منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

نصائح غالية لإصلاح البيوت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
ليان
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 20574


المشاركة رقم 1 موضوع: نصائح غالية لإصلاح البيوت الأحد 18 مايو 2014, 7:11 pm

 نصائح غالية لإصلاح البيوت


* البيت النعمة * 

قال تعالى :
والله جعل لكم من بيوتكم سكنا) النحل80


قال ابن كثير رحمه الله :
(يذكر تبارك وتعالى تمام نعمه على عبيده ، بما جعل لهم من البيوت التى هى سكن لهم يأوون إليها ويستترون وينتفعون بها سائر وجوه الانتفاع).


ماذا يمثل البيت لاحدنا ؟

اليس هو مكان أكله ونكاحه ونومه وراحته؟ أليس هو مكان خلوته اجتماعه باهله واولاده ؟
أليس هو مكان ستر المرأة وصيانتها ؟!

وقال الله تعالى : (وقرن فى بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى )الأحزاب 33

وإذا تأملت احوال الناس الذين لا بيوت لهم ممن يعيشون فى الملاجئ المشردين او على ارصفة المؤقته ، عرفت نعمة البيت 

دوافع اصلاح البيوت*

أولاً : وقاية النفس والاهل نار جهنم ،والسلامة من عذاب الحريق: ( يا أيها الذين آمنوا قوا انفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون).
] التحريم: 6 [

ثانياً: عظم المسئولية الملقاه على راعى البيت امام الله يوم الحساب :
قال صلى الله عليه وسلم :
إن الله تعالى سائل كل راع عما استرعاه احقظ ذلك ام ضيعة ، حتى يسأل الرجل عن اهل بيته).


ثالثاً: انه المكان لحفظ النفس ، والسلامة من الشرور وكفها عن الناس ، وهو الملجأ الشرعى عند الفتنة . 
قال صلى الله عليه وسلم : ( طوبى لمن ملك لسانه ووسعه بيته وبكى على خطيئته).

رابعا : ان الناس يقضون اكثر اوقاتهم فى الغالب داخل بيوتهم وخصوصا فى الحر الشديد والبرد الشديد والامطار وأول النهار وآخره ، وعند الفراغ من العمل او الدراسة ، ولا بد من صرف هذه الاوقات فى الطاعات ، وألا ستضيع فى المحرمات.

خامساً : وهو من اهمها ، ان الاهتمام بالبيت هو الوسيلة الكبيرة لبنا المجتمع المسلم فإن المجتمع يتكون من بيوت هى لبنا ته ، والبيوت أحياءً مجتمع ،فلو صلحت اللبنة لكان مجتمعا قويا بأحكام الله ، صامدا فى وجه اعداء الله ، يشع الخير ولا ينفذ إليه الشر.
فيخرج من البيت المسلم الى المجتمع أركان الإصلاح فيه ؛ من الداعية القدوة ، وطالب العلم ، والمجاهد الصادق ، والزوجة الصالحة ، والام المربية ، وبقية المصلحين .

فإذا كان الموضوع بهذه الاهمية ، وبيوتنا فيها منكرات كثيرة ، وتقصير كبير، وإهمال وتفريط ؟
فهنا يأتى السؤال الكبير :
*ماهى وسائل اصلاح البيوت*

*حسن اختيار الزوجة*

قال تعالى : ( وأنكحو الايامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم ان يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله والله واسع عليم ) . ]النور:32[

ينبغى على صاحب البيت انتقاء الزوجة الصالحة بالشروط الاتية:

*(تنكح المرأة لأربع: لمالها ،وحسبها ، ولجمالها ، ولدينها ، فاظفر بذات الدين تربت يداك ) ]متفق عليه[
*(الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرآة الصالحة ) (رواه مسلم)
*(تزوجوا الودود الولود إنى مكاثر بكم الأنبياء يوم القيامة ).
" عليكم بالأبكار فإنهن أنتق رحما ، وأعذب أفواها ، وأرضى باليسير " . وفي رواية " وأقل خبا " أي : خداعا رواه ابن ماجة السلسلة الصحيحة 623 
وكما أن المرأة الصالحة واحدة من أربع من السعادة ، فالمرأة السوء واحدة من أربع من الشقاء ، كما جاء في الحديث الصحيح و فيه قوله : " فمن السعادة : المرأة الصالحة تراها فتعجبك ، وتغيب عنها فتأمنها على نفسها ومالك ، ومن السقاء : المرأة التي تراها فتسوؤك ، وتحمل لسانها عليك ، وإن غبت عنها لم تأمنها على نفسها و مالك " رواه ابن حبان وهو في السلسلة الصحيحة 282 

وفى المقابل :لابد من التبصر فى حال الخاطب الذى يتقدم للمرأة المسلمة ، والموافقة عليه حسب الشروط الصحيحة .

والرجل الصالح مع المرأة الصالحة يبنيان بيتا صالحا ً لأن البلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذى خبث لا يخرج الا نكدا.

*السعى فى إصلاح الزوجة*

وإذاكانت الزوجة صالحة فبها ونعمت وهذا من فضل الله ، وإن لم تكن بذاك الصلاح فإن من واجبات رب البيت السعى فى إصلاحها .

ولا بد ان يعلم الرجل أولاً ان الهداية من عند الله ، والله هو الذى يصلح ، ومن منة الله على عبده زكريا قوله فيه: (وأصلحنا له زوجه) . ]الأنبياء: 9[

• ولاستصلاح الزوجة وسائل منها :

1/ الاعتناء بتصحيح عبادتها لله بأنواعها على ما سيأتى تفصيله.
2/السعى لرفع إيمانها فى مثل :

أ/ حضها على قيام الليل.
ب/ تلاوة القرءان باستمرار.
ج/ وحفظ الأذكار والتذكير بأوقاتها ومناسباتها.
د/ وحثها على الصدقة.
هـ/ قراءة الكتب الاسلامية النافعة .
و/ سماع الاشرطة الاسلامية المفيدة ، العلمية منها والإيمانية ومتابعة امدادها بها.
ز/ اختيار صاحبات لها من اهل الدين تعقد مهن اواصر الاخوة وتتبادل معهن الاحاديث الطيبة والزيارات النافعة.
ح/ درء الشر عنها وسد منافذه إليها بإبعادها عن قرينات السوء وأماكن السوء.
* اجعل البيت مكاناً لذكر الله *

قال صلى الله عليه وسلم: ( مثل البيت الذى يذكر الله فيه والبيت الذى لا يذكر الله فيه مثل الحى والميت) .
فلا بد من جعل البيت مكاناً لذكر بأنواعه ؛ سواء ذكر القلب ، وذكر اللسان ، او الصلوات وقراءة القرءان ، او مذاكرة العلم الشرعى وقراءة كتبه المتنوعة .
وكم من بيوت المسلمين اليوم هى ميته بعدم ذكر الله فيها ، كما جاء فى الحديث بل ماهو حالها اذا كان الذى يذكر فيها هو ألحان الشيطان من المزامير والغناء، والغيبة والبهتان والنميمة ؟!
كيف تدخل الملائكة بيتاً هذا حاله؟! فأحيوا بيوتكم رحمكم الله بأنواع الذكر .

* اجعلو بيوتكم قبلة *

والمقصود اتخاذ البيت مكاناً للعبادة .

وقال الله عز وجل : ( وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوءا لقومكما بمصر بيوتاً واجعلوا بيوتكم قبلة وأقيمو الصلاة وبشر المؤمنين). ]يونس:87[
قال ابن عباس :أمروا ان يتخذوها مسجدا.
قال ابن كثير: وكأن هذا والله اعلم لما اشتد بهم البلاء من قبل فرعون وقومه، وضيقوا عليهم ، أمروا بكثرة الصلاة ، كما قال الله تعالى ( يا أيها الذين امنو استعينو بالصبر والصلاة) ]البقرة:153[

وفى الحديث : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا حزبه امر صلى.
وكان الصحابة رضى الله عنهم يحرصون على الصلاة فى اليوت فى غير الفريشة وهذه قصة معبرة فى ذلك : عن محمود بن الربيع الأنصارى ، أن عتبان بن مالك ـ وهو من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ممن شهد بدرأً من الأنصار ـ أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! قد انكرت بصرى وأ،ا اصلى لقومى ، فإذا كانت الامطار سال الوادى الذى بينى وبينهم لم أستطع أن اتى الى مسجدهم فأصلى بهم ، وددت يا رسول الله انك تأتينى فتصلى فى بيتى فأتخذه مصلى ، قال : فقال له رسو الله صلى الله عليه وسلم : ( سأفعل إن شاء الله ) قال عتبان : فغدا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر حين ارتفع النهار فأستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم فأذنت له ، فم يجلس حتى دخل البيت ، ثم قال : ( أين تحب ان تصلى من بيتك ؟) قال : فأشرت له الى ناحية من البيت ، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم ن فكبر ، فقمنا فصففنا فصلى ركعتين ثم سلم.


[b]*التربية الايمانية لاهل البيت * 


عن عائشة رضى الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى من الليل فإذا اوتر قال : ( قومى فأوترى يا عائشة ) .
وقال صلى الله عليه وسلم : ( رحم الله رجلا أقام من الليل فصلى فأيقظ امرأته فصلت ، فإن ابت نضج فى وجهها الماء).

وترغيب النساء فى البيت بالصدقة مما يزيد الايمان ، وهو أمر عظيم حث عليه صلى الله عليه وسلم بقوله : ( معشر النساء ، تصدقن فإنى رأيتكن أكثر اهل النار).
[/b]
منقول 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نصائح غالية لإصلاح البيوت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: بيت حواء ( للنساء فقط ويمنع مشاركة الرجال ) :: بيت حواء-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
417 عدد المساهمات
303 عدد المساهمات
134 عدد المساهمات
87 عدد المساهمات
34 عدد المساهمات
16 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن