منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

لاتنتظر تقدير أو شكر من أحد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
محمد قؤاد
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 19


المشاركة رقم 1 موضوع: لاتنتظر تقدير أو شكر من أحد الجمعة 19 سبتمبر 2014, 9:53 pm

[rtl]                      بسم الله الرحمن الرحيم[/rtl]
[rtl]لاتنتظر تقدير من أحد[/rtl]

[rtl]إن طبيعة الإنسان هي الاجتماعية والإحساس بالرعاية والاهتمام ولكن ماذا لو تحول هذا الشعور إلي كارثة ؟ نعم كارثة بمعني الكلمة عندما يهتم الأب بالابن بزيادة عن الحد المسموح به يتحول الابن إلى دمية يحركها الأب يتحكم فيها كيفما شاء دون مرعاه أن ابنه له ذات مستقل وكيان وأحلام وطموحات تكاد تكون مختلفة عن أبيه لذلك لانتظر تقدير من أحد لا الناس في الشارع العام لأنهم ببساطة لايعرفونك حق المعرفة مجرد عابر سبيل غامض لهم ؟!؟! ولو حصلت علي التقدير منهم ستكره نفسك وستشعر برخص ثمنك لأنهم سيتحكمون فيك كيفما شاءوا وستنتظر تقديرهم لك وإعجابهم وربما تصيبك جلطة في القلب أو ارتفاع الضغط وخيبة أمل و توبيخ وإحباط و اكتئاب و سيطول انتظارك دون جدوى (اعلم هذا وتذكره جيدا!!) وسيستاؤن من تصرفاتك معم لذلك تحمل مسؤولية نفسك وإذا أخطئت نفسك لن تخيب أمال الناس لأنك لم تخطئ في حق أحد بل نفسك تقبل للتعديل أما لو أخطئت في حق الآخرين ستشعر بالذنب والندم ولن تغُفر خطاياك بالنسبة لهم أبدآ,,, وأصمت مع الناس كلما زاد صمتك مع الناس بعقل كلما قلت أخطاءك وعيوبك وزادت راحة بالك ولن يمسك عليك أي شخص أي كلمة لم تقولها ويعملون لك ألف حساب ولكن تحدث مع نفسك في صمت التفكير وحاسبها والتزم مع نفسك حتى لاتضطر للاعتذار أو إغضاب الآخرين منك بسبب سوء تصرفك معهم أو سخف هزارك وكلامك وتقل دمك معهم وأنت في غنى عن كل هذه الأمور المزعجة من منا لاحتاج إلي صديق؟ أو حبيب؟ أو قلب حنون يعطف عليه ويقدره ليس بالمال وإنما معنويا
,
كلمة حلوة تؤكد معني الحب وتحس بوجودك وكيانك حتى لو كنت تعمل زبالا!! لكنك إنسان (حتى لو كنت تعمل مثلا بمليون جنية في الشهر ومعاملة المدير لك زفت وضغط دم وحرقة أعصاب وأُوكد لك مائة ف المائة أنك لن تستطيع الاستمرار لأنك فاقد التقدير المعنوي ماذا ينفع المال وأنت ُتهان ؟!! وتعامل مثل الحّيوان ؟!! (ملعون أبو الفلوس إلي في الدنيا قصاد كرامتك!!)
لكن احذر كل الحذر!! والخطورة أنت في زمن الوحوش زمن الغابة حتى لو قدرك إنسان وأظهر لك ُحبه وإخلاصه لك والرعاية الكاملة من كل شئ ماديا ومعنويا سيأتي عليك يوم حتما يتسرب الّشك في ذهنك بتوقيع شخصي من الشيطان!! ماذا يريد مني هذا الشخص حتى لو كان أقرب الناس لك وستبدأ في دائرة من القلق والهموم والخوف والشك أيضا ماذا يريد ؟!! ما مصلحته ؟!! لماذا يهتم بي زيادة هكذا أكيد ورائه مصلحة ما ؟ ماهي ؟ أيشفق علىّ ؟!! أهو يحقد عليا أم أنها مصيدة وأنا الطعم ؟!!ستظل في دوامة من الشكوك والحيرة أتعرف يا عزيزي القارئ كيف ستخرج من هذه الدائرة المزعجة ؟! الحل موجود !! نعم موجود !! واضح مثل الشمس لكن دوامة الدنيا أخذتنا من المهم وفكرنا في التوافه التي لاتجدي شيئا ( كله في الهوا ) وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا﴾(الكهف:45 ) لكي يتوضح لكم الأمر أنا أريد أن يقدرني ويحبني أبي مثلاً أو صديقي بعد هذا التقدير إلي أظهره لك أتعرف إن كان صادقا أم كاذبا منافق أم .... ما مصلحته من وراء هذا كله ؟!!) لاتنتظر تقدير واحترام من أحد !!! لا من أب ولا من أم ولا من مدير العمل ولا صاحب ولا أولادك ولا من أي مخلوق موجود علي هذه الأرض, كل هؤلاء حقيقة يجب أن تتذكرها دائمآ يفكرون في أنفسهم فقط أنا وبعدي الطوفان أنا أولا ثم الآخرين أدوس علي الناس وأنا أعيش وماله مادمت حي هما مش مهم حتى الأم أو الأب الي مفكرينه يضحي من أجل إسعاد أسرته وكلمته كالسيف,,, لآ إنسا كله كدة !!) يوم يفر المرء من أخيه 34} وأمه و أبيه{35} وصاحبته وبنيه {36} ص عبس , نعود مرة أخرى للحل اليقين الذي لايقبل الشك ولا الجدال فيه حقيقة يجب أن تثق في كل معانيها وليس كلام ف الهوا ,,, التقديرالحقيقي أيها الأخوة الذي لايقبل أي نوع من الشك أو الفصال فيه هو تقدير العظيم الحي الذي لايموت الذي له ملك السموات والأرض العادل المنصف (الجنة للمؤمنين فقط (وهل بعد هذا التقدير أغلا من تقدير !! هل تستوي الدنيا بالجنة هل أموال الدنيا وزينتها وناطحات السحاب وقصور الذهب والسيارات الفخمة تساوي تقدير عظيم لايقدر بثمن الكرة الأرضية ألا وهو جنة الخلد والنعيم , اتركوا التفهات والمهاترات البالية التي لاجدوي منها سوى التضليل وإشعال نار الحقد والفتنة , سؤال للجميع ماذا يريد منك الله جل جلاله ؟!! أيريد أن تطعمه !!! أيريد أن تعطيه مالآ ؟!!! أيريد سيارتك ؟!! ما مصلحة الله في كرمه لك وعطفه عليك ؟!! إن الله جل في علاه غنى عن هذا المخلوق المغرور المتسلط ( الإنسان ) بما انه كرمه وجعله سيد المخلوقات يسئ له ؟!! هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟!! وتذكروه رسول الله عليه الصلاة والسلام عندما تطاول عليه الكفار وسبوه ماذا فعل الرسول الكريم حين ذاك أكان يستعطف الكفار من أجل أن يؤمنوا معه ؟!!! أم رخص تمنه وذل نفسه لهم ؟!! انتظر منهم تقدير ولا عطف ؟!! حتى أصيب بإحباط وخيبة أمل واكتئاب ؟!!! قال لهم ﴿ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ*لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ*وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ*وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدتُّمْ* وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ*لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ﴾  لم ينتظر تقدير أحد ولا سؤال من أحد كان محمد عليه الصلاة والسلام عفيفاً , حتى نزل الله له آية في تقدير الذات ومن يقدره من ؟؟!! ملك الملوك ملك السموات والأرض العزيز الجبار قال له (إلا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ) ( أمن هذا الذي هو جند لكم ينصركم من دون الرحمن إن الكافرون إلا في غرور(20 ) ص الملك) , وأريدكم أن تقفوا أيها الأخوة للأهمية عند معني هذه الآية (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّموَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ) الزمر (39) إذا كان الناس لم يقدرو ولم يعيروا اهتمام بالعظيم الخالق الجبار ملك الملوك أتنتظر يا من تبحث عن حب الناس وتقديرهم لك وعطفهم عليك أن يعترفوا بك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! وأيضا قدره وأكرمه في رحلة الإسراء والمعراج بعد ما كان حزينا وحيدا منطوي حزناً علي زوجته السيدة خديجة ... ماذا بعد تقدير الله أعظم ولا أغنى تقدير و الله في غني عن العالمين لكن المعاملة بالمثل وهذا هو الحق ,,,, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,             [/rtl]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لاتنتظر تقدير أو شكر من أحد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
309 عدد المساهمات
275 عدد المساهمات
118 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
32 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
8 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن