منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

الفرق بين أنّ و إنّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 1 موضوع: الفرق بين أنّ و إنّ الأربعاء 12 سبتمبر 2012, 10:02 am

إن المكسورة ، وأن المفتوحة

أولاً : يجب أن تكسر همزة إن : حيث لا يصح أن يقوم مقامها ومقام معموليها مصدر ، حيث لا يصح أن يؤول ما بعدها بمصدر وذلك في المواضع التالية :

1- أن تقع في ابتداء الكلام ، إما حقيقة ، فمن القرآن : " إننا انزلناه في ليلة القدر" ، أو حكماً كما هي الآية : " ألا إن اولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون" . وإن وقعت بعد حرف تنبيه كألاّ ، أو استفتاح كألا وأما ، أو تحضيض كهلاّ أو ردعٍ أو جواب ، كنعم ولا ، فهي مكسورة الهمزة لأنها في حكم الواقعة في الابتداء . وكذا اذا وقعت بعد " حتى " الابتدائية ، نحو : " مرض زيدٌ ، حتى إنهم لا يرجونه ، وقل ماله ، حتى إنهم لا يكلمونه" ، والجملة بعدها لا محل لها من الإعراب لأنها ابتدائية ، أو استئنافية .
2- أن تقع بعد " حيث " نحو : " اجلس حيث إن العلم موجود" .
3- أن تقع بعد " إذ " نحو : " جئتك إذ إن الشمس تطلع" .
4- أن تقع صدر الجملة الواقعة للموصول نحو : " جاء الذي إنه مجتهد" ، ومنه في القرآن : " وآتيناه من الكنوز ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة" .
5- أن تقع ما بعدها جواباً للقسم نحو : والله ، إن العلم نور ، ومنه في القرآن : " والقرآن الحكيم ، إنك لمن المرسلين" .
6- أن تقع بعد القول الذي لا يتضمن معنى الظن ، فمن القرآن : " قال إني عبد الله" ، فإن تضمن معناه فتحت بعده ، لأن ما بعدها مؤول حينئذ بالمفعول به نحو : " أتقول أن عبدالله يفعل هذا ؟" ، أي : " أتظن أنه يفعله ؟" .
7- أن تقع مع ما بعدها حالاً نحو : " جئت وإن الشمس تغرب" ، ومن القرآن : " كما أخرجك ربك من بيتك بالحق ، وإن فريقاً من المؤمنين لكارهون" .
8- أن تقع مع ما بعدها صفة لما قبلها نحو : " جاء رجل إنه فاضل" .
9- أن تقع صدر جملة استئنافية نحو : " يزعم فلان إني أسأت إليه ، فإنه لكاذب" . وهذه من الواقعة في الابتداء .
10- أن تقع في خبرها لام الابتداء نحو : " عملت انك لمجتهد" ، ومنه في القرآن : " والله يعلم إنك لرسوله ، والله يشهد إن المنافقين لكاذبون" .
11- أن تقع مع ما بعدها خبراً عن اسم عين- هو ما دل على ذات أو شيء قائم بنفسه - نحو : " خليلٌ إنه كريم" ومنه في القرآن : " إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين اشركوا ، إن الله يفضل بينهم يوم القيامة" .


ثانياً : يجب فتحها : حيث يجب أن يقوم مصدر مقامها ومقام معموليها ، وحيث يجب أن يؤول ما بعدها بمصدر مرفوع أو منصوب أو مجرور ، وذلك في المواضع التالية :

أ- يؤول ما بعدها بمصدر مرفوع في خمسة مواضع:
1- أن تكون وما بعدها في موضع الفاعل ، نحو : " بلغني أنك مجتهد" . ومن ذلك أن تقع بعد " لو " ، نحو : " لو أنك اجتهدت لكان خيراً لك" . وكذلك ان تقع بعد " ما " المصدرية الظرفية نحو : " لا أكلمك ما أنك كسول" أو " ما أن في السماء نجماً" .
2- أن تكون هي وما بعدها في موضع نائب الفاعل نحو : " علم أنك منصرف" ، ومن القرآن : " قل : أوحى الي أنه استمع نفر من الجن" .
3- أن تكون هي وما بعدها في موضع مبتدأ نحو : " حسنٌ أنك مجتهدٌ" ، ومن القرآن : " ومن آياته أن ترى الأرض خاشعة" .
4- أن تكون هي وما بعدها في موضع الخبر عن اسم معنىً واقعٍ مبتدأ أو اسماً لأن نحو : " حسبك أنك كريم" ، و " إن ظني أنك فاضل" ، فان كان المخبَرُ عنه اسم عينٍ وجب كسرها كما تقدم ، لأنك لو قلت : " خليلٌ أنه كريم" بفتحها ، لكان التأويل : " خليلٌ كرمه" فيكون المعنى ناقصاً .
5- ان تكون هي ومابعدها في موضع تابع للمرفوع ، على أنه معطوف عليه أو بدل منه ، فالأول نحو : " بلغني اجتهادك وأنك حسن الخلق" ، والثاني نحو : " يعجبني سعيد لأنه مجتهد " .

ب- تؤول بمصدر منصوب في ثلاثة مواضع :
1- أن تكون هي وما بعدها في موضع المفعول به نحو : " علمت أنك مجتهد" ، ومن القرآن : " ولا تخافون أنكم أشركتم بالله" . ومن ذلك أن تقع بعد القول المتضمن معنى الظن ، كما سبق .
2- أن تكون هي وما بعدها في موضع خبر لكان أو احدى أخواتها ، بشرط أن يكون اسمها اسم معنى نحو : " كان علمي ، أو يقيني ، أ،ك تتبع الحق" .
3- أن تكون هي وما بعدها في موضع تابع لمنصوب ، بالعطف أو البدلية ، فالأول نحو : " علمت مجيئك وأنك منصرف" ، ومنه في القرآن : " اذكروا نعمتي التي انعمت عليكم ، وأني فضلتكم على العالمين" ، والثاني نحو " احترمت خالداً أنه حسن الخلق" .

ج - تؤول بمصدر مجرور في موضعين :
1- أن تقع بعد حرف الجر ، فما بعدها في تأويل مصدر مجرور به نحو : " عجبت من أنك مهمل" .
2- أن تقع مع ما بعدها في موضع المضاف اليه نحو : " جئت قبل أن الشمس تطلع" .
ثالثاً : يجوز الأمران : الفتح والكسر ، حيث لا يصح الاعتباران ، تأويل ما بعدها بمصدر ، وعدم تأويله وذلك في اربعة مواضع :

1- بعد " اذا " الفجائية نحو : " خرجت فاذا إن سعيدج واقف" .
2- أن تقع بعد فاء الجزاء نحو : " ان تجتهد فانك تكرم".
3- أن تقع مع ما بعدها في موضع تعليل نحو : " اكرمه ، انه مستحق الكرم" .
4- ان تقع بعد " لا جرم " نحو : " لا جرم انك على حق" .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفرق بين أنّ و إنّ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات منوعة :: منتديات منوعة :: المنتدى الثقافي-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
151 عدد المساهمات
75 عدد المساهمات
60 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
16 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن