منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

المتغطرس المغرور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14237


المشاركة رقم 1 موضوع: المتغطرس المغرور الأحد 06 فبراير 2011, 11:26 pm







الملايين خرجوا يطالبون برحيل مبارك

بيده خط سفر عهده الأخير، لم يفهم كنظير له إدعى الفهم ولو متأخرا. حتى الفهم إستعصى عليه، لغلاظة ذهنه، لحجب على قلبه، لسنين ظلم تراكمت على نظره فأعمته حتى عن رؤية محتوم مصيره، فإستكبر حتى تجبر، ولم يعد يرى غيره في مشهد النار المشتعلة من حلايب إلى الإسكندرية.

فالمـُلك عقيم، عقيم حتى الموت، عقيم لا يرضى حتى الحياة بضعة سنين منازعا له، فإما الملك وإما الموت هكذا اراد من ظن وهما انه الإله الذي لا يقارع، فرعون مصر الذي لا يسقط، بدا كفراشة تهرع إلى مصيرها، إلى الضوء الذي سيقتلها، تسمر في وجه التاريخ صنما، "لن أهرب، سأوجه وسأبقى لأنني الأقوى، فانا الأقوى منذ أزل حكمي لهم"، ربما نسى صدام، وتشاوشسكو، وموسوليني، ربما فاته ذكر فرعون ونيرون وشجرة الدر، فهو الأقوى والأشجع والأبقى، لكنه نسى انهم كانوا كذلك، فأعدم من اعدم، وجر من جر، وسحل من سحل. واحرق من احرق.

كيف يقف رجل واحد وإن كان رئيسا في وجه شعب بأكمله، يرمي نفسه والبلاد في التهلكة، يحرق روما بعدما إستحال بقائه حاكما عليها، فإما هو وإما الطوفان، إما هو او الفوضى، فلتذهب البلاد إلى الجحيم، المهم ان يبقى، لا ان يحيا، فالحياة لا معنى لها بلا عرش، والعرش لا يبقى إلا بالظلم، والظلم لا يكون إلا بغطرسة تشبه غطرسة مبارك.

قرر مبارك السير حتى النهاية، حتى أخر مصري، ومعه ثلة من معاونيه، ليواجهوا شعبا أعزلا طال صبره، وإمتد حلمه، لكنه لم يرضى بالهوان، فعوقب بحصار من بني جلدته، بالسواطير والسيوف والهجانة والخيالة، وكل من وصلت إليه اموال فريق النظام.

ممنوع ان يسقط مبارك، ممنوع ان يهزم شرطي المرور الى غزة، إسرائيل لا ترضى، وأميركا كذلك، تخبره ما عليه فعله، ثم تخرج علينا مبشرة بفرج قد إقترب، وولادة ديمقراطية، الغرب كله لا يرضى بسقوط مبارك، لكنه محرج امام شعبه امام إعلام عالمي شاخص النظر على تحولات تتعدى حدود مصر على إتساعها، فالعالم يتغير والتغيير جاء من الشعب من القاعدة.

لم تعد ثورة النيل ملكا للمصريين، هي لكل المستضعفين، فما بعدها ليس كما قبلها، وحجارة الدومينو الرسمية لن تصمد بعد اليوم، لن تقوى على المواجهة، تماما كمبارك العاجز عن الخروج من قطار الرحيل، كمبارك الرافض حتى اللحظة تصديق اللحظة، كلهم ينتظرون على ذات المحطة، منهم من تنقذه بقايا حكمة إكتسبها عبر السنين، ومنهم من لن تنفعه سنين وعقود لأنه لم يؤمن لحظة بالمثل القائل، أكلت يوم أكل الثور الأبيض.

دروس السنين لا تلقن في المدارس والجامعات، فهي تكتسب حصرا بالتجربة، وحريق القاهرة لا شك سيبقى ذكرى من عصر مضى، حينها كان مبارك لا يزال في سن الصبا، في سن الرشد، ولاشك انه لا يزال يحمل من تلك الحقبة بعض الذكريات، عله يذكر ان ملكا شابا، اكثر شعبية منه، اكثر شرعية منه، إحترق ولو بعد حين بنيران ذلك الحريق، إحترق لكنه لم يحرق البلاد كلها، تنحى عن عرش ورثه من أجداده، ليحقن الدماء، كان فاروق حينها اصغر من أصغر أبناء مبارك، لكنه في القرن الحادي والعشرين عاد ليحيى في العقول، في القلوب، في الضمائر، عاد طيفا لملك ظلم نفسه ولم يرضى ظلم العباد ففرض على من مروا على سيرته الترحم عليه.

ثمانون ونيف عمر الرئيس المصري، لكنها تبدو وكأنها ذهبت هدرا، فهو لازال يعيش مراهقة سياسية، حولته طفلا متمسكا بدمية يكاد يفقدها، او ربما فقدها، وفقد معها فرصة ليذكر يوما في التاريخ، كرجل دولة له إنجازات، وعسكري صاحب صولات وجولات، سيذكر ربما في باب واحد مع من هدموا اوطانهم ليحافظوا على العرش، العرش إنهدم، فحمى الله مصر.


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتغطرس المغرور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
352 عدد المساهمات
301 عدد المساهمات
129 عدد المساهمات
78 عدد المساهمات
34 عدد المساهمات
12 عدد المساهمات
9 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن