منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

"تايمز" البريطانية: مبارك حاول الانتحار!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: "تايمز" البريطانية: مبارك حاول الانتحار!! الأحد 03 يونيو 2012, 1:40 pm

نشرت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية اليوم السبت تحقيقا عن محاولة الرئيس المصري السابق، الذي أصدرت محكمة الجنايات في القاهرة اليوم حكماً بالسجن المؤبد عليه، الانتحار. ويصف التحقيق إصابة مبارك بحالة كآبة شديدة في أعقاب الإطاحة به ورفضه الهرب بطائرة وضعها المجلس العسكري الأعلى تحت تصرفه لمدة أسبوع بعد قراره التنحي عن منصبه. وهنا نص التحقيق الذي أعده مراسل الصحيفة لشؤون الشرق الأوسط جيمس هايدر:

"كان حسني مبارك مكتئباً في أعقاب إطاحة الثورة المصرية به إلى حد أنه طلب من أطبائه إعطاءه وصفة عقاقير ليقتل بها نفسه، كما علمت الـ"تايمز."

وقالت مصادر كانت قريبة من مبارك إنه اصيب بـ"اكتئاب حاد" بسبب سقوطه المفاجئ والمذهل من السلطة بعد ان حكم مصر لما يقرب من ثلاثة عقود من الزمن بدون مواجهة تحديات.

وأبلغت مصادر "ذي تايمز" ان المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي عين نفسه خلفا (انتقالياً) بقيادة وزير الدفاع عرض على مبارك طائرة لمدة اسبوع للذهاب الى اي مكان. ولكن مبارك، الذي كان تحت الحراسة في مستشفى في منتجع شرم الشيخ على ساحل البحر الاحمر وكان يعاني من مرض في القلب وسرطان في المعدة، "صدم" بالعرض ورفضه.

وعندما اجتاحت الثورة مصر في يناير من العام الماضي كان مبارك يعاني من الحزن لوفاة حفيده البلغ من العمر 12 عاماً قبل سنتين من ذلك. وقال شهود ان الرئيس السابق قال عن سنتيه الأخيرتين في الحكم: "لم أعد أهتم باي شيء، انا اخدم بلدي فقط."

وبعد ان رفض الرئيس السابق فرصة الهرب، صار مكتئباً بصورة متزايدة. وكان ابنه جمال، الذي اعد لخلافته، وعلاء الذي هو رجل اعمال ثري، في سجن في القاهرة بتهم متعلقة بالفساد، ولم يسمح الا لزوجته سوزان، واحياناً لزوجتي ابنيه، بزيارته.

وبلغت كآبة مبارك ذروتها في ابريل، بعد ستة اسابيع على ارغامه من جانب المؤسسة العسكرية على التنحي عن منصبه. وقد وافق على تعاطي ادوية مضادة للاكتئاب لكنه رفض رؤية طبيب نفسي بسبب الوصمة المتصلة بالامراض العقلية في الثقافة المصرية.

تحسنت حالته النفسية شيئا فشيئا، رغم ان احتجازه الطويل في غرفة احد المستشفيات ادى الى ضمور عضلاته. وبعد محاولة الانتحار، رفض كل الادوية عبر الوريد، ولم يقبل من الادوية المهدئة الا تلك التي يصفها له طبيبه الخاص.

كما انه اصيب بالصدمة عندما قررت الحكومة العسكرية نقله الى القاهرة لمواجهة القضاء، وكان يظن انه سيحاكم سرا في شرم الشيخ، المكان المفضل لهروبه من صخب القاهرة. غير ان المجلس العسكري الحاكم في مصر كان يواجه مظاهرات شعبية كبيرة في العاصمة طالبت بضرورة مثول رموز النظام القديم الى العدالة.

ومن اشد اللحظات حساسية في فترة احتجاز الرئيس السابق ما حدث في يوليوالماضي، عندما ارسلت السلطات اثنين من الضباط لالقاء القبض على زوجته بتهمة الفساد.

اما داخل غرفة مرض مبارك فقد سُمح لحراسه الشخصيين بمن فهم لواء سابق في القوات الخاصة، بالاحتفاظ باسلحتهم الشخصية. وقال مبارك لهم "اذا قبضوا على زوجتي فإنهم سيطلقون النار علي".
غير ان زوجة مبارك، وهي ابنة ممرضة من مدينة بونتيبريد في ويلز "في بريطانيا" وطبيب جراح مصري، اعطت انطباعا مقنعا بانها تعاني من نوبات قلبية لتحاشي الاحتجاز
وبعد ان وافقت على سداد الاموال التي اتهمت بالاستيلاء عليها، اخلي سبيلها وتركت في سلام.

في الوقت ذاته، وفي سجن طره الرئيسي في القاهرة، فان الزنازين التي كان الاخوان المسلمون يودعون فيها، امتلأت بحاشية مبارك. وكانت الحركة الاسلامية قد تعرضت لاعمال القمع على ايدي النظام لكنها اليوم تبدو موشكة على السيطرة على السياسة المصرية.

وجمال مبارك مسجون في الزنزانة التي كان يُحتجز فيها ذات يوم خيرت الشاطر، الممول الرئيس للاخوان الذي اودع سجن طره على ضفاف النيل لسنوات بتهم ملفقة".


اندبندنت: مبارك سيموت في السجن!

كتب الصحفي البريطاني المتخصص في شؤون الشرق الأوسط روبرت فيسك مقالا يستعرض فيه إصرار الغرب على تجاهل ما وصفه بأعمال العنف التي كان يقوم بها نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك. فيقول -في مستهل مقاله بصحيفة ذي إندبندنت- إن مبارك الذي حكم عليه أمس بالسجن المؤبد سيموت لا محالة في السجن، ولكن الفضل في ذلك كله لا يعود إلى الغرب الذي طالما كان يعتبره الرئيس المعتدل في المنطقة والصديق المقرب منه.
وقال إن الحكم على مبارك لم يأت على خلفية الأحكام المؤبدة التي كان يصدرها في المحاكم العسكرية في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، مشيرا إلى أن أحدا لا يستطيع أن يتساءل عنها الآن لأن الجيش ما زال في السلطة، ولا سيما أن قائده محمد حسين طنطاوي لم يشر أبدا إلى أن تلك المحاكمات كانت ظالمة.
فالرئيس المصري المخلوع كان يكافح "الإرهاب" باسم الغرب، ويتساءل فيسك قائلا: ألم يحتضن مبارك معتقلين سلمهم له الرئيس الأميركي السابق جورج بوش لتعذيبهم باسم واشنطن؟ ألم تحذو دمشق الأسد حذوه أيضا؟
ويستذكر كذلك كيف ناشد سفراء أميركيون مبارك كي توقف عناصره من الشرطة تعذيب سجنائهم، حتى أن أحد السفراء أبلغ الرئيس بأن السجناء يتعرضون للاغتصاب الجماعي خارج القاهرة، منهم "النساء"، و"المتطرفون الإسلاميون"، ولكن مبارك لم يُعاقب على كل هذا. ويسخر قائلا: نعم، "المعتدلون" من العرب كانوا دائما على استعداد لمساعدتنا (الغرب)، أليس كذلك؟
ويرى فيسك أن الحكم الذي صدر على مبارك لم يتعلق بمن قتلوا في مخافر الشرطة في عهد مبارك وأثناء الانتفاضات الإسلامية، ولا بمن قتلوا في سجون سلفه أنور السادات، بل فقط بمن سقطوا في الثورة التي أطاحت به.
ويسترشد الكاتب بما تحدثت عنه كثيرا منظمات حقوق الإنسان والعفو الدولية ودبلوماسيين عن عمليات قتل خارج القضاء على أيدي رجال الشرطة في جنوبي مصر وخاصة في أسيوط، وعن الفساد في أروقة السلطة.
ويمضي قائلا إن الثورات عادة لا تحمل نهايات سعيدة، ولكن الثورة المصرية ضد مبارك كانت أكثر القصص سعادة يكتب فيها، ويقول إن العرب بالملايين أسقطوا دكتاتورا، و"لكنني أخشى أنه إذا ما ذهب الدكتاتور، تعيش الدكتاتورية، ولا سيما أن الجيش هو الذي يدير مصر اليوم، ونحن في الغرب -وكذللك واشنطن- نعشق الجيوش".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14237


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: "تايمز" البريطانية: مبارك حاول الانتحار!! الأحد 03 يونيو 2012, 1:51 pm



ان كل ما يذكر هو من باب الضحك على الناس وغشهم

مبارك لم يحاول الهرب من مصر لانه يعرف ان رجاله مسيطرون تماما على البلد وانه لا يمكن ان يفكر في الانتحار لأنه يعرف انه الحاكم الفعلي لمصر حتى الآن ولأنه يعرف ان سيحصل على حكم بالبراءة وبرد الاعتبار لأنه ما زال يخطط لسيطرة ابنه جمال على حكم البلد واعلان مصر مملكة


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
"تايمز" البريطانية: مبارك حاول الانتحار!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: اخبار مصر اليوم ( متجدد )-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
417 عدد المساهمات
326 عدد المساهمات
134 عدد المساهمات
87 عدد المساهمات
34 عدد المساهمات
16 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن