منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

ماذا تعرف عن "غلام زرافة" أمير البحار المسلم؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 1 موضوع: ماذا تعرف عن "غلام زرافة" أمير البحار المسلم؟! الإثنين 24 أغسطس 2015, 9:05 am



في عام (291هـ) هاجم الروم حدود البلاد الإسلامية على حين غفلة من أهلها بجيش كبير يقدر بمائة ألف، فتوغلوا وقتلوا وأسروا الكثير من المسلمين ومنهم كثير من النساء والأطفال، وكان وقت الحملة فرصة ذهبية للامبراطور الذي كان «على علم بأوضاع العواصم والثغور، ومن تلك الأوضاع، إحراق الأسطول البحري التابع لثغر طرسوس بأمر الخليفة العباسي المعتضد (287هـ) ... وكذلك انشغال العباسيين بقتال القرامطة في بلاد الشام» (1).

على أن الرد لم يتأخر كثيرا بل انطلق البحار الكبير غلام زرافة (2) -وكان أمير البحر في طرابلس- من طرسوس بجيش كبير ونفذ غزوة من أهم وأخطر الغزوات في تاريخ البحرية الإسلامية، بل في تاريخ الحروب الإسلامية البيزنطية، إذ خاض بأسطوله -الذي انضمت له سفن أخرى من مصر وإفريقية- البحر المتوسط فغزا مدينة أنطالية (3) التركية، ثم خاض بأسطوله مياه البحر المتوسط حتى توغل في بحر إيجه، وهاجم المدينة الثانية في الامبراطورية البيزنطية بعد عاصمتها «القسطنطينية» وهي مدينة تسالونيك اليونانية التي كان عدد سكانها نحو ربع المليون، وكانت من أهم الثغور التجارية في الدولة البيزنطية (4).

وكان فتحا هائلا عظيما مزلزلا، غنم فيه المسلمون غنائم كبيرة حتى لقد بلغ سهم المحارب الواحد من الغنائم في هذه الغزوة ألف دينار. وحطموا القوة الحربية للمدينة وأسروا كثيرا من الروم، وأنقذوا نحو خمسة آلاف أسير مسلم (5).

وكان من الآثار الجانبية لغزوة غلام زرافة وقوع اثنين من رجال الدولة البيزنطية في الأسر، الأول كان يحمل ذهبا لإنفاقه على القوات الموجودة بصقلية، والثاني كان يحمل الجزية التي تدفعها المدن المقدونية للبلغار، فوقعت هذه الثانية في يد المسلمين فكانت من غنائمهم، وسبب هذا مشكلات بين البيزنطيين والبلغار (6).

يقول المؤرخ محمد عبد الله عنان معلقا على هذه الغزوة:

هذه لمحة من أخبار البحارة المسلمين، ومنها نرى أن السيادة البحرية في بحر الروم كانت للمسلمين مدى أحقاب طويلة، وأن سير تلك الفتوحات والحملات البحرية التي انتهت بفتح إقريطش وصقلية وثغور إيطاليا الجنوبية، واستطاعت أن تجوس خلال البحر حتى القسطنطينية عاصمة الدولة الشرقية وحتى روما عاصمة النصرانية وجنوه أقصى الثغور الإيطالية، ليست تقل في الأهمية والجرأة عن غزوات البحارة الإسبان والإنجليز في القرن السادس عشر في المياه الأمريكية، وليست أعمال بحارة كأبي حفص عمر البلوطي وليو الطرابلسي أقل رنينا وروعة من أعمال أمراء البحر المحدثين مثل أندريا دوريا وجون هوكنس، وفرنسيس دريك، وكورتيز، وبيزارو وغيرهم ممن تملأ سيرهم وأعمالهم صحفا من أبدع وأمتع صحف التاريخ الحديث، وفي سير هذه الحملات والغزوات الإسلامية نستشف اضمحلال الدولة البيزنطية وضعف حكومة قسطنطينية وفساد بلاط يؤثر طغيانه تبديد أموال الدولة في مظاهر الترف وتشييد القصور والكنائس على تحصين أطراف الدولة وإعداد جيوشها وأساطيلها، بيد أنّا نستطيع أن نلاحظ أيضا أن ميول الشعوب التي تحكمها الدولة كانت عاملا هاما في تسهيل غزوات المسلمين، فإن هذه الشعوب لم تر في حكم المسلمين من الغضاضة ما كانت تقدره حكومة قسطنطينية التي بلغ عسفها وجورها مبلغا لم تبلغه حكومة إسلامية في هذا العصر، ولنا دليل في فتح صقلية التي انضم أهلها إلى المسلمين في محاربة البيزنطيين (7).

--------

(1) د. عمر عبد السلام تدمري: لبنان منذ قيام الدولة العباسية وحتى سقوط الدولة الإخشيدية ص100.

(2) غلام زرافة: هو أمير البحر المسلم «ليو الطرابلسيّ « Loeoftripoli» أصله يونانيّ، اعتنق الإسلام، ونسب إلى طرابلس الشام حيث تولّى إمرتها، وقد ورد اسمه معرّبا: «لاوي» و «لاو» و «لاون» وهو «رشيق الوردامي» كما يسمّيه «الكندي» في «ولاة مصر». وقيل له: «غلام زرافة» لأنه كان مملوكا لزرافة حاجب المتوكّل العباسي. انظر: د. عمر عبد السلام تدمري: لبنان من قيام الدولة العباسية حتى سقوط الدولة الإخشيدية. ص81 وما بعدها.
وقد وصفه المؤرخ الكبير الأستاذ محمد عبد الله عنان بأنه «أعظم بحار في ذلك العصر، وأعظم بحار مسلم على الإطلاق» وأفرد له مبحثا في كتابه «مواقف حاسمة في تاريخ الإسلام» ص93 وما بعدها.


(3) وردت المدينة باسم «أنطالية» في بعض المصادر كالطبري والكامل لابن الأثير وتاريخ الخلفاء للسيوطي، ووردت في بعض المصادر الأخرى باسم «أنطاكية» كالمسالك والممالك للإصطخري، وتاريخ حلب للعظيميّ، والعبر في خبر من غبر للذهبي وتاريخ الإسلام له أيضا، والبداية والنهاية لابن كثير، وشذرات الذهب لابن العماد وخطط الشام لمحمد كرد علي وغيرها. وقد نبه د. عمر عبد السلام تدمري محقق تاريخ الإسلام إلى هذا الخطأ وصححه وكذلك فعل د. بشار عواد معروف في تحقيقه لتاريخ الإسلام (ط دار الغرب الإسلامي) كما نبه عليه محمد الأرنؤوط محقق شذرات الذهب. وأنطالية: هي الآن أتاليا أو أداليا في تركيا على ساحل البحر المتوسط والتي تقع على الخليج المعروف باسمها.

(4) لم تذكر الروايات العربية شيئا عن تسالونيك اللهم إلا المسعودي، فهو يسميها «سالونيكة في التنبيه والإشراف» (ص153) أو «سلوقية» في مروج الذهب (1/ 320)، وحدث الخلط من لدن الطبري = =ومن نقل عنه في هذه الغزوة، فالمكتوب أن الغزوة كانت على «أنطالية» التي كانت المدينة الثانية بعد القسطنطينية، ولم يكن هذا صحيحا، بل كانت تسالونيك هي المدينة المقصودة، ولم يحسم هذا الأمر بشكل جلي ومفصل إلا الرواية البيزنطية التي جاءت عن المؤرخ اليوناني شاهد العيان على المعركة
«كامنياتس» وقد كان من الأسرى، فهو الذي كتب التفاصيل التي نقلها عنه المؤرخ جورج فينلاي إلى الإنجليزية في كتابه (تاريخ الإمبراطورية البيزنطية)، وعنه نقلها المؤرخ المعروف محمد عبد الله عنان ففتح بذلك مجال دراستها بين الباحثين العرب ومن ثم تتبعها وبذل الجهد في تفصيلها الدكتور عمر عبد السلام تدمري.

(5) الطبري: تاريخ الطبري 5/ 656، وابن الأثير: الكامل في التاريخ 6/ 423، ومحمد عبد الله عنان: مواقف حاسمة في تاريخ الإسلام ص93 وما بعدها، ود. عمر عبد السلام تدمري: لبنان منذ قيام الدولة العباسية وحتى سقوط الدولة الإخشيدية ص99 وما بعدها، وانظر:
Georgr Finaly: History of the Byzantine Empire, William Blackwood and sons, Edinburdh, p317.

(6) د. محمود عمران: معالم تاريخ الامبراطورية البيزنطية ص169، 170.

(7) محمد عبد الله عنان: مواقف حاسمة في تاريخ الإسلام ص98.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماذا تعرف عن "غلام زرافة" أمير البحار المسلم؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
151 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
60 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
15 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن