منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

ملف متكامل عن تضخم البروستاتا الحميد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
ليان
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 20597


المشاركة رقم 1 موضوع: ملف متكامل عن تضخم البروستاتا الحميد الأحد 13 ديسمبر 2015, 7:18 am

ملف متكامل عن تضخم البروستاتا الحميد




 مشكلة تحدث لرجل من كل ثلاثة رجال إنه تضحم البروستاتا فتعرف على الاعراض وكيفية العلاح بكافة الطرق وتأثير جراحة البروستاتا على حياة الرجال بعد ذلك التقييم 27 حديثنا اليوم عن مشكلة تحدث لرجل من كل ثلاثة رجال بعد سن الخمسين ألا و هو تضخم البروستاتا الحميد ، حيث سنقوم في جولة مبسطة بشرح خلفيات هذه المشكلة الصحية وأسبابها وكيف نعزز من فرص الوقاية منها ، كما سنلقي نظرة على كيفية تخفيف أعراض تضخم البروستاتا ، ونعرف هل فعلاً هناك أعشاب يمكنها أن تساعد في الشفاء أم لا ؟     - ما هو تضخم البروستاتا الحميد ؟ تضخم البروستاتا الحميد هو وصف لحالة طبية تحدث في أنسجة البروستاتا مع التقدم في السن ؛ حيث تبدأ الخلايا المكونة لأنسجة البروستاتا في الانقسام مما يؤدي لزيادة حجم البروستاتا .   و البروستاتا في الأصل هي عضو صغير في حجم حبة الجوز الصغيرة ، يقع أسفل المثانة لدى الذكور فقط ، و يوجد قناة اتصال بينها و بين مجرى البول .     هذه الزيادة في حجم البروستاتا تؤدي لظهور الأعراض من خلال محورين مترتبين على تضخم أنسجتها :   1 – انسداد عنق المثانة بفعل تضخم البروستاتا الموجودة بالقرب منها . 2 – زيادة نشاط الخلايا العضلية اللا إرادية في البروستاتا مع التضخم .   - ما هي أسباب تضخم البروستاتا الحميد ؟ يعتبر تضخم البروستاتا الحميد جزء من عملية الشيخوخة الطبيعية ؛ حيث تصل نسبته في الرجال فوق الستين أكثر من 30% ، و تصل إلى 90% في الرجال فوق 85 عام.   و رغم أن السبب التفصيلي وراء تضخم البروستاتا الحميد غير واضح بشكل كامل بعد ، إلا أن هناك بعض النقاط الأساسية في آليات حدوث التضخم و التي توضح جزء كبير من سبب حدوث التضخم .   و أهم هذه الآليات المساهمة في مشكلة تضخم البروستاتا الحميد هي : 1 – حدوث خلل في برمجة الحمض النووي لخلايا أنسجة البروستاتا مما يؤدي لعدم موت الخلايا في نهاية دورة حياتها الطبيعية و تستمر في التراكم مع الخلايا الجديدة .   2 – وجود أنزيم خاص في أنسجة البروستاتا يؤدي لتحويل التستوستيرون إلى مركب هرموني أخر يرتبط بمستقبلات خلوية موجودة في البروستاتا تؤدي لزيادة التضخم و تفاقم الأعراض .   و أهمية فهم هذه الآليات تأتي في العلاج حيث كما سنرى بعض العلاجات تعمل على الآلية الأولى من خلال تدمير الخلايا المتضخمة ، و بعد العلاجات تعمل على الآلية الثانية من خلال العلاج الهرموني ، و هو ما سنعرفه لاحقاً في الفقرات القادمة .   - تضخم البروستاتا الحميد لكبار السن : تشير الإحصائيات إلى أن النسبة الكاسحة من حالات تضخم البروستاتا الحميد تحدث ضمن كبار السن ؛ لذا تعتبر جزء من عملية الشيخوخة الطبيعية ، و تتراوح نسب حدوثها بين 30% في عمر الستين ، و 90% في عمر الخامسة و الثمانين .   و من النادر أن يسبب تضخم البروستاتا الحميد أي أعراض قبل سن الأربعين .   - التهاب البول الحاد وتضخم البروستاتا الحميد : تمثل التهابات القناة البولية احد صور مضاعفات تضخم البروستاتا الحميد الناتج عن احتباس البول ، و ذلك بسبب وصول تضخم البروستاتا حول عنق المثانة لدرجة حرجة تمنع مرور البول من المثانة للقناة البولية بشكل طبيعي .   و هذا يترتب عليه حدوث العديد من المضاعفات تشمل : 1 – التهابات مجرى البول . 2 – الاحتباس البولي الحاد . 3 – حصوات المثانة . 4 – مضاعفات متقدمة في الكلى و المثانة ناتجة عن تراكم البول بكميات كبيرة في الجهاز البولي الداخلي .   - أعراض تضخم البروستاتا الحميد : 1 – ضعف خروج البول . 2 – توقف البول و عودته عدة مرات أثناء التبول . 3 – الشعور بصعوبة في بدأ التبول عن المعتاد . 4 – الشعور المفاجئ و الملح برغبة في التبول . 5 – زيادة معدل التبول الليلي . 6 – الشعور بعدم تفريغ المثانة بالكامل أثناء التبول . 7 – نزول نقط من البول بشكل متكرر .   - تشخيص تضخم البروستاتا الحميد :   يعتمد تشخيص تضخم البروستاتا الحميد على عدة محاور تشمل : أولاً : الأعراض : - تتضمن بعض أو كل الأعراض المذكورة بالأعلى و الخاصة بخلل في انتظام عمل الجهاز البولي بشكل طبيعي .   ثانياً : الفحص العيادي المباشر : - فحص خارجي للبطن في منطقة العانة و ما حولها لاكتشاف أي تضخم غير طبيعي في حجم المثانة ناتج عن انسداد بها . - فحص عام للوظائف الحركية و العصبية للتأكد من أن المشكلة ليس لها علاقة بخلل في الوظيفة الطبيعي للمثانة أو البروستاتا . - الفحص الشرجي للبروستاتا لتحديد حجمها و طبيعة التضخم بها .   ثالثاً : الفحوصات المعملية : - تحليل بول : من أجل اكتشاف أي التهابات في البول من خلال وجود صديد ، أو أملاح ، أو دم .   - دلالات أورام البروستاتا : رغم أن تضخم البروستاتا الحميد لا يعني وجود سرطان ، إلا أن التوصيات الطبية تشير إلى أهمية إجراء اختبار الأجسام المضادة الخاصة بالبروستاتا ، و التي تعتبر من تحاليل دلالات الأورام الخاصة بالبروستاتا ، و ذلك من أجل الإطمئنان في المقام الأول ، و الإكتشاف المبكر لأي مشاكل سرطانية لا قدر الله في المقام الثاني .   - تحاليل وظائف الكلى : تهدف للتأكد من عدم وجود مضاعفات لدى المريض في عمل الكلى بشكل طبيعي .   - السونار و تقنيات التصوير الطبي المختلفة : تهدف لتحديد حجم البروستاتا و المثانة بشكل دقيق .   - عينة أنسجة : تخضع لفحص معملي بالميكروسكوب للتأكد من عدم وجود خلايا سرطانية .   - طرق و أساليب علاج تضخم البروستاتا الحميد : يتم التعامل مع تضخم البروستاتا الحميد من خلال عدة خطوط علاجية بالترتيب التالي :   1 – المتابعة الطبية المنتظمة مع بعض تعديلات نمط الحياة لتخفيف الأعراض . 2 – العلاجات الدوائية التي تساعد على تخفيف الأعراض . 3 – الجراحات الصغرى . 4 – الجراحات المتقدمة .   و سوف نتحدث عن كل خط علاجي بالتفصيل في السطور القادمة .   - تخفيف أعراض تضخم البروستاتا الحميد : الخطوة الأولى للتعامل مع الحالات البسيطة من تضخم البروستاتا الحميد تكون من خلال : - مراجعة الطبيب من أجل تأكيد التشخيص و استبعاد أي احتمالات أخرى . - عمل التحاليل اللازمة للتأكد من عدم وجود أي مضاعفات . - تعديلات نمط الحياة التي تشمل : - تقليل شرب المياه الغازية و المشروبات المحتوية على كافيين .   - عدم شرب المياه قبل النوم بساعة من اجل تجنب الاستيقاظ المتكرر للتبول ليلاً .   - إذا كان المريض يتناول أدوية مدرة للبول ، يجب عليه أن يراجع طبيبه من أجل تعديل مواعيد الدواء حتى لا تؤدي لزيادة الأعراض البولية الخاصة بتضخم البروستاتا ، والتعديل الأساسي يتمثل في جعل جرعة الدواء في موعد بعيد عن موعد النوم مساءاً ، و أحيانا قد يقوم الطبيب المعالج بتغيير الدواء المدر للبول لنوع أخف في التأثير .    - تجنب الإسراف في أدوية مضادات الاحتقان لما لها من تأثير سلبي على تفاقم أعراض البروستاتا .   - تجنب الإسراف في أدوية مضادات الهستامين لما لها من تأثير سلبي على تفاقم أعراض البروستاتا .   - عدم حبس البول لفترات طويلة ، و الاستجابة بشكل سريع لشعور الرغبة في التبول .   -  محاولة عمل روتين لأوقات التبول اليومية من خلال الاعتياد على الذهاب للحمام كل بضعة ساعات قد يساعد على تخفيف الأعراض .   -  الانتظام على ممارسة الرياضة يساعد في تخفيف أعراض تضخم البروستاتا الحميد .   -  التعود على منح البول فترة كافية للتأكد من نزوله بالكامل ، و يمكن استخدام تقنية التبول المزدوج في هذا الصدد حيث يقوم المريض بالتبول على مرتين من اجل التأكد من تفريغ البول بأكمله .   - عدم الاستعجال في أثناء التبول يساعد على تقليل مشكلة نزول قطرات البول بعد الانتهاء من التبول .   -  التدفئة الجيدة و تجنب التعرض للبرد يساعد على تخفيف أعراض تضخم البروستاتا أيضا .   -  عدم شرب كمية كبيرة من السوائل على دفعة واحدة ، و تقسيم السوائل على مدار اليوم ، مع تقليل كمياتها في المساء قبل النوم  .   - علاج تضخم البروستاتا بالأدوية :  1 – أدوية غالقات مستقبلات ألفا Alpha blockers : تعتمد أدوية غالقات ألفا على تعطيل أنواع خاصة من المستقبلات العصبية الموجودة في الخلايا العضلية المكونة للبروستاتا و جدار المثانة ، و غلق هذه المستقبلات يقلل معدل تحفيز العضلات ؛ مما يترتب عليه حدوث استرخاء في الأنسجة العضلية للبروستاتا و المثانة ، و هذا يساعد على تخفيف حدة الأعراض .   و في نفس الوقت فإن غالقات ألفا لا تعمل على تغيير حجم البروستاتا ككل ، بل تكتفي فقط بتقليل معدلات ما يمكن وصفه بتشنج العضلات المحيطة بالمثانة أن جاز التعبير .   يعتبر هذا النوع من الأدوية هو الأفضل في علاج حالات تضخم البروستاتا البسيطة و المتوسطة حيث يبدأ التأثير العلاجي في الظهور في غضون يومين من بدأ العلاج .   من أمثلة هذا النوع من الأدوية : كاردورا .   ** لكن : ينبغي الحذر في استخدام هذا النوع من الأدوية حيث أنها مخصصة في الأصل لعلاج ارتفاع ضغط الدم ؛ لذا تؤدي في بعض الأحيان لأعراض جانبية مثل الدوخة و الصداع والغثيان . كذلك قد يؤدي استرخاء العضلات حول المثانة إلى حدوث القذف الارتجاعي الخلفي للسائل المنوي .     2 – أدوية المثبطات الهرمونية 5-Alpha reductase inhibitors : تعمل هذه الأدوية على الآلية المفترضة لتضخم البروستاتا و التي تعتمد على تحويل التستوستيرون بواسطة إنزيم إلى مركب هرموني أكثر نشاطاً يؤدي لتضخم البروستاتا .   هذه الأدوية تعاكس هذا التأثير من خلال تقليل الإنزيم اللازم لتحول الهرمونات . و تنجح بالفعل في تقليل حجم البروستاتا المتضخمة ، و قد تغني في بعض الحالات عن اللجوء للجراحة . لكن هذا لا يحدث إلا بعد فترة علاج تتراوح بين 3 – 6 شهور ، و تحسن الأعراض يبدأ بعد الشهر الثالث من الانتظام على العلاج .   من أمثلة هذا النوع من الأدوية : فيناستريد .   * لكن : ينبغي الحذر من استخدام هذا الدواء دون مراجعة طبيب ؛ حيث أنه يغير من مستويات الهرمونات في الجسم بهدف علاجي ، لكن تناول جرعة خاطئة قد يسبب مشاكل في القدرة الجنسية و جودة إنتاج الحيوانات المنوية ، و هي آثار جانبية تختفي بعد إيقاف الدواء .   3 – أدوية السياليس Cialis : هذا النوع المعروف من الأدوية التي تساعد على تحسين القدرة الجنسية و تعالج الضعف الجنسي وجد أن لها دور في تحسين بعض حالات تضخ البروستاتا الحميد ، لكن الأمر مازال موضع دراسة لفهم آلياته بشكل كامل .   * لكن : ينبغي الانتباه إلى أن السيالس و ما يماثلها من أدوية منشطة جنسياً لا يجب تناولها مع أدوية غالقات ألفا ، و كذلك يجب ألا يتم تناولها مع أدوية النترات الخاصة بتوسيع شرايين القلب .   - علاج تضخم البروستاتا بالجراحة : يتم اللجوء للعلاجات الجراحية المفتوحة في الحالات التي لا تستجيب للعلاج الدوائي ؛ مما يجعل الجراحة ضرورية لتخفيف الأعراض و تجنب المضاعفات . و تشمل هذا الجراحات :   1 – جراحة إزالة أنسجة البروستاتا الضاغطة على مجرى البول TURP (transurethral resection of the prostate) :   - فكرة الجراحة : إدخال أداة جراحية قاطعة صغيرة من خلال فتحة مجرى البول ، و تصل حتى موضع ضغط البروستاتا على مجرى البول ، ثم تبدأ في إزالة أنسجة البروستاتا المتضخمة من خلال القطع و الكي .   - تعتبر هذه الجراحة من أكثر أنواع جراحات البروستاتا شيوعاً .   - المضاعفات المحتملة تشمل : * الالتهابات الناتجة عن تلوث الجرح ، و يتم الوقاية منها بكورس مضادات حيوية قوية قبل و ابعد الجراحة . * النزيف أثناء العملية . * القذف الارتجاعي للسائل المنوي : و هو أمر غير مؤلم و لا يمثل قلق من الناحية الطبية إلا من ناحية الخصوبة و القدرة على الإنجاب .   * مشاكل الانتصاب : قد تتأثر القدرة الطبيعية على الانتصاب لبعض الوقت بعد العملية ، لكن الأمر يتحسن تدريجياً في غضون شهور قليلة .   * سلس البول .   اقرأ : هل تؤثر العادية السرية على الانتصاب ؟   2 – جراحة شق البروستاتا عبر مجرى البول Transurethral incision of the prostate - TUIP  :   - فكرة الجراحة :  بدلاً من إزالة أنسجة البروستاتا المتضخمة ، يقوم الجراح بعمل شق جراحي صغير في أنسجة البروستاتا في منطقة انسداد مجرى البول ، مما يساعد على مرور البول بسهولة أكبر و تخفيف الأعراض .   - يتم اللجوء لهذه الجراحة في حالات التضخم المتوسط ، أو الحالات التي لا يسمح وضعها الصحي العام بإجراء الأنواع الأخرى من الجراحات . - يمكن للمريض الذهاب للمنزل في نفس اليوم مع وضع قسطرة بولية لبضعة أيام . - تحسن الأعراض يكون أبطء نسبياً من الجراحة السابقة .   - الآثار الجانبية تشمل : * القذف الارتجاعي للسائل المنوي : يحدث بمعدل أقل من حالات جراحة إزالة أنسجة البروستاتا .   * مشاكل الإنتصاب : قد تتأثر القدرة الطبيعية على الانتصاب لبعض الوقت ، لكن الأمر يتحسن تدريجياً على غضون شهور قليلة .   3 – جراحة استئصال البروستاتا : - فكرة الجراحة : عمل فتح جراحة في البطن و استئصال الجزء الداخلي من أنسجة البروستاتا .   - يتم اللجوء لهذه الجراحة في الحالات المتقدمة من تضخم البروستاتا ، و التي لا يمكن الاعتماد فيها على باقي أنواع الجراحات . كما يتم اللجوء لها في حالة وجود مضاعفات متقدمة على المثانة و مجرى البول .    - التعافي من هذه الجراحة يتطلب عدة أسابيع .   - المضاعفات الجراحية تشمل : * النزيف و فقد كميات كبيرة من الدم . * التلوث و حدوث التهابات . * سلس البول . * القذف الارتجاعي للسائل المنوي . * مشاكل الانتصاب .   - علاج تضخم البروستاتا بالجراحات الصغرى : المقصود بالجراحات الصغرى ، هي الجراحات التي يتم فيها اللجوء لأصغر تدخل جراحي ممكن Minimally invasive ، و يستخدم فيها العديد من التقنيات الحديثة بهدف تقليل احتمالات المضاعفات و زيادة سرعة شفاء المريض ، و من أهمها :   1 – علاج تضخم البروستاتا الحميد بالليزر : - الفكرة : تدمير و إزالة الأنسجة المتضخمة في البروستاتا بواسطة شعاع ليزر ذو طاقة عالية .   - يتم اللجوء لهذا النوع من العلاج في بعض مرضى تضخم البروستاتا التي لا تسمح حالتهم الصحية العامة بالخضوع للجراحات الأخرى .   - يعتمد علاج تضخم البروستاتا بالليزر على آليتين أساسيتين : * الكي : حيث يقوم شعاع الليزر بحرق أنسجة البروستاتا المتضخمة . * التفريغ : حيث تعمل الأدوات الليزرية على تفريغ أنسجة البروستاتا المتضخمة بطريقة مشابهة لاستئصال البروستاتا .   - المضاعفات : * احتمالات حدوث القذف المرتجع للسائل المنوي أقل . * احتمالات حدوث مشاكل الانتصاب اقل . * الكي يؤدي لحدوث تهيج في القناة البولية مما قد يفاقم الأعراض . * الكي قد يحتاج لتكرار العملية بعد وقت ما . * يعاني المريض من ألم مع التبول بضعة أسابيع بعد العملية .   2 – علاج تضخم البروستاتا بالمعالجة الحرارية بالميكروويف Transurethral microwave thermotherapy :   - الفكرة : الاعتماد على قطب جراحة داخل مجرى البول يقوم بتوليد حرارة عالية من موجات الميكروويف ، هذه الحرارة الموجهة لأنسجة البروستاتا المتضخمة تقوم بتدميرها ؛ مما يترتب عليه تقلص حجم البروستاتا .   - يتم اللجوء لهذا العلاج في بعض الحالات المتوسطة و في ظروف خاصة . - هناك احتمالات مرتفعة بالحاجة لإعادة إجراء العملية مرة أخرى بعد فترة من الزمن . - ميزة هذه العملية هي إمكانية إجراؤها بتخدير موضعي في عيادات الأطباء .   - مضاعفات العملية تتضمن : * ألم مصاحب للتبول لعدة أسابيع بعد العملية . * نقص كمية السائل المنوي في القذف . * احتمالية عدم تحسن الأعراض . * الشعور برغبة ملحة في التبول لبضعة أيام بعد العملية .   3 – كي أنسجة البروستاتا المتضخمة Transurethral needle ablation (TUNA) :   - الفكرة : إدخال إبرة جراحة مخصصة عبر مجرى البول تصل لمكان تضخم البروستاتا ، ثم تبدأ في إنتاج موجات عالية الطاقة تؤدي لكي أنسجة البروستاتا المتضخمة .   - هذه العملية تتسم بإمكانية إجراؤها في عيادة الطبيب . - تعتبر هذه العملية حل مناسب لبعض المرضى الذين يعانون من مشاكل صحية عامة خاصة تلك المرتبطة بسرعة النزف . - مضاعفات العملية تتضمن :   * خلل الانتصاب في هذه العملية منخفض للغاية . * قد تعاود الأعراض الظهور في بعض المرضى . * ألم مصاحب للتبول بضعة أسابيع بعد العملية . * شعور ملح بالرغبة في التبول .   4 – دعامات البروستاتا : - الفكرة : إدخال دعامة معدنية صغيرة في مجرى البول في موضع ضغط أنسجة البروستاتا المتضخمة ، بحيث تضمن هذه الدعامة عدم انسداد مجرى البول . - يتم اللجوء لهذا الحل الثانوي في الأشخاص الذين يرفضون الانتظام على الدواء ، و كذلك الذين يرفضون الخضوع لجراحة علاجية . و يعتبر هذا الحل من اقل الحلول قبولاً لدى الأطباء لانخفاض فاعليته العلاجية طويلة المدى .   - مضاعفات دعامات البروستاتا : * صعوبة إزالة الدعامة . * الدعامة قد تتحرك من مكانها و تسبب تفاقم الأعراض . * الألم المصاحب للتبول . * تحتاج تغيير كل 6 أسابيع ، كما أن أسعار الدعامات مرتفعة .   - علاج تضخم البروستاتا الحميد عن طريق الأشعة التداخلية : الأشعة التداخلية تهدف لعلاج تضخم البروستاتا الحميد ، و العديد من المشاكل الصحية الأخرى و التي في العادة يتم اللجوء للجراحة للتعامل معها ، و ذلك من خلال تقنيات حديثة تعتمد على التصوير الطبي من اجل الوصول لنفس التأثير العلاجي بأقل تدخل طبي ممكن .   و من أمثلة ذلك في مجال تضخم البروستاتا الحميد عملية غلق شريان البروستاتا .   1 – عملية غلق شريان البروستاتا Prostate artery embolization : - الفكرة : يتم حقن صبغة في الأوعية الدموية حول منطقة البروستاتا حتى يمكن تصويرها بتقنيات التصوير الطبي ، ثم يتم إدخال قسطرة تصل إلى الشريان الذي يغذي أنسجة البروستاتا . و بمجرد غلق هذا الشريان الرئيسي تبدأ أنسجة البروستاتا المتضخمة في الضمور و التقلص في الحجم . - تتميز هذه العملية بعدم الحاجة للمكوث في المستشفى لوقت طويل . - احتمالات المضاعفات الخاصة بخلل الانتصاب و مشاكل القذف الارتجاعي منخفضة بنسبة كبيرة . - علاج تضخم البروستاتا الحميد بالأعشاب : لفترة طويلة من الزمن تم التعامل مع العديد من أنواع الأعشاب على أنها ذات فاعلية علاجية في تحسين أعراض تضخم البروستاتا الحميد ، لكن الدراسات الطبية التي أجريت وجدت أن هذا التأثير العلاجي غير حقيقي ، بجانب أن بعض الأعشاب تؤثر من ناحية أخرى على وظائف الجسم مما يجعل لها مخاطر جانبية غير محسوبة .   و من أهم الأعشاب التي تخضع لدراسات حتى الآن و أن كانت مازالت تفتقد براهين علمية على فاعليتها :    1 – خلاصة البلميط المنشاري Saw palmetto extract :   - يعتقد أن لهذا العشب تأثير مشابه للأدوية الهرمونية التي تعمل على إيقاف تحويل التستوستيرون إلى المركب الهرموني الذي يؤدي لتضخم البروستاتا . - الدراسات الخاصة بفاعلية هذا النبات متداخلة ، ولا يوجد تقارير مؤكدة عن فاعليته العلاجية . - من ناحية أخرى ، فإن كونه يعمل على نفس الآلية العلاجية لبعض الأدوية المصرح بها يجعل استخدام هذه الأدوية بجرعاتها المحددة بدقة أكثر أماناً ، و اقل في الآثار الجانبية .   2 – مستخلص البيتا- سيتوستيرول Beta-sitosterol extracts : - يعتقد أن لهذا المستخلص النباتي قدرة على تخفيف تضخم أنسجة البروستاتا ، و لكن لا يوجد براهين علمية كافية على فاعليته .   3 – مستخلص البيجيوم Pygeum .   4 – مستخلص عشبة الجاودار (الشيلم) Rye grass extract .   5 – مستخلص نبات القراص Stinging nettle extract .   6 – زيت بذور اليقطين pumpkin seed oil .   - تضخم البروستاتا الحميد ومشاكل الضعف الجنسي : يعتمد التأثير المتبادل بين تضخم البروستاتا الحميد و بين الضعف الجنسي على المحاور التالية ؛   1 – الشعور المستمر بالألم في منطقة المثانة و البروستاتا يؤثر على الاستمتاع بالعلاقة الجنسية . 2 – بعض أدوية علاج تضخم البروستاتا الهرمونية تؤثر سلباً على الرغبة الجنسية . 3 – بعض عمليات علاج تضخم البروستاتا الحميد يكون لها انعكاس سلبي على القدرة الجنسية لبضعة أسابيع بعد العملية . 4 – وجدت بعض الدراسات أن المنشطات الجنسية مثل السيالس تساعد على تحسين أعراض تضخم البروستاتا الحميد .   - كيف تحمي نفسك من تضخم البروستاتا الحميد ؟   رغم أن تضخم البروستاتا الحميد هو جزء من عملية الشيخوخة الطبيعية إلا أن هناك بعض الأشياء التي تساعد في تخفيف حدة المشكلة ، و من أهمها ؛   1 – الانتظام على ممارسة الرياضة . 2 – شرب كميات كافية من السوائل على مدار اليوم دون إسراف . 3 – التعود على دخول الحمام للتبول كل 3 ساعات . 4 – عدم الإسراف في تناول المشروبات المحتوية على كافيين مثل القهوة . 5 – الحفاظ على وزن صحي و تجنب السمنة . 6 – التدفئة الجيدة و تجنب التعرض المستمر للبرودة بدون داعي . 7 – ممارسة تمارين تقوية عضلات الحوض يمنع مشاكل نزول نقط من البول بشكل مفاجئ . 8 – التغذية الصحية التي تحتوي على خضروات و فواكه طازجة . 9 – المتابعة الدورية المنتظمة مع الطبيب تساعد على الاكتشاف المبكر و العلاج بسهولة .   هكذا نكون قد أنهينا جولتنا مع مشكلة تضخم البروستاتا الحميد ، داعين الله أن يمن علينا جميعاً بوافر الصحة و العافية و العمر المديد أن شاء الله . 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موووووني
عضو فضي


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 1644


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: ملف متكامل عن تضخم البروستاتا الحميد الأحد 13 ديسمبر 2015, 12:01 pm

جزاك الله خيرآ نسال الله السلامة والعافية للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليان
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 20597


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: ملف متكامل عن تضخم البروستاتا الحميد الأحد 13 ديسمبر 2015, 9:42 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملف متكامل عن تضخم البروستاتا الحميد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات منوعة :: المنتدى الثقافي-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
430 عدد المساهمات
326 عدد المساهمات
137 عدد المساهمات
87 عدد المساهمات
34 عدد المساهمات
16 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن