منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

أسيرة القصر ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 1 موضوع: أسيرة القصر ... الإثنين 29 أكتوبر 2012, 2:39 pm

أسيرة القصر ...


حركة غير عادية تجتاح بيتنا الصغير , فهذه هي اللحظات الأخيرة لنا فيه , فبدأت أودع كل زاوية , كل جدار كل نافذة فهي قد سجلت أجمال ذكريات عشتها منذ اللحظات الأولى لزواجي . فهذا البيت كان هو هدية زواجي , وبحق كان في ذلك الوقت قصرا شامخا , لذلك سجلت أروع اللحظات من السعادة والمحبة والمودة والرحمة .
هاهو اليوم الأخير لنا فيه , فقلت سبحان الله ما أسرع ما يزهد الإنسان بالماضي ؟ وتتطلع نفسه إلى ما هو اكبر وأوسع ولا يدري ما ينتظره ولكن هي النفس البشرية تلهو وتنسى سريعا .
وقفت القي بنظرة الوداع الأخيرة فسافرت للماضي وتذكرت يوم كنت عروسا ادخله لأول مرة , فجذبني زوجي من يدي فأعادني إلى الواقع وهو يقول ستـنسين هذا البيت اذا دخلت ذلك القصر ؟ فقلت الحمد لله الذي أبدلنا وأوسع علينا وفتح لنا باب رزق من عنده ..

دخلت إلى القصر الجديد , ويا لهول ما رايت ؟ جنة في الأرض فغمرتني السعادة التي لا أستطيع وصفها , فصرت كالفراشة التي تتنقل بين الزهور بكل كبرياء . انا سيدة هذا القصر . سبحان الله نعمه لا تعد ولا تحصى .. لمن يشكره ويحمده ..

مرت اشهر قليلة وأنا لم أفق من لذة ونشوة الفرحة في هذا القصر . وبينما الأيام تمر كأجمل ما يكون أقام زوجي وليمة ودعا إليها الأقارب والأصدقاء لزيارة هذا القصر . فرفضت ان يحضر زوجي الطعام من الفندق لأني أنا سأعمل الوليمة بنفسي فمنذ الصباح الباكر أيقظت العاملات وبدأنا في تهيئة القصر للزائرين وإعداد الوليمة أردت ان أتفوق على ما يعده أصحاب الفنادق والمطاعم , لأثبت لزوجي اني قادرة على مواكبة العصر .

خرج زوجي الساعة العاشرة صباحا بعدما ألقى بنظرة علي وأنا كالمهرة في السباق حركة دائمة لا تهداء فرأيت شيئا في عينيه لم افهمه بعدما رسم على شفتيه ابتسامة أعذب من ماء المطر جمعت لي أعذب الحب والحنان والرحمة والمودة , فأحسست بقشعريرة في جسدي لم اعهدها من قبل ولم أجد لها تفسيرا .. فامتزج الفرح بالخوف والطمأنينة بالقلق ..

رفع صوت الحق معلنا دخول وقت صلاة الظهر , أديت الصلاة وعدت إلى وضع اللمسات الأخيرة على السفرة في صالة الطعام . بعد الصلاة بداء الضيوف يتوافدون إلى قصرنا . الساعة تقترب من الواحدة والنصف ظهرا اصطكت صالة الجلوس بالرجال , وصالة النساء بالنساء .. لا ادري ما بي ؟؟ أحس بدبيب القلق يسري في عروقي ولا ادري . كل شيء على ما يرام فماذا هذا القلق ؟؟؟

عقارب الساعة تقترب من الثانية ظهرا . زوجي لم يحضر بعد . قال انه لن يتأخر . ولكن لازال في الوقت متسع فلماذا القلق ؟؟ ولكن هؤلاء الضيوف قد اكتمل عقدهم . بدأت أطرافي ترتعش ولا ادري لماذا .. اخرج وادخل . ابنتي أفزعها قلقي . ما بك يا أماه ؟ لا ادري يا بنيتي .. ابوك لم بحضر بعد والضيوف قد اجتمعوا .. والطعام جاهز .. بد أ الشك يساورني .. أنفاسي تتلاحق .. أحسست بجفاف في حلقي فهرعت إلى الماء ولكن يظهر أني لست بحاجة إلى الماء فانا بحاجة إلى ان اطمئن على زوجي 0 لماذا تأخر ؟

ترى أين أنت يا زوجي ؟؟؟

جالت بخاطري أفكارا سيئة . قد يكون تعرض لحادث تصادم ؟ أنا اعرفه اذا كان مشغولا يسرع ولا يلقي بالا لبعض الإشارات التي تتربص دائما بالمستعجل .. لا لا .. هو اعقل من ان يتجاوزها . قد تكون السيارة تعطلت به لكن سيتصل ويخبرني ..

الساعة الثانية والنصف القلق يخيم على القصر جميعا , الهمس بداء يسري بين الضيوف .. لا ادري ما بي قدماي لا تحملاني ..

رن جرس الهاتف فأسرعت إليه وأنا اصرخ دعوه انا اكلمه .. رفعت السماعة أين أنت يا حبيبي ؟ الضيوف بالقصر والطعام جاهز . لماذا تأخرت هل حصل لك مكروه ؟ فأوقفتني صرخة من المتحدث . دعيني أخبرك انا لست زوجك . سقطت السماعة من يدي وأنا القي بنظرة على الباب المطل على صالة الضيوف . فرأيت شيئا غريبا ؟ الضيوف مالهم يخرجون لم يتناولوا الطعام . ؟ لابد ان أمرا ما قد حصل ؟؟ لطفك يا ربي .. ترى ما الأمر ؟ سبحان من يعلم السر وأخفى ..

دخل علي أخي وهو يجر خطاه جرا .. فرأيت بقايا دمعة قد حبست في عينيه . فسافرت بعيدا في ظنوني . وعرفت ان هناك أمرا لا أطيق احتماله فقلت وأنا أطلق صرخة في داخلى فجرت كومن حيرتي أين زوجي ؟ أين حبيبي ؟ فلم يجبني . فاشتد ذهولي بعدما صرف وجهه عني وهو يخفي دموعه التي غلبته فلم يستطع حبسها فخرج مسرعا .

فأبصرت بيقيني فعرفت انه الرحيل الحتمي الذي لابد منه فتبعت أخي وأنا بين الذهول واليقين هل مات زوجي ؟؟ خرج من عندي سليما معافى ؟ فقال أخي وهو يغلب بكاءه هكذا الموت يا أخيه ليس له قريب أو صاحب . زائر يقدم بدون اخبار ويدخل دون استئذان .. قلت إنا لله وإنا إليه راجعون .. اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خبرا منها ..

قلبت بصري في أرجاء قصري الشامخ .. وإذا به تحول إلى قصر للأشباح .. اظلم بعد النور وانهدم بعد البناء بعدما رحل عموده وأساسه . وأنا التي كنت أمل ان أعيش في هذا القصر سنين طويلة ؟ وأنا التي كنت آمل ان أتنعم بهذا النعيم أمدا طويلا ؟؟ ولكن أتذرع بحبائل الصبر والاحتساب والرضى بما قدر الله . فأحسست بنهر الطمأنينة بعدما ذاب جليد الحزن والهم ...

فليت شعري هل تدوم القصور لأهلها ؟
وليت شعري كم ساكن لقصره سيرحل عنه قريبا
وكم من مؤمل لدنياه خطفه الموت ولم يبلغ مناه
آه على هذه الدنيا . كم أفسدت من عامر وأشقت بعد سعادة ؟؟
وكم فرقت من أحبة وجماعة ؟ فأين المعتب والمعتبرة

عبد الله العيادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسيرة القصر ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات منوعة :: منتديات منوعة :: واجهة الادب-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
214 عدد المساهمات
131 عدد المساهمات
81 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
21 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن