منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

نصيحه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
محمد الإدريسى الهاشمى
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 8


المشاركة رقم 1 موضوع: نصيحه الإثنين 12 أكتوبر 2015, 3:20 am

نصيحة
إن الإنسان  على ظهر هذا الأرض مخلوق لغاية خاصة وعظيمة ،  لا ينبغي له نسيانها ، أو الغفلة عنها  ولا الانشغال  بما دونها من المشاغل ، مهما كثرت ...

. عبدا أنت أيها الإنسان  ، وللعبودية خُلقت .. وليست أي عبودية مطلوبة منك .
إله واحد فقط هو المستحق لكمال محبتك  مع كمال خضوعك  ..
إله واحد فقط هو المستحق وحده ، لإتباع أوامره ، واجتناب ما نهى عنه .. والخضوع له .. وتعظيمه ..وتقديسه وإجلاله ...
إله واحد .. طاعته مقدمة على كل طاعة .. لأنه الخالق العظيم جل جلاله .. لأنه الملك القدوس الذي بيده ملكوت كل شئ . وهو على كل شئ قدير ..لأنه هو الذي أحيانا ويرزقنا وسيميتنا ثم إليه المصير...
   ومحبته : مقدمة على كل محبة ..لأن  الله ربك ورب كل شئ  والخير كله بيديه ، ونعمه لك أيها الإنسان لا تُحصى ولا تُعد, الأرض والسماوات ومن فيهن .له وفى ملكه العظيم .. ورحمته وسعت كل  شئ ســــبـحـا نــه .               
  والخوف منه : يجب أن يفوت كل خوف وكل حذر .. لأنه القوى العزيز الجبار القهار القادر المحي المميت .. لاشى في هذا الكون يستطع أن  يفعل أي شئ إلا بإذنه ، وعلمه .. سبحانه وتعالى المهيمن على كل شئ ... وأكبر من كل شئ .. وكل ما سواه مخلوق ضعيف .. فقير إليه .. وكل معبود أو متبوع أو مطاع غير الله باطل ومزيّف
فيا ابن آدم أنتبه !   وأتقى الله ربك .. وكن عبداً مخلصاً ، متبعاً لأوامر مولاك وربك الأعلى العظيم .. حتى وإن خالفت هواك .. حتى وإن كرهها كل الناس .. فالله هو الحكيم الخبير العليم .. وكل أوامره خير وبركة وفلاح وصلاح .. في هذه الدنيا وفى الآخرة ..ألا فأجعل رضاه مُـناك وهدفك الوحيد فى هذه الحياة  ولا عيش إلا عيش الاخره ..
يا أيها الإنسان ..! هل نسيت إنك ستموت يوماً ..كما مات من قبلك .. وأنه لابد من الرحيل لابد
وليت شعري .. متى وأين وكيف ؟ أسئلة لن تجيبها أنت ولا أنا ولا أحد ، إلا الله جل جلاله ..
إذاً فلماذا هذا التغافل عما لابد منه  يوماً . أيعقل بنا هذا ؟! أيليق بنا هذا ؟! مجنون بحق من يغفل عن الخـــــــــــلـــــــــود؟ ليس بعاقل من يغفل أو ينسى أو يتناسى ،  أنه في رحلة قد بداءت منذ كان فى بطن أمه .. ثم هاهو قد خرج إلى مرحلته الثانية من سفره . وسيعلن فجأة عن رحيله لإكمال المشوار الطويل إلى أحد الدارين ..   ولكن مهلا أيها الإنسان فشتان شتان ، بين الدارين وبين الفريقين وبين الحالين ..
 قال الله تعالى :(  ياأيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحاً فملاقيه )  فوا الله الذي لا إله إلا هو إننا لفى خطر عظيم ، وفى لحظات حاسمة جداً .. وفى آخر لحظات الامتحان.. وإنها لفرصة الإمكان .. فرصة العمل .. فرصة التزود .. وخير زاد التقوى .. وخير النجاة أن تنجو من الشرك وأهله بالبراءة .. وترفض كل الآلهة الباطلة وشرعها وعاداتها وتقاليدها .. وتحب من قلبك الله خالق كل شيء وتطيعه في كل أمور حياتك ... وإن خالفك أهل الأرض كلهم ...
وإلا فلن تنفعنا بعد خروج الروح  حسرة أو ندم ، فقد أُغلق الكتاب ، وأحتفظ بما فيه إلى يوم الجمع .. إلى يوم اللقاء ؛ ذلك اليوم العظيم الخطير يوم الحساب
  ويا ويلنا هل فكرنا من سنلقى وبماذا وكيف ؟؟؟؟! قال تعالى :( ونفخ في الصور فإذا هم من الأجداث إلى ربهم ينسلون قالوا يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون إن كانت إلا صيحة واحدة فإذا هم جميع لدينا محضرون فاليوم لا تظلم نفس شيئا ولا تجزون إلا ما كنتم تعملون  ) ، وقال تعالى : ( ووضع الكتاب فترى المجرمين مشفقين مما فيه ويقولون يا ويلتنا ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها ووجدوا ما عملوا حاضرا ولا يظلم ربك أحدا ) ألا فالعمل العمل .. والرجوع الرجوع إلى الحق وإلى الصراط المستقيم.... والوقت الوقت الوقت .. قبل فوات الآوان ، فلن ينفعك ندم حينئذ ولو بكيت الدم ....
وقال صلى الله عليه وسلم: كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل وعدّ نفسك من أصحاب القبور " أي لا تركننّ إليها ولا تتخذها وطناً ولا تحدث نفسك بطول البقاء فيها ولا بالاعتناء بها ولا تتعلق منها بما لا يتعلق به الغريب في غير وطنه. لا تشتغل فيها به الغريب الذي يريد الذهاب إلى أهله، وكان ابن عمر رضي الله عنهما يقول: إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك لمرضك ومن حياتك لموتك.
فتوهم:نفسك وقد صرعة للموت صرعة ، لا تقوم منها إلا إلى الحشر إلى ربك .
فتوهم :: نفسك فى نزع الموت ، وكربه ، وغصصه ، وسكراته ، وغمه وقلقه ، وقد بدأ الملك يجذب روحك من قدمك ، فوجدت ألم جذبه من أسفل قدميك ، ثم تدارك الجذب ، واستحث النزع ، وجذبت الروح من جميع بدنك ، فنشطت من أسفلك متصاعدة إلى أعلاك ، حتى إذا بلغ منك الكرب منتهاه ، وعمت ألام الموت جميع جسمك ، وقلبك وجل ، محزون ، مرتقب ، منتظر للبشرى من الله عز وجل بالغضب أو الرضا ، وقد علمت أنه لا محيص لك دون أن تسمع إحدى البشريين من الملك الموكل بقبض روحك ، فبينا أنت فى كربك وغمومك وألم الموت بسكراته ، وشدة حزنك ، لإرتقابك إحدى البشريين من ربك ، إذ نظرت إلى صفحة وجه ملك الموت بأحسن الصورة أو بأقبحها ، ونظرت إليه مادا يده إلى فيك ، ليخرج روحك من بدنك ، فذلت نفسك ، لما عاينت ذلك ، وعاينت وجه ملك الموت ، وتعلق قلبك بماذا يفجؤك من البشرى منه إذا سمعته صوته بنغمته ، أبشر ياولى الله برضا الله وثوابه أو : أبشر ياعدو الله بغضبه وعقابه ، فتستيقن حينئذ بنجاحك وفوزك ، ويستقر الأمر فى قلبك ، فتطمئن إلى الله نفسك ، أو تستيقن بعطبك وهلاكك ، ويحل الإياس فى قلبك ، وينقطع من الله عز وجل رجاؤك وأملك ، فيلزم حينئذ غاية الهم والحزن أو الفرح والسرور قلبك ، حين إنقضت من الدنيا مدتك وإنقطع منها أثرك ، وحملت إلى دار من سلف من الأمم قبلك .
ولقد نصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــحتك لو سمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعت نصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيحتي .. والنصح أغلى ما يُباع ويُوهبُ
والله المستعان والهادي إلى كل خير وسداد .. والحمد لله رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أيم الله
عضو متألق
عضو متألق


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1163


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: نصيحه الإثنين 12 أكتوبر 2015, 10:39 pm

جزاك الله خيرا نسأل الله الثبات على الإيمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نصيحه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
269 عدد المساهمات
251 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
31 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
6 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن