منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

مرويات عن أشراط الساعة الكبرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عقيل أبو عبد الله
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 22



المشاركة رقم 1 موضوع: مرويات عن أشراط الساعة الكبرى الأحد 21 سبتمبر 2014, 9:56 am

بسم الله الرحمن الرحيم
مرويات عن أشراط الساعة الكبرى 
ــ قال الله تعالى :{ فهل ينظرون إلا الساعة أن تأتيهم بغتة فقد جاء أشراطها فأنّى لهم إذا جاءتهم ذكراهم }
ـــ مرويات طلوع الشمس من المغرب :
روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً: طلوع الشمس من مغربها، والدجال، ودابة الأرض. فَصْلٌ ذَكَرَ الْحَلِيمِيُّ أَنَّ أَوَّلَ الْآيَاتِ الدَّجَّالُ ثُمَّ نُزُولُ عِيسَى لِأَنَّ طُلُوعَ الشَّمْسِ مِنَ الْمُغْرِبِ لَوْ كَانَ قَبْلَ نُزُولِ عِيسَى لَمْ يَنْفَعِ الْكُفَّارَ إِيمَانُهُمْ فِي زَمَانِهِ وَلَكِنَّهُ يَنْفَعُهُمْ إِذْ لَوْ لَمْ يَنْفَعْهُمْ لَمَا صَارَ الدِّينُ وَاحِدًا بِإِسْلَامِ مَنْ أَسْلَمَ مِنْهُمْ قَالَ الْبَيْهَقِيُّ وَهُوَ كَلَامٌ صَحِيحٌ لَوْ لَمْ يُعَارِضِ الْحَدِيثَ الصَّحِيحَ الْمَذْكُورَ أَنَّ أَوَّلَ الْآيَاتِ طُلُوعُ الشَّمْسِ مِنَ الْمَغْرِبِ ؟!!!!!!!!!!!!! فهذه مسألة مشكلة من قديم !!!!
وَقَالَ الْقُرْطُبِيُّ فِي التَّذْكِرَةِ بَعْدَ أَنْ ذَكَرَ هَذَا فَعَلَى هَذَا فَتَوْبَةُ مَنْ شَاهَدَ ذَلِكَ أَوْ كَانَ كَالْمَشَاهِدِ لَهُ مَرْدُودَةٌ فَلَوِ امْتَدَّتْ أَيَّامُ الدُّنْيَا بَعْدَ ذَلِكَ إِلَى أَنْ يُنْسَى هَذَا الْأَمْرُ أَوْ يَنْقَطِعَ تَوَاتُرُهُ وَيَصِيرَ الْخَبَرُ عَنْهُ آحَادًا فَمَنْ أَسْلَمَ حِينَئِذٍ أَوْ تَابَ قُبِلَ مِنْهُ وَأَيَّدَ ذَلِكَ بِأَنَّهُ رُوِيَ أَنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ يُكْسَيَانِ الضَّوْءَ بَعْدَ ذَلِكَ وَيَطْلُعَانِ وَيَغْرُبَانِ مِنَ الْمَشْرِقِ كَمَا كَانَا قَبْلَ ذَلِكَ قَالَ وَذَكَرَ أَبُو اللَّيْثِ السَّمَرْقَنْدِيُّ فِي تَفْسِيرِهِ عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ قَالَ إِنَّمَا لَا يُقْبَلُ الْإِيمَانُ وَالتَّوْبَةُ وَقْتَ الطُّلُوعِ لِأَنَّهُ يَكُونُ حِينَئِذٍ صَيْحَةٌ فَيَهْلِكُ بِهَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ فَمَنْ أَسْلَمَ أَوْ تَابَ فِي ذَلِكَ الْوَقْتِ لَمْ تُقْبَلْ تَوْبَتُهُ وَمَنْ تَابَ بَعْدَ ذَلِكَ قُبِلَتْ تَوْبَتُهُ والله أعلم
ــ قال العلامة محمد بن رسول البرزنجي رحمه الله في كتاب" الإشاعة لأشراط الساعة ": لذا كان حقاً على كل عالم أن يشيع أشراطها ويبث الأحاديث والأخبار الواردة فيها بين الأنام ويعيدها مرة أخرى على العوام فعسى أن ينتهوا عن بعض الذنوب ويلين منهم بعض القلوب وينتبهوا من سَنَة الغفلة ويغتنموا المهلة قبل الوهلة اهـ.
ــ عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها فإذا طلعت ورآها الناس أمنوا أجمعون فذلك حين لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً ) متفق عليه .
ــ وعن أبي سعيد الخدري مرفوعاً في قوله تعالى :{ يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( طلوع الشمس من مغربها ) رواه أحمد(17 /368) والترمذي (3181) وقال : حسن غريب , وأبو يعلى ( )1353
ــ قال ابن هبيرة رحمه الله: وطلوع الشمس من مغربها على ظاهره عند أهل العلم لا كما تأوله من تأوله من الباطنية وهو رد على من ــ زعم أن الله عز وجل لا يفعل ذلك ــ من الحكماء والمنجمين اهـ.
ــ وأخرج عبدْ بن حميد عن الحسن قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( العظائم سبع مضت واحدة وهي الطوفان وبقيت فيكم ست طلوع الشمس من مغربها والدخان والدجال ودابة الأرض ويأجوج ومأجوج )." الدر المنثور "(6/277).
ــ وعن حذيفة بن أسيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تقوم الساعة حتى يكون عشر آيات أولها!! طلوع الشمس من مغربها ) ثم ذكر بقية الآيات رواه الطحاوي في " مشكل الآثار " رقم (962) وذكره القرطبي في " التذكرة " عن القتيبي في " عيون الأخبار ". وهو في مسلم بدون لفظة [ أولها ].وأما كيف الجمع بين أن طلوع الشمس أول الآيات وبعدها الآيات الأخرى الدجال وهو زمن تكليف ونزول عيسى وهو زمن تكليف ؟ فالجمع هو ما روي عن عمران بن حصين قال : إنما لا يُقبل الإيمان والتوبة وقت الطلوع لأنه يكون حينئذٍ صيحة فيهلك فيها كثير من الناس فمن أسلم أو تاب في ذلك الوقت لم تقبل توبته ومن تاب بعد ذلك قُبلت توبته اهـ" فتح الباري "(11/354). وقال العلامة صالح بن مهدي المقبلي رحمه الله في " العلم الشامخ " ص(44 ): وأما أن التكليف باق بعد ظهور الآيات فلأحاديث جمة يفيد مجموعها التواتر المعنوي لأن طلوع الشمس من مغربها أول الآيات !! .. ثم نقول المعلوم أن خروج الدجال وفتنته ومقاتلة اليهود والروم وفتح قسطنطينية ونزول عيسى وخروج المهدي وغير ذلك مما وردت به الأحاديث الجمة لا تخلو من تكليف لا كما زعم من قال : لا تكليف بعد أول الآيات لحصول الإلجاء الذي يرتفع به التكليف بزعمهم كما صرح بذلك في " الكشاف" وهو مقتضى قواعدهم !!اهـ.
ــ وعن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( صبيحة تطلع الشمس من مغربها يصير في هذه الأمة قردة وخنازير وتطوى الدواوين وتجف الأقلام ولا يزاد في حسنة ولا ينقص من سيئة ) رواه أبو الشيخ وابن مردويه .
ــ عن جندب بن عبد الله البجلي قال استأذنت على حذيفة ثلاث مرات [ في يوم جمعة ] فلم يأذن لي فرجعت فإذا رسوله قد لحقني فقال : ما ردك ؟ قال : ظننت أنك نائم . قال : ما كنت لأنام حتى أنظر من أين تطلع الشمس .قال ابن عون فحدثت به محمد فقال : قد فعله غير واحد من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم 
ــ وعن عبد الله بن مسعود في قوله تعالى :{ هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة أو يأتي بعض آيات ربك } قال ( يصبحون والشمس والقمر من ها هنا من قبل المغرب مثل كالبعيرين المقترنين) . رواه ابن جرير الطبري في " تفسيره ".
ــ وعن عبد الله بن عمرو قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن أول الآيات خروجاً طلوع الشمس من مغربها أو خروج الدابة على الناس ضحىً وأيتهما كانت قبل صاحبتها فالأخرى على إثرها قريباً ) رواه مسلم وعند ابن جرير : ثم قال عبد الله بن عمرو ـ وكان يقرأ الكتب ـ أظن أولهما خروجاً طلوع الشمس من مغربها .
ــ قال العلامة ابن الأمير الصنعاني رحمه الله في " التنوير شرح الجامع الصغير "(3 /474) : وقد قرّرنا في " إيقاظ الفكرة " أن طلوع الشمس أولها حقيقة ! وبحثنا هنالك وهذا التلفيق بين الأخبار أقرب اهـ.
ــ وقال العلامة السفاريني في " البحور الزاخرة " (2/ 658) :.. مع أنه قدم في " بهجته " طلوع الشمس من مغربها أولاً !! ثم خروج الدابة ثم خروج المهدي اهـ.
ــ ــ وأخرج ابن أبي شيبة (15 /63) عن حذيفة قال : لو أن رجلاً أرتبط فرساً في سبيل الله فأنتجت مهراً عند أول الآيات ما ركب المهر حتى يرى آخرها .
ــ وعن عبد الله بن عمرو قال : يبقى الناس بعد طلوع الشمس من مغربها عشرين ومائة سنة رواه ابن أبي شيبة (15 /179 ).
ــ وأخرج عبدْ بن حميد في " تفسيره " موقوفاً وأخرجه الطيالسي مرفوعاً : ( يُنفى البأس بعد طلوع الشمس من مغربها عشرين ومائة سنة "فتح الباري"(11/ 354).
ــ وعن مجاهد عن عبد الله بن عمر قال ( ثم ترجع إلى مشارقها فتطلع بعد ذلك عشرين ومئة سنة إلا إنها سنون تمرّ مراً ) " تفسير المارودي" (2/192).
ــ وعن ابن مسعود قال :{يوم يأتي بعض آيات ربك } قال : طلوع الشمس والقمر من مغربها مقترنين كالبعيرين ثم قرأ { وجمع الشمس والقمر } رواه ابن أبي حاتم (5 /1427 )وأبو الشيخ (665) والطبراني (9019).
ــ وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (بادروا بالأعمال ستة طلوع الشمس من مغربها أو الدخان أو الدجال أو الدابة أو خاصة أحدكم أو أمر العامة ) رواه مسلم (2947).
ــ [فائدة في الموضوع ] قال الإمام النووي رحمه الله في كتاب " الأذكار " ص(8 ): قال العلماء من المحدثين والفقهاء وغيرهم يجوز ويستحب العمل في الفضائل والترغيب والترهيب !! بالحديث الضعيف ما لم يكن موضوعاً اهـ.
ــ وعن عبد الله بن أبي أوفى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ليأتين على الناس ليلة بقدر ثلاث ليال من لياليكم هذه فإذا كان ذلك يعرفها المصلون يقوم أحدهم فيقرأ حزبه ثم ينام ثم يقوم فيقرأ حزبه ثم ينام ثم يقوم فبينما هم كذلك ماج الناس بعضهم في بعض فقالوا ما هذا فيفزعون إلى المساجد فإذا هم بالشمس قد طلعت من مغربها فضج الناس ضجة واحدة حتى إذا صارت في وسط السماء رجعت وطلعت من مطلعها وحينئذٍ لا ينفع نفساً إيمانها ) رواه ابن مردويه كما في " تفسير ابن كثير "(3 /369 ) وعبد بن حميد كما في " الدر المنثور "(6 /273).
ــ وأخرج الطبراني في " الأوسط " (94)وابن مردويه عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا طلعت الشمس من مغربها خرّ إبليس ساجداً ينادي ويجهر إلهي مرني أن أسجد لمن شئت فتجتمع إليه زبانيته فيقلون : يا سيدهم ما هذا التضرع ؟ فيقول : إنما سألت ربي أن ينظرني إلى الوقت المعلوم وهذا الوقت المعلوم .
ــ وأخرج ابن أبي شيبة (13/ 427 ) عن أبي سلمة قال : ( إن صبح يوم القيامة !! تطول تلك الليلة كطول ثلاث ليال حتى إذا فرغوا من صلاتهم أصبحوا ينظرون إلى الشمس من مطلعها فإذا هي قد طلعت من مغربها ). وأخرج نعيم بن حماد في كتاب " الفتن " عن ابن عباس قال : ( إذا طلعت الشمس من مغربها تذهل الأمهات عن أولادها والأحبة عن ثمرات قلوبها وتشتغل كل نفس بما آتاها ولا يقبل بعدها لأحدٍ توبة إلا من كان محسناً في إيمانه فإنه يكتب لهم بعد ذلك وأما الكفار فتكون عليهم حسرة وندامة ولو أن رجلاً أنتج فرساً لم يركبه حتى تقوم الساعة من لدن طلوع الشمس من مغربها إلى أن تقوم الساعة !! ولتقومن الساعة والناس في أسواقهم قد نشر الرجلان الثوب فلا يتبايعانه ولا يطويانه وقد رفع الرجل لقمته إلى فيه فلا يطمعها ثم تلا : { وليأتينهم بغتة وهم لا يشعرون }.
ــ وأخرج سعيد بن منصور والحارث بن أبي أسامة والبيهقي عن ابن عباس قال خطبنا عمر فقال : ( أيها الناس سيكون قومٌ من هذه الأمة يكذبون بالرجم ويكذبون بالدجال ويكذبون بطلوع الشمس من مغربها ! ويكذبون بعذاب القبر ." فتح الباري"(11/426 ), والدر المنثور (6 /280).
ــ قال ابن حزم رحمه الله : ونؤمن بأشراط الساعة ومنها طلوع الشمس من مغربها حقيقة لا مجازاً " نقلاً عن كتاب "الدرة في جهود ابن حزم في العقيدة ".
ــ وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة .. وفيه تقوم الساعة ما على وجه الأرض من دابة إلا وهي تصبح مصيخة حتى تطلع الشمس!! شفقاً من قيام الساعة إلا ابن آدم ) رواه مالك وأحمد والثلاثه .
ــ قال المناوي رحمه الله في " فيض القدير " (3 /494 ): قيام الساعة فإنه اليوم الذي فيه يطوى فيه العالم ويخرب الدنيا وتنبعث فيه الناس إلى منازلهم من الجنة والنار والساعة اسم علَم ليوم القيامة سيمت به لقربها ووصفها بالقيام لأنه اليوم ساكنة وإذا أراد الله إيجادها اتصفت بالحركة وقوله حتى تطلع الشمس يدل على أنها إذا طلعت !! عرفت الدواب انه ليس ذلك اليوم قال المقدسي " المطهر بن طاهر في " البدء والتاريخ " ص 40 : وقال قوم أن الذي يرى من دوران الكواكب إنما هو دور الأرض !!!!! لا دور الفلك!!!!!!! والذي يعتمده جماهيرهم أن الأرض مستديرة كالكرة وأن السماء محيطة بها من كل جانب إحاطة البيضة بالمحة فالصفرة بمنزلة الأرض وبياضها بمنزلة الهواء وجلدها بمنزلة السماء غير أن خلقها ليس فيه استطالة كاستطالة البيضة بل هي مستديرة كاستدارة الكرة المستوية الخرط حتى قال مهندسوهم لو حفر في الوهم وجه الأرض لأدى إلى الوجه الآخر ولو نقب مثلاً بفوشنج لنفذ بأرض الصين قالوا والناس على وجه الأرض كالنمل على البيضة واحتجوا لقولهم بحجج كثيرة منها برهانىّ ومنها إقناعىّ اهـ.وعَنْ كَعْبٍ، قَالَ: لَتَسْتَصْعِبَنَّ الْأَرْضُ بِأَهْلِهَا حَتَّى تَكُونَ أَصْعَبَ مِنْ ظَهْرِ بِرْذَوْنِ الصَّعْبِ، ثُمَّ تَمِيلُ بِكُمْ مَيْلَةً حَتَّى تَظُنُّونَ أَنَّهَا مُنْكَفِئَةٌ حَتَّى يعْتِقَ النَّاسُ أَرِقَّاءَهُمْ، ثُمَّ تَسْكُنُ زَمَانًا حَتَّى يَنْدَمَ مَنْ أَعْتَقَ عَلَى مَا أَعْتَقَ، ثُمَّ تَمِيلُ بِكُمْ مَيْلَةً أُخْرَى حَتَّى يَقُولً قَائِلٌ مِنَ النَّاسِ: رَبَّنَا نَعْتِقُ نَعْتِقُ فَيَقُولُ اللهُ: «كَذَبْتُمْ بَلْ أَنَا أَعْتِقُ " الحلية " 6/ 25 وفي مدونات ابن حرشل ــ أحد أحبار اليهود وكان يعيش في جزيرة العرب أيام بعثة المسيح ــ : ( كل الدنيا حان موعدها للموت وكل دنيا الرب لا خير منه للرب ساد عاد وشردت شمس وغربت من عكس !! ودابة كلمت الناس أن أمن الرب لا أرى وحان دمار وكان للرب ما أراد ذلك نبأ من موسى وأنا من موسى قريب أنا بارش بن حامس حاضر موسى وكليم الرب معه اهـ."ومن أغرب ما وجدت لأحد الكتاب ــ يقول الكاتب " إسلام " في منتديات مترو الإماراتي " :لقد بدأ الغرب يهتم بالحرب على سورية ويناقش هذا الأمر من منطلق النبؤات التوارتية والإسلامية حيث موجود فيها ارتباط فيها بين شيء يحدث في سوريا وشروق الشمس من المغرب !! وبإختصار ربط القيامة بحدث يحل في سورية اهـ والله أعلم ونحن نؤمن بطلوع الشمس من مغربها ونخافه كما كان الصحابة يخافونه في كل جمعة وكذلك الحيوانات تخافه كما تقدم في الحديث فكان ماذا ؟ 
وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم و فيه أهبط و فيه تيب عليه و فيه قبض و فيه تقوم الساعة ما على وجه الأرض من دابة إلا و هي تصبح يوم الجمعة مصيخة حتى تطلع الشمس شفقا من الساعة إلا ابن آدم و فيه ساعة لا يصادفها عبد مؤمن و هو في الصلاة يسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه 
رواه مالك وأحمد والثلاثة وابن حبان والحاكم 
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3334 في صحيح الجامع
وعن أبي لبابة بن عبد المنذر قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم " إن يوم الجمعة سيد الأيام وأعظمها عند الله وهو أعظم عند الله من يوم الأضحى ويوم الفطر فيه خمس خلال: خلق الله فيه آدم وأهبط الله فيه آدم إلى الأرض وفيه توفى الله آدم وفيه ساعة لا يسأل العبد فيها شيئا إلا أعطاه ما لم يسأل حراما وفيه تقوم الساعة ما من ملك مقرب ولا سماء ولا أرض ولا رياح ولا جبال ولا بحر إلا هو مشفق من يوم الجمعة 
رواه ابن ماجة وحسن الألباني كما في " تخريج مشكاة المصابيح " .
قال الله تعالى :{ ولئن أخرنا عنهم العذاب إلى أمة معدودة ليقولن ما يحبسه ألا يوم يأتيهم ليس مصروفاً عنهم وحاق بهم ما كانوا به يستهزئون }ــ يقول أحد الكتاب وفي مخطوطة " الروض المغرس في فضائل بيت المقدس" للشيخ العلامة عبد الوهاب بن عمر الحسيني الدمشقي المتوفى سنة 875هـ وهو زميل السخاوي وتلميذ ابن حجر العسقلاني وهذه المخطوطة محفوظة بمكتبة الدولة ببرلين تحت رقم (6098): جاء في ورقة منها : ( المهدي من المشرق يملك عقلا لا كعقول البشر .. إلى أن قال : وينطق أن من اصطفاه الله نبياً ورسولاً وختم به الدين [محمد ]صلى الله عليه وسلم هو سيد ولد آدم ولا فخر ولا سيادة وسؤدد إلا لمن تبعه صلى الله عليه وسلم وتبع ولاية واليه المهدي الذي تأتي دورة فلكه ! بخراب كبير على أعداء الله !! ويحرق المهدي أعداء الله بنارهم ويرهبهم بشمسهم !!!! في أيام طامات كبرى تغلب فيه عوالم الغيب عوالم الشهادة .اهـ نقلاً عن " موقع الملاحم والفتن ". 
ــ قال أحد العلماء : لا يشكننك في الوعد عدم وجود الموعود وإن تعين زمنه لئلاً يكون ذلك قدحاً في بصيرتك و إخماداً لنور سريرتك اهـ وقال العلامة الألوسي رحمه الله : ومن وقف على الكتب المؤلفة في هذا الشأن واطلع على أحوال الأزمان رأى أن أكثر هذه العلامات قد برزت للعيان وامتلأ منها البلدان ومع هذا كله أمر الساعة مجهول !!! ورداء الخفاء !!! عليها مسدول !! وقصارى ما ينبغي أن يقال أن ما بقي من عمر الدنيا أقل بقليل إلى ما مضى !! والله أعلم اهـ. 
ــ قال ابن الجوزي رحمه الله في كتاب " التبصرة " :اعلم أنك إن لم تدرك أشراط القيامة فقيامتك المعجلة موتك اهـ
(( مرويات عن الدجال ))
بسم الله الرحمن الرحيم
عن عائشة زوْج النبي صلى الله عليْه وسلم أن النبي صلى الله عليْه وسلم كان يدْعُو في الصلاة اللهم إني أعُوذُ بك منْ عذاب الْقبْر وأعُوذُ بك منْ فتْنة الْمسيح الدجال وأعُوذُ بك منْ فتْنة الْمحْيا والْممات اللهم إني أعُوذُ بك منْ الْمأْثم والْمغْرم قالتْ فقال لهُ قائل ما أكْثر ما تسْتعيذُ منْ الْمغْرم يا رسُول الله فقال إن الرجُل إذا غرم حدث فكذب ووعد فأخْلف 
عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت - خسفت الشمس على عهد رسول الله . فدخلت على عائشة وهي تصلى . فقلت : ما شأن الناس يصلون ؟ فأشارت برأسها إلى السماء . فقلت : آية ؟ قالت : نعم . فأطال رسول الله القيام جدا . حتى تجلاني الغشي . فأخذت قربة من ماء إلى جنبي . فجعلت أصب على رأسي أو على وجهي من الماء . قالت : فانصرف رسول الله وقد تجلت الشمس . فخطب رسول الله الناس . فحمد الله وأثنى عليه . ثم قال " أما بعد . ما من شيء لم أكن رأيته إلا في مقامى هذا . حتى الجنة والنار . وإنه قد أوحى إلى أنكم تفتنون في القبور قريبا أو مثل !!!!!!!!!!!!!!!!!فتنة المسيح الدجال . ( لا أدرى أي ذلك قالت أسماء ) فيؤتي أحدكم فيقال : ما علمك بهذا الرجل ؟ فأما المؤمن أو الموقن . ( لا أدري أي ذلك قالت أسماء ) فيقول : هو محمد ، هو رسول الله ، جاءنا بالبينات والهدي . فأجبنا وأطعنا . ثلاث مرار . فيقال له : نم . قد كنا نعلم إنك لتؤمن به . فنم صالحا . وأما المنافق أو المرتاب ( لا أدري أي ذلك قالت أسماء ) فيقول : لا أدري . سمعت الناس يقولون شيئا فقلت " . وفي رواية : أتيت عائشة فإذا الناس قيام . وإذا هي تصلي . فقلت : ما شأن الناس ؟ واقتص الحديث بنحو حديث ابن نمير عن هشام . 
رواه مسلم . 
أخرجه البخاري ومسلم. عن أبي هُريْرة رضي الله عنه قال قال رسُولُ الله صلى الله عليْه وسلم إذا فرغ أحدُكُمْ منْ التشهُد الْآخر فلْيتعوذْ بالله منْ أرْبعٍ منْ عذاب جهنم ومنْ عذاب الْقبْر ومنْ فتْنة الْمحْيا والْممات ومنْ شر الْمسيح الدجال. 
أخرجه مسلم. 
عنْ ابْن عباسٍ رضي الله عنهما أن رسُول الله صلى الله عليْه وسلم كان يُعلمُهُمْ هذا الدُعاء كما يُعلمُهُمْ السُورة منْ الْقُرْآن يقُولُ قُولُوا اللهم إنا نعُوذُ بك منْ عذاب جهنم وأعُوذُ بك منْ عذاب الْقبْر وأعُوذُ بك منْ فتْنة الْمسيح الدجال وأعُوذُ بك منْ فتْنة الْمحْيا والْممات. أخرجه مسلم. 
عنْ أنس بْن مالكٍ رضي الله عنْهُ أن رسُول الله صلى الله عليْه وسلم كان يدْعُو أعُوذُ بك منْ الْبُخْل والْكسل وأرْذل الْعُمُر وعذاب الْقبْر وفتْنة الدجال وفتْنة الْمحْيا والْممات. 
أخرجه مسلم. 
قال ابن كثير رحمه الله : قال الأعمش ، عن زيد بن وهب ، عن حذيفة أنه قال : أول الفتن قتل عثمان ، وآخر الفتن الدجال . 
وروى الحافظ بن عساكر ، من طريق شبابة ، عن حفص بن مورق [ ص: 331 ] الباهلي ، عن حجاج بن أبي عثمان الصواف ، عن زيد بن وهب ، عن حذيفة . قال : أول الفتن قتل عثمان ، وآخر الفتن خروج الدجال ، والذي نفسي بيده لا يموت رجل وفي قلبه مثقال حبة من حب قتل عثمان إلا تبع الدجال إن أدركه وإن لم يدركه آمن به في قبره . " البداية والنهاية " لابن كثير . وروي عن سفيان الثوري أنه قال : إذا سئل الميت من ربك ؟يتراءى له الشيطان في صورٍ فيشير إلى نفسه إني أنا ربك قال الترمذي :فهذه فتنة عظيمة اهـ" زيارة القبور " للبركوي ص(43)!!
وروي عن سفيان الثوري رضي الله عنه أنه قال: إذا سئل الميت: من ربك؟ يتراءى له الشيطان في صور فيشير إلى نفسه: إني أنا ربك، قال الترمذي : فهذه فتنة عظيمة؛ ولذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو بالثبات فيقول: اللهم ثبت عند المسألة منطقه، وافتح أبواب السماء لروحه .
. وكانوا يستحبون إذا وضع الميت في اللحد أن يقال: اللهم أعذه من الشيطان الرجيم. " نقلاً عن الرئاسة العامة للحوث والإفتاء "السعودية( ص 43)!!! قال ابن أبي شيبة في " المصنف ": حدثنا وكيع بن الجراح عن سفيان عن عمرو بن مرة عن خيثمة قال : كانوا يستحبون إذا وضع الميت في القبر أن يقولوا : بسم الله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم أجره من عذاب القبر وعذاب النار وشر الشيطان!!. عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يخرج الدجال في خفة من الدين وإدبار من العلم ..ثم ينزل عيسى بن مريم فينادي من السحر فيقول يأ أيها الناس ما يمنعكم أن تخرجوا إلى الكذاب الخبيث فيقولون هذا رجل جني )رواه أحمد (3/367)والطحاوي " في مشكل الآثار "!! قال الطيبي في شرح المشكاة : كل كذاب دجال .وفي" لسان العرب " :ودجل الرجل وسرج ، وهو دجال : كذب ، وهو من ذلك لأن الكذب تغطية ، وبينهم دوجلة وهو جلة ودوجرة وسروجة : وهو كلام يتناقل وناس مختلفون . 
والداجل : المموه الكذاب ، وبه سمي الدجال . 
والدجال : هو المسيح الكذاب ، وإنما دجله سحره وكذبه 
ابن سيده : المسيح الدجال رجل من يهود !!! يخرج في آخر هذه الأمة ، سمي بذلك لأنه يدجل الحق بالباطل ، وقيل : بل لأنه يغطي الأرض بكثرة جموعه ، وقيل : لأنه يغطي على الناس بكفره ، وقيل : لأنه يدعي الربوبية ، سمي بذلك لكذبه ، وكل هذه المعاني متقارب 
قال ابن خالويه : ليس أحد فسر الدجال أحسن من تفسير أبي عمرو قال : الدجال المموه ، يقال : دجلت السيف موهته وطليته بماء الذهب ، قال : وليس أحد جمعه إلا مالك بن أنس في قوله هؤلاء الدجاجلة ; ورأيت هنا حاشية قال : صوابه أن يقول لم يجمعه على دجاجلة إلا مالك بن أنس ، إذ قد جمعه النبي - صلى الله عليه وسلم - في حديثه الصحيح فقال : يكون في آخر الزمان دجالون أي كذابون مموهون ، 
وقال : إن بين يدي الساعة دجالين كذابين فاحذروهم . 
وقد تكرر ذكر الدجال في الحديث ، وهو الذي يظهر في آخر الزمان يدعي الإلهية ; وفعال من أبنية المبالغة أي يكثر منه الكذب والتلبيس .الأزهري : كل كذاب فهو دجال ، وجمعه دجالون ، وقيل : سمي بذلك لأنه يستر الحق بكذبه .
1ــ جنة الدجال : قال ابن الأمير الصنعاني : وقيل إنه كنى بالجنة عن النعمة وبالنار عن المحنة والنقمة اهـ. " شرح الجامع الصغير "(4/415). 
2ـ عورة عين الدجال : قال ابن حجر : وحكى [ القاضي ]عياض خلافاً وأن بعضهم قال هي مجاز عن سمة الحدوث عليه وهو مذهب ضعيف ! اهـ.
وفي الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( سيكون في آخر الزمان دجالون كذابون كلهم يزعم أنه رسول الله )قال العلامة محمد طاهر الفتني في "مجمع بحار الأنوار "(5/417):يحتمل أن يراد ادعاء النبوة أو يراد جماعة يدعون أهواء فاسدة!! ويسندون ! اعتقادهم الفاسد إليه صلى الله عليه وسلم !!!! كأهل البدع كلهم اهـ .وفي أحمد:5/145، عن أبي ذر قال: كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وآله فقال: لغير الدجال أخوفني على أمتي قالها ثلاثاً، قال قلت: يا رسول الله، ما هذا الذي غير الدجال أخوفك على أمتك؟ قال: أئمة مضلون. وفي ابن أبي شيبة:15/142، عن علي قال: كنا عند النبي صلى الله عليه وآله جلوساً وهو نائم فذكرنا الدجال فاستيقظ محمراً وجهه فقال: غير الدجال أخوف عليكم عندي من الدجال: أئمةٌ مضلون.!! 
4ــ مدة بقاء الدجال روى عبد الرزاق عبد الرزاق : ج 11 ص 392 ح 20822 ( يمكث الدجال في الأرض أربعين سنة ) 
وعن عبد الله عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(يخرج الدجال في أمتي فيمكث أربعين لا أدري أربعين يوماً أو أربعين شهراً أو أربعين سنة ) رواه أحمد ومسلم والنسائي
وعن أبي هريرة قال سمعت الصادق المصدق صلى الله عليه وسلم يقول : (يخرج أعور الدجال مسيح الضلالة قبل المشرق في زمن اختلاف من الناس وفرقة فيبلغ ما شاء الله أن يبلغ من الأرض في أربعين يوماً الله أعلم ما مقدارها الله أعلم ما مقدارها ( مرتين ) فيلقى منه المؤمنون شدة شديدة) الحديث رواه ابن حبان في صحيحه والبزار وقال الهيثمي : رجال رجال الصحيح غير علي بن المنذر وهو ثقة وقال الحافظ ابن حجر في " فتح الباري" أخرجه البزار بسند جيد اهـ .
وقال البيهقي في سياق كلامه على حديث تميم: (فيه أن الدجال الأكبر الذي يخرج في آخر الزمان غير ابن صياد، وكان ابن صياد أحد الدجالين الكذابين الذين أخبر صلى الله عليه وسلم بخروجهم، وقد خرج أكثرهم وكأن الذين يجزمون بأن ابن صياد هو الدجال لم يسمعوا بقصة تميم، وإلا فالجمع بينهما بعيد جداً إذ كيف يلتئم أن يكون من كان في أثناء الحياة النبوية شبه محتلم، ويجتمع به النبي صلى الله عليه وسلم ويسأله أن يكون في آخرها شيخاً كبيراً مسجوناً في جزائر البحر موثقاً بالحديد يستفهم عن خبر النبي صلى الله عليه وسلم هل خرج أو لا؟ فالأولى أن يحمل على عدم الإطلاع أما عمر فيحتمل أن يكون ذلك منه قبل أن يسمع قصة تميم ثم لما سمعها لم يعد إلى الحلف المذكور، وأما جابر فشهد حلفه عند النبي صلى الله عليه وسلم فاستصحب ما كان اطلع عليه من عمر بحضرة النبي صلى الله عليه وسلم. وقال النووي: (قال العلماء: وقصته مشكلة وأمره مشتبه في أنه هل هو المسيح الدجال المشهور أم غيره, ولا شك في أنه دجال من الدجاجلة!!!!!!!!!! قال محمد عبده ( المصري ):إن الدجال رمز للخرافات والدجل والقبائح التي تزول بتقرير الشريعة على وجهها !!اهـ وقد ناقشه الألباني رحمه الله في ذلك انظر " موسوعة الألباني"(9/280 ). 
قال العلامة الإمام الحافظ / جلال الدين السيوطي - رحمه الله - في كتابه في تفسير : ( سورة النمل ) ما نصه : (وأخرج ابن أبي شيبة ، وَابن أبي حاتم عن ابن عمر قَالَ : " تخرج الدابة ليلة جمع والناس يسيرون إلى منى فتحملهم بين نحرها وذنبها فلا يبقى منافق إلا خطمته وتمسح المؤمن فيصبحون وهم شر من الدجال)!!!.
(حديث مرفوع) ." حديث إسماعيل بن جعفر "رقم الحديث: 156حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَخْرُجَ ثَلاثُونَ دَجَّالا كَذَّابًا ، كُلُّهُمْ يَكْذِبُ عَلَى اللَّهِ وَعَلَى رَسُولِهِ
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نتذاكر المسيح الدجال فقال : ( ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال ؟) قلنا :بلى يا رسول الله قال : ( الشرك الخفي أن يقوم الرجل فيصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر رجل )رواه أحمد 3/ 30 وابن ماجة 4257 وإسناده حسن كما في " مشكاة المصابيح 2/ 687 /5333 " قال الطيبي في "شرح المشكاة "(2/ 477): لأن الأحاديث إذا ثبتت!! وجب ضم بعضها إلى بعض في حكم الحديث الواحد فيحمل مطلقها على مقيدها ليحصل العمل بجميع ما في مضمونها وبالله التوفيق انتهى .{وما شهدنا الإ بما علمنا وما كنا للغيب حافظين } والله أعلم .
ـــ حديث فاطمة بنت قيس وفيه أنه ـ الرواي ــ سأل فاطمة بنت قيس ، أخت الضحاك بن قيس . وكانت من المهاجرات الأول . فقال : حدثيني حديثا سمعتيه من رسول الله . لا تسنديه إلى أحد غيره . فقالت : لئن شئت لأفعلن . فقال لها : أجل . حدثيني . فقالت : نكحت ابن المغيرة . وهو من خيار شباب قريش يومئذ . فأصيب في أول الجهاد مع رسول الله . فلما تأيمت خطبني عبدالرحمن بن عوف ، في نفر من أصحاب رسول الله . وخطبني رسول الله على مولاه أسامة بن زيد . وكنت قد حدثت ؛ أن رسول الله قال " من أحبني فليحب أسامة " فلما كلمني رسول الله قلت : أمري بيدك . فأنكحني من شئت . فقال " انتقلي إلى أم شريك " وأم شريك امرأة غنية ، من الأنصار . عظيمة النفقة في سبيل الله . ينزل عليها الضيفان . فقلت : سأفعل . فقال " لا تفعلي . إن أم شريك امرأة كثيرة الضيفان . فإني أكره أن يسقط عنك خمارك ، أو ينكشف الثوب عن ساقيك ، فيرى القوم منك بعض ما تكرهين . ولكن انتقلي إلى ابن عمك ، عبدالله بن عمرو بن أم مكتوم " ( وهو رجل من بني فهر ، فهر قريش وهو من البطن الذي هي منه ) فانتقلت إليه . فلما انقضت عدتي سمعت نداء المنادي ، منادي رسول الله ينادي : الصلاة جامعة . فخرجت إلى المسجد . فصليت مع رسول الله . فكنت في صف النساء التي تلي ظهور القوم . فلما قضى رسول الله صلاته ، جلس على المنبر وهو يضحك . فقال " ليلزم كل إنسان مصلاه " . ثم قال " أتدرون لما جمعتكم ؟ " قالوا : الله ورسوله أعلم . قال " إني ، والله ! ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة . ولكن جمعتكم ، لأن تميما الداري ، كان رجلا نصرانيا ، فجاء فبايع وأسلم . وحدثني حديثا وافق الذي كنت أحدثكم عن مسيح الدجال . حدثني ؛ أنه ركب في سفينة بحرية ، مع ثلاثين رجلا من لخم وجذام . فلعب بهم الموج شهرا في البحر . ثم أرفؤا إلى جزيرة في البحر حتى مغرب الشمس . فجلسوا في أقرب السفينة . فدخلوا الجزيرة . فلقيتهم دابة أهلب كثير الشعر . لا يدرون ما قبله من دبره . من كثرة الشعر . فقالوا : ويلك ! ما أنت ؟ فقالت : أنا الجساسة . قالوا : وما الجساسة ؟ قالت : أيها القوم ! انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير . فإنه إلى خبركم بالأشواق . قال : لما سمت لنا رجلا فرقنا منها أن تكون شيطانة . قال فانطلقنا سراعا . حتى دخلنا الدير . فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خلقا . وأشده وثاقا . مجموعة يداه إلى عنقه ، ما بين ركبتيه إلى كعبيه ، بالحديد . قلنا : ويلك ! ما أنت ؟ قال : قد قدرتم على خبري . فأخبروني ما أنتم ؟ قالوا : نحن أناس من العرب . ركبنا في سفينة بحرية . فصادفنا البحر حين اغتلم . فلعب بنا الموج شهرا . ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه . فجلسنا في أقربها . فدخلنا الجزيرة . فلقيتنا دابة أهلب كثير الشعر . لا يدري ما قبله من دبره من كثرة الشعر . فقلنا : ويلك ! ما أنت ؟ فقالت : أنا الجساسة . قلنا وما الجساسة ؟ قالت : اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير . فإنه إلى خبركم بالأشواق . فأقبلنا إليك سراعا . وفزعنا منها . ولم نأمن أن تكون شيطانة . فقال : أخبروني عن نخل بيسان . قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : أسألكم عن نخلها ، هل يثمر ؟ قلنا له : نعم . قال : أما إنه يوشك أن لا تثمر . قال : أخبروني عن بحيرة الطبرية . قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : هل فيها ماء ؟ قالوا : هي كثيرة الماء . قال : أما إن ماءها يوشك أن يذهب . قال : أخبروني عن عين زغر . قالوا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : هل في العين ماء ؟ وهل يزرع أهلها بماء العين ؟ قلنا له : نعم . هي كثيرة الماء ، وأهلها يزرعون من مائها . قال : أخبروني عن نبي الأميين ما فعل ؟ قالوا : قد خرج من مكة ونزل يثرب . قال : أقاتله العرب ؟ قلنا : نعم . قال : كيف صنع بهم ؟ فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب وأطاعوه . قال لهم : قد كان ذلك ؟ قلنا : نعم . قال : أما إن ذلك خير لهم أن يطيعوه . وإني مخبركم عني . إني أنا المسيح . وإني أوشك أن يؤذن لي في الخروج . فأخرج فأسير في الأرض فلا أدع قرية إلا هبطتها في أربعين ليلة . غير مكة وطيبة . فهما محرمتان علي . كلتاهما . كلما أردت أن أدخل واحدة ، أو واحدا منهما ، استقبلني ملك بيده السيف صلتا . يصدني عنها . وإن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها . قالت : قال رسول الله ، وطعن بمخصرته في المنبر " هذه طيبة . هذه طيبة . هذه طيبة " يعني المدينة " ألا هل كنت حدثتكم ذلك ؟ " فقال الناس : نعم . " فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه وعن المدينة ومكة . ألا إنه في بحر الشام أو بحر اليمن . لا بل من قبل المشرق ، ما هو . من قبل المشرق ، ما هو . من قبل المشرق ، ما هو " وأومأ بيده إلى المشرق . قالت : فحفظت هذا من رسول الله . 
رواه مسلم 
ـــ حديث أسماء بنت أبي بكر - خسفت الشمس على عهد رسول الله . فدخلت على عائشة وهي تصلى . فقلت : ما شأن الناس يصلون ؟ فأشارت برأسها إلى السماء . فقلت : آية ؟ قالت : نعم . فأطال رسول الله القيام جدا . حتى تجلاني الغشي . فأخذت قربة من ماء إلى جنبي . فجعلت أصب على رأسي أو على وجهي من الماء . قالت : فانصرف رسول الله وقد تجلت الشمس . فخطب رسول الله الناس . فحمد الله وأثنى عليه . ثم قال " أما بعد . ما من شيء لم أكن رأيته إلا في مقامى هذا . حتى الجنة والنار . وإنه قد أوحى إلى أنكم تفتنون في القبور قريبا أو مثل !!!!!!!!!!!!!!!!!فتنة المسيح الدجال . ( لا أدرى أي ذلك قالت أسماء ) فيؤتي أحدكم فيقال : ما علمك بهذا الرجل ؟ فأما المؤمن أو الموقن . ( لا أدري أي ذلك قالت أسماء ) فيقول : هو محمد ، هو رسول الله ، جاءنا بالبينات والهدي . فأجبنا وأطعنا . ثلاث مرار . فيقال له : نم . قد كنا نعلم إنك لتؤمن به . فنم صالحا . وأما المنافق أو المرتاب ( لا أدري أي ذلك قالت أسماء ) فيقول : لا أدري . سمعت الناس يقولون شيئا فقلت " . وفي رواية : أتيت عائشة فإذا الناس قيام . وإذا هي تصلي . فقلت : ما شأن الناس ؟ واقتص الحديث بنحو حديث ابن نمير عن هشام . 
رواه مسلم 
ـــ حديث عبد الله بن عمر : ذكر رسول الله يومان بين ظهراني الناس ، المسيح الدجال . فقال " إن الله تبارك وتعالى ليس بأعور . ألا أن المسيح الدجال أعور عين اليمنى . كأن عينه عنبة طافية " قال : وقال رسول الله " أراني الليلة في المنام عند الكعبة . فإذا رجل آدم كأحسن ما ترى من أدم الرجال . تضرب لمته بين منكبيه . رجل الشعر . يقطر رأسه ماء . واضعا يديه على منكبي رجلين . وهو بينهما يطوف بالبيت . فقلت : من هذا ؟ فقالوا : المسيح بن مريم . ورأيت وراءه رجلا جعدا قططا . أعور عين اليمنى . كأشبه من رأيت من الناس بابن قطن . واضعا يديه على منكبي رجلين . يطوف بالبيت . فقلت : من هذا ؟ قالوا : هذا المسيح الدجال " . رواه مسلم .
ـــ ((المعجم الكبير للطبراني ))رقم الحديث: 14462
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَهْدِيٍّ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَرْزُوقٍ ، ثنا صَالِحُ بْنُ عُمَرِ بْنِ شُعَيْبٍ ، عَنْ جَدِّهِ شُعَيْبِ بْنِ عَمْرٍو ، قَالَ : حَجَجْنَا فَمَرَرْنَا بِطَرِيقِ الْمُنْكَدِرِ وَكَانَ النَّاسُ يَأْخُذُونَ فِيهِ ، فَضَلَلْنَا الطَّرِيقَ ، فَبَيْنَا نَحْنُ كَذَلِكَ ، إِذَا بِأَعْرَابِيٍّ كَأَنَّمَا نَبَعَ عَلَيْنَا مِنَ الأَرْضِ ، فَقَالَ لِي : يَا شَيْخُ ، تَدْرِي أَيْنَ أَنْتَ ؟ قُلْتُ : لا ، قَالَ : أَنْتَ بِالذَّوَائِبِ وَهَذَا التَّلُّ الأبيض الذي تراه عظام بكر بن وائل ، وتغلب ، وهذا قبر كليب أخي مهلهل ، ثم قَالَ لِي : هَلْ لَكَ فِي رَجُلٍ لَهُ صُحْبَةٌ مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، صُحْبَةٌ تَسْمَعُ مِنْهُ ؟ , قُلْتُ : نَعَمْ ، فَذَهَبَ بِي إِلَى قُبَّةِ آدَمَ ، فَإِذَا أَنَا بِرَجُلٍ مَعْصُوبِ الْحَاجِبَيْنِ بِعِصَابٍ ، فَقُلْتُ : مَنْ هَذَا ؟ قَالَ : الْعَدَّاءُ بْنُ خَالِدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ عَامِرٍ فَارِسُ الضَّحْيَةِ فِي الْجَاهِلِيَّةِ ، فَقُلْتُ لَهُ : يَرْحَمُكَ اللَّهُ حَدِّثْنَا بِحَدِيثٍ سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : كُنَّا عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ قَامَ قَوْمَةً لَهُ كَأَنَّهُ مُفْزَعٌ ، فَقَالَ لَهُ ابْنُ مَسْعُودٍ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قُمْتَ كَأَنَّكَ مُفْزَعٌ ، فَقَالَ : " إِيَّاكُمْ وَالدَّجَّالِينَ الثَّلاثَ " ، فَقَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ : بِأَبِي وَأُمِّي قَدْ أَخْبَرْتَنَا عَنِ الدَّجَّالِ الأَعْوَرِ وَعَنْ أَكْذَبِ الْكَذَّابَيْنِ ، فَمَنِ الدَّجَّالُ الثَّالِثُ ؟ قَالَ : " رَجُلٌ يَخْرُجُ فِي قَوْمٍ ، أَوَّلُهُمْ مَثْبُورٌ ، وَآخِرُهُمْ مَبْتُورٌ ، عَلَيْهِمُ اللَّعْنَةُ دَائِمَةٌ فِي فِتْنَةٍ يُقَالُ لَهَا الْحَارِقَةُ ، وَهُوَ الدَّجَّالُ الأَطْلَسُ يَأْكُلُ عِبَادَ اللَّهِ " . المستدرك للنيسابوري ج 1636; \1637;1633;1635;
" السلسلة الضعيفة " ( 11 - 123 
5076 )!!!!..
"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عقيل أبو عبد الله
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 22



المشاركة رقم 2 موضوع: رد: مرويات عن أشراط الساعة الكبرى الأحد 21 سبتمبر 2014, 9:57 am

دآبة الأرض :
قال الله تعالى {وإذا وقع عليهم القول أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم أن الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون }
روى ابن أبي حاتم بإسناد حسن عن علي بن أبي طالب قال : والله إن لها للحية وما لها ذنب .
وأما الأخبار المروية في صفتها بأن لها جلد كذا وعين كذا وطولها كذا فهذه الأخبار ملفقة لا يجوز روايتها كما قال ابن عثمين رحمه الله في " تفسير الكنز الثمين " ولا بد أن أحد هذين القولين حق والآخر باطل , إما أنها حيوان أو إنسان كما ثبت عن علي رضي الله عنه 
والسر في وجود هذه الروايات في صفتها أنها لم تتضح ماهيتها فجعل كل رواي يروي ما يتخيله في صفتها والله أعلم كما قال ابن عمر لما سئل النبي صلى الله عليه وسلم لما سئل عن اسم شجرة لا يسقط ورقها تشبه المؤمن .فذهب الناس في شجر البوادي !!!!!!! ولا بد هنا من الترجيح وقد علمت صحة قول علي رضي الله عنه : أن لها لحية وليس لها ذنب .فكان ماذا .
وقد روى الحاكم في المستدرك أن لها ثلاث خرجات أولها بأقصى اليمن !!! ومفهوم العدد ( ثلاث خرجات )لا مفهوم له وهذا في كثير من الأدلة كما قال تعالى { إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم } مفهوم العدد لا مفهوم له والله أعلم .
وأما ما جاء في صفتها لا يدركها طالب ولا يفوتها هارب فربما قد يفسر هذا بسرعة الإتصالات .والله أعلم .
وأما ما جاء في صفتها أنها تكتب على جبين الكافر كافر والمؤمن مؤمن فالمقصود هو توضيحها لصفة الكافر من صفة المؤمن وهذا أسلوب كما تقول فلان كتب في جبين التاريخ .هل تفهم أنها تأتي بمداد وقلم وتكتب ؟!!!كم ستبقى تكتب على جباه مليارات البشر .
وفي الحديث عند الحاكم ( يبيت الناس يسرون إلى منى وتبيت دابة الأرض تسري إليهم ) ثم تجلعهم بين ذنبها وعجزها ثم تمسحهم فيصبحون وهم أشر من الدجال !!!!! سبحان الله (يحج قرائهم للرياء وأغنيائهم للنزهة وفقرائهم للمسألة )متلبسين بنواقض الإسلام ( لا يبقى من الإسلام إلا اسمه ــ يتسمون به ــ ولا من القرآن إلإ رسمه )
:مرويات عن القحطاني والمهدي:
عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تقوم الساعة حتى يخرج رجل من قحطان يسوق الناس بعصاه رواه البخاري ومسلم قال ابن سيرين : القحطاني رجل صالح وهو الذي يصلي خلفه عيسى ابن مريم وهو المهدي " البدء والتاريخ " قال ابن حجر : قحطان جماع اليمن . وعن عقبة بن عامر قال كنت أمشي مع معاوية فقال : والله ما على الأرض رجل كان أحب إلي من علي بن أبي طالب وإني لأعلم أنه يملك من ولده من هو خير أهل الأرض في زمانه وإن له اسما في السماء يعرفه أهل السماء !!وإن له علامة يكون في زمانه الخصب ويميت الباطل ويحي الحق وهو زمان الصالحون يرفعون رؤوسهم وينتظرونه في شرق الأرض وغربها "دلائل النبوة" للمستغفري ١/ ٢٤٤ . وعن كعب قال: ما المهدي الإ من قريش وما الخلافة الإ فيهم غير أن له أصلا ونسبا في اليمن "تاريخ بغداد" ٥/ ٣٩١ . عن عثمان بن عفان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : الإيمان يمان والحكمة يمانية رحى الإيمان دائرة في ولد قحطان رواه الرامهرمزي في " أمثال الحديث" ص٢٣٧رقم ١٥٥ . وعن ابن عباس قال : المهدي شاب منا أهل البيت قلت: عجز عنها شيوخكم ويرجوها شبابكم قال: يفعل الله ما يشاء " الفتن" لنعيم٢٩٠. وفي الحديث عن المهدي : قرشي يماني ليس من ذي ولا ذو " غريب الحديث " والفائق " للزمخشري " مادة ذو " وقال : قرشي النسب يماني المنشأ. وعن عبدالله بن عمرو قال : ياأهل اليمن تقولون إن المنصور منكم والله ما هو منكم إنه لقرشي أبوه ولو شئت لذكرت اسمه إلى أقصى جد له لفعلت رواه نعيم وفي بعض النسخ(ولكن أخفى الله نسبه فيكم ) . وعن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كذب النسابون قال الله تعالى { وقرونا بين ذلك كثيرا } رواه ابن سعد وابن عساكر قال في" الكشاف"١/ ٦٢٤ : يعني أنهم يدعون علم الأنساب وقد نفى الله علمها عن العباد .قال ابن دحية : أجمع العلماء والإجماع حجة على أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا انتسب لا يتجاوز عدنان "التنوير شرح الجامع الصغير لابن الأمير " ٨/ ١٣٤ . ــ وكثير من العرب قد ضيعوا أنسابهم قال ابن حجر في " فتح الباري " ١/ ٨٠: ووصف الرعاة بالبهم إما لأنهم مجهولو الأنساب ومنه أبهم الأمر فهو مبهم إذا لم تعرف حقيقته . وقال ابن رجب الحنبلي في " فتح الباري " ١/ ١١٣ : والبهم وهو جمع بهيم ثم قيل إن المراد به المجهول الذي لا يعرف قاله الخطابي .اهـ ـــ ولهذا جاء الحث على تعلم الأنساب لأنه قد يجهل أو ينسى كما في الحديث ( تعلموا من أنسابكم ما تصلوا به أرحامكم )عن العلاء بن خارجة- رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «تعلّموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم؛ فإنّ صلة الرّحم محبّة للأهل، مثراة للمال، ومنسأة للأجل» أخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد (8/ 152) واللفظ له. وقال: رواه الطبراني ورجاله قد وثقوا .. وخرجه البخاري في الأدب المفرد موقوفا على عمر بن الخطاب- رضي اللّه عنه- وذكره المنذري في الترغيب والترهيب وقال: إسناده لا بأس به (3/ 335). وله شاهد من حديث أبي هريرة رضي اللّه عنه عند أحمد (2/ 374). والترمذي (1979) وقال: غريب. والحاكم (161) وصححه. وعن ابن عباس قال : إن الله تعالى هدى هذه الأمة بأول أهل البيت ويستنقذها بآخرهم لا ينتطح فيه عنزان جماء وذات قرن رواه نعيم بن حماد ــ عن ابن عباس قال : إني لأرجو ألا تذهب الأيام والليالي حتى يبعث الله منا أهل البيت غلاما حدثا لم تلبسه الفتن ولم يلبسها يقيم أمر هذه الأمة كما فتح الله هذا الأمر بنا فأرجو أن يختمه الله بنا أخرجه أبو عمرو الداني في " الفتن " وعن أبي يحى إمام بني جلندي بالموصل أن عبدا لعزيز بن مروان أرسل إلى ديراني فقال انظر هل ترى في ولدي خليفة قال : نعم هذا لعمر فلما استخلف عمر أرسل إليه فقال : إنا نقول إن فينا مهدي تراني ذلك المهدي قال : لا ولكنك رجل صالح قال فالحمد لله الذي جعلني صالحا " دلائل النبوة للمستغفري ١/ ٢٦٩ ــ . وعن كعب قال : ما المهدي الإ من قريش غير وما الخلافة الإ فيهم غير أن له أصلا ونسبا في اليمن "تاريخ بغداد " ٥/ ٣٩١ ، وعن أبي عبدالله الحسين بن علي أنه قال : لو قام المهدي لأنكره الناس لأنه يرجع إليهم شابا موفقا وإن من أعظم البلية أن يخرج إليهم صاحبهم شابا وهم يحسبونه شيخا كبيرا " عقدالدرر للسلمي ٤٢ ، وعن الحارث بن المغيرة النظري قال قلت لأبي عبدالله الحسين بن علي عليه السلام بأي شيئ يعرف الإمام المهدي قال بالسكينة والوقار قلت وبأي شيئ قال : بمعرفة الحلال والحرام وبحاجة الناس إليه ولا يحتاج إلى أحد " عقد الدرر " ص ٤١ . وعن الوليد بن مسلم أنه سمع رجل يحدث قوما : المهديون ثلاثة مهدي الخير _المال _ عمر بن عبدالعزيز ومهدي الدم الذي تسكن على يديه الدماء ومهدي الدين عيسى ابن مريم تسلم أمته في زمانه رواه نعيم بن حماد وذكره السيوطي في " الحاوي " وعزاه للحاكم. ـــ على خده خال : عن حذيفة، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " المهديّ رجل من وُلدي، لونه لون عربي، وجسمه جسم إسرائيلي، على خدّه الأيمن خال، كأنّه كوكب دُرّيّ، يملأ الأرض عدلا كما ملئت جوراً، يرضى في خلافته أهل الأرض وأهل السماء والطير في الجـوّ: جواهر العقدين: 307 عن الروياني في " مسنده "، عقد الدرر: 34 عن الطبراني في " معجمه "، فردوس الأخبار 2 / 359 ح 6940، ــ أفرق الثنايا : عـن أبي سـلمة بن عبـد الرحمن بن عوف، عن أبيه))، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " ليبعثنَّ الله من عترتي رجلا أفرق الثـنايا(2)، أجلى الجبهة، يمـلأ الأرض عدلا، يفيض المال فيضـاً " "الكامل في ضعفاء الرجال 3 / 423، عقد الدرر: 16 و 34 و 170 عن أبي نُعيم في " عواليه " وفي " صفة المهديّ "، قال ابن القيم : وقد اختلف الناس في المهدي على أربعة أقوال : أحدها : أنه المسيح بن مريم وهو المهدي على الحقيقة . واحتج أصحاب هذا القول بحديث محمد بن خالد الجندي المتقدم – أي : " لا مهدي إلا عيسى بن مريم " . وقد بينا حاله ، وأنه لا يصح ولو صح لم يكن فيه حجة لأن عيسى أعظم مهدي بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين الساعة … القول الثاني : أنه المهدي الذي ولي من بني العباس وقد انتهى زمانه - ( وساق دليلين لهم ) - . وهذا والذي قبله لو صح لم يكن فيه دليل على أن المهدي الذي تولى من بني العباس هو المهدي الذي يخرج في آخر الزمان بل هو مهدي من جملة المهديين .!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!وعمر بن عبد العزيز كان مهديا بل هو أولى باسم المهدي منه . وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي " . وقد ذهب الإمام أحمد في إحدى الروايتين عنه وغيره : إلى أن عمر بن عبد العزيز منهم ، ولا ريب أنه كان راشداً مهديّاً ، ولكن ليس بالمهدي الذي يخرج في آخر الزمان ، فالمهدي في جانب الخير والرشد : كالدجال في جانب الشر والضلال ، وكما أن بين يدي الدجال الأكبر صاحب الخوارق دجالين كذابين : فكذلك بين يدي المهدي الأكبر مهديون راشدون . القول الثالث : أنه رجل من أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم من ولد الحسن بن علي يخرج في آخر الزمان وقد امتلأت الأرض جوراً وظلماً فيملأها قسطاً وعدلاً . وأكثر الأحاديث على هذا تدل .وفي كونه من ولد الحسن سر لطيف وهو : أن الحسن رضي الله تعالى عنه ترك الخلافة لله فجعل الله من ولده من يقوم بالخلافة الحق المتضمن للعدل الذي يملأ الأرض وهذه سنة الله في عباده أنه من ترك لأجله شيئا أعطاه الله أو أعطى ذريته أفضل منه وهذا بخلاف الحسين رضي الله عنه فإنه حرص عليها وقاتل عليها فلم يظفر بها والله أعلم .وقد روى أبو نعيم من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يخرج رجل من أهل بيتي يعمل بسنتي وينزل الله له البركة من السماء وتخرج له الأرض بركتها ويملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً ويعمل على هذه الأمة سبع سنين وينزل بيت المقدس " . وروى أيضاً من حديث أبي أمامة قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الدجال وقال : فتنفي المدينة الخبث كما ينفي الكير خبث الحديد ويدعى ذلك اليوم يوم الخلاص فقالت أم شريك فأين العرب يا رسول الله يومئذ فقال هم يومئذ قليل وجلهم ببيت المقدس وإمامهم المهدي رجل صالح " وروى أيضا من حديث عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لن تهلك أمة أنا في أولها وعيسى ابن مريم في آخرها والمهدي في وسطها " . وهذه الأحاديث : وإن كان في إسنادها بعض الضعف والغرابة فهي مما يقوي بعضها بعضا ويشد بعضها ببعض . فهذه أقوال أهل السنة . وأما الرافضة الإمامية فلهم قول رابع وهو : أن المهدي هو محمد بن الحسن العسكري المنتظر من ولد الحسين بن علي لا من ولد الحسن الحاضر في الأمصار الغائب عن الأبصار الذي يورث العصا ويختم الفضا دخل سرداب سامراء طفلاً صغيراً مِن أكثر من خمس مئة سنة – توفي ابن القيم عام 751 هـ – فلم تره بعد ذلك عين ولم يحس فيه بخبر ولا أثر . وهم ينتظرونه كل يوم يقفون بالخيل على باب السرداب ويصيحون به أن يخرج إليهم أخرج يا مولانا اخرج يا مولانا ، ثم يرجعون بالخيبة والحرمان فهذا دأبهم ودأبه . ولقد أحسن من قال : ما آن للسرداب أن يلد *** الذي كلمتموه بجهلكم ما آنا فعلى عقولكم العفاء فإنكم *** ثلثتم العنقاء والغيلانا ولقد أصبح هؤلاء عاراً على بني آدم وضحكة يسخر منها كل عاقل . قال الألباني رحمه الله المهدي يا أخي تبع الشيعة خيال مهدي الشيعة خيال لا وجود له الإ في أدمغتهم تسمع بالعنقاء اسم بدون جسم ومثل الخل الوفي تعرفوه ؟ المهم مهدي الشيعة خيال لأنه بيقولوا هو داخل في السرداب من كذا سنين موسوعة الألباني9 / 236 قد قال أحد العلماء الباحثين : إن أحاديث الفتن لا تخلو من الفتن وحسبنا الله ونعم الوكيل نقل ابن كثير الإجماع في البداية والنهاية على أن المهدي اسمه محمد بن عبد الله وبعضهم اسمه محمد عبده يسمي نفسه محمد بن عبدالله نقول له : لا يصح للإبن أن يغير اسم أبيه هذا عياض بن حمار من الصحابه لم يغير اسم أبيه ولو كان الأمر بهذه السهولة لسميت نفسي محمد بن عبدالله وأغير الإسم واسم الإب وهناك مقاله في موقع الملاحم والفتن بعنوان ( هوية المهدي بين الإخفاء والإعجاز )فبعض السلف كانوا يعتقدوا أن المهدي هو عمر بن عبدالعزيز ومنهم الحسن البصري قال : ما أرى مهديا فهو عمر بن عبدالعزيز فهل بعد هذا يقال إن الأمة أجمعت على أن المهدي اسمه محمد بن عبدالله.ولهذا قال الإمام أحمد : من ادعى الإجماع فهو كاذب " والله يخلق ما يشاء ويختار وما كان عطاء ربك محظورا ويمكن الجمع بين الروايات بالقول بتعدد المهدي عن معاوية بن جابر الصدفي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( القحطاني بعد المهدي وما هو دونه ) رواه الطبراني ونعيم بن حماد قال المناوي في الإثني عشر خليفة : ويبقى الإثنان المنتظران أحدهما المهدي " فيض القدير " ٢/ ٤٥٩ وعن ابن سيرين قال : القحطاني رجل صالح وهو الذي يصلي خلفه عيسى ابن مريم وهو المهدي " البدء والتاريخ 'وفي حديث علي أنه ذكر المهدي من ولد الحسن فقال : إنه أزيل الفخذين والمراد انفراج فخذيه وتباعد ما بينهما " النهاية لا بن الأثير " ٢ / ٣٢٥ وعن ابن عباس قال : المهدي شاب منا أهل البيت أخرجه ابن مندة وعن طاووس قال : قد كان عمر بن عبدالعزيز مهديا إن المهدي إذا كان زيد المحسن في إحسانه وتيب على المسيئ في إساءته رواه نعيم بن حماد.قال الحكيم الترمذي ! في كتاب " ختم الأولياء" ! ص ٤٣٦ : فمن الذي حرز رحمة الله تعالى عن أهل هذا الزمان حتى لا يكون فيهم سابق ولا مقرب ولا مجتبى ولا مصطفى ؟ أوليس المهدي كائنا في آخر الزمان ؟ فهو في الفترة يقوم بالعدل فلا يعجز عنه ! .. وقد أطلق حسان بن ثابت لقب المهدي على المعصوم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم كما قال حسان بن ثابت يرثي رسول الله : جزعاُ على المهدي!! أصبح ثاوياً "السيرة النبوية لابن هشام "وأطلق النبي صلى الله عليه وسلم لقب المهديين على أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشديين المهديين )وقال في أبي سلمة اللهم أغفر له وارفع درجته في المهديين رواه مسلم  .قال ابن الأثير : المهدي الذي قد هداه إلى الحق وقد استعمل في الأسماء حتى صار كالأسماء الغالبة وبه سمي المهدي الذي بشر به رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه يجيء في آخر الزمان ويريد بالخلفاء المهديين أبابكر وعمر وعثمان وعليا رضي الله عنهم وإن كان عاما في كل من سار سيرتهم " النهاية " ٥/ ٢٥٤ ومن جاءكم يقول أنا المهدي المنتظر فانظروا في دعواه وقارنوا بين صفات المهدي المبشر به في الكتب وبين صفاته فإن أشكل عليكم فعليكم بقول سفيان الثوري رحمه الله لما قيل له إن الناس قد أكثروا في المهدي قال : إن مرّ المهدي بباب بيتك فلا تتبعه حتى يجتمع عليه الناس رواه الخطيب في " تاريخ بغداد . وإما إنكاره بالكلية فليس بسائغ : قال الدكتور أحمد بن فارس السلوم : إنكار خروج المهدي فسق عقائدي وضلالة منكره أما المهدي فهو أمير صالح من آل البيت يقوم بالعدل والقسطاس غير مؤيد بالوحي ولا معصوم من الخطأ ولهذا المعنى أطلق من أطلق من السلف على عمر بن عبدالعزيز المهدي فهو مهدي من جملة المهديين لما ظهر من سيرته بين الناس وليس المراد مهدي آخر الزمان الذي هو من أشراط الساعة فتنبه لذلك فإن كثيرا من الناس قد ضلوا في شأن المهدي فطائفة من المنتسبين إلى السنة والجماعة أنكروا خروجه آخر الزمان واحتجوا بأن صاحبي الصحيحين لم يخرجا في شأنه شيئا وليس هذا بحجة عند ذوي الألباب لأن ،،الخ " التعليق على دلائل النبوة للمستغفري ١/ ٢٦٢ .ولا شك أن كثير من الآثار عن المهدي وأشراط الساعة أسانيدها ضعيفة وإذا تحققت على أرض الواقع فهذا يدل على صحتها ولا يليق أنكارها لعاقل قال العلامة حمود التويجري رحمه الله : وبعض الأمور التي ورد الاخبار بوقوعها لم ترو الإ من طرق ضعيفة وقد ظهر مصداق كثير منها ولا سيما في زماننا وذلك مما يدل على صحتها في نفس الأمر وكفى بالواقع شاهدا بثبوتها وخروجها من مشكاة النبوة " إتحاف الجماعة في أشراط الساعة " ١/ ١٢ وإذا كان الله تعالى قد احتج على أهل الكتاب بصفة النبي صلى الله عليه وسلم في كتبهم مع أنها قد حرفت وليس ها أسانيد !!! قال تعالى ( الذين آتينهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبنائهم ) بل إن العلماء قد ذكروا أخبار شق وسطيح الكاهن المبشرة بظهور النبي صلى الله عليه وسلم انظر البداية والنهاية لابن كثير ويقال في الكاهن إذا وقع ما أخبر به تلك كلمة استرقها الجن من الملائكة . فماذا يقال في الأحاديث والآثار التي طابقت الواقع مطابقة القفاز لليد هل نقول : استرقوها من الملائكة أم إنها صدفة !! أم ندعمم عنها وكأنها لا وجود لها كما يحلوا للبعض أم نأخذ ما صح والتفاصيل المهمة لا داعي لها عن علي رضي الله عنه قال :تعلموا العلم تعرفوا به واعملوا به تكونوا من أهله فإنه سيأتي على الناس زمان ينكر الحق فيه تسعة أعشارهم رواه محمد بن وضاح والإمام أحمد في كتاب " الزهد " قال ابن الأمير الصنعاني رحمه الله : فإن الحق يطلق على الأقوال والعقائد والأديان والمذاهب بإعتبار مطابقتها للواقع ويقابله الباطل " التنوير شرح الجامع الصغير " ٤ / ٤٠٢ أرأيتم كيف يتجاهلون الأمارات الواضحة الذي رواها البخاري ومسلم أن ترى الحفاة العراة رعاة الشاه يتطاولون في البنيان وتراهم قي شك من تطبيقها على الواقع !!!فما بالكم بما هو خارج الصحيحين قال تعالى : { فقد جاء أشراطها } قال الثعالبي: أي علاماتها وهي التي تسبق وتدل على قربها فينبغي الاستعداد لها والخوف منها اهـ " الجواهر "(4/226). قال الله تعالى :{أكذبتم بآياتي ولم تحيطوا بها علما أم ماذا كنتم تعلمون } قال الإمام صالح بن مهدي المقبلي رحمه الله :يدخل في هذا الوعيد كل من كذّب بشي من المدركات السمعية أو العقلية من دون بلوغ غاية الوسع في طلب معرفتها وذلك كما يفعله هؤلاء المتذهبة من التشمير بادي بدا في بادي الرأي لرد مذاهب الخصوم والواجب أن يجعل الإنسان تلك المذاهب كأن لم تكن لأن الدين إنما هو أن يكون النظر عبادة الله سبحانه وتعالى وإلا كان الناظر قد شرك في العبادة من لا يستحقها إن زعم أنه في عبادة واتخذ دين الله هزوا أو تلاعب به وكلا الأمرين عظيمة من العظائم وقد قال تعالى في صفة الأتباع وإن الذين أورثوا الكتاب من بعدهم لفي شك منه مريب )وهذه الأمة يجري لها ما جرى لأولئك حذو النعل بالنعل وقد قال تعالى في صفتهم :{ بل بدا لهم ما كانوا يخفون من قبل } فوصفهم بالريب وبإخفاء الحق ولو مع اختلاف محلهما بأن يرتابوا في البعض ويخفوا في بعض آخر فموافقتهم للمتبوعين تكون إما مع الجهل والريب وإما مع كتم الحق فقد ضموا إلى خسيّتهم دعوى العلم وهم كاذبون اهـ " الأبحاث المسددة "ص(272). قال ابن القيم رحمه الله : ولا يزال العلم الموروث عن الأنبياء لا يعرفه إلا الآحاد من الناس أو الواحد اهـ " هداية الحيارى ". وقال أحمد بن عطاء : فمن جهل وقته وما عليه فقد جهل العلم الذي أُمر به اهـ " تاريخ بغداد (5/27).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد فهمى
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 50



المشاركة رقم 3 موضوع: رد: مرويات عن أشراط الساعة الكبرى الأحد 19 أكتوبر 2014, 3:56 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد فهمى
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 50



المشاركة رقم 4 موضوع: رد: مرويات عن أشراط الساعة الكبرى الأحد 19 أكتوبر 2014, 3:56 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد فهمى
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 50



المشاركة رقم 5 موضوع: رد: مرويات عن أشراط الساعة الكبرى الأحد 19 أكتوبر 2014, 3:57 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مرويات عن أشراط الساعة الكبرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الفتن :: منتديات دراسة احداث آخر الزمان :: علامات الساعة الكبرى واحداث آخر الزمان-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
217 عدد المساهمات
131 عدد المساهمات
81 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
21 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن