منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

متابعة انهيار اسعار النفط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 16 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط السبت 15 نوفمبر 2014, 2:47 pm

هبوط أسعار النفط يزعزع النظام الجزائري

كتبت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن هبوط أسعار النفط تسبب في زعزعة "قناعات" الجزائر، التي "تؤسس كل آمالها في مجال التنمية" على عائدات الذهب الأسود.

وأوضحت الوكالة، في مقال تحت عنوان "الجزائر .. تهاوي أسعار النفط، الاقتصاد يرتعد"، أن العديد من العوامل كانت وراء هبوط أسعار النفط، مما أدى إلى بروز ظروف "غير مريحة" بالنسبة للجزائر "التي غدت مضطرة لإعادة رسم مستقبلها خشية تواصل وتيرة هبوط أسعار الذهب الأسود خلال الأشهر المقبلة، بل والسنوات المقبلة".

وبحسب كاتب المقال، فإنه مع انخفاض سعر برميل النفط إلى 79,85 دولارا، فإن تقديرات عائدات الجزائر ستتراجع رغم أن وزير الطاقة يوسف اليوسفي يؤكد أن هبوط الأسعار لن يؤثر على الاقتصاد الوطني ولا على مشاريع (سوناطراك).

واعتبر الصحافي أنه رغم ما أكده الوزير الجزائري، إلا أنه من المؤكد أن تراجع صادرات البلاد من النفط ستكون له انعكاسات سلبية على مداخيل الدولة المتأتية من الضرائب المفروضة على هذا القطاع.

غير أنه - يضيف كاتب المقال - بعيدا عن تطمينات الوزير الجزائري، فإن ما تشهده الأسواق الدولية يؤكد على ضرورة العمل في أسرع وقت على تنويع اقتصاد البلاد الذي يواجه العديد من الصعوبات للانخراط في هذا المسار.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 17 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط السبت 15 نوفمبر 2014, 2:49 pm

أسعار النفط الأسوأ ... عام 2015


دخل مشهد هبوط أسعار النفط، مرحلة جديدة وخطيرة، قد تكون لها تداعيات كبيرة، فقد أطاح برميل النفط الكويتي أمس، وللمرة الأولى منذ العام 2010 بسعر «التعادل» (75 دولاراً)، الذي ظل يحوم حوله طيلة الأيام والأسابيع القليلة الماضية.

وهبط برميل النفط الكويتي 1.61 دولار، ليبلغ مستوى 73.52 دولار، مقارنة بـ 75.13 دولار للبرميل في تداولات الأربعاء الماضي.

ومع بلوغه عتبة الـ 73.52 دولار، يكون برميل النفطي الكويتي، فقد نحو 37 دولاراً في أقل من خمسة أشهر، فقد بلغ سعر البرميل بتاريخ 23 يونيو الماضي نحو 110 دولارات، قبل أن يبدأ مسلسل السقوط المريع منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم.

بيد أن ما زاد حدة حالة الهلع والقلق، مضمون بيان وكالة الطاقة الدولية، التي رأت أن الأسعار قد تنزل بدرجة أكبر في 2015، وان الضغوط تتزايد على «أوبك» لتقليص المعروض، مستدركة بالقول «ما لم تقع أي تعطيلات جديدة للمعروض، فإن الضغوط النزولية على السعر قد تتصاعد في النصف الأول من 2015».



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 18 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الجمعة 21 نوفمبر 2014, 3:03 pm

حرب بين الجزائر والرياض وقودها النفط

تقود الجزائر والسعودية حرب كواليس خفية بين اروقة منظمة الدول المصدرة للبترول، فالأولى تسعى الى أعادة الاستقرار لأسعار النفط التي هبطت لأدنى مستوياتها منذ أكثر من 4 سنوات في مستويات تثير القلق بالنسبة للكثير من الدول وعلى رأسها الجزائر التي باشرت في مفاوضات لتشكيل تحالف يواجه التكتل الخليجي الذي تقوده السعودية الهادف للمحافظة على مستوى الإنتاج الحالي للمنظمة.

فالجزائر تسعى لجمع التأييد للمبادرة المشتركة التي تسعى الى إطلاقها والتي تقضي بخفض إنتاج النفط لمواجهة هبوط الأسعار وضمان بقائها ضمن نطاق عادل فيما تحاول السعودية التي تعد أكبر بلد مصدر للنفط في العالم منظمة أوبك الإبقاء على إنتاجها من الخام دون تغيير، وهو ما أدى حسب المتتبعين الى تشتت الآراء داخل دول المنظمة بين مؤيد ومعارض للطرفين على الرغم من أن أعضاء الوفود اجتماع فيينا المرتقب نهاية الشهر الجاري قد أكدت أن هناك حاجة لاتخاذ إجراء ما رغم أنهم حذروا من صعوبة التوصل إلى اتفاق.

وفي هذا السياق أعلنت إيران انضمامها لحلف الجزائر وفنزويلا، حيث قالت في تعليقات أوردها الموقع الإخباري لوزارة النفط الإيرانية “شانا”، إن طهران وفنزويلا سوقا مشتركة في سوق النفط خاصة أن الأسعار عند مستوى منخفض للغاية وعدم الاستقرار في السوق ليس في صالح أحد.

من جهتها ترفض المملكة العربية السعودية التي تبدي حاليا غموضا في موقفها حول تخفيض حصتها في المنظمة، حيث أكد وزير النفط السعودي علي النعيمي وفي أول تعليقات علنية له منذ أن هبطت أسعار النفط العالمية إلى أدنى مستوياتها بنحو 80 دولاراً للبرميل، قال إن سياسة المملكة طويلة الأمد تسعى إلى استقرار الأسواق العالمية، رافضاً الحديث عن “حرب أسعار” دون الإفصاح عن مزيدٍ من التفاصيل، مشيرا الى أن بلاده تريد رؤية  استعداد ملموس من المنتجين الآخرين للمشاركة في أي خفض للإنتاج. وتشير المنظمة إلى استمرار هبوط الطلب العالمي على النفط إلى 29.20 مليون برميل يوميًا في عام 2015، خاصة في ظل التنامي المتزايد لاستغلال الغاز الصخري من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، وهوما سيؤدي حسب المتتبعين إلى فائض قدره نحو مليون برميل في عام 2015 إذا واصلت أوبك الإنتاج بنفس الوتيرة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 19 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الجمعة 28 نوفمبر 2014, 2:22 pm

أسعار النفط تنهار وتهدد عدة دول بأزمات مالية خانقة

لندن – «القدس العربي» – محمد عايش: تدهورت أسعار النفط لتسجل انهياراً حاداً أمس الخميس لم تشهده منذ سنوات طويلة، وذلك بعد أن رفضت منظمة «أوبك» اتخاذ قرار بخفض انتاجها، في الوقت الذي يشكل تمثل المستويات الجديدة للأسعار تهديداً اقتصادياً جدياً لعدة دول تعتمد على إيراداتها من النفط، ومن بينها العراق وإيران وروسيا.
وسجلت أسعار النفط هبوطاً بأكثر من 8% خلال تداولات الخميس، حيث اخترق خام «برنت» مستوى 72 دولاراً للبرميل هبوطاً، فيما نزل الخام الأمريكي عن مستوى 69 دولاراً للبرميل، وهي المستويات الأدنى منذ أكثر من خمس سنوات، لكن الأسعار عادت لتتعافى قليلاً في وقت لاحق، لكنها ظلت في مستويات متدنية تاريخية.
وأغلق خام «برنت» متراجعاً بنسبة 6.35% عند سعر 72.83 دولاراً، فيما أغلق الخام الأمريكي على تراجع بنسبة 5.1% عند سعر 69.08 دولار للبرميل. 
ويمثل الهبوط الذي شهدته الأسواق انهياراً لم تعرف له الأسواق مثيلاً منذ سنوات، وسط توقعات بأن تواصل الأسعار تراجعها خلال الفترة المقبلة مع إبقاء «أوبك» على انتاجها وتراجع الطلب الأمريكي على الخام المستورد من الخارج بفضل طفرة «النفط الصخري» التي تشهدها الولايات المتحدة.
وانتقد خبير نفطي يقيم في لندن قرار «أوبك»، معتبراً أنه «خارج عن المنطق»، حيث قال عبد الصمد العوضي لــ»القدس العربي» إن القرار «غير مفهوم وليس منطقياً»، مشيراً الى أن كلاً من السعودية والإمارات والكويت تتحمل مسؤولية هذا القرار وتتحمل تبعاً لذلك الهبوط في الأسعار.
الى ذلك، توقع الخبير النفطي عصام الجلبي أن يدخل العراق في أزمة مالية بسبب هبوط أسعار النفط، مشيراً الى أن الموازنة في العراق تقوم على أساس أسعار مرتفعة.
وأوضح الجلبي في حديث لــ»القدس العربي» أن الموازنة في العراق تقوم على أساس سعر متوسط لبرميل النفط عند 95 دولاراً، وهو ما يعني أن استمرار الهبوط في أسعار النفط سيؤدي الى تفاقم العجز في الموازنة العامة للدولة العراقية.
وبحسب البيانات التاريخية المتوفرة لدى «القدس العربي» فقد منيت أسعار النفط بتراجع تراكمي منذ الصيف الماضي حتى الآن يفوق الـ45%، حيث كان خام «برنت» قد تجاوز مستوى 114 دولاراً للبرميل في الـ15 من حزيران/ يونيو 2014، فيما كان الخام الأمريكي قد سجل مستوى 106.76 دولار للبرميل يوم الثامن من الشهر ذاته.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 20 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الإثنين 01 ديسمبر 2014, 4:05 am

زلزال يعصف ببورصات العالم بعد تدهور أسعار النفط



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 21 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الثلاثاء 02 ديسمبر 2014, 3:25 am

سلطنة عمان.. تواجه كارثة بسبب حرب أسعار النفط

تواجه عُمان؛ أقرب حليف سياسي لبريطانيا في منطقة الشرق الأوسط كارثة اقتصادية مُحتملة نتيجة الانهيار في أسعار النفط الخام التي تأتي في وقت متقلّبٍ للسلطنة وحاكمها طريح فراش المرض خارج حدود السلطنة.

وتعرضت الدولة التي تمتلك موقعًا استراتيجيًا عند مدخل الخليج «الفارسي» لانخفاض قيمة صادراتها الرئيسية هذا العام، بالإضافة إلى الارتفاع البالغ في تكلفة إنتاج النفط من آبارها السحيقة في الزمن والغور. وتمثل صادرات الغاز والنفط حوالي 75% من إيرادات الحكومة العُمانية، وقد ضبطت ميزانيتها عند مستوى سعر برميل النفط فوق 85 دولار.

ومما يزيد الطين بلّه؛ فإن الاضطرابات الحالية في أسواق النفط العالمية تأتي في وقت حساس بالنسبة لمسقط، وسط تكهنات حول صحة زعيمها - السلطان «قابوس بن سعيد» - الذين يعاني المرض منذ وقت طويلة. ووضعت «أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية» السلطان «قابوس» بعد فترة دراسة بها على عرشه بدعم من الحكومة البريطانية في انقلاب غير دموي أطاح بوالده في عام 1970م، ومن وقتها والعلاقات مع لندن في قمة ازدهارها.

وفي الوقت الذي يُظهر فيه انخفاض أسعار النفط تحديًا خطيرًا للاقتصاد العُماني يرقد السلطان «قابوس» على سرير المرض في ألمانيا؛ حيث يُعتقد أنه يتلقي العلاج الطبي لمرض غير معروف على مدى الأشهر الأربعة الماضية. وفي محاولة لطمأنة شعبه على صحته، فقد ظهر في شريط فيديو يوجه كلمة لشعبه مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم، وبدا بالفعل أن المرض قد أنهكه وأوهن قواه، لكن مصادر قالت إن غيابه قد جمّد عملية اتخاذ القرارات التي تحتاجها السلطنة على مستوى كثير من النواحي.الأمير «هاري» والسيد «هيثم بن طارق آل سعيد» أحد خلفاء «قابوس» المحتملين

وقد تسبب غياب السلطان «قابوس» طيلة هذه الفترة في قلق داخل عمان وبين أقرب جيرانها، بالإضافة إلى الولايات المتحدة وبريطانيا بشأن من سيتولى العرش في ظل عدم وجود أبناء للسلطان «قابوس»، وتضاءل آمال شفائه قريبًا. وقام الأمير «هاري» بزيارة رسمية لسلطنة عمان الشهر الماضي، وكان في استقباله السيد «هيثم بن طارق آل سعيد» - أحد خلفاء «قابوس» المحتملين، وظهر جليًا فراغ القيادة المحتمل الذي قد يحدث قريبًا في هذه الدولة العربية الاستراتيجية المهمة على الساحة الإقليمية والعالمية.

ومن المتوقع أن تسبب احتمالية عدم الاستقرار في سلطنة عمان جرّاء انخفاض أسعار النفط، وحالة عدم اليقين بشأن القيادة بعض المسئولين في وزارة الخارجية العُمانية، خاصة بعد أن لعبت عُمان دورًا محوريًا في بناء علاقات مُؤقتة بين الولايات المتحدة وشركائها العرب في «مجلس التعاون الخليجي» والجمهورية الإيرانية.


 
كما تُعدّ عُمان شريكًا تجاريًا رئيسيًا للمملكة المتحدة في علاقة تمتد جذورها إلى أعماق فجر صناعة النفط في الخليج. وتمتلك شركة «رويال داتش شل» حصة 34% في شركة «تنمية نفط عمان» التي تضخ 80% من النفط الخام في البلاد، وثاني أكبر جهات التوظيف في مسقط. كما تحظى شركة «بريتيش بتروليوم» بامتيازات ضخمة لتطوير مستودعات الغاز الطبيعي «الضيقة» في السلطنة.

وفي السياق ذاته؛ تأتي مسقط على رأس الدول التي تستورد المنتجات البريطانية المختلفة، ولا تزال هي الدولة الخليجية الوحيدة بين دول الخليج الغنية بالنفط التي تشتري مقاتلات «تايفون» من «بي آي إي سيستمز» البريطانية.

وعلى النقيض من منتجي النفط الخليجيين تعاني صناعة النفط في سلطنة عمان انخفاضًا لأكثر من عشر سنوات، مع تراجع العديد من الحقول التي تعود إلى فترة الثلاثينيات، والتي تحولت تدريجيًا إلى مجرد آبارٍ جافة في الصحراء. وللحفاظ على الإنتاج فوق 990 ألف برميل يوميًا يتطلب استخدام تكنولوجيا باهظة الثمن تُعرف باسم «أساليب الاستخلاص المعزز للنفط»، الأمر الذي يجعل عمان واحدة من أغلى الأماكن في الخليج فيما يتعلق بضخ النفط الخام. وسيتم تصنيف ربع الإنتاج النفطي لعُمان الخام بنهاية العقد الحالي بــ«الثقيل» لكونه بحاجة إلى «أساليب الاستخلاص المعزز للنفط» عالية التكلفة؛ والتي تشمل ضخ المياه لزيادة الضغط في الآبار والحقول التي استنفدت ما بداخلها تقريبًا. متوسط تكاليف الإنتاج في هذه الخزانات يمكن أن يتجاوز 12 دولارًا للبرميل، بالمقارنة مع حوالي 2 دولار للبرميل الواحد عبر الحدود في المملكة العربية السعودية.

يُضاف إلى التحدي العماني؛ أنه بالرغم من كون مسقط عضوًا رئيسيًا في تحالف دول «مجلس التعاون الخليجي» إلا إنها خارج مجموعة «أوبك» النفطية، ويقتصر دورها على الحضور بصفة مراقب، وهو ما يجعلها بلا أدنى تأثير على سياسات المنظمة. وبالنظر إلى التكاليف العالية والاحتياطيات المتناقصة باستمرار فإنه يمكن القول بأن عمان هي الخاسر الأكبر من قرار «أوبك» بالحفاظ على الضخ كما هو في نفس معدلاته.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 22 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الأربعاء 03 ديسمبر 2014, 7:37 am

نتيجة استمرار هبوط أسعار النفط  والفساد المالي توقعات بافلاس الحكومة  العرافية



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 23 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الجمعة 05 ديسمبر 2014, 2:21 pm

تقرير اقتصادي ينذر بخراب ديار وكوارث في الدول العربية المنتجة للنفط

لو صدق هذا السيناريو المزعج، فسيكون بمثابة خراب مستعجل لاقتصادات الدول العربية المنتجة للنفط، وعلى رأسها دول الخليج. السيناريو الذي رسمه متعاملون دوليون أمس، يقول إن أسعار النفط قد تهوي إلى 60 دولاراً للبرميل، إذا لم تتفق منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على إجراء خفض كبير للإنتاج في اجتماعها بفيينا نهاية الأسبوع.

وحسب مديري مصارف وصناديق سلع أولية، فإن السعر قد يتراجع أكثر من ذلك إذا لم تتفق أوبك على خفض الإنتاج، بما لا يقل عن مليون برميل يومياً، خلال اجتماعهم الذي يبحث أساسا أسباب أزمة تهاوي أسعار النفط وكيفية مواجهتها.

وبحسب السيناريو، فإن الدول العربية الأعضاء في منظمة “أوبك” قد تخسر نحو 1.320 مليار دولار يومياً، في حال تراجع أسعار النفط إلى هذه المستويات القياسية، وهو 60 دولاراً للبرميل؛ وهو السعر الذي لم تصل إليه منذ سنوات.

إنتاج الدول العربية المنتجة للنفط يزيد حالياً على 24 مليون برميل يومياً، وهذا الإنتاج كان يدر لخزانة هذه الدول إيرادات تقدر بنحو 2.76 مليار دولار يومياً في يونيو/حزيران الماضي، عندما كان سعر البرميل يبلغ 115 دولاراً.

وفي حال تراجع السعر إلى 60 دولاراً، فإن هذا يعني أن العرب سيخسرون ما يعادل 48% من إيراداتهم النفطية.

والرقم يمثل خسارة كبيرة لموازنات هذه الدول، ستدفعهم للدخول في حال تقشف شديدة، وربما رفع الدعم عن سلع استراتيجية كالمشتقات النفطية، أو السحب من الاحتياطات المودعة لدى مصارف غربية.

خفض الإنتاج مسألة مستبعدة في اجتماع أوبك القادم، مع إصرار دول كثيرة على الحفاظ على إيراداتها النفطية وعدم التعرض لمزيد من الخسائر. فروسيا واحدة من أكبر الدول المنتجة للنفط، ترغب في زيادة الإنتاج، وليس خفضه، لتعويض خسائرها التي قدرتها أمس بنحو 40 مليار دولار سنوياً؛ بسبب العقوبات الغربية و100 مليار دولار لتراجع سعر النفط.

بل إن شيوع نظريات المؤامرة في سوق النفط، والحديث عن حرب نفط عالمية بين أميركا والسعودية من جهة وروسيا وإيران من جهة، قد يبعد سيناريو خفض الإنتاج، وفي كل الأحوال فإن العرب هم الخاسر الأكبر.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 24 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الجمعة 05 ديسمبر 2014, 2:57 pm

زيادة انتاج "أوبك" يؤدي إلى إفلاس شركات النفط الصخري الأمريكية



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 25 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الجمعة 05 ديسمبر 2014, 3:15 pm

التليجراف: السعودية تلعب بالنار بخفض سعر النفط.. واضطرابات ستعم الشرق الأوسط

قالت صحيفة "التليجراف" البريطانية: "إن المملكة العربية السعودية ودول الأوبك الأساسية يقامرون بخفض أسعار البترول الخام إلى 66 دولارًا للبرميل الواحد".
وأوضحت الصحيفة، في تقريرها المنشور عبر موقعها الإلكتروني بعنوان "المملكة العربية تلعب بالنار"، أن الهدف من هذا هو إضعاف منتجي البترول الصخري بالولايات المتحدة.
وأكدت أن هذه الخطوة من شأنها أن تزيد الاضطراب الجغرافي الاستراتيجي في منطقة الشرق الأوسط، ويرتد ليصيب المشيخات النفطية في الخليج قبل أن يلحق ضربة قاضية بالمنافسين في الولايات المتحدة.
وأشارت إلى أن السعودية اتخذت هذا القرار في الوقت الخطأ؛ بسبب التهديد الخطير لتنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ "داعش"، والذي يسعى لتوسيع جبهته القتالية لتشمل الجزائر وليبيا وهما من الدول المصدرة للبترول، فضلاً عن استهداف مصر ومنطقة دول الساحل وشمال نيجيريا في وقت يتمتع فيه البترول الصخري الأمريكي بمرونة وقدرة على الصمود أكثر من أوبك.
واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول: "ارتفاع تهديدات الحركات الجهادية يشكل تهديدًا أمنيًّا خطيرًا للنظام السعودي".



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 26 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الإثنين 08 ديسمبر 2014, 2:38 pm

هبوط أسعار النفط يبطئ وتيرة الإنتاج الأميركي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 27 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الثلاثاء 09 ديسمبر 2014, 6:48 am

أسعار النفط تستمر في التذبذب حتى 2016



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 28 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الثلاثاء 09 ديسمبر 2014, 10:45 am

أصداء عالمية لأزمة النفط: من موسكو إلي طهران إلي كراكاس ..سعر النفط سيصل الى 40 دولار



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 29 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الأربعاء 10 ديسمبر 2014, 6:15 am

فاينانشال تايمز: انخفاض النفط يعرض الإمارات والسعودية للخطر بشكل أكبر



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097


المشاركة رقم 30 موضوع: رد: متابعة انهيار اسعار النفط الأربعاء 10 ديسمبر 2014, 6:51 am

4 أسباب وراء تخلي السعودية عن دور «المنتج المرجح»


لاحظ خبراء نفطيون أن السعودية، ولأول مرة منذ ثمانينيات القرن العشرين، تخلت عن لعب دور «المنتج المرجح»، وتركت أسعار النفط تحددها قوى السوق التي يتصارع فيها العرض والطلب والمضاربات التي تنفّذها البنوك والتجار والوسطاء في أسواق العقود الآجلة ويشترون بموجبها «البراميل الوهمية» في «كازينو المراهنات» على حركة الأسعار صعوداً وهبوطاً.

وأكد خبراء في لندن وأكاديميون أن هناك عوامل عدة تسببت في تخلي السعودية فجأة عن دور«المنتج المرجح»، ويكمن ذلك في أن الفائض في السوق النفطي الذي يقدر بنحو مليوني برميل يوميا حدث بسبب زيادة إنتاج الدول غير الأعضاء في منظمة «أوبك».

وحسب خبراء نفط، فإن السعودية ليست لديها مصلحة في حماية مصالح هؤلاء المنتجين، وإذا واصلت المملكة لعب دور «المنتج المرجح» لدعم أسعار النفط في ظروف الفائض الحالية، فإنها ستتضرر من ناحيتين، فدعم الأسعار سيعني أن السعودية ستخفض إنتاجها، فيما سيواصل المنتجون من خارج "أوبك" زيادة الإنتاج وضخ براميل إضافية في الأسواق، وفي حال استمرار السعودية في لعب دور «المنتج المرجح» في ظل معادلات العرض والطلب الحالية، ربما تنتهي وباقي دول «أوبك» إلى فقدان جزء من حصتها في السوق لصالح آخرين وعدم تحقيق السعر المستهدف.

يذكر أن الطاقة الإنتاجية الكاملة للسعودية تصل إلى 12.6 مليون برميل يومياً، لكنها من الناحية الفعلية لم تنتج إلا 9.7 ملايين برميل يومياً خلال الأشهر الماضية. وسبق للسعودية أن ضخت في السوق أكثر من عشرة ملايين برميل يومياً، وبالتالي فإن هذه الطاقة الفائضة هي التي تساعد المملكة في دعم الأسعار، وبالتالي فلدى السعودية طاقة فائضة تتراوح بين 2.4 وثلاثة ملايين برميل يومياً تحتفظ بها لوزن معادلة العرض والطلب.

أما العامل الثاني: فهو الكلفة المرتفعة التي تتكبدها السعودية في لعب دور «المنتج المرجح»، إذ تنفق شركة الزيت العربية «أرامكو» مبالغ طائلة للاحتفاظ بالطاقة الإنتاجية الفائضة التي تستخدمها في لعب هذا الدور.

 كما تدفع شركة «أرامكو» التي تدير صناعة النفط والغاز الطبيعي في السعودية مبالغ ضخمة لصيانة وإعداد وتجهيز الحقول المخصصة للطاقة الفائضة، حتى تتمكن من الإنتاج الفوري وفي أية لحظة، وبالتالي فإن المملكة ليست بحاجة للعب هذا الدور الذي يكبدها أموالا طائلة، ما لم تكن هنالك ضرورة فعلية تقتضي الاحتفاظ بهذه الطاقة الفائضة.

ويكمن العامل الثالث فى أن الظروف الحالية تشير إلى أن لعب السعودية دور «المنتج المرجح» لدعم أسعار النفط عالميا يخدم بعض منافسيها السياسيين في منطقة الشرق الأوسط، وعلى رأس هؤلاء المنافسين، إيران التي يقول بعض المحللين إنها تستخدم إيرادات النفط لتمويل بعض الجماعات المتطرفة في المنطقة وتعبث بأمن الخليج وتدعم الحوثيين في اليمن، كما تدعم كذلك الحكومة العراقية الموالية لها.

وأخيرا العامل الرابع، هو أن لعب دور «المنتج المرجح» الذي يدعم عادة سعراً مرجعياً للنفط تظل تدافع عنه السعودية، ساهم في تشجيع المضاربين على نفخ «بالون السوق النفطية»، وتحويل السوق النفطية وأسعار الخامات بعيداً عن أسس العرض والطلب التي يجب أن تحدد السعر العادل للنفط، وفقاً لمعدلات الاستهلاك العالمي، وليس وفقاً للمضاربات على «البراميل الوهمية».

ويلاحظ أن حجم السوق النفطي الحقيقي يقدر بنحو 3.4 تريليونات دولار سنوياً، ولكن في الواقع فإن سوق المضاربات تعادل أكثر من ثلاثة أضعاف السوق الحقيقية، أي أكثر من عشرة تريليونات دولار سنوياً.

 ووفقاً للتقرير الأخير للكونغرس الأميركي، فإن البنوك أصبحت تملك «إمبراطورية مضاربات نفطية»، تستخدم فيها أسطولا يتألف من مئات الحاويات العملاقة والمخازن الاستراتيجية القريبة من مناطق الاستهلاك الرئيسية في آسيا والسفن العائمة التي تبلغ طاقتها 30 مليون برميل. وبالتالي، فإن المراهنات أو المضاربات على أسعار النفط تضخمت لدرجة شوهت السوق النفطية ومعادلاتها التي تحكم الأسعار.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متابعة انهيار اسعار النفط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 2 من اصل 9انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: الاخبار العالمية-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
343 عدد المساهمات
293 عدد المساهمات
123 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
33 عدد المساهمات
12 عدد المساهمات
9 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن