منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

العلاج الطبيعي.. البرودة تمنع التورم والحرارة تخفف ألم الظهر والتهاب المفاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
ليان
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 20386



المشاركة رقم 1 موضوع: العلاج الطبيعي.. البرودة تمنع التورم والحرارة تخفف ألم الظهر والتهاب المفاص الجمعة 19 يونيو 2015, 11:58 am

العلاج الطبيعي.. البرودة تمنع التورم والحرارة تخفف ألم الظهر والتهاب المفاصل!


العلاج الطبيعي هو استخدام الوسائل الطبيعية مثل الضوء والحرارة والبرودة والرياضة البدنية، لمعالجة المرض والإصابة. ويستخدم العلاج الطبيعي كذلك للمساعدة على منع أو تخفيف أو تصحيح الظروف التي تتداخل مع المقدرة الجسمانية لشخص ما على العمل بشكل طبيعي. ويشرف على العلاج الطبيعي متخصصون يسمون عادة اختصاصيي العلاج الطبيعي.

فوائد العلاج الطبيعي:

يساعد العلاج الطبيعي في علاج الكثير من الأمراض وانعدام القدرات. وغالباً ما يستخدم في علاج أمراض القلب والرئة والعديد من أنماط الشلل وضعف العضلات، مثل تلك التي تنجم عن الصدمات والتصلبات المتعددة، كما أنه مهم في حالات البتر والشرخ والإصابات الأخرى، وكذا في حالات تقويم العظام. فبمساعدة العلاج الطبيعي يستطيع الشخص العاجز أن يحيا حياة منتظمة.

معينات العلاج الطبيعي:

تستخدم الكثير من المعدات والتمرينات الرياضية وأجهزة الإعانة الذاتية لمساعدة الشخص العاجز، كما تستخدم مصابيح الحرارة المشعة، ووسائل التدفئة الكهربائية، والعلاج الحراري، والعلاج المائي وحمامات البرافين للاستفادة من الحرارة.

فالحرارة تخفف الألم وتحسن الدورة الدموية وترخي العضلات، وعندما تستخدم البرودة فور الإصابة فإنها تخفف الألم والرضوض والتورم. كما أن الأشعة فوق البنفسجية تهاجم الجراثيم وتعجل التئام اضطرابات جلدية معينة. وتستخدم الموجات فوق الصوتية لعلاج حالات التهاب المفاصل والعضلات والأعصاب وآلام الأعضاء المبتورة.

وتعمل الرياضة البدنية على حفظ وظيفة الجسم وتحسين هيئته. وتزيد من توافق العضلة وقوتها وتحملها. ويمكن للمريض أن يؤدي بعض التمرينات بمفرده.

أما التمرينات الأخرى فقد يحتاج فيها المريض لمساعدة اختصاصي العلاج الطبيعي. وغالباً ما تستخدم أجهزة آلية مثل القضبان المتوازية ودراجات التمرين والبكر الجرار، والأثقال وحديد التمرين. كما تساعد أجهزة الإعانة الذاتية مثل الجبائر والعصابات والعكاليز ومقاعد العجلات، العجزة من الناس على أداء الأنشطة اليومية. ويقوم أخصائيو العلاج الطبيعي بتدريب الناس على استخدام هذه الأجهزة وتنمية الثقة في إنجاز المهام اليومية.

والعلاج بالحرارة والبرودة مهم جداً في العلاج الطبيعي وهما من الطرق سهلة الاستخدام من أجل السيطرة على الألم والتي تم توظيفها بشكل موسع لسنوات طويلة عند استخدام الكمادات وحدها أو مع وسائل أخرى، فإن هذه الطرق غالباً تخفف ليس فقط الألم ولكن أي تورم مصاحب له.

إن ألم وجع الظهر والتهاب المفاصل والأمراض المشابهة يستجيب جيداً إلى العلاج الحراري وذلك عن طريق زيادة درجة الحرارة في منطقة مختارة من الجسم وميزة هذا العلاج أنه يحسن الدورة الدموية ويساعد العضلات المشدودة أو المتصلبة على الاسترخاء مقللاً من انقباضاتها وجمودها فيبعث فيها الحركة. يمكن استخدام زجاجات الماء الساخن والوسائد الحرارية الكهربائية، وقد وجد أن الحرارة الرطبة تعمل بشكل أفضل من الحرارة الجافة. وجد أن بعض الوسائد الحرارية الكهربائية قادرة على إحداث حرارة رطبة كما هو الحال مع بعض كمادات الجيل. الدش الساخن والمناشف الساخنة وسائل أخرى لتركيز الحرارة الرطبة عند المنطقة المصابة. يمكن للكمادات أن تكون مؤثرة أيضاً، ولبعض الأمراض فإن الحمامات النصفية تكون مساعدة.

استخدم كل أشكال العلاج الحراري بحذر، حيث يجب مراقبة الحرارة باستمرار وزمن الاستخدام وتكرار العلاج. ويجب ألا تسمح لنفسك بالنوم أثناء استخدام الوسائد الحرارية الكهربائية. بغض النظر عن مصدر الحرارة، فإن القاعدة السهلة هي استخدام الحرارة لمدة 20 دقيقة وقطعها 20 دقيقة. بعد إزالة الحرارة إدعك المنطقة المصابة بقوة. وهذا سوف يشتت الحرارة ويساعد في تخفيف الشد أو التوتر. واحذر إذا كانت المنطقة المصابة ملتهبة أو تعرضت قريباً لجرح شديد. كذلك لا تدلك المنطقة المصابة إذا كنت تعاني من التهاب الأوردة أو مشاكل الأوعية الدموية الأخرى.

أما البرودة فهي أفضل شيء لمنع التورم، حيث أن الكمادات الباردة غالباً ما تستخدم كعلاج أمثل مباشرة بعد الشد أو الالتواء أو غيرها من الإصابات الحديثة، وقد وجد أن أفضل شيء لمثل هذه الحالات هو استخدام كمادات الثلج وحدها خلال الأربع والعشرين إلى الست والثلاثين ساعة الأولى.

تساعد الكمادات الباردة في تخفيف بعض الآلام المزمنة أيضاً. هذه الكمادات يمكن ببساطة وضعها على المنطقة المتألمة أو تدلك بها هذه المنطقة في حركة دائرية لمدة 5-7 دقائق. لقد وجد أن آلام الظهر السفلية تستجيب بشكل خاص للدعك أو الحك بالثلج. كمادات الجل الباردة والتي يمكن حفظها في الفريزر من الاستخدامات الفعالة أيضاً، وتعتبر مريحة أكثر نظراً لتكوينها المطاطي.

العلاج بالبرودة يجب استخدامه بحذر مثل العلاج الحراري لف كمادات الثلج والجل في فوطة قبل استخدامها في المنطقة المصابة. ثم ضع الكمادات لمدة 20 دقيقة وليس أكثر في المرة الواحدة.

في بعض الحالات تستعمل الحرارة والبرودة بالتبادل حيث وجد أن تبادل الحرارة والبرودة تعمل بشكل أفضل وخاصة للرقبة المتألمة المتصلبة. حاول أن تستخدم دشاً دافئاً لتزيل الشد أو التوتر ثم بعد الدش استخدم فساح الثلج بالتدليك من 5 إلى 7 دقائق لتقلل التورم وتزيل الألم أكثر.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العلاج الطبيعي.. البرودة تمنع التورم والحرارة تخفف ألم الظهر والتهاب المفاص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الصحية :: الصحة ( الوقاية والعلاج ) :: العلاج بالطب البديل-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
115 عدد المساهمات
45 عدد المساهمات
40 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
6 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن