منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

حقيقة علمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
ع ع ق91
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 334


المشاركة رقم 1 موضوع: حقيقة علمية السبت 25 ديسمبر 2010, 5:39 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


دوران الأرض حول الشمس ... حقيقة علمية أشار إليها القرآن الكريم




الأرض تسبح في الفضاء الواسع ... تدور في فلك حول الشمس ... كلمات ما كان ليصدقها انسان عاش على سطح هذه الأرض ... الا بعد تطور علم الفلك في العصور المتأخرة من حياة البشر ، و خاصة بعد اختراع الأقمار الصناعية ...


أنزل الله تعالى كتابه العظيم في عالم كان يتعزز فيه كل يوم ، و مع كل إشراقة صباح ، اعتقاد أن الشمس تدور حول الأرض ... فماذا كان قول القرآن ؟ هل وافق الناس على اعتقادهم ، أم حمل معه شيئا ًجديدا ً ؟


يقول الله تبارك و تعالى : { و هو الذي خلق الليل و النهار و الشمس و القمر كل في فلك يسبحون } [ الأنبياء / 33 ] ، و يقول تعالى : { لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر و لا الليل سابق النهار و كل في فلك يسبحون } [ يس / 40 ] ...


أشارت الآيتان الكريمتان إشارة دقيقة لطيفة إلى حركة الأرض و دورانها حول الشمس للمتمعن في النص القرآني المعجز ، المدرك لأسرار الكتاب العظيم .


الآيتان تقرران سباحة كل من الشمس و القمر و الليل و النهار { كل في فلك يسبحون } ... أما سباحة الشمس و سباحة القمر فمعلومتان ، و لكن ماذا عن سباحة الليل و النهار ؟؟

إن كلا ًمن الليل و النهار ظرف زمان ، و لا بد لهما من مكان ، و المكان الذي يظهران فيه هو الأرض ، فلولا الأرض ما حدث ليل و لا نهار ، فجاء التعبير عن ( الأرض ) و هي المكان ، بالظرف الزماني و هو ( الليل و النهار ) ، فكأنه تعالى يقول : ( و هو الذي خلق الأرض و الشمس و القمر ، كل في فلك يسبحون ) ، و بالتالي فإن الآيتان تشيران بكل وضوح الى أن الأرض تسبح في هذا الفضاء الشاسع ...


و مما يؤيد اعتبارنا أن المقصود ب ( الليل و النهار ) هو ( الأرض ) أنه تعالى يقول : { هو الذي خلق الليل و النهار } فعبّر بالخلق ، و الخلق لا يكون إلا للشيء الحسي الذي له جرم محسوس ، كالإنسان ، و الحيوان ، و السماء ، و الأرض ، و لا يكون الخلق للظرف الزماني ، و لهذا غاير تعالى بين السماوات و الأرض و بين الظلمات و النور في سورة الأنعام ، فقال سبحانه : { الحمد لله الذي خلق السماوات و الأرض و جعل الظلمات و النور } [ الأنعام / 1 ] ، فعبر عن السماوات و الأرض بالخلق و عن الظلمات و النور بالجعل .


و إطلاق ظرف الزمان و إرادة المحل و المكان معروف في اللغة و مشهور و هو أحد أشكال ما يسميه العلماء ( المجاز المرسل ) ، و القرآن نزل بلغة العرب و بالأساليب التي يتخاطبون بها ، و القرآن الكريم مليء بالأمثلة على المجاز المرسل ، فانظر مثلا ًإلى قوله تعالى : { و أما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون } [ آل عمران – 107 ] ، فإن الرحمة صفة لايتصور أن يسكن الإنسان بها و يستقر فيها ، و لكن لما كانت الجنة هي مكان تنزل رحمة الله تعالى أطلق عليها اسم الرحمة من باب اطلاق الصفة و ارادة الموصوف ، فكأنه تعالى يقول : ( و أما الذين ابيضت وجوههم فهم في جنة الله هم فيها خالدون ) ، و من الأمثلة أيضا ًعلى المجاز المرسل قوله تبارك و تعالى : { و ينزل لكم من السماء رزقا ً} [ غافر / 13 ] أي ينزل مطرا هو سبب للرزق ، و لا يقول أحد من العقلاء بأن القمح ، و الرز ، و البرتقال ، و الموز ، و سائر الفواكه و الثمار ، تنزل من السماء ، إنما هو المطر الذي ينزل و تكون به حياة البشر و رزقهم .






عبر سبحانه و تعالى عن الأرض باليل و النهار






و قد يقول قائل : لماذا لم تذكر الأرض بصراحة ؟ و الجواب ببساطة هو أن القرآن الكريم حكيم في مخاطبته للبشر { تلك آيات الكتاب الحكيم } ، فكل ما جاء به القرآن في ذروة الحكمة و البيان ، فهل من الحكمة أن يكشف القرآن للناس عن أمور لا تتحملها مداركهم ، و لا تتقبلها عقولهم ، حتى يسارعوا الى انكاره و تكذيبه في عصر لم يكن يعرف فيه الناس من أسرار الكون شيئا ً؟! هل كان من المعقول أن يخبرهم و بكل صراحة بأن هذه الأرض التي ترونها ساكنة مطلق السكون ، تتحرك منطلقة في الفضاء الشاسع ؟!!!



خذ مثلا ًبسيطا ًعلى حكمة القرآن الكريم في المخاطبة من وسائل الركوب ، لو قال القرآن للعرب في تلك الأزمان : ليست وسائل النقل هي الخيل و البغال و الحمير فقط ، بل هناك سيارات لا تجرها خيول ، و طائرات تطير بالجو من دون أجنحة ، و مراكب فضائية تدور حول الأرض ، لسارعوا إلى تكذيب القرآن ، و لكن خاطبهم القرآن بأسلوبه المعجز و بما تتحمله عقولهم ، فقال : { و الخيل و البغال و الحمير لتركبوها و زينة و يخلق ما لا تعلمون } [ النحل / 8 ] ، و بهذا الأسلوب الرائع هيأ القرآن القلوب و الأذهان الى ما سيتمخض عنه الزمان فقال : { و يخلق ما لا تعلمون } أي من سيارات و طائرات و قطارات و مراكب فضائية و غير ذلك مما هو من تعليم الله للإنسان .


و من الآيات القرآنية التي تشير إلى أن الأرض تسبح في الفضاء الواسع ، قول الله تبارك و تعالى : { إن الله يمسك السماوات و الأرض أن تزولا و لئن زالتا إن أمسكها من أحد من بعده إنه كان حليما ًغفورا ً} .


فهذه الآية تشير إلى أن الأرض غير مرتكزة على شيء ، بل هي كسائر الكواكب السابحة في الفضاء ، فلو كانت مرتكزة أو واقفة على شيء لما إحتاجت إلى الحفظ و الإمساك ... و لكن الله تعالى يخبرنا أنه يمسكها ، و هذا الإمساك هو إبقاء الأرض في مدارها دون أن تتيه و تسرح في هذا الفضاء ، و دون أن تقترب من الشمس فتحترق ، أو تبتعد عنها فتتجمد بمن عليها ...





سبحان من يمسك الأرض من الزوال

صدق الله عزّ و جلّ الذي أوح إلى عبده هذا الكتاب المعجز ... { و بالحق أنزلناه و بالحق نزل و ما أرسلناك إلا مبشرا ًو نذيرا ً} ...




منقول




(فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ)
( إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَٱلَّذِينَ آمَنُواْ فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ ٱلأَشْهَادُ )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حقيقة علمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
266 عدد المساهمات
233 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
31 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
6 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن