منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

(سأل دكتور شرعي عن الصدفيه فماذا قال عنها) ضروري الكل ي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
ليان
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 20389



المشاركة رقم 1 موضوع: (سأل دكتور شرعي عن الصدفيه فماذا قال عنها) ضروري الكل ي الخميس 12 يونيو 2014, 9:54 am

(سأل دكتور شرعي عن الصدفيه فماذا قال عنها) ضروري الكل يقراءه
السلام عليكم,,,
وجدت في احد المنتديات المتخصصه بالرقيه والعلوم الشرعيه سؤال احد الأعضاء عن الصدفيه وعلاقتها بالعين او السحر وكان الجواب اكثر من رائع من احد الدكاتره الشرعيين والذي يشرح علاقة الأصابه الجسديه بالإصابه الروحيه,,,
مقال يعلم الله اني قرأته عشرات المرات ولم امله...اترككم مع المقال
ارجو القراءه والتمعن والإستفاده منه فهذا هو السبب الرئيسي وراء نقلي له,,,
-------------------------------بداية المقال-----------------------------
الدكتور الفاضل:
كيف يمكن ان نربط مرض جلدي بوضع روحاني ودعني اسالك عن الصدفية ايضا المعروف انه بسبب وضع نفسي فهل يمكن ان تكون كافة الامراض الجلديه مرتبطه بنفس الشيء؟


الجواب:
بسم الله
الصدفية مرض مناعي نفسي
ومن المعروف ان اصابة أي انسان بالمرض تتوقف على اشياء كثيرة اولها قدر الله ورحمته ومنها مقدرة الجسم على الاستبسال في الدفاع عن نفسه من خلال الخلايا المناعية الماكروفاج وكريات الدم البيضاء والغدد الليمفاوية
وجد العلماء علاقة بين الحالة النفسية للإنسان ومناعته - من خلال تأثير الحالة النفسية على إفراز بعض الهرمونات وإفراز بعض الإنزيمات بطريقة او بأخرى تختلف عن المعدل الطبيعي في الوقت والكمية والسرعة - تأثير الحالة النفسية على ضربات القلب وسرعة الدم في الاوعية الدموية وضغط الدم
وكلما بطأت سرعة الدم حط الدم رحاله من الرواكد وبدأ في تكون الخثرات الدموية كما في حالة النهر--فرق بين سرعة الماء في المنبع وسرعته في المصب
فالسرعة عند المصب أبطأ فنجد ان النهر قد حط جزئيات الأتربة وبدا الترسيب .
فمثلا عند التوتر يفرز كمية من هرمون الأدرينالين من قشرة الغدة الفوق كلوية بكمية معينة ومع زيادة الضغوط الحياتية والأزمات النفسية والعاطفية
وتصاعد وتيرة الحياة يقابله افراز بطريقة غير طبيعية من الغدد والأنزيمات ويحدث خلل في الأجهزة والأعضاء ويحاول مايسترو الجسم وهو الكبد ان يضبط تلك الأنزيمات والهرمونات بالتعاون مع باقي الأعضاء كما قال النبي صلى الله عليه وسلم اذا اشتكي عضو منه تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى
نرجع الي الصدفية
لا يزال سببها الحقيقي غير معروف ولكن هناك نظريات متعددة منها خلل في جهاز المناعة ونقص في كريات الدم المسمى بالخلايا اللمفاوية والتي تؤدي الى انقسام غير منضبط لخلايا الجلد وهناك نظرية الاضطرابات والتوترات النفسية التي تساعد على خطورة او زيادة هذا المرض. وهناك انواع لمرض الصدفية منها الصدفية القشرية والصدفية الحمراء وصدفية المفاصل التي تسبب الاما في المفاصل وصدفية الاظافر وصدفية اليدين والغشاء المخاطي وهذا يكون بالفم والاجزاء التناسلية.وطبيعة هذا المرض انه مزمن ويحتاج لعلاج باستمرار مثل مرض السكري والكورتيزون هو احد اهم الادوية الخاصة بعلاج الامراض الجلدية والفعالة في علاج الامراض الجلدية وتوجد مضاعفات نتيجة سوء استخدام هذا العلاج.مثل المساعدة في زيادة نسبة السكر في الدم او ضمور في الجلد او اضعاف صبغة الجلد وايضا زيادة نشاط مرض السل او الفيروسات ويجب الا يعطى للمرأة الحامل ومرض الصدفية غير معدي وليس خطير ويقال ان في تركيا بحيرات فيها اسماك تعالج مرض الصدفية . وهذه الاسماك تأكل القشرة الناتجة عن مرض الصدفية ولكن لا تعالج المرض حيث انه موجود بالدم وقد تضر هذه الاسماك مرضى الصدفية بحيث تنقل مرض الالتهاب الكبدي او الايدز من شخص الى آخر.والعلاج بالاشعة فوق البنفسجية علاج فعال وقد استبدل بالليزر وحديثا تم استخدام مركب فيتاميب ا المصنع والمسمى بالنيتوتيجاسون وكذلك السيكلوسبورين وهناك بعض الحقن تحت الجلد او بالعضل .


اذا نكرر ونقول الصدفية كما اخبرنى طبيب المانى مرض كامن في جسم جميع الناس ينتظر حافز فقط ليظهر في الجسم واذا لم يظهر هذا الحافز في حياة الشخص فما تظهر الصدفية فيعيش ويموت وهي غير ظاهرهةأما الحوافز فهي عباره عن
( قلق - توتر - تفكير - نرفزه وعصبيه زائده- خوف رعب - فرح كثير ..... باختصار أي انفعال زائد عن الحد ممكن أن يؤدي الى تحفيزها وبالتالي ظهورها.
الجسم الطبيعي للإنسان يغير طبقة الجلد الخارجيه كل 21 يوم أما مريض الصدفيه فتتغير هذه الطبقه كل 14 يوم وهذا ما يسبب ظهر القشور. والحاله النفسيه ( القلق، التوتر العصبيه، الأرق، التفكير في الصدفيه وجعلها هم أكبر ،.... ) لها أكبر الأثر، طبعا
للآن الطب الحديث لم يكتشف علاج شافي لهذا المرض فهناك علاجات فقط وهي الكريمات المسكنه للحكة وتخفي القشور مؤقتا ثم عند التوقف تعود للظهور
التعرض للشمس في بعض الحالات يزيد منها وفي بعض الحالات تخفيها
الصدفيه هناك حوالي 150 نوع مختلف وبعض الأطباء يحصل عنده لبس في الكشف عنا ويعالجها على أساس أنها اكزيما وليست صدفيه وهناك صدفية اكزيمية
تظهر في الأماكن الرطبه من الجسم والتي تكون أيضا أكثر احتكاكا
لاحظ طريقة جلوسك بالنسبة للأكواع والركب أحيانا نجلس ونظغط عليه من دون شعور
ملابسنا ان لم تكن قطنية فهي تساعد على تهيجها واحتكاكها
العلاج بالبحر الميت الطين او الأملاح ) لم يثبت جدارة وفعاليته رغم اقوال بحرمته لانها مناطق خسف .
منطقة سفاجا في مصر تبقى بها 4 شهور لتعالج المرض وتسكنه 6 شهور
هناك حالات تعالجت واختفي المرض لديهم لمدة أشهر وعاد مرة أخري.
أسباب الصدفيه كانت دائما مجال بحث وحيره بالنسبة لي ولابد من معرفة السبب لأنه إن عرف السبب بطل العجب ومما استنتجته أنها وراثيه بنسبة لمن لديه الاستعداد النفسي ونفسية لمن لديه الاستعداد الوراثى وان كانت تختفي في العائلة الواحدة لأجيال تظهر بعد أجيال وروحية لمن لا روح له وعضوية لمن تبرأ من العادات العربية الاصيلة في الاكل والشرب والملبس ونواحي الحياة
من خلال تجاربي في العلاج عبر 17 عام قد خلت ومضت وجدت ان بعض المصابين بها يعانون من اصابة جنية من مس او سحر او حسد
فما العلاقة بين هذا وذاك وما العلاقة بين الانس والجن ؟
وعند تكلمنا في هذا المجال نفتح باب للخلاف مع منكري الجن ومنكري دخول الجن في بدن الانسى ومنكري الصرع الروحي وكثير من المعتزلة والمذاهب الاخرى؟
نعود لما كتبناه من حديث النبي صلى الله عليه وسلم (ليكونن في امتى الطعن والطاعون قالوا يارسول الله اما الطعن فقد عرفناه- وهو القتل –فما الطاعون؟ قال وخز اعدائكم من الجن وفي كل شهداء –شهيد الانس بسبب الانس وشهيد الانس بسبب الجن
حديث صحيح في الموطا ومسند احمد ---- شهيد الدنيا سواء كان مقتول بسيف او مقتول بوخز الجن
وما هو الطاعون الذي يقتل وما علاقته بوخز الجن وما علاقته بالمس وهل هناك جن سام يسمم الجسم ويسمم العروق بدخوله في بدن الانسى وكيف نتقي ذلك ووووووو ما هو الطاعون ؟ هو اسم لعدة امراض فتاكة لا علاج لها الا ان يشاء الله بتوفيق منه لمن يريد مثل الايدز والسرطان ويمكن يدخل تحته بعض الامراض المناعية كالروماتيد والذئبة الحمراء والصدفية والجذام لان تلك الامراض تؤدي بصاحبها الي استعمال كم كبير ورهيب من الكورتيزون الذي ينتهي المطاف بالمريض الي الوفاة


وحديث النبي (العين تدخل الرجل القبر وتدخل الجمل القدر)
وحديث النبي (اكثر من يموت من امتى بعد قضاء الله وقدره من العين )
ماهي العين وما تاثيرها على الانسان وما علاقة الجن بالعين
وحديث النبي (ان الشيطان يجري من ابن ادم مجرى الدم فضيقوا عليه بالصوم)
هل الجريان جريان معنوى ام مادي ملحوظ ملموس ولو كان معنوى فما الحاجة لتتضيق العروق عليه بالصوم ولماذا اوصى النبي بصيام الثلاثة ايام من كل شهر ومن لم يصم ماذا يحدث له
وعلاقة الحجامة بدماء المريض وعلاقة الحجامة بالصوم وعلاقتهما باكتمال الهلال ولعب الشياطين
والرقية لها تاثيرات فعالة لعلاج مريض السرطان الروحي والعضوى
والرقية تنفع اصحابها تنفع من له رصيد وحصيلة من دين الله اكثر بمراحل مما تنفع به اصحاب الملاهي والمعازف والصور والتماثيل و النجاسات مقارنة مع اصحاب الملل والنحل الاخرى التى لا تكاد الا ان تخفف عنهم يوما من العذاب ولعذاب الاخرة اكبر لو كانوا يعلمون
هناك طرق عربية اصيلة كالفصد والكي والحجامة والاعشاب والحمية الغذائية ولسع النحل بعد رحمة الله وفضله على المريض


ومن ملاحظتى للحالات التى معي ان دخول الجنى للجسم البشري يسبب تغييرات فسيولوجية ونفسية وكميائية في الجسم والنفس والدم على التوالي
بل يمكن قياس المقاومة الكهربائية للجسم المريض والجسم السليم فنجد ان المصاب بجنى له مقاومة كهربائية عالية
بل والتصوير المقطعي والرنين المغناطيس يبين وجود كهرباء زائدة في المخ ويمكن من وجود بؤرة صرعية في حالة ان الجنى يسكن الدماغ ويسطر على مراكز التفكير
وفي حالات المس الخارجي نجد ان المريض يصاب بارتيكاريا او اكزيما
وفي حالات الحسد نجد ان المريض يصاب بصدفية في الغالب
فما المانع من الرقية وزيادة الشحنات الايمانية للجسم البشرى ليتغلب على شحنات الجنى الخبيثة ؟


والمفاجأة التى فعلتها هنا أننا قمنا بفضل الله بعمل أكثر من حجامة على أشخاص بهم مس وسحر فى حضور دكتور التحاليل محمد الحسينى وكانت المفاجأة المذهلة أن الدم المتجلط الخارج من الحجامة يختلف فى مكوناته عن دم الشخص العادى، حيث ظهرت فصيلة الدم مختلفة، ففصيلة الدم التى خرجت فى الحجامة من الشخص غير فصيلة دمه، وذلك فى ثلاث أشخاص فى وقت واحد.
والعجيب والمفاجأة أيضا أن الدكتور/ محمد أخذ عينات أخرى إلى معمله وأجري عليها فحوص طبية مع أطباء زملاء له فى المعمل، فكانت المفاجأة أن كرات الدم الحمراء والتى من المفروض أن تتكسر- بعد حوالى ساعة على الأكثر بعد تعرضها للهواء وخروجها من الجسم، وجدت أنها تتزايد حتى إنها بعد 12 ساعة أصبحت أكثر وأكثر ولم يتكسر منها شيئا، بل وتغير شكلها أيضا.
وهذا دليل واضح على أن الدم المتجلط الخارج من الحجامة ليس دما عاديا وأنما هناك روح أخرى لجنى خرجت معه ومازالت تصارع من أجل البقاء وقد أعطانا الدكتور/ محمد الحسينى تقرير بذلك سنرفقه بكتابي عن الحجامة
تلك هى معجزات الحجامة أثبتها الطب فى المعمل وتحت المجهر كى يوضح قدرة الله سبحاثه وتعالى، وتؤكد صحة ما أخبر به سيد الخلق صلى الله عليه وسلم. ونرجع لنقول فان افضل علاج للصدفية في الطب العربي والحمد لله أولا وأخيرا وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


منقول 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
(سأل دكتور شرعي عن الصدفيه فماذا قال عنها) ضروري الكل ي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
118 عدد المساهمات
45 عدد المساهمات
40 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
14 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن