاحات المحررة
في الأصول ، وأما الآثار عن الصحابة المصرحة بالمهدي فهي كثيرة أيضاً لها
حكم الرفع إذ لا مجال للاجتهاد في مثل ذلك . انتهى . وقد جمع السيد العلامة
محمد بن إسماعيل الأمير اليماني الأحاديث القاضية بخروج المهدي وأنه من آل
محمد -صلى الله عليه وسلم- وأنه يظهر في آخر الزمان ثم قال : ولم يأت
تعيين زمنه إلا أنه يخرج قبل خروج الدجال . انتهى " .))
انتهى.

وقال الألباني في نفس المقال رحمه الله :

((وخلاصة القول : إن عقيدة خروج المهدي عقيدة ثابتة
متواترة عنه -صلى الله عليه وسلم- يجب الإيمان بها لأنها من أمور الغيب ،
والإيمان بها من صفات المتقين كما قال تعالى : ( الم * ذلك الكتاب لا ريب
فيه هدى للمتقين * الذين يؤمنون بالغيب ) . وإن إنكارها لا يصدر إلا من
جاهل أو مكابر . أسأل الله تعالى أن يتوفانا على الإيمان بها وبكل ما صح في
الكتاب والسنة
.

المصدر : مجلة التمدن الإسلامي (22 / 642 – 646). )) انتهى.

فلم يبق بعد هذا العلم وهذا النور الواضح سوى ما انتشر في زماننا
من سوء تحليل وفهم .. وتضعيف لكثير من الأحاديث وإبطالها، وتخليط ما كان
عليه سلفنا الصالح وخلفهم المتبع لهم بإحسان.

فإنّ النبي صلّى الله عليه وسلّم بشّر بالمهدي ليكون لنا المهدي سفينة نجاة
في زمنٍ شديد زمن فتن وفرقة وأحزاب وظلام وظلم وضياع البوصلات. فبشر النبي
صلى الله عليه وسلم برجل منه ومن آل بيته يبعثه الله خليفة صالحا وإماما
عالما عادلا يكونُ أمانا ونجاة لمن تمسّك به واتبعه في زمن الدجال والتدجيل
وفساد الزمان وضياع العلم وموت العلماء.

فعمد الأعداء إلى التشويش على المهدي وظهوره واختلقوا ما ينافس
ظهوره، من أجل أن يشوّشوا على الأمّة مصباحها القادم ودليلها الأعظم.


المهدي سيخرج وقريبا حسب علمي واعتقادي، فمن تمسّك به فقد نجا ..
ومن بقيَ يسبحُ في بحار هواه، ويخمّنُ تخميناته وتخمينات المتأخرين ويقيسُ
قياساته الخاطئة فربّما حارب المهدي مع السّفياني.

فالسّفياني لا يتمكّن في الشام إلاّ باعتقاد الكثيرين أنّه صالح وكذا وكذا .. وهو الدّ أعداء المهدي وآل البيت عليهم السلام.

فاحذروا أن يفتنوكم بدعوى ضعف أحاديث السفياني، ولا وجود لمهدي واحد، والمهدي ليس العائذ.

ومن يبايع بين الركن والمقام من أخيار الأرض ؟

سوى رجلٍ بشّر به النبيّ صلى الله عليه وسلّم؟ فإنّها بيعةٌ عظيمة كما شرحنا.

وإنّ من علامة آخر الزمان ما جاء في صحيح البخاري : عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ((إن
الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ولكن يقبض العلم بقبض
العلماء حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رءوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير
علم فضلوا وأضلوا))


ونحن في هذا الزمان والله .. يغيبُ أهل الرسوخ من العلماء ويُغيّبون من الساحات، ويبقى
أشباه فقط فيفتوا ويعتلوا المنابر فيضلّوا ويُضِلّوا بغير علم، ويُذهبوا من
الأمّة روح دينها ومفاتيح نجاتها.

والكلام يطول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي فضل ربه
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 202


المشاركة رقم 13 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الخميس 22 نوفمبر 2012, 1:47 am

يا ابن امي لا تعجل علي .. فما قصدت الاساءة الى شخصكم الكريم .. و الله على ما اقول شهيد ... و اعتذر ان فهمت من كلامي اساءة لكم ... اعلم بارك الله فيك انه ليس نحن المسلمين فقط من يبحث في امر المهدي... فالغرب و الماسونيين و المنافقين في بعض الدول الاسلامية و الشيعة و ما ادراك ما الشيعة الد الخصام للمهدي .. و كلهم يبحثون في امره يريدونه يطلبون راسه و لعل في سورة الكهف ان يظهروا عليكم يرجموكم او يعيدوكم في ملتهم و لن تفلحوا ابدا فكان لابد من الاختفاء عن الانظار و طبعا لا يعجز الله احدا او شيءا انما اعمال الناس توفى لهم... و امر الله بالغ هذه لا نقاش فيها فالله تعالى سيظهره متى شاء كيف شاء بما شاء اين يشاء .... فهناك بعض الايات و الاحاديث قد سيقت بالغاز لحكمة من الله .. فان اتاك الله بقلب سليم فهمتها و الهمت معناها و فحواها جملة او تفصيلا او معا فافهم ... فهذا زمانه بلا نقاش الم تنظر لقول الله تعالى بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافري صدق الله .. هذا ما وعدنا الله و رسوله و صدق الله و رسوله و مازادنا الا تسليما انا و انت ان شاء الله تعالى .. لاني اتفق معك ... و اعلم بارك الله فيك ان القران خطاب للعالمين ... لكنه اكثر من ذلك للمتقين .. الم تنظر قوله تعالى بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ... أفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ (35) مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ (36)أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَ (37) إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَمَا تَخَيَّرُونَ (38)أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَ (39)سَلْهُمْ أَيُّهُمْ بِذَلِكَ زَعِيمٌ ... فالقران الكريم يوجد في البيت الابيض و يمكنك البحث و التاكد لان عباد الشيطان يعلمون ما هو القران الذي للاسف اغلبية المسلمين لايعرفون عنه الا انه كتاب انزل من عند الله و لا يعرفون عن النبي الا انه رجل اوحي اليه برسالة من ربه ... وقال تعالى ورَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (7) فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ ( 8 )وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ (9) وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ (11) مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15) ... فتامل في صفات المكذبين ستجد انه تطابق بعض الدول العربية التي تسعى للافساد و الفتنة في المسلمين ... و اريد ان اختم بتكرار عدم قصد الاساءة لان الشيطان ينزغ في القول ليحزن الذين امنوا و ماهو بضارهم بشئ الا بما شاء الله .... و اعيد التنبيه ان اليهود و الكفار ايضا يبحثون في امره فلاتقل كل ما يعلمك الله فنحن كما قلت قد اظلنا زمانه و قد نوهت الى ذلك في الاعلى لاننا في زمن كل حجيج نفسه و لن يسالك الله عن غير خاصتك .... ثم اخي لي طلب ارجو ان تقبله برحابة صدركم بعدم الاساءة للشيخ للاننا نحبه في الله كما نحبكم تماما كعنكم لا نرضى ان يتطاول احد ... في نظري صفاته التي نحتاج معرفتها قالها صلى الله عليه و سلم فلا نزيد عليها و ان رايناه بصورته في رؤية او بمشيءة الله .. ثم الشيخ قد درس في معنى المواطءة كما ذكرت فارجو مشاهدة الفيديو كاملا و ليس الاقتصار على البداية ... اعتذر ان اطلت او اخطات فالخير اردت ........ و السلام عليكم و رحمة الله استودعكم الله الى ان نلتقي في الجنة ان شاء الله فكما جمعنا الله بمشيءته و قدرته في الدنيا رغم المسافة التي لا تعجز الله قادر على ان يجمعنا في الجنة و هو ولي ذلك و صلى الله و سلم على سيدنا محمد مدينة العلم الحاشر باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجي فضل ربه
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 202


المشاركة رقم 14 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الخميس 22 نوفمبر 2012, 1:50 am

اعتذر عن الايموشن ظهر لوحده بقلة علم .... فالكمال لله و لا عتاب علينا ان شاء الله ... المرجو حذفه لمن امكنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر12
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 113


المشاركة رقم 15 موضوع: رد: إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة الخميس 22 نوفمبر 2012, 2:01 am

بارك الله فيك أخي .. وكلامك واضح وبسطك مقبول.

ولكنّني أظنّك أخطأت في اعتقادك أنّ لي علما يرقى أن يكون من جملة العلوم التي تكشف الحقائق والأسرار.

فخواطري ومشاركاتي هي اجتهادات وربط واستقراءات وحسب .. فيها الخطأ والصّواب والعلم عند الله تعالى.

بمعنى أنّني أقولُ ما أراه وأحسبه نافعاً، في وقتٍ هناك من يحاول محو شخصية المهدي وعلامات ظهوره إطلاقا. ومحو العلم الصحيح الماثور في الكتب الصحيحة ..

فما حدّثنا النبي صلى الله عليه وسلم عن المهدي إلاّ ليكون سفينة نجاة للأمّة وقت ظهوره.

وكثير من أحاديث المهدي اختفت وضعّفت واختلطت الآثار الكثيرة ..

فنحنُ نعتبُ في أعماقنا على ضياع الحفظ في كثيرٍ من المعالم الهادية للأمّة كي لا تخطئ الطريق ولا تخطى الراية الحقّة إذا ظهرت.

فدعني أخي على نيّتي وبصدقي أكتب ما جاد به خاطري .. فما أهلكنا إلاّ الكتمةُ والقاعدون في أبراجهم .. وقد تركوا الساحات من غير منابر ومنائر تهدي.

بارك الله فيك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إضاءات حول أثر ابن مسعود عن المهدي والعلماء السبعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الفتن :: علامات الساعة الكبرى واحداث آخر الزمان-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
237 عدد المساهمات
186 عدد المساهمات
91 عدد المساهمات
49 عدد المساهمات
29 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
5 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن