منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

ويل للعرب من شر قد اقترب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5
كاتب الموضوعرسالة
العبد
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 567


المشاركة رقم 61 موضوع: رد: ويل للعرب من شر قد اقترب الإثنين 10 أغسطس 2015, 10:11 pm

أقصم بالله العظيم ... أن الدجال والمهدي همآ شخص وأأأأأأأأأحد .... واذا تحب الله ... الي انا مؤمن فيه ... ,
أو تحب المهدي وشخصيته وكيفية ترتيب الله لسلطانه ....في الارض والسماء ..

اقرى عن الشعاع الازرق وافهم بتمعن .... .....     طبعآآآآ كل المنتدى كلامهم .. لا يودي ولا يجيب خذو العلم ... من ذكاءوفطن والهام الله لي ... ولست بخبير ولا وكيل فقط مشاركه لعل بها فرح للمشتاقين والمحبين للامن والامان باذن الله .


( أن وعد الله كان مفعولا )
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو فاطمه
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 64


المشاركة رقم 62 موضوع: رد: ويل للعرب من شر قد اقترب الأربعاء 02 سبتمبر 2015, 12:33 am

مشكور استاذنا على هذا البحث القيم ونسال الله ان يجمعنا ويجعلنا من انصار المهدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مدحت عمران
عضو متألق
عضو متألق


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1052


المشاركة رقم 63 موضوع: رد: ويل للعرب من شر قد اقترب الأربعاء 02 سبتمبر 2015, 11:05 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
مشكور استاذنا على هذا البحث القيم ونسال الله ان يجمعنا ويجعلنا من انصار المهدي
اللهم امين اشكرك اخى على مرورك الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود عمران
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 9


المشاركة رقم 64 موضوع: رد: ويل للعرب من شر قد اقترب الأحد 27 سبتمبر 2015, 8:18 pm

بارك الله فيك على هذا البحث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود عمران
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 9


المشاركة رقم 65 موضوع: رد: ويل للعرب من شر قد اقترب الأحد 27 سبتمبر 2015, 8:58 pm

ما شاء الله  معلومات رائعة وتحليل أروع زادك الله من فضله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود عمران
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 9


المشاركة رقم 66 موضوع: رد: ويل للعرب من شر قد اقترب الأحد 27 سبتمبر 2015, 9:17 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
"اللهم إنك تعلم أني قد بلغت المجهود، و لو أني أعلم أن خلف هذا البحر بلاداً لخضته ، أقاتل في سبيلك، حتى لا يبقى على وجه الأرض من يكفر بك".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذا ما قاله عقبة بن نافع ، فاتح المغرب ، و هو يتأمل الأفق ما وراء المحيط الأطلسي
وصلت جيوش الفاتحين العرب في بداية العهد الأموي حتى المغرب الأقصى ، و لم يكن يقف في وجهها عائق إلا و تجاوزته حتى اصطدمت بجبروت الأطلسي أو بحر الظلمات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ثلاث سنوات مرت على فتح المغرب
عدد قليل جدا لا يتجاوز بضعة آلاف من المجاهدين المسلمين الأوائل من العرب و أخوتهم الأمازيغ ، يقودهم قائد أمازيغي شاب
و رغم كون ذلك الشاب حديث عهد بالإسلام ، لكن شجاعته و إقدامه شدت انتباه والي المغرب حينئذ موسى بن نصير و أرسله على رأس حملة بحرية صغيرة لفتح أوربا
في سنة 711 ميلادي عبر هذا الأمازيغي اليافع المضيق الذي يفصل بين قارتي إفريقيا و أوربا
المضيق الذي لا يزال يتشرف بحمل اسمه
و وصل إلى الشاطئ الآخر ، و وقف على الصخرة التي لا تزال تحمل اسمه ، ولا تزال تشتاق لملمس قدميه
أمر طارق بن زياد من فوق تلك الصخرة بإحراق جميع السفن التي أوصلتهم إلى شاطئ الأندلس و قال عبارته الشهيرة :
البحر من ورائكم و العدو من أمامكم ، فأين المفر ؟
و من بعد هذه الحادثة و طيلة 800 سنة لم يكن للمسلمين في الأندلس أي مفر سوى البقاء في الأندلس أو التمدد شمالا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في القرنين الأول و الثاني لوجود المسلمين هناك نشطت الدعوة و الجهاد في الأندلس و دخل الكثير من سكان شبه الجزيرة الإيبيرية في دين الإسلام ، وهاجر إليها أيضا الكثير من الأمازيغ و العرب ولاسيما من الشام و أيضا الأفارقة ، و أيضا الكثير الكثير من اليهود
و بعد ثلاثة قرون انقسمت دولة الخلافة الأموية في الأندلس إلى 22 دويلة من دويلات الطوائف
و نسيت الأجيال المتأخرة لماذا جاء أجدادهم للأندلس أصلا
توقفت الدعوة لدين الله ، و توقف الجهاد ، و بدأ ينشأ مجتمع ليبرالي متعدد الثقافات
طاب لأحفاد الرعيل الأول المقام في الفردوس الجديد
و بدؤوا يبنون القصور و يزخرفون المساجد و ينشئون الجامعات العظيمة و المدن الزاهرة
و يتنافسون في الدنيا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وكان المسلمون المتحضرون ينظرون نظرة استعلاء للإسبان و الكاتالون و البرتغاليين الهمج المتخلفون
في ذلك الوقت لم يكن هناك عقدة الخواجة
بل على العكس كان عند الأوربيين عقدة العربي و المسلم
كان الأوربيون مجرد قطعان من الهمج الذين يؤمنون بالخرافات وتتحكم فيهم الكنيسة وتبيعهم صكوك الغفران
في عصور ظلماتهم مات أكثر من ثلث سكان أوربا بالطاعون الذي ينتقل عن طريق الجرذان التي كانت تعشعش في مدنهم القذرة
كانت باريس و روما ولندن آنذاك تشبه العشوائيات البائسة في أكثر مدن العالم الثالث تخلفا
أما مدن الأندلس فكانت تتألق حضاريا و لاسيما العاصمة قرطبة التي وصل عدد سكانها في ذلك الوقت إلى مليون نسمة وكان عبد الرحمن الداخل قد أحاطها بأسوار عالية و شيد بها المباني الفخمة والمدارس والمنتديات والمكتبات والحمامات على شاكلة الحمامات في دمشق
وكانت شوارعها تنار بالمصابيح ليلا لمسافة 16 كم وأحاط الخلفاء الأمويون جميع مدن الأندلس بالحدائق الغناء فكانت جنان وارفة على الأرض و منارة للعلم والحضارة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لكن الأندلسيون المنتشين بتفوقهم الحضاري و الذين أثروا ديوان العرب بمعلقات الفخر و الموشحات
نسوا أمرا صغيرا فقط ، نسوا رسالتهم الحقيقية في هذه الأرض
طوال القرون الخمسة التي تلت القرون الثلاثة الأولى لم يحاول الأندلسيون نشر دين الله في الأوربيين
فكيف سيفهم هذا الأوربي الهمجي المتخلف هذا الدين الحضاري العظيم ؟
كيف سيسلم هذا الأوربي الذي يعيش في مجتمعات قذرة و مدن مليئة بالأوساخ و الذي يخاف من دخول الحمامات ؟
و كيف سيقدر طهارة و نظافة الإسلام ؟
دعوهم في جهلهم و قذارتهم طالما أنهم يدفعون لنا الجزية .
هذه كانت حجتهم .
باختصار كان المسلمون هناك جباة و لم يكونوا دعاة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و تولى الأندلسيون عن نشر دين الله في أوربا .
فماذا كانت النتيجة ؟
وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم
انقلبت الموازيين ، والضعيف صار قويا ، ومن ضربت عليهم الذلة و المسكنة صاروا فراعنة
و المتخلفون الهمج الذين كانوا مجرد تلاميذ في الصفوف الخلفية لمدارس الأندلس صاروا هم رواد الحضارة
توحدوا، و انتصروا و ورثوا كل ما شيده العرب و المسلمون في الأندلس
و ما هي النتيجة اليوم ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
70 مليون سائح يزور اسبانيا سنويا ولا شيء لدى اسبانيا لتقدمه للسواح سوى رقص الفلامنيكو الأندلسي و المدن و المساجد والقصور و الآثار العظيمة التي بناها أجددانا الأندلسيون و بساتين الزيتون والحدائق الغناء التي زرعوها لهم
هذا هو نفط اسبانيا الذي لا ينضب واكبر مصادر الدخل لخزينة الدولة
لقد ورث الإسبان كل ذلك -غصبا- من أجدادنا المسلمين الذين ربما كانوا يقرأون هذه الآيات في مسجد قرطبة ذات يوم
كَمْ تَرَكُوا مِن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (25) و زُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ (26) وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ (27) كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْماً آخَرِينَ (28)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لكن الاسبان ورثوا شيء آخر أهم من كل ذلك بكثير
لقد سرقوا العلوم البحرية العربية واكتشفوا بها العالم الجديد وأغدقت عليهم الثروات التي استعمروا بها كل العالم من بعد .
علوم الاندلسيين البحرية صارت في أيدي ألد أعدائهم في اكبر عملية سرقة و تزوير في التاريخ
ثم صارت وسيلتهم لاستعمار العالم الجديد الذي يستعمرنا الآن
هل عرفتم لماذا يصر الأسبان حتى الآن على اقامة الاحتفالات الكبيرة بسقوط غرناطة كل سنة منذ ذلك الوقت ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في نفس السنة التي سلم بها أبو عبد الله الصغير غرناطة للملك الكاثوليكي فيرديناند أي في عام 1492
أرسل فيرديناند نفسه كريستوف كولومبس في رحلة لاكتشاف العالم الجديد
أو بالأصح رحلة لإعادة اكتشاف ما سبق و اكتشفه الأندلسيون من قبل
اتبع كولومبس نفس الطريق الذي كان يتبعه البحارة المسلمون و استخدم الخرائط و المعدات الملاحية العربية
بل إن سفينتين اثنتين من السفن الثلاثة التي أبحرت في رحلة الاستكشاف الأولى كان جل بحارتهما من الأندلسيين المسلمين
و جميع الخرائط و أدوات الملاحة و حتى السفن التي أبحرت من الميناء الأندلسي في الرحلة كانت كلها أيضا مصنوعة باشراف الحرفيين الأندلسيين
البحارة المسلمون كانوا يعرفون الطريق إلى أمريكا و كانوا يتبادلون القصص عن الاراضي الواقعة ما وراء بحر الظلمات
لأن أمريكا لم تكتشف في ذلك الوقت فقد تم اكتشافها قبل ذلك بـ 200 سنة على يد بحارة مسلمين من المغرب الإسلامي و تحديدا من مالي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كانت سلطنة مالي الإسلامية التي تقع جنوب الصحراء الكبرى ذات ثراء فاحش ، حيث كانت أراضيها غنية بالذهب
وكانت عاصمتها تمبكتو يطلق عليها عاصمة الذهب
في عام 1311 قرر سلطان مالي أبو بكر التخلي عن العرش من أجل القيام برحلة لعبور المحيط الأطلسي ، وقام بتجهيز نحو 200 سفينة بمصاحبة نحو 2000 زورق إضافي
أي أنه سبق رحلة كولومبس بنحو 200 عام ، وقد أكد كريستوفر كولومبس في مخطوطة كتبها بيده أن الأفارقة سبقوه في الوصول إلى القارة الأميركية ، و وجد أناسا يشبهون الأفارقة في أشكالهم وهيئتهم بالإضافة إلى أن سكان أميركا الأصليين تعلموا كيفية إذابة وصهر الذهب ومزجه بالمعادن الأخرى حسب الطريقة الافريقية المتبعة في مالي ، ومن غير المعقول أن يكون سكان أميركا تعلموا هذه الحرفية الإفريقية بالمصادفة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* بالمناسبة حتى الآن يوجد آثار لهؤلاء الأفارقة المسلمين في جمهورية سورينام في أمريكا الجنوبية ، ويشكلون تقريبا 10% من سكان هذه المستعمرة الهولندية السابقة و التي يبلغ عدد سكانها نصف مليون ، وقد وجدوا في أدغال الأمازون ملاذا حماهم من الإبادة على أيدي المستعمرين الهولنديين الذين جاؤوا إلى المنطقة بعد 300 سنة من وصول المسلمين الأفارقة ، و سورينام هي الدولة الوحيدة في قارات العالم الجديد (الامريكيتين و استراليا) العضو بصفة مراقب في منظمة المؤتمر الإسلامي ، نظرا لأن المسلمون يشكلون ربع سكان هذه الدولة الصغيرة ، المسلمون الآخرون في سورينام هم من المهاجرين الهنود والاندونيسيين *
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و قصة رحلة سلطان مالي ابو بكر الاستكشافية للعالم الجديد موثقة في كتب التاريخ و معروفة
و الذي سرد قصة مغامرة السلطان المالي الذي ذهب إلى امريكا قبل 200 سنة من كولومبس و لم يعد منها هو خليفته و أخوه الأصغر مانسا موسى
حينما غادر مانسا موسى مدينة تمبكتو إلى مكة عام 1324 لأداء الحج ، وكانت قافلته تشتمل على آلاف الناس والجمال ، وعندما وصل إلى مصر التقى بالمؤرخ العمري ، الذي دون ما قاله موسى عن رحلة أخيه ، وذكر أن أبا بكر قبل أن ينطلق أجرى العديد من التجارب على السفن ، وقام باختبار قوة تحملها ، واستعان بخبرات عربية و أندلسية لصناعة سفن شبيهة بتلك العربية ، ثم قام بتحميل السفن بمؤونة غذائية مجففة تكفي لعامين ، إضافة إلى أطنان الذهب لمقايضتها مع سكان العالم المجهول ، لكن أبا بكر لم يكن واثقا من عودته على قيد الحياة ، وهذا ما دفعه إلى التنازل عن الحكم ، ومن بين 200 سفينة مالية مغادرة لم يعد منها إلى أرض الوطن سوى سفينة واحدة فقط
و كريستوفر كولومبس يقول في مذكراته عن الرحلة الأولى انه شاهد مسجدا مبنياً فوق احد جزر الكاريبي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ارجوا أن يعرف هذه المعلومات الشباب العرب الذين يقفون كطوابير الشحادين على أبواب السفارات الأمريكية لطلب فيزا دخول الأرض التي اكتشفها أجدادهم
وهناك الكثير من الاسرار الذي لا يعرفها معظم العرب و المسلمون لان الغرب هو من يكتب لنا كتب التاريخ و سأكشف تلك الأسرار في المنشورات القادمة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كريستوف كولومبوس كتب إلى الملك فيرديناند و ايزابيلا عندما كان يحاول اقناعهما بتمويل رحلته الاكتشافية إلى بحر الظلمات انه يريد أن يكتشف ممالك و مدن جديدة يضمها إلى التاج الاسباني و يهدي شعوبها إلى الدين المسيحي ثم يجندها فيما سماه بحرب الموت او الحياة ضد إمبراطورية محمد
و أضاف كولومبوس ان هدفه النهائي هو استعادة القدس و سائر الأراضي المقدسة تمهيدا لنزول مملكة الله على جبل صهيون
في هذا التصريح الموثق و المكتوب الذي يقول فيه كولومبوس بالحرف الواحد أن القدس و جبل صهيون يجب ان يتم بناؤهما على ايدي المسيحيين يكشف كولومبوس الهدف البعيد للرحلة الاستكشافية الذي هو اكبر بكثير من مجرد اكتشاف طريق بحري إلى الهند لا يمر بأراضي و بحار المسلمين في الشرق
و ما هي النتيجة اليوم ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قارة أمريكا و العالم الجديد كلها مسيحية اليوم
ما عدا الولايات المتحدة و كندا و جزر الكاريبي التي تتكلم الانكليزية او الفرنسية و يغلب عليها المذهب البروتستانتي
هناك 36 دولة في أمريكا اللاتينية ديانتها الكاثوليكية و لغتها الاسبانية او البرتغالية .
يعيش في أمريكا اللاتينية قرابة مليار إنسان مسيحي طوعا أو كرها
و جميعهم لا يعرف شيئ عن الإسلام لان الأندلسيون كانوا مهتمين بالموشحات و عمارة المدن وإنتاج الحضارة المادية و الفكرية و لم يستيقظوا من سكرتهم الدنيوية الا بعد فوات الآوان
طوال 5 قرون بعد سقوط الخلافة الاموية ونشوء ممالك الطوائف لم يجد الأندلسيون الوقت لدعوة جيرانهم الأوربيين للإسلام ، فالأوربيون المتخلفون بنظرهم كانوا أدنى فكريا من ان يستوعبوا شيئ في الإسلام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أسماء قرطبة و غرناطة وطليطلة صارت أسماء أقاليم و مدن و مقاطعات و جزر في الأمريكيتين
و لكنها جميعها مسيحية .
و جميع الكنائس الكاثوليكية و البروتستانتية نشيطة في التنصير في العالم الجديد
حتى الكنيسة السريانية الأرثوذكسية الصغيرة جدا في دمشق و التي يقل عدد رعاياها من السريان في الشرق الأوسط عن نصف مليون نسمة احتفلت منذ فترة قريبة بتنصير 800 الف من شعب المايا و بعض الكاثوليك السابقين في غواتيمالا و أمريكا الوسطى ليضافوا إلى 2 مليون من رعايا الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في إقليم مالابار في الهند و الحبشة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فإذا استطاع إخوتنا السريان وهم ليس لديهم دولة و مجرد طائفة صغيرة في دولة فقيرة تمزقها الحرب هي سوريا ونسبتهم من سكانها حوالي 1 % من السكان
إذا استطاعوا أن ينشروا عقيدتهم النصرانية الأرثوذكسية و لغتهم السريانية في الهند و غواتيمالا ، وفي عقر دار الكاثوليك في أمريكا الوسطى و يصلوا إلى جبال شعوب المايا الوعرة و ينجحوا في ذلك ، فما هو عذر المسلمين العرب اليوم ؟
أين تذهب ترليونات الدولارات من عائدات النفط ، و ما هو دور الأزهر ، وجامعة ام القرى ، و الكليات الإسلامية ، وما هو اهتمام الأقمار الصناعية العربية ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هناك دولتان كبيرتان في أمريكا الجنوبية ، هما البيرو و بوليفيا توجد بهما أكثرية ساحقة من السكان الأصليين
أمنت جبال الأنديز المنيعة ملاذا أمنا للسكان الأصليين ضد المذابح الاسبانية في هذين البلدين
يشكل شعبي الكيتشوا و الآيمارا والسكان المختلطين المتحدرين من هذين الشعبين حوالي 85 % من سكان هذين البلدين
الكبيرين الذين تزيد مساحتهما عن مساحة شبه الجزيرة العربية بأكملها
فيما لا يشكل المهاجرون الأوربيون - وغالبيتهم من الاسبان و يعيشون في المدن الكبرى فقط - سوى 15% فقط
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السكان الأصليون لبيرو و بوليفيا لا يحبون الكنيسة الكاثوليكية و لا الأسبان ولكنهم يدرجون تحت عباءة الكاثوليك اسميا فقط ، ومعظمهم يخلط معتقداتهم القديمة بالطقوس الكاثوليكية المفروضة عليهم
و قد تنامى لديهم مؤخرا الحنين القومي لتراث حضارة الانكا التي قضى عليها الأسبان و فرضوا عليهم التنصير الإجباري بحد السيف ، بنفس طريقة محاكم التفتيش التي كانوا يطبقونها ضد مسلمي الأندلس ، واستطاع نضال السكان الاصليين لبيرو و بوليفيا أن يثمر باعتراف الدولة بلغة الكيتشوا و لغة الايمارا كلغتين رسميتين في هذين البلدين
و رغم أن الموقف التقليدي لكثير من شعوب تلك البلاد متعاطف - فطريا - مع الحق الإسلامي و العربي في فلسطين ، ومعادي للصهيونية
لكن لم يكلف أحد من العرب نفسه كي يترجم معاني القرآن إلى لغات هذه الشعوب او يكتب كتاب اسلامي واحد بهذه اللغات
عدد اللغات الحية التي ترجم إليها القرآن الكريم حتى الآن لا تزيد عن 36 لغة ، فيما الكتاب المقدس المحرف مترجم إلى أكثر من ألف لغة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و رغم أن الكلفة المادية لتحويل بيرو و بوليفيا إلى بلدين اسلاميين
لا تزيد عما تصرفه شركة روتانا الفنية التي يملكها الوليد بن طلال -على سبيل المثال - في 3 شهور فقط
فلو صرفت هذه الاموال في جهد دعوي صادق و مخلص في البيرو و بوليفيا ، أو غواتيمالا والمكسيك ، فلن يطول الأمر سنة واحدة و تكون أعلام الخلافة الإسلامية ترفع في الحديقة الخلفية للولايات المتحدة الأمريكية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


هل انتهت قصة اكتشاف أمريكا عند هذا الحد؟
لا ، القصة الحقيقية لم تبدأ بعد
يتبع
ما شاء الله  معلومات رائعة وتحليل أروع زادك الله من فضله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود عمران
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 9


المشاركة رقم 67 موضوع: رد: ويل للعرب من شر قد اقترب الأحد 27 سبتمبر 2015, 9:19 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
في قصر الحمراء ، و في عام 1492 ، و بعد أسابيع قليلة من خروج باني القصر و آخر ملوك غرناطة أبو عبد الله الصغير من تحفته المعمارية ، استلم كريستوفر كولمبوس أمر تكليفه بالإبحار في رحلته الاستكشافية للعالم الجديد من ملكي اسبانيا فيردناند و إيزابيلا
يضم القصر مكتبة ضخمة فيها عشرات الوثائق و المخطوطات العربية و الخرائط البحرية
و منذ الدقيقة الأولى لحلول الأسبان في قصر الحمراء رفعوا الصليب و الأجراس على أبراجه ، وحولوا مسجده إلى كنيسة ، واستولوا على كل الكنوز العلمية التي يضمها القصر و سائر مكتبات غرناطة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انطلق كولمبوس بعد ذلك لتجميع طاقم البحارة الذين سيقومون بالرحلة لكنه اصطدم برفض معظم البحارة الأسبان المجازفة في هذه الحملة عندما علموا أن الوجهة هي خوض غمار بحر الظلمات
وكانت مهمة كولمبوس ستبوء بالفشل لولا قبول بعض البحارة المسلمين الاشتراك بها مما طمئن البحارة الأسبان و شجعهم للالتحاق بهم طمعا في الذهب
أما دوافع البحارة المسلمين فكانت مختلفة ، فالبعض كان يأمل الهروب إلى وطن بديل بعد سقوط غرناطة وظهور بوادر غدر الأسبان و إرهاصات التعذيب و الاضطهاد ضد المسلمين ، و كان بعضهم خبيرا في علوم البحار ولا غنى لكولمبوس عنه من اجل أن تتم الرحلة كالريّس الرياش الذي كان أميرال إحدى سفن الحملة
و هكذا انطلقت سفن كولمبوس الثلاث التي تحمل على متنها الكثير من البحارة المسلمين و أشرعت تلك السفن التي صُنعت بأيدي إسلامية ، و توجهها معدات ملاحية و خرائط إسلامية و قطعت عباب الأطلسي كي تفتح لاسبانيا أراضي إسلامية!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وصل الإسلام إلى أمريكا قبل وصول الأوربيين بقرنين على الأقل
و أحد الذين أوصلوا الإسلام إلى هناك - كما رأينا - سلطان مالي أبو بكر الذي تخلى عن العرش و انطلق بأسطول كبير ضخم يحمل آلاف المسلمين و يضم 200 سفينة محملة بالذهب و 2000 زورق ، وليس فقط 3 سفن كحملة كولومبوس
وكان هدف رحلته ليس البحث عن الذهب إنما نشر الإسلام في العالم الجديد
أما هدف كولمبوس بعد الذهب فكان تنصير شعوب العالم الجديد و تجنيدهم في الحرب على المسلمين ، أو كما سماها في الوثيقة التي أرسلها إلى ملك اسبانيا ، حرب الموت أو الحياة ضد إمبراطورية محمد
و ذلك حتى الوصول للهدف النهائي وهو استعادة القدس من المسلمين و سائر الأراضي المقدسة تمهيدا لنزول مملكة الله على جبل صهيون
و هذا ما كتبه أيضا في كتابه الوحيد الذي بعنوان (الرؤيا)
لذلك بعد عودته من الرحلة الأولى كانت طواقم السفن في الرحلات التالية تعج بالقساوسة الكاثوليك و المبشرين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و لكننا إذا دققنا اليوم في التركيبة السكانية للقارتين الأمريكيتين نجد أن معظم النصارى في العالم الجديد ليسوا أحفاد السكان الأصليين وانما هم أحفاد المهاجرين الأوربيين و من أبناء العبيد الزنوج الذي جلبوهم قسرا من إفريقيا
وإذا أحصيت من تبقى من السكان الأصليين لأمريكا بعد 3 قرون من وصول الأوربيين ستجد أن أكثر من 98 % من السكان الأصليين قد تمت إبادتهم
112 مليون من الهنود الحمر - على الأقل - هلكوا عن بكرة أبيهم
و باستثناء شعوب الأنكا في بيرو و بوليفيا الذين حمتهم -نسبياً- طبيعة جبال الانديز الحصينة و المعزولة ، و قبائل المايا في جبال و غابات غواتيمالا و امريكا الوسطى و ايضا القبائل المعزولة في أدغال الأمازون في البرازيل ، فهؤلاء كانت خسائرهم البشرية اقل من غيرهم نسبيا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و قد تزامنت عمليات إبادة الهنود الحمر مع نفس الفترة الزمنية التي كانت تجري فيها محاكم التفتيش الفظيعة في الأندلس
لكن السؤال هو :
لماذا تتم إبادة السكان الأصليين لأمريكا في نفس الفترة التاريخية التي كانت تتم فيها إبادة الأندلسيين المسلميين؟
و لماذا يبادوا بالأصل إذا كان الهدف الرئيسي البعيد المدى ، والخطة الإستراتجية للدولة الاسبانية في ذلك الوقت هو تنصيرهم و تجنيدهم في حرب الموت و الحياة ضد إمبراطورية محمد ؟
لماذا يتخلصون من جنودهم المستقبليين و احتياطهم البشري في الحرب الأزلية ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حسنا ، ليس من الصعب الاستنتاج أنهم أبيدوا لنفس السبب الذي أبيد لأجله أخوتهم الأندلسيون
وتمت عمليات الإبادة بنفس الطريقة الوحشية و الهمجية التي استخدمت في محاكم التفتيش ضد مسلمي الأندلس
فالقاتل واحد ، وأداة الجريمة واحدة ، و الدافع إلى الجريمة واحد
لقد رفض الأندلسيون التنصير و قاوموه ، فتم حرقهم و قتلهم و تعذيبهم
و تمت إبادة معظم السكان الأصليين لأمريكا لنفس السبب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و لكن لماذا يرفض الهنود الحمر التنصير و هم الذين تصورهم أفلام هوليود على أنهم قطيع من الوثنين المتخلفين ؟
لماذا يرفضون أن يتحضروا ، ويذهبوا إلى القداس صباح كل يوم أحد كي يأكلوا من يد الكاهن قطعة خبز ترمز إلى لحم يسوع و يشربون رشفة خمر ترمز إلى دمه ؟
لماذا لا يقبلون بربوبية يسوع الذي مات على الصليب من اجل خطاياهم ، ويفضلون الموت بدل ذلك ؟
ما هي عقيدتهم الدينية التي جعلتهم يفضلون الموت و الشهادة على الارتداد عن دينهم ؟
و ما هو هذا الدين الذي يقدم لمعتنقيه لذة تسمى حلاوة الإيمان يهون مقابلها الموت؟
فقط من عرف الإسلام الحق سيعرف الجواب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
البعض من الهنود الحمر تمت إبادتهم لأنهم رفضوا تغيير دينهم
و البعض الآخر أبيدوا حتى بدون محاولة تنصيرهم لان أراضيهم و مراعيهم تصادف وقوعها في مناطق استراتجية أراد المستعمرون الأوربيون استيطانها او كانت لهم أطماع في ثراوتها
فبعد الأسبان جاء الانكليز إلى أمريكا الشمالية ، واستأثر الأسبان و البرتغاليون بأمريكا الوسطى و الجنوبية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ومع ازدياد هجرة الإنكليز إلى أمريكا الشمالية ظهرت أبشع صور الإبادة في التاريخ البشري فقد كان القساوسة الإنكليز أشد ضراوة من الأسبان
فقد حرضوا الجنود على قتل الرجال والنساء والقضاء على الأطفال وكبار السن والعجزة والمرضى و بمنتهى البرودة الانكليزية ، وأضفوا على هذه المذابح لباسها الديني ، إضافة للهدف الاستعماري
وكي يرتاح ضمير القتلة قبل القيام بمجازرهم يجب شيطنة ضحاياهم من تلك الشعوب و تجريدها من إنسانيتها
و حتى بعد إتمام الجريمة بقرن و نصف من الزمان ظلت وسائل إعلامهم و أفلام رعاة البقر تظهر الهنود الحمر بهيئة الشعوب الهمجية العدوانية
لم يكتفوا بسرقة أراضيهم و نهب ثرواتهم فحسب ، ولم يروي ظمأهم قتلهم و إبادتهم عن بكرة أبيهم ، بل شوهوا صورتهم و طمسوا تاريخهم و أظهروهم للعالم بصورة الوثنين والمتوحشين والبدائيين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعلى الرغم من شهادة الجنود أنفسهم الذين شاركوا في تلك الإبادة القذرة بعراقة أفراد تلك الشعوب وأصالتهم ومسالمتهم ، وحسن أخلاقهم ، وترحيبهم بالمهاجرين الإنكليز والسماح لهم بالاستيطان إلى جوارهم ، و مشاركتهم في المراعى التي كانت تتفرد بها قبائلهم منذ توطنهم في تلك البراري الشاسعة قبل قرون طويلة من مجيء أول أوربي لتلك الأرض
لقد كانوا شعوبا متحضرة مضيافة و راقية
و طوال مدة وجودهم على أرضهم لم يلوثوا البحيرات و لم يستنزفوا الغابات و لم ينشئوا المصانع التي ترمي مخلفاتها الصناعية السامة في الأنهار ، و لم يدمروا البيئة ، أو يسببوا انقراض فصائل عديدة من الأنواع الحيوانية و النباتية في القارة الأمريكية
ولم يتسببوا بالانحباس الحراري أو ثقب الأوزون
لقد كانوا متحضرين و مسالمين و يتشاركون الأرض و البراري مع غيرهم من المخلوقات و يحترمون الطبيعة
لكن الرجل المسيحي الأوربي قرر أنهم يجب أن يبادوا ، و لنفس السبب الذي أبيد من أجله الأندلسيون
و ما هو هذا السبب؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحدث بعض الباحثين الأمريكان مؤخرا عن كثير من العادات الاجتماعية التي وسمت قبائل الهنود الحمر التي أبيدت، وظهرت كذلك في الصور والرسوم المنقولة عنهم والتي نجت من الحرق و التخريب
ومن تلك المظاهر رفع أيديهم إلى السماء لاستنـزال المطر
أو توجيه خيامهم باتجاه المشرق دون غيره من الجهات ، وارتداء بعضهم العمامة ، وكذلك لباس المرأة هناك المشابه للحجاب الذي كانت تلبسه المرأة المسلمة في المغرب العربي في تلك الفترة
لكن الحقيقة الصادمة لنا كمسلمين والتي يعرفها الكثير من مؤرخي و علماء الاجتماع في أمريكا و يخفونها عن الناس أن اسم واحدة من أكبر قبائل الهنود الحمر التي استوطنت الولايات الشمالية الغربية لأمريكا قبل أن تباد هو قبيلة ( مكة )
و هناك أكثر من 75 مدينة وقرية في مختلف أنحاء أمريكا ولاسيما في القسم الغربي يعتقد أنها سميت بـ ( مكة ) من قِبل الهنود الحمر
وهو ما دعى بعض الباحثين من أمثال ( د. يوسف مروة ) و ( د. فيل باري ) الأستاذ بجامعة هارفارد الأمريكية إلى اعتقاد أن سبب تنافس تلك القبائل على تسمية مناطقها باسم ( مكة ) ، إضافة إلى تسمية العديد من مدنها وقراها وجبالها بأسماء أخرى مثل عرفة هو أصولهم الإسلامية التي جاءوا منها ، و أن أجدادهم كانوا على معرفة بالإسلام و دخلوا فيه لكن لم تتح لواحد منهم زيارة الأرض المقدسة او مكة ، فبحر الظلمات يحول بينهم و بين نصف الكرة الآخر ، وهذا يفسر الحنين و الشوق لرؤية الأراضي المقدسة ، وزيارة مكة لأداء الحج
و التبرك بإطلاق اسمها على الكثير من قراهم ومدنهم التي دمرها الانكليز و الاسبان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فالكثير من السكان الأصليين لأمريكا كان أبائهم و أجدادهم من المسلمين قبل ان يبادوا و يطمس تاريخهم ولا نعلم عنهم إلا القليل من المعلومات المشوهة التي لفقها لنا القتلة
لكن الاحافير و المخطوطات القديمة و الأدلة المكتشفة مؤخرا تقول كما يقول علم التحقيق الجنائي أنه لا توجد هناك جريمة كاملة مهما حاول المجرم أن يخفي معالم جريمته و يمحي آثارها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و من الأكاذيب الوقحة التي تملئ المراجع التاريخية و مناهج التاريخ التي تدرس في مدارس الغرب و الشرق ، أن 112 مليون من السكان الأصليين ماتوا لانهم غير محصنين ضد الإمراض المستوطنة في القارة الأوربية و التي جاء بها الرجل الأبيض .
ستجد هذه الكذبة السخيفة السمجة في اكبر و أشهر موسوعة معتمدة عالميا هي انكارتا
وكأن الرجل الأبيض كان محصنا ضد الأمراض المستوطنة في القارة الأمريكية و التي يعرفها السكان الأصليون ، فلماذا لم يهلك المهاجرون البيض ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وفي المقابل هناك الكثير من الأخبار و التحقيقات تخرج كل فترة في الصحف الامريكية ، لا اعرف مدى مصداقيتها تؤكد الخلفية الاسلامية لكثير من السكان الاصليين
على سبيل المثال خبرا نشرته مجلة الشروق العربية الصادرة في البرازيل يتضمن تقريراً رفعه أحد المسئولين البرازيليين إلى حكومته ، وأشار فيه إلى وجود مسلمين برازيليين يقطنون مجاهل ولاية باهيا البرازيلية منذ زمن بعيد ، ويعرفون باسم قبيلة الوفاء ، وأن عددهم كبير ، وملامحهم خليط بين الافارقة و السكان الاصليين ، وأنهم يتزايدون بشكل مستمر ، وقد دخلوا إلى البرازيل منذ قرون عديدة ، وأن مزارعهم عامرة بمحاصيل الذرة الصفراء والقرع العسلي ، والفواكه التي تعرف باسم الجوافة والباباي والأناناس، وغيرها من المحاصيل التي ربما جلبها بعض الذين كانوا في حملة السلطان المالي ابو بكر ، او ربما تعود إلى فترة أبكر من ذلك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ولا يزال علماء الآثار الأمريكيين في حرج من الاعتراف بحقيقة تلك النقوش القديمة التي اكتشفت بأمريكا الشمالية وتحمل اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم وبعض آيات القرآن الكريم ،
وأسماء مكة والمدينة ، والعديد من الأسماء العربية التي تعود إلى صحابة النبي محمد صلى الله عليه وسلم .
هذا فضلا عن نزوح العديد من الأندلسيين المسلمين الذين فرضت عليهم النصرانية و الذين فروا من الأندلس خُفية على ظهور القوارب والسفن ، فراراً بأنفسهم وبدينهم من حملات الإبادة ومحاكم التفتيش التي مورست ضدهم هناك
و انقطعت أخبار أولئك المسافرين ، ولم يعودوا إلى أرض الوطن بعد رحيلهم ، حتى ظهرت تلك الآثار و النقوش المكتوبة باللغة العربية في سهول تلك القارة وقمم جبالها الوعرة التي قطنوها طوال العقود الغابرة والدراسات اللاحقة عن قبائل الهنود الحمر ، التي تناولت ممارساتهم الاجتماعية وثقافاتهم وعاداتهم
كل ذلك جعل باري فيل -عالم الآثار المتخصص بتاريخ أمريكا ما قبل كولمبوس - يصرّح قائلاً : إني أتوق إلى اليوم الذي يتسلق فيه زملائي العرب جبال ( سييرا ) لزيارة الوهاد المعلّقة هناك ، حيث اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأسماء مكة والمدينة تظهر بجلاء منحوتة في صخور أمريكية ، على أيدي بحارة اهتدوا إلى هناك منذ زمن بعيد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لقد نجح الأوربيون في إبادة شعب بأكمله و احتلال أرضه و قارته و طمس تاريخه
و نجحوا في جلب العبيد الأفارقة كي يبنوا لهم مدنهم و يزرعوا حقولهم
و بعد قرنين من الزمان صاروا القوة العظمى على الأرض على حساب دماء الشعوب
لقد نجحوا في الاندلس و نجحوا في أمريكا
فلماذا لا ينجحون في المرة الثالثة ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحلم هذه المرة ليس مجرد السيطرة على بلد مسلم متحضر صغير في جنوب أوربا و سرقة علومه
وليس حتى امتلاك قارة عملاقة كأمريكا بكل ما فيها
الحلم هذه المرة هو الكوكب بأكمله
لقد قالها جورج بوش الأب في الكونغرس و هو يدشن النظام العالمي الجديد في 11 سبتمبر 1991 ، في نفس الخطاب الذي اعلن فيه حرب الخليج الثانية على العراق
"انها فكرة كبيرة ، إنها اكبر من مجرد بلد صغير ، إنها نظام عالمي جديد "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لكن مهندسو النظام العالمي الجديد لديهم مشكلة صغيرة قد تفشل خططهم لهذا الكوكب
و هي نفس المشكلة التي واجهتهم في السيطرة على الاندلس وعلى القارة الامريكية من قبل
و المشكلة هي أن كوكبنا مسكون بالبشر ، وفيه فائض سكاني يزيد عن حاجتهم من الناس
هناك وزن زائد لا بد أن نتخلص منه ، وهناك أنواع معينة من الثقافات المعندة التي يصعب تدجينها و قولبتها في نظام العولمة
مهندسو النظام العالمي الجديد يعرفون أن هناك عائقين كبيرين أمام مشروعهم سيهددانه بالفشل :
الانفجار السكاني و الإسلام
و النظام العالمي الجديد لن يقوم في عالم فيه 7 مليار إنسان
فأمريكا ما كانت لتكون الدولة العظمى لو تم الابقاء على حياة 112 مليون هندي احمر، واسبانيا من قبلها ما كانت لتحتل معظم العالم الجديد و تصل أساطيلها حتى بحر الفلبين لو أبقت على المسلمين يعيشون في عقر دارها
لذلك يجب ان تتم حملة إبادة جنسية بالكم و النوع
لكن من أين سيبدأون ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مهندسوا النظام العالمي الجديد يعلمون انك كي تسيطر على العالم يجب ان تسيطر على القلب
و ارض العرب هي قلب العالم ، هي مفترق الطرق و خزان الطاقة ،
لذلك أرض العرب هي نقطة الانطلاق
هل نتحدث بالأوهام و الافتراضات ؟ أم أن هناك خطط حقيقية موثقة لذلك ؟
هل فضح لنا رسول الله خططهم لهلكة العرب ؟
يتبع
جزاك الله خيرا على هذا الموضوع القيم وشكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود عمران
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 9


المشاركة رقم 68 موضوع: رد: ويل للعرب من شر قد اقترب الأحد 27 سبتمبر 2015, 9:20 pm

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع القيم وشكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود عمران
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 9


المشاركة رقم 69 موضوع: رد: ويل للعرب من شر قد اقترب الأحد 27 سبتمبر 2015, 10:08 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
إنها فكرة كبيرة ، إنها اكبر من مجرد بلد صغير ، إنها نظام عالمي جديد
نظام عالمي يكون متحرراً من الإرهاب ، وأكثر أمناً في طلب السلام؛ عصر تستطيع فيه كل أمم العالم غرباً وشرقاً وشمالاً وجنوباً، أن تنعم بالرخاء وتعيش في تناغم
new world order
*من خطاب جورج بوش الأب في الكونغرس وهو يدشن النظام العالمي الجديد ، و يعلن حرب الخليج الثانية على العراق بحجة (تحرير ) الكويت
القى الخطاب بتاريخ 11 سبتمبر 1990 ، قبل 11 سنة بالضبط من احداث 11 سبتمبر 2001 في عهد جورج بوش الابن الذي هو أيضاً غزا العراق في حرب الخليج الثالثة *
** جورج بوش الاب و الابن أعضاء في تنظيم ماسوني سري في امريكا يسمى أخوية يأجوج و مأجوج **
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المسيح الدجال الذي يبني هرم النظام العالمي الجديد يقدم هذا النظام لمن يرون بعين واحدة ، او ذوي البصيرة العمياء ، على أنه
نظام (رشيد) يضم العالم بأسره ، فلم يعد هناك انفصال أو انقطاع بين المصلحة الوطنية والمصالح الدولية وبين الداخل والخارج ، نظام عالمي يحاول أن يضمن الاستقرار للجميع
هذا النظام قابل للتحقيق الآن ، بعد ان أصبح العالم قرية صغيرة نتيجة ثورة الاتصالات ، و سينجز عن طريق مؤسسات دولية كهيئة الأمم المتحدة ومنظماتها الدولية والبنك الدولي وقوات الطوارئ الدولية. ...الخ
بإمكان كل الدول أن تستفيد من الخبرة الدولية في إدارة شؤونها الداخلية وتكييفها مع النظام العالمي الجديد.
كل ما سبق سيتم في إطار شيء جديد اسمه «الشرعية الدولية» التي تستند إلى هذه الرؤية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لكن النظام العالمي الجديد بهذا المعنى أمامه عقبتين كبيرتين تقفان في طريقه
الإسلام و الانفجار السكاني
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فالإسلام هو دين متكامل للحياة و ليس مجرد همهمات أو تمتمات يقولها المتدين في أحد أيام الاسبوع في كنيسة أو معبد او حسينية ثم يخرج من الباب ليفعل في حياته ما يشاء
الإسلام يؤمن بالشرعية الإلهية و ليس بالشرعية الدولية
الإسلام يقول إن الله هو المشرع ، الله هو الحكم ، و ليس الأمم المتحدة ، او مجلس الأمن ، او النظام العالمي الجديد
الله سبحانه و تعالى هو الذي يقول ان الربا حلال او حرام و ان الإجهاض قانوني او غير قانوني و أن تعدد الزوجات شرعي او غير شرعي و ان الزواج المثلي من الفواحش او من الحضارة ، و أن الجهاد رأس سنام الدين أو إرهاب
لكن في النظام العالمي الجديد ، لا وجود لله في هيئة التشريع فإما ان تقبل التشريعات الصادرة من المسيح الدجال مهندس النظام العالمي الجديد او انت - غريب - خارج عن الحضارة و خارج عن القانون
لذلك هذا النظام العالمي الجديد لايمكن ان يتحقق الا بالقضاء على الدين الإسلامي ، أو تفريغه من مضمونه على الاقل ، بحيث يصبح إسلام ( دايت) خالي من السعرات الإيمانية - بحيث يتماشى مع الريجيم الديني الذي تفرضه عولمة يأجوج ومأجوج
العالم يجب أن يكون فكر واحد ودين واحد أو بالمعنى الأوضح (عقيدة واحدة) ؛ ليسهل السيطرة عليه ويتحقق هذا التغيير
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرسول عليه الصلاة و السلام قال انه في آخر الزمان سيعود الاسلام غريبا
في آخر الزمان الاسلام سيكون مختلفا عن كل ما عداه ، بينما ستنصهر كل ثقافات وديانات العالم الأخرى في بوتقة العولمة و يبقى الاسلام هو الاستثناء الوحيد
بدأ الإسلام غريبا و سيعود غريبا كما بدأ ، فطوبى للغرباء
و الرسول عليه الصلاة و السلام يصف امته الغريبة في آخر الزمان :
إِنَّ أُمَّتِي فِي الأُمَمِ كَالشَّعَرَةِ الْبَيْضَاءِ فِي الثَّوْرِ الأَسْوَدِ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى : يَا آدَمُ ، فَيَقُولُ لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ ، وَالْخَيْرُ فِي يَدَيْكَ ، فَيَقُولُ : أَخْرِجْ بَعْثَ النَّارِ .
قَالَ : وَمَا بَعْثُ النَّارِ ؟
قَالَ : مِنْ كُلِّ أَلْفٍ تِسْعَ مِائَةٍ وَتِسْعَةً وَتِسْعِينَ ، فَعِنْدَهُ يَشِيبُ الصَّغِيرُ ، وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا ، وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى ، وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ .
قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَأَيُّنَا ذَلِكَ الْوَاحِدُ ؟ قَالَ : أَبْشِرُوا ، فَإِنَّ مِنْكُمْ رَجُلا ، وَمِنْ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ أَلْفًا . ثُمَّ قَالَ : وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، إِنِّي أَرْجُو أَنْ تَكُونُوا رُبُعَ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، فَكَبَّرْنَا . فَقَالَ : أَرْجُو أَنْ تَكُونُوا ثُلُثَ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، فَكَبَّرْنَا. فَقَالَ : أَرْجُو أَنْ تَكُونُوا نِصْفَ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، فَكَبَّرْنَا . فَقَالَ : مَا أَنْتُمْ فِي النَّاسِ إِلا كَشَعَرَةٍ بَيْضَاءَ فِي جِلْدِ ثَوْرٍ أَسْوَدَ .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في آخر الزمان لا توجد (فعليا) إلا عقيدتين ، لا يوجد الا فسطاطين
إسلام حق غريب ، و آلاف العقائد و الإيديولوجيات المنصهرة في بوتقة يأجوج و مأجوج
الرسول عليه الصلاة و السلام
يضع الاسلام مقابل يأجوج و مأجوج
واحد من المسلمين مقابل الف من يأجوج و مأجوج
دين مقابل دين
عقيدة مقابل عقيدة
فكر مقابل فكر
منهج للحياة مقابل منهج للحياة
lifestyle مقابل lifestyle
الاسلام دين ومنهج للحياة و ليس قومية او عرق
وكذلك يأجوج ومأجوج هي منهج للحياة ، ايديولوجيا ، عقيدة ، نظام فكري عالمي ، نظام عالمي جديد ، وليس قومية او عرق _ رغم وجود عرق يأجوج ومأجوج على قمة هذا الهرم و أعني بذلك يهود الخزر
و سنتحدث لاحقا عن آليات المسيح الدجال سيد النظام العالمي الجديد في القضاء على الإسلام الذي هو الروح ، لكن دعونا في البداية نرى آلياته في القضاء على الجسد ، على الجسم الذي تسكنه الروح
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فالمشكلة الثانية أمام الدجال و أتباعه من مهندسي النظام العالمي الجديد هي الانفجار السكاني
الأرض فيها الآن 7 مليار ، وبعد 10 سنوات فقط سيصبح العدد 8 مليار ، والعدد بازدياد مستمر ، وموارد الأرض محدودة حسب ما يتوهمون في عقيدتهم الكفرية الخاطئة
هناك فائض سكاني يزيد عن حاجة (النظام ) من الناس
هناك وزن زائد لا بد أن نتخلص منه ، وطبعا أولوية التخلص ستكون لأصحاب الثقافات المعندة التي يصعب تدجينها و قولبتها في نظام العولمة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
النظام العالمي الجديد لا يمكن أن يقوم في عالم فيه 7 مليار إنسان
فهذا عدد يصعب السيطرة عليه و إدارته ، العدد المطلوب الإبقاء عليه للمرحلة الأولى - الوشيكة جدا - هو 3 مليار إنسان
أي يجب التخلص من 4 مليار على الأقل في المرحلة الاولى
و في المرحلة الثانية لن يبقى في الأرض سوى نصف مليار كحد اعلى ، فيه بضعة ملايين من السادة و مئات ملايين العبيد
وهم يهيئون العالم نفسيا لقبول فكرة التضحية بالبشر و بقاء الأفضل و بآليات كثيرة جدا يطول الوقت لشرحها
إحدى تلك الآليات النظريات العلمية المزورة التي صارت دستور لا يجوز الكفر به في جميع المؤسسات الأكاديمية و الجامعات ، من لا يؤمن بالداروينية و نظرية التطور و الاصطفاء الطبيعي و بقاء الأصلح لا مكان له اليوم في مدينة العلم و لن يعترف به ، إنكار نظرية البقاء للأصلح هي ( جريمة علمية ) اليوم تعادل إنكار المحرقة اليهودية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و هم يسربون فكرة البقاء للأقوى بطرق كثيرة أخرى و يجعلونك تتقبل الفكرة بلا نقاش و تسلم بها لاشعوريا
كاليانصيب أو اللوتري ، الدورات الرياضية ، الفن و الأغاني ، و حتى ببرامج الترفيه و التسلية (البريئة) كبرامج المسابقات مثل الحلقة الأضعف أو برامج الهواة مثل ستار أكاديمي ، أمريكان آيدول ، آراب آيدول
أو برامج تلفزيون الواقع كلعبة البقاء أو برنامج
the survivor
عليك أن تتقبل بكل روح رياضية الفائز الوحيد الذي يستأثر بكل شيء بينما يخرج الجميع من المولد بلا حمص أو بخفي حنين
الفائز يأخذ كل شيء كما تقول أغنية البوب الشهيرة
winner take it all
و بينما أنت تستمتع بالتسلية البريئة و أنت تتناول البوشار ، او تمزمز الكوكاكولا ، يتم في أثناء ذلك غسل دماغك و غرس أفكار النظام العالمي الجديد في عقلك الباطن
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إذن كي يقوم النظام العالمي الجديد يجب أن تسبقه حملة إبادة جنسية بالكم و النوع
فأمريكا ما كانت لتكون الدولة العظمى لو تم الإبقاء على حياة 112 مليون هندي احمر
لقد تمت إبادة السكان الأصليين - وكثير منهم من المسلمين - بنفس الطريقة ، وخلال نفس الحقبة التي تمت فيها إبادة مسلمي الأندلس
تطهير عرقي شامل تم عمدا و عن سبق إصرار و وفق تخطيط مسبق كما يثبت بالأدلة و الوثائق مؤلف كتاب أميركا والإبادات الجنسية - 400 سنة من الحروب على الفقراء والمستضعفين في الأرض
و الذي قدمته لكم بشكل موجز من يومين ، وعن هذا الكتاب سأتحدث اليوم بإسهاب أكثر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مؤلف هذا الكتاب هو منير العكش أستاذ في جامعة بوسطن اعتمد على مؤلفات و وثائق من الذين شاركوا في أعمال الإبادة المروعة تلك ، و بعضهم صاروا رؤساء على تلك الدولة المتشكلة حديثًا و المؤلف السوري -الأمريكي يكشف بالوثائق أن فكرة إبادة أجناس و أعراق بشرية لاتزال حية في سياسات الإدارات الأمريكية المتلاحقة حتى الآن
و سأقدم لكم الآن ملخص لأهم فصول ووثائق هذا الكتاب و ارجوا أن تقرأوها بعناية لمن ليس لديه الوقت لقراءة الكتاب كاملا لان الكتاب مليء بالوثائق لذلك يعتبر مرجع علمي موثوق
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يشير الباحث في مقدمة الكتاب إلى معلومات رسمية عن اقتراح برنامج حكومي أميركي في وثيقة وضعها “هنري كيسنجر” في العام 1974 لقطع دابر نسل 13 دولة، ضمن مدة ربع قرن. وتأكيده أن هذه السياسة متبعة إلى الآن، في عهد الرئيس باراك اوباما، وإن كانت تحت مسميات محايدة ذات مضمون إنساني.
فموضوع الكتاب إذاً هو التخلص من نسل أمم ترى المؤسسة التي تحكم الولايات المتحدة أنها تشكل عبئًا على برامجها.
و هي وثيقة سرية أفرج عنها مؤخرا
و ينقل مؤلف الكتاب عن مستشار الرئيس باراك أوباما العلمي قوله فى كتاب من تأليفه:
"لا بد لأميركا من السيطرة على خصوبة البشر، ويجب معالجة طعام شعوب العالم وشرابهم بعقاقير التعقيم ".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و يشير المؤلف إلى أن هذه النزعة العنصرية عبّرت عنها أميركا رسميا منذ العام 1891؛ بما جاء على لسان أول مرشحة نسائية للرئاسة فكتوريا وودهل إذ قالت:
كل العقول اللامعة هذه الأيام تقر بضرورة استيلاد المجتمع المتفوق المنشود،
وتعبر المرشحة الرئاسية عن كراهيتها لأن يكون الفقراء و البلهاء والمجرمون ، وغيرهم من الطالحين ، مواطنين في المجتمع الأمريكي، وتلح على ضرورة تعقيمهم وقطع دابر نسلهم
أما في العام 1904، فقد وافقت مؤسسة كارنيجي بأموال إمبراطور الفولاذ أندرو كارنيجي على تمويل الحرب “المقدسة” على الفقراء والمستضعفين بملايين الدولارات، وعلى إجراء الأبحاث اللازمة لدراسة أفضل الوسائل العلمية للقضاء على الفقراء والمستضعفين، وعلى إنشاء جهاز استخبارات عرقي هائل بإدارة صديق هتلر الحميم «هاري لفلين» سموه « ديوان سجلات تحسين النسل» وأغدقوا عليه ميزانية كبيرة
وكانت مهمة هذا الجهاز هى جمع المعلومات عن نقاء دم كل من يعيش على الأرض الأميركية ، وعن شجرة نسبه ، وعن العلل الاجتماعية والصحية التى يشكو منها ؛ وذلك لفرز أصحاب النعيم من أصحاب الجحيم، استعدادا للقيامة العرقية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في تلك الفترة ، اقتصر عدد المستهدفين بالخصي والتعقيم في المرحلة الأولى على 14 مليون أميركي من الفقراء والمستضعفين، فقدوا حقهم الطبيعي فى إنجاب الأطفال
والأعجب أن هذه الأفعال عززتها المجالس التشريعية بصياغة قوانين شرعت لهذه المذابح النسلية في ثلاثين ولاية أميركية؛ منها بنسلفانيا، وواشنطن، وكاليفورنيا، ونيويورك. وكانت الخطة أن يبدأ العمل في بلدان العالم الأخرى بمجرد الانتهاء من حملة تطهير أميركا.
ويفصّل الكاتب كيف جرت هذه العملية البشعة، وكلها تحت مسميات علمية وبيئية. ويذكر الكتاب أن ونستون تشرشل -رئيس الحكومة البريطانية ابان الحرب العالمية - كان مندوبا عن ملك بريطانيا في هذه الحملة، وكان ذا حماسة شديدة.
ويروى (ريتشارد ثوى) في كتابه إمبراطورية تشرشل قصة هذا البطل (العنصري) الذى كان يقاتل من أجل نقاء العرق الأنجلوسكسوني، والذي أنشأ معسكرَى اعتقال خاصة لذلك:
الاول في كينيا، و الثاني في جنوب إفريقيا زج فيهما 115 ألف إفريقي أسود، قُتل منهم نحو ألف ضحية
وعندما كان سكرتير الدولة للحرب ، أجاز استخدام غاز الخردل ضد الأكراد في العراق، وضد البشتون في أفغانستان.
و هذا يذكرنا باستخدام أميركا للقنبلة الذرية في هيروشيما ولكل أنواع الأسلحة المحرمة دولياً ضد الشعوب في الحروب التي خاضتها تحت عنوان (نشر الحضارة)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أولاد إسماعيل رمز الانحطاط البشري
هذا هو عنوان الفصل الثالث من الكتاب
و يسرد المؤلف قصة قبيلة تسمى (بني إسماعيل) في ولاية ميامي الأميركية.
فقد أسس الأميركيون إحدى أعنف المنظمات العنصرية، مارست أقصى درجات التمييز والمهانة والاضطهاد ضد هذه القبيلة، خاصة مع الإيحاء بأن قبيلة ( بني إسماعيل) هذه تمتّ بصلة قرابة إلى المسلمين والعرب
هم اولاد الجارية كما تقول التوراة ، أولاد هاجر المصرية المنذورين للعبودية إلى يوم القيامة كما تقول اسفار العبرانيين في الكتاب المقدس المحرف
ومن أجل ذلك، سنّت ولاية فلوريدا أول قانون للتعقيم الإلزامي ، وأصبحت أول بقعة فى الأرض تشهد تعقيما جماعيا.
وفى هذا السياق، ينقل المؤلف عن الحاخام اليهودي شوفيتز حاييم قوله:
إن التوراة المقدسة تخبرنا أن إسماعيل كان وحشا بشريا. والمعروف أن توراتنا أبدية سرمدية. وحين تنص التوراة على أن إسماعيل كان وحشا بشريا، فإن كل إسماعيلي (أي كل عربي) سيبقى إلى الأبد وحشا بشريا. ولو اجتمعت كل الأمم المتحضرة وأرادت أن تربي إسماعيل وتجعله متحضرا فإنها لن تنجح في ذلك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شبح مالتوس في البيت الأبيض
هذا عنوان الفصل الرابع و يتحدث فيه عن حملة التعقيم والإخصاء التي ربما توارت عن العيون، لكنها لم تختفِ، بل ظل جمرها متقدا تحت رماد العنصرية
ففي 22 أبريل 1977، كشف الدكتور «رايمرت رافنهولت» مدير مكتب الحكومة الاتحادية للسكان التابع للوكالة الأميركية للتنمية الدولية؛ عن برنامج تطهير عرقي وطبقي
وبرّر ذلك بأن الولايات المتحدة ـــ تفاديا للخطر السكاني الذى يهدد كوكب الأرض ـــ تعمل على تأمين الشروط والوسائل اللازمة لتعقيم ربع نساء العالم القادرات على الحمل؛ وذلك لحماية مصالحها الاقتصادية
ونساء العالم القادرات على الحمل في تقديره يبلغن في ذلك العام 570 مليونا؛ ما يعني أن كل ما تتطلبه المصالح الأميركية المتواضعة، هو تعقيم 142 مليون امرأة وقطع دابر نسلهن.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وأشار في هذا الصدد إلى أن الحكومة الأميركية قد رصدت الميزانية اللازمة لذلك؛ منها ملياران ونصف المليار دولار لجامعة «واشنطن» التى كانت قد بدأت برنامجا لتدريب نخبة من الأطباء على تقنيات التعقيم المتطورة. واستهدف فيها قطع نسل شعوب 13 دولة من دول العالم الثالث».
وقد أزيلت السرية عن هذه المذكرة في 1989، وهى بعنوان: «عواقب النمو السكاني العالمي على أمن الولايات المتحدة ومصالحها في أعالي البحار». وأشارت المذكرة إلى أنها تطمح إلى إنجاز أهدافها بحلول العام 2000. أما الدول التي استهدفت شعوبها المذكرة بالإخصاء والتعقيم؛ فهى
بنجلاديش، وباكستان، ونيجيريا ، و إندونيسيا، و مصر، وتركيا، والهند و الحبشة ، وجميع ما سبق هي بلدان إسلامية او فيها عدد كبير من المسلمين
بالإضافة إلى المكسيك، والبرازيل، والفلبين، وتايلاند، و كولومبيا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وقد برّر «كسنجر» في مذكرته استهداف هذه الدول بأن لها أهمية جيوسياسية للمصالح الأميركية، ولأن زيادة السكان فيها يهدد الأمن القومي الأميركي؛ فالصناعة الأميركية تزداد اعتمادا على مصادر العالم الثالث، والحد من نسل فقراء هذا العالم سوف يضع حدا للثورات التي يشعلها الفقراء والطبقات الدنيا
ويذهب مؤلف الكتاب «منير العكش» أنه لا يزال أبناء هذا الحلم يعيشون في البيت الأبيض الأميركي تحت قيادة باراك أوباما حتى هذا اليوم، ومنهم تحديدا «جون هولدرن» الذى اختاره الرئيس الحالي أوباما لتولي أخطر ثلاثة مناصب علمية في إدارته: مدير مكتب السياسة العلمية والتكنولوجية، والمساعد الخاص بقضايا التعليم والتكنولوجيا، والرئيس المشارك لمجلس مستشاريه للعلم والتكنولوجيا. إنه - كما تسميه واشنطن - بحق الإمبراطور الحاكم بأمره - و ذو الصلاحيات المطلقة - في قضايا العلم والتكنولوجيا في إدارة الرئيس أوباما .
هذا المستشار الذي يجلس في البيت الأبيض حتى اليوم، له كتاب من تأليفه مع اثنين من علماء الحياة والسكان، بشّر فيه الإنسانية بعصر تفرض فيه الولايات المتحدة على شعوب الأرض حزام عفة إلكتروني ، يُزرع تحت جلد كل ذكر وأنثى، ولا يُنزع إلا بإذن رسمي من السيد الأمريكي ، وبمعالجة طعام الشعوب وشرابها بعقاقير التعقيم.
ويشرح المؤلف بالتفاصيل كيف جرت هذه العملية في “رواندا” و”البيرو”، واتخذت حملة التعقيم شعار تنظيم الأسرة فتصاعد معها عدد الضحايا من عشرة آلاف امرأة في العام 1996 إلى 110 آلاف في العام 1997، وارتفع سخاء الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لتصبح بيرو في المرتبة الأولى في أميركا اللاتينية من حيث تلقي المساعدات الأميركية.
لكن بعد أن رُفعت السرية عن مذكرة «هنرى كسنجر» التى استهدفت نساء شعوب 13 دولة؛ منها البرازيل، وإزاء الاحتجاجات الشعبية الواسعة وانتقادات جمعيات حقوق الإنسان؛ أجرى 165 نائبا في البرلمان البرازيلي تحقيقا أدانوا فيه الولايات المتحدة
المسؤولة عن تعقيم نصف نساء البرازيل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تطهير الأرحام من الألغام
في هذا الفصل الخامس من الكتاب، يعود بنا المؤلف إلى الإبادة الجماعية التي تعرض لها الهنود الحمر في أميركا، وكيف أنها كانت تحتل منزلة مقدسة في قلوب «الشعب الأميركي المختار» ؛ ليس فقط لمسح معالم الجريمة و استئصال الشهود على الإبادة الأطول والأكثر دموية فى تاريخ البشرية ومحو آثارها فحسب، بل أيضا لأن الغزاة البيض يرون في رحم المرأة الهندية مزرعة ألغام، فهي التي تنجب الأجيال المقبلة ، فتحُول بذلك دون السيطرة على ما تبقى من الأرض وثرواتها.
ويشير المؤلف إلى أن الغزاة الأميركيين كانوا يتفننون في أنواع الأوبئة التي يقتلون بها الهنود الحمر، فشنّوا أكثر من 93 حربا جرثومية شاملة
ويصنف «دوبينز» ـــ وهو مؤرخ أميركي ـــ أنواع الحروب الجرثومية الشاملة التى سلطها الغزاة على الهنود الحمر كما يلي:
41 حربا بالجدري، و4 حروب بالطاعون، و17 بالحصبة، و10 بالإنفلونزا، و21 بالسل والدفتيريا والتيفوس والكوليرا
ويقول إنه كانت لكل هذه الحروب آثار وبائية شاملة اجتاحت مساحات شاسعة من الأراضي، بل إن شعوبا هندية وصلتها الأوبئة وأبيدت قبل أن ترى وجه الإنسان الأبيض.
هذا غير القتل المباشر و الإبادة الجسدية واحتلال الأراضي عبر الحروب، حيث تؤكد الوثائق البشاعة التي كان يقتل بها الهنود الحمر بدون رحمة.
هذه هي الحضارة الأميركية التي قضت على الهنود الحمر
الحضارة التي أبادت كما يقول المؤلف 400 أمة وشعب اي نحو 112 مليون إنسان و تتحدث الدراسات الحديثة عن فناء 98 % منهم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مرضِعة الهولوكست النازي الأميركية
في الفصل السادس والأخير من الكتاب ، يربط المؤلف بين الهولوكست الأميركي و الهولوكست النازي
فانكار الهولوكست النازي المزعوم يعتبر من الكبائر والمحرمات في المجتمع الأميركي، وقد تفضي بصاحبها إلى فقدان عمله، وتشويه سمعته، إن لم تنتهِ به وراء القضبان.
أما مجرمي الهولوكست الأميركي فكلهم بلا استثناء، صنعت الولايات المتحدة لهم أيقونات مقدسة.
فهذا «جورج واشنطن» الذى تظهر أيقونته المقدسة على ورقة الدولار، وتخلده آلاف التماثيل وهو يأمر قائده العام في الحرب على هنود «الأروكوا» بأن يدمر كل ما يجده على وجه الأرض، ويحضه على أن يصم أذنيه عن نداءات السلام أو الرحمة قبل أن تصبح أرض هنود «الأروكوا» قاعا صفصفا.
لا يزال أولئك الأمريكان يرفضون مجرد إطلاق صفة الهولوكست على إبادة 112 مليون إنسان، ولا يزال هناك من يعدّ هؤلاء الضحايا مجرد أضرار هامشية لا بد منها لولادة أعظم أمة على وجه الأرض.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهذا ما صرح به الرئيس «ثيودور روزفلت» علنا الذي قال:
كل تاريخنا الوطني كان تاريخا للتوسع؛ ففي عهد الرئيسين الأمريكيين (واشنطن وآدامس) توسعنا غربا حتى الميسيسبي،
وفى عهد (جفرسون) توسعنا في القارة حتى ثغر كولومبيا، وفي عهد (مونرو) توسعنا في فلوريدا، ثم في تكساس وكاليفورنيا، وأخيرا عبر (سيورد) وبفضلها إلى آلاسكا، كما ينشط التوسع سريعا في ظل كل حكومة أميركية….
والسبب الأقوى لذلك هو أننا بكل بساطة نعيش فى بلد كان يسيطر عليه المتوحشون أو أنصاف المتوحشين،..
فليس هناك من يبسط السلام فى العالم إلا القوة الحربية للشعوب المتحضرة.
العرب مثلا دمروا حضارة شواطئ المتوسط، والأتراك دمروا حضارة جنوب شرق أوروبا. أما النقيض الذى نفعله اليوم، الذي أدى إلى انحسار هؤلاء البرابرة بعد أن غزوناهم واجتحناهم؛ فقد أقر السلام حيثما تقهقر هؤلاء وانهزموا».
انتهى كلام الرئيس الامريكي ثيودور روزفلت
ولكن لم ينتهى كلام المؤلف
يتبع
جزاك الله خيرا على هذا الموضوع القيم وشكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود عمران
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 9


المشاركة رقم 70 موضوع: رد: ويل للعرب من شر قد اقترب الإثنين 28 سبتمبر 2015, 9:58 pm

جزاك الله خيرا اخى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عثمان يحيى
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 28


المشاركة رقم 71 موضوع: رد: ويل للعرب من شر قد اقترب الجمعة 09 أكتوبر 2015, 8:06 pm

جزاك الله خيرا و بارك فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ويل للعرب من شر قد اقترب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 5 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الفتن :: علامات الساعة الكبرى واحداث آخر الزمان-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
275 عدد المساهمات
268 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن