منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

فى حالة فوز محمد مرسى بالرئاسة .. أدخل و أعرف من هى سيدة مصر الأولى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: فى حالة فوز محمد مرسى بالرئاسة .. أدخل و أعرف من هى سيدة مصر الأولى الإثنين 25 يونيو 2012, 02:14



زوجة الدكتور محمد مرسي. هى نجلاء على محمود. امرأة مصرية خالصة. خفيفة الظل ودمثة الخٌلق. تحب زوجها كثيرا ولديها من قوة الشخصية ما أهلَّها للعمل الدعوى فى جماعة الإخوان المسلمين.
ولم يكن الوصول لها سهلاً، ولكنه أيضا ليس مستحيلا. وبعد عدة اتصالات توصلت إليها. وعندما هاتفتها وجدت صوتها مرحبا جدا. ومازحتنى بروح سيدة مصرية خالصة «مستعدة طبعا. أتصور بس بشرط. صوركم تطلعنى صغيرة فى السن وأرفع شوية». فضحكنا وحددنا الموعد فى شقتها بالتجمع الخامس. حيث أنها تعيش بالشرقية طوال عمرها ومنذ ثلاث سنوات تعيش ما بين المدينتين بعد تزايد مهام د. مرسى بالجماعة ثم رئاسته للحزب وكان اللقاء:
- عرفينا بنفسك. كيف بدأ التعارف بالدكتور مرسي؟
- اسمى نجلاء على محمود. من مواليد عام 1962 بالقاهرة. من حيَّ عين شمس وحصلت على الثانوية العامة. درست فى لوس أنجلوس فى بيت الطالب المسلم كمترجمة فورية للأمريكيات اللاتى أشهرن إسلامهن. وكنت أترجم الدرس الأسبوعى ولم أعمل فى وظيفة إدارية طوال حياتي.
وأنا بنت خال د. مرسي. وعرفته عن قرب عندما كان يزورنا وهو طالب بهندسة القاهرة لأنه من مواليد الشرقية. من وقت لآخر وعقدنا القران عام 1979 بعد تخرجه وحصوله على الماجستير قبل ثلاثة أيام من سفره إلى كاليفورنيا بأمريكا للحصول على درجة الدكتوراة. ثم سافرت له بعد عام ونصف بمجرد حصولى على الثانوية العامة.
- هل أقمتما حفل زفاف. وكم كان مهرك؟
- الزفاف كان وقت عقد القران فقط. والشبكة كانت بسيطة وكذلك المهر. ولم يكن فى الحسبان الوضع المالي. فالذى شدَّنى إليه هو إحساسى بأنه رجل مسئول سيحافظ عليَّ.
- هل أولادكما يحملان الجنسية الأمريكية؟
- أحمد والشيماء حاصلان على الجنسية نتيجة ولادتهما فى أمريكا وعدنا وأحمد عنده «4» سنوات ونصف والشيماء عامان ونصف ومن بعدها لم يزورا أمريكا مرة أخري.
- هل تنتمين إلى الجماعة. وهل لكِ أى نشاطات؟
- بعد سفرى إلى أمريكا التحقت بالجماعة هناك. وأشارك فى العمل الخيرى وأشغل مسئولية التربية فى جماعة الإخوان وخصوصا مع مجموعات حديثى الزواج. وعلى فكرة د.مرسى دخلها فى نفس توقيتى بصفة رسمية، لكن قبل ذلك كانت مشاركته لها من بعيد أثناء دراسته بالجامعة.
- صفى لنا الزوج والأب د.محمد مرسي؟
- أعتبره أحسن أب. وأحسن زوج. وأحسن أخ. وأحسن ابن. وهذه الجملة أنا ذكرتها منذ «12» عاما لإحدى الصحف ومازلت أقول ذلك. يكفى أن والديه توفيا وهما راضيان عنه جدا.
أما كزوج فطلباته قليلة وأقل شيء يرضيه والحمد للَّه عندنا خمسة أبناء. أحمد طبيب مسالك بولية. متزوج حديثا والشيماء خريجة كلية علوم ومتزوجة ولها «3» أبناء وأسامة محام وعمر بكالوريوس تجارة وعبداللَّه فى الثانوية العامة بمدرسة القومية بالشرقية.
- هل زوج الابنة وزوجة الابن ينتميان إلى الجماعة؟
- زوج ابنتى ليس من الجماعة، ولكن زوجة ابنى تنتمى إلى الجماعة، وهذا ليس شرطاً والإمام حسن البنا كان يقول: علمنا فينا وليس فينا. ومنا وليس فينا. بمعنى من الممكن أن أجد كل ما أحتاجه فى الرجل ولا ينتمى إلى الجماعة. والعكس صحيح فليس هذا المقياس والرسول قال: «إن جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه». ولم يقل من الجماعة.
- من هم أصدقاء الدكتور مرسى المقربون؟
- المهندس خيرت الشاطر أقربهم إليه. وفضيلة المرشد ود. سعد الكتاتني.
- ود.عبدالمنعم أبو الفتوح؟
- علاقة أعضاء الجماعة ببعضهم دائما قوية، ورغم اختلاف الآراء فإنهم مترابطون، وعندما حدثت الحادثة لأبوالفتوح اتصل به للاطمئنان عليه.
- من هن أشهر نساء الأخوات لكِ صلات طيبة بهن. وهل لك صديقات من خارج الجماعة؟
- المهندسة رضا عبداللَّه النائبة بالبرلمان. هى صديقة مقربة لى نتيجة لقاءاتنا فى الشرقية ود. حنان أمين ـ أمينة المرأة فى الشرقية ود. إيناس سويلم ـ أستاذة تحاليل بجامعة الزقازيق. وتجمعنى بهن علاقات عمل وصداقات عميقة.
- ماذا فعلت كزوجة مصرية عندما تعرض د.مرسى للاعتقال؟
- من قبلها تعرض ابنى أحمد للاعتقال وذلك عام «2000» كنوع من الضغط لعدم ترشح د.مرسى عن الدائرة الأولى فى الزقازيق. وكنت وقتها مشفقة عليه لترشحه لأنه كان يعانى من قرحة فى المعدة وسببت له نزيفاً، ولكننى فوجئت أن الأمن أخذ أحمد وشعرت وقتها أن أرضية الإخوان فى الشارع جيدة جدا بدليل الذعر الذى أصابهم وجعلهم يضغطون بابني. وبعدها اعتقل د.محمد مرسى لمدة «8» شهور. وكنت أشعر بالسكينة وقتها رغم أننى أعتبره العمود الفقرى للبيت، وعندما يركن العربية عند عودته أشعر بالأمان، لكن ربنا ساعدنى وفى 2006 فى وقفة القضاة. قال لي: أسلم عليك لأنه ممكن نتقابل فى طرة.
والمرة الثانية كانت فى فجر يوم «28» جاءوا للدكتور فى الزقازيق وفى شقة القاهرة بعثروا كل شيء فيها رغم أننى لا أسكنها وأخذوا الكمبيوتر و«25» شنطة بها كتب ومن الزقازيق أخذوا «4» موبايلات و«2» لاب توب وبعد كده الناس تقول: إن الإخوان قفزوا على الثورة. واستمر بالسجن وخرج بعد فتح السجون يوم الأحد بعد جمعة الغضب.
وتكمل: وابنى أحمد اعتقل أكثر من مرة وأخوه أسامة المخابرات أخذته وقضى ليلة واعتدوا عليه لأنه كان فى طريقه إلى المسجد لمقابلة أخيه. كلها قصص ظريفة!
وبقيت أقول لو يعرفون كيف يكون أحمد أشد صلابة بعد كل مرة لن يأخذوه مرة أخري. فهو اعتقل فى عام واحد من 17-9 إلى 17-3 ثم خرج ودخل من 4-5 إلى 15-8 وكان فى سادسة طب.
- وماذا كان شعورك كأم؟
- وصيته عند تفتيش المنزل وهو جالس بجانبي. إذا أخذوك فإنها فرصة لمراجعة ما حفظه من القرآن الكريم وأنه يعتبر مسجونا سياسيا، وهذا فخر له. وليس مدانا فى جريمة مخلة بالشرف.
فرد علىّ هو بتلقائية ووقتها كان طالباً بالفرقة الأولى بكلية الطب بالزقازيق قائلا: مش صعبان عليَّ غير أننى كنت أريد أن التقى بزملائى بقميصى الجديد والذى أريد أن أقوله: إن هذه حياتنا وتضحياتنا التى تعودنا عليها وسنظل نعطى لبلادنا حتى نشعر بالكرامة على هذه الأرض الطيبة.
- أين الأماكن التى تقضون فيها الإجازات؟
- لنا معه كأسرة وقت مخصص لنا سنويا للمصيف وذهبنا إلى الساحل الشمالى ومطروح وإسكندرية والعين السخنة وزمان والأولاد صغيرة كنا نذهب إلى جمصة. ويوم الجمعة هو اليوم العائلى الذى نجتمع فيه حتى بعد ترؤسه الحزب.
- هل تشاهدون التليفزيون وتسمعون الأغاني. وماذا تفضلون؟
- طبعا. طبعا. لأننا لابد أن نعرّف المجتمع كيف يتعلم ويتصرف، ويمكن أن نجلس كأسرة ونشاهد فيلماً ويشاركنا الدكتور مرسى لمدة أقصاها «10» دقائق لأنه بطبعه تستهويه السياسة أكثر من أى شيء آخر. فهى عمله وهوايته، وذلك منذ أن كان شابا.
- الأحفاد. كيف ترى الزوجة مستقبل هؤلاء وسط هذه الانقسامات فى الآراء؟
- لدينا من الأحفاد على وعائشة ومحمود وهم أبناء الشيماء. وعندى أمل فى اللَّه كبير وتفاؤل. فأنا منذ عام ونصف لم يكن لديَّ أمل وكنت أتفرج وأقول معقول جمال مبارك ده رئيسنا وكان يقول د.مرسى لى ماذا نفعل. وكنت أقول له لازم نطلع الشوارع. ودَمنا يسيل فى الشوارع. فكان يرد بهدوء: الحال لن يتغير إلا إذا طلع الناس كلهم وليس فصيل واحد سواء الإخوان أو غيرهم. أما اليوم الفارق كبير فبدأت أشعر أن الناس ايجابية بصرف النظر. تختار من. المهم أن يكون لنا الحق فى الاختيار. وهذا هو الأهم.
وأتذكر أنه فى الانتخابات البرلمانية سألنى شخص عن رمز الكتلة المصرية رددت عليه بأنه العين لأن هذا حقه هو الاختيار ولم أتدخل فى اختياره، وعلى من ينتقد أن يكون نقده بنَّاءً وليس فيه تسفيه لحقي.
- ذكر د.مرسى أنك مستشاره الخاص. هل فوجئت بخوضه انتخابات الرئاسة. وهل أنتِ موافقة. وماذا كان رد فعل أولاده؟
- لم يكن فى بالى لأنه مشغول فى الحزب وهو أقرب للسلطة التنفيذية من الرئاسة. وكنت أتوقع أن يكون رئيس الوزراء وليس رئيسا. وسعدت جدا باختيار المهندس خيرت الشاطر لأنها بعدت عنا ونعرفه منذ زمن ونقدر فيه شخصيته القيادية وعقليته المتفتحة.
وعموما أى شخص كانت ستتفق عليه الإخوان كنت سأصبح سعيدة به. وبعد مشاكل استبعاد الشاطر طرحت عليه فكرة الاحتياطي. فقال لى ومن سيكون. قلت يكون رجلا قويا. حتى يقول المجلس العسكرى وضع الشاطر أفضل. فقال لى خلى رأيك لنفسك. وابنى عبداللَّه كان قلقا جدا لأنها مسئولية.
- هل ضايقك أن بعض الناخبين لقبوا د. مرسى بالاحتياطى أو الاستبن؟
- إطلاقا. لأن الاختيار لم يكن بالأفضلية، ولكن وضعه مع المهندس الشاطر معناه أن الاثنين كفء وليس البديل هو الأضعف.
- عندما يعود إليك من المنزل. بعد مرور «10» أيام على بداية جولاته الانتخابية. ماذا رد فعله بعد عودته من المحافظات؟
- بالنسبة له أو للجماعة عندما نقول له أنا والأولاد. شايف الهجوم. يرد بهدوء: «اعملوا». فهذا زيف. فنحن فى الماضى كنا نعمل والدنيا ضيقة. فما بالكم اليوم والشارع مفتوح للعمل وللتكافل مع الناس ودائما رد فعله مطمئن جدا. ويقول: طالما نعمل ما علينا بضمير. فلا ننتظر النتائج.
- بصراحة. هل يضايقك أو يساورك شعور بالغيرة من ظهور المهندس خيرت الشاطر مع زوجك فى جولته فى المحافظات؟
- العلاقة أقوى بكثير من الشعور بالغيرة، لأننا تربينا على أن نعمل فى إطار مؤسسى وليس فرديا لدرجة أننى أقترح على د. مرسى أن يقوم المهندس الشاطر ببعض المهام تيسيرا عليه لضيق الوقت كمساندة ومساعدة له أثناء حملته الانتخابية.
- عندما تقابلين الناس ما بين القاهرة والشرقية. ما هى الرسالة التى يحملونها لك إلى د. مرسي؟
- منذ إعلان ترشحه وأنا أكثر وجودى معه فى القاهرة، وأقابل الناس فى اللقاءات الجماهيرية كلما أتيحت لى الفرصة وأجد الناس تدعو لنا وكلها عبارات تشجيعية وثقة فينا.
- ما هى المدة الزمنية التى تتوقعين فيها استرداد مصر لعافيتها؟
- مصر ستأخذ وقتا حتى تسترد نفسها. والأهم هو البداية. فالشعب لابد أن يشعر بالتغيير بسرعة، وبعدها سيتعاون معك. فنحن شعب متعاون وهى طبيعة خاصة للمصريين فقط، ولابد أن نحل المشاكل اليومية الملحة مثل الخبز والأدوية والبوتاجاز والمراكز الصحية.
- هل تعلمين تفاصيل مشروع النهضة الخاص بالإخوان والذى أصبح اليوم برنامج الدكتور الانتخابي؟
- أعرف كل المعلومات العامة التى يعرفها الجميع وأنها منظومة متكاملة لتطوير الصحة والتعليم. ولإقامة مجتمع سليم، لكن التفاصيل لا نعرفها وستعلن بعدها على الجميع.
- هل تتوقعين له الفوز من أول مرة. أم الانتخابات تتجه إلى الإعادة؟
- أتمنى أن يكون من أول مرة. ولا أريد أن يقال إننى مغرورة بجماعتى وإنما نحن نسعى جاهدين أن تكون من أول مرة.
- إذا لم يفز. من تفضلين له الفوز بمنصب الرئيس؟
- لا أرى فى أى من المرشحين من أفضله، ولكن إذا كان من خارج المرشحين فكنت أتمنى بقاء المهندس خيرت الشاطر.
- هل ترضين له أن يكون نائبا للرئيس القادم؟
- هذا يرجع لقرار المؤسسة، وهنا ليس معناه أنه أسلوب قطيع، ولكن لأننى على ثقة فى أن قرارهم هو الأصوب.
- ما هى النصيحة أو الحكمة التى يرددها دائما؟
- فى بداية الزواج كان دائما يوصل لى الرسالة بمقولة علمتنى أمى وكنت أتقبل ذلك بصدر رحب، وهذا فضل أمى لأنها علمتنى كيفية التعامل مع الزوج. وزوجى علمنى كيفية التعامل مع الآخرين، وكانت حكمة حماتى بفطرتها كفلاحة مصرية هى «القوة بدون ظلم واللين بغير ضعف». وهى له موهبة فى فهم الرجل ولم تقل كلمة عن أحد إلا وكانت فى محلها.
9 ما أكثر صفة تعجبك فيه. وأكثر صفة لا تعجبك؟
- تضحك وتقول: كل الصفات تعجبنى وعمرنا كله لم نتخاصم مدة طويلة. وخناقاتنا لا تتعدى دقائق. وعلى العكس أرى أنه يتحملنى كثيرا. فهو زوج متفاهم ويساعدنى فى المنزل. فمثلا يقول للأولاد. ماما التى طبخت واحنا لازم نساعدها ونشيل الأطباق فهو نعمة كبيرة. أحمد اللَّه عليها.
- ما هى الأكلات التى يحبها؟
- لما كنا فى أمريكا كنا نقيم فى مخيم «3» أيام وكان الرجال يطبخون والنساء يأكلن على الجاهز. فتعلم وقتها الطبخ ويجيد طهى صينية الفراخ بالفرن. وبشكل عام هو شخص قنوع جدا ويأكل كل ما يقدم إليه.
- هل أنتِ مع دعاوى إلغاء المجلسين القومى للمرأة والطفولة والأمومة؟
- لا أحب أن يلغيا وإنما نتوجه بهما كمؤسسات دولة لمساعدة المرأة بشكل حقيقي. وأتمنى أن تٌنشأ أندية للنساء تمارس فيها الفتاة الرياضة وتصبح بحريتها لتتعلم السباحة وركوب الخيل وغيرهما من الرياضات.
- ما رأيك فى مشروع قانون قدم فى مجلس الشعب بنزول سن الحضانة إلى «7» سنوات للولد و «9» سنوات للبنت؟
- لا نريد أن يظلم التشريع أحدا. فلابد أن ندرس الحالات جيدا.
- تزوجت وعمرك «18» عاما. هل تفضلين النزول بالزواج إلى «16» عاما اليوم؟
- لا. أنا حالة خاصة لأنه قريبى وأعرفه جيدا. وكان هو بالنسبة لى المعلم. فأنا نموذج لا يصلح أن يطبق على كل الحالات.
والمجتمع من «30» سنة كان يقبل أن أستاذ الجامعة لا تكمل زوجته تعليمها، لكن اليوم كل شاب يريد زوجة قريبة من مواصفاته الفكرية والتعليمية. هذا غير أن البنات اليوم كلهن لابد أن يشاركن أزواجهن بالعمل للمشاركة فى فتح البيت. فلابد من تعليمهن بشكل جيد.
- كيف تتوقعين دور حرم الرئيس فى الجمهورية الثانية؟
- أتمنى أن أكون فى وسط الناس مثلما قال سيدنا عمر. لو تعثرت ناقة فى بلاد الشام لسألنى عليها المولي.
فما بالك بإنسان لا يجد كوبا نظيفا من الماء أو ثمن العلاج. فهناك ناس تحت الصفر فهى أول فئة سأهتم بها من خلال عمل مجتمعى بدون إطار مؤسسى وكل أنواع العمل الاجتماعى أقوم بها فعلا منذ سنوات من خلال برنامج تربية للفتيات بالجماعة.
- بصفتك سيدة مصرية. كيف كنت ترين جيهان السادات وسوزان مبارك؟
- جيهان السادات كان لها دور فى السياسة، وهذا مرفوض لأن الزوجة من المفترض أن يكون رأيها استشاريا. أما سوزان فربنا ينسينا أيامها. اللَّه خلقنا أحرارا وهى امتلكت البشر. فهى تدخلت فى كل شيء. وهذا ليس معقولا.
- هل كنتِ تتوقعين أن يأتى يوم وتصبحين سيدة مصر الأولي. وما شعورك اليوم؟
- لا أحب هذا اللقب. فالإسلام علمنا أن الرئيس القادم هو خادم مصر الأول، وذلك معناه أن زوجته هى أيضا خادمة مصر وأى لقب فرض علينا لابد أن ينتهى ويختفى من قاموس حياتى السياسية والاجتماعية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فى حالة فوز محمد مرسى بالرئاسة .. أدخل و أعرف من هى سيدة مصر الأولى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: اخبار مصر اليوم ( متجدد )-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
337 عدد المساهمات
293 عدد المساهمات
123 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
33 عدد المساهمات
12 عدد المساهمات
8 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن