منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 1 موضوع: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الأربعاء 30 نوفمبر 2011, 2:33 pm



لندن: وفقاً للخبير الاقتصادي الفرنسي جاك أتالي، رئيس بنك إعادة البناء والتنمية الأوروبي سابقاً، فإن الأوضاع الاقتصادية العالمية والأوروبية بشكل خاص تضع اليورو للمرة أمام وضع استثنائي وغير مسبوق.

ويقول هذا الخبير الاقتصادي إن إمكان انهيار اليورو، وبالتالي منطقة اليورو بأكملها، لم يعد مجرد سيناريو - كابوس على الورق فقط وإنما احتمال قائم يمكن أن يصبح واقعا في أي لحظة الآن.

ويتمثل هذا الوضع في أن احتمالي بقاء العملة الأوروبية الموحدة أو انهيارها بالكامل متساويان تماما. وليس هذا وحسب بل أن هذا الأمر يمكن ان يحسم في فترة لا تتجاوز حلول أعياد الميلاد «الكريسماس»، أي ما يقل عن شهر واحد، على حد قوله.

ويرجع أتالي وقوف اليورو على حافة الانهيار في المقام الأول الى أن اليونان تبدو - رغم تكرر محاولات الإنعاش التي تتلقاها بين الفينة والأخرى - ماضية على الطريق نحو إعلان إفلاسها وعجزها عن تسديد ديونها الخارجية. وفي حال حدث هذا فعلا فسيؤدي الى «انهيار ثلجي يدك اسبانيا وايطاليا وحتى فرنسا نفسها.. ومن ثم المانيا» على حد قوله.

والواقع أن الوضع الاقتصادي من السوء بحيث أن حكومة بريطانيا، الواقفة خارج منطقة اليورو، تقر الآن بأنها تعمل على وضع خطة للطوارئ تتخذ منها درعا أمام تطور خطير كهذا. وهذا في حد ذاته يشير بوضوح الى أن عامل الزمن صار يحسب بالأيام وليس بالشهور دعك من السنين.

وما يعنيه هذا هو أن بريطانيا أيضا ما عادت تفترض أن المسائل تتعلق بما إن كان اليورو سينهار وإنما بوعد انهياره هذا. وعلى هذا الأساس فإن الأمل وراء خطة الطوارئ التي تضعها الآن هو أنه كلما طالت الفترة قبل الكارثة، تزايدت الفرص في أن يصبح اقتصادها قادرا على امتصاص الصدمة.

وتبعا لأتالي فإن البنيات الاقتصادية الكبرى - مثل الألمانية والفرنسية - تجد نفسها الآن أمام حقيقة لا بد لها من تقبلها وإن كانت مريرة المذاق السياسي بشكل خاص. وتتمثل هذه في أن فتح صنابير المال في البنى الضعيفة - مثل اليونان والبرتغال وآيرلندا.. ثم ايطاليا واسبانيا - لن يأتي بنوع العافية المبتغاة في العلاقة بين التكلفة والفائدة العائدة. وعلى هذا الأساس فلا مناص من حل دائم لن يتوفر في أي شيء غير التخلي عن اليورو ومنطقته ودفنهما في سلة قمامة التاريخ.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الخميس 01 ديسمبر 2011, 5:57 am


ان ما يحدث هو نتيجة طبيعية للربا الذي حرمه الله في كل الاديان ويأبى الناس الا ان يسيروا فيه ويعلنوا الحرب على الله ( حاشا لله ) تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا

ستنهار اوروبا وستنهار امريكا وستنهار كل الاقتصاديات العالمية لأنهم تحدوا الله عز وجل وما زالزا يسيرون في طريق الربا

لعنة الله على الربا وعلى ومن يتعامل به انه بئس الطريق لبئس الرجال


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الأحد 04 ديسمبر 2011, 10:26 am

انهيار العملة الأوروبية الموحدة سيكون واقعة لم يسبق لها مثيل


قال مدير شركة لومبارد ستريت المتخصصة في التحليلات الاقتصادية، ومقرها لندن، غابرييل شتين، إن التاريخ يشير إلى نوعين من الاتحادات النقدية التي تمكنت من البقاء طويلا. النوع الأول الخاص بالاتحادات التي تم فيها «ربط الحيتان بالأسماك»، مثل المملكة المتحدة وأيرلندا من عشرينيات إلى سبعينيات القرن الماضي، وبلجيكا ولوكسمبورغ من عشرينيات حتى تسعينيات القرن الماضي. أما النوع الثاني فهو الخاص بقيام كيانات متساوية الحجم بتشكيل اتحاد مالي مثل الولايات المتحدة.
واللافت، وفقا لما أوضحته في هذا السياق صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، هو أن منطقة اليورو لا تتماشى مع أي من هذين النوعين. وفي سلسلة من التقارير التي نشرت مؤخرا بشأن زوال بعض العملات المشتركة في السابق، خلص خبراء اقتصاديون لدى قسم بحوث الاستثمار في يو بي إس إلى أن ثمن انهيار اليورو «كبير للغاية لدرجة لا يمكن تصورها». ثم تحدثوا عن الجهود التي يتم بذلها الآن من أجل الوصول لبر الأمان في أسواق السندات الحكومية من الدول الأوروبية التي تعتبر ضعيفة مثل اليونان واسبانيا إلى تلك التي تعتبر أقوى وبخاصة ألمانيا.

وعلى نحو أدق، بدأ يسحب الأشخاص أموالهم من البنوك في الاقتصادات المحيطية، خصوصا في اليونان، وهو ما يعود في الأساس إلى أن الناس إما أنهم يكتنزون أوراق اليورو أو يحولون المال لحسابات مصرفية في اقتصادات أخرى بمنطقة اليورو.

ومع تصاعد الأزمة، قد تتزايد الضغوط على الاتحاد النقدي. وفي دراسة عن انهيار الوحدة النقدية لجمهورية التشيك والسلوفاك عام 1993، قال الخبيران الاقتصاديان جان فيدرموك وجوليوس هورفاث إن المستوردين والمصدرين ساعدوا على تطور الأمور. وفي وقت كانوا يتوقعون فيه تخفيض قيمة العملة السلوفاكية، سدد المستوردون السلوفاك ديونهم إلى المصدرين التشيك بأسرع صورة ممكنة، بينما فعل المستوردون التشيك العكس، على أمل الاستقرار في عملة مخفضة القيمة.

وقد تبين كذلك، من ناحية أخرى، أن حالات التفكك السابقة للاتحادات النقدية لم تكن جميعها مكلفة. ولفتت وول ستريت جورنال في الإطار ذاته كذلك إلى أن الاتحاد النقدي النمساوي المجري قد انهار عام 1919 بعد تفكك الإمبراطورية النمساوية المجرية في أعقاب الحرب العالمية الأولى. كما انهارت منطقة الروبل عامي 1992 ـ 1993 في أعقاب انهيار الاتحاد السوفيتي. وتعتبر حالة الاتحاد النقدي النمساوي المجري نموذجا لما أشار إليه خبراء يو بي إس الاقتصاديون على أنه سمة مشتركة ثانية حين تتجزأ اتحادات العملات: حيث تستغل الحكومات وقائع الانفصال والتفكك كفرصة لتجميع العائدات عن طريق الاستحواذ على أصول مواطنيهم.

ومضت الصحيفة تقول إن ثالثة السمات المشتركة لحالات التفكك والانهيار هي أنها تصاحب عادة بعطل رسمية وضوابط رأس مال، لوقف هروب رأس المال. وعاود شتين هنا ليقول إن احتمالات حدوث انهيار قد تثير مشاعر قلق بين أصحاب أوراق اليورو النقدية.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 4 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الثلاثاء 06 ديسمبر 2011, 7:08 am

وزيرة إيطالية تجهش بالبكاء خلال إعلانها عن خطط التقشف!


غلبت الدموع وزيرة العمل الإيطالية ايلزا فورنيرو خلال مؤتمر صحافي مع إعلانها الخطوط العريضة للإصلاحات الصارمة في نظام المعاشات والتي وردت في خطة الحكومة لاستعادة السيطرة على المالية العامة والمساعدة في حل أزمة الديون الأوروبية.
وبموجب خطة التقشف التي كشف النقاب عنها، سترفع إيطاليا الحد الأدنى لسن المعاش بالنسبة للنساء والرجال إلى 66 ابتداء من عام 2018 وستلغي تعديلات التضخم السنوية بالنسبة لمعاشات كثيرة.

وقالت فورنيرو «كان علينا.. وهذا يكلفنا عبئا نفسيا كبيرا.. أن نطلب» ولكنها لم تستطع اكمال عبارتها وانهارت باكية.

وقام رئيس الوزراء ماريو مونتي بإكمال العبارة لها قائلا «التضحية» وهو ما لم تستطع فورنيرو قوله. وعجلت الحكومة الإيطالية بتبني خطة تشمل زيادة الضرائب واصلاح نظام الرواتب بقيمة 24 مليار يورو (32 مليار دولار) في مسعى لتخفيف الأزمة التي تهدد منطقة اليورو.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 5 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الثلاثاء 06 ديسمبر 2011, 10:03 am



كل ما قاموا به وما سيقومون به في المستقبل ما هو الا مسكنات وقريبا يأتيهم الموت ان عاجلا او آجلا


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 6 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الأربعاء 07 ديسمبر 2011, 3:15 pm

تساءلت صحيفة "واشتطن بوست" الأمريكية عما يمكن أن يحدث للاقتصاد الأمريكى فى حالة انهيار الوحدة الأوروبية والعملة الأوروبية الموحدة " اليورو".

وقالت الصحيفة إنه فى الوقت الذى يزداد الغموض حول مستقبل العملة الأوروبية الموحدة، وما إذا كانت جهود القادة الأوروبيين ستسفر عن نتائج لحل أزمة الديون الطاحنة التى تضرب دول منطقة اليورو، يتزايد القلق الأمريكى نظرا للخسائر الكبيرة التى سيتحملها الاقتصاد الأمريكى إذا فشلت محاولات تسوية الأزمة الأوروبية. وقالت الصحيفة إن الاقتصاد الأمريكى قد يتعرض للركود التام . وأشارت إلى أن الصادرات الأمريكية لمنطقة اليورو بلغت 153 مليار دولار فى الأشهر الستة الأولى من العام الحالى، إضافة إلى مئات المليارات من الدولارات التى تستثمرها البنوك الامريكية فى بلدان منطقة اليورو وتريليونات الدولارات عبارة عن تعاقدات مالية بين الاقتصادين الأمريكى والأوروبى. وقالت الصحيفة إن العالم كله يترقب الاجتماعت المتتالية للقادة الأوروبين الذين يبحثون كيفية الخروج من الأزمة، وهناك حالة من القلق والتساؤلات عن احتمال انهيار الاتحاد الأوروبى.
ونقلت الصحيفة عن " مايكل هود" المحلل فى مؤسسة "جى .بى مورجان" المالية الأمريكية أن الوضع سيكون مأسوى للبنوك والشركات الأمريكية والعالم كله، فعندما تخرج بلد من الوحدة الأوروبية وتعود إلى عملتها القديمة ستحدث العديد من المشاكل. وقالت الصحيفة إن الأزمة انتقلت من مجرد أزمة ديون مرتفعة فى اليونان إلى تهديد لكيان الاتحاد الاوروبى. وأضافت أن هناك حالة من عدم الثقة فى الخطط التى يتحدث عنها القادة الأوروبيين لحل الأزمة . مشيرة إلى أن المستشارة الألمانية "انجيلا ميركل" والرئيس الفرنسى "نيكولا ساركوزى" يحملان على عاتقهما مسئولية ايجاد حل عملى وسريع للأزمة . فقد كشف الزعيمان عن خطة لتعديل المعاهدات والاتفاقيات الأوروبية من اجل الحفاظ على الوحدة الأوروبية . وأوضحت الصحيفة أن هناك سيناريوهات يتحدث عنها المحللون منها خروج اليونان من الاتحاد الاوروبى بمفردها وان يتولى صندوق النقد الدولى الملف اليونانى وتساعد الدول الأوروبية الأخرى اليونان للخروج من الأزمة، وذلك يمكن أن يمنع انهيار الاتحاد الأوروبى . وأشارت الصحيفة إلى أن العديد من الشركات والبنوك اعدت نفسها لهذا السيناريو منذ فترة، وقامت بسحب الاموال والاستثمارات السائلة من النظام المصرفى اليونانى وباعت السندات اليونانية . وقالت الصحيفة ان هذا الحل قد يسبب بعض المشاكل لليونان على المدى القريب ، إلا أنه سيمنع انهيار الاقتصاد العالمى . ويقول المحللون إن إعادة العمل بالعمل اليونانية " الدراخمة" سيجعل الصادرات و الاستثمارات اليونانية أرخص، مما يمكن الحكومة من السيطرة على السياسة النقدية التى يديرها حاليا البنك المركزى الأوروبى .






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 7 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الجمعة 09 ديسمبر 2011, 1:30 pm



ساركوزي يحذر من تفكك أوروبا

اعتبر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن التوصل لاتفاق بشأن إصلاح المنظومة الاقتصادية الأوروبية "مسألة حيوية"، مشيرا إلى أن أوروبا لا تملك فرصة ثانية وخطر تفككها لم يكن كبيرا كما هو اليوم.

وقال ساركوزي في خطاب بمرسيليا بجنوب فرنسا قبيل ساعات من قمة أوروبية حاسمة ببروكسل "يجب اتخاذ قرار فوري، كلما تأخرنا في اتخاذ القرار كانت تكلفته أكبر وفاعليته أقل.. إن لم نتوصل لاتفاق يوم الجمعة فلن تكون لدينا فرصة ثانية".

وأوضح ساركوزي الذي كان يتحدث أمام مؤتمر لأحزاب اليمين الأوروبية، أن فرنسا وألمانيا تؤيدان اتفاقا مع الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لكنه أكد اللجوء إلى توقيع اتفاق مع الدول الـ17 الأعضاء في منطقة اليورو فقط في حال بروز صعوبات.

وأكد أن أوروبا "لم تكن ضرورية كما هي اليوم ولم تكن في خطر كما هي اليوم. لم يسع هذا العدد من الدول للانضمام إليها، ولم يكن خطر تفكك أوروبا كبيرا كما هو اليوم".

من جانبها عبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن قناعتها بتوصل البلدان الأوروبية لحلول مناسبة خلال اجتماع بروكسل، واعترفت في كلمة لها أمام اجتماع مرسيليا بأن المحادثات ستكون صعبة.

وطالبت ميركل من الدول غير الأعضاء في منطقة اليورو "بالتفهم"، ودعت لتقديم مؤشرات قوية للخارج، مشيرة إلى أن الأقوال ليست كافية بل يجب تدعيمها بمزيد من الروابط وقرار بتعديل المعاهدة الأوروبية.

في المقابل قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إنها تثق تماما في قدرة الاتحاد الأوروبي على حل أزمة الدين المعقدة، لكنها دعت قادة الاتحاد في الوقت نفسه إلى الخروج بـ"خطة عمل" مقنعة خلال قمتهم ببروكسل.

وأضافت كلينتون في أعقاب اجتماع لحلف شمال الأطلسي (ناتو) أن المسؤولين الأميركيين لديهم "ثقة كبيرة في أوروبا"، منوهة إلى أن لأميركا "مصلحة كبيرة" في ازدهار أوروبا.

مهمة صعبة
وتواجه فرنسا وألمانيا مهمة صعبة في إقناع نظرائهما في الاتحاد الأوروبي لتأييد اقتراحهما لإبرام معاهدة جديدة تمنح بروكسل صلاحيات رقابية أكبر على الموازنات الوطنية وسلطات فرض غرامات تلقائية على المخالفين.

وتشمل الإجراءات المقترحة سبلا لمنع الدول من زيادة مستويات الدين لدرجة تتعذر إدارته، ومبادرات لتعزيز جدار الحماية حول اقتصادات منطقة اليورو الهشة.

وتعتبر هذه القمة حاسمة لمستقبل اليورو الذي يواجه مخاطر نتيجة الأزمة اليونانية بعد التحذيرات المتكررة من وكالة "ستاندارد آند بورز" للتصنيف الائتماني التي هددت بخفض تصنيف دول منطقة اليورو وانتقدت بشدة الأربعاء الاتحاد الأوروبي ومصارفه.


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 8 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الجمعة 09 ديسمبر 2011, 1:31 pm



ساركوزي لقمة بروكسل: أوروبا تواجه خطر "التفكك"

بروكسل، بلجيكا (CNN)-- استبق الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، القمة الأوروبية المرتقبة في بروكسل هذا الأسبوع، بتوجيه دعوة مشتركة إلى القادة الأوروبيين بضرورة العمل معاً من أجل إنقاذ منطقة اليورو، التي اتفقا على أنها تواجه خطر التفكك أكثر من أي وقت مضى.

وقال الرئيس الفرنسي إن الفشل في التوصل إلى اتفاق لإنهاء أزمة الديون السيادية التي تعاني منها منطقة اليورو، في الاجتماع المقبل بالعاصمة البلجيكية بروكسل، هو "خيار لا يمكننا أن نقدمه"، وتابع قائلاً: "هذا واجبنا، وليس لدينا أي خيار آخر."

أما المستشارة الألمانية فقد دعت قادة منطقة اليورو إلى "تنحية المصالح الخاصة لكل دولة جانباً"، والعمل معاً على إيجاد حل لمشكلة ديون القارة، في وقت حذر فيه رئيس البنك المركزي الأوروبي من أزمات جديدة قد تضرب اقتصاد منطقة اليورو قريباً.

إلى ذلك، قال الوزير الفرنسي للشؤون الأوروبية، جين ليونيتي، أن "اليورو أقرب ما يكون للانفجار، ولن يكون هناك فرصة ثانية أمام الاتحاد الأوروبي"، وأضاف في مقابلة مع التلفزيون الفرنسي أن "تداعيات انهيار دول الاتحاد الأوروبي لن تؤثر على منطقة اليورو فقط، بل ستطال دول العالم بشكل عام."

ومن أبرز الإجراءات المقترحة للمساعدة في نزع فتيل الأزمة، ضمان رقابة مركزية من جانب الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى زيادة الضرائب المفروضة على ممتلكات الأثرياء، ورفع سن التقاعد، ومكافحة التهرب الضريبي.

وحذّرت وكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد اند بورز" في الخامس من ديسمبر/ كانون الأول الجاري من أنها قد تخفض تصنيف 15 دولة بمنطقة اليورو، مع تفاقم أزمة ديون المنطقة.

ووضعت المؤسسة تصنيفات دول بمنطقة اليورو ومن بينها دول ذات تصنيف ائتماني متميز مثل ألمانيا وفرنسا قيد المراقبة مع احتمال الخفض في خطوة غير مسبوقة تشير إلى احتمال خفض تصنيفات هذه الدول خلال 90 يوماً.

وقالت المؤسسة في بيان إن الخطوة ناجمة عن اعتقادها بأن الضغوط النظامية في منطقة اليورو تفاقمت في الأسابيع الأخيرة إلى حد أنها تشكل أن ضغطا نزوليا على التصنيف الائتماني لمنطقة اليورو ككل.



{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 9 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الجمعة 09 ديسمبر 2011, 1:32 pm



بدء قمة أوروبية «حاسمة» لمستقبل اليورو
ساركوزي: «خطر تفكك أوروبا» كبير

مرسيليا (فرنسا) - أ. ف. ب - اعتبر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مرسيليا أنه من الضروري أن تتوصل القمة الاوروبية في بروكسل الى اتفاق حول اصلاح الادارة الاقتصادية، مؤكدا انه لن يكون لاوروبا «فرصة ثانية». وقال ساركوزي امام مؤتمر الاحزاب الاوروبية اليمينية «علينا ان نقرر حالا. كلما تأخرنا في اتخاذ القرار كان اكثر كلفة واقل فعالية (...)، في حال لم نتوصل اليوم الى اتفاق لن تكون لدينا فرصة ثانية» واضاف «نريد الدول الـ27، لكن اذا كان هناك تعطيل ضمن الدول الـ27 فسنقرر مع البلدان الـ17». وتابع «لم تكن اوروبا ضرورية كما هي اليوم، ولم تكن في خطر كما هي اليوم. لم يسع أبدا هذا العدد من الدول للانضمام إليها، ولم يكن خطر تفكك اوروبا كبيرا كما هو اليوم». وأوضح «أمامنا بضعة أسابيع لنقرر، لأن عامل الوقت يعمل ضدنا».
ويتوقع أن ترفع فرنسا وألمانيا الى الشركاء الـ27 مشروعا مشتركا لمراجعة المعاهدات الأوروبية التي تعزز ضبط الموازنات المطلوبة من الدول. وتعتبر هذه القمة حاسمة لمستقبل اليورو الذي يواجه مخاطر نتيجة الأزمة اليونانية بعد التحذيرات المتكررة من وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني، التي هددت بخفض تصنيف دول منطقة اليورو، وانتقدت بشدة الأربعاء الاتحاد الأوروبي ومصارفه.

صندوق النقد سيشارك
إلى ذلك، قالت المدير العام لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد لدى وصولها الى بروكسل لحضور قمة الاتحاد الاوروبي، إن الصندوق «سيشارك» في «الجهود» التي تبذلها منطقة اليورو لمكافحة ازمة الديون. وأكدت: «هناك عمل كثير ينبغي القيام به، يجب ان يكون منسقا وأن يكون حاسما».
ومن المقترحات المطروحة على المفاوضات، قروض ثنائية من البنوك المركزية الوطنية لبلدان الاتحاد الأوروبي، بقيمة إجمالية من 200 مليار يورو، من صندوق النقد الدولي. وستتيح هذه المبالغ لاحقا جزئيا للمؤسسة المالية بواشنطن مساعدة بلدان دول منطقة اليورو التي تعاني صعوبات.

ميركل تعرب عن ثقتها
من جانبها، أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن ثقتها بأن الدول الأوروبية ستتمكن من التوصل إلى حلول «صحيحة لكل القضايا».. معبرة عن اعتقادها أن المناقشات خلال القمة ستكون «صعبة». ودعت الدول الأوروبية التي لا تنتمي إلى منطقة اليورو إلى «التفهم».. مشددة على ضرورة إجراء تعديلات للمعاهدة الأوروبية.
في وقت اعتبرت السويد أن تغيير المعاهدة الأوروبية ليس الحل الذى تنتظره الأسواق، وأن الأسواق «تريد أن تعرف ما إذا كان جدار الحماية الأوروبي له القدرة الكافية، وما إذا كنا نتخذ الإجراءات الكافية لدعم الانضباط المالى، وأيضا تحقيق الإصلاحات من قبل الدول التي تعاني بشكل أكبر من المشاكل».
وقدرت السلطة المصرفية الاوروبية ان إعادة رسملة المصارف الاوروبية لمواجهة الازمة الاقتصادية ستتطلب 114,7 مليار يورو، بارتفاع قدره ثمانية مليارات عن توقعاتها السابقة.
وضم الرئيس الاميركي باراك اوباما صوته الى الاصوات الداعية إلى ضرورة التعجيل بحل الازمة، معربا عن «قلقه البالغ» من تداعياتها، قبيل انطلاق القمة التي تنعقد في بروكسل، ودعا الاتحاد الاوروبي الى تعبئة «ارادته السياسية» للتصدي لازمة الديون، مضيفا ان الاوروبيين «باتوا يدركون انه بات لزاما القيام بتحرك مهم وجريء»، للتعامل مع الازمة. واضاف اوباما «ليس من سبب يجعلهم غير قادرين على حل هذه المشكلة»، مذكرا بقوة الاتحاد الاوروبي الاقتصادية، ومبديا اعتقاده ان الاوروبيين «لديهم القدرة» على مجابهة تلك الازمة «اذا حشدوا الارادة السياسية» اللازمة لذلك.



{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14235


المشاركة رقم 10 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الجمعة 09 ديسمبر 2011, 1:33 pm



يضغط الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الالمانية أنغيلا ميركل على الزعماء الآخرين في الاتحاد الاوروبي لانقاذ مشروع الوحدة القارية التي انبعثت من رماد الحرب العالمية الثانية. ويناقش الزعماء الذين بدأوا أمس قمة حاسمة في بروكسيل، مستقبل الاورو واستقرار النظام المالي العالمي وتوازن القوى في أوروبا.
ومن أجل اقناع الاسواق المالية بأن أزمة الديون الاوروبية هي أزمة ظرفية، يتعين على الدول التنازل عن صلاحيات مهمة مثل الاستدانة والانفاق، لسلطة مركزية.
وعلى ساركوزي وميركل اقناع الزعماء الـ15 الآخرين في منطقة الاورو، بالموافقة على خطة تتطلب من حكوماتهم تحقيق التوازن في موازناتها وفرض عقوبات أوتوماتيكياً اذا لم يفعلوا.

منطقة اليورو تزيد موارد صندوق النقد الدولي 200 مليار يورو

وكشف ساركوزي أنّ الدول الأعضاء في منطقة اليورو تنوي زيادة موارد صندوق النقد الدولي 200 مليار يورو، موضحاً خلال مؤتمر صحافي في ختام اليوم الأول من قمة الإتحاد الأوروبي في بروكسل أنّ المبلغ سيخصّص لمساعدة دول في منطقة اليورو تواجه أوضاعاً صعبة.
من جانبها، لفتت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد إلى أنه سيتم تأكيد مبلغ 200 مليار دولار "خلال عشرة أيام تقريبا".
وأشادت لاغارد باتفاق "يسير بوضوح نحو الإتجاه الصحيح"، مشيرة إلى زيادة الإنضباط المالي وتسريع عملية إقامة آلية الإنقاذ الأوروبية.

من جهتها، أوضحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنه سيتم تعزيز موارد صندوق النقد الدولي من خلال "قروض ثنائية" من الدول الأوروبية، موضحة أن المطلوب "تقديم ضمانة إضافية لليورو بمساعدة دول أخرى غير أعضاء في الإتحاد النقدي".
أما رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون فاعتبر أنّ رفضه الموافقة على تعديل معاهدة الإتحاد الأوروبي كان "قراراً صعباً لكنه جيد" حفاظاً على مصالح بلاده.
وتابع كاميرون: "إذا لم يكن من الممكن الحصول على حاجز في وجه الأزمات داخل المعاهدة، فمن الأفضل البقاء خارجها"، متحدثاً للصحافيين في ختام اليوم من قمة الإتحاد الأوروبي في بروكسل.



{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 11 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الجمعة 16 ديسمبر 2011, 3:24 pm

قالت وحدة بحثية للمجموعة المصرفية البريطانية «باركليز» إن أحدث تقرير لصندوق النقد الدولي بشأن اليونان يشير إلى احتمال متزايد لحدوث إفلاس كامل وقد يحدث ذلك مطلع العام المقبل.
وكتب أنطونيو جارشيا باسكوال لدى باركليز كابيتال في مذكرة تعليقا على تقرير صندوق النقد الذي صدر أول من أمس إنه «من وجهة نظرنا، يشير هذا التحليل من صندوق النقد الدولي إلى حدث ائتماني أصبح مرجحا بشكل متزايد (ربما قبل منتصف مارس 2012)».



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 12 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد السبت 17 ديسمبر 2011, 2:28 pm

لاغارد تحذّر من إمكانية دخول العالم في أزمة كساد كبرى


حذرت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد امس من ان العالم قد يدخل في ازمة كساد كبيرة مماثلة لازمة «الكساد الكبير» والتي حصلت في ثلاثينيات القرن الماضي ان لم تحل دول اوروبا ازمة الدين الحاصلة معا، واصفة آفاق الاقتصاد العالمي للعام 2012 بأنها «قاتمة».
وقالت لاغارد: لن يكون لأي اقتصاد في العالم ان كان في الدول المنخفضة الدخل او الاسواق الناشئة او الدول المتوسطة الدخل او الاقتصادات المتطورة جدا مناعة ضد الازمة التي لا نراها تتكشف فحسب بل تتصاعد.

واضافت ان الازمة تحتاج لجهد جماعي، وقالت: نأمل ان يجري حلها من قبل كل الدول وكل المناطق.

وقالت انه في حال فشل المجتمع الدولي بالاتحاد، فسيكون الخطر «انكماش الاقتصاد وعزلته وزيادة الحمائية، وهذا ما حصل بالضبط في ثلاثينيات القرن الماضي»، ايام الكساد الكبير بعد الحرب العالمية الثانية.

واضافت لاغارد ان آفاق الاقتصاد العالمي للعام 2012 قاتمة، وان على الدول الاوروبية وخصوصا دول منطقة اليورو التي تتشارك العملة نفسها مسؤولية اظهار القيادة في حل الازمة، وينبغي الا تتوقف عند هذا الحد، عارضة دعم صندوق النقد الدولي.

من جانبه، قال رئيس منظمة التجارة العالمية باسكال لامي ان الازمة الاقتصادية تهدد بزيادة وتيرة اجراءات الحماية من قبل الحكومات على الصعيد الوطني اكثر منها على المستوى الدولي.

ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) امس عن لامي قوله: ان الحصول على التزام لاعبين كبار مثل الولايات المتحدة والصين اصبح اكثر صعوبة في الوقت الراهن، محذرا من تزايد الضغوط الحمائية والدوران في «حلقة مفرغة».

واكد رئيس منظمة التجارة العالمية اهمية انضمام روسيا الى المنظمة، موضحا ان موسكو ستقبل اللعب حسب قواعد منظمة التجارة، وان مزيدا من الشفافية والتنظيم سيدعم الصادرات الروسية، كما سيدعم شركاء روسيا التجاريين في المقابل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله الواحد القهار
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 1


المشاركة رقم 13 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الأحد 25 ديسمبر 2011, 8:29 am

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 14 موضوع: رد: خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد الإثنين 26 ديسمبر 2011, 7:01 am

منقول عن جريدة الخليج الإماراتية


بعنوان : تخزين المواد الغذائية والمياه استعداداً للأسوأ في الأزمة


كشفت صحيفة “ميل أون لاين” اللندنية عن قيام أعداد كبيرة من الأسر البريطانية والأمريكية بالتأهب لمواجهة كوارث قد تكون أصعب من الأزمة الاقتصادية والمالية الحالية وقال: “لنتخيل المشهد، في نهاية يناير كانون الثاني عام 2012 أصبح واضحاً أن العام المقبل لن يبدو مجرد نزهة، بل يمكن أن يشهد إفلاسات دول وتخاذل دول أخرى عن سداد التزاماتها من الديون، وستفشل اليونان في تحقيق التزاماتها الخاصة بالمديونيات ولن تمضي أسابيع قليلة حتى تلحق إيطاليا وإسبانيا بها .



تتابع إفلاسات البنوك في بريطانيا والقارة الأوروبية الواحد إثر الآخر وتشرع حجارة الدومينو في التداعي بتأثير الزبائن الفزعين الذين يتزاحمون على بوابات البنوك لسحب أموالهم وودائعهم . ولم يكن يخال أحد أن بنوك عملاقة ستتهاوى الواحد بعد الآخر، وبعد أن بلغت هذه البنوك من الضخامة حداً كبيراً باتت تشكل عبئاً على الحكومة البريطانية التي تجد نفسها مجبرة على مد يد الإنقاذ والعون لها .



ويخيم الفزع على عامة الناس في أعقاب ذلك، وفي غضون سويعات تفرغ الصرافات الآلية ومنافذ الصرف من الأموال كما تفرغ أرفف مراكز التسوق بالكامل من المواد الغذائية .



وما يضاعف الوضع سوءاً هو تعرض بريطانيا لمنخفضات جوية شديدة . وبينما تتراجع درجات الحرارة وتتساقط الثلوج تتوقف الحركة على الطرقات بالكامل في حين أن قطاعات كبيرة من البلاد تتعرض لانقطاع الكهرباء وتعيش في ظلام دامس .



وقد يستخف كثيرون بما يتوقعه الاقتصاديون من أن بريطانيا ستتعرض لحالة من الفوضى العنيفة والوحشية . ولكن على نقيض الصيف الماضي فإن المراهقين في شوارع لندن لن يبحثوا عن الأجهزة الإلكترونية الثمينة بل سيسعون لنهب المواد الغذائية .



ولكن هل يمكن القول إن تلك ليست سوى قصص خيالية؟ ربما يكون ذلك صحيحاً ولكن في هذا العالم المتخبط، والذي أصبحت تطوراته غامضة، فإن مثل هذا السيناريو يمكن أن يصبح حقيقة، ولذلك لا يمكن استبعاد تبلور تلك النبوءات وتحولها إلى حقيقة مأساوية . وعلى الرغم من غرابة مثل تلك السيناريوهات، فإن الكثيرين باتوا يعدون أنفسهم لمواجهة مثل تلك الأحداث المفزعة .



وتتخذ الخطوات الضرورية في أنحاء البلاد لمواجهة مثل ذاك الموقف، ولكن لن تتخذ مثل تلك المواقف الحكومات المركزية ولا المحلية . وتتركز معظم خطط الطوارئ على أهم ما هو موجود في المجتمع وعلى أكثر الأمور هشاشة في المجتمع .



وبدلاً من الإجراءات الحكومية يتولى السكان العاديون البسطاء تلك المسؤوليات ويلجأون إلى تخزين المواد الغذائية، خاصة غير القابلة للتلف فيشترون أيضاً مضخات مياه وأجهزة تنقية، فضلاً عن شراء مدافئ متنقلة .



وبينما كان مثل هذا السلوك قبل خمس سنوات يفسر على أنه ناجم عن مخيلة أناس غريبي الأطوار يتوقعون نهاية العالم، فإن أولئك الذين يقومون بهذه الأعمال في هذه الأيام هم من المحترفين المهرة على كل الصعد .



ويمكن القول إن السكان البسطاء والعاديين هم الأكثر استعداداً لذلك اليوم، ولذلك فهم يخزنون المواد الغذائية وكل البضائع اللازمة حتى يكتب لهم البقاء .



وتتم عمليات الشراء بكميات كبيرة خاصة الأغذية والمياه النقية، وهي إجراءات احترازية مهمة .



وتقوم الشركات ببيع المواد الغذائية المجمدة وفقاً لعمليات مقننة، وهذه المواد مجمدة في حاويات من الصفيح خالية من الهواء وتنتهي صلاحيتها خلال 25 عاماً . وتشهد تلك الكميات المحفوظة عمليات بيع واسعة النطاق في الأشهر الأخيرة وتتضاعف الكميات المباعة عشرة أضعاف عما كانت عليه في الأعوام السابقة .



وتكتسب رزم الوجبات العائلية الفورية شعبية خاصة تمنح الأسرة فرصة لمواصلة العيش لفترة تزيد على ثلاثة أشهر إذا ما أضفنا إلى تلك الوجبات المياه . ولن تعتبر رزمة الوجبات، التي ستباع بنحو 1500 جنيه استرليني، رخيصة . ويعتقد الكثيرون من القادرين على الشراء أنهم يستثمرون أموالهم بحكمة . وأنهم في تلك الآونة سيعتبرون أنفسهم في وضعية مثالية تجعلهم يحسنون اتخاذ القرارات .



يقول جيمس بليك مالك شركة متخصصة في تخزين أغذية الطوارئ “لا يمكن وصف عمليات الشراء هذه بأنها نابعة من مس من الجنون . بل إن أكثر زبائننا من الشخصيات النافذة . والمعروف أن أعداداً غفيرة من الناس تؤمن على حالتها الصحية أو على منازلها أو حياتها، ولا شك أن ذلك تأمين على الغذاء أيضاً . وبالطبع فإننا نأمل ألا يحدث ذلك بالطبع، ولكن لو حدثت كارثة كبرى فعند ذلك تكون الأموال التي صرفت على تخزين المواد الغذائية تستحق الإنفاق ولها قيمة كبيرة بعد يومين فقط من وقوع الكارثة . ويصبح الغذاء القيمة الأكبر المتداولة بين الناس .



وتبيع شركة ديف حنا “بي-بريب” منتجات مماثلة . ويقول إن عدداً من زبائنه هم من المصرفيين رفيعي المستوى حيث ينفق الواحد منهم بمعدل 3 آلاف جنيه استرليني .



يقول حنا “إن هؤلاء لا يخفون فزعهم مما هو قادم، ياترى ما المعلومات التي بحوزتهم؟ فعندما يتحدثون على الهاتف يقولون لي: “كل ما نشاهده من عظمة سيتداعى” .



وبالطبع، فإن تلك الأحاديث قد تنصب على البيع، وسيضاعف جنون التخزين أرباح شركتنا، ولكن دون أدنى شك فإن بعض العائلات تقوم بالتخزين استعداداً للأوقات العصيبة . ومن بين أولئك ليندا ميه أول (51 سنة) وهي من بول إن دورسيت .



وليندا أم لتوأمين تبلغ أعمارهم 17 عاماً فضلاً عن صبيين أعمارهم ما بين الثامنة عشرة والتاسعة عشرة . وقد عانت الأمرين منذ حدوث الأزمة المالية العالمية . واضطرت لإغلاق شركة الغسيل والكي التي تمتلكها ولجأت إلى تعليم الإنجليزية للأجانب .ولكن لفترة قصيرة .



لكن وظيفتها كانت متقطعة . ففي الصيف الماضي كان لديها عقد مدته شهران وهي الآن تناضل بالعمل لساعات إضافية خلال الأسبوع . وفي النتيجة، باتت على معرفة كاملة بأهمية أن تخزن مواد غذائية لإطعام أسرتها في أوقات الطوارئ .



وطبقاً لاحتمالات وقوع كوارث فهي تخزن المواد الغذائية في مطبخها عبارة عن 100 علبة خضراوات وأسماك كما لديها مخزون جيد من الأرز والمكرونة .



وتبرر ليندا الأسباب التي تدفعها إلى التخزين قائلة: “أعتقد أن لدي مخزون يكفيني وأولادي لستة أشهر عبارة عن معلبات ومجمدات وتضم أيضاً أغذية مجففة لأنها لا تحتل مساحة كبيرة في منزلها، وهي ستوفر لها البقاء وأبنائها في أوقات الشدة . وتقول مي أول إن حاستها للتخزين أصبحت نشطة وحاذقة وتعلمت ذلك من تقلبات المناخ الاقتصادي والمالي خلال أزمة الديون السيادية الأوروبية وأزمة اليورو . وتوقعت أن تتفاقم أي أزمة في حال عدم توفر ما يكفي من المواد الغذائية . فلا بد من الاستعداد لأننا لا ندري ما تخفيه الأيام المقبلة . لكني لست متشائمة بالمطلق ولدي كل الإيمان بالحكومة ولدي إيمان أكبر بفكرة تخزين المواد الغذائية . وهو ما يجعلني أشعر بالأمان ريثما يتم تجاوز المحن .



ولكن هل تلك الظاهرة ناجمة عن إجراءات احترازية أم نتيجة لمبالغة في ردود الفعل على الأحداث من حولنا؟



كلا الحالين صحيح، ففي الأعوام الأخيرة وقعت أحداث أدت إلى إثارة المخاوف حول هشاشة البنية التحتية لدول العالم المتقدم في القرن ال 21 .



لنأخذ مثلاً أزمة الوقود التي شهدها العالم في عام ،2000 فعندما ارتفعت أسعار الديزل، قطع سائقو الشاحنات الطرق عن مصانع التكرير . وعلى نحو فوري كشف هذا التصرف ضعف المجتمع الذي يحصل على مواده الغذائية من سلاسل الإمداد .



وفي غضون بضعة أيام أصبحت أرفف أسواق المواد الغذائية خالية تماما، وكان أصحاب مراكز التسوق حذروا الحكومة البريطانية من أن احتياطي الأغذية المتبقية في الأسواق لن تكفي أكثر من ثلاثة أيام .



وجاء بعدها إعصار كاترينا في عام 2005 . وفي غضون أيام كان سكان أغنى دولة في العالم ينهبون المحال لإطعام أنفسهم وأولادهم .



وحلت بعد هذه الكارثة الأزمة المالية العالمية في سبتمبر/أيلول عام 2008 عندما كشف البنك الملكي الاسكتلندي الأزمة التي وصلت أصداؤها للعالم كله . وتبين لاحقاً أن ماكينات الصراف الآلي لم يبق أمامها سوى بضعة ساعات حتى تنفذ من النقود .



ربما تتوفر لديك أرصدة في البنك، ولكن ماذا لو أخفقت في الحصول عليها وبالتالي انقطعت عنك إمكانية شراء الغذاء وقد يتعرض البنك أيضاً لعملية عجز واسعة عن سداد الديون أو توقف المحال التجارية تعاملها بأية أدوات باستثناء الأموال النقدية؟



وأخيراً، من سينسى الضربات الموجعة التي عانت منها اليابان في هذا العام؟



أولاً، جاء الزلزال وتبعه التسونامي وفي أعقابه كارثة المفاعل النووي .



قد يستخف البعض بهذه الأحداث على الرغم من الألم والخسائر التي تسببت بها، وربما يفترضون أنها تقع مرة واحدة في الزمان . ولكن كل ذلك يكشف كيف، وبعد عقود طويلة، نجد أن الإنسان المعاصر لم يأخذ احتياطاته وحذره لمواجهة تلك الكوارث التي قد تسقط على الإنسان على حين غرة .



ومع ارتفاع أسعار المواد الغذائية وصراع البلدان للتغلب على أعباء الديون، يتوقع البعض أن تحل سنوات مليئة بالقلاقل وعدم الاستقرار .



وقد أقام السيد بليك مخزن طوارئ للمواد الغذائية في ليدز بالمملكة المتحدة في عام 2009 . ولعله نقل هذه الفكرة عن الولايات المتحدة حيث باتت فكرة الاستعدادات الذاتية توجهاً رئيساً في حياة الكثيرين .



ويرى أن “الوضع الأمريكي مختلف تماماً، حيث تقوم الحكومة بتشجيع الناس على إعداد أنفسهم لمواجهة الكوارث، ويرى الأمريكيون أن الاضطرابات المدنية يمكن أن تتبعها كوارث . وهم، أي المسؤولين الأمريكيين إذا شجعوا على تخزين الغذاء والماء فإن البلاد ستنجو من الاضطرابات المدنية فيما تجري الاستعدادات لاستعادة البنية التحتية إلى وضعها الطبيعي .



وطبقاً لحديثه فإن البريطانيين يرون عكس ذلك، فهم يعتقدون أن بإمكانهم الحصول على الغذاء في أي وقت وليست هناك ضرورة لأي تخزين .



وتابع: “فقط عليك أن تفكر ماذا سيحدث لو نفذ الغذاء من مطبخك إذ لن تتمكن من الحصول على المواد الغذائية بعد ستة أسابيع، وقد يكون السبب التساقط الكثيف للثلوج أو لأسباب أخرى، إذن كيف ستنجو أنت وأسرتك؟



والواقع أن الأغلبية الساحقة من الناس ستكتشف أنها غير قادرة على تحصيل كفايتها من الغذاء بعد أسبوع . كل ما عليك القيام به هو الإعداد لتلك المفاجآت، وهو ما ننصح به؟” .



وفيما تكون الوسيلة الأبسط هي تخزين المواد الغذائية خاصة المعلبات والمنتجات المجففة والمجمدات التي تتسع شعبيتها . وتوصف شركة “ماونتن هاوس” على أنها لاعب رئيس في هذا المجال وتحمل العلامة التجارية الأمريكية، وكانت شرعت بتصنيع منتجاتها في بريطانيا قبل خمس سنوات . وارتفعت مبيعاتها من المعلبات، خلال السنوات الخمس والعشرين الماضية، إلى 350 في المئة، وتشبه المعلبات تلك التي يحملها المتسلقون في رحلاتهم والجنود في أرض المعركة .لكن بسبب كونها معلبات وليس علباً كرتونية فإن عمرها الافتراضي قد يتعدى ال 25 عاماً وليس خمس سنوات .



ويتم إنتاج تلك المعلبات بطريقة تحضير الوجبات العادية، حيث تطهى وتجمد سريعاً ويستخرج منها الماء بطريقة الضغط وهي عملية يطلق عليها التبخير .



وتحافظ الأغذية المحفوظة المجففة والمجمدة على طعمها وعلى قيمها الغذائية بنسبة 97% . كما يخف وزنها وحجمها بنسبة عالية . وعلى سبيل المثال فإن الألف كيلوغرام من الفراولة تصبح 100 كيلوغرام من الفاكهة المجففة بالتجميد . وتعود تلك الوجبات إلى حجمها الطبيعي تقريباً بإضافة الماء الساخن أو البارد .



ونظراً لأن تلك المواد تحتوي على طاقة مكثفة جداً، فإن تلك المواد الغذائية ليست رخيصة .



شركة بي-بريب اللندنية التي تصنع تلك المواد استقبلت طلبيات مضاعفة العام الماضي . ويؤكد مؤسسها ديف حنا أنه لا يتوقع أن تحل كارثة شبيهة بيوم القيامة على بريطانيا، لكن تخزين ما يكفي من المواد الغذائية تكفي لفترة تتراوح ما بين الأسبوع والشهر طريقة معقولة للاستعداد لمواجهة أزمة ممكنة . ويقول “قبل جيلين كان الناس يخزنون المواد الغذائية في بيوتهم . وما أشبه اليوم بالبارحة . وليس ضرورياً توقع كارثة لكي نهرع إلى التخزين” .



وهناك من يخزنون المواد الغذائية سعياً وراء التوفير حيث يشترون كميات كبيرة من الغذاء بأسعار زهيدة . وأوضح أن أحداث العالم الأخيرة جعلته أكثر حذراً، وقال: “أعتقد أن الانكماش في عام 2008 جعل الناس أكثر وعياً وهو أن المواد الغذائية في مراكز التسوق لن تدوم طويلاً” . مشيراً إلى مخاوفه من تعرض إمدادات الغذاء لهجمات إرهابية . فبعد يوم الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول لجأ الكثيرون إلى تخزين المواد الغذائية تحسباً من هجمات إرهابية أخرى . وأعتقد أن الناس على أعياد الميلاد ستتوفر لديهم موارد مالية كثيرة يستطيعون بها شراء كميات كبيرة من الأغذية كما نفعل نحن الأمريكيين . وسيكون لذلك جدوى اقتصادية، ويعني ذلك أنك لن تؤخذ على حين غرة في حال تداعى الاقتصاد على نحو غير محسوب .



تيم لانج أستاذ السياسات الغذائية في جامعة مدينة لندن يقول إن امتلاك أفق مستقبلي حول المخاطر المحتملة مسألة مهمة . ويضيف الأكاديمي المرموق لانج الذي يحظى باحترام واسع أنه في الوقت الذي تتسع فيه رقعة الخطر من نقص المواد الغذائية، فإنه لا ينبغي المبالغة في توصيف تلك المخاطر . لكنه لم يبد دهشته إزاء قيام قطاع كبير من الناس بتخزين المواد الغذائية والاستعداد لمواجهة تطورات غير متوقعة . ورأى أن الموقف العام في الولايات المتحدة هو أننا لا نقوم بذلك من أجل الآخرين فقط بل من أجل أنفسنا أيضاً “فالناس يشعرون بالقلق والتهديد والعصبية” . ويعم الغرب حالياً “إحساس كبير بعدم الأمان وأعتقد أن ذلك بحد ذاته مثير للقلق . وهكذا باتت عملية تخزين المواد الغذائية جزءاً جوهرياً من الوعي الشعبي الجماهيري” .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خبير يتوقع إنهيار منطقة اليورو وعملتها بحلول أعياد الميلاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: الاخبار العالمية-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
275 عدد المساهمات
268 عدد المساهمات
100 عدد المساهمات
66 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن