منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

كيف تعتذر لطفلك بذكاء ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
ليلاس
نائبة المديرة العامة
نائبة  المديرة العامة
avatar

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 27758


المشاركة رقم 1 موضوع: كيف تعتذر لطفلك بذكاء ؟؟ الأحد 31 يوليو 2016, 11:29 am

كيف تعتذر لطفلك بذكاء ؟؟


خطوات الاعتذار الايجابي

اذا كنت قد فقدت اعصابك ، وتشعر بالندم عن خطأ ما ارتكبته بحق طفلك ، وترغب في الاعتذار من ه ، فعليك مراعاة بعض الخطوات المهمة لإنجاح مسعاك بالطريقة التي تكفل وضع الأمور في نصابها لكليكما ( أنت وطفلك ) :

أعد تقييم الموقف ، واقرأ بإنصاف الدوافع والأسباب التي تسببت في رد فعلك المبالغ ، وجعلتك تُخطئ بحق طفلك .
تعرَف على شعور طفلك حيال الخطأ المرتكب بحقه ، وهل ترك لديه إحساس بالقهر والغضب ، أم بالجرح والضعف .
درب نفسك مسبقاً على طريقة مناسبة لتقديم الاعتذار ، تُبينُ له من خلالها أنك أسأت تقدير الموقف ، وستتعامل مع هذه المواقف لاحقاً بطريقة مختلفة .
ابتعد عن المبالغة في تقديم الاعتذار لطفلك ، لأنه يود أن يراك قوياً ومتماسكاً مثلما تعوَد أن يراك ، واجعل غايتك من الاعتذار إبقاء خط التواصل مفتوحاً معه .
تأكد أن اعتذارك سيُعزز من موقفك ، ولن يُقلل بأي شكل من مكانتك كأب أو أم .
حاول تقديم اعتذارك بطريقة سريعة ، لأن الطفل في نفس وقت حدوث الخطأ يكون منشغلاً باستيعاب الأمور ، وتلقيه الاعذار مباشرة سيجعله يرى الأشياء بإيجابية .
احرص على أن يكون اعتذارك صادقاً ، وليس وسيلة لتمرير الخطأ ، وينبغي أن يتسم بالوضوح ، والاعتراف الجدي بالخطأ ، مع تأكيدك لطفلك تفهُمك لمشاعره ، وإبداء الأسف عمَا حدث .
اعمل على تجاوز الحدث ، وتحاشَ التفكير به لاحقاُ ، وثق من أن اعتذارك سيُعلم طفلك مبدأ تحمُل مسؤولية أفعاله ، ويشعره أكثر باحترامك .
في حال فقدت اعصابك – كأب أو أم ـ واضطررت لضرب طفلك ، فينبغي عليك تقديم الاعتذار المناسب ، حتى يستوعب الطفل ارتكاب الجميع للأخطاء ، وليس الأطفال وحدهم ، وبعد فترة بسيطة سيتفهم ـ ولن يتضايق بسبب ضربك له .


3 أخطاء تجنَبها

· حذار من التوسل وإظهار مظاهر الضعف أمام طفلك ، فلا تتذلل منه مهما كان نوع الخطأ ، لأن مثل هذا السلوك يخلط الأوراق ، ويُفقد الاعتذار قيمته الأخلاقية التي تريد إيصالها إليه .

· لا بتكِ أمام طفلك مهما حدث ، حتى مع يقينك بتسببك في أذاه وظلمه ، واحرص أن تكون أنت الشخص الناضج في العلاقة الثنائية بينكما .


· لتتمكن من الاعتذار بسهولة ، حاول تقويم سلوك طفلك بلطف ، ولا تلجأ مطلقاً لاتخاذ أساليب تأديبية صارمة ، فقد يؤدي مثل ذلك الى نتائج عكسية في كثير من الأحيان .



· الأسرة والتنمية – شؤون الطفل

أضف تعليقاً جديدا
التحديث الأخير (الأربعاء, 20 نيسان/أبريل 2016 18:08)

نصائح للحفاظ على سلامة الأطفال في الحروب والصراعات
الإثنين, 04 نيسان/أبريل 2016 17:33 | الكاتب: Al Osra


حتى لا يدفعون ثمن الكارثة !!
نصائح للحفاظ على سلامة الأطفال في الحروب والصراعات

مركز يمن ميديا جايد



اعتدنا التنقيب عن قضايا الأسرة والطفل في " الأسرة والتنمية " وابرازها بما يتواكب مع التغيرات الاجتماعية والثقافية بمسؤولية تهدف إلى معالجتها ، وتخفيف حدة تبعاتها الاجتماعية على الأسرة والمجتمع ، وقبلهما الأطفال ، كونهم ركيزة المستقبل والتنمية .. لكن أصابع الزناد وأطراف التمترس كان لها الغلبة ، فنسفت بعناد كل أحلام التنمية والمجتمع الآمن ولو الى بعد حين ..

الأسرة والتنمية
كثرت السيناريوهات ، وتعدد المخرجون ، وأصبحنا ضحية لأنانية اللاعبين بالمشهد اليمني ، فما ذنب أولئك الأطفال القابعين خلف جدران الخوف في عدن ، وصنعاء ، وأبين ، والمكلا ، وتعز ...؟! وأي جُرم اقترفوه حتى يكون جزاؤهم القتل والتشريد والحرمان من الهوية الوطنية والانتماء الجغرافي ؟!..

تساؤلات مرير تحاول ( الأسرة والتنمية ) التقليل من آثارها عبر تقديم الدواء الملائم لجراح لا بد من الاستطباب به ، أما تلك الجراح التي تشوه عقولنا وأرواحنا فإن المستقبل كفيل بمداواتها .

الأطفال ومشاهد العنف

نتيجة لضعف البنية الجسدية للطفل ، وعدم قدرته على احتمال تلك المظاهر غير الطبيعية أثناء الطوارئ ، وتفاصيلها المؤلمة التي تؤذي نفسيته وفطرته أيضاً فإن من الضروري النأي بالأطفال إلى أماكن آمنة ، أو على الأقل الحرص على عدم تعرضهم لأي شكل من أشكال الإهمال أو الاستغلال ، كالمشاركة المباشرة في صناعة الحدث ، أو رؤية تفاصيله العنيفة بشكل مباشر ، أو حتى على شاشة التلفزيون ، ونحذر المربين وأفراد الأسرة الأكبر سناً من أن رؤية تلك المشاهد يمكن أن تخلق ردة فعل سيئة جداً لدى الطفل ، قد تبدأ بالتبول اللاإرادي أو القلق ، وقلة النوم ، لكنها تنتهي بالاكتئاب والعزلة وما هو أخطر من ذلك .

أعلى نسبة الضحايا الصراعات !!

وفق إحصاءات أممية متعددة فإن 75%  من عدد الضحايا في المجتمعات هم من الأطفال ، ويتعرضون إما إلى موتٍ محتوم أو إصابات تشكل إعاقات دائمة ، ووفق تلك الإحصاءات فإن نوع الدعم الذي يحصل عليه الأطفال بعد الإصابة يكاد يكون معدوماً خاصة فيما يتعلق بالدعم النفسي ، أو الاجتماعي ، أو حتى ذلك المتعلق بالنواحي الفيزيائية والطبية وما تقدمه من أدوية أو أطراف صناعية مثلاً .. وتختلف – وفق إحصائية مماثلة – أسباب تعرُض الأطفال لتلك الإصابات ، حيث يعد عدم الالتزام بالمواثيق الدولية والقوانين الخاصة بحماية الطفولة سببا ً رئيسياً لتعرضهم أكثر من سواهم لمثل تلك الإصابات ، علاوة على إقحامهم في تلك النزاعات بالقوة ، مما يجعلهم أكثر عرضة لانتهاكات أخرى جسيمة .

انتهاكات جسيمة

يتعرض الأطفال في المجتمعات ذات النزاعات الدائمة لسلسلة من الانتهاكات أهمها  :

القتل والتشويه .
تجنيد الأطفال "أقل من 18 عاماً".
العنف الجسدي .
الاختطاف .
الهجوم على المدارس.
الهجوم على المستشفيات.
الحرمان من وصول المساعدات الإنسانية .
وتتفرع عن تلك الانتهاكات أنواع مختلفة ، كاستغلالهم في عمل دروع بشرية ، أو بيع الأعضاء ، أو الانتهاك الفكري المنظم عبر التعبئة الخاطئة .

كيف نحمي أطفالنا من الانتهاكات ؟!

تعتبر مفاهيم حماية الطفل أساساً جوهريا ً لاتفاقية الحقوق الخاصة بالأطفال ، والتي صادقت عليها بلدان كثيرة من ضمنها اليمن .. وتعد مفاهيم ( النماء ، البقاء ، الحماية ، المشاركة ، عدم التمييز ، المصلحة الفضلى للطفل ..) من أهم تلك المفاهيم سالفة الذكر ، حيث تُبنى عليها الكثير من بنود الاتفاقية المصادق عليها لدينا عام 1991م ، والتي تحتوي على 54 مادة تسعى بمجملها لتوفير المعايير اللازمة لتعزي حقوق الطفل وتوفير الرفاه الاجتماعي والثقافي والفكري له.

واجب الأبوين في حالتي السلم والطوارئ



 

 

 

 

 

 

 

 

 

التوعية :

لا تقتصر التوعية الأبوية في حالة السلم على التوجيه والمراقبة فقط ، بل يجب أن يكون الجانب التطبيقي حاضراً في جُل تفاصيلها ، مع إدراك نوع القضايا التي يجب توعية الطفل تجاهها ، ومخاطر عدم الانتباه لتوجيه الوالدين حيالها .. وأهم القضايا التي لابد من توعية الأطفال حيالها :

-  الامتناع عن الخروج إلا بصحبة الوالدين ، حتى لا يتعرض الطفل لأي نوع من أنواع الاستغلال سواء الجنسي ، أو الفكري ، أو لبعض مظاهر العنف والانحراف .

-   التحدث مع الطفل ، وترك فرصة كافية له للتعبير عن مشاعره للتعرف على مشاكله.

-  الحرص على توجيهه بعدم استخدام الأجهزة الإلكترونية بإفراط .

-  الانتباه لرفقائه وأصدقائه في الحي والمدرسة حتى لا يجرونهم الى مناطق غير آمنة أو يعلمونهم العنف .

-  تحذيره من التجاوب مع الغرباء مهما كانت الإغراءات .

وبالتأكيد توجد الكثير من القضايا التي يجب توعية الطفل بمخاطرها ، وهذا يعود لمستوى وعي وحرص الوالدين .

الحماية :

حماية الطفل لا تؤتي ثمارها إلا عبر تحقيق الحد الأدنى على الأقل من الرعاية الفطرية داخل الأسرة ، فالطفل يكون عرضة للاستغلال والانتهاك إذا تعرَض للإهمال الأسري ، سواء كان هذا الإهمال مقصوداً ، أو غير مقصود.

وتبدأ حماية الطفل بالتنشئة الجيدة ليتحقق مبدأ الحماية الذاتية أولاً ، وبعدها ينبغي رسم الخطط الرئيسية للحماية ، ابتداءً من البيت ، فالمدرسة ، فالمسجد ، عبر شراكة مجتمعية كاملة من مؤسسات المجتمع التي تتعامل مع الطفل بشكل مباشر .

الاستعانة بدليل الطوارئ

عند الحديث عن دليل الطوارئ يتبادر سؤالان مهمان : ما هو دليل الطوارئ ؟ وأين يمكن أن نجده ؟! لذلك فدليل الطوارئ هو عبارة عن كُتيب توعوي يحوي العديد من التعليمات التي يجب اتباعها في حالة الطوارئ ، أكانت طبيعية ( زلازل ، أوبئة ، بركان ، طوفان ) أو ناتجة عن نزاع سياسي أو اجتماعي ، كالحروب مثلاً ، وهو موجود على عدة مواقع الكترونية .

فوائد الدليل

يستفيد الطفل من هذا الدليل الكثير من الإرشادات التي يعمل الوالدان على حصرها وتطبيقها بفاعلية لضمان سلامة الطفل أثناء الحالات الحرجة ، ومن أكثر التعليمات التي يجب أن يستفيد منها الوالدان :

الدعم النفسي والاجتماعي

تتأثر نفسية الطفل بشكل كبير جداً في حالات الطوارئ التي قد تكون من صنع الإنسان تحديداً ، لأنها تستمر لفترات طويلة ، وينتج عنها تبعات كثيرة تصب في منحى أخلاقي غالباً ، ويتحدد الدعم النفسي للطفل بناء على مدى إدراك الوالدين لخطورة حالة الخوف والعزلة التي يعيشها الطفل في مثل تلك الظروف ، ولتجنب ذلك يُنصح الوالدان بالآتي :

. الحفاظ على رباطة الجأش والصمود أثناء القصف أو إصابة أشخاص داخل الأسرة وخارجها ، لأن الطفل يستطيع قراءة تعابير الوجه ومعرفة القلق الذي يكتف تصرفات الوالدين وردود أفعالهما .

. امتصاص مظاهر القلق لدى الطفل عبر بعض الألعاب البسيطة ، أو تقديم بعض النصائح ، أو الاستمرار في محاورته ولفت نظره عما يحدث إلى أنشطة أخرى مختلفة غير معقدة.

.التناوب في رعاية الأطفال أثناء الطوارئ حتى لا تخور قوى الوالدين معاً في وقت واحد ، مع ضرورة الاتفاق على منهج توعية موحد لجذب انتباه الطفل ، وفي نفس الوقت إبقاؤه ضمن دائرة الحدث ، وإعلامه بما ينبغي عليه تجاه ما يحدث .

. الحرص على عدم رؤيته مشاهد العنف والقتل وكل ما من شأنه أن يُحدث الفزع في نفسه .

-   عدم إهمال أسئلته ، والاستفادة منها لمعرفة الخلل الذي يعانيه ، ليسهل اكتشاف أمراض نفسية مبكرة قد يشكو منها .

-   إشراك الأطفال في بعض المهام أثناء الطوارئ ، مثل رعاية الأطفال الأصغر سناً منهم ، فهذا يشعرهم بالتوازن والاهتمام والثقة بالنفس .

-  بعث رسائل التفاؤل والأمل في نفوس الأطفال عبر القصص التي يطرحها الوالدان .

-  السؤال عن حال الآخرين ومصائرهم يجعل الأطفال أكثر حرصاً على الحياة ، ويبعدهم عن أماكن الخطر ، كما يجعلهم أكثر إقبالاً على غد أفضل ، ويشعرهم بالمسؤولية تجاه الآخرين وأنفسهم أيضاً.

السلوك العاطفي للوالدين

الاحتضان ، وضم الطفل ، وتقبيله ، والإصغاء إليه ، من أهم السلوكيات العاطفية التي يحتاجها الطفل في حالة الطوارئ نتيجة لما قد يحدث له من مظاهر الدهشة ، والهلع ، والخوف الشديد ، من كل شيء حوله .

أشياء مهمة في حالة الطوارئ

1-  الاحتفاظ بأدوية إسعافية داخل المنزل ، مع ضرورة الاحتفاظ بنسخة مصورة من الإسعافات الاولية في حال حدوث حروق أو كسور .

2-   ضرورة المحافظة على الأوراق الثبوتية الخاصة بكل أفراد الأسرة في مغلف واحد غير قابل للتلف.

3-   توفير مبلغ من  المال كاحتياط لاستخدامه في حالات الضرورة القصوى .

4-  الاحتفاظ بمؤونة جيدة لضمان حصول الأطفال على الغذاء خلال الأيام الأولى من الحدث تمهيداً لوصول إمدادات انسانية ، وهذا ما تقوم به منظمات عالمية معروفة مثل ( اليونيسيف ، منظمة الغذاء والدواء ، سيف شيلدرن ...) .



نصائح أثناء حدوث إصابات

1-   تقديم الدواء الملائم ، سواء كان الطفل هو المصاب ، أو احد الوالدين .

2-   الاهتمام بالدعم العاطفي عبر التربيت على كتفي الطفل وتقبيله ، وإشعاره بوجود آخرين في الحياة فقدوا الكثير ، وحققوا الكثر من الإنجازات المهمة لهم ولسواهم من الناس.

3-   عدم إبداء ردة فعل قوية وحزينة أثناء إصابة الطفل  ، ومحاولة التخفيف عنه قدر الإمكان ، مع الانتباه الى عدم الإسراف في نظرات العطف التي قد تُحرك لديه مشاعر الألم .

4-  التصرف بتوازن ، لأن الاهتمام الزائد يجعل الطفل أنانياً وشاعراً بالعجز بشكل أكبر .

5-  إعطاء الطفل فترة للتحسن في نطاق أسري ضيق بعيدا ً عن تدخل الآخرين ، حرصاً على عدم وصول رسائل سلبية غير مسؤولة .

6-   في حال فقدان أحد الوالدين أو كليهما ينبغي القيام بالأمور التالية :

-   البحث عنهما ، والتأكد من أنهما قد فارقا الحياة ، والحصول على إثبات بذلك .

-   البحث عن أسرة بديلة للطفل من أقاربه ،.

-   تقديم الدعم النفسي له ، وإشعاره بالأمان .

-   تقديم الدعم الاجتماعي عبر دمج الطفل في المجتمع من خلال المشاركة في أنشطة اجتماعية مختلفة مفيدة ولها أثرها في الآخرين من نفس السن تقريباً .

تـنـويـه :

تعرَف على المنظمات المحلية الداعمة في حال الطوارئ عبر البحث في الأنترنت ، فهذا يسارع في الحصول على الخدمة المتوفرة ، ويحول دون الوقوع في مشاكل مستقبلية كثيرة .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسماء
اعضاء مؤسسين
اعضاء مؤسسين


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 22024


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: كيف تعتذر لطفلك بذكاء ؟؟ الأربعاء 03 أغسطس 2016, 9:30 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ليلاس
نائبة المديرة العامة
نائبة  المديرة العامة
avatar

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 27758


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: كيف تعتذر لطفلك بذكاء ؟؟ الأربعاء 03 أغسطس 2016, 10:34 am





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كيف تعتذر لطفلك بذكاء ؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: بيت حواء ( للنساء فقط ويمنع مشاركة الرجال ) :: بيت حواء :: مشاكل الاطفال وعلاجها-
لوحة الشرف لشهر مارس 2017
1731 المساهمات
327 المساهمات
203 المساهمات
93 المساهمات
70 المساهمات
63 المساهمات
47 المساهمات
40 المساهمات
35 المساهمات
21 المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2017

منتدى الفتن