منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

نظرة عن كثب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عادل الناظورى
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 105


المشاركة رقم 1 موضوع: نظرة عن كثب الأربعاء 25 يناير 2012, 6:35 pm

نظرة عن كثب:بقلم عادل على الناظورى



عاشت ليبيا في ظل حكم النظام الدكتاتورى الذي جعل من نفسه، القائد والموجه للدولة والمجتمع حالة من التصحر الفكري والتراجع العلمي وتردي التعليم وإطفاء سُرج العقول وقتل الطاقات والاستهانة بالإبداعات الفكرية التي طلما كانت ميزة الليبين المبدعين على مر التاريخ، فقد كانت بنغازى وطرابلس ومصراتة وغيرها منارات للعلم والادب والمسرح فى العهد الملكى..الا انه وللاسف الشديد ساد التدهور الكبير في مجال التعليم في ليبيا منذ ظهور الحكم العسكرى الدكتاتورى فى البلاد .


السياسات الخرقاء للنظام ادت الى تردى الصناعة والزراعة والتجارة بشكل لم يسبق له مثيل في بلادنا، وهذا مما أضعف الدخل الفردي والقومي الليبى، وأضعف بالتالي التطور في المجتمع الليبى وسادت الطبقية الاقتصادية بالرغم من ادعاء النظام أنه نظام اشتراكي يسعى في سياسته ومنهاجه لتقليل الفجوة بين الطبقات، وإذا ما أردنا تفسير ازدياد الهوة فيعود ذلك بالدرجة الأولى إلى ازدياد الهوة بين أفراد الشعب في مجال التعليم، حيث قلَّ عدد الحاصلين – لمعظم فئات الشعب – على الشهادات العليا ..... ثم امتد الفساد المنظم والممنهج منذ سبعينيات القرن الماضى إلى المجالات الأخرى الاقتصادية والسياسية والفنية والزراعية والصناعية والتجارية، وازداد ذلك باطراد ، فقد أصبح لابناء الضباط والمسؤولين ممن يؤازرون النظام من الانتهازيين والمتملقين الأولوية المطلقة في الدراسة بالخارج واختيار المجالات التي يريدونها اكاديمية كانت او عسكرية .. وبالمقابل حرم أكثرية أبناء الشعب الليبى وخاصة الطبقتين الفقيرة والمتوسطة من الدراسات العليا والبعثات للخارج بسبب ضغط عصابات اللجان الثورية وغيرها من اجهزة القمع الشرسة لتتيح المجال لزملائها من انصار النظام للصعود بشكل طبيعي وبالتالى المحافظة على ماسمى بمكتسبات الفاتح وهذا ما يفسر تجمع المناصب والإدارات في الدولة بيد فئة اللجان الثورية والاجهزة الامنية الاخرى و بالتحديد والتى كانت تعمل باستماتة وتفنن شرس للحفاظ على النظام بجميع الوسائل الممكنة كما عملت على عدم إتاحة الفرصة لاى مصلح او مفكر او صاحب رؤية لخدمة البلاد والعباد بجميع الوسائل الممكنة أيضاَ،



ولعبت التقارير الأمنية والعلاقات الشخصية والمحسوبيات دوراً مهماً في التنقلات في امانة التعليم السابقة مما أثر سلباً على كل مراحل التعليم ، وكان الضحية دائماً الطالب والمعلم على حد سواء وتم التعدي على المدارس الدينية وأغلق العديد منها بدعوى أن جرعة التعليم الديني فيها أكبر من المنهاج المرسوم، بينما تخضع العشرات من هذه المدارس حالياً للمضايقة والشروط التعجيزية لإفشالها وإغلاقها، على الرغم من أنها تخرّج سنوياً طلاباً وطالبات من أفضل المستويات الدراسية في أنحاء البلاد تحصل العديد منهم على المرتب الاولى فى مسابقات تحفيظ القران الكريم حول العالم



.
اذن من الانقلاب الاسود ومشكلات التعليم لم تنتهى فى هذه البلاد بدات بما سمى بثورة الطلاب وتغيير المناهج وشنق الطلبة وخنق افكارهم السياسية والثقافية بانواعها والغاء مناهج اللغتين الانكليزية و والفرنسية وحرق الكتب وتمجيد الشخص الواحد وحذف السيرة النبوية والحديث النبوى الشريف من المنهج وتمكين عناصر النظام من الطلبة للسيطرة على الاماكن التربوية التعليمية فى البلاد ومعظم اولئك الحثالة من الفاشلين في الدراسة والمنحلين أخلاقياً والذين تعمدوا افساد اخلاق الطلبة خاصة فى الجامعة بادخال المخدرات وعناصر المجون والفساد الاخلاقى ودسهم فى صفوف الدراسة... لاننسى طبعا ادخال اللغات الافريقية ومعها عناصر الافارقة الذين يدرسون مجانا ولهم كافة الصلاحيات بالبلاد والمواطن الليبى والطالب خاصة يمكن اعتباره مواطن من الدرجة التاسعة...دع عنك اهمال المدارس ومرافقها, وفصل المعلميين والطلبة الجامعيين الذين يثبت عدم ولائهم للنظام.. واخيرا الضربة القاصمة الطرد خارج الكادر الوظيفى.... ان هذا الظلم والاقصاء الممنهج دفع بالكثير من الطلبة الليبيين للهجرة إلى خارج بلادنا للعمل من اجل حياة كريمة ولااكمال دراستهم وبالتالى نزحت الاف الادمغة الليبية مما احدث تصحر فكرى واضح فى الحياة العلمية والثقافية الليبية .

عند الحديث عن انحدار التعليم في البلاد نجد صعوبة كبرى في توثيق المعلومات لشحها، وذلك لعدم وجود مصادر موضوعية أو علمية حول التعليم، كون ذلك يمس أمن الدولة وقائدها المظفر وسمعة عصر الجماهير كما أن الكثير من الدراسات التي تمت عن وضعية التعليم هي دراسات غير دقيقة وتفتقر إلى الموضوعية، فكلها تمجد النظام ومنجزاته السرابية مقارنة بدول الجوار،
لقد أضعف النظام التعليم في مراحله الأولى: الابتدائية والإعدادية والثانوية وأضعف التعليم في المعاهد المتوسطة وفي المراحل الجامعية والتعليم العالي، الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، وبالتالي أثر على مستقبل الأجيال الصاعدة وعلى مستقبل الدولة...وبعد انبثاق ثورة فبراير المباركة يجد مسؤولى التعليم انفسهم امام تركة كبيرة ومسئوولية أكبر فالاصلاح صعب والتحدى أصعب .ويتبادر الى الاذهان هذا التساؤل من اين نبدأ؟والاجابة البداية اولا واخيرا بوضع الخطة المتزنة الواقعية المتأنية لبناء الطالب الليبى قبل كل شىء..الطالب يااخوتى المتخصصين اولا واخيرا.



كتب بتاريخ 1-3-2011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نظرة عن كثب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: الاخبار العالمية-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
269 عدد المساهمات
252 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن