منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

هناك خطر عظيم يهدد بيوتنا ومجتمعنا الإسلامي فهو حال مخيف والسبب هو نحن إليك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
ليان
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 20540


المشاركة رقم 1 موضوع: هناك خطر عظيم يهدد بيوتنا ومجتمعنا الإسلامي فهو حال مخيف والسبب هو نحن إليك الثلاثاء 15 ديسمبر 2015, 12:51 pm

هناك خطر عظيم يهدد بيوتنا ومجتمعنا الإسلامي فهو حال مخيف والسبب هو نحن إليكم إياه


إخوتي وأخواتي في الله هناك خطر عظيم يهدد بيوتنا ومجتمعنا الآسلامي فهوحال مخيف من اكتوى به هي البيوت التي ملئت بالبنات الاتي لم يحالفهن الحظ.. وبسببه هناك سيئات أطلت على المجتمعات ،وأباء زادهم الهم أعياءً كم من عفيفة هدّها الوقت صبرا ، وردّها الحياء قهرا وطفق العمر سيرا كم من فتاة في خدرها ملت ولربها سئلت ولزوج المستقبل أملت أعداد تزداد ، وآمال إلى اليأس تنقاد وشباب عمر يضيع في غياهب الإنتظارتلعثمت ألسنتهن ، وتبعثرت أوراقهن ، وانعدم مؤنسهن تشكو حالها صبح مساء وليل وضياء ، تأمل نفسها بيوم مشرق وصبح مغدق وزوج يصدق .. هي أخت لي ولك ولنا عفافها أسكتها ، وخجلها أوقفها، ودينها إلى الصبر سيرها .. حال ينبأك بالخطر الآتي من تراكم العواطف الجياشة فإن المتأمل في واقع المجتمعات الإسلامية ليتفطر قلبه حزنا وألماً على فتيات المسلمين .. أليست البنات ذو مشاعر ، وقلوب وخواطر ، وآمال وأحاسيس مرهفة ترى الساعات تنسحب من تحت أقدامها وهي التي كانت تلاعب عروسة صغيرة في صغرها شوقاً إلى مولودها .. كلما دعيت إلى زفاف بكت ، وعرس أشهقت وفرح أرتعبت .. متى يأتيني دوري ، ويكسيني حلتي ويفرح بي أحبتي ، متى يصارحني زوجي ويحنو علي ويسمع همسي ؟؟ كلمات تبكي الليالي السوداء دما ً ، لقد بلغ عدد الذين تأخروا وتأخرن عن الزواج في بلاد المسلمين أعداد تكاد المسامع تصعق من هولها .. ودعونا نتساءل ما سبب عنوسة البنات هل هو الشاب ونسبه كبيره منهم يهاجر الى دول اجنبيه ويتزوجون من فتيات اجنبيات ؟ ام السبب هو البنت نفسها التي تحاول رفض اي شاب يتقدم لها ربما تحصل على شاب افضل ميسور الحال بغض النظر احيانا علي خلقه وتربيته اللهم المال يعتبر دل اهتمامها وفي المقام الاول عندها؟ ام السبب اهل البنت ووالدها الذي يشترط على الشاب ان يكون لديه سياره وشقه فاخره ورصيد في البنك و وظيفة محترمة ودخل كبير و...و..و .. ام الأوضاع الإقتصاديه السيئه وغلاء المعيشه التي نعيشها تجبر الشاب على العزوف عن الزواج ،


ولعلنا لو تأملنا هذا الحال الذي ألت اليه بيوت المسلمين من عزوف الشباب والفتايات عن الزوج هي ثقافة الأباء والأمهات اللذين لهم أمال في فارس أحلام بناتهن والعيش الرغيد الذي يتمنوه لبناتهن بعد الزواج ولو تطرقنا الي رأي الدين الاسلامي في هذه المسألة وكيفية حل ظاهرة العنوسة لوجدنا ظاهرة تأخر زواج الفتيات تعود إلى أسباب منها :
1- غلاء المهور، وعدم قدرة الشباب على تحمل تكاليف الزواج.
2- وضع الشروط التعجيزية من جهة أهل الفتاة أو الشاب.
3- قلة عدد الرجال الراغبين للزواج. لتوفر الفتن.
4- غلاء المعيشة وصعوبة توفير سكن.
5- الرغبة في الدراسة سواء من طرف الشاب أو الفتاة.
6- البحث عن عمل بعد التخرج . وتأمين مستقبلهم والسنوات تمضي سريعا . 
7- الرفاهية الزائدة للأبناء التي تؤدي الى الإنحراف وعدم التفكير في الزواج وتحملالمسئولية . 
8- الفتيات اكثر الراغبات في تكملة تعليمهن ورفض الاقتران بالشاب الا عندما تحصل علي الماجستير او الدكتوراة او تعترض علي هذا الشاب كونه غير وسيم او قصير القامة او بخيل او خجول او لم ترتاح لكلامه واسلوبه .. 
اشكال رفض متعددة باختلاف البنات ونشأتهن .. 


إنَّ العنوسة أصبحت مشكلة اجتماعية تواجهها المرأة بالعنف من قبل المجتمع رغم أنها ظاهرة منتشرة في العالم كله وخاصة العالم الإسلامي ، وربَّما عندما نذكرها يتبادر إلى ذهن البعض أنَّها للنساء فقط ! ، لكنَّها في الحقيقة للنساء والرجال معاً .. وللعنوسة تأثير سلبي على الفتاة أكثر من الشاب ، فأمَّا أنْ تبحث عن الحرام ، وهذا شيء مرفوض من المرأة المسلمة لأنَّه يتعارض مع ديننا وعاداتنا وتقاليدنا ، وأما الرضا بقضاء الله تعالى .. والعنوسة غير مرغوبة في المجتمع لأنَّ مَن لم يتزوج يصبح عالة على المجتمع ، ممَّا يسبِّب أزمة عند المرأة خاصة ، وهناك شيءٌ ينبغي تغيره وهو نظرة المجتمع إلى الأب الذي يبحث عن الزواج لابنته ، فاختيار الزوج للبنت لا يُعَدُّ عيباً ولا حراماً لأنَّ كثيراً من سلفنا الصالح كانوا يخطبون لبناتهم .. وكثير مِن البنات يصلنَ إلى سنِّ العنوسة ويحسبنها نهاية العمر فيمتلئنَ بالإحباط ، وهذا غير صحيح ، لأنَّ هناك من العوانس اللواتي عملنَ بجد وأصبحَتْ أسماؤهُنَّ لامعاتٍ في حياتنا بما حقَّقنَ لأنفسهن من البناء والاستقرار النفسي ، كفانا الاستسلام للعُرف ، يجب أنْ يتغلب عليه الحقُّ .. 
يا أيها ألآباء اتقوا الله في بناتكم ولا تكونوا أنتم سبب الانحراف ، ويا أيَّها البنات كنَّ صابراتٍ داعيات إلى الله في اختيار الزوج الصالح الذي يكون عوناً لكنَّ في هذه الحياة الصعبة وارضوا بما قسم الله لكن ان كان شابا صالحا دمث الاخلاق عفيف النفس له وظيفة محترمة فلا تكلفوا الشاب مالا طاقة له به واعلموا ان الله تعالي لوشاء لأغني الناس أجمعين .. وفي الأجزاء التالية باذن الله اتناول اسباب هذه الظاهرة من كافة جوانبها وكيفية القضاء عليها وموقف الفتاة منها واضرارها ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هناك خطر عظيم يهدد بيوتنا ومجتمعنا الإسلامي فهو حال مخيف والسبب هو نحن إليك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1
مواضيع مماثلة
-
» احمرار العين وعلاجه
» (( النزيف ــ من الأنف والأذن والفم ))
» - التواء رسغ اليد :
» صداع الرأس انواعه علاجه أسبابه نصائح
» وفاة داودي عبد الحي با تبلكوزة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: بيت حواء ( للنساء فقط ويمنع مشاركة الرجال ) :: بيت حواء-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
269 عدد المساهمات
252 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن