منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

حب التعلم.. يصنع تعليماً أفضل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: حب التعلم.. يصنع تعليماً أفضل الإثنين 03 أغسطس 2015, 9:48 am

حب التعلم.. يصنع تعليماً أفضل..
بقلم : بدر البلوي - تبوك 
مجلة المعرفة

تؤدي دافعيّة الإنجاز والتحفيز دورًا مهمًّا وخطيرًا في رفع مستوى أداء الفرد وإنتاجيّته في مختلف المجالات والأنشطة التي يواجهها، ولعلّ من أبرزها مجال التربية والتعليم، نظرًا لما للتحفيز من أهمية قصوى في الرّفع من جودة التعليم.
ويعد التحفيز في مجال التربية والتعليم من أهم المرتكزات التي من خلالها نصل إلى تحقيق أهداف التربية، سواء الأهداف العامة أو الأهداف المرحلية أو الأهداف السلوكية، ورفع القدرات الإنتاجية لدى محور العملية التربوية التعليمية «الطالب».
في ظلّ تراجع مستوى التعليم في أغلب البلدان العربية والإسلامية، إلى مستويات يخجل لها كلّ ذي لبّ وغيرة، وفي ظل تزايد مستوى الإحباط لدى أبنائنا من المتعلّمين، وفي ظلّ تزايد حرصهم الشديد على استعراض عضلاتهم في التشويش والعنف، ونفورهم من الأنشطة المدرسيّة؛ أصبح من الأجدى التفكير وبجدّية في طرق وبدائل لدفعه دفعًا، وتشويقهم للعضّ على دروسهم وبرامجهم الدراسية بالنّواجذ!
ويتفق الخبراء والتربويون على أن الجيل الجديد من الطلاب يصعب تحفيزه للتعلم وكسب المعرفة بالطرق التقليدية التي اعتدنا عليها في السابق، مؤكدين أنه إذا لم يكن للطالب الدافع الكافي سواء كان داخليًا أو خارجيًا للدراسة والفضول المعرفي فلن يتحقق التعلم الذي ينشده المعلمون وأولياء الأمور والنظام التعليمي ككل.
ويؤدي المعلم دورًا محوريًا في تشجيع وتحميس طلابه رغم صعوبة هذه المهمة، فواقع الحال يقول إن كل متعلم يحتاج منا إبداع طريقة خاصة به لخلق نوع من الدافعية للتعلم، فأكثر المعلمين خبرة يجتازون أوقاتًا عصيبة في رحلة بحثهم عن الفصل الدراسي المتحمس والمتشوق إلى العلم.
ولا شك أن الدور الذي يقوم به المعلم في العملية التعليمية من الأدوار المهمة جدًا، كما أن دوره في التأثير على دافعية التلاميذ من الأمور المعروفة، فهو على سبيل المثال يحرص على إيجاد الطرق التي توجه انتباه التلميذ وطاقته نحو التحصيل المدرسي.
ويعتبر المعلم الناجح هو من يحاول تطوير نفسه والارتقاء بمستوى فصله ولذلك سيحتاج بعضًا من الأفكار في تحفيز الطلاب واستدراجهم لحب العلم والتعلم وهذه بعض منها:
إشراك الطالب في تحمل المسؤولية
دع المتعلمين يسيطروا على طريقة تعلمهم، اترك لهم حرية اختيار المهام والواجبات المنزلية التي يريدونها ولا تنس أيضًا أن الفصل مجتمع مصغر، لذا من الجيد أن يشعر الطالب بأهميته داخل الفصل، فتزيين القسم والاعتناء بالنباتات كلها أمور تشعره بالمسؤولية والفخر.
تحديد الأهداف
من الضروري تحديد الأهداف المنوطة بكل طالب بوضوح، فهو يحتاج إلى معرفة ما يتوقع منه حتى يبقى متحمسًا لإكمال المهمة على أحسن وجه، حاول إذن جرد لائحة بأهداف قصيرة وطويلة المدى ومجموعة من القواعد التي على الجميع تحقيقها أو احترامها.
خلق بيئة آمنة
يحتاج الطلاب إلى التعلم في أمان تام، فالخوف من الإخفاق وعواقب الرسوب قد يؤدي إلى تعثرات لا تحمد عقباها على المدى البعيد. يستحسن إذن تشجيع الطلاب والإيمان بقدراتهم على تجاوز الصعوبات وإعادة المحاولة عند الفشل مع دعمهم نفسيًا واجتماعيًا إذا اقتضى الحال.
تغيير فضاء التعلم
لا يمكنك كمعلم الجلوس وراء مكتبك وانتظار نتيجة مبهرة داخل الفصل. الطلاب بحاجة للتجديد المستمر، يمكنك القيام برحلات ميدانية، ورؤية أفلام وثائقية، أو فقط القيام ببحث جماعي في مكتبة المدرسة، كل ذلك كفيل بتحفيز المتعلم وخلق جو من المرح والمتعة المفيدة.
خلق جو من المنافسة الشريفة
المنافسة داخل الفصل الدراسي يمكن أن تكون شيئًا إيجابيًا إذا ما تم استخدامها بشكل تربوي يخدم الأهداف المسطرة سلفًا، ففي بعض الحالات يمكن تحفيز الطلاب على بذل جهد أكبر والتفوق عن طريق تطبيقات تعليمية مثلاً، أو ألعاب جماعية تقليدية فقط.
تقديم مكافآت بسيطة
وهي تعد من أهم الوسائل لتحفيز الطلاب، فلا يحتاج الأمر منك ميزانية ضخمة، فقلم جميل أو علبة شوكولاته صغيرة قد يفيان بالغرض، كلمات مدح قد تكون أكثر فعالية في بعض الأحيان. المهم هو شعور الطفل أو المراهق بالفخر عند الحصول على مكافأة بعد إكمال مهمة ما وتشجيع الآخرين على أن يحذو حذو المتفوق.
تشجيع العمل الجماعي
العمل الجماعي من الوسائل التي نتفق على نجاعتها وأهميتها، خصوصًا بالنسبة للطلبة المتعثرين والخجولين، الكل يتحمس للتعاون ومساعدة المجموعة وإكمال المهام وهي طريقة جيدة بالنسبة للمواد العلمية التي تعتمد الملاحظة والتجريب.
التعرف على الطلاب
ليس المقصود معرفة اسم كل طالب، بل التعرف على هواياته وإنجازاته وما يحبه وما يكرهه، فذلك يمنحه ثقة عالية في نفسه ويؤثر إيجابًا على سلوكياته داخل الفصل وبالتالي عملية تعلمه.
الحوار والنقاش
يمكن استغلال بعض الحصص الدراسية لمناقشة بعض مكامن الخلل والضعف التي قد تخلق نوعًا من الإحباط لدى المتعلمين، فالوقوف عندها والبحث عن سبل تجاوزها كفيلان بإعطاء الجميع إحساسًا بالأمل وإمكانية النجاح.
استخدام التكنولوجيا
للتكنولوجيا في التعليم تأثيرات إيجابية إذا ما تم استخدامها بمنهجية منظمة، وليس بالضرورة أن يستغني المعلم عن الورقة والقلم، لكن أن يحاول الاستفادة كلما سنحت الفرصة مما توفره التكنولوجيا في هذا المجال من برامج وأدوات وتطبيقات تعليمية.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حب التعلم.. يصنع تعليماً أفضل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات منوعة :: المنتدى الثقافي-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
443 عدد المساهمات
329 عدد المساهمات
146 عدد المساهمات
108 عدد المساهمات
36 عدد المساهمات
18 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
5 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن