منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

الكبد الصناعية هل تغني عن زراعة الكبد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
دحنون بلادي
نائبة المديرة العامة
نائبة  المديرة العامة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 25915


المشاركة رقم 1 موضوع: الكبد الصناعية هل تغني عن زراعة الكبد الإثنين 04 يناير 2016, 6:53 pm

الكبد الصناعية هل تغني عن زراعة الكبد


     كانت تقديراتنا المتحفظة في عام 1993م تتحدث عن حاجة 200ـ 300سعودي إلى زراعة الكبد سنوياً. وهذه أرقام متحفظة لأمرين: أولهما غياب الإحصائيات الدقيقة والسجل الوطني، وثانيهما أن أغلب حالات تليف الكبد أو سرطان الكبد تكون عادة متأخرة مما يعني أن 40ـ60% من هؤلاء المرضى غير مناسبين للزراعة. وبرغم تحفظنا في الأرقام التي بنيت على دراسات ميدانية كان هناك معارضة شبه رسمية على أرقامنا، وكان الباعث على الاعتراض محاولة تطمين المواطنين. أما الآن فإن الأرقام تتضاعف بشكل كبير لأن أغلب مرضى الكبد ينتظرون لفترات طويلة تكون سبباً في وفاة 30% منهم على قائمة الانتظار قبل الزراعة. ولا شك بأن أهم أسباب ذلك هو النقص في المتبرعين مضافاً إليه عملية انتقاء المتبرعين والمزروع لهم في مراكز زراعة الكبد متحفظة جداً مما يعني أن كثيراً من الأكباد الصالحة لن يتم الاستفادة منها وقد أفضنا في عرض ذلك فيما سبق.


كل هذا يجعلنا نبحث عن بدائل الزراعة من متوفى. وأول هذه البدائل التبرع بجزء من الكبد من قريب دم للمريض كالأب أو الابن. وهذه الزراعة لا تزال قليلة لما تمثله من نسب نجاح أقل من زراعة عضو كامل بالإضافة إلى المشاكل التي قد تلحق بالمتبرع بما في ذلك بعض حالات مسجلة قليلة توفى فيها المتبرع بجزء من كبده.


ولهذه الأسباب برز الحديث بشكل مكثف عن الكبد الصناعية. ووردني مؤخراً استفسارات كثيرة عن الكبد الصناعية. ولهذا سأعرض لهذا الموضوع في إطار حاجة المرضى السعوديين.


الكبد الصناعية جهاز يشبه جهاز غسيل الكلى حيث يمر الدم بقنوات صغيرة مبطنة من الجهة الأخرى بخلايا كبد حيوانية أو خلايا مستخلصة من ورم الكبد المتمايز لتتمكن تلك الخلايا من استخلاص السموم من الدم وإفراز بعض المواد الضرورية. وكان مستشفى كنجز كولج بلندن من أوائل المراكز التي جربتها على مرضى التهاب الكبد الخاطف (فشل حاد قاتل في 80ـ90%) وبرغم التحسن في بعض المعايير في الدم كالتخثر والتأكسد إلا أنه لم يكن هناك اختلاف ملحوظ في قدرة الكبد الصناعي على شفاء المريض ولا على منع الوفاة، ولهذا تم الاستغناء عنه. ولقد تم مؤخراً تطوير جهاز مماثل في اسكتلندا يستخدم خلايا الكبد الطبيعية وكانت نتائج الدراسات المبدئية على الحيوانات مشجعة. بعدها برزت عناوين في المجلات والمحطات الفضائية عن إمكان الاستعاضة به عن زراعة الكبد. وفي خطوة مماثلة تم تطوير جهاز مشابه في الصين، وهناك أجهزة أخرى في الولايات المتحدة تستخدم فيها مركبات كيميائية بديلاً لخلايا الكبد لتخليص الجسم من سموم فشل الكبد الحاد.


ومن خلال خبرتي وعلاقتي مع أكثر من مركز رائد في هذا المجال أود أن أوضح الآتي:


أولاً: إن استخدام الكبد الصناعي محصوراً في حالات فشل الكبد الحاد (الالتهاب الخاطف)، وفي أحسن الأحوال قد تساعد على بقاء المريض حيا لأيام قلائل إلى أن يزرع له كبد أو تتمكن كبده من التغلب على المرض والعودة إلى حالتها الطبيعية كما يتوقع في 20ـ40% من تلك الحالات في الوحدات المتخصصة لعلاج التهاب الكبد الخاطف.


ثانياً: الكبد الصناعية ليس لها أدنى فائدة في حالات تليف الكبد أو سرطان الكبد، وللأسف فإن أغلب مرضى الكبد السعوديين ممن يحتاج إلى زراعة الكبد مصاب اما بتليف أو سرطان الكبد، ولهذا فيمكن القول بأن الكبد الصناعي ليس ذا نفع لجل إن لم يكن كل المرضى السعوديين.


ثالثاً: سنسمع كثيراً عن الكبد الصناعي عبر قنوات محترمة إلا أنه وللأسف لا يتعدى الإثارة إلا بقدر ما تكون حالات التهاب الكبد الخاطف كثيرة كما في بريطانيا.


رابعاً: يبقى الأمل في عملية الاستنساخ الموجه للخلايا الجذعية من المريض للحصول على كبد مناسبة للمريض من دون الحاجة إلى أدوية كبح المناعة ومشاكلها الكثيرة. أما استنساخ الأجنة فأعارضه أشد المعارضة.


خامساً: لا بد من وجود مركز وطني لأبحاث وعلاج أمراض الكبد يتعدى الدعاية الإعلامية التي اعتمدتها سياسة مراكز الكبد إلى الآن. وأرى تشجيع الأبحاث في مجال استنساخ الخلايا الجذعية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موووووني
عضو فضي


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 1644


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: الكبد الصناعية هل تغني عن زراعة الكبد الإثنين 04 يناير 2016, 7:53 pm

جزاك الله خيرآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دحنون بلادي
نائبة المديرة العامة
نائبة  المديرة العامة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 25915


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: الكبد الصناعية هل تغني عن زراعة الكبد الثلاثاء 05 يناير 2016, 2:53 am



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الكبد الصناعية هل تغني عن زراعة الكبد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الصحية :: الصحة ( الوقاية والعلاج ) :: العلاج بالطب البديل-
لوحة الشرف لشهر فبراير 2017
1953 عدد المساهمات
710 عدد المساهمات
142 عدد المساهمات
131 عدد المساهمات
65 عدد المساهمات
48 عدد المساهمات
23 عدد المساهمات
13 عدد المساهمات
8 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2017

منتدى الفتن