منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

أجمع العلماءُ أنَّ البيعة لا تنعقد لكافر، ولو طرأ عليه.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عبدلله ابن عبدلله
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 378


المشاركة رقم 1 موضوع: أجمع العلماءُ أنَّ البيعة لا تنعقد لكافر، ولو طرأ عليه. الجمعة 16 يناير 2015, 10:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أجمع العلماءُ أنَّ البيعة لا تنعقد لكافر، ولو طرأ عليه الكفر انعزل

قال القاضي عياض: "أجمع العلماءُ على أنَّ الإمامة لا تنعقد لكافر،

 وعلى أنَّه لو طرأ عليه الكفر انعزل، وكذا لو ترك إقامةَ الصَّلوات والدُّعاءَ إليها"[1].
 
و قال القاضي عياض: "فلو طرأَ عليه كُفرٌ وتغيير للشَّرع، أو بدعةٌ، خرجَ عن حكم الولاية، 

وسقطَت طاعته، ووجب على المسلمين القيامُ عليه وخَلْعُه، ونصب إمام عادلٍ إن أمكنَهم ذلك، 

فإن لم يقع ذلك إلاَّ لطائفةٍ وجب عليهم القيامُ بِخَلع الكافر"[2].

 
وقال ابن المنذِر: إنَّه قد "أجمع كلُّ مَن يُحفَظ عنه مِن أهل العلم أنَّ الكافر لا ولايةَ له على المسلم بِحال"[3].
 
وقال ابن حجَر: إنَّ الإمام "ينعزل بالكفر إجماعًا، فيَجِب على كلِّ مسلمٍ القيامُ في ذلك،

فمَن قوي على ذلك فله الثَّواب، ومَن داهن فعليه الإثم، ومن عَجز وجبَتْ عليه الهجرةُ من تلك الأرض"[4].

-ا-------ا--
 
من نواقض الإسلام : مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين



س : من عاون الكفار على المسلمين خوفا على مصالحه ؟ 

ج : يكفر ولو خاف على مصالحه الدنيوية بنص القران : (( ذلك بأنهم استحبوا الحياة الدنيا على الآخرة ))

 يعني له حظ دنيوي , هذا كفر لأنه قدم الحظ الدنيوي على دينه , دين الله مقدم على مصالحه , إذا قدم مصالحه على دينه كفر . [5]

ا(2)ا

ما حكم تحليل الربا ؟

الربا محرم بالكتاب والسنة والإجماع القطعي ، فمن استحله كان كافرا .

لأن القاعدة : أن من أنكر شيئاً أجمع العلماء عليه إجماعاً ظاهراً أنه كافر .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

إن الإيمان بوجوب الواجبات الظاهرة المتواترة ، 

وتحريم المحرمات الظاهرة المتواترة هو من أعظم أصول الإيمان ،

 وقواعد الدين ، والجاحد لها كافر بالاتفاق. [6]

ا-----ا
[1] "شرح صحيح مسلم" للنووي (6/ 315).
[2] "شرح صحيح مسلم" للنووي (6/ 314).
[3] نقله عنه ابن القيم في "أحكام أهل الذِّمَّة" (2/ 787).
[4] "فتح الباري" (13/ 123).
[5] إجابات الشيخ الراجحي.
[6] اهـ مجموع الفتاوى (12/497) .

اراد الله بنا وبكم الخير 

والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أجمع العلماءُ أنَّ البيعة لا تنعقد لكافر، ولو طرأ عليه.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
لوحة الشرف لشهر مارس 2017
1759 المساهمات
327 المساهمات
208 المساهمات
93 المساهمات
70 المساهمات
63 المساهمات
47 المساهمات
41 المساهمات
35 المساهمات
21 المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2017

منتدى الفتن