منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

هل تنجح المصالحة بين القاهرة والدوحة ؟! اقرأ المقال ال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
المجاهد22
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 266


المشاركة رقم 1 موضوع: هل تنجح المصالحة بين القاهرة والدوحة ؟! اقرأ المقال ال الأحد 21 ديسمبر 2014, 17:29

الحدث الأهم أمس ، والذي شغل الرأي العام ومساحة واسعة من الإعلام المصري كان الزيارة التي قام بها الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني المبعوث الشخصي لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد والتقى خلالها بالرئيس عبد الفتاح السيسي ، وقد شارك في اللقاء المفاجئ رئيس الديوان الملكي السعودي خالد التويجري ممثلا لخادم الحرمين ، ولا يعرف شيء عما دار في الاجتماع الخاص ، ولم يصدر أي بيانات رسمية تفصيلية عن الاجتماع ، لا من القاهرة ولا من الدوحة ، بخلاف تصريحات مجاملة ومقتضبة متبادلة ، بينما صدر بيان سعودي أكثر إطالة وإن غلبت عليه العاطفة والعبارات العامة أكثر من المعلومات المحددة أو الجوانب الإجرائية للمصالحة المصرية القطرية أو تسوية الخلافات إن دققنا التعبير . الأجواء التي سبقت اللقاء لا تعطي انطباعا عن تحول كبير أو "استراتيجي" في العلاقة بين القاهرة والدوحة ، وإن كان من المؤكد أن اللهجة قد تخف في النقد من هنا أو هناك ، ولكن بدون تغيير جوهري ، فالخطوة القطرية السعودية أتت بعد ثمان وأربعين ساعة من زيارة مهمة وتاريخية بالفعل لأمير قطر إلى تركيا على رأس وفد كبير ، والتقى فيها بالرئيس التركي الطيب أردوغان الذي احتفى بضيفه احتفاءا استثنائيا مقصودا كما بدا فيما نقلته وسائل الإعلام ، غير أن الأهم في الموضوع هو ما تمخضت عنه الزيارة من توقيع اتفافية شراكة استراتيجية وعسكرية بين الدوحة وأنقره ، وقد أدلى الشيخ تميم والرئيس أردوغان بكلمات متبادلة وتصريحات عبرا فيها عن "تطابق" وجهات النظر بين بلديهما تجاه أحداث المنطقة وخاصة في سوريا ومصر ، وبطبيعة الحال نحن نعرف بوضوح كاف "وجهة نظر" أردوغان تجاه مصر والرئيس السيسي ، ومن ثم ، أعتقد أن الزيارة التي قام بها المبعوث القطري الخاص للقاهرة ، وتحديدها بعد الاتفاقية التركية القطرية ، كانت ترضية للعاهل السعودي أكثر منها حرصا على توثيق العلاقات بين القاهرة والدوحة ، لأن الدوحة الآن تستند إلى شراكة عسكرية واستراتيجية مع أقوى دولة في المنطقة ، عسكريا واقتصاديا وسياسيا وديبلوماسيا أيضا ، وتتطابق وجهة نظرها للأحداث في المنطقة معها ، وهي وجهة نظر تختلف جذريا عن وجهة نظر القاهرة . الدوحة تدرك أيضا أن المسافة ليست قريبة بين الرياض والقاهرة في النظر لخريطة المنطقة ، ويصل التباعد إلى حد التنافر والتضاد ، كما هو الشأن في الموقف من سوريا ، حيث لا تخفي القاهرة تعاطفها مع نظام الأسد ونقدها للمعارضة بكل أطيافها وتزعمها المعسكر العربي ـ مع الجزائر ـ لتهميش وجودها في مؤسسات الجامعة العربية ، بينما السعودية ترى أن نظام الأسد أصبح ماضيا لا بد من زواله مهما كانت التكاليف وتدعم الجيش السوري الحر بقوة ، الدوحة تدرك ذلك ، وهو ما يتيح أمامها مساحة من التطاوع في ترضيتها في الموقف من القاهرة . أيضا ، تبقى معضلة الأزمة بين القاهرة والدوحة ، في قناة الجزيرة وشقيقتها الجزيرة مباشر مصر ، وهي ما يعتبرها كثيرون الترمومتر أو المرآة التي ستعكس أي تغيير في موقف قطر من الحكومة المصرية ، وأؤكد من جديد أن الدوحة ليست في وارد تغيير حاسم في سياسات الجزيرة تجاه أحداث مصر ، لأنها ليست في حالة اضطرار لخسارة أهم مصادر قوتها الناعمة على الإطلاق من أجل ترضية تتم على رمال متحركة وغير مضمونة ولا معروفة مآلاتها ولا ثمنها في الطرف المقابل . أيضا في القاهرة ، لا تبدو الصورة موحدة تجاه هذا الموضوع ، ولا الرؤية حاسمة ، ولا يخطئ أي متابع لأجواء مصر السياسية والإعلامية أن هناك جناحا في السلطة لا يرحب بتلك العلاقة ، وهو جناح قوي وله هيمنته على قطاع واسع من الإعلام الخاص ، وهذا الجناح ليس في وارد ممارسة ضغط على الفضائيات والصحف الموالية من أجل مجاملة قطر أو التحول الكامل في طريقة الحديث عنها وتحولها من عدو متآمر إلى شريك وفي . وفي الأخير ، في عمق تلك الأزمة وقعت أخطاء وتجاوزات ، بعضها مس مشاعر عميقة في شخصية البعض وكرامته ، وفي الخبرة العربية يصعب أن تمحى مثل تلك الآثار بسهولة أو تنسى بجلسات ترضية عارضة ، وفي تقديري أن تلك النقطة ستكون أعقد عوائق أي تطبيع بين الدوحة والقاهرة في الظروف الحالية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هل تنجح المصالحة بين القاهرة والدوحة ؟! اقرأ المقال ال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: اخبار مصر اليوم ( متجدد )-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
336 عدد المساهمات
293 عدد المساهمات
123 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
33 عدد المساهمات
12 عدد المساهمات
8 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن