منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

وصف د. عبد الحميد القضاة للميكروبات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
ليان
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 20600


المشاركة رقم 1 موضوع: وصف د. عبد الحميد القضاة للميكروبات السبت 14 يونيو 2014, 5:28 pm

وصف د. عبد الحميد القضاة للميكروبات 









يقول د.عبد الحميد القضاة :




 1- يوجد ملايين الميكروبات التي تعيش على اجسادنا داخله وخارجه , واذا الخلية الواحدة منها اذا اعطيت الطعام اللازم والحرارة المناسبة تصبح مليارا خلال عشر ساعات .


[rtl]2 - وانها لا تعرف الهرم بل تستمر بالنمو والانقسام دونما ملل او كلل . [/rtl]
[rtl]3 - منها لا يستطيع الحياة بوجود الاوكسجين , ومنها تعيش قي البحر الميت رغم ملوحته . [/rtl]
[rtl]4 - ومنها ما يستطيع العيش في درجات حرارة عالية 113 م ويموت بردا اذا انخفضت الى 55 م تحت الصفر . [/rtl]
[rtl]5 - ومنها يتكاثر في درجة الحرارة 17 م تحت الصفر . [/rtl]
[rtl]6 - انها تتزاوج على اجسامنا ولها لغة وحروب وتعاون وصداقات ومعيشة .[/rtl]




[rtl]ان فوائد الميكروبات على وجه الارض هو تحليل المواد العضوية في الأزمان السابقة وتحويلها الى طاقة على شكل بترول او غاز ميثان في باطن الارض , وما زالت الخدمة مستمرة والفائدة الأخرى تحليل ورق الشجر بمليارات الأطنان سنويا وتخمير الحليب الى لبن زبادي وفعلها ايضا في المخللات .[/rtl]




[rtl]ان المعادن لم تسلم من الميكروبات فكل معدن ميكروب معين فهذا يؤكسد , وذاك يختزل . يزداد التحلل والتأكسد بإزدياد الرطوبة وفعل الزمان وغياب المواد الحافظة والمقاومة لنمو الجراثيم .[/rtl]




[rtl]ان انابيب النفط وشبكات المياه انها لم تسلم كم الميكروبات لذلك تتطلب جهود متواصلة وصيانة دائمة .[/rtl]




[rtl]ان للتربة جراثيم تعمل على حفظ التربة 0 ولها ادوار حيوية لا يمكن ان تستقيم الحياة بغيرها , وتتمثل في تحليل المواد العضوية من جذور وبقايا النباتات وأخشاب وأوراق وأجسام حيوانات الميتة , وكذلك الجثث البشرية وفضلات الانسان ومخلفاته المختلفة .[/rtl]




[rtl]ان في الجو عنصر النيتروجين تلتقطه بكتيريا معينة لتثبته بالتربة وتحوله الى امونيا ونترات , ومركبات النترات لتستفيد منه البقوليات , وأصبحت طعاما للحيوانات فأن موادها تتحول في اجسام الحيوانات الى بروتينات . فاذا ماتت هذه الحيوانات فان الميكروبات في التربة تحلل اجسامها وافرازاتها من بول وبراز الى مركباتها وعناصرها الاساسية ومن بينها نوع من البكتيريا وظيفته تخليص النيتروجين من مركباته ليصبح حرا في الجو كما كان في بداية الدورة .[/rtl]




[rtl]ان الأرضة الميكروبات هي ترى بالعين المجردة , تعيش على مادة السليلوز , ومشهورة بتخريب الأثاث وأخشاب البيوت وهي حساسة جدا للضوء , تعيش في مستعمرات يصل عدد افرادها الى المليون واعلى درجات نشاطها في الربيع وقد عرف العلماء حوالي 2245 نوعا , لكل مستعمرة ملك وملكة ان يعيشا لعشرة اعوام ويمكن للملكة ان تضع (000 , 30 ) بيضة , ويكبر حجمها الى 20 ضعف العاملة . اما الجنود فقد زود الله لكل واحد منهم بفكين ضخمين وقوين تقضم السليلوز وتحويله الى قطع صغيرة وبعضها يستطيع نفث السم . [/rtl]




[rtl] ان علماء في اليابان توصلوا الى تكثير بكتيريا مهندسة جينيا قادرة على تحليل مواد البلاستيكية والبلسترين الموجودة في الاراضي الزراعية والتخلص منها [/rtl]




[rtl]ان الجرثومة الدزنتاريا التي فتكت بجش رومل في معركة العلمين , وجرثومة التيفيوس التي فتكت بجيش نابليون في بلاد الصرب .[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]ان الارضة تتعايش مع الميكروبات صغيرة في بطنها فهي تفتت السيليلوز التي يحول القطع الى مكوناتها السكرية الاساسية وهذا مفيد للميكروبات والأرضة في الوقت نفسه . [/rtl]
[rtl]وقال ايضا : ان الميكروبات خلقت من ماء وينطبق عليها ظاهر معنى قوله تعالى ( والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على اربع يخلق الله ما يشاء ان الله على كل شيء قدير . [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]ان الميكروبات تتحرك بواسطة سوط واحد , ومنها بأكثر من سوط , ومنها بلا سوط ( كالأميبا ) وهي وحيدة الخلية وصغيرة جدا . [/rtl]
[rtl]                 [/rtl]
[rtl]ان الجنين يولد معقما ولا يلبث كذلك الا ساعات تتراوح بين ( 4 -12) ساعة حيث تدخل الجراثيم زوره وحلقه مع الهواء اثناء التنفس وتحط على جلده مع ذرات الهباء المتطايرة وتدخل في امعاءه مع الحليب امه لثناء الرضاعة . [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]ان عدد الميكروبات على جلد الانسان ما بين ( 20 -100 ) مليار جرثومة , اما في الامعاء فالعدد أكثر فأكثر . اما براز الانسان يحوي اكثر من ( 100 ) مليار جرثومة . وغالبها العظمى ( 97 / 99 % ) من النوع  اللاهوائي والذي ينشط بغياب الاوكسجين . [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]ان جسد الانسان داخله وخارجه الكم الهائل موجود فيه الميكروبات والجراثيم . فما المانع ان تأكل جسد صاحبها ؟ ان وجود جهاز المناعة القوي خلقه الله للدفاع عنه وحمايته وبث قواته في طل جزء من جسمه .[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl] ان جهاز المناعة في جسم الانسان له وسائل اتصال سلكي ولا سلكي ويعمل ليل ونهار بطرق تكنولوجية تعجز عنها اعظم الجيوش البشرية .[/rtl]
[rtl] [/rtl]


[rtl] ان في كل ملم من دم الانسان فيه حوالي ( 10,000 ) خلية وكل خلية عبارة عن جندي مسلح جاهز للعمل وهذا الرقم يمكن ان يصبح ( 20 ) ضعفا خلال ساعة واحدة .[/rtl]




[rtl] ان خلايا الليمفاوية تسمى خلايا البائية تصل الى 100 مليون نوع كل نوع قادر على اطلاق قذائف متخصصة ضد الجراثيم الغازية , وتستطيع الخلية الواحدة ان تطلق الاف القذائف في الثانية وتسمى الاجسام المضادة في الدم . [/rtl]
[rtl]             [/rtl]
[rtl]ان خطوط الدفاع في الجسم الانسان , الاول : يمثل في الجلد [/rtl]




[rtl]والثاني : في الدم [/rtl]




[rtl]والثالث : في خلايا الليمفاوية . وهذه الخطوط الدفاعية الثلاثة يساندها من وسائل كيماوية واتصالات لاسلكية تتعاون بطريقة تكاملية مذهلة فكثرة افرادها لا يعرقل عملها بل يزيدها قوة ومنعة ولديها من وسائل الاتصال الحديثة والتنسيق العجيب ومن القدرة على معرفة العدو من الصديق الى الحد الذي ما زال يحير الاطباء " صنع الله الذي اتقن كل شيء خبير بما تفعلون "  . [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]ان الانسان عندما يموت تهجم عليه جيوش هائلة من الميكروبات التي كانت في فمه وانفه ومعدته وأمعائه وعلى جلده ولهذا عرًف العلماء الموت بأنه التوقف الكامل لعمل جهاز المناعة وقواته . [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]ان كل شيء يتحلل في جسم الانسان بعد الموت إلا عظم العجز ومنه يركب الخلق يوم القيامة وقد حاول العلماء صهر هذا الجزء من عظم الانسان او اذابته بالأحماض القلوية او تكسيره فلم يستطيعوا .[/rtl]




[rtl] ان بعد الوفاة مباشرة يبدأ التفسخ البسيط فتظهر رائحة خفيفة لا يدركها الإنسان , ولكنها جاذبة للحشرات وخاصة اناث الذباب فتسرع لتضع بيوضها الصغيرة دون يراها الإنسان في الفتحات الطبيعية التي يمكن ان تصل كالمنخرين والفم وزاوية العين وطيات الجلد في الرقبة وأحيانا المناطق التناسلية , تضع الاف البيوض الصغيرة ثم لا تلبث ان تفقس وتظهر يرقات صغيرة عديدة تتغذى على خلايا الجثة لتصبح حشرات بالغة ثم تضع بيوضا جديدة . [/rtl]




[rtl]ان الميكروبات واليرقات تتلاشى وتختفي كليا بعد تحلل الجثة وتفسخها لانها يأكل بعضا بعضا , ومن يبقى اخيرا يموت من قلة الطعام فيتحلل بفعل انزيمات خاصة موجودة داخل خلاياها . [/rtl]




[rtl]وقال ايضا : حكمة تقليب المريض يمنة ويسرة حتى لا تنضغط بغض اجزائه لمدة طويلة فتموت الانسجة وتهجم الجراثيم وتسبب التقرحات ولذلك مضاعفات خطيرة .[/rtl]




[rtl] ان الخلية الواحدة من الميكروبات اذا اعطيت الطعام اللازم والحرارة المناسبة لتصبح مليارا خلال عشر ساعات .
[/rtl]




[rtl] ان الميكروبات لا تستطيع الحياة بوجود الاوكسجبن ومنها ما يستطيع العيش في البحر الميت ومنها ما يستطيع العيش في درجات حرارة عالية فيتكاثر في درجة حرارة 113[/rtl]




[rtl]مئوية , ومنها ما يموت بردا اذا انخفضت الى 55 مئوية تحت الصفر , ومنها ما يتكاثر في درجة الحرارة 17 مئوية تحت الصفر , وبعضها وجدت في الارض على عمق الاف الامتار وفي الجو ارتفاع عال جدا .[/rtl]




[rtl] ان العلماء عرفوا للان 3%من الجراثيم التي تسبب الامراض التالية ( الكوليرا , التفوئيد , الدزنتاريا , الجدري ,ا للانفونزا , والسفلس  ) . [/rtl]




[rtl] ان 10%من الجراثيم تنتهز فرصة الانقضاض. ان هناك ضعف في جهاز المناعة كالذي يحدث لمريض الايدز فتهجم عليه وتسبب له مرضا او التهابا عابر . وقال ايضا : ان لدى الميكروبات والجراثيم مهارات ووسائل للدفاع عن نفسها , ولحماية جنسها من الانقراض تفرز مادة كيماوية في محيط وجودها لاتضرها لكن تقتل غيره من الانواع الجرثومية الاخرى , اذا حاولت الاقتراب من محيطها او احتلال البقعة التي تعيش عليها . وهذا ما نسميه ( المضادات الحيوية ) القاتلة للجراثيم , وسخرذلك للانسان ( واول مضاد حيوي هو البنسلين ) الذي اكتشفه العالم الانجليزي ( الكسندر فلنمج ).[/rtl]




[rtl] ان الانسان استطاع ان يرى هذه الميكروبات لرأينا الحيوانات , وكأنها غطيت بطبقة من الدقيق الابيض ولن تجد ولو مل مترا واحدا خاليا من الالف الميكروبات على جلودها . [/rtl]




[rtl] ان العطسة الواحدة تنفث في الهواء اعدادا هائلة من الجراثيم . [/rtl]




[rtl]: ان اللعاب هو الوحيد المعقم الذي ليس فيه ميكروبات ويفرز يوميا لتر ونصف لتر ويتلوث بفعل الجراثيم الموجودة على الاسنان والفم , الا ان المليلتر الواحد يحمل ما معدله 750 مليون 
[/rtl]




[rtl]: ان اللعاب هو الوحيد المعقم الذي ليس فيه ميكروبات ويفرز يوميا لتر ونصف لتر ويتلوث بفعل الجراثيم الموجودة على الاسنان والفم , الا ان المليلتر الواحد يحمل ما معدله 750 مليون جرثومة حالة تلوثه . وهذا الرقم يزداد الى ( 7 ) اضعاف بعد النوم . وقال ايضا : ان الجراثيم اللاهوائية توجد في براز الانسان وتشكل ( 30%) من وزن البراز . [/rtl]




[rtl] ان السن الواحدة تكون عليه ما معدله 250 مليار من الميكروبات . [/rtl]


[rtl]قال دكتور محمد راتب النابلسي : ان الانسان مهما بلغ في تطوراته واكتشف المريخ , وصنع الطائرات والغواصات والاسلحة الفتاكة , لكن لا يستطيع ان يتنبأ بوقوع الزلازل ولو بدقائق , لكن الدواب تتنبأ قبل بعشرين دقيقة . [/rtl]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وصف د. عبد الحميد القضاة للميكروبات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
443 عدد المساهمات
329 عدد المساهمات
146 عدد المساهمات
108 عدد المساهمات
36 عدد المساهمات
18 عدد المساهمات
11 عدد المساهمات
5 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن