منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
خالد
عضو متألق
عضو متألق


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1109


المشاركة رقم 46 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الثلاثاء 03 يناير 2012, 4:38 pm

فرنسا: تجارب إيران إشارة سيئة جدا





وصفت فرنسا بـ"الإشارة السيئة جدا" تجاربَ صاروخية قامت بها إيران، التي أعلنت أيضا تحقيقها "اختراقا" نوويا جديدا، وزاوجت الوعيد بإغلاق مضيق هرمز بتأكيدها أن المناورات الأخيرة مجرد تمرينات وهمية على سيناريوهات دفاعية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو إن تطوير برنامج الصواريخ الباليستية مصدر قلق كبير للمجتمع الدولي، وهو سببُ القرار 1929 الذي يحظر على إيران أي نشاط يتعلق بصواريخ باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية.

ودعا فاليرو إلى حرية التنقل في المضايق والحفاظ على أجواء مواتية من أجل ذلك.

صواريخ ورسائل
وأجرت إيران مناورات استمرت عشرة أيام قرب مضيق هرمز جربت فيها صواريخ قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى.

ووصفت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا) صاروخ "قادر" -الذي جرب أمس- بأنه طويل المدى، رغم أن مداه لا يتعدى 200 كلم.

ويقول خبراء إن إيران تبالغ في إنجازاتها العسكرية والنووية لاستعمالها ورقة ضغط في المفاوضات.

كما قال الأميرال محمود الموسوي نائب قائد البحرية إن "على أعداء إيران أن يعلموا أن البحرية الإيرانية لديها القدرة الكافية لإثارة الذعر في قلوب القوى المتعالية، ولكنها في الوقت نفسه تحمل رسالة سلام وصداقة".


البرنامج النووي الإيراني

وتحدث عن مراقبين من "دول صديقة" حضروا تجربة الصواريخ.

وقال الأميرال أمير رستكاري أحد مساعدي قائد البحرية الإيرانية -متحدثا لمحطة "برس تي في" أمس- إن هدف التمرينات بعث رسالتين: أولاهما للدول المطلة على الخليج ومفادها أن الأمن الإقليمي لا يمكن ضمانه إلاّ بالتعاون بينها، وثانيهما: إلى دول أخرى مفادها أن إيران جاهزة دائما للدفاع عن نفسها.

وأمس أيضا أعلنت إيران تحقيقها "اختراقا" نوويا جديدا حين تحدثت عن قضبانِ وقود نووي "أُنتجت محليًا لتستخدم في محطات الطاقة الذرية، وجُرّبت بنجاح".

مضيق هرمز
وهددت إيران الأسبوع الماضي بإغلاق مضيق هرمز إن شملت عقوباتُ الغرب قطاع النفط الذي يمثل 60% من عائدات البلاد.

لكن قائد البحرية الإيرانية حبيب الله سياري حاول أمس طمأنة الغرب حين قال "لم تصدر أوامر بإغلاق المضيق"، وإن أضاف "نحن مستعدون لسيناريوهات عديدة".

كما أعلن نائب قائد الحرس الثوري العميد حسين سلامي أمس أن المضيق جزء من جغرافيا بلاده الدفاعية.

وحذرت الولايات المتحدة مرارا من أنها لن تسمح بإعاقة الحركة في المضيق الذي يعبره 40% من نفط العالم المنقول بحرا.

عقوبات جديدة
وفُرضت على إيران بسبب تمسكها بتخصيب اليورانيوم أربعُ حزم من العقوبات الأممية، تتحفظ روسيا والصين الآن على توسيعها لتشمل قطاع النفط.

وجاءت المناورات في وقت وقع فيه الرئيس الأميركي باراك أوباما قانونا يعاقب المؤسسات المالية التي تتعاطى مع البنك المركزي الإيراني، ومن شأنه تصعيب حصول طهران على مدفوعات للصادرات خاصة النفط.

كما تدرس أوروبا هذا الشهر توسيع العقوبات لتشمل قطاع الطاقة.

ولوّحت الولايات المتحدة وإسرائيل مرارا بأن خيار القوة مطروح في التعامل مع النووي الإيراني.

واعتبر عضوان في الحكومة الإسرائيلية هما وزير الشؤون الإستراتيجية موشيه يعلون ووزير الدفاع إيهود باراك أن مواقف إيران الأخيرة دليل على أن العقوبات بدأت تعطي مفعولها.

وقال يعلون إن إيران تحاول الإيحاء بأن بحريتها تستطيع مضاهاة القوات الغربية، في حين "لا يمكن في واقع الأمر أن توصف المعركة بين الجانبين حتى بأنها عادلة".


روسيا: إيران لا تملك صواريخ بعيدة المدى





أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اليوم، الثلاثاء، أن إيران لا تملك صواريخ بعيدة المدى، فى أول رد فعل روسى على اختبار إيران، الاثنين، ثلاثة صواريخ فى اليوم الأخير من مناورات بحرية، أجرتها فى مضيق هرمز الاستراتيجى بالنسبة لحركة تصدير النفط.

وقال فاديم كوفال لوكالة انترفاكس، إن "إيران لا تملك التكنولوجيا الضرورية لإنتاج صواريخ عابرة للقارات متوسطة أو بعيدة المدى" مضيفا "أنها لن تحصل على مثل هذه الصواريخ فى وقت قريب".

وأعلنت إيران أنها أجرت تجربة ناجحة الاثنين لثلاثة صواريخ قرب مضيق هرمز الذى يعبر منه حوالى 40% من صادرات النفط العالمية المنقولة بحرا، فى وقت تستعد القوى الغربية لفرض المزيد من العقوبات الاقتصادية على إيران على خلفية برنامجها النووى المثير للجدل.

ويصل مدى اثنين من الصواريخ الثلاثة إلى 200 كلم، ما يصنفهما عموما فى فئة الصواريخ القريبة المدى، ولو أن أحدهما قدم على أنه "بعيد المدى" فى وسائل الإعلام الإيرانية وتصريحات متحدث باسم البحرية.

أما الصاروخ الثالث وهو صاروخ مضاد للسفن من نوع نصر، فمداه 35 كلم.

وتقيم روسيا علاقات وثيقة نسبياً مع إيران، وقد بنت أول مفاعل نووى إيرانى فى مدينة بوشهر (جنوب)، كما جهزت المفاعل بالوقود النووى.

وأعربت موسكو على غرار الغرب عن مخاوفها بشأن طبيعة البرنامج النووى الإيرانى بدون أن تصل إلى حد اتهام طهران علناً بالسعى لامتلاك السلاح النووى، وهى تدعو إلى تسوية سياسية للخلاف.


القوات البحرية الإيرانية تطلق صواريخ "قادر" و"نور" و"نصر" و"محراب" المتطورة


اطلقت القوات البحرية الإيرانية المشاركة في مناورات "الولاية 90"، الاثنين، صواريخ سطح ـ سطح بعيدة المدى، لأول مرة، وتحمل اسم "قادر"، وأخرى ذات مدى قصير، تحمل اسماء "نور" و"نصر" و"محراب"، في إضافة جديدة إلى القوة البحرية للجمهورية الإسلامية، في وقت استمر مسار العمليات الحربية والتكتيكية للغواصات والسفن الحربية الإيرانية في سيناريو يحاكي وقف جميع العمليات الملاحية من وإلى مضيق هرمز في حال اتخذت قيادة البلاد قراراً بإغلاقه، بعد أن أعلنت القيادة العسكرية أن "المضيق جزء لا يتجزأ من استراتيجية إيران الجغرافية".

وقد أكد قائد البحرية الايرانية الاميرال محمود موسوي أن "المناورات اثبتت قدرة إيران وقوتها في المجال البحري في المنطقة، وكشف موسوي أنه "في حال لزم الأمر فبإمكاننا استهداف أي جسم عائم في البحر"، واعتبر الاميرال الإيراني أن "تكتيكات البحرية في المناورات عززت قوة البحرية، وتواجدها في المياه الدولية"، ورأى أن "هذه المرحلة من المناورات كانت من أنجح المراحل في المناورات، حيث اثبتت الصواريخ التي تم اختبارها على الساحل والبحر والجو فعاليتها".

ويعد الصاروخ "قادر" الأحدث استخداماً في مجال سطح ـ سطح، وقد انتجت منه كميات كبيرة، وتم تسليم الدفعة الأولى إلى قوات الحرس الثوري، ويبلغ مدى الصاروخ 200 كيلومتر ويمتلك مزايا الاستعداد، والجاهزية، والرد السريع في التعامل مع الأهداف البحرية والجوية مع قابلية التدمير العالية والدقة في اصابة الاهداف، وهو مجهز برادار فائق الدقة وتم تحسين مداه وجهازه الذكي بصورة تمنع رصده .



أما صاروخ "نور" فهو من طراز سطح – سطح ويصل مداه إلى مئة وعشرين كيومتراً، وتم تزويده بنظام يمنع رصده بالرادار، وقد أطلقت عدة صواريخ من على الوحدات العائمة فی منطقة المناورات، وأصابت الأهداف المحددة لها، ويُعد "نور" متطوراً للغاية، مقارنة بالجيل السابق، ويتكيف الصاروخ الجديد مع متطلبات "الحرب الالكترونية"، وبإمكانه رصد وإصابة الأهداف بسهولة.




ويذكر أن هذه الصواريخ المتطورة، تم صنعها بقدرات محلية، وعلى يد كوادر وزارة الدفاع الإيرانية، والخبراء في المراكز العلمية العسكرية، ومختبرات الصناعات الدفاعية الإيرانية.


طالبان الافغانية تعلن الاتفاق مبدئيا على فتح مكتب لها في قطر



كابول (رويترز) - قالت حركة طالبان الافغانية يوم الثلاثاء انها توصلت الى اتفاق مبدئي على فتح مكتب سياسي لها في قطر وطلبت الافراج عن السجناء المحتجزين في السجن الحربي الامريكي بخليج جوانتانامو في كوبا.

ويرى مسؤولون غربيون وأفغان أن فتح مكتب لطالبان مهم للمضي قدما في محاولات سرية لانهاء الحرب الافغانية التي اندلعت قبل عشر سنوات من خلال التفاوض.

وقال ذبيح الله مجاهد وهو متحدث باسم الحركة في بيان أرسل بالبريد الالكتروني "نحن مستعدون الان.. لفتح مكتب سياسي في الخارج حتى يكون هناك تفاهم مع المجتمع الدولي وتوصلنا في هذا الصدد الى تفاهم مبدئي مع قطر والمواقع المعنية."

وكان المجلس الاعلى للسلام في أفغانستان قد قال في أواخر ديسمبر كانون الاول ان كابول ستقبل بفتح مكتب اتصال لطالبان في قطر على الرغم من أن أفغانستان تفضل أن يكون المكتب في السعودية أو تركيا لكنه أكد على أنه لا يمكن أن تشارك أي قوى أجنبية في عملية التفاوض بدون موافقته.

وقال مسؤولون أمريكيون كبار لرويترز أواخر الشهر الماضي ان المحادثات مع طالبان وصلت بعد عشرة أشهر من الحوار الى منعطف حاسم وانهم سيعرفون قريبا امكانية حدوث انفراجة.

وفي اطار تسريع الجهود الدبلوماسية تفكر الولايات المتحدة في نقل عدة سجناء من المعتقل الحربي الامريكي في خليج جوانتانامو بكوبا الى الاحتجاز في أفغانستان.

ودعا مجاهد أيضا الى الافراج عن سجناء طالبان.

وقال البيان الذي استخدمت فيه حركة طالبان عبارة "الامارة الاسلامية" في الاشارة الى نفسها "طلبت الامارة الاسلامية أيضا الافراج عن السجناء في جوانتانامو."

وجاءت الدعوة لفتح مكتب لطالبان بعد سلسلة جهود فاشلة قام بها أفغان وحلفاء غربيون لهم مع محاورين تبين أنهم لا يمثلون الحركة.

ووصلت هذه الجهود الفاشلة الى أوجها في سبتمبر أيلول 2010 عندما اغتيل كبير مبعوثي السلام للرئيس الافغاني حامد كرزاي بيد شخص زعم أنه ممثل لطالبان وعزف كرزاي فيما بعد عن المفاوضات لكنه جدد دعمه لها في الآونة الاخيرة.


ساركوزي يدعو الأسد للتنحي ومزيد من المراقبين العرب يتوجهون إلى سوريا



دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي نظيره السوري بشار الأسد إلى مغادرة السلطة وترك شعبه يقرر مصيره بحرية، فيما تجتمع اللجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة السورية السبت المقبل في القاهرة لمناقشة التقرير الأول لرئيس بعثة المراقبين في سوريا الفريق أول محمد أحمد الدابي.

وقال ساركوزي يوم الثلاثاء في مدرسة البحرية في لانفيوك بولميك حيث قدم تهانيه للجيش بمناسبة رأس السنة الجديدة إنه "على الأسرة الدولية تحمل مسؤولياتها من خلال التنديد بالقمع الوحشي في سوريا والتثبت من امتلاك مراقبي الجامعة العربية جميع الوسائل والحرية الكاملة للقيام بعملهم على أتم وجه".

وشدد ساركوزى على أن ما وصفه بالمجازر المرتكبة في سوريا تثير الاشمئزاز والنفور، داعيا إلى فرض أشد العقوبات على النظام السوري .

اللجنة الوزارية العربية

يأتي ذلك فيما أعلنت الجامعة العربية الثلاثاء أن اللجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة السورية ستجتمع السبت المقبل في القاهرة لمناقشة التقرير الأول لرئيس بعثة المراقبين في سوريا الفريق أول محمد أحمد الدابي.

وقال نائب الأمين العام للجامعة احمد بن حلي للصحافيين يوم الثلاثاء إنه "تقرر عقد اجتماع للجنة الوزارية المعنية بالأزمة السورية السبت المقبل للنظر فى التقرير الأول التمهيدي لرئيس بعثة المراقبين العرب في سوريا حول أهم ما رصده على أرض الواقع بعد أكثر من أسبوع على بدء مهمة بعثته."

وتترأس قطر اللجنة الوزارية العربية التي تضم كذلك مصر والسودان والجزائر وسلطنة عمان والسعودية والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي.

من جانبه دعا رئيس غرفة عمليات بعثة مراقبي الجامعة عدنان الخضير في تصريحات للصحافيين إلى عدم التعجل في إصدار الأحكام على نتائج عمل بعثة المراقبين.

مراقبون جدد

في الوقت نفسه، قالت مصادر بمطار القاهرة إن 14 مراقبا عربيا غادروا مصر يوم الثلاثاء في طريقهم إلى سوريا للانضمام إلى بعثة المراقبين العرب التي تعمل هناك بالفعل.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن هذه المصادر قولها إن "وفد المراقبين يضم 12 عراقيا وتونسيين اثنين بينما تخلف عن السفر ستة مراقبين من البحرين سيسافرون خلال الساعات القادمة. "

وفي سياق متصل نفى السفير عفيفي عبد الوهاب مندوب مصر الدائم لدى جامعة الدول العربية ما تردد حول امتناع مصر عن المشاركة بوفد في بعثة مراقبي الجامعة العربية إلى سوريا ، مؤكدا أن مصر تشارك بوفد يضم عشرة أفراد ، وأنها أول دولة عربية قدمت قائمة بأسماء وفدها إلى الجامعة العربية .

وتتزايد الانتقادات الموجهة للمراقبين العرب الذين وصلوا إلى دمشق في 26 ديسمبر / كانون الأول الماضي بسبب استمرار القمع الدامي الذي يمارسه نظام بشار الأسد والذي أوقع أكثر من خمسة آلاف قتيل، بحسب تقديرات الأمم المتحدة منذ بدء الانتفاضة في سوريا في مارس/ آذار الماضي.

وكان الأمين العام للجامعة العربية قد أكد الإثنين أن النظام السوري سحب الآليات العسكرية من المدن وأطلق سراح عدد كبير من السجناء، لكنه أشار إلى أنه "ما زال هناك إطلاق نار وقناصة"، وهو ما وصفه بأنه "أمر غير مقبول".

المعارضة ترفض

من جانبه رفض برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري المعارض تصريحات الأمين العام للجامعة العربية بشأن سحب الآليات العسكرية من المدن.

وقال غليون في حديث لراديو سوا إنه "ما كان لنبيل العربي أن يقدم للنظام السوري شهادة حسن سير وسلوك على تصرفه" معتبرا أن الأمين العام للجامعة العربية "مخطئ في تصريحاته".

وتابع غليون قائلا "أتصور أن ما قاله نبيل العربي لا يعبر عن الواقع إطلاقا، وبعد اتصال مع رئيس بعثة المراقبين العرب نفسه تبين حقيقة الوضع، فالنظام سحب قسما من دبابته من مراكز المدن إلى أطرافها ولم يسحبها إلى ثكناته كما أنه لم يسحب القناصة" مؤكدا أن "النظام السوري لم ينفد أي بند من بنود الخطة العربية".

وأوضح غليون أن الأسبوعين المقبلين سيشهدان المزيد من الأحداث فيما يتعلق بالشأن السوري خصوصا مع إصدار لجنة المراقبين العرب تقريرها النهائي .

ومضى يقول إن "الشيء الأساسي الذي نراهن عليه هو أن التظاهرات الشعبية ستزداد عمقا واتساعا خلال الأيام القادمة وهو ما يضع النظام في موقف حرج."

تفجير خط لنقل الغاز

في هذه الأثناء، أعلنت سوريا أن "مجموعة إرهابية" فجرت خطا للغاز يغذي محطتين لتوليد الطاقة الكهربائية في وسط سوريا، الأمر الذي شككت فيه المعارضة السورية التي اتهمت النظام بتفجير الخط للفت الأنظار بعيدا عن ممارساته على الأرض.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن ما وصفته بمجموعة إرهابية مسلحة "استهدفت الثلاثاء في عملية تخريبية خط الغاز القادم من حقول المنطقة الوسطى، المار بالقرب من مدينة الرستن والذي يغذي محطتي الزارة والزيزون لتوليد الطاقة الكهربائية وذلك عبر تفجيره بعبوة ناسفة ما أدى إلى حدوث انفجار واشتعال النار في الخط بنقطة التفجير."

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول في وزارة النفط السورية لم تسمه القول إن الهجوم الذي يعد الرابع من نوعه على خط أنابيب الغاز منذ بدء الاحتجاجات ضد الرئيس بشار الأسد في مارس/ آذار الماضي، "أدى إلى فقدان 400 ميغاوات ساعة من الشبكة العامة نتيجة خروج محطة زيزون من الخدمة في حين يجري الآن العمل على إيصال الغاز إلى محطة الزارة عبر خطوط بديلة أو تشغيلها باستخدام مادة الفيول."

حرب أمريكا على ما يسمى بالإرهاب .. (الحرب على إيران .. مرحلة في صدام الحضارات) (2)




ليس من شك أن أمريكا لن تتوانى عن القيام بأي عمل من شأنه وقف استمرار تفاقم اقتصادها من ناحية، والتصدي لأي عمل يستهدف وجود إسرائيل في المنطقة من ناحية ثانية.

وسبب ذلك أن المحافظين الجدد (وحتى القدامى) الذين ما زال وجودهم متجذراً في مراكز صنع القرار في واشنطن، وكذلك مؤيديهم من أتباع المذهبين (اللاهوتي) و (النفعي) في الولايات المتحدة، ما زالوا ملتزمين بعمل كل ما من شأنه الإضرار بالإسلام والعرب والمسلمين بدعوى محاربة ما أسموه بـ "الإرهاب"، وبالحفاظ على المصالح الأمريكية في المنطقة والهيمنة على منابع النفط فيها. واتساقاً مع هذه المبادئ، كانت تهديداتهم المتصاعدة لإيران بتوجيه ضربات عسكرية مكثفة لبرنامجها النووي، الذي يخشى الغربيون أن يضيف للعالم الإسلامي قوة يخشى من تناميها.

هنا لا بد لكل من يستظل بالثقافة الإسلامية أن يدرك، أنه مستهدف على خلفية اعتقاد الغرب بأن الحضارة الإسلامية باتت تمثل العدو الأول للحضارة الغربية بعد انهيار الاتحاد السوفييتي وسقوط الشيوعية معه. لذلك فإن إثارة الفتنة بين الطوائف الإسلامية وبخاصة بين أهل السنة والجماعة وبين الشيعة وفي هذا الوقت بالذات، يُعد تعظيماً للخطر الذي يهدد الحضارة الإسلامية ومن يستظل بظلها، عرباً كانوا أو عجماً.

أمريكا وإسرائيل والدول الأوروبية، تكشر اليوم عن أنيابها محاولة الانقضاض على إيران لاعتبارات أهمها، أنها جمهورية إسلامية يُخشى من تنامي قوتها العسكرية، وبخاصة اقترابها من حيازة التكنولوجية النووية التي تمكنها من صناعة سلاح نووي. فقد يكون من بين المخططين الاستراتيجيين في الغرب من يرى أن ثمة إشارات تبشر بإمكان شن هذه الحرب في الظروف المضطربة التي تمر بها المنطقة حاليا، وبخاصة أولئك الذين يرون أن الغرب نجح في احتواء الثورات العربية التي تعم المنطقة.

وقد رأينا كيف كانت مواقف أقطاب الغرب تتذبذب وفقاً للأحداث التي تمر بها تلك الثورات ما بين الانتظار تارة، ثم تأييد الجانب المنتصر في الصراع المرير الذي يدور بين الثوار والأنظمة المستهدفة تارة أخرى. ورأينا أيضاً محاولاته المتذبذبة ما بين تأييد الأنظمة الاستبدادية في المنطقة العربية (ما قبل هبوب رياح التغيير الحالية عليها) وبين العودة عن هذا التأييد، محكوماً في ذلك بمصالحه في المنطقة من جهة وحماية إسرائيل من جهة أخرى.

بالنسبة لإيران، فقد ظلت- بعد احتلال العراق- الهدف التالي للغرب بعد اجتياح أفغانستان وبعدها العراق، بدعوى أنها واحدة من دول محور الشر الثلاث التي حددها الرئيس الأمريكي السابق بوش الابن في بداية ولايته الأولى، وهي "إيران والعراق وكوريا الشمالية".

وبطبيعة الحال، فإن هذا الوصف لا يلقى القبول لدى أولئك الذين يدركون أن المؤسسات البحثية والمستشارين والمنظرين الذين يشاركون في صنع القرار الغربي حيال دول العالمين العربي والإسلامي .. تضع في اعتبارها أن الصدام بين الحضارتين الإسلامية والغربية (بات أمراً حتمياً) بل ومسلماً به، وأن على أمريكا ودول أوروبا أن تعمل جاهدة على وأد ما يمكن اعتباره "الصحوة الإسلامية" التي تستهدف- في نظر الغرب- القضاء على قيم الحضارة الغربية السائدة ومبادئها، وإحلال الحضارة الإسلامية محلها.

ما يثير الدهشة بالنسبة لطهران، أن أمريكا تتخذ من البرنامج النووي الإيراني المبرر الرئيس لشن الحرب عليها، تماما كما فعلت مع العراق. فقد هددت طهران بقصف منشآتها النووية أكثر من مرة ولسنوات عده إذا لم توقف برنامجها النووي، بدعوى أنها تستخدمه في صنع سلاح نووي.

الأمر الخطير في هذا النزاع المفتعل، أن من غير المتوقع أن تقوم أمريكا وحدها بشن الهجوم على إيران، وإنما سيتم بالتنسيق والاشتراك مع إسرائيل، بحكم تطابق مصالحهما في المنطقة وتحالفهما الاستراتيجي فيها، وتماثل المخاوف لدي الأمريكيين والكيان العبري من تنامي القدرات العسكرية لإيران، وتصاعد نفوذها في بلدان الخليج والمنطقة بأكملها، ما سيؤثر- في نظرهما- سلباً على خططهما في الهيمنة على المنطقة ويهدد وجودهما فيها.

لكن الأخطر من ذلك أن أمريكا ودول أوروبا تحاول بكل الوسائل إقناع الأنظمة العربية، بأن الخطر الإيراني لا يقتصر على دول الغرب وإسرائيل وإنما يطال- بصورة مباشرة وفاعلة- الدول العربية وبخاصة الخليجية منها. ويبدو أنها نجحت إلى حد ما في تحقيق هذا الهدف، وإن كان يظل قاصراً عن الوصول إلى حد التسليم بحتمية الاحتراب بين الجانبين العربي والإيراني، وهذا ما نعتقد به ويعتقد به الكثيرون من المراقبين، وذلك لأسباب كثيرة ومعروفة لا مجال لذكرها في هذا المقام.

عداء مستحكم بين إيران الإسلامية وبين الغرب:

المسئولون في طهران لم يخفوا عداءهم الشديد للولايات المتحدة لدرجة أنهم يصفونها بالشيطان الأكبر في هذا الكون، كما أصبح هذا الشعار بمثابة واحد من أخطر الثوابت التي ترتكز عليها سياسة إيران الخارجية نحو واشنطن، وليس مجرد رد فعل على وصف الرئيس الأمريكي السابق بوش للنظام في طهران، بأنه واحد من أنظمة محور الشر التي يجب القضاء عليها.

أما لماذا هذا العداء الأمريكي لإيران ومن قبله العراق فأمر مفهوم، فأقل ما يقال فيه أنه يستهدف إضعاف هذين البلدين النفطيين اللذين يملكان من المؤهلات (إذا ما أُحسن استخدامها)، ما يجعل منهما قوة إقليمية تهدد الهيمنة الأمريكية على نفط الخليج الذي يمثل نحو 60% من احتياط النفط العالمي.

أما وقد تحقق لأمريكا احتلال العراق وتدمير كل مقوماته كدولة إسلامية وإقليمية قوية تستطيع مواجهة النفوذ الأجنبي وأطماعه في المنطقة، فمن الطبيعي أن تتجه أنظارها- بعد ذلك- نحو إيران لتلقي بها في ذات المصير الذي ألقت به العراق ومن قبله أفغانستان، (هذا في إطار الجانب النفعي لدواعي العداء الأمريكي لطهران).

(أما من الناحية العقائدية)، فتعتبر إيران في نظر الغرب دولة إسلامية يُخشى جانبها، لاعتقاده بأن ما تنطوي عليه الحضارة الإسلامية من مبادئ وقيم ومفاهيم، تمثل في مجموعها خطراً محققاً على قريناتها في الحضارة الغربية المعاصرة، الأمر الذي يهدد استمرار وجود الأخيرة ويعرض قيمها ومبادءها للزوال.

التصعيد الأخير ضد إيران الذي نشهده اليوم، لم يكن الأول من نوعه، ولن يكون الأخير أيضاً. فقد شهدت العلاقات بين إيران وأمريكا بالذات صعوداً وهبوطاً خلال العقود الثلاثة الماضية كان العامل الحاكم فيهما، مصالح الغرب المادية (نفعية) المتمثلة في ضمان تدفق النفط إليه بصورة مأمونة ومستمرة، إلى جانب الأسباب (اللاهوتية).

وما دام الأمر كذلك، فمن المنطقي- من وجهة النظر الغربية- أن تتصدى أمريكا والدول الأوروبية لما تسميه بالخطر الإيراني على مصالحها في المنطقة أولاً، وعلى أمن دول الخليج العربي الذي يحتضن في أرضه أكبر مخزون نفطي في العالم ثانيا، إضافة لأمن إسرائيل ثالثاً.

لكن لم تكن المواجهة العسكرية في عرف صناع القرار في واشنطن، الخيار الأمثل للقضاء على خطر النظام الإسلامي الحاكم في طهران، الأمر الذي يفسر هذا التصعيد المتصل في فرض العقوبات الغربية على طهران، مقرونه بالتهديد المباشر وغير المباشر، بتوجيه ضربات عسكرية للمنشآت النووية الإيرانية من قبل إسرائيل وأمريكا.

وحيال هذه المواقف الغربية، كان لزاما على الإيرانيين أن يكونوا في حالة استنفار دائم كي لا يؤخذوا على حين غرة، الأمر الذي يدفعهم بين الفينة والأخرى لإجراء مناورات وتدريبات هدفها إرسال إشارات للغرب، بأن لديهم من القوة ما يلحق أفدح الضرر في مصالحه في المنطقة، ونعني به تعطيل تدفق النفط للدول المستهلكة بإقفال مضيق هرمز الذي يمر به نحو 40% من احتاجات الدول الغربية المستهلكة للنفط. ولذلك يرى الغرب أن اتخاذ قرار بشن حرب على إيران ليس سهلاً، بسبب ما قد ينجم عنه من إضرارٍ فادحة في إمدادات النفط من دول الخليج العربية.

ومع ذلك، فإن من الخطأ استبعاد خيار الحرب على إيران من أجندة المحافظين الجدد والقدامى في الغرب برغم تأزم الوضع الاقتصادي فيه، لأن ما يهمهم في النهاية هو خدمة الدعاوى (اللاهوتية) التي تناصب الحضارة الإسلامية العداء، وترى ضرورة القضاء على قيمها ومبادئها حفاظاً على الحضارة الغربية من ناحية، واستجابة للمعتقدات اللاهوتية التي ينادي بها المسيحيون المتصهينون وتؤيدها المنظمات الصهيونية العالمية وإسرائيل من ناحية أخرى، هذا بالإضافة إلى الجانب النفعي بالطبع.

إسرائيل .. الورقة الثمينة في يد طهران:

دأبت إسرائيل منذ نشأتها على جعل الولايات المتحدة العمق الاستراتيجي لها، وبخاصة بعد أن استطاعت الرساميل اليهودية الضخمة في أمريكا السيطرة على نحو ثلثي الشركات الأمريكية الكبرى، إضافة لهيمنتها على وسائل الإعلام الأمريكية. زد على ذلك النفوذ الذي تتمتع به مجموعات الضغط اليهودية على المجتمع المدني وعلى أعضاء الكونجرس الأمريكي بمجلسيه النواب والشيوخ، والذي غالباً ما يتدخل بفاعلية في صنع القرار الأمريكي، وبخاصة ما يتعلق منه بالمنطقة العربية.

فمن غير الطبيعي أن تقف إسرائيل ويهود العالم والمنظمات الصهيونية، موقف المتفرج من الصراع القائم (إعلامياً حتى الآن) بين أمريكا وإيران، والمرشح أن يتطور في أية لحظة لصدام مسلح- إذا ما تجاوز الإيرانيون الخطوط الحمراء- باعتبار أن واشنطن تمثل العمق الاستراتيجي لإسرائيل كما أسلفنا.

أضف إلى ذلك أن إسرائيل أصبحت ورقة ثمينة بيد إيران للضغط بها على أمريكا، إذا ما قررت شن هجوم عليها. فالحكم الحالي في طهران ليس كما كان الحال أيام العهد الشاهنشاهي، حيث كانت إسرائيل تحظى بصداقة النظام القائم في طهران آنذاك. فجميع الحكومات التي توالت في عهد جمهورية إيران الإسلامية، أعلنت صراحة عداءها لوجود الكيان العبري على أرض فلسطين المسلمة وفي قلب المنطقة، (بغض النظر عما يقال في مدى صدقية موقف إيران المعلن من إسرائيل).

فقد بلغت هذه المعارضة أوجها في عهد حكومة محمود أحمدي نجاد، الذي أطلق تصريحات وشعارات في غاية العداء للكيان العبري ووجوده. فقد صرح أكثر من مرة، وحتى في اجتماعات الجمعية العامة للهيئة الأممية، بأن وجود إسرائيل في المنطقة كان خطأً وإنه لا بد من زوالها.

كما طالب الغرب بعامة وألمانيا بخاصة، بتخصيص جزء من أراضيها الشاسعة، ليقيم عليها اليهود كياناً قومياً لهم بدلاً من أرض فلسطين العربية، ولأن ألمانيا بالذات هي المسئولة عما أصاب اليهود من أضرار أثناء الحرب العالمية الثانية على يد النازي، وإن عليها أن تتحمل مسئولياتها نحو تصحيح الوضع الذي تسببت في وجود هذا الكيان الغريب على أرض فلسطين العربية.

ولم تكن هذه التصريحات هي الوحيدة التي تعبر عن رفض النظام الإيراني لوجود الكيان العبري في المنطقة. فقد هدد نجَّاد أمريكا بأن أية حرب تُشَنُّ على إيران، سواء من قِبَلِها أو من إسرائيل، سوف تُقابل بقصف العمق الإسرائيلي بآلاف الصواريخ، إضافة لتدمير السفن الحربية الأمريكية التي تجوب مياه الخليج، واستهداف الجنود الأمريكيين المرابطين في 32 قاعدة في منطقة الخليج ومياهه وفي العراق وأفغانستان، هذا فضلاً عن إغلاق مضيق هرمز أمام الملاحة، وما ينجم عن ذلك من وقف لتصدير النفط الخليجي بما فيه نفط إيران للدول المستهلكة.

وحيال هذا الوضع الخطير الذي أفصحت عنه إيران صراحة، إذا ما تعرضت لأي هجوم تشنه أمريكا أو إسرائيل أو كلاهما بدعوى القضاء على البرنامج النووي الإيراني .. أخذ العسكريون في إسرائيل يتخذون إجراءات وقائية وأخرى هجومية، استعدادا لاحتمال قيام نزاع مسلح مع إيران، وبخاصة أن الظروف التي تحيط بالمنطقة حالياً، تعتبر- من وجهة نظر الإسرائيليين- مواتية لإمكان قيام مثل هذا النزاع وفي أية لحظة.

الأخطر من ذلك، أن حزب الله لن يُستبعد من المشاركة في أي حرب تنشب بين أمريكا وإسرائيل من جهة وبين إيران من جهة أخرى. والسبب أن إسرائيل التي تعتبر حزب الله بالذات العدو الأكثر تهديداً وخطراً عليها، والذي أكدت أكثر من مرة عزمها القضاء عليه مهما كلفها الأمر، لن تستطيع أن تجعل من أية حرب متوقعة ضد طهران طريقاً للخلاص من خطر حزب الله، دون أن يكون هذا الحزب هدفاً مباشرا آخر لتلك الحرب.

في ضوء هذه التيارات السياسية المتلاطمة، بدأت تسيطر على أجواء المنطقة ومستقبلها عوامل حاكمة هي غاية في التعقيد، وبصورة لم يعد بمقدور المحلل السياسي أن يقطع برأي حول إمكان قيام الحرب المتوقعة من عدمه، وتحديد من سيشارك أو يتورط فيها إذا ما اندلعت، ومن سيبدأها، وإلى أين تنتهي.

غير أن هذه الصورة للوضع الراهن في المنطقة، لن يغير من حقيقة الهدف الغائي لعداء الغرب وإسرائيل لإيران، ولكل التيارات الإسلامية التي بدأت تبرز في المنطقة العربية عقب ثورات الربيع العربي .. وهو استهداف الحضارة الإسلامية التي يعتبرها الغرب، الخطر الحقيقي الذي بات يهدد الحضارة الغربية المعاصرة.


إسرائيل تدخل القدس في حسابات الحرب وتبعد النشاط النووي عنها

القدس المحتلة: أمال شحادة
دار الحياة - اقرت الاجهزة الامنية الاسرائيلية إدخال مدينة القدس الى البلدات التي تشملها سيناريوهات التعرض لقصف صاروخي، في حال وقوع حرب، فيما حسمت ضرورة وقف النشاط النووي في مفاعل "ديمونة" و"ناحال شوروك" فور الإعلان عن حال طوارئ. ويأتي هذا القرار ضمن إستعداد الجيش والجبهة الداخلية لإحتمال شن هجوم صاروخي على المفاعل النووي من قبل إيران وسورية وحزب الله ، من الشمال، وحماس وتنظيمات فلسطينية من قطاع غزة في الجنوب.

وفي بحثها لتقارير إستخبارية لا تستبعد الاجهزة الأمنية تصعيداُ أمنيا خلال السنة الجارية . وتستند التقارير الإسرائيلية لمعلومات استخبارية تدعي نية التنظيمات المعادية لإسرائيل إستهداف القدس . وفيما توقعت تقارير إسرائيلية سابقة تجنب حزب الله وسوريا استهداف القدس خشية الحاق الضرر بفلسطينيي المدينة ومقدسات، قال مسؤول في الجبهة الداخلية ان المعلومات في حوزة جهاز الاستخبارات العسكرية تشير الى ان القدس باتت في مرمى الصواريخ من سوريا وحزب الله وكذلك حركة حماس التي ، بحسب الجيش، تمتلك صواريخ ايرانية قادرة على ضرب مدينة القدس والمناطق المحيطة بها.

وقام المسؤولون في الجبهة الداخلية بمناقشة هذه التقارير مع مسؤولي بلدية المدينة واتفق على بدء الاستعداد وأخذ الإحتياط لإحتمال مثل هذا السيناريو. وأعلن عضو بلدية القدس ، اليشاع بيليغ، بدء تجنيد الميزانيات لإنشاء الملاجئ العامة، كمرحلة أولى وهامة في حملة الإستعداد.

الى ذلك قررت اللجنة الاسرائيلية للطاقة الذرية، في إجتماعات عقدتها مع قيادة الجبهة الداخلية ،وقف النشاط النووي في حال الإعلان عن وقوع حرب. ويأتي هذا القرار في أعقاب إفتراض إسرائيلي أن منظومة الدفاع ، متعددة الطبقات، قد تفشل في مواجهة الصواريخ.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد
عضو متألق
عضو متألق


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1109


المشاركة رقم 47 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الثلاثاء 03 يناير 2012, 4:55 pm

ايران تغمز من هرمز.. تهدد وتهدئ



حذر قائد القوات المسلحة الايرانية اللواء عطاء الله صالحي الولايات المتحدة من اعادة ارسال حاملة طائراتها الى الخليج العربي بعد أن عبرت مضيق هرمز في طريقها الى خليج عمان قبل عدة ايام. وأكد اللواء صالحي في تصريح صحفي ادلى به يوم 3 يناير/كانون الثاني أكد جاهزية قواته للتصدي لتهديدات خارجية والدفاع عن مصالح إيران والبلدان الإسلامية، حسب قوله.

ونقلت قناة "العالم"الايرانية عن اللواء صالحي قوله ان الجمهورية الاسلامية ليست بصدد القيام بأي عمل غير عقلاني، لكنها في حالة استعداد تام لمواجهة اي تهديد، مضيفا ان المناورات العسكرية التي اجرتها ايران مؤخرا في المياه الدولية ليست حركة انتحارية او هجومية.

واضاف قائد الجيش الإيراني ان الجمهورية الاسلامية تطمئن كافة دول المنطقة بانها تستطيع الاعتماد عليها.

يذكر ان ايران نظمت مناورات عسكرية واسعة النطاق في مضيق هرمز اعتبارا من يوم 24 ديسمبر/كانون الاول تم في اطارها اختبار احدث انواع الصواريخ المتوسطة والبعيدة المدى. وذكرت وسائل الاعلام العالمية ان حاملة الطائرات الامريكية التي كانت ترابط في الخليج عبرت مضيق هرمز متوجة الى خليج عمان قبل عدة ايام.

هذا وقال الكاتب والمحلل السياسي الدكتور محمد شمص تعليقا على هذه التحذيرات ان هناك تصعيدا في الموقف الايراني ردا على محاولة الولايات المتحدة ممارسة المزيد من الضغوط على طهران، مضيفا ان ايران مستعدة للذهاب الى ابعد الاحتمالات وكل الخيارات مفتوحة امامها.

واعرب الخبير عن اعتقاده ان ايران لا تخشى التهديدات العسكرية او احتمال شن امريكا واسرائيل ضربة عسكرية على منشآتها النووية. فالمناورات العسكرية التي اجريت مؤخرا هدفها بالدرجة الاولى هو منع صدور قرار بفرض حظر على صادرات النفط الايرانية.



رويترز: "طالبان" تعلن الاتفاق مبدأيا على فتح ممثلية لها في قطر

أعلنت حركة "طالبان" الافغانية عن التوصل الى اتفاق مبدأي مع السلطات القطرية على فتح ممثلية لها في الدوحة . جاء ذلك في بيان لذبيح الله مجاهد المتحدث باسم الحركة أرسلت "طالبان" نسخة منه لوكالة "رويترز" يوم 3 يناير/كانون الثاني.

وأكد مجاهد "نحن مستعدون الان.. لفتح مكاتب سياسية لنا في الخارج حتى يكون هناك تفاهم مع المجتمع الدولي، وتوصلنا في هذا الصدد الى اتفاق مبدأي مع قطر".

كما طالبت الحركة ايضا بالافراج عن السجناء المحتجزين في السجن الحربي الامريكي بخليج غوانتانامو في كوبا.

هذا وقد تعذر على الولايات المتحدة وحلفائها تصفية بقايا نظام "طالبان" في افغانستان خلال عشر سنوات من القتال. ومع اقتراب موعد انسحاب القوات الاجنبية من البلاد، تعددت التقارير الصحفية التي تسلط الضوء على محاولات سرية للاوساط السياسية الغربية لاقامة اتصالات مع "طالبان" من أجل انهاء النزاع المسلح عن طريق التفاوض.

المصدر: رويترز



محلل سياسي: وقف القتال بين الجيش الباكستاني وطالبان يصب بمصلحة الحركة

ضيف هذه الحلقة من برنامج حديث اليوم هو المحلل السياسي علي مهر وذلك لمناقشة اعلان الجماعات الافغانية والباكستانية لحركة "طالبان" قرارها الامتناع عن مهاجمة الجيشين الباكستاني والافغاني والتركيز على مواجهة القوات الاجنبية.

يقول ضيف الحلقة انه كانت هناك منذ شهرين تقريبا تحركات على مختلف المستويات وجاء بنتيجتها انخفاض نسبي لاستهداف القوات الباكستانية وتقليص عدد الهجمات الانتحارية.

وأشار الى اعتقاده بان القضية الافغانية بدأت تدخل مرحلتها النهائية، وبتنا نرى ان جميع الاطراف، بما في ذلك الغرب، بدأت تبحث عن حلول سياسية.

كما اعتبر مهر ان وقف القتال بين الجيش الباكستاني وعناصر "طالبان" يصب لمصلحة الحركة.

جوبيه: يجب تشديد العقوبات على ايران التي تواصل العمل على تطوير السلاح النووي

أعلن آلان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي في حديث لقناة i-Tele التلفزيونية الفرنسية ادلى به يوم الثلاثاء 3 يناير/كانون الثاني عن ضرورة تشديد العقوبات ضد ايران التي "تستمر في العمل على تطوير الاسلحة النووية"، بحسب قوله.

وقال جوبيه "اعتبر ان لا شكوك حيال هذا الأمر. فالتقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية تحدث عن هذا بشكل واضح". وتابع القول انه ولهذا السبب بالذات "يجب تشديد العقوبات ضد ايران وعدم اغلاق الطريق امام المفاوضات معها".

وأعاد جوبيه للاذهان ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عرض تجميد ارصدة البنك المركزي الايراني، الأمر الذي وصفه جوبيه بأنه "اجراء صارم للغاية"، وأيد وقف شراء النفط الايراني.

واضاف الوزير أن بلاده ترغب في ان تتخذ الدول الاوروبية "قبل 30 يناير/كانون الثاني الجاري اجراءات تؤكد اصرارنا".

المصدر: "ايتار - تاس"



الاتحاد الاوروبي يمتنع عن تحديد موعد استئناف المفاوضات مع ايران

رفض الاتحاد الاوروبي النظر في استئناف المفاوضات بين طهران وسداسية الوسطاء الدوليين حول البرنامج النووي الايراني معللا ذلك بانه ينتظر الرد الايراني على رسالة وجهتها كاثرين اشتون المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي الى القيادة الايرانية العام الماضي.

وأعلن مايكل مان الناطق الرسمي باسم الاتحاد يوم الثلاثاء 3 يناير/كانون الثاني ان الاتحاد الاوروبي لا يرى ضرورة لطرح مسألة تحديد موعد ومكان انطلاق الجولة الجديدة من المفاوضات في المرحلة الراهنة. واضاف "الآن يجب على ايران وليس علينا أن تتقدم بمبادرة في هذا الشأن".

وأوضح الدبلوماسي الاوروبي ان الاتحاد الاوروبي لا ينوي طرح مسألة العودة الى المفاوضات مع طهران قبل تلقي اجابة من الجانب الايراني على رسالة اشتون التي طالبت فيها المفوضة العليا طهران باتخاذ خطوات من شأنها ازالة قلق المجتمع الدولي من البرنامج النووي الايراني.

وقد جاء هذا التصريح ردا على اعلان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست في وقت سابق من اليوم ذاته ان طهران في انتظار اقتراحات من الاتحاد الاوروبي بشأن موعد ومكان انطلاق الجولة الجديدة من المفاوضات. وقال مهمانبرست في مؤتمر صحفي عقده في طهران الثلاثاء "ننتظر من المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي اقتراحا بشأن موعد ومكان عقد المفاوضات مع سداسية الوسطاء الدوليين (الأعضاء الدائمون في مجلس الامن الدولي والمانيا)". وتابع قائلا "بعد تلقي هذه الاقتراحات سيعلن سعيد جليلي امين عام المجلس الاعلى للامن القومي الايراني وفريقه عن موقفهم من هذا الامر، وسيتم اتخاذ قرار نهائي بهذا الشأن انطلاقا من نتائج الاتصالات المقبلة (مع الاوروبيين)".

وكانت طهران أعلنت مرارا عن استعدادها للعودة الى المفاوضات التي عقدت الجولة الاخيرة لها في يناير/كانون الثاني الماضي في اسطنبول. من جهته، أعلن المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الاوروبي مايكل مان الاسبوع الماضي عن موافقة الجانب الاوروبي على عقد جولة جديدة من المفاوضات في حال عدم طرح طهران أي شروط مسبقة لاستئناف التفاوض.

المصدر: وكالات

وزارة الدفاع الروسية: ايران لا تملك تكنولوجيا انتاج صواريخ استراتيجية

قال فاديم كوفال ممثل المكتب الاعلامي لوزارة الدفاع الروسية ان القيادة العسكرية الروسية تتابع باهتمام انتاج وتطوير منظومات الصواريخ الاستراتيجية العابرة للقارات في البلدان الاجنبية ومن بينها ايران. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها الى وكالة "انترفاكس" للانباء يوم 3 يناير/كانون الثاني.

وحسب قوله " لا توجد في ايران تكنولوجيا انتاج صواريخ باليستية عابرة للقارات ذات المدى المتوسط والبعيد ولن تكون لديها مثل هذه الصواريخ في المستقبل القريب".

وقال معلقا على اطلاق ايران للصواريخ يوم 2 يناير/كانون الثاني "لا تملك ايران في الوقت الحاضر تكنولوجيا وامكانيات تصنيع وانتاج صواريخ استراتيجية عابرة للقارات حتى للاختبار".

واضاف، حتى لو فرضنا انه في المستقبل البعيد سيتم انتاج مثل هذه الصواريخ في ايران، فمن الخطأ اعتبارها قد دخلت الخدمة الفعلية وجاهزة للاستخدام فورا.

وسبق ان اعلن الجنرال سيرغي كاراكايف قائد القوات الاستراتيجية الروسية، ان توسيع اعضاء نادي الدول العظمى المالكة للصواريخ النووية سيتسبب بحدوث نزاعات وحروب لا تعرف نتيجتها حتى بالنسبة لروسيا. واشار الى ان احتمال امتلاك ايران للسلاح النووي ولوسائط نقله عبر القارات هو امر خطير جدا.

وقال "على الرغم من ان ايران لا تهدد امن روسيا، الا ان ظهور دول جديدة تملك السلاح النووي يؤدي الى احتمال استخدامه في حروب تستخدم فيها الاسلحة التقليدية".

وحسب قوله "ظهرت ارضية لوقوع نزاعات اقليمية بالقرب من الحدود الروسية بين الدول المالكة للاسلحة النووية والدول التي في طريقها لامتلاك هذه الاسلحة: ايران – اسرائيل ، والهند – باكستان، وكوريا الجنوبية - كوريا الشمالية ، وغيرها من البلدان".

واضاف كاراكايف "أي يمكن ان تستخدم الاسلحة النووية على مقربة من الحدود الروسية، وهذا يشكل خطرا حقيقيا، ويمكن ان يدخل هذا روسيا في نزاعات مختلفة المقاييس".

وقال مؤكدا ان كافة الدول النووية المعروفة ( الولايات المتحدة الامريكية و روسيا الاتحادية وبريطانيا وفرنسا والصين الشعبية) وايضا الدول النووية غير المعلنة بحكم القانون (اسرئيل والهند وباكستان)، "تستمر على نهج تخزين الاسلحة النووية لامد بعيد". واضاف " انه على الرغم من العوامل العديدة للحد من انتشار الاسلحة النووية الا ان خطراحتمال توسع النادي موجود".

المصدر: وكالة "انترفاكس" للانباء

إيران تغلق الحدود مع باكستان

أغلقت إيران الحدود مع باكستان يوم 3 يناير/كانون الثاني وذلك بعدما أوقف الحرس الباكستاني 3 جنود إيرانيين.

وقالت وسائل اعلام باكستانية ان دورية تابعة لحرس الحدود الايراني أثناء ملاحقتها لمهربين مساء يوم امس الاثنين توغلت داخل الاراضي الباكستانية.

وأوضحت أن اطلاق نار متبادل ادى الى مقتل مواطن باكستاني، مشيرة الى أنه تم توقيف الجنود الايرانيين على يد حرس الحدود الباكستانيين فور توغلهم داخل اراضي البلاد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد
عضو متألق
عضو متألق


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1109


المشاركة رقم 48 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الجمعة 06 يناير 2012, 4:14 pm


هل من احد يتابع الموضوع اخواني واخواتي ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد حسام الدين يسرى
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1


المشاركة رقم 49 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الجمعة 06 يناير 2012, 6:57 pm

نعم اتابعك اخى والله الموضوع ممتاز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام عمر واحمد
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 28


المشاركة رقم 50 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الجمعة 06 يناير 2012, 8:59 pm

نعم نتابع جزاك الله كل خير ولكن اللسان توقف عن التعليق امام هذه الاخبار .اللهم سلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حبيبة
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 231


المشاركة رقم 51 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الجمعة 06 يناير 2012, 10:41 pm

بارك الله فيك أخي خالد
جزاك الله خيرا على مجهوداتك

متابعين الأخبار معك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقه لعفوربها
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 5


المشاركة رقم 52 موضوع: نعم نتابع السبت 07 يناير 2012, 12:03 am

السلام عليكم أخي الفاضل لي أستفسار ماموقفناكامصرين هل نحن مستعدون مثلهم ولماذالانقوم بمناورات مثلهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام عمر واحمد
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 28


المشاركة رقم 53 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الأحد 08 يناير 2012, 2:05 pm

معاريف : بريطانيا ترسل مدمرة إلى مضيق هرمز فى الخليج العربى , في إشارة واضحة لإيران بعد تهديد طهران بإغلاق المضيق في حال تعرضها لاى هجوم عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو عبدالله البكري
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 10


المشاركة رقم 54 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الإثنين 09 يناير 2012, 12:36 pm

متابع ..
الله يكفينا شر كل ذي شر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 55 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الأربعاء 11 يناير 2012, 12:12 pm



مقتل عالم نووي في تفجير بايران واتهامات لاسرائيل



طهران (رويترز) - قتل عالم نووي ايراني في انفجار قنبلة ثبتها في سيارته شخص يقود دراجة نارية في طهران يوم الاربعاء وأنحى مسؤول محلي باللائمة على اسرائيل في الهجوم الذي يشبه هجمات استهدفت علماء نوويين منذ عام تقريبا.

وذكرت وكالة فارس للانباء أن القتيل يدعى مصطفى أحمدي روشان ( 32 عاما) وهو خريج احدى الجامعات المتخصصة في صناعة النفط. وقالت انه كان مشرفا على قسم بمنشأة نطنز الايرانية لتخصيب اليورانيوم. وقالت هيئة الطاقة الذرية الايرانية انها ستصدر بيانا بعد قليل.

ونقلت وكالة فارس عن نائب حاكم طهران سفر علي براتلو قوله "كانت القنبلة مغناطيسية ومن نفس نوع القنابل التي استخدمت من قبل في اغتيال علماء وهو عمل من صنع الصهاينة (الاسرائيليين)."

وأبلغ شهود رويترز أنهم شاهدوا شخصين على دراجة نارية يثبتون القنبلة في السيارة. وتابعوا أن اضافة الى الشخص الذي لقي حتفه في السيارة قتل أحد المارة أيضا في الانفجار. وذكروا أن شخصا اخر كان في السيارة أصيب بجروح بالغة.

وأسفر تفجيران في نفس اليوم بطهران في نوفمبر تشرين الثاني 2010 عن مقتل عالم نووي واصابة اخر.

وأنحت ايران حينذاك باللائمة على المخابرات البريطانية والامريكية في الهجومين اللذين قالت انهما استهدفا اغتيال شخصيات مهمة تعمل بالبرنامج النووي الايراني.

وتنفي ايران وجود بعد عسكري لبرنامجها النووي كما يشتبه الغرب قائلة ان اغراضه سلمية بحتة.

ولم يرد تعليق فوري من مسؤولين اسرائيليين. وتحجم اسرائيل دائما عن التعقيب على هذه النوعية من التفجيرات في ايران.

ونقل عن اللفتنانت جنرال بيني جانتز رئيس أركان الجيش الاسرائيلي قوله يوم الثلاثاء ان على ايران أن تتوقع المزيد من الاحداث "غير الطبيعية" في 2012 .

وفسرت تعليقاته التي أدلى بها خلال اجتماع مغلق للجنة برلمانية في القدس على أنها تلمح الى أعمال تخريب جرت فيما سبق.

ونقل عن رئيس الاركان قوله "بالنسبة لايران عام 2012 عام خطير من حيث الجمع بين استمرار أنشطتها النووية والتغيرات الداخلية في القيادة الايرانية واستمرار وتزايد ضغوط المجتمع الدولي والامور التي تحدث بطريقة غير طبيعية."



{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 56 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الأربعاء 11 يناير 2012, 12:16 pm



أمريكا تنتقد قرار ايران بدء تخصيب اليورانيوم

واشنطن (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الثلاثاء ان قرار ايران بدء تخصيب اليورانيوم بمنشأة قرب مدينة قم "مبعث قلق بالغ" وحثت طهران على العودة الى محادثات جادة مع القوى الغربية بشأن برنامجها النووي.

وقال كلينتون في بيان "هذه الخطوة تظهر مرة اخرى التجاهل الصارخ من جانب النظام الايراني لمسؤولياته وان العزلة المتزايدة لهذا البلد ناجمة عن أفعاله."

جاءت تصريحات كلينتون في وقت اشتدت فيه التوترات بين طهران والقوى الغربية.

وأكدت ايران يوم الاثنين انها بدأت التخصيب في موقع فوردو قرب مدينة قم المقدسة لدى الشيعة. وتنفي ايران الشكوك الغربية في ان برنامجها النووي له اهداف عسكرية وتقول انه مخصص للاغراض السلمية.

وقالت كلينتون "الظروف التي تحيط بهذا التحرك الاخير مبعث قلق بالغ."

وقالت الوزيرة الامريكية "لا مبرر معقولا لهذا الانتاج. ومثل هذا التخصيب يقرب ايران خطوة كبيرة من امتلاك القدرة على انتاج يورانيوم عالي التخصيب من النوع الصالح للاسلحة."

ورفضت كلينتون حجة ايران انها تحتاح الى تخصيب اليورانيوم لانتاج وقود لمفاعل للابحاث الطبية قائلة ان الدول الغربية عرضت عليها وسائل بديلة للحصول على هذا الوقود لكن عروضها قوبلت بالرفض من جانب طهران.

وحثت كلينتون ايران على التوقف فورا عن تخصيب اليورانيوم ودعت طهران الى العودة الى المباحثات مع مجموعة خمسة زائد واحد وان "تكون مستعدة لحوار جاد بشأن برنامجها النووي."

وقالت كلينتون"نحن نؤكد ان هدفنا العام مازال هو الوصول الى حل شامل من خلال التفاوض


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 57 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الأربعاء 11 يناير 2012, 12:18 pm



قائد البحرية الامريكية: "جفاني النوم" بسبب مضيق هرمز




واشنطن (رويترز) - أقر قائد القوات البحرية الامريكية يوم الثلاثاء بأن الاستعداد لصراع محتمل في مضيق هرمز جعل النوم يهجر عينيه.

وقال الاميرال جوناثان جرينيرت الذي أصبح قائدا للعمليات البحرية في سبتمبر أيلول "اذا سألتني لماذا اسهر الليل أقل انه مضيق هرمز والنشاط الذي يجري في الخليج العربي."

تأتي تصريحات جرينيرت في اعقاب تهديدات من ايران الشهر الماضي باغلاق مضيق هرمز أهم الممرات الملاحية لنقل النفط في العالم اذا تسببت عقوبات جديدة للولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي في ايقاف صادرات النفط الايرانية.

وكانت الولايات المتحدة قالت انها لن تسمح لايران باغلاق المضيق ووصف ذلك بانه "خط أحمر" للجيش الامريكي. وقال الجنرال مارتن ديمبسي رئيس أركان القوات المسلحة الامريكية في مطلع الاسبوع أن ذلك ان حدث فسوف يكون "عملا لا يطاق".

وقال ديمبسي في برنامج تلفزيوني "نعم يمكنهم اغلاقه ... لكننا سنتخذ خطوات ونعيد فتحه."

ولم يخض جرينيرت في التفاصيل عن الخطوات التي ستتخذها البحرية الامريكية لاعادة فتح المضيق. ولكن حينما سئل هل جفا النوم عينيه بسبب مضيق هرمز رد بقوله "أنا اقوم على التنظيم والتدريب والتجهيز. وأحرص على أن يكون لدى قواتنا المعدات الصحيحة لاداء العمل الصائب."

وقال رئيس اركان القوات الجوية الجنرال نورتون شوارتس لرويترز يوم الاثنين انه "من الواضح" ان القوات الجوية ستلعب دورا مهما في اعادة فتح مضيق هرمز اذا تولت الولايات المتحدة هذه المهمة.

وقال ان القوات الجوية ستكفل "التفوق الجوي على مستوى المكان أو على نطاق أوسع" بتقديم الدعم للموارد العسكرية الامريكية الاخرى وضمان قنوات اتصال آمنة من خلال الاقمار الصناعية.

واضاف قوله انها ستلعب ايضا دورا حيويا في توفير بيانات المراقبة من طائراتها وأقمارها الصناعية


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 58 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الأربعاء 11 يناير 2012, 12:22 pm



رئيس نيكاراجوا يحث اسرائيل على تدمير أسلحتها النووية


دانييل أورتيجا رئيس نيكاراجوا (الى اليسار) يتلقى التهاني من الرئيس الايراني (في الوسط) فيما يصفق رئيس فنزويلا خلال مراسم التنصيب يوم الثلاثاء. تصوير: أوسوالدو ريفاس - رويترز

ماناجوا (رويترز) - حث دانييل أورتيجا رئيس نيكاراجوا اسرائيل على تدمير أسلحتها النووية لترسيخ السلام في الشرق الاوسط وذلك خلال مراسم حضرها الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الذي يقوم بجولة في أمريكا اللاتينية.

وهاجم أورتيجا خلال مراسم تأدية اليمين الدستورية لتولي فترة رئاسة ثانية يوم الثلاثاء "احتلال" الولايات المتحدة لافغانستان والعراق وأدان قتل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي وترحم على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وخلال المراسم التي حضرها أيضا حليفه المقرب الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز دافع أورتيجا عن سعي ايران للحصول على الطاقة النووية لاغراض سلمية وهو ما ترى قوى غربية انه ستار يخفي برنامجا للاسلحة النووية.

وقال المقاتل الماركسي السابق "أنا متأكد أنه بمجرد البدء في السعي لاجراء محادثات في المنطقة يجري فيها تحديد خطوات لاسرائيل للتخلي عن هذه الاسلحة النووية سيتحقق سلام كبير في المنطقة."

وأضاف أن القوى الغربية تتجاهل بدلا من ذلك الدول التي تمتلك أسلحة نووية وتهدد بلدا يرغب فقط في الحصول على الطاقة النووية لاغراض سلمية.

وعلق أورتيجا (66 عاما) العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل عام 2010 احتجاجا على هجوم قوات كوماندوس اسرائيلية على أسطول مساعدات كان متجها الى قطاع غزة المحاصر.

ويعتقد أن اسرائيل التي قال احمدي نجاد عنها يوما انه يجب محوها من على الخريطة تمتلك الترسانة النووية الوحيدة في منطقة الشرق الاوسط وان كانت لم تعترف قط بامتلاك أسلحة نووية.

ويزور أحمدي نجاد زعماء يساريين في امريكا اللاتينية معروف عنهم عداؤهم للولايات المتحدة. وتأتي زيارته بعد زيادة حدة التوتر بين ايران والقوى الغربية حين هددت طهران باغلاق مضيق هرمز أهم ممر لشحن النفط في العالم ردا على فرض عقوبات جديدة محتملة عليها بسبب برنامجها النووي.

وفي خطابه الطويل وصف أورتيجا قتل القذافي في اكتوبر تشرين الاول بأنه "جريمة" وقال انه كان ينبغي محاكمته اذا كانت هناك أدلة تدينه.

يتبع


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 59 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الأربعاء 11 يناير 2012, 12:23 pm



كما هاجم أورتيجا شركات الاسلحة وقال ان الغزو الامريكي للعراق استند على باطل.

وتحدث أورتيجا عن صدام وقال "فليرقد في سلام". وأعدم صدام شنقا عام 2006 بعد ثلاث سنوات من الاطاحة به في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة.

وكان أغلب الحاضرين لمراسم أداء اليمين من دول أمريكا الوسطى والكاريبي الى جانب ولي عهد اسبانيا الامير فيليب.

وقالت سلطات نيكاراجوا ان الولايات المتحدة -التي شكت من انتخابات نيكاراجوا المتنازع على نتائجها والتي حقق فيها أورتيجا انتصارا ساحقا في نوفمبر تشرين الثاني- أرسلت ممثلين من سفارتها


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 60 موضوع: رد: تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !) الأربعاء 11 يناير 2012, 12:29 pm



5 قتلى في غارة أميركية على شمال وزيرستان في باكستان
الاربعاء, 11 يناير 2012

إسلام آباد- يو بي أي- قتل 5 أشخاص بغارة نفذتها طائرة استطلاع أميركية من دون طيّار على إقليم شمال وزيرستان الباكستاني المجاور للحدود الأفغانية.

وأفادت قناة "سماء" الباكستانية انه في أول غارة بطائرة من دون طيار في باكستان منذ تشرين الثاني'نوفمبر الماضي، قتل 5 أشخاص.

وأوضحت ان الغارة وقعت قرب ميران شاه بمنطقة شمال وزيرستان القبلية.

يشار إلى ان أكثر من 60 غارة سجلت في العام الماضي وآخرها غارة تسببت بمقتل عشرات الجنود الباكستانيين ما أثار خلافات بين أميركا وباكستان ودفع الجانب الباكستاني الى قطع نقل إمدادات الناتو عبر أراضيه.


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تطورات الحرب الكبرى .. (الاجواء حارة جدا !)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 4 من اصل 9انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: الاخبار العالمية-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
269 عدد المساهمات
251 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن