منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

المسحراتــــــــــى..مهنة لها تاريـــــــــخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: المسحراتــــــــــى..مهنة لها تاريـــــــــخ الجمعة 06 يوليو 2012, 5:54 pm



نشاة المهنة :

ترتبط مهنة المسحراتى بعقل ووجدان كل المسلمين صغارا وكبارا، وخاصة فى شهر رمضان الكريم، فهى تلك الشخصية التى يعتمدون عليها لايقاظهم وقت السحور، عرفت مهنة المسحراتى فى عهد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حيث كان بلال بن رباح هو اول مسحراتى فى الاسلام يمر على بيوت المسلمين طوال الشهر العظيم ويشدو بصوته الجميل باجمل الكلمات لايقاظ المتسحرين، وكان المتسحرين يمتنعون عن الطعام عند سماع اذان عبد الله بن مكتوم ، وقاتل الرسول صلى اللله عليه وسلم : إن بلال يؤذن باليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم.واعتمد الناس فى مكة على الزمزمى الذى كان يقف فوق المسجد وينادى ويستعين كذلك بطرف حبل في يده يتدلى منة قنديلان كبيران حتى يرى نور القنديلين من لا يستطيع سماع ندائه من فوق المسجد.




انتشار المهنة:

وقد تطورت مهنة المسحراتى واختلفت مع اتساع رقعة الدولة الاسلامية و الحاجة الى تنبيه المسلمين الى وقت السحور --فمثلا في عهد ابن طولون امتهنت المرأة التسحير‏,‏ وكان يشترط أن يكون صوتها جميلا‏,‏ وأن تكون معروفة لسكان الحي وتقف وراء النافذة وتنادى، كما أن كل امرأة مستيقظة كانت تنادي علي جاراتها‏ فى عهد الدولة العباسية : اثناء حكم المنتصر بالله تطوع عتبة بن اسحاق والى مصر عام 238 هـ لتنبيه الناس الى وقت السحور فكان يطوف بنفسه شوارع القاهرة سيرا على الاقدام من مدينة العسكر إلى مسجد عمرو بن العاص في الفسطاط مناديا الناس "عباد الله تسحروا فإن في السحور بركة"اما فى بغداد اثناء حكم نفس الخليفة إبتكر أهلها فن القومة الغنائي الخاص بسحور رمضان، وقد أطلق علية هذا الاسم ، لانه شعر شعبي له وزنان مختلفان‏,‏ ولا يلتزم فيه باللغة العربية، فكان المسحراتى ينادى: '‏ يا نياما قوموا‏..‏ قوموا للسحور قوموا‏', ويدق على ابواب البيوت بعصا معه. كان "ابن نقطة" أشهر من عملوا بالتسحير، حيث كان موكلا إليه إيقاظ الخليفة الناصر لدين الله العباسي‏ فى عهد الدولة الفاطمية:كان الخليفة الحاكم بأمر الله الفاطمى يأمر جنوده بالمرور على بيوت الناس بعد صلاة التراويح‏ ليدقوا على ابواب النائمين لتنبههم للسحور، وتدريجيا خصص رجلا للقيام بهذه المهمة وخصص له راتبا معينا من الدولة فأقبل الناس على امتهانها على الرغم من اقتصارها على الشهر الكريم فقط.وكان يطوف مناديا : يا أهل الله قوموا تسحروا



وفى العصر المملوكى كادت مهنة المسحراتى ان تختفى تماما لولا ان الظاهر بيبرس أعادها وعين أناساً مخصوصين من العامة وصغار علماء الدين للقيام بها تطور المهنة:ظهرت بعد ذلك الطبلة على يد اهل مصر كنوع من التطوير بالمهنة، وكانت الطبلة الصغيرة التى يحملها فى يده اليسرى تسمى بازة، ويدق عليها بسيراً من الجلد أو خشبة ويظل يطوف علي سكان الحي أو الشارع ذاكرا مناقبهم ووظائفهم وأسماء أولادهم ويضفى المبالغة والمجاملة حتى يحصل على مكافئة سخية فى أول أيام عيد الفطر يملا بها جيبه بالنقود وسلته بالكعك ،وحتى يستطيع المسحراتى حفظ اسماء اهل الحى -إلا أسماء النساء- وصفاتهم لينادى بها يجب ان يبدأ فى التعرف على اهل الحى قبل رمضان بأسابيع او شهور ،ويقسم المسحراتية المناطق فيما بينهم بحيث يتولى كل واحد منهم قسم أو عدد من الشوارع يكون هو المسؤل عن إيقاظ سكانه.تطورت الامور بعد ذلك فاستعان المسحراتى بطبلة كبيرة، ثم إلى عدة أشخاص معهم طبل بلدي وصاجات يصحبون المسحراتي، ويغنون أغان خفيفة و يشارك المسحراتي الشعراء في تأليف الأغاني التي ينادون بها كل ليلة ، واحيانا كان يصحبة الاطفال ومعهم فوانيسهم لينيروا له الطريق فمثلا يشدو قائلا :



اصحى يا نايم وحد الدايم..

وقول نويت بكرة إن حييت..

الشهر صايم والفجر قايم ورمضان كريم



وخرجت المهنة لتأخذ طريقها فى الانتشار الى اهل الشام حيث كان المسحراتى يطوف على البيوت عازفا على العيدان والصفافير منشدا بعض الأغاني الخفيفة

كتابة الرحالة والمستشرقين عنها:

وقد شغف الرحالة و المستشرقون بهذه المهنة وكتبوا عنها فى كتبهم مثل: الرحالة المغربي "ابن الحاج" الذي جاء إلى مصر في العصر المملوكي في عهد الناصر محمد بن قلاوون تحدث عن عادات المصريين وجمعها في كتاب والمستشرق الإنجليزي "إدوارد لين حى لنا عن المسحراتى فى كتابه المصريون المحدثون ..شمائلهم وعاداتهم، فيقول:يبدأ المسحراتي جولاته عادة بعد منتصف الليل ممسكا بشماله بطبلة صغيرة وبيمينه عصا صغيرة أو قطعة من جلد غليظ،وبصحبته غلام صغير يحمل مصباحا أو قنديلا يضيء له الطريق،ويأخذ المسحراتي في الضرب على الطبلة ثلاثا ثم ينشد ،يسمى فيه صاحب البيت وأفراد أسرته فردا.. فردا – ماعدا النساء- إذا كان بالمنزل فتاة صغيرة لم تتزوج فيقول أسعد الله لياليك يا ست العرايس ويردد أيضا أثناء تجواله على إيقاع الطبلة كثيرا من القصص والمعجزات والبطولات عن الرسول صلى الله عليه وسلم وأبو زيد الهلالي وغيره،ويسعد الناس كثيرا بسماع صوت هزه الشخصية المحبوبة وعلى الأخص الأطفال وعادة ما يتوارث الأبناء هذه المهنة عن آبائهمتنوع شخصية المسحراتى:ويختلف المسحراتى من مكان لاخر فمثلا مسحراتى الاحياء الشعبية تجده يحفظ أسماء كل أبناء الحي ..والنداء باسم الأطفال يفرحهم جدا،فينتظروه كل ليله ليسمعوا صوته ويطلبون منه ان ينادى أسماءهم، فيقول:



يا عباد الله وحدوا الله،سحورك يا صايم وحد الدايم

يا عباد الله وحدوا الله

قوم ياحمادة وأنت يا وليد

سحورك ليوم جديد..

بالله يا هدى أنت ورشا

اصحى ياتامر..السحور ياولاد.


أما مسحراتي الأحياء الراقية، حيث فيسير المسحراتي وهو يحمل ميكروفونا صغيرا يكتفي فيه بترديد أسماء الأطفال.وفى مجتمع القرية نجد ان المسحراتى كان يحمل على عاتقه التنبيه بالافطار والسحور، فنجده كان يعتمد على ساعته الجيب ودفترا صغيرا لتقويم الوقت فلكيا يسمى "تقويم البازيدي" والذي يحتفظ به العديد من أهل القرى، ففيه مواعيد الزراعة ومقاومة الدودة والآفات وبه نصائح زراعية وطبية ووصفات بلدية عديدة للشفاء من أمراض كثيرة،وفوق ذلك تقويم الشهور بأنواعها..القبطية والفرعونية والعربية والإفرنجية ومواقيت الصلاة ومواعيد السحور وهكذا..وقبل حلول موعد آذان المغرب بربع ساعة يصعد الى سطح المنزل يراقب صعود مؤذن المسجد وما أن يصيح مِؤذن المسجد قائلا الله اكبر…الله اكبر، يضرب على الطبلة عدة ضربات قوية،فيسعى الأطفال والشباب الى بيوتهم لتنبيه الأهل بآذان المغرب، اما فى للتنبيه للسحور فهو لا يكون وحده أبدا وانما يكون بصحبة عدة شباب معه يمسك أحدهم بالفانوس والى جوارهما شاب آخر يمسك بعصا لاباد الحيوانات الضالة فى الشارع اذا ما وجدت فى ذلك الوقت المتأخر من الليل،و نجده يقول:

يا عباد الله…وحدوا الله

اصحي يانايم..وحد الدايم

ياللا يابوسيد يازين الملاح

لا الشمس تطلع في كل صباح

قوم يا حسان اتسحر قبل الأوان

وأنت يابو صفاة

الحق نفسك قبل ما يدن حي على الصلاة

صلوا بينا عا النبي كل ساعة

زين الشفاعة يا مؤمنين

اصحى يانايم اصحى

وحد الدايم..وحد الله


وعندما يحل العيد يطوف في الشوارع وخلفه الأطفال في موكب كبير مليء بالبهجة،تصحبه زوجته حاملة سلة كبيرة فيخرج الأهالي إليه بأطباق الكعك والبسكويت وقليل من المال ولا ينسى ان يقول لكل من يخرج إليه "كل سنة وانتم طيبون، ومهنة المسحراتي سواء في القرية او المدينة يرثها الأبناء من الآباء او الأجداد،وقد يكون ممن يملكون كشكا لبيع السجائر والحلوى او موظفا في إحدى الجهات الحكومية أو بقالا او نجارا او يمتهن أي حرفة أخرى

واختلقت كذلك أجرة المسحراتى على مر العقود ففى منتصف ق19 كانت الأجرة مرتبطة بالطبقة التى ينتمى إليها المتسحر ، فمثلا كان الشخص متوسط الطبقة عادة ما يعطى المسحر قرشين أو ثلاثة قروش أو أربعة فى العيد الصغير . ويعطيه البعض الآخر مبلغاً زهيداً كل ليلة . وكثيراً ما يعمد نساء الطبقة المتوسطة إلى وضع نقد صغير (خمسة فضة ، أو من خمسة فضة إلى قرش ، أو أكثر) فى ورقة ، ويقذفن بها من النافذة إلى المسحر ، بعد أن يشعلن الورقة ليرى المسحراتى مكان سقوطها . فيقرأ الفاتحة بناء على طلبهن أحياناً ، أو من تلقاء نفسه ، ويدعو ببعض الادعية ،ويروى لهن قصة قصيرة ، للتسلية ، مثل قصة "الضرتين" ، وهى مشاجرة امرأتين متزوجتين رجلاً واحداً . وقد كان المسحراتى لا يتوقف عادة عند منازل الأسر الفقيرة وفى الريف المصرى إبان القرن الماضى ،و لم يكن للمسحراتى أجر معلوم أو ثابت ، غير ما يأخذه صباح يوم العيد ، وعادة ما كان حبوبا ، فيأخذ قدحاً أو نصف كيلة من الحبوب سواء ذرة أو قمحومع معرفة الكهرباء واستخدمها اختفى المسحراتى من حياتنا ،حيث تسهر الناس فى ليالى رمضان على المقاهى او امام التلفاز حتى وقت متاخر من الليل او حتى الفجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان
عضو ذهبي
عضو ذهبي


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 2251


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: المسحراتــــــــــى..مهنة لها تاريـــــــــخ الأحد 27 أبريل 2014, 5:55 pm

يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان صبيح
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 126


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: المسحراتــــــــــى..مهنة لها تاريـــــــــخ الخميس 01 مايو 2014, 1:59 pm

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المسحراتــــــــــى..مهنة لها تاريـــــــــخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
269 عدد المساهمات
252 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن