منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
أم حبيبة
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 231



المشاركة رقم 31 موضوع: رد: صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم الأربعاء 04 يناير 2012, 3:07 pm

الجنة دار السعادة كتب:
جزاك الله خيرا

في الانتظار ..

بارك الله فيك أختي الكريمة
شرفني مرورك وتعليقك
شكرا جزيلا لك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حبيبة
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 231



المشاركة رقم 32 موضوع: رد: صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم الأربعاء 04 يناير 2012, 3:09 pm

مازلنا مع

خولة بنت الازور

لنرى ما فعلت

وأما أبو عبيدة فإنه لما نظر إلى ما فاجأه من الروم‏.‏قال‏:‏ والله لقد كان الصواب مع خالد لما قال دعني في الساقة فلمأدعه وإنه قد وصل إليه بولص وقصده والأعلام والصلبان على رأسه مشتبكة والنساءيولولن والصبيان يصيحون والألف من المسلمين قد اشتغلوا بالقتال وقد قصد عدو اللهبولص أبا عبيدة واشتد بينهم الحرب ووقع القتال من أصحابه والروم وارتفعت الغبرةعليهم وهم في كر وفر على أرض سحورًا‏.‏قال وقد بلى أبو عبيدة بالقتال وصبر صبر الكرام قال سهيل بن صباحوكان تحتي جواد محجل من خيل اليمن شهدت عليه اليمامة فقومت السنان وأطلقت العنانفخرج كأنه الريح العاصف فما كان غير بعيد حتى لحقت بخالد بن الوليد والمسلمينفأقبلت إليهم صارخًا وقلت‏:‏ أيها الأمير أدرك الأموال والحريم‏.‏فقال خالد‏:‏ ما وراءك يا ابن الصباح فقلت‏:‏ أيها الأمير إلحق أباعبيدة والحريم فإن نفير دمشق قد لحق بهم وقد اقتطعوا قطعة من النسوان والولدان وقدبلى أبو عبيدة بما لا طاقة لنا به‏.‏قال فلما سمع خالد ذلك الكلام من سهل بن صباح قال‏:‏ إنما لله وإناإليه راجعون قد قلت لأبي عبيدة دعني أكون على الساقة فما طاوعني ليقضي الله أمرًاكان مفعولًا ثم أمر رافع بن عميرة على ألف من الخيل‏.‏وقال له‏:‏ كن في المقدمة وأمر عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق علىألفين‏.‏وقال له‏:‏ أدرك العدو وسار خالد في أثره ببقية الجيش‏.‏قال‏:‏ فبينما أبو عبيدة في القتال مع بولص لعنه الله إذ تلاحقت بهجيوش المسلمين وحملوا على أعداء إلنه وداروا بهم من كل مكان فعند ذلك تنكست الصلبانوأيقن الروم بالهوان وتقدم الأمير ضرار بن الأزور كأنه شعله نار وقصد نحو بولص‏.‏فلما رآه عدو الله تبلبل خاطره ووقعت الرعدة في فرائصه وقال لأبيعبيدة‏:‏ يا عربي وحق دينك إلا ما قلت لهذا الشيطان يبعد عني وكان بولص قد سمع بهورآه من سور دمشق وما صنع بعسكر كلوس عزازير وسمع بفعاله في بيت لفيا فلما رآهمقبلًا إليه عرفه‏.‏فقال لأبي عبيدة‏:‏ قل لهذا الشيطان لا يقربني فسمعه ضرار رضي اللهعنه فقال له‏:‏ أنا شيطان إن قصرت عن طلبك ثم إنه فاجأه وطعنه فلما رأى بولص أناللعنة واصلة إليه رمى نفسه عن جواده وطلب الهرب نحو أصحابه فسار ضرار في طلبه‏.‏وقال له‏:‏ أين تروح من الشيطان وهو في طلبك ولحقه وهم أن يعلوهبسيفه‏.‏فقال بولص‏:‏ يا بدوي إبق علي ففي بقائي بقاء أولادكم وأموالكم‏.‏قال فلما سمع ضرار قوله أمسك عن قتله وأخذه أسير هذا والمسلمون قدقتلوا من الروم مقتلة عظيمة‏.‏قال‏:‏ حدثني أسلم بن مالك اليربوعي عن أبي رفاعة بن قيس‏.‏قال‏:‏ كنت يوم وقعة سحورًا مع المسلمين وكنت في خيل عبد الرحمن بنأبي بكر الصديق رضي الله عنه‏.‏قال فسرنا بالروم من كل جانب وبدلنا أسيافنا في القوم وكانوا ستةكتائب في كل كتيبة ألف فارس قال رفاعة بن قيس‏:‏ فوالله لقد حملنا يوم فتح دمشقوأنه ما رجع منهم فوق المائة ووجه خبر لضرار أن خولة مع النسوان المأسورات فعظم ذلكعليه وأقبل على خالد وأعلمه بذلك فقال له خالد‏:‏ لا تجزع لقد أسرنا منهم خلقًاكثيرًا وقد أسرت أنت بولص صاحبهم وسوف نخلص من أسر من حريمنا ولا بد لنا من دمشق فيطلبهم ثم أمر خالد أن يسيروا بالناس على مهل حتى ننظر ما يكون من أمر حريمنا‏.‏ثم إنه سار في ألف فارس جريدة وبعث العسكر كله إلى أبي عبيدة مخافةأن يلحقهم وردان بجيوشه فسار القوم وتوجه خالد بمن معه في طلب المأسورات وقد قال‏:‏حدثني سعيد بن عمر عن سنان بن عامر اليربوعي قال‏:‏ سمعت حبيب بن مصعب يقول‏:‏ لمااقتطعوا من ذكرنا من نساء العرب سار بهم بطرس أخو بولص إلى أن نزل بهم إلى النهرالذي ذكرناه ثم قال بطرس‏:‏ أنا لا أبرح من ههنا حتى أنظر ما يكون من أمر أخي ثمإنه عرض عليه النساء المأسورات فلم يعجبه منهن إلا خولة بنت الأزور أخت ضرار‏.‏قال بطرس‏:‏ هذه لي وأنا لها لا يعارضني فيها أحد فقال له أصحابه‏:‏هي لك وأنت لها‏.‏قال وكل من سبق إلى واحدة يقول هي لي حتى قسموا الغنيمة على ذلكووقفوا ينتظرون ما يكون من أمر بولص وأصحابه وكان في النساء عجائز من حمير وتبع مننسل العمالقة والتتابعة وكن قد اعتدن ركوب الخيل فقالت لهن خولة بنت الأزور‏:‏ يابنات حمير بقية تبع أترضين بأنفسكن علوج الروم ويكون أولادكن عبيدًا لأهل الشركفأين شجاعتكن وبراعتكن التي نتحدث بها عنكن في أحياء العرب ومحاضر الحضر ولا أراكنإلا بمعزل عن ذلك وإني أرى التقل عليكن أهون من هذه المصائب وما نزل بكن من خدمةالروم الكلاب‏.‏فقالت عفرة بنت غفار الحميرية‏:‏ صدقت ووالله يا بنت الأزور نحن فيالشجاعة كما ذكرت وفي البراعة كما وصفت لنا المشاهد العظام والمواقف الجسام وواللهلقد اعتدنا ركوب الخيل وهجوم الليل غير أن السيف يحسن فعله في مثل هذا الوقت وإنمادهمنا العدو على حين غفلة وما نحن إلا كالغنم فقالت خولة‏:‏ يا بنات التبابعةوالعمالقة خذوا أعمدة الخيام وأوتاد الأطناب ونحمل بها على هؤلاء اللئام فلعل اللهينصرنا عليهم أو نستريح من معرة العرب فقالت عفرة بنت غفار والله ما دعوت إلا ما هوأحب إلينا مما ذكرت ثم تناولت كل واحدة عمودًا من أعمدة الخيام وصحن صيحة واحدةوألقت خولة على عاتقها عمود الخيمة وسعت من ورائها عفرة وأم أبان بنت عتبة وسلمةبنت زارع ولبنى بنت حازم ومزروعة بنت عملوق وسلمة بنت النعمان ومثل هؤلاء رضي اللهعنهن‏.‏فقالت لهن خولة‏:‏ لا ينفك بعضكن عن بعض وكن كالحلقة الدائرة ولاتتفرقن فتملكن فيقع بكن التشتيت وحطمن رماح القوم واكسرن سيوفهم‏.‏قال فهجمت خولة أمامهن فأول ما ضربت رجلًا من القوم على هامتهبالعمود فتجندل صريعًا والتفت الروم ينظرون ما الخبر فإذا هم بالنسوة وقد أقبلنوالعمد بأيديهن فصاح بطريق‏:‏ يا ويلكن ما هذا فقالت عفرة‏:‏ هذه فعالنا فلنضربنالقوم بهذه الأعمدة ولا بد من قطع أعماركم وانصرام آجالكم يا أهل الكفر‏.‏قال فجاء بطرس وقال‏:‏ تفرقوا عن النسوة ولا تبذلوا فيهن السيوف ولاأحد منكم يقتل واحدة منهن وخذوهن أسارى ومن وقع منكم بصاحبتي فلا ينلها بمكروهفتفرق القوم عليهن وحدقوا بهن من كل جانب وراموا الوصول إليهن فلم يجدوا إلى ذلكسبيلًا ولم تزل النساء لا يدنو إليهن أحد من الروم إلا ضربن قوائم فرسه قالالواقدي‏:‏ ولقد بلغني أن النسوة قتلن ثلاثين فارسًا من الروم فلما نظر بطرس إلىذلك غضب غضبًا شديدًا وترتجل وترجلت أصحابه نحو النساء والنساء يحرض بعضهن بعضًاويقلن متن كرامًا ولا تمتن لئامًا وأظهر بطرس رأسه وتلهفه عندما نظر إلى فعلهن ونظرإلى خولة بنت الأزور وهي تجول كالأسد وتقول‏:‏ نحن بنات قبع وحمير وضربنا في القومليس ينكر لأننا في الحرب نار تسعر اليوم تسقون العذاب الأكبر قال‏:‏ فلما سمع بطرسذلك من قولها ورأى حسنها وجمالها قال لها‏:‏ يا عربية أقصري عن فعالك فإني مكرمكبكل ما يسرك أما ترضين أن أكون أنا مولاك وأنا الذي تهابني أهل النصرانية ولي ضياعورساتيق وأموال ومواش ومنزلة عند الملك هرقل وجميع ما أنا فيه مردود إليك أما ترضينأن تكوني سيدة أهل دمشق فلا تقتلي نفسك فقالت له‏:‏ يا ملعون ويا ابن ألف ملعونوالله لئن ظفرت بك لأقطعن رأسك والله ما أرضى بك أن ترعى لي الإبل فكيف أرضاك أنتكون لي كفؤا‏.‏قال فلما سمع كلامها حرض أصحابه على القتال وقال‏:‏ أترون عارًاأكبر من هذا في بلاد الشام أن النسوة غلبنكم فاتقوا غضب الملك قال فافترق القوموحملوا حملة عظيمة وصبر النساء لهم صبر الكرام فبينما هم على ذلك إذ أقبل خالد بنالوليد رضي الله عنه ومن معه من المسلمين ونظروا إلى الغبار وبريق السيوف فقاللأصحابه‏:‏ من يأتيني بخبر القوم فقال رافع بن عميرة الطائي‏:‏ أنا آتيك به قال ثمأطلق جواده حتى أشرف على النسوة وهن يقاتلن قتال الموت‏.‏قال‏:‏ فرجع وأخبر خالدًا بما رأى فقال خالد‏:‏ لا أعجب من ذلك إنهنمن بنات العمالقة ونسل التبابعة وما بينهن وبين تبع إلا قرن واحد وتبع بن بكر بنحسان الذي ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل ظهوره وشهد له بالرسالة قبل أنيبعث وقال‏:‏شهدت بأحمد أنه رسول ** من الله بارئ كل النســموأمته سميت في الزبور ** بأمة أحمد خير الأمـــمفلو مد عمري إلى عصره ** لكنت وزيرًا له وابن عم

قال الواقدي‏:‏ قال خالد‏:‏ لا تعجب يا رافع واعلم أن هؤلاء النسوةلهن الحروب المذكورات والمواقف المشهورات وإن يكن فعلهن ما ذكرت فلقد سدن على نساءالعرب إلى آخر الأبد وأزلن عنهن العار فتهللت وجوه الناس فرحًا ووثب ضرار بن الأزورعندما سمع كلام رافع‏.‏
فقال خالد‏:‏ مهلًا يا ضرار ولا تعجل فإنه من تأنى نال ما تمنى فقالضرار‏:‏ أيها الأمير لا صبر لي عن نصرة بنت أبي وأمي فقال خالد‏:‏ قد قرب الفرج إنشاء الله تعالى ثم إن خالدًا وثب ووثب أصحابه وقال‏:‏ معاشر الناس إذا وصلتم إلىالقوم فتفرقوا عليهم وأحدقوا بهم فعسى أن يخلص حريمنا فقالوا‏:‏ حبًا وكرامة‏.‏
ثم تقدم خالد‏.‏
قال فبينما القوم في قتال شديد مع النسوة إذ أشرفت عليهم المواكبوالكتائب والأعلام والرايات فصاحت خولة‏:‏ يا بنات التبابعة قد جاءكم الفرج وربالكعبة‏.‏
ونظر بطرس إلى الكتائب المحمدية وقد أشرفت فخفق فؤاده وارتعدتفرائصه وأقبل القوم ينظر بعضهم بعضًا‏.‏
قال فصاح بطرس‏:‏ يا معاشر النسوة إن الشفقة والرحمة قد دخلت فيقلبي لأن لنا أخوات وبنات وأمهات وقد وهبتكن للصليب‏.‏
فإذا قدم رجالكن فأخبرنهم بذلك‏.‏
ثم عطف يريد الهرب إذ نظر إلى فارسين قد خرجا من قلب العسكر أحدهماقد تكمى في سلاحه والآخر عاري الجسد وقد أطلقا عنانهما كأنهما أسدان‏.‏
وكانا خالدًا وضرارًا فلما رأت خولة أخاها قالت له‏:‏ إلى أين ياابن أمي أقبل‏.‏
فصاح بها بطرس‏:‏ انطلقي إلى أخيك فقد وهبتك له‏.‏
ثم ولى يطلب الهرب‏.‏
فقالت له خولة وهي تهزأ به‏:‏ ليس هذا من شيم الكرام تظهر لناالمحبة والقرب‏.‏
ثم تظهر الساعة الجفاء والتباعد وخطت نحوه‏.‏
فقال‏:‏ قد زال عني ما كنت أجد من محبتك‏.‏
فقالت له خولة‏:‏ لا بد لي منك على كل حال‏.‏
ثم أسرعت إليه وقد قصده ضرار‏.‏
فقال له بطوس‏:‏ خذ أختك عني فهي مباركة عليك وهي هدية مني إليك‏.‏
فقال له الأمير ضرار‏:‏ قد قبلت هديتك وشكرتها وإني لا أجد لك علىذلك إلا سنان رمحي فخذ هذه مني إليك‏.‏
ثم حمل عليه ضرار وهو يقول‏:‏ ‏{‏وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها‏}‏ ‏[‏النساء‏:‏ 86‏]‏‏.‏ ثم همهم إليه بالطعنةووصلت إليه خولة فضربت قوائم فرسه فكبا به الجواد ووقع عدو الله إلى الأرض فأدركهضرار قبل سقوطه وطعنه في خاصرته فأطلع السنان من الجانب الآخر فتجندل صريعًا إلىالأرض لصاح به خالد‏:‏ لله درك يا ضرار هذه طعنة لا يخيب طاعنها‏.‏
ثم حملوا في أعراض القوم وجميع المسلمين معهم فما كانت إلا جولةجائل حتى قتل من الروم ثلاثة آلاف رجل‏.‏
قال حامد بن عامر اليربوعي‏:‏ لقد عمدت لضرار بن الأزور في ذلكاليوم ثلاثين قتيلًا وقتلت خولة خمس وعفراء بنت غفار الحميرية أربعة‏.‏
قال وانهزم بقية القوم ولم يزالوا في أدبارهم والمسلمون على أثرهمإلى أن وصلوا إلى دمشق فلم يخرج إليهم أحد بل زاد فزعهم واشتد الأمر عليهم ورجعالمسلمون وجمعوا الغنائم والخيل والسلاح والأموال ثم قال خالد‏:‏ الحقوا بأبي عبيدةلئلا يكون وردان وجيوشه قد لحقوا به فسار ضرار والقوم وقيل‏:‏ جعل ضرار رأس البطريق على سنان رمحه ولم يزل القوم سائرين إلى أن لحقوا بأبي عبيدة في مرج الصفر وقد تخففأبو عبيدة حتى أشرف المسلمون عليه فكبر وكبر خالد بن الوليد رضي الله عنه ومعهالمسلمون‏.‏
فلما اجتمع الناس سلم بعضهم على بعض ورأوا المأسورات وقد خلصن وأخبرخالد أبا عبيدة بما فعلت خولة وعفرة وغيرهن من الصحابة فاستبشر بنصر الله وعلموا أنالشام لهم‏.‏

تابعوني في القادم إن شاء الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14218



المشاركة رقم 33 موضوع: رد: صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم الأربعاء 04 يناير 2012, 3:26 pm

اللهم آمين ... اللهم آمين ... اللهم آمين

اختي الفاضلة ان اي موضوع قيم يجبر من يقرأه على احترامه واحترام صاحبه وأقل تقدير يقدم له هو التثبيت , جزاك الله خير الجزاء


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
أم حبيبة
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 231



المشاركة رقم 34 موضوع: رد: صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم الأربعاء 04 يناير 2012, 4:29 pm

أخي المستعين بالله بارك الله فيك
وأكرمك الله وأعلى شأنك وغفر ذنبك
ورفع قدرك وأعزك الله في الدنيا والآخرة

اللهم آمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حبيبة
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 231



المشاركة رقم 35 موضوع: رد: صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم الخميس 05 يناير 2012, 11:13 pm

سفَّانة بنت حاتم الطائي

كانت فصيحة متكلِّمة ذات رأي ..وقعت في أسر المسلمين الذين ساقوهاإلى المدينة فلما رأت النبي صلى الله عليه وسلم قالت :
يا محمد ، إن رأيت أن تخلّي عنا ، ولا تُشمت بنا أحياء العرب
فإني ابنة سيّد قومي ، وإنّ أبي كان يحمي الذّمار ( الحمى ) .. ويفكّ العاني ( الأسير )ويشبع الجائع .. ويقري الضيف .. ويطعم الطعام .. ويفشي السلام ولا يرد طالب حاجة قطّ أنا ابنة حاتم الطائي فأعجب بها النبي صلى الله عليه وسلم , وقال :
هذه صفة المؤمنين حقاًخلّوا عنها فإن أباها كان يحبُّ مكارم الأخلاق والله يحب مكارم الأخلاق ثُمَّ أبلغها مأمنها حتى لحقت بأخيها عدي ابن حاتم فذكرت له أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم ونصحت له أن يلحق به فرحل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وآمـــــن

ذكرها ابن إسحاق في المغازي قال :أصابت خير رسول الله صلى الله عليه و سلم ابنة حاتم في سبايا طيئ، فقدمت بها على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقامت إليه -و كانت امرأة جزلة – فقالت يا رسول الله، هلك الوالد، و غاب الوافد ! فقال : ” من وافدك ؟ ” ، قالت : عدي بن حاتم ؟، قال : ” الفار من الله و رسوله ؟ ! ”
و مضى حتى مر ثلاثا
قالت : فأشارت إلي رجل من خلفه: أن قومي فكلميه، قلت يا رسول الله، هلك الوالد و غاب الوافد، فامنن على من الله عليك ! قال : ” قد فعلت، فلا تعجلي حتى تجدي ثقة يبلغك بلادك، ثم آذنيني ”
قالت : و كساني رسول الله صلى الله عليه و سلم، و حملني، و أعطاني نفقة، فخرجت حتى قدمت على أخي، فقال : ما ترين في هذا الرجل؟ فقالت : أرى أن تلحق به “


و يروى أنها قالت : يا محمد، هلك الوالد، و غاب الوافد، فإن رأيت أن تخلي عني، فلا تشمت بي أحياء العرب، فإني بنت سيد قومي ! كان أبي يفك العاني ( الأسير)، و يحمي الذمار ( العهد) و يقري الضيف (يطعمه) و يشبع الجائع و يفرج عن المكروب و يطعم الطعام.. و يفشي السلام ، و لم يرد طالب حاجة قط، أنا بنت حاتم الطائي، فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم : ” يا جارية، هذه صفة المؤمن، لو كان أبوك إسلاميا لترحمنا عليه، خلوا عنها، فإن أباها كان يحب مكارم الأخلاق، و الله يحب مكارم الأخلاق ”
ثم أسلمت و حسن أسلامها (1)
و امتن عليها بقومها، فأطلقهم تكريما لها ! فاستأذنته في الدعاء، فأذن لها، و قال لأصحابه : ” اسمعوا و عوا ”
فقالت : ” أصاب الله ببرك مواقعه ! و لا جعل لك إلى لئيم حاجة ! و لا سلب نعمة عن كريم قوم إلا جعلك سببا في ردها .
(1) الإصابة. الإغاني – تاريخ ابن عساكر – تاريخ الطبري. ذيل الأمالي للقالي . الروض الأنف للسهيلي
سبب في إسلام أخيها :
و بعد عودتها إلى أخيها عدي، و هو بدومة الجندل، فقالت له يا أخي، إيت هذا الرجل قبل أن تعلقك حبائله، فإني قد رأيت هديا و رأيا سيغلب أهل الغلبة، و رأيت خصالا تعجبني :
رأيته يحب الفقير، و يفك الأسير، و يرحم الصغير، و يعرف قدر الكبير، و ما رأيت أجود منه و لا أكرم، فإن يك نبيا فلينلك فضله، و إن يكن ملكا فلن تزال في عز ملكه !
فقال عدي : إن هذا الرأي و الله !
و قدم عدي إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فأسلم و أسلمت ” سفانة ” و سماها ابن هشام: ” حازمة ”

تابعوني في القادم إن شاء الله




عدل سابقا من قبل أم حبيبة في الخميس 05 يناير 2012, 11:36 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حبيبة
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 231



المشاركة رقم 36 موضوع: رد: صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم الخميس 05 يناير 2012, 11:35 pm



رفيدة الأسلمية

(أول طبيبة في الإسلام)

رغم قلة المعلومات عن نشأتها، وعن تاريخ ولادتها ووفاتها، فإن الثابت أنها صحابية جليلة من بني أسلم اشتهرت رضي الله عنها في تضميد الجروح، لذا كانت تصحب جيوش المسلمين المقاتلين ضد المشركين، وذلك لكي تعالج الجرحى. كما تواتر أنه أقيم لها خيمة خاصة وبارزة في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم كمستشفى لعلاج المرضى والمصابين بجروح، لذا تعتبر خيمة رفيدة الأسلمية على الرغم من بدائيتها أول مستشفى في الإسلام، وإن كان بعض المؤرخين يرى أن المستشفى المتكامل الذي أقامه الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك سنة 88 ه هو أول مستشفى في الإسلام، أما كونها أول ممرضة في الإسلام فليس في ذلك خلاف، وقد ذاع صيتها بين معاصريها في فن الجراحة لهذا السبب اختارها الرسول لعلاج سعد بن معاذ عندما أصيب برمية قوية في معركة الخندق.
و كانت رفيدةطبية متميزة، ولذلك اختارها الرسول صلى الله عليه وسلم لتقوم بالعمل في خيمة متنقلة، وقد روى مسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: أصيب سعد بن معاذ يوم الخندق، رماه رجل من قريش في الأكحل (كوع اليد أو الوريد المتوسط في اليد) فأمر الرسول صلى الله عليه وسلم رفيدة أن تقيم خيمة في المسجد ليعوده من قريب، قال ابن إسحاق في السيرة: كان رسول الله قد جعل ابن معاذ في خيمة لامرأة من اسلم يقال لها رفيدة في مجلسه. كانت تداوي الجرحى وتحتسب بنفسها على خدمة من كانت به ضبعة (جرح أو مرض) من المسلمين. وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال للقوم حين أصابه السهم بالخندق “اجعلوه في خيمة رفيدة حتى أعوده من قريب”.

وهكذا كانت الصحابية رفيدة الأسلمية صاحبة أول مستشفى ميداني وكانت معروفة بمهارتها في الطب والعقاقير والأدوية وتصنيعها، والجروح وتضميدها والكسور وتجبيرها.
وكانت خيمة رفيدة فيها الأسرة والعقاقير والأربطة والضمادات وادوات الجراحة ، ويعاونها فى عملها بعض نساء الصحابة رضى الله عنهن .
كانت تخرج فى الغزوات وتنقل معها خيمتها وكل ادواتها فوق ظهور الجمال ثم تقيمها بازاء معسكر المسلمين ومعها الصحابيات الفضليات لآن هذا العمل يحتاج الى يد حانية وقلب عطوف وكلمة مشجعة
اما الأعجب والأغرب فى عملها فهو انفاقها عليه من حر مالها متطوعة بالجهد والمال فى سبيل الله وان كانت لا ترد يد باذل بالمساعدة
هذه الصورة المشرفة باركها الرسول صلوات الله وسلامه عليه وبارك صاحبتها وايدها
ان وراء الجيوش جيوش كثيرة تعدها وتمدها وتعززها حتى تثبت وتنتصر وفى عصورنا الحديثة اصبحت الحاجة للنساء فى القيام بهذه المهام ضرورة لا يستغنى عنها ، كل ذلك يستدعى ان تتعلم المرأة المسلمة شئون التمريض والأسعافات هذه صورة مشرقة و مشرفة لما كانت عليه النساء المؤمنات واتمنى ان نكمل المسيرة التى بدأوها

تابعوني في القادم إن شاء الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حبيبة
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 231



المشاركة رقم 37 موضوع: رد: صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم الجمعة 06 يناير 2012, 12:13 am

الخنساء بنت عمرو
(أم الشهداء)

هي -أم عمرو- تماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد السليمية الملقبة بالخنساء.رضى الله عنها . من أشهر شاعرات العرب. وقد أجمع علماء الشعر أنه لم تكن امرأة أشعر منها
ولدت الخنساء سنة 575 للميلاد ، لقبت بالخنساء لقصر أنفها وارتفاع أرنبته.كانت أصغر أخواتها صخر ومعاويةوكانا أخويها من الأب , وكانت ذات شخصية قوية ومن ذلك أنها رفضت الزواج من دريد بن الصمة أحد حكماء العرب وأحد المعمرين تزوجت من ابن عمها رواحة بن عبد العزيز السلمي، إلا أنها لم تدم طويلا معه لأنه كان مقامرا ومتلافا لماله ومالها ثم أنجبت منه ولدا ،ثم تزوجت بعدها من ابن عمها مرداس بن أبي عامر السلمي ، وأنجبت منه أربعة أولاد، وهم يزيد ومعاوية وعمرو وعمرة.
كان أخوها صخرا كريما ومهابا في قومه وكان من أملح العرب وجها وسبب موته أنه غزا بني أسد فطعنه أبو ثور الأسدي فمرض منها عاماً ثم مات.
وغلبت الخنساء على الشواعر من النساء فبرعت في الرثاء كما كان لها بعض الخطب القصار, قال عنها جرير: والله لأني أشعر الشعراء لولا هذه الخبيثة، أما بشار بن برد فقد قال : لم تقل امرأة قط شعراً إلا تبين الضعف في شعرها ، فسألوه وهل الخنساء كذلك ؟ فقال: الخنساء فوق الرجال، وقال المبرد: إن أعظم النساء في الشعر هما ليلى الأخيلية والخنساء السلمية . وكان يضرب للنابغة قبة من أدمٍ بسوق عكاظ، فتأتيه الشعراء فتعرض عليه أشعارها. قال: وأول من أنشده الأعشى ثم حسان بن ثابت ثم أنشدته الشعراء، ثم أنشدته الخنساء بنت عمرو بن الشريد:
وإن صخراً لتأتم الهداة به
كـأنه علم في رأسه نار
فقال: والله لولا أن أبا بصير " أبو بصير الأعشى ميمون بن قيس " سبقك ً لقلت إنك أشعر الجن والإنس. وقال حسان بن ثابت للخنساء يوما : أهجي قيس بن الخطيم؛ فقالت: لا أهجو أحداً أبداً حتى أراه. قال: فجاءته يوماً فوجدته في مشرقةٍ ملتفاً في كساء له، فنخسته برجلها وقالت: قم، فقام؛ فقالت: أدبر، فأدبر؛ ثم قالت: أقبل، فأقبل. قال: والله لكأنها تعترض عبداً تشتريه، ثم عاد إلى حاله نائماً؛ فقالت: والله لا أهجو هذا أبداً.

هاجرت الخنساء إلى المدينة وقدمت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مع قومها من بني سليم، وأعلنت إسلامها وإيمانها لعقيدة التوحيد...وحسن إسلامها حتى أصبحت رمزا متألقا من رموز البسالة، وعزة النفس، وعنوانا للأمومة المسلمة المشرفة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستنشدها ويعجبه شعرها... وكانت تنشده وهو يقول: هيه يا خناس - وهو يومي بيده) ., وقدم عليها الفاروق عمر بن الخطاب – رضي الله عنه- في موسم من مواسم الحج وقد نهاها عن كثرة رثائها فقال لها اتعب عينيك هكذا ؟ قالت بكائي على رجالات مضر في الجاهلية . فقال إنهم في النار، فقالت : أبكيهم أكثر بعد الإسلام لما ماتوا عليه من الضلال ، قال : صدقت يا بنت عمرو.
وخرجت الخنساء في كثير من الغزوات وعندما أخذ المسلمون يحشدون جندهم ويعدون عدتهم زحفا إلى القادسية ، و كل قبيلة تزحف تحت علمها مسارعة إلى تلبية الجهاد كانت الخنساء مع أبنائها الأربعة تزحف مع الزاحفين للقاء الفرس وفي خيمة من آلاف الخيام،جمعت الخنساء بنيها الأربعة لتلقي إليهم بوصيتها وقالت لبنيها الأربعة :
"يا بني إنكم أسلمتم طائعين وهاجرتم مختارين ، ووالله الذي لا إله إلا هو إنكم بنو امرأة واحدة ما خنت أباكم ، ولا فضحت خالكم ، ولا هجنت حسبكم ولا غيرت نسبكم ، وقد تعلمون ما أعد الله للمسلمين من الثواب الجزيل في حرب الكافرين، واعلموا أن الدار الباقية خير من الدار الفانية، يقول الله عز وجل:
" يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون "
فإذا أصبحتم غدا إن شاء الله سالمين فأعدوا على قتال عدوكم مستبصرين، وبالله على أعدائه مستنصرين، فإذا رأيتم الحرب قد شمرت عن ساقها، واضطرمت لظى على سياقها، وجللت نارا على أوراقها، فتيمموا وطيسها، وجالدوا رئيسها عند احتدام حميسها تظفروا بالغنم والكرامة في الخلد والمقامة"
 فلما أشرق الصبح واصطفت الكتائب وتلاقى الفريقان
ولماأصبح الأبناء باشروا القتال واحداً بعد واحد حتى قتلوا ... وكل منهم أنشد قبل أن يستشهد000

فقد قال الأول : يا إخوتي إن العجوز النّاصحة0...0قد نصحتنا إذ دعتنا البارحة
بمقالـة ذات بيـان واضحـة0...0وإنّما تَلْقَـونَ عندَ الصّابِحة
من آل ساسان كلاباً نابحة )

وأنشد الثاني :0إن العجـوز ذات حزم وجَلَـد0...0قد أمرتْنَا بالسّـدَادِ والرَّشَـد
نصيحـةً منها وَبرّاً بالولـد0...0فباكِرُوا الحَرْبَ حماةًفي العدد )

وأنشد الثالث : واللهِ لا نعصي العجوزَ حَرْفَا0...0نُصْحاً وبِرّاً صَادِقاً ولطفا

فبادِرُوا الحربَ الضَّروسَ زَحْفاً0...0حتّى تَلَقَّوْا آل كسْرَى لَفّا )

وأنشد الرابع :0لسـتُ لخنساءَ ولا للأخرم0...0ولا لعمروٍ ذي السِّعاءِ الأقدم

أنْ لم أرِد في الجيش خنس الأعجمي0...0ماضٍ على الهولِ خِضَمّ حَضْرِمي

فاستشهدوا جميعافي موقعة القادسية وعندما بلغ الخنساء خبر وفاة أبنائها فقالت وهي المرأة المحتسبه والصابرة

(الحمد لله الذي شرفني بقتلهم وأرجو من ربي أن يجمعني بهم في مستقر رحمته).. 

هكذا كانت تماضر بنت عمرو - الخنساء - مثالا مميزا وفريدا ..يحتذي به ...لصبر المرأة المسلمه.. المؤمنه بقضاء الله وقدره..عند البلاء ..

وتوفيت الخنساء بالبادية في أول خلافة عثمان بن عفان- رضي الله عنه- سنة 24 هـ.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناصر السنة
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 275



المشاركة رقم 38 موضوع: رد: صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم الثلاثاء 25 ديسمبر 2012, 9:07 pm

جزاك الله خيرااا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوائلي
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 309



المشاركة رقم 39 موضوع: رد: صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم الأربعاء 06 فبراير 2013, 1:22 am

جزاك الله عنا خير الجزاء على موضوعك القيم هذا
لاحرمك الله الاجر والمثوبه عليه
بارك الله فيك ونفع بك وبعلمك الاسلام والمسلمين




اللهم صل على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 40 موضوع: رد: صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم الأربعاء 25 ديسمبر 2013, 2:32 pm

السيّدة جميلة بنت ثابت


الصّحابية الجليلة جميلة بنت ثابت بن أبي الأقلح الأنصارية، كان اسمها عاصية، فسمّاها رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم جميلة.زوجها ثاني الخلفاء الرّاشدين سيّدنا عمر بن الخطّاب رضي اللّه عنه، تزوّجها في السنة السابعة من الهجرة. ولدت له ولدًا واحدًا في عهد سيّدنا رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، هو عاصم بن عمر بن الخطّاب رضي اللّه عنهم، جَد سيّدنا عمر بن عبد العزيز لأمِّه رضي اللّه عنهم، ثمّ طلّقها عمر رضي اللّه عنه.تزوّجت بعد سيّدنا عمر الصّحابي الجليل زيد بن حارثة رضي اللّه عنه، فولدت له عبد الرّحمن بن زيد رضي اللّه عنهما، فهو أخو عاصم بن عمر رضي اللّه عنهما.أخوها الصّحابي عاصم بن ثابت الشّهيد رضي اللّه عنه، الّذي حمته الدبر من المشركين، قيل طلقها عمر بعد مولد ابنه عاصم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اللحيدان
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 131



المشاركة رقم 41 موضوع: رد: صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم السبت 15 مارس 2014, 7:55 pm

بارك الله فيكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
130 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
45 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
15 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن