منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

التعامل مع النصوص الواردة عن السلف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
ابوانس
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 435


المشاركة رقم 1 موضوع: التعامل مع النصوص الواردة عن السلف الأحد 11 نوفمبر 2012, 6:28 pm

التعامل مع النصوص الواردة عن السلف
محمد الحمد

يَرِدُ كثيراً آثارٌ عن السلف الصالح _ رضوان الله عليهم _ ويُروى عنهم كلمات في مناسبات؛ فهم يطلقونها _أحياناً_ عفو الخاطر, وعلى السجية, ومع ذلك تأتي حاملة في طياتها عُمْقاً وعبراً مع اختصارها وقصرها.
وما ذلك إلا أثر من آثار الاتباع الصحيح, وقرب العهد, وحسن التلقي من مشكاة النبوة.
وقلَّ أن تجد كتاباً من كتب السير إلا وقد خلَّد لأولئك السَّراة كلماتٍ خالدةً يتردد صداها إلى يومنا هذا.
ومن الناس من لا يحسن التعامل مع تلك الآثار؛ إذ منهم من يخالها بمنزلة النصوص الشرعية التي لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها.
ومنهم مَنْ لا يعتدُّ بها, ولا يقدرها قدرها؛ فيفوته خير كثير, وتجارب نافعة.
ومنهم مَنْ يسير بها على وَفْق طبيعته؛ فقد يكون ذا شدة وصرامة وإفراط في الحزم؛ فتراه يأخذ منها بحسب ما يوافق هواه, وما جبل عليه؛ فيجعلها مستنداً لِمَا هو بصدده.
ومنهم من هو متساهل مُفَرِّط مُغَلِّبٌ جانبَ اللين في شتى أموره؛ فتراه يجر تلك الآثار لما هو ملائم لطبيعته جراً, وهكذا...
ولعل الأنسب في التعامل مع تلك الآثار أن تؤخذ بمجموعها وإطارها العام؛ فيكون من جرَّاء ذلك منهج متكامل معتدل.
ولقد تواطأت وصايا السلف , وتتابعت كلماتهم في أمور يمكن أن يستخلص منها المنهج العام الواضح الذي يمكن الأخذُ به, والسير على منواله مما هو محل اتفاق, وإجماع, ومن ذلك ما يلي:
1_ آثار تحث على تعظيم الشريعة, واتباع السنة, والتحذير من البدعة.
2_ آثار تحث على الإخلاص لله, والمتابعة لرسوله ".
3_ آثار تحث على مكارم الأخلاق, وتنهى عن سفسافها, ومرذولها.
4_ آثار تحث على العزة والقناعة, وتحذر من الذلة والمهانة والشَّرَه.
5_ آثار تدعو إلى حسن السيرة, وصفاء السريرة, ومراقبة الخلوات.
6_ آثار تحذر من الكسل وطول الأمل, والاغترار بالدنيا, وتدعو إلى التشمير والاستعداد للرحيل.
7_ آثار جرت مجرى الحكمة, والأمثال السائرة كالتي تنتج عن تجربة, وحسن نظر في مجاري الحياة، وتقلبات الأحوال كالنظر في العواقب, وحسن التدبير للمال, وكيفية التعامل مع الناس على اختلاف طبقاتهم، وما جرى مجرى ذلك.
فما كان من هذا القبيل فهو محل القدوة, والاتفاق.
أما بعض الاجتهادات الواردة عن السلف مما قد يظهر فيها مخالفة لنص, أو ما قد يلائم وقتاً دون وقت, أو ما قد ينزل على أشخاص دون أشخاص,أو ما كان مجملاً محتملاً _ فإن ذلك يحتاج إلى نظر في صحة نسبته, فإذا صح فإنه يحتاج إلى تأويل سائغ, وإلى أن يُخَرَّج تخريجاً ملائماً.
وإذا لم يمكن ذلك عُدَّ اجتهاداً خاصاً بصاحبه, ولا يلزم قبوله والأخذ به على كل حال.
كيف وقد تواطأت وصاياهم _ رحمهم الله _ على أن كُلاً يؤ خذ من قوله ويرد إلا النبي".
وبذلك يحفظ للقوم أقدارهم, وتُنَزَّل آثارُهم على أحسن المنازل, وأنفعها بلا وكس ولا شطط.


ومَن يَرى في قضاءِ اللهِ خَيرَاً - يَجِـد خَيـرَاً يُألِّفـهُ القَضـاءُ = ومَن يَرجو لِقـاءَ اللهِ يَرضـى - غَداةَ الحَشـرِ يُسعِـدَهُ الِّلقـاءُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
التعامل مع النصوص الواردة عن السلف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
275 عدد المساهمات
268 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن