منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

يا غربتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
محمد الإدريسى الهاشمى
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 8



المشاركة رقم 1 موضوع: يا غربتي الثلاثاء 13 أكتوبر 2015, 5:54 am

يا غربتي  

 
بِسْم اللّه الرَحَّمَن الرحيم
إن الْحَمْد لِلَّهِ نَحْمَدُه وستعينه وَنَسْتَغْفِرَه ونتوب إِلَيْه
ونعوذ باللّه مَن شُرُور أَنْفُسَنَا، ومَن سَيِّئَات أَعْمَالِنَا،
مَن يَهْدِه اللّه فلا مضل لَه ومَن يُضْلِل فَلَا هَادِي لَه،
وأشهد أَن لَا إلَه إلَا اللّه وَحْدَه لَا شَريك لَه،
وأشهد أَن محمد عَبْدَه ورَسُولَه.

جرَاح الْغُرْبَة


تنزف دمَاً تَصْرُخ ألمَاً
فِي ديَاجير جهلَها ظلّت
وفِي محراب الفاسدَيْن صلّت
وكم مَن العابثين أقلّت
آهٍ يَاغُرْبَتِي آهٍ يَا غُرْبَتِي
آهٍ يَا غُرْبَتِي فِي زمَن الفتن
فِي زمَن المآسي والمحن
تصاغرت الالحاد فِي أَعَيْن العباد
انحرفوا عَن مَنهج الْخَالِق الْبَارِئ
لبسوا ثَوْب التحرير
ووقعوا فِي الوحل وَالطِّين
واستبدلوا الفكر المستنير
وهم واللّه فِي غيٍّ مرير
كنزوا مَن الدنيَا العلوم الفانية
وتركوا علمَاً زاخراً مَنيرا
تاهت الْعُقُول فِي عيَابات الثقافات الزائفة
وغابت الْعُيُون عَن تاريخ مجيد
وضاعت الْأَمَة فِي دهاليس الظلَام

آهٍ يَاغُرْبَتِي آهٍ يَا غُرْبَتِي


جروح تتأَوه فِي حرقة وألم
ونشاهد أَمَة تتخبط
وتلَهث خَلَف الشهَوات
وركض خَلَف موضات وصرخات
نعيش عَصَر الَهَوان والذل والضيَاع
آهٍ يَاغُرْبَتِي آهٍ يَا غُرْبَتِي
اللّهم ارْحَم غُرْبَتِي فِي الدنيَا
وارْحَم مَصْرَعِي عَند الْمَوْت
وارْحَم قيَامي بَيْن يَدَيْك
عَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
" بَدَأَ الإِسْلَامُ غَرِيبًا ، وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا ، فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ"
رواه مُسَلَّم
أَن الإسلَام بَدَأ غَرِيباً وَسَوْف يَعُود غَرِيبا
وإن دُعَاة الْحَق قليلون ودُعَاة الضلَال كَثِيرون
واللّه تَبَارَك وَتَعَالَى يحذرنا مَن أَن نغتر بِكَثْرَة الَهالكين
أَو نستوحش لَقُلْت السالكين .
لقد كَان كَثِير مَن الأَنَبِيَاء دَرْبهم دَرْب الْغُرْبَة
فهذا إِبْرَاهِيم عَلَيْه السلَام عَاش الْغُرْبَة
فلقد آمَن وكَان كُل مَن فِي الْأَرَض كافرا
يقول ابْن الْقَيِّم رَحِمَه اللّه فِي قولَه تَعَالَى :
إن إِبْرَاهِيم كَان أَمَة
النحل : 120
وقد سَمَّى إِبْرَاهِيم أَمَة لأَنه كَان وَحْدَه مُسَلَّمَا وكُل مَن فِي الْأَرَض كفار
يقول ابْن عَبَاس رَضِي اللّه عَنه
" لكيلَا يستوحش السالكون حِين يَجِدُوا أَنفسهم فُرَادَى فِيتخذوا مَن إِبْرَاهِيم قدوة"
وحَتَّى الإسلَام يَعِيش هَذِه الْغُرْبَة
لقول رَسُول اللّه صَلَّى اللّه عَلَيْه وَسَلَّم
" بَدَأَ الإِسْلَامُ غَرِيبًا ، وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا ، فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ"
قَالوا يَارَسُول اللّه وَمَا الْغُرَبَاء
" قَال الَّذِين يُصْلِحُون مَا أَفْسَد النَّاس مَن بَعَدي"
رواه التِّرْمِذِيّ
دَعَوْنَا نتعرف عَلَى مَاهِي الْغُرْبَة ؟
الْغُرْبَة هِي الَانفراد بوصف يَخْرُج الْعَبْد عَن أَبْنَاء جِنْسِه فِيكون بَيْنهم غَرِيبا
أَو الخفاء والغموض ، بمعَنى الَّذِي يُوجَد فِي معَناه غموض وخفاء وَيَحْتَاج إِلَى كَشَف وبيَان ؛
أَو معَنى النـزوح وَالْخُرُوج عَن الوطن ،
وجميع هَذِه الْمَعَانِي متحققة فِي المُسَلَّم الْمُتَمَسِّك بِدَيْنِه فَهُو غَرِيب فِي دنيَاه
دَعَوْنَا نتعرف عَلَى تَفْسِير الْحَدِيث الشَّرِيف
"بَدَأ الإسلَام غَرِيبا وسيَعُود غَرِيبا فَطُوبَى لِلْغُرَبَاء "
قَال السندي فِي حَاشِيَة ابْن مَاجه :
( غَرِيبًا ) أَيْ لِقِلَّةِ أَهْلَه وَأَصْل الْغَرِيب الْبَعِيد مِنْ الْوَطَن
( وَسَيَعُودُ غَرِيبًا ) بِقِلَّةِ مَنْ يَقُوم بِهِ وَيُعِين عَلَيْهِ وَإِنْ كَانَ أَهْلَه كَثِيرًا
( فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ ) الْقَائِمِينَ بِأَمْرِهِ ،
و"طُوبَى" تُفَسَّر بِالْجَنَّةِ وَبِشَجَرَةٍ عَظِيمَة فِيهَا .
وَفِيهِ تَنْبِيه عَلَى أَنَّ نُصْرَة الإِسْلَام وَالْقِيَام بِأَمْرِهِ يَصِير مُحْتَاجًا إِلَى التَّغَرُّب عَنْ الأَوْطَان وَالصَّبْر عَلَى مَشَاقّ الْغُرْبَة كَمَا كَانَ فِي أَوَّل الأَمْر .
ونقل النووي فِي شَرَح صَحِيح مُسَلَّم عَن الْقَاضِي عيَاض
أَنه قَال فِي معَنى الْحَدِيث :
"أَنَّ الإِسْلَام بَدَأَ فِي آحَاد مِنْ النَّاس وَقِلَّة ، ثُمَّ اِنْتَشَرَ وَظَهَرَ ، ثُمَّ سَيَلْحَقُهُ النَّقْص وَالإِخْلَال ، حَتَّى لَا يَبْقَى إِلَا فِي آحَاد وَقِلَّة أَيْضًا كَمَا بَدَأَ " .

والغَرَبَات انواع دَعَوْنَا نتعرف عَلَيْها

مَا أَنواع الْغُرْبَة :
1 - غَرَبة الدين :

قرأ رَسُول اللّه صَلَّى اللّه عَلَيْه وَسَلَّم قولَه تَعَالَى :
ورأيت النَّاس يَدْخَلُون فِي دَيْن اللّه أَفْوَاجًا
فقَال : " وسيَخْرُجون أَفْوَاجًا كمَا دخلوا"
أخرجه أَحَمَد .

ومَن صَوْر غَرَبَة الدَّيْن


أ - غَرَبَت الْفَهْم الشامل للإسلَام
فالكَثِير أَصَبْح الإسلَام فِي نَظَرَه الصلَاة والصيَام وَالْحَجّ فَقَط ،
ولَابأس عَلَيْه بَعَد ذَلِك أَن تَكُون معاملَاته مَبْنِيَّة عَلَى الْحَرَام والمظالم
جاء بَشِير بَن الْخَصَاصِيَة يَسْأَل عَن الإسلَام حَتَّى يُبَايَع عَلَيْه ،
فقَال لَه الرَسُول صَلَّى اللّه عَلَيْه وَسَلَّم :
" الإسلَام شَهَادَة أَن لَا إلَه إلَا اللّه وأَن مُحَمَّدا رَسُول اللّه
وإقام الصلَاة وَإِيتَاء الزَّكَاة وَالْحَجّ وَالْجِهَاد ،
فقَال : يَارَسُول اللّه كُلَها أُطِيق إلَا الصَّدَقَة وَالْجِهَاد
فقبض رَسُول اللّه عَن البيعة
وقَال : يَا بَشِير لَا صَدَّقْت ولَا جِهَاد فَبِم تَدْخُل الْجَنَّة ؟
فقَال : يَا رَسُول اللّه مَدّ يَدَك أُبَايِعَك عَلَيْهن فمَدّ رَسُول اللّه يده"
أخرجه أَحَمَد
,فالشهادة الَّتِي يَدْخُل الْمَرْء بَه دَيْن اللّه لَا يُعَلَّم مقتاداها الْكَثِير الَّذِين يداعوا الإسلَام فَسُبْحَان اللّه
ب - ذَهَاب الصالحِين حَتَّى لَا يَذَّكَّر اسْم اللّه
قَال رَسُول اللّه صَلَّى اللّه عَلَيْه وَسَلَّم :
"لَا تَقُوم السَّاعَة حَتَّى لَا يقَال فِي الْأَرَض : اللّه لِلَّهِ"
رواه أَحَمَد والتِّرْمِذِيّ
وقَال رَسُول اللّه صَلَّى اللّه عَلَيْه وَسَلَّم:
" يَذْهَب الصَّالِحُون الْأُوَل فالْأُوَل وَيَبْقَى حُفَالَة كحُفَالَة الشَّعِير أَو التَّمْر لَا يُبَالِيهِم اللّه بالة"
رواه أَحَمَد والبخاري .
ج - أَن يُكَرِّم الْمُفْسِدُون ويهان الصَّالِحُون .
2 - غَرَبَت الخُلق : هِي قَيِّم وفضائل بثها اللّه فِي نفوس خَلَقه
مَن يَوِم خَلَق السمَاوات الْأَرَض ، كالصدق وَالْكَرَم وَالْوَفَاء والحيَاء
وعَلَى عكسها الْغَدْر الْكَذِب وَالظُّلْم وهِي أخلَاق رديئة
وان مَن علَامَات السَّاعَة ، أَن تختل تِلْك الْقَيِّم
قَال رَسُول اللّه صَلَّى اللّه عَلَيْه وَسَلَّم :
"يَأْتِي عَلَى النَّاس سَنَوَات خدّاعات يُصَدَّق فِيه الكاذب
ويكذب فِيه الصَّادِق ويؤتمَن فِيه الْخَائِن وَيُخَوَّن فِيه الأمين"
رواه أَحَمَد والحاكم
ومَنها كذَلِك ندرة أَهَل الأمَانة
قَال رَسُول اللّه صَلَّى اللّه عَلَيْه وَسَلَّم :
"يصبح النَّاس يَتَبَايَعُون فَلَا يَكَاد أَحِّد يُؤَدِّي الأمَانة حَتَّى يقَال :
فِي بَني فَلَان رَجَل أمين"
متفق عَلَيْه .
فمَا هَو وَاجِب المُسَلَّم عَندالْغُرْبَة ؟
فعَلَى المُسَلَّم الْحَق أَن يعتز بغربته فَإِنَّهَا مَحْمُودَة ،
يشابه فِيها الأَنَبِيَاء ، فإلزموا جمَاعةالمُسَلَّمين
قَال رَسُول اللّه صَلَّى اللّه عَلَيْه وَسَلَّم :
" فَالْزَم جمَاعة المُسَلَّمين وإمَامهم ، لَا تَزَال طَائِفَة مَن أَمَتِي ظاهرين
عَلَى الْحَق لَا يَضُرُّهُم مَن خالْفَهْم حَتَّى يَأْتِي أَمَر اللّه"
متفق عَلَيْه
ألَا ننخدع بكُل مُظْهِر أَو فَعَل جاهلي ، فإنمَا هِي دنيَا
قَال رَسُول اللّه صَلَّى اللّه عَلَيْه وَسَلَّم :
"الدنيَا سِجْن المؤمَن وَجْنَة الكافر"
رواه مُسَلَّم
وقَال رَسُول اللّه صَلَّى اللّه عَلَيْه وَسَلَّم
" مَالي وللدنيَا إنمَا أَنا كَرَاكِب اسْتَظَلّ تَحْت شَجَرَة ثَمّ رَاح وتركها"
رواه التِّرْمِذِيّ وقَال حَدِيث حَسَّن
إننا نعيش وَاقَع مرير يَدْعُو إِلَى الَاشمئزاز والشعور بالضعف والَهَوان وعدم الرضا
ولكن لَا ننسى اننا ننتمي إِلَى أُعَظِّم دَيْن ، وإِلَى أُعَظِّم نَبِي رَسُولنا صَلَّى اللّه عَلَيْه وَسَلَّم
فَلَا تَجْعَلُوا الْيَأْس وَالْعَجْز نصيبكم أَيَّهَا الْغُرَبَاء
وتمسكوا بدَيْنكم
فَطُوبَى لِلْغُرَبَاء
وصَلَّى اللّهم عَلَى محمَدّ وعَلَى ال محمَدّ

تعليق من الادارة
هل انت شيعي ؟
لماذا تستخدم اسلوب الشيعة  للصلاة على رسول الله عليه الصلاة والسلام
قل اللهم صل على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام محمد
المديرة العامة
المديرة العامة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 1516



المشاركة رقم 2 موضوع: رد: يا غربتي الثلاثاء 13 أكتوبر 2015, 6:52 pm

جزاك الله خيرا


سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يا غربتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
218 عدد المساهمات
131 عدد المساهمات
82 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
27 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
5 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن