منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

حكم قول المرء لأخيه : بذمتك إن فعلت كذا ونحوه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عبدلله ابن عبدلله
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 363


المشاركة رقم 1 موضوع: حكم قول المرء لأخيه : بذمتك إن فعلت كذا ونحوه الإثنين 02 فبراير 2015, 10:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حكم قول المرء لأخيه : بذمتك إن فعلت كذا ونحوه

هل يجوز التذميم بقوله لأخيه : بذمتك ، أو بصلاتك . أو بقوله : بحرج إن فعلت كذا ؟ 

فمثل هذه العادات منتشرة عند النساء والأطفال.

ج : لا يجوز الحلف لا بالصلاة ولا بالذمة ولا بالحرج ، ولا بغير ذلك من المخلوقات ، الحلف يكون بالله وحده ،

 فلا يقول : بذمتي ما فعلت كذا ولا بذمة فلان ، ولا بحياتي ولا بصلاتي

 او بالأمانة ، أو بالكعبة ، أو بحياة فلان ، أو بشرف فلان.

 ولا يطالب ، يقول : قل : بذمتي ، ويقول : بصلاتي ، ويقول : بزكاتي - كل هذا لا أصل له ، ولا يجوز 


يقول النبي عليه الصلاة والسلام : من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت 

 ويقول عليه الصلاة والسلام : من حلف بشيء دون الله فقد أشرك 

ويقول عليه الصلاة والسلام : من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك 

 فالواجب على كل مؤمن ومؤمنة أن يحذروا ذلك ، وألا يحلف إلا بالله وحده سبحانه وتعالى ، 

فإذا دعت الحاجة ليحلف ، يقول : والله ما فعلت كذا ، إذا كان صادقًا . 

والمشروع أن يحفظ يمينه ، ولا يحلف إلا عند الحاجة ، قال تعالى : {وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ } .


ب- أما إذا قال : في ذمتي - هذا ليس بيمين . في ذمتي ، يعني : هذا الشيء في ذمتي أمانة ، 
أو ما أخون فيه ، أو ما أشبه ذلك . هذا ليس يمينا .

 وأما إذا قال : بذمتي ، أو بصلاتي ، أو بزكاتي ، أو حياتي ، أو حياة والدي 

  فهذا من الحلف بغير الله سبحانه وتعالى ، نسأل الله للجميع الهداية .

اراد الله بنا وبكم الخير 

والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حكم قول المرء لأخيه : بذمتك إن فعلت كذا ونحوه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
713 عدد المساهمات
661 عدد المساهمات
59 عدد المساهمات
29 عدد المساهمات
22 عدد المساهمات
18 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
8 عدد المساهمات
6 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن