منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

بعد المجزرة في أفغانستان: الأطلسي محرج وعقد التحالف ينفرط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: بعد المجزرة في أفغانستان: الأطلسي محرج وعقد التحالف ينفرط الأحد 10 يونيو 2012, 12:21 pm


كابول- قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إن حلف شمال الأطلسي لن يشن المزيد من الضربات الجوية على المناطق السكنية بعد مقتل 18 مدنيا أغلبهم من النساء والأطفال في غارة أثارت غضبا جديدا من القوات الأجنبية.

ويصف المراقبون وضع التحالف الدولي الذي يخوض الحرب في أفغانستان تحت قيادة حلف شمال الأطلسي بأنه في حالة "إنكار للهزيمة" بالنظر إلى القوة المتصاعدة لمتمردي حركة طالبان، والأخطاء الكبيرة التي ترتكبها قوات التحالف في حق المدنيين ما يجعل وجودها غير مرغوب فيه، هذا فضلا عن تعثر جهود تأسيس دولة ذات قوة فعلية على الأرض تستطيع تسلّم زمام الأمور بعد رحيل قوات الأطلسي.

وبدأ عمليا عقد التحالف ينفرط في أفغانستان بإصرار الرئيس الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند على تنفيذ وعده أثناء حملة الانتخابات بتسريع انسحاب قوات بلاده من أرض الأفغان.

وقتل اربعة جنود فرنسيين وجرح خمسة آخرون السبت في هجوم انتحاري في افغانستان التي شهدت بذلك اولى الخسائر في صفوف الجيش الفرنسي منذ انتخاب الرئيس فرنسوا هولاند الذي اكد ان انسحاب القوات الفرنسية المقاتلة من افغانستان سيبدأ في تموز-يوليو على ان ينجز مع نهاية هذا العام.

ومن جانبه اعتذر قائد قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان الجنرال جون الين عن سقوط القتلى في إقليم لوجار خلال عملية مشتركة مع القوات الأفغانية يوم الأربعاء الماضي ووعد بإجراء تحقيق في الملابسات التي أدت إلى وقوع الغارة الجوية.

وقال مكتب الرئيس حامد كرزاي في بيان إن الرئيس التقى بألين والسفير الأمريكي ريان كروكر وقال إن مثل تلك الضربات تمثل انتهاكا لاتفاق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في الشهر الماضي "نصا وروحا".

وأضاف البيان "اعتذر قائد حلف الأطلسي مرة أخرى رسميا عن مقتل مدنيين في منطقة باراكي باراك في "إقليم" لوجار واتفق مع الرئيس كرزاي. قدم التزاما بأن قواته لن تشن غارات جوية في مناطق سكنية."

وقال حلف الاطلسي في بادئ الأمر إن قواته والقوات الأفغانية تعرضت للنيران خلال العملية التي تهدف إلى اعتقال أحد قادة طالبان وطلبت شن غارة جوية.

وأضاف أن تقارير عن العملية أشارت إلى أن امرأتين أصيبتا بجروح لم تهدد أرواحهما وأن عددا من المسلحين قتلوا.

وقالت القوات التي يقودها حلف الأطلسي - بعد أن أظهر سكان القرية جثث نساء وأطفال من تحت أنقاض منزلين - إنها أمرت بإجراء تحقيق. وقالت الشرطة إن تسعة من الضحايا أطفال منهم رضيع وخمس نساء وثلاثة من كبار السن.

وقال ايمال فيظي كبير المتحدثين باسم كرزاي إن أوامر صدرت بشن الغارة الجوية من جانب واحد دون تنسيق مع القوات الأفغانية على الأرض.

وأضاف أن القوات الأفغانية طوقت المجمع وإذا كانت هناك نيران من الداخل فكان من الممكن التعامل معها. وأردف قائلا "دقائق من الصبر فقط كانت من الممكن أن تنقذ أرواح المدنيين."

وكثفت قوات حلف الأطلسي - التي تقودها الولايات المتحدة التي تتأهب لتسليم المسؤولية الأمنية للأفغان بحلول 2014 - العمليات ضد طالبان في الجنوب وشرق البلاد.

لكن سقوط قتلى من المدنيين في بعض تلك العمليات أشعل استياء من القوات الأجنبية وأصبح ذريعة بالنسبة لطالبان التي تحارب القوات الأجنبية لإخراجها من البلاد.

وقال فيظي "إذا استمر قصف منازل الأفغان فستعتبر انتهاكا وعملا عدوانيا."

ومن الجانب الفرنسي أكد الاليزيه مقتل اربعة جنود فرنسيين في هجوم للمتمردين في افغانستان، اسفر كذلك عن جرح خمسة جنود آخرين بينهم ثلاثة حالتهم خطيرة.

وقالت الرئاسة الفرنسية ان الضحايا ينتمون الى "الكتيبة 40 للمدفعية لسويب "منطقة المارن" والوحدة الاولى للجيوش للعمليات المدنية العسكرية في ليون".

وكان مصدر افغاني اعلن مقتل اربعة جنود فرنسيين السبت في هجوم شنه متمردون في ولاية كابيسا التي يشرف عليها الفرنسيون.

وقال المتحدث باسم الشرطة الافغانية في كابيسا احمد احمدزاي ان الهجوم استهدف "قافلة للقوات الفرنسية" في اقليم نيجراب.

من جهتها، اعلنت حركة طالبان بلسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد مسؤوليتها عن مقتل 12 جنديا من القوات الفرنسية واربعة من افراد الشرطة الافغانية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بعد المجزرة في أفغانستان: الأطلسي محرج وعقد التحالف ينفرط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: الاخبار العالمية-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
417 عدد المساهمات
303 عدد المساهمات
134 عدد المساهمات
87 عدد المساهمات
34 عدد المساهمات
16 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن