منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

التقنية وصلة الرحم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
ليان
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 20488



المشاركة رقم 1 موضوع: التقنية وصلة الرحم الأحد 18 مايو 2014, 8:17 pm

 التقنية وصلة الرحم


نعيش بهذا الزمن وسط تطور تكنولوجي وتقني يكاد يكون هو المحرك لكل المجتمعات . فهاهي تقنية الانترنت والاتصالات تلم الشمل صوتيا أو مرئيا عبر أثير فضائي مليء بكل ما يساعد على هذا النقل الذي أصبح في متناول كل فرد . وهناك الكثير والكثير من المنتجات التكنولوجية والتقنية التي بالتأكيد كان لها الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في تطور ونمو المجتمعات ومنها مجتمعنا العربي بخصوصيته وعاداته التي لازال رغم هذا الغزو يحافظ عليها وان بدر بعض الاستخدام السيئ لها على حساب هذه الخصوصية والتي ستكون مجال حديثي وهي وسائل الاتصال بشتى أنواعها . نعلم أن جميع الوسائل متاحة للتواصل مع الأهل والأقارب والأحباب منها التليفوني ومنها الشبكة ألعنكبوتيه التي أصبحت الآن أحدث وسيله للتواصل الصوتي والمرئي وهذا كله نعمه من الله سبحانه وتعالى يجب أن نحمده عليها. ولكن الشيء الذي لا نرضاه هو أن الكثير من الناس أصبحت هذه الوسائل رئيسيه في تواصله مع أهله سواء بمكالمة أو رسالة جوال أو صوره مرئية عن طريق الانترنت أو الجيل الثالث بالجوالات . وهذا شيء خطير بحد ذاته.
مهما كان تطور هذه الوسائل ومهما طرح من منتجات جديدة فإنها لن تكون البديل ولن تغنينا عن الحضور والزيارة الشخصية للأهل والأقارب وصلة الرحم . للأسف أن الكثير قد اعتمد على هذه التقنية وقطع صلة رحمه والبعض لم يرى أهله وأقاربه الذين امرنا الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم بصلتهم وصلة الأرحام جميعا لم يرهم منذ زمن بعيد . لا مانع أن يستخدم الشخص هذه التقنية مع زملائه وأصدقائه ولكن هذا كله لا يغني عن مقابلة الأهل والأقارب وصلة الرحم.
فال تعالى )) : وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرائيلَ لا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلاً مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُونَ ) )البقرة:83 .
وقال تعالى : (( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ . وَالَّذِينَ آمَنُوا مِنْ بَعْدُ وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا مَعَكُمْ فَأُولَئِكَ مِنْكُمْ وَأُولُوا الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )) (لأنفال:74ـ 75 .
وقال تعالى )) : وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً )) النساء:36 . وقال تعالى )) : وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً * رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِنْ تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلْأَوَّابِينَ غَفُوراً * وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيراً * إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً )) (الإسراء:27 .
كما أنه سبحانه عظم قدر الأرحام فقال تعالى : (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً ( (النساء: 
وقال سبحانه وتعالى : (( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ)) محمد:23
وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (( ثلاثة لا يدخلون الجنة مدمن خمر وقاطع الرحم )) رواه أحمد .
قد يتساءل الكثير عن من هم الأرحام
اذاً الأرحام هم الوالدان ووالديهم وإن علو والأولاد وأولادهم وإن نزلوا, والإخوة وأولادهم والأخوات وأولادهن, والأعمام والعمات والأخوال والخالات. فاعلموا إخواني إن الإحسان لهم وصلتهم به خير كثير وقطيعتهم خسران عظيم بالدنيا والآخرة.
أرجو أن لا تكون وسائل الاتصال الحديثة أساس صلة الرحم لأنها لا تقوم مقام الحضور والمقابلة والرؤية الطبيعية .

وهنا ندعوا الاباء والامهات للاهتمام بتعليم ابنائهم صلة الرحم وبيان محاسن تلك الفضيلة لهم وان يصطحبونهم معهم عند قيامهم بزيارة الى اقاربهم ليتعودوا على ذلك وحثهم على الترابط والزيارة الدائمة لارحامهم وهذه مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الاباء والامهات يجب عليهم ان يهتموا بها .

منقول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
التقنية وصلة الرحم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: بيت حواء ( للنساء فقط ويمنع مشاركة الرجال ) :: بيت حواء-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
217 عدد المساهمات
131 عدد المساهمات
82 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
26 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
5 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن