منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

فضيحة من العيار "الملكي" في بريطانيا..إليزابيث الثانية ابنة "طباخ فرنسي"!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: فضيحة من العيار "الملكي" في بريطانيا..إليزابيث الثانية ابنة "طباخ فرنسي"!! الأحد 01 أبريل 2012, 2:59 pm

اليزابيث بوز- ليون، المعروفة فقط بـ«الملكة الأم» هي والدة الملكة اليزابيث الثانية الحالية. لكن سيرة حياتها، وخاصة الغموض الذي يلف تاريخ ميلادها ومكانه بالضبط، صارت علفا للتكهنات. والآن تقول كاتبة مرموقة إن والدتها الحقيقية طبّاخة فرنسية أنجبت أيضا شقيقها ديفيد.
وقيل الكثير عن أفراد العائلة المالكة البريطانية، سلوكا ونشازا ومغامرات طائشة وفضائح مالية وجنسية وغيرها. لكن كتابا جديدا يلفت النظر بشكل خاص وربما أدى الى صدمة عميقة في أروقة أشهر الأسر في العالم. الكتاب ليس من تأليف قلم باحث عن الكسب والشهرة السريعين لأنهما متوفران لديه. فمؤلفته هي الليدي كولين كامبل - المتخصصة في شؤون الارستقراطيين وكانت أول من رفع النقاب عن حياة الأميرة ديانا المعذبة في كنف زوجها الأمير تشارلز، بكتابها «دايانا في حياتها الخاصة» (1992). وصار هذا الكتاب وقتها بمثابة زلزال تحت أقدام الطبقة الارستقراطية بأكملها في بريطانيا، لأنه رفع النقاب عما لم يخطر على البال وقتها ومنح كامبل لاحقا مصداقية قلما توفرت لغيرها.
والآن تفجر هذه الكاتبة قنبلة تاجية جديدة بزعمها أن سرا رهيبا ظل يغلّف حياة والدة الملكة الحالية اليزابيث الثانية، الملكة اليزابيث الأم (1900 - 2002)، وهو أنها لم تولد في الواقع لأمها سيسيليا وإنما لطباخة فرنسية حسناء اسمها مارغريت روديير كانت تعمل للأسرة. وتقول إن السبب في هذا هو أن سيسيليا، التي أنجبت ثمانية أبناء قبل ميلاد اليزابيث، صارت عاقرا - يقال بسبب حزنها الطاحن على ممات ابنتها الكبرى فايوليت. فأُجبر والدها كلود بوز - ليون، الايرل الرابع عشر لستراثمور والمملكة، على اتخاذ الطباخة الفرنسية أما «بديلة» أنجبت له ايضا شقيقها ديفيد الذي وُلد بعدها بعامين في 1902.
وتلفت كامبل الأنظار الى أن اسم الملكة الأم التعميدي هو «اليزابيث انجيلا مارغريت بوز - ليون» مشيرة الى أن تهجئة الاسم Marguerite فرنسية (مقابل الانغلوساكسونية وهي Margaret) ولم يتم اختيارها اعتباطا وإنما إكراما لوالدتها الحقيقية - الفرنسية - مارغريت روديير.
وتشير الكاتبة، ضمن أشياء أخرى، الى أن اليزابيث كانت تكنى «كوكي» Cookie المشتق من كلمة cook (الطباخ / الطباخة) نسبة الى والدتها. وكان من ألصق بها هذا اللقب دوق ويندسور (عمها الأمير إدوارد الذي تنازل عن العرش - سعيا لزواجه الشهير من المطلقة الأميركية واليس سيمبسون - لأخيه ووالدها الأمير الأمير ألبرت الذي صار الملك جورج السادس).
قبيل مماتها في 2002
ويأتي كل هذا في كتاب كامبل «الملكة الأم: القصة غير المرويّة لأليزابيث بوز - ليون التي صارت الملكة اليزابيث الملكة الأم» الذي ستنشره دار «سنت مارتنز برس» الشهر المقبل. ووفقا لصحيفة «ديلي ميل» فإن هذا الكتاب يأتي في أسوأ وقت بالنسبة لابنتها الملكة اليزابيث الثانية التي أحيت يوم الجمعة الذكرى العاشرة لوفاة والدتها في 30 مارس / اذار 2002 بقداس كنسي في قلعة ويندسور.
وعلى الفور انهالت الانتقادات الغاضبة على هذا الكتاب من جانب حرّاس المؤسسة وخبراء الشؤون الملكية. فقال الكاتب والمؤرخ هيوغو فيكتور: «اعتقد أن التوقيت الذي اختارته كولين كامبل لترويج أكاذيبها يرقى الى مقام الإساءة السافرة. ونحن على علم بأنها ظلت تروّج لها في مجالسها الخاصة منذ زمن، لكن كل هذا محض هراء. فقط انظر الى الشبه الصارخ بين صورتي اليزابيث بوز - ليون (الملكة الأم) ووالدتها سيسيليا».
ورغم الاختلاف الكبير وسط مؤرخي العائلة المالكة على تاريخ ومكان ميلاد الملكة الأم بالضبط - وهو اختلاف يعزز الآن مزاعم كامبل على نحو ما - فقد قال مايكل ثورنتون، وهو أحد مؤرخي البلاط: «اعتقد أن كامبل لم تجد شيئا جديدا يكتب عن الملكة الأم فاختلقت قصة الأم الفرنسية هذه. للأسف فلا نستطيع التأكد من هذه المزاعم بدون فحص للحمض النووي لكليهما. هل بوسع كامبل توفير هذا؟ واعتقد ان من المؤسف ان تختار هذه الكاتبة عام اليوبيل الماسي للملكة للخروج بكل هذا».
لكن مزاعم كامبل نفسها ليست الأولى التي تلقي بظلال من الشك حول هوية الملكة الأم الحقيقية (بالإضافة الى تشتت المؤرخين في مسألة تاريخ ولادتها ومكانه بالضبط). ففي 1997 زعمت كاتبة اميركية هي كيتي كيلي في كتاب شهير لها بعنوان «الملكيون» أن سيسليا ليست والدتها الحقيقية وإنما هي ابنة سفاح من خادمة ويلزية كانت تعمل في بلاط والدها كلود بوز - ليون. وأضافت أن شقيقها ديفيد أيضا ابن لهذه الخادمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فضيحة من العيار "الملكي" في بريطانيا..إليزابيث الثانية ابنة "طباخ فرنسي"!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: الاخبار العالمية-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
275 عدد المساهمات
273 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن