منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

هل ينهار الاتحاد الأوروبي؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبد الله
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 24


المشاركة رقم 1 موضوع: هل ينهار الاتحاد الأوروبي؟ الأحد 27 نوفمبر 2011, 4:40 pm

هل ينهار الاتحاد الأوروبي ؟
د. ياسر صابر

حين نشأت الجماعة الأوروبية عام 1951 بين ألمانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا
وإيطاليا ولوكسمبورج بدأ الحلم يراود الساسة الأوروبيين بالوحدة الشاملة
فتطورت هذه الجماعة الأوروبية إلى سوق أوروبية مشتركة . بعد ذلك بدأت
المؤسسات الأوروبية تتبلور حتى إنتهت بالخطوة الهامة بظهور الإتحاد
الأوروبى وتوحيد عملته فى 17 دولة من دوله. ومنذ ظهور اليورو وإختفاء
العملات المحلية بدأ الحلم الأوروبى يتعاظم شيئاً فشيئاً وظن الساسة
الأوروبيون أن اليورو سوف ينافس الدولار وربما يزيحه من أمامه كمنافس . ثم
بعد ذلك توسعت دول الإتحاد الأوروبى لتصل إلى الرقم الحالى وهو 27 دولة
وذات تعداد سكانى يصل إلى 500 مليون نسمة يتنقلون بحرية كما تتنقل تجارتهم
وأموالهم دون قيود بين هذه البلدان .
إن
تكتلاً سياسياً كهذا جدير أن يتحول إلى قوة سياسية وإقتصادية ضخمة يكون لها
تأثير كبير فى السياسة الدولية ، إلا أن مانراه الأن أن الإتحاد الأوروبى
يعانى من مشاكل كبيرة يمكن أن نطلق عليها أزمة حقيقية ولايعرف سياسيوه
كيفية الخروج منها ، هذه الأزمة تواجه بشكل كبير عملته الموحدة اليورو بعد
أزمة الديون المتفاقمة التى تئن تحت وطأتها اليونان وإيطاليا والبرتغال
وأسبانيا وتحاول دول الإتحاد الأوروبى الأن حل مشكلة الديون هذه ، إلا أنها
لاتعرف كيف ؟ لأن حل أزمة الديون بديون جديدة لايمثل حلاً بقدر مايمثل
تأزماً للمشكلة.

هل ولد الإتحاد الأوروبى ضعيفاً ومالذى أدى إلى تعثره بالشكل الذى يهدد بقاءه ؟
إن
خروج أوروبا مدمرة بعد الحرب العالمية الثانية جعلها فى أمس الحاجة إلى
مساعدة أمريكا فى إعادة بنائها وهذا ماتم فى خطة مارشال التى كان لها عظيم
الأثر فى هيكلة طبيعة العلاقة بين أمريكا وأوروبا وقد خرجت أمريكا من هذه
المرحلة وهى تملك أدوات ضغط كثيرة داخل القارة العجوز . وبالرغم من ذلك
شكلت الوحدة الأوروربية هاجساً للخوف لدى الولايات المتحدة ، لأن الأخيرة
تدرك أن أوروبا يمكن أن تصبح قوة كبرى تهدد الولايات المتحدة وتنافسها على
مصالحها حول العالم . فعمد ساسة أمريكا على
إتخاذ الخطوات الهامة التى تضعف هذا الإتحاد الأوروبى وتجبره أن يلزم بيت
الطاعة الأمريكى فقامت أمريكا مباشرة بمحاولات توسيع الإتحاد الأوروبى بضم
دول أوروبا الشرقية إليه وقد نجحت بالفعل فى ذلك . ولأن أمريكا تملك نفوذاً
كبيراً على دول أوروبا الشرقية إستطاعت أن يكون تأثيرها على الإتحاد
الأوروبى من خلال هذه الدول كبيراً وهذا ماأدى بالفعل لإضعاف هذا الإتحاد
وجعله مشغولاً بمشاكله أكثر من إنشغاله بسياسته الخارجية.

لقد إصطدم الحلم الأوروبى فى الوحدة بعقبات كثيرة منذ ولادته
أولها
مبدئى والذى يتمثل فى نظرة الغرب الرأسمالية التى تجعل مقياسهم فى الأعمال
هو المنفعة ، وهذا جعل كل دولة تنظر للإتحاد الأوروبى من خلال هذه النظرة
الضيقة وكم من الفوائد ستعود عليها بوجودها فيه ، ولم تستطع مصلحة الجماعة
أن تتغلب على مصلحة الدول منفردة مما هدد بقاء هذا الإتحاد.
وهذا
مما جعل دولة كبريطانيا تضع قدماً داخل هذا الإتحاد وأخرى خارجه ، وظهر هذا
جلياً فى القمة الأوروبية الأخيرة حين تشاجر ساركوزى مع كاميرون.
ثانيها
العصبية القومية التى يصعب على أوروبا التخلص منها ، فالعداء والحروب
الطاحنة بين الشعوب الأوروبية خلقت حاجزاً كبيراً يصعب هدمه فالفرنسى ينظر
للألمانى نظرة عداء والهولندى لجاره الشرقى نظرة إزدراء حتى الألمانى
الغربى ينظر لأخيه الشرقى على أنه عالة عليه
وأصبح الألمانى الشرقى
يرى نفسه فى بون وميونيخ أجنبياً . وهذه المشكلة جعلت شعوب أوروبا تتململ
من فكرة الإتحاد هذه فالألمانى يرى نفسه كالبقرة التى تدر حليباً ليشربه
الإيطالى الذى لايعمل ، وشعوب فرنسا وألمانيا وغيرها ترى أنها مطالبة بأن
تقتسم من قوت يومها لتحل مشكلة شعب كاليونان وهذا أدى بدوره لتنامى دور
اليمين المتطرف الذى يحارب فكرة الإتحاد الأوروبى .
ثالثها
وهى مشكلة عامة أصابت المبدأ الرأسمالى حيث وصل نظامهم الإقتصادى إلى
مرحلة اللاعودة حيث إتسع الخرق على الراقع وأصبح الإقتصاد الحقيقى يشكل 20
بالمائة من حجم الإقتصاد بينما الباقى إقتصاد وهمى عبارة عن أرقام وهذا مما
يفاقم مشكلة الديون الأوروبية
لأن أى محاولة لتجاوزها تكون على
حساب الإقتراض من جديد وهذا مايبدو لهم فى الأفق ، فتقل بالتالى العشرون
بالمائة هذه على حساب الثمانين بالمائة . أضف إلى ذلك شيخوخة المجتمع
الغربى التى جعلته ينفق أكثر مما ينتج وهذه المشكلة تمثل قنبلة موقوتة يمكن
أن تصرع الغرب فى أى لحظة.
كل هذه
العوامل تؤكد أن فرص إنهيار الإتحاد الأوروبى أكبر بكثير من فرص بقائه
وبالتالى تبخر حلم الوحدة الأوروبية لأنه لم ينشأ على أساس صحيح .
والأساس
الصحيح الذى يمكن أن تقوم عليه وحدة بين الشعوب هو الذى أتى به الإسلام
ألا وهو أساس العقيدة ، فالعقيدة الإسلامية قد وحدت شعوباً من أعراق مختلفة
وألوان ولغات مختلفة وقامت هذه الوحدة متمثلة فى الخلافة التى إحتضنت فى
ظلها شعوباً من أندونيسيا إلى المغرب ومن تتارستان إلى قلب إفريقيا وبلغت
رقعة هذه الدولة مايزيد عن 22 مليون كيلو متر مربع فى آن واحد ، ومع ذلك
حافظت على تماسكها ووحدتها ومازالت هذه الوحدة باقية إلى يومنا هذا

بالرغم من قيام الغرب الكافر بإزالة الوحدة السياسية بين الأمة بهدم
خلافتها بعد إتفاقية سايكس بيكو وتنصيب عملاء له ليعملوا على الحفاظ على
هذه الحدود المصطنعة .
لهذا على أبناء الأمة الإسلامية أن يعوا من خلال
التجربة الأوروبية أن الوحدة الممكنة هى التى تقوم على أساس العقيدة وهذه
لاتتوفر إلا عند الأمة الإسلامية ، فليجعلوا تغييرهم الحقيقى بعد هذه
الثورات لإزالة الحدود المصطنعة التى صنعها الغرب لإعادة وحدة الأمة
السياسية من جديد وحتى يُضرب المثل للغرب جميعاً كيف تكون الوحدة الحقيقة
وعندها نستطيع أن نقدم نموذجاً حضارياً للبشرية يخلصهم مما هم فيه الأن من
ورطة الرأسمالية.

المصدر: العرب نيوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجنة دار السعادة
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: هل ينهار الاتحاد الأوروبي؟ الإثنين 28 نوفمبر 2011, 2:37 pm

جزاك الله خيرا ابا عبد الله على النقل المميز
فعلا الاتحاد الاوروبي تقريبا منهار بل الغريب من خلال كتاباتهم ندموا على الوحدة الاوربية فهذه الدول ليست متفقة بل مختلفة وتريد كل دولة أن تعود كما في الماضي فمثلا

الشعب اليوناني يرى أن الازمة المالية سببها الاتحاد
وأيضا المانيا ترى أن الدول غير منتجة في الاتحاد هي سبب الازمة
وهكذا دواليك الكل يلقي على الاخر بالملامة ولا يعرفوا المخرج
( وتلك القرى أهلكناهم لما ظلموا وجعلنا لمهلكهم موعدا )





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هل ينهار الاتحاد الأوروبي؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر إبريل 2017
869 المساهمات
116 المساهمات
48 المساهمات
38 المساهمات
33 المساهمات
31 المساهمات
26 المساهمات
14 المساهمات
12 المساهمات
10 المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2017

منتدى الفتن