منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

لماذا هو المهدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4
كاتب الموضوعرسالة
الطيف الواعد
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 901



المشاركة رقم 46 موضوع: رد: لماذا هو المهدي الخميس 26 يونيو 2014, 9:11 am

زهرة الاسلام كتب:
بارك الله بكم اخوتي الكرام و اعتذر منكم ان أكون أسأت إليكم عن غير قصد
لكن وجب ان ننتبه ان قصة سحر الرسول صل الله عليه و سلم ليس المقصد منها ان نأمن بقدرة السحرة و الشياطين بل بالعكس فاليهود حاولوا كثيرا و لم ينجحوا حتى بالنهاية ذهبوا الى كبيرهم و أكثرهم علما، السحر الذي وضع للامين الأكرم عليه صلوات ربي و سلامه قوي يذهب عقل الانسان و لكن لكون المسحور ليس اي كان و هو محفوظ و معصوم صار مفعول السحر بسيطا.. ثم نزلت المعوذتين لكي يرقي نفسه عليه الصلاة و السلام و يذهب السحر
و من يومها لم يعد لنا اي عذر حتى نشتكي من السحر و السحرة لان ليس لهم قدرة علينا الا ما كتب الله، و لا تقولوا لي ان المهدي شخص لا يحفظ المعوذتين حتى  Shocked 
بالنسبة للابتلاء انا معكم ان المهدي سيمر او مر بأصعبها لكني لا اظن ان المس ابتلاء فهو شر من الشيطان لكن الامتحان حكمة من الله جلّ و على و هو خير للإنسان في دنياه و آخرته 
اما الأمراض النفسية فهي ان لم تكن مرتبطة بأمراض عضوية فهي بالمختصر المفيد ضعف من الانسان يعني شر من أنفسنا و ليست من الله سبحانه و تعالى
و الله اعلم
هكذا انا قراءتي للموضوع ربما هي غريبة و لا تشبه آراءكم لكني ارجوا ان تتقبلوها بصدر رحب

اختى الفاضلة زهرة الاسلام بارك الله فيك


اولا : لابد ان تعلمى جيدا اختى الفاضلة ان الابتلاء من عند الله (خيرا وشرا) فالخير من عند الله والشر من انفسنا ومن الشيطان .


فالخير ايضا ابتلاء من الله عز وجل ليبحث عن اذا كنت مؤمن ام لا ، هل اذا اعطاك رزق كثير هل ستتصدق به هل ستزكى زكاة هل ستصلى ام ستفسد وتعربد. اسمعى قصة قارون


بسم الله الرحمن الرحيم


 إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَىٰ فَبَغَىٰ عَلَيْهِمْ ۖ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ (76)
 وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (77)
 قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَىٰ عِلْمٍ عِنْدِي ۚ أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا ۚ وَلَا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ (78)
 فَخَرَجَ عَلَىٰ قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ ۖ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (79)
 وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ (80)
 فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُنْتَصِرِينَ (81)
 وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالْأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ ۖ لَوْلَا أَنْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا ۖ وَيْكَأَنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (82)
 تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا ۚ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (83)سورة القصص


الله اعطاه كنوز ولكنه علا فى الارض وفسد بدل من ان يؤمن.



 قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ ۚ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَٰذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ ۖ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ ۖ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40)سورة النمل



سيدنا سليمان بيستغرب من نعم الله عيه فيقول الله يبلونى (اى يبتليه بنعم خارقة للخيال) فيقول أأشكر ام اكفر معنى هذا كلامه اى انه مبسوط من نعم الله عيه لدرجة انه مؤمن بان الله يبتلى الانسان حتى فى الخير.







 اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ۖ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا ۖ وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ ۚ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (20)سورة الحديد






 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (9)سورة المنافقون






 إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ ۚ وَاللَّهُ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (15)سورة التغابن






 وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا (32)
 كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا ۚ وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا (33)
 وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا (34)
 وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَٰذِهِ أَبَدًا (35)
 وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَىٰ رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا (36)
 قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا (37)
 لَٰكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا (38)
 وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ ۚ إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالًا وَوَلَدًا (39)
 فَعَسَىٰ رَبِّي أَنْ يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِنْ جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِنَ السَّمَاءِ فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا (40)
 أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا (41)
 وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَىٰ مَا أَنْفَقَ فِيهَا وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا وَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّي أَحَدًا (42)
 وَلَمْ تَكُنْ لَهُ فِئَةٌ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مُنْتَصِرًا (43)
 هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ ۚ هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا (44)
 وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِرًا (45)
 الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46)سورة الكهف



اما بخصوص الابتلاء بمايكره الانسان اسمعى اختى الفاضلة



 وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102)سورة البقرة

اى ان الضرر لن يصيب الانسان الا اذا اراد الله بذلك.



أنه توضأ في بيته ثم خرج، فقُلْت : لألزمن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ولأكونن معه يومَي هذا، قال : فجاء المسجد، فسأل عن النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقالوا : خرج ووجه ها هنا، فخرجت على إثره، أسأل عنه، حتى دخل بئر أريس، فجلست عِندَ الباب، وبابها من جريد، حتى قضى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حاجته فتوضأ، فقمت إليه، فإذا هو جالس على بئر أريس وتوسط قفها، وكشف عن ساقيه ودلاهما في البئر، فسلمت عليه، ثم انصرفت فجلست عِندَ الباب، فقُلْت : لأكونن بواب رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم اليومَ، فجاء أبو بكر فدفع الباب، فقُلْت : من هذا ؟ فقال : أبو بكر، فقُلْت : على رسلك، ثم ذهبت، فقُلْت : يا رسولَ اللهِ، هذا أبو بكر يستأذن ؟ فقال : ( ائذن له وبشره بالجنة ) . فأقبلت حتى قُلْت لأبي بكر : ادخل، ورسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يبشرك بالجنة، فدخل أبو بكر فجلس عن يمين رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم معه في القف، ودلى رجلٌيه في البئر كما صنع النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وكشف عن ساقيه، ثم رجعت فجلست، وقد تركت أخي يتوضأ ويلحقني، فقُلْت : إن يرد الله بفلان خيرا - يريد أخاه - يأت به، فإذا إنسان يحرك الباب، فقُلْت : من هذا ؟ فقال : عُمَر بن الخطابِ، فقُلْت على رسلك، ثم جئت إلى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فسلمت عليه، فقُلْت : هذا عُمَر بن الخطابِ يستأذن ؟ فقال : ( ائذن له وبشره بالجنة ) . فجئت فقُلْت : ادخل، وبشرك رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بالجنة، فدخل فجلس مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في القف عن يساره، ودلى رجلٌيه في البئر، ثم رجعت فجلست، فقُلْت : إن يرد الله بفلان خيرا يأت به، فجاء إنسان يحرك الباب، فقُلْت : من هذا ؟ فقال : عثمان بن عفان، فقُلْت على رسلك، فجئت إلى رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأخبرته، فقال : ( ائذن له وبشره بالجنة، على بلوى تصيبه ) . فجئته فقُلْت له : ادخل، وبشرك رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بالجنة، على بلوى تصيبك، فدخل فوجد القف قد ملئ، فجلس وجاهه من الشق الآخر . قال شريك : قال سعيد بن المسيب : فأولتها قبورهم .
الراوي: أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3674
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



إذا قرأتم تبشير عثمان رضي الله عنه، فهو بشر بابتلاء يصيبه... و ما كان هناك من ابتلاء أشد من قتله رضوان الله عليه.
فأقول لم يجز أن نقول كما تقول بعض الطوائف أنه على عهده صلى الله عليه و سلم كان أبو بكر و عمر و عثمان مستقيمين و بعده جاروا و ظلموا.
الدليل أن الرسول قد علم بابتلاء عثمان و علم بأن هذا الابتلاء هو ما سيدخله الجنة. و منه فإن عثمان مات شهيدا في سبيل الله.




نشأت فتنة فى عهده والسبب هو عبد الله بن سبأ اليهودى وانتهى بقتله ، فالشر ايضا ابتلاء من عند الله عز وجل حتى نشوف هنصبر ام نعترض على قضاء الله ، ولكنه ياتى من الشيطان او من انفسنا.


إنَّ الرجلَ ليكون له المنزلةُ عند اللهِ فما يبلغُها بعملٍ ، فلا يزال اللهُ يبتليه بما يكره حتى يبلغَه إياها
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1625
خلاصة حكم المحدث: حسن


لن يُبتلَى عبدٌ بشيءٍ أشدَّ عليه من الشِّركِ باللهِ ، ولن يُبتلَى عبدٌ بشيءٍ بعد الشِّركِ باللهِ أشدَّ عليه من ذهابِ بصرِه ، ولن يُبتلَى عبدٌ بذهابِ بصرِه فيصبِرَ إلَّا غفر اللهُ له
الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/237
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

أشد الناس بلاء الأنبياء ، ثم الصالحون ، لقد كان أحدهم يبتلى بالفقر حتى ما يجد إلا العباءة يجوبها فيلبسها ، ويبتلى بالقمل حتى يقتله ، ولأحدهم كان أشد فرحا بالبلاء من أحدكم بالعطاء
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 1057
خلاصة حكم المحدث: صحيح

 ما من أحدٍ يُبتَلى في جسدِه إلا أمر اللهُ الحفظةَ ، فقال : اكتبوا لعبدي ما كان يعملُ وهو صحيحٌ ما كان مشدودًا في وِثاقي
الراوي: عبدالله بن عمرو المحدث: ابن عبدالبر - المصدر: الاستذكار - الصفحة أو الرقم: 7/413
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد


 أنَّه شهِد النَّبيَّ _ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم _ زمنَ الحديبيةِ في يومِ الجمعةِ , فأصابهم مطرٌ لم يبتلَّ أسفلُ نعالِهم , فأمرهم أن يُصلُّوا في رِحالِهم
الراوي: أسامة بن عمير الهذلي والد أبي المليح المحدث: عبد الحق الإشبيلي - المصدر:الأحكام الصغرى - الصفحة أو الرقم: 315
خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد]


لقد كان الأنبياءُ قبلي يُبتلَى أحدُهم بالفقرِ فلا يلبسُ إلَّا العباءةَ وإن كان أحدُهم ليُبتلَى بالقملِ حتَّى يقتُلَه القملُ وكان ذلك أحبَّ إليهم من العطاءِ إليكم .
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 4/274
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح في أثناء حديث في أوله: دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يوعك دون قوله: وإن كان ليبتلى أحدهم بالقمل
حدَّثَني أحدُ بني سُليمٍ ولا أحسبُه إلا قد رأَى النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن اللهَ عزَّ وجلَّ يبتلِي عبدَه بما أعطاه فمَن رضِيَ بما قُسِم له باركَ اللهُ فيه ووسَّعه ومَن لم يرضَ لم يباركْ له
الراوي: يزيد بن عبدالله بن الشخير أبو العلاء المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 10/260
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح
‏‏ ‏‏ ‏‏
إنَّ اللهَ تعالى يبتلي عبدَه المؤمنَ بالسقمِ؛ حتى يُكفِّرَ عنهُ كلَّ ذنبٍ
الراوي: جبير بن مطعم وأبو هريرة المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 1842
خلاصة حكم المحدث: حسن


ما أحدٌ منَ المسلِمينَ يُبتَلى ببلاءٍ في جسَدِهِ إلَّا أمرَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ الحفَظةَ الَّذينَ يحفظونَهُ اكتُبوا لعبدي مثلَ ما كانَ يعملُ وَهوَ صَحيحٌ ما دامَ محبوسًا في وَثاقي
الراوي: عبدالله بن عمرو المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم:11/66
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

ثانيا: اختى الفاضلة كتبتى 

لا اظن ان المس ابتلاء فهو شر من الشيطان


نعم ان المس شر من الشيطان ولكن من قال لكى ان المس ليس ابتلاء هل عندك دليل شرعى بذلك ، اختى الفاضلة فالخير والشر ابتلاء من الله عز وجل.


اما الأمراض النفسية فهي ان لم تكن مرتبطة بأمراض عضوية فهي بالمختصر المفيد ضعف من الانسان يعني شر من أنفسنا و ليست من الله سبحانه و تعالى



نعم من انفسنا ولكنها قدر ربنا فهو ايضا ابتلاء من عند الله عزوجل فلابد ان تؤمنى بذلك


الإيمان بالقدر ركن من أركان الإيمان الستة ، كما جاء في حديث جبريل -عليه السلام -، حين سأل النبي- صلى الله عليه وسلم- عن الإيمان ، فقال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-
 "أن تؤمن بالله ، وملائكته ، وكتبه ، ورسله ، واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره".(رواه مسلم)[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
·       معنى القدر :
القدر هو أن تؤمن أنه ما من شئ في الأرض ولا في السماء إلا ويعلمه الله تعالى، فلا يحدث شيء إلا بعلمه سبحانه ، فما قدره الله يكون ، وما لم يقدره لا يكون . وهذا ما جاء به حديث رسول الله- صلى الله عليه وسلم- حيث قال :
"لا يؤمن عبد حتى يؤمن بالقدر خيره وشره ، وحتى يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه ، وما أخطأه لم يكن ليصيبه " .   (أخرجه الترمذى)           قال تعالى : إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ [  (القمر : 49)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
فالإنسان يولد ويموت في الوقت الذي حدده الله تعالى ، وفى المكان الذي قدره ، والله - عز
وجل- يعلم بحاله ومرضه ورزقه وعلمه قبل ولادته ، وكل ذلك مسجل في اللوح المحفوظ، و كل ما في هذه الدنيا إنما يسير حسب قدر الله- تعالى- وعلمه ، فالشمس والقمر، والإنسان والحيوان، والنبات والمطر والريح، وغيرها من المخلوقات إنما تتحرك وتسير بتقدير الله- تعالى- وعلمه .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
·       القدر خيره وشره :
والقدر قسمان : قدر خير وقدر شر. فما كان نافعًا لنا فهو من أقدار الخير ، كالإيمان والعلم والصحة ، وما كان ضارًّا لنا فهو من أقدار الشر ، كالمعصية والجهل والمرض .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 وعلينا أن نؤمن بالقدر خيره وشره ، وأنه سبحانه قدر الخير والشر قبل خلق الناس . فالمؤمن يعتقد أن القدر كله من الله- تعالى- ، ولا يقع  شيء في هذا الكون إلا بعلمه وتقديره ، ولا يستطيع أحد أن يخالف قدر الله- عز وجل ، خيره وشره , وتقدير الله تعالى للشر إنما يكون لحكمة عظيمة ، فقد يقدر المرض على العاصي ليكفر عنه من سيئاته ، وقد يقدره على الطائع ليرفع له درجاته ، ويزيد من حسناته .
وقد منح الله- تعالى- الإنسان سمعًا وبصرًا وعقلاً ، وبعث له رسوله محمدًا- صلى الله عليه وسلم- بدين الإسلام ، فبين له الخير وأمره به ، وبين له الشر ونهاه عنه. وعلى الإنسان أن يأخذ بأسباب الخير ويبتعد عن وسائل الشر ، فلا يتقاعس أو يتواكل بل يعمل على عمارة الكون و يعمل بجد ونشاط ؛ لأنه لا يدري كم سنة سيعيش ، ولا يعرف متى سيموت. 
ولله –تعالى- في كل قدر حكمة ، قد نعرفها وقد لا نعرفها ، ولذا فالمؤمن يكون مطمئنًا إلى قدر الله تعالى ، راضيًا في جميع أحواله، فإذا أصابته مصيبة صبر، وإذا أصابه خير شكر.


  • [rtl]أثر الإيمان بالقدر في سلوك الإنسان :[/rtl]


للإيمان بالقدر آثار عظيمة وفوائد كثيرة، منها ما يلي :
1- يجعل المؤمن شجاعًا ، يقول الحق ، ويجاهد في سبيل الله –تعالى- ولا يخاف شيئًا في سبيل ذلك ؛ لأنه يعلم أن عمره محدد .
2- يجعل الإنسان مسئولاً عن أعماله التي يقوم بها بإرادته واختياره ، أمام الله عز وجل ، لذلك فإنه يحرص على أن يرضى الله- تعالى- في كل قول أو عمل يصدر عنه ؛ حتى يفوز برضوانه سبحانه .
3- من آمن بالقدر عرف أن كل شيء إنما يقع وفق علم الله- تعالى- وحكمته، فإذا أصابه الضر ، فإنه يصبر ولا يجزع ، وإن أصابه الخير والنجاح فإنه يحمد الله- تعالى- ولا يتكبر ، وبهذا يعيش مطمئنًا و سعيدًا .
4- يدفع الإنسان إلى العمل والأخذ بالأسباب ، ومن ثم يتوكل على الله، فترى المسلم عاملاً نشيطًا ، يدعو إلى الخير ويقاوم الشر ، ويستثمر الأرض، ويوظف طاقاته كلها من أجل سعادته، وسعادة الناس جميعًا .   

المصدر اسلام ويب
كتبتى:


و من يومها لم يعد لنا اي عذر حتى نشتكي من السحر و السحرة لان ليس لهم قدرة علينا الا ما كتب الله،


لماذا ذكرتى الا ماكتب الله ، اذن انتى جاوبتى على نفسك، فنحن مانقصده هو الا ماكتب الله، انتى مثلا تحفظين المعوذتين فهل انتى محفوظة من الاصابة بالحسد او السحر او اى عمل شيطانى وسوسة او الاهمال فى الالتزام بامور الدين او معصية ربنا.


نعم انا معكى بان المسلم لابد ان يحصن نفسه باذكار الصباح والمساء والقرآن يوميا.


ولكن بخصوص المهدى فهل عندك دليل انه الان محفوظ من الحسد والسحر وخلافه من الامراض ، فلا احد يعلم الغيب الا الله.


والا فكيف قال سيدنا ايوب لربه انى مسنى الشيطان بنصب وعذاب، وكانت فترة ابتلاءه 18 سنة فهل سألتى نفسك لماذا وهو نبى؟



اختى الفاضلة حال المهدى الان لا يعلمه الا الله فلا تنفى بارك الله فيك انه مريض او غير ذلك فالله قادر على كل شىء.




ولا تنسى ان رسول الله قال سيصلحه الله فى ليلة فما معناها الله اعلم.

وان اخر دعوانا الحمد لله رب العالمين


أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ  (44) سورة البقرة


ما احلى الجهاد فى سبيل الله ، اللهم ارزقنى الشهادة فى سبيلك وان تسيل دمائي بظفر دينك ودين نبيك محمد صلى الله عليه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الاسلام
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 112



المشاركة رقم 47 موضوع: رد: لماذا هو المهدي الخميس 26 يونيو 2014, 4:01 pm

شكرًا اخوتي الكرام المستعين بالله و الطيف الواعد 
انا أمن بالقضاء و القدر لكن ربما نختلف في فهم الأشياء
و ايضا انا أمن بان الله نور يأتي منه الخير فقط بما في ذلك الابتلاء
وبيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أن الصبر


على الضراء والمصائب لا يكون إلا ممن


حقق الإيمان .


عن صهيب الرومي رضي الله عنه قال : قال


النبي صلى الله عليه وسلم : " عجباً لأمر


المؤمن ، إن أمره كله خير ، وليس


ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابه سراء


فشكر الله فله أجر ، وإن أصابته ضراء


فصبر فله أجر ، فكل قضاء الله للمسلم


خير " . رواه مسلم ( 2999 ) .
في الحديث قال خير و قال ضرر و ربما في مواضع اخرى يقول شر لكن وجب ان ننتبه ان القضاء و القدر خيره و شره ليس الشر الذي يأتي من الشياطين اما ابليس فهو ظلام و لا يأتي منه الا السوء
ايضا انا اعتقد ان اسم الله لا يضر معه شيء و لمست طول حياتي ان الله يحفظني 
و بالقياس فإذا الله يحفظني انا و انت و ذاك وتلك و هذا البلد و ذاك من كل سوء يأتي من ابليس و ليس من الامتحان فما المانع انه يحفظ المهدي ايضا
لماذا هناك ناس لا يعطي معهم السحر نتيجة في حين ان هناك أناس يمرضون و ربما يصابون بالجنون بسبب السحر؟
الاجابة بسيطة هي الإيمان فان كان إيماني انا العبدة الجاهلة التي لا تقدم و لا تأخر في امر الأمة حفظها من كل سوء فلا تقولوا لي ان المهدي غير مؤمن او ان إيمانه تشوبه شائبة لذلك فهو مسحور و حاله سيء !!!!
على فكرة ابي كان يقول لنا عندما كنا صغار " قل باسم الله و امضي كل و اشرب و لا تخف من شيء فان حتى لو كان هناك سم لن يأثر بك الا اذا شاء الله"
حقيقة انا لم ارى في حياتي احدا مسحور او راكبه جني او ما شابه و حتى عندما نشعر ان هناك تغير بحالنا فنحن نقرأ على أنفسنا او عل الصغار منا المعوذتين و سورة الإخلاص و ان أردت زد ما تيسر من القرآن الكريم فكله شفاء
و الله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيف الواعد
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 901



المشاركة رقم 48 موضوع: رد: لماذا هو المهدي الخميس 26 يونيو 2014, 6:39 pm

زهرة الاسلام كتب:
شكرًا اخوتي الكرام المستعين بالله و الطيف الواعد 
انا أمن بالقضاء و القدر لكن ربما نختلف في فهم الأشياء
و ايضا انا أمن بان الله نور يأتي منه الخير فقط بما في ذلك الابتلاء
وبيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أن الصبر


على الضراء والمصائب لا يكون إلا ممن


حقق الإيمان .


عن صهيب الرومي رضي الله عنه قال : قال


النبي صلى الله عليه وسلم : " عجباً لأمر


المؤمن ، إن أمره كله خير ، وليس


ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابه سراء


فشكر الله فله أجر ، وإن أصابته ضراء


فصبر فله أجر ، فكل قضاء الله للمسلم


خير " . رواه مسلم ( 2999 ) .
في الحديث قال خير و قال ضرر و ربما في مواضع اخرى يقول شر لكن وجب ان ننتبه ان القضاء و القدر خيره و شره ليس الشر الذي يأتي من الشياطين اما ابليس فهو ظلام و لا يأتي منه الا السوء
ايضا انا اعتقد ان اسم الله لا يضر معه شيء و لمست طول حياتي ان الله يحفظني 
و بالقياس فإذا الله يحفظني انا و انت و ذاك وتلك و هذا البلد و ذاك من كل سوء يأتي من ابليس و ليس من الامتحان فما المانع انه يحفظ المهدي ايضا
لماذا هناك ناس لا يعطي معهم السحر نتيجة في حين ان هناك أناس يمرضون و ربما يصابون بالجنون بسبب السحر؟
الاجابة بسيطة هي الإيمان فان كان إيماني انا العبدة الجاهلة التي لا تقدم و لا تأخر في امر الأمة حفظها من كل سوء فلا تقولوا لي ان المهدي غير مؤمن او ان إيمانه تشوبه شائبة لذلك فهو مسحور و حاله سيء !!!!
على فكرة ابي كان يقول لنا عندما كنا صغار " قل باسم الله و امضي كل و اشرب و لا تخف من شيء فان حتى لو كان هناك سم لن يأثر بك الا اذا شاء الله"
حقيقة انا لم ارى في حياتي احدا مسحور او راكبه جني او ما شابه و حتى عندما نشعر ان هناك تغير بحالنا فنحن نقرأ على أنفسنا او عل الصغار منا المعوذتين و سورة الإخلاص و ان أردت زد ما تيسر من القرآن الكريم فكله شفاء
و الله اعلم

شكرًا اخوتي الكرام المستعين بالله و الطيف الواعد


شكرا لك اختى الفاضلة وبارك الله فى جهدك
 
انا أمن بالقضاء و القدر لكن ربما نختلف في فهم الأشياء



وماهى الاشياء التى نختلف فيها؟

و ايضا انا أمن بان الله نور يأتي منه الخير فقط بما في ذلك الابتلاء

وبيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أن الصبر



على الضراء والمصائب لا يكون إلا ممن



حقق الإيمان .



عن صهيب الرومي رضي الله عنه قال : قال



النبي صلى الله عليه وسلم : " عجباً لأمر



المؤمن ، إن أمره كله خير ، وليس



ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابه سراء



فشكر الله فله أجر ، وإن أصابته ضراء



فصبر فله أجر ، فكل قضاء الله للمسلم



خير " . رواه مسلم ( 2999 ) .


كلام جميل خالص


في الحديث قال خير و قال ضرر و ربما في مواضع اخرى يقول شر لكن وجب ان ننتبه ان القضاء و القدر خيره و شره ليس الشر الذي يأتي من الشياطين اما ابليس فهو ظلام و لا يأتي منه الا السوء

 
اختى الفاضلة ، (فهل تعتقدى ان الشيطان له شر خاص به بعيد عن قوة الله وعلمه وبأذنه، فان كنتى تعتقدى ذلك فانتى خاطئة فالشيطان ضعيف ذليل ، لايستطيع ان يضر احدا او يؤذيه الا اذا اراد الله ذلك )


 قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (51)سورة التوبة


 وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ۖ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ ۚ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۚ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (107)سورة يونس



 أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّىٰ هَٰذَا ۖ قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (165)

سورة ال عمران




 مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ ۚ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (11)سورة التغابن




 وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49)سورة المائدة 




 قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا ۚ وَاللَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (76)




 قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۚ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ ۚ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (188)سورة الاعراف




 وَلَوْ يُعَجِّلُ اللَّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُمْ بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ ۖ فَنَذَرُ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (11)
 وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَىٰ ضُرٍّ مَسَّهُ ۚ كَذَٰلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (12)سورة يونس




 وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً مِنْ بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُمْ إِذَا لَهُمْ مَكْرٌ فِي آيَاتِنَا ۚ قُلِ اللَّهُ أَسْرَعُ مَكْرًا ۚ إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ (21)سورة يونس




 قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ ۚ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لَا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا ۚ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ ۗ أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ ۚ قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (16)الرعد




 وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ۖ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ (53)
 ثُمَّ إِذَا كَشَفَ الضُّرَّ عَنْكُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْكُمْ بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ (54)سورة النحل




 وَإِذَا مَسَّ النَّاسَ ضُرٌّ دَعَوْا رَبَّهُمْ مُنِيبِينَ إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا أَذَاقَهُمْ مِنْهُ رَحْمَةً إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ (33)سورة الروم




 أَأَتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهَةً إِنْ يُرِدْنِ الرَّحْمَٰنُ بِضُرٍّ لَا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنْقِذُونِ (23)سورة يس




 وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۚ قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ ۚ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ ۖ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ (38)سورة الزمر




 سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا فَاسْتَغْفِرْ لَنَا ۚ يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ ۚ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ لَكُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرًّا أَوْ أَرَادَ بِكُمْ نَفْعًا ۚ بَلْ كَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا (11)سورة الفتح




 وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41)سورة ص




 وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83)
 فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ ۖ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَىٰ لِلْعَابِدِينَ (84)سورة الانبياء






اختى الفاضلة لابد ان تعلمى ان النافع والضار هو الله وحده لا شريك الله، اما الشيطان فلا ينفع او يضر احد ما هو الا سبب للضرر ولكن كل شىء بيد الله وحده.






ايضا انا اعتقد ان اسم الله لا يضر معه شيء و لمست طول حياتي ان الله يحفظني 
و بالقياس فإذا الله يحفظني انا و انت و ذاك وتلك و هذا البلد و ذاك من كل سوء يأتي من ابليس و ليس من الامتحان فما المانع انه يحفظ المهدي ايضا


ليس عندنا مانع بان الله يحفظ المهدى وايضا ليس عندنا مانع باان يمرض المهدى ايضا.

اختى الفاضلة فكل الانبياء تأذوا ومرضوا فلماذا تبخلى على المهدى هذه الدرجة العالية فبالبلاء يرفع الله به درجة عالية. كما ذكرت الاحاديث سابقا ، لماذ تعتقدى ان المهدى سوبرمان راجل خارق القوة ، فلابد ان تعلمى هو بنى ادم مثله مثلك ولكن ايمانه قوى فلذا سيبتلى فما نوع البلاء الله اعلم ، اختى الفاضلة فالايمان والبلاء متقاربان جدا جد جدا لا يفترقان ابدا.

لماذا هناك ناس لا يعطي معهم السحر نتيجة في حين ان هناك أناس يمرضون و ربما يصابون بالجنون بسبب السحر؟
الاجابة بسيطة هي الإيمان فان كان إيماني انا العبدة الجاهلة التي لا تقدم و لا تأخر في امر الأمة حفظها من كل سوء فلا تقولوا لي ان المهدي غير مؤمن او ان إيمانه تشوبه شائبة لذلك فهو مسحور و حاله سيء !!!!




سؤال : أريد أن أعرف حفظكم الله، هل ضعاف الإيمان فقط هم الذين يصابون بالمس أو السحر أو العين؟ وهل هناك دليل يثبت هذا أو عكسه؟ وهل يمكن أن يصاب أحد الصالحين بهذا الأذى؟.


الاجابة:


   الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
   أشكرك على ثقتك، وأسأل الله أن يوفقنا لخدمتك ومساعدتك.
   المس والسحر والعين كغيرها من أقدار الله سبحانه وتعالى المؤلمة يصيب بها من يشاء من عباده، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن؛ إن أصابته سرّاء شكر؛ فكان خيراً له، وإن أصابته ضرّاء صبر؛ فكان خيراً له)) والله سبحانه وتعالى له تدبير الأمور عزوجل، فقد يبتلي الإنسان بالمس أو السحر والعين؛ رفعةً في درجاته وتكفيراً لسيئاته أو عقوبةً عاجلةً له، وليس بأن يقطع بأي أمر من هذا، وإنما الواجب حال حصول الابتلاء هو الرجوع إلى الله والصبر والدعاء والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى بأن يكشف البلاء.
   وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم أصيب بالسحر:  ثبت من حديث عائشة -رضي الله عنها– أنها قالت: (سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل من بني زريق، يقال له لبيد بن الأعصم، حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُخيل إليه أنه كان يفعل الشيء وما فعله، حتى إذا كان ذات يوم -أو ذات ليلة- وهو عندي، لكنه دعا ودعا ثم قال: يا عائشة، أشعرت أن الله أفتاني فيما استفتيته فيه؟ أتاني رجلان، فقعد أحدهما عند رأسي، والآخر عند رجلي، فقال أحدهما لصاحبه: ما وجع الرجل؟ قال: مطبوب –أي مسحور-، قال: من طبه؟ قال: لبيد بن الأعصم، قال: في أي شيء؟ قال: في مشط ومشاطة، وجف طلع نخلة ذكر، قال: وأين هو؟ قال في بئر ذروان، فأتاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في ناس من أصحابه فجاء فقال: يا عائشة، كأن ماءها نقاعة الحناء، وكأن رؤوس نخلها رؤوس الشياطين –أي كونها وحشة المنظر-، قلت: يا رسول الله أفلا أستخرجته؟ قال: قد عافاني الله، فكرهت أن أثير على الناس فيه شرا، فأمر بها فدُفنت) متفق عليه. 
   وقد أصيب بعض الصحابة بالعين والمس والسحر في عهد النبي صلى الله وسلم، وورد ذلك في أحاديث مختلفة، والصحابة لاشك أفضل البشر بعد الأنبياء عليهم السلام.
   ولكن السحر والعين والمس تتسلط على الإنسان وتصيبه في حال غفلته في الغالب، ويدفعها المحافظة على الأوراد والأذكار كآية الكرسي والمعوذتين كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم.
   وليس معنى ذلك بأنها لا تصيب إلا الفسقة وضعاف الدين، بل قد يبتلى بها الصالحون، ولكن لاشك بأن الغافل وضعيف الإيمان والمفرط في حقوق الله أكثر عرضةً لذلك.
         حمانا الله وإياك من كل شر، ورزقنا طاعته والصبر على أقداره.
المستشار: أ.هاشم الأهدل




اختى الفاضلة لابد ان تعلمى ان المهدى ليس بنبى او رسول وان الله سيصلحه فى ليلة ، فهو ليس ملاك حتى لا يمرض بل هو بشر يمرض ويوسوس له الشيطان وقد يعصى الله ويتوب ، فهو ليس معصوم من الخطأ اختى الفاضلة.

على فكرة ابي كان يقول لنا عندما كنا صغار " قل باسم الله و امضي كل و اشرب و لا تخف من شيء فان حتى لو كان هناك سم لن يأثر بك الا اذا شاء الله"
حقيقة انا لم ارى في حياتي احدا مسحور او راكبه جني او ما شابه و حتى عندما نشعر ان هناك تغير بحالنا فنحن نقرأ على أنفسنا او عل الصغار منا المعوذتين و سورة الإخلاص و ان أردت زد ما تيسر من القرآن الكريم فكله شفاء
و الله اعلم



بارك الله فيك وفى والديك وحفظك الله من كل شر.


أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ  (44) سورة البقرة


ما احلى الجهاد فى سبيل الله ، اللهم ارزقنى الشهادة فى سبيلك وان تسيل دمائي بظفر دينك ودين نبيك محمد صلى الله عليه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الاسلام
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 112



المشاركة رقم 49 موضوع: رد: لماذا هو المهدي الخميس 26 يونيو 2014, 7:53 pm

بارك الله بك اخي الطيف الواعد على الدعاء لي و لوالدي و جازاك الله عنا كل خير
تذكرت أمرا اعتقد انه علي أخباركم به من باب التحذير و الله اعلم

قبل ثلاث سنوات درست عند دكتور عالم كبير في العلوم الدنيوية و هو يهودي في نهاية الفصل قال لنا ساحكي لكم حكاية مهمة جدا قلنا ماهي قال اتعرفون سلسلة أفلام الساحر هاري بوتر قلنا نعم قال تلك قصتنا نحن (يقصد هم اليهود) و بها إشارات لنا يومها انا سخرت منه و لم اسمعه للنهاية قلت ماذا يخرف هذا الشيخ

لكن اليوم انا ارى ما قاله: الساحر الذي يحكي عنه امه ساحرة ذات شأن و ابوه رجل بسيط  القى عليه ساحر شرير تعويذة فصار عنده قدرات و صارت عنده ندبة على جبهته و هو من سينقذ العالم 

اذا بماذا يذكركم هذا شاب جميل و عنده ندبة صغيرة في جبهته و مسحور لكن اصبح عنده قدرات بعد ذلك!!!!

الا ترون ان أعداء الأمة متربصون بكم يريدون ان تختلط عليكم أوصاف الأشخاص فلا تستطيعون ان تفرقوا المهدي و المسيح عيسى عليه السلام من الدجال ؟؟؟

انا مازلت عند اعتقادي المهدي ليس نبي و لا رسول لكن ايضا هو ليس مسحور و لا مجنون و لا تصله الشياطين لان الله حافظه أرجو ان يثبتني الله على الحق و إياكم

و الله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيف الواعد
عضو مميز
عضو مميز


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 901



المشاركة رقم 50 موضوع: رد: لماذا هو المهدي الخميس 26 يونيو 2014, 8:53 pm

زهرة الاسلام كتب:
بارك الله بك اخي الطيف الواعد على الدعاء لي و لوالدي و جازاك الله عنا كل خير
تذكرت أمرا اعتقد انه علي أخباركم به من باب التحذير و الله اعلم

قبل ثلاث سنوات درست عند دكتور عالم كبير في العلوم الدنيوية و هو يهودي في نهاية الفصل قال لنا ساحكي لكم حكاية مهمة جدا قلنا ماهي قال اتعرفون سلسلة أفلام الساحر هاري بوتر قلنا نعم قال تلك قصتنا نحن (يقصد هم اليهود) و بها إشارات لنا يومها انا سخرت منه و لم اسمعه للنهاية قلت ماذا يخرف هذا الشيخ

لكن اليوم انا ارى ما قاله: الساحر الذي يحكي عنه امه ساحرة ذات شأن و ابوه رجل بسيط  القى عليه ساحر شرير تعويذة فصار عنده قدرات و صارت عنده ندبة على جبهته و هو من سينقذ العالم 

اذا بماذا يذكركم هذا شاب جميل و عنده ندبة صغيرة في جبهته و مسحور لكن اصبح عنده قدرات بعد ذلك!!!!

الا ترون ان أعداء الأمة متربصون بكم يريدون ان تختلط عليكم أوصاف الأشخاص فلا تستطيعون ان تفرقوا المهدي و المسيح عيسى عليه السلام من الدجال ؟؟؟

انا مازلت عند اعتقادي المهدي ليس نبي و لا رسول لكن ايضا هو ليس مسحور و لا مجنون و لا تصله الشياطين لان الله حافظه أرجو ان يثبتني الله على الحق و إياكم

و الله اعلم

قبل ثلاث سنوات درست عند دكتور عالم كبير في العلوم الدنيوية و هو يهودي في نهاية الفصل قال لنا ساحكي لكم حكاية مهمة جدا قلنا ماهي قال اتعرفون سلسلة أفلام الساحر هاري بوتر قلنا نعم قال تلك قصتنا نحن (يقصد هم اليهود) و بها إشارات لنا يومها انا سخرت منه و لم اسمعه للنهاية قلت ماذا يخرف هذا الشيخ

لكن اليوم انا ارى ما قاله: الساحر الذي يحكي عنه امه ساحرة ذات شأن و ابوه رجل بسيط  القى عليه ساحر شرير تعويذة فصار عنده قدرات و صارت عنده ندبة على جبهته و هو من سينقذ العالم 



اذا بماذا يذكركم هذا شاب جميل و عنده ندبة صغيرة في جبهته و مسحور لكن اصبح عنده قدرات بعد ذلك!!!!

اختى الفاضلة هذا بالنسبة لهم وليس بالنسبة لنا فهم مخلصهم وهم مقتنعين به ولكن سوف يتفاجأوا بأنه هو المسيح الدجال الذى سوف يكون له خوارق غير العادة حتى يحيى الموتى حتى يسير بالرياح حتى يدعى الالوهية، فلذا اكثر اليهود سوف يتبعوه.


الا ترون ان أعداء الأمة متربصون بكم يريدون ان تختلط عليكم أوصاف الأشخاص فلا تستطيعون ان تفرقوا المهدي و المسيح عيسى عليه السلام من الدجال ؟؟؟

المهدى ماهو الا رجل صالح عقيدته الاسلام كتابه القرآن منهجه سنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم



المسيح الدجال كذاب له خوارق غير معقولة كما فسرنا سابقا يدعى الالوهية مكتوب على جبهته كافر.


المسيح عيسى عليه السلام سوف يتبع امة محمد صلى الله عليه وسلم وسوف يحارب المسيح الدجال ويقتله ويكسر الصليب ويقتل الخنزير.

انا مازلت عند اعتقادي المهدي ليس نبي و لا رسول لكن ايضا هو ليس مسحور و لا مجنون و لا تصله الشياطين لان الله حافظه أرجو ان يثبتني الله على الحق و إياكم

و الله اعلم


نحن نحترم اعتقادك اختى الفاضلة ، فنحن نؤمن بأن المهدى بشر يصيبه الله ويبتليه على حسب قوة دينه وايمانه ، فنحن نؤمن بأن المهدى ايمانه اقوى من اكبر عالم دين فى زمنه فلذا سيبتلى بلاء شديد.


كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

 قلتُ يا رسولَ اللهِ أيُّ النَّاسِ أشدُّ بلاءً قالَ الأَنبياءُ ثمَّ الأَمثلُ فالأَمثلُ ؛ يُبتلَى الرَّجلُ علَى حسَبِ دينِهِ ، فإن كانَ في دينِهِ صلبًا اشتدَّ بلاؤُهُ ، وإن كانَ في دينِهِ رقَّةٌ ابتليَ علَى قدرِ دينِهِ ، فما يبرحُ البلاءُ بالعبدِ حتَّى يترُكَهُ يمشي علَى الأرضِ وما علَيهِ خطيئةٌ.
الراوي: سعد بن أبي وقاص المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم:2398
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح


أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ  (44) سورة البقرة


ما احلى الجهاد فى سبيل الله ، اللهم ارزقنى الشهادة فى سبيلك وان تسيل دمائي بظفر دينك ودين نبيك محمد صلى الله عليه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو حسن
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 2



المشاركة رقم 51 موضوع: رد: لماذا هو المهدي الخميس 26 يونيو 2014, 10:14 pm

اخي ابو لطف بصراحة انا اقتبست جزء من الموضوع عن كيفية اختيار الله للانبياء
ولكن لم انتبه لهذه الفقرة ابدا 
وانا اسف جدا على ادراج هذا الجزء
كنت اظن انه يتحدث عن الاثني عشر خليفة 
فانا سني حتى اني لم ارى شيعيا الا من سنوات طويلة منذ كنت طفلا
اكرر اسفي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد محجوب
عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 192



المشاركة رقم 52 موضوع: رد: لماذا هو المهدي الجمعة 27 يونيو 2014, 4:14 pm

يقول عبد الله بن عباس ـ رضي الله عنهما ـ : " إن الله نظر في قلوب العباد فوجد قلب محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ خير قلوب العباد فاصطفاه لنفسه، فابتعثه برسالته "
كدلك سيكون المهدي ان شاء الله 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد سعيد
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 416



المشاركة رقم 53 موضوع: رد: لماذا هو المهدي الأحد 29 يونيو 2014, 2:18 am

اذا اردتم ان تعرفو لماذا المهدي فانظرو في القرءان 

اذا اراد الله ان يمتدح عبدا من عباده بماذا يمتدحه ؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد سعيد
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 416



المشاركة رقم 54 موضوع: رد: لماذا هو المهدي الأحد 29 يونيو 2014, 2:21 am

سلامة القلب , الإنابة , الحلامة

سلامة القلب تعصم الإنسان من ان يشرك بالله 
الإنابة تعصمه من الكبر
الحلامة تعصمه من سوء الظن

والصفات مجتمعات تعطي حسن الخلق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لماذا هو المهدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 4 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الفتن :: منتديات دراسة احداث آخر الزمان :: معلومات وابحاث عن المهدي-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
151 عدد المساهمات
68 عدد المساهمات
60 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
15 عدد المساهمات
3 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن