منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
طريق الحق
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 28


المشاركة رقم 1 موضوع: خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون الأربعاء 12 أكتوبر 2011, 3:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



إن ما يدمي القلب ويحزنه ما هو واقع اليوم في امتنا الإسلامية فقد انتشر الشرك وارتفعت رايته وطمست معالم التوحيد وليس الشرك الذي أقصده هو عبادة الأصنام أو الأشجار أو التعلق بالقبور فهذه ظاهرة ولا تخفى على كل ذي لب ولكني اقصد الشرك بإتباع من حاد الله ورسوله وإن كان يشهد بأنه لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله فالإيمان هو قول واعتقاد وعمل وليس قولا فقط قال تعالى : ( ومن يكفر بالإيمان فقد حبط عمله )

قال تعالى: ( ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت قال تعالى في حال اليهود والنصارى قبلنا : ( واتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله )

وقال صلى الله عليه وسلم : ( لتتبعنَّ سنن من كان من قبلكم شبر بشبر وذراع بذراع، حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى؟ قال : فمن ؟‍ )

لذلك قال تعالى : ( وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون ) وقال تعالى : ( الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون ) عنعبد اللهرضي الله عنه قال: لما نزلت: (الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْيَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ ) قلنا: يا رسول الله! أينا لا يظلمنفسه؟! قال: ليس كما تقولون، لم يلبسوا إيمانهم بظلم أي بشرك، أولم تسمعوا إلى قوللقمانلابنه ): يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌعَظِيمٌ )

فهاهم علماء أمة محمد صلى الله عليه وسلم لم يخطئوا سنة علماء اليهود والنصارى قبلنا حيث امسكوا بزمام الناس في كل شيء سواء بالأمور الفقهية أو العقائدية وصرحوا برجوع الناس إليهم في كل شيء وهم يصرحون للناس أو يوحون لهم بأن إتباعهم هو السبيل الوحيد للنجاة وأن الخارج عليهم خارج عن الكتاب والسنة مع أنهم أتباع لمن سبقهم فهم كمن يدعوا إلى الشرك بتقليدهم لأئمة المذاهب وكأنهم معصومين من الخطأ وقد نهانا الله عن الاختلاف وكل هذه المذاهب مختلفة وكل مسألة فقهية عليها خلاف أيضا وكل ذلك مخالفة صريحة لأوامر الله تعالى في النهي عن الاختلاف قال تعالى : ( وما اختلف الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فمنهم من آمن ومنهم من كفر )

وقال تعالى : ( إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء ( وقد حذرنا الله من إتباعهم قال تعالى : (ولا تكونوا من المشركين من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا )

وهم أشركوا بإتباعهم أهواءهم وفي موضعين من القرآن بين - جل وعلا - أن الهوى إله يعبده أصحابه من دونالله وذلك بإتباعه وطاعته وعدم مخالفته ، قال تعالى : ( أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُعَلَيْهِ وَكِيلًا ) وقال تعالى : ( أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَإِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِوَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللهِأَفَلَا تَذَكَّرُونَ )



وهم يدعون أنهم إذا اجتهدوا وأخطأوا فإن خطأهم مغفور له ! قال تعالى : ﴿فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُوا الْكِتَابَ يَأْخُذُونَ عَرَضَ هَذَا الْأَدْنَى وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنَا وَإِنْ يَأْتِهِمْ عَرَضٌ مِثْلُهُ يَأْخُذُوهُ أَلَمْ يُؤْخَذْ عَلَيْهِمْ مِيثَاقُ الْكِتَابِ أَنْ لَا يَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ وَدَرَسُوا مَا فِيهِ وَالدَّارُ الْآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ﴾

فاخبر سبحانه أنهم اخذوا العرضَ الأدنى مع علمهم بتحريمه عليهم إتباعا لأهوائهم وقالوا: سيُغفَر لنا ! وان عرضَ لهم عرضٌ آخر أخذوه؛ فهم مُصرُّون على ذلك، وذلك هو الحامل لهم على أن يقولوا على الله غير الحق، فيقولون: هذا حكمه وشرعه ودينُهُ وهم يعلمون أن دينه وشرعه وحكمه خلافُ ذلك ويتحججون بأنهم إن اجتهدوا وأخطاوا فلهم أجر وليس ذلك في الفتوى لأن الخطأ في الفتوى كذب على الله و الكذب على الله من اعظم الكبائر قال تعالى : ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً
أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ )

وقال تعالى : (ويومَ القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة أليس في جهنم مثوى
للمتكبرين (ولا عذر لهم ولا حجة بغفلتهم عن هذا أو أنهم قلدوا أئمتهم ومن سبقهم من علماء قال تعالى : (وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين، أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أ فتهلكنا بما فعل المبطلون، وكذلك نفصل الآيات ولعلهم يرجعون )

فهؤلاء العلماء بل السفهاء يعيشون في غفلة ولا يشعرون بشركهم وانظر لحالهم يوم القيامة قال تعالى :-( ويوم نحشرهم جميعا ثم نقول للذين أشركوا أين شركاؤكم الذين كنتم تزعمون ثم لم تكن فتنتهم إلا أن قالوا والله ربنا ما كنا مشركين انظر كيف كذبوا على أنفسهم وضل عنهم ما كانوا يفترون )

والله اعلم بأن الاجتهاد بالرأي هي الزلة التي كانت لأصحاب رسول الله عن حذيفة بن اليمان عن رسول الله r قال: ((يكون لأصحابي بعدي زلة يغفرها الله لهم بصحبتهم وسيتأسى بهم قوم بعدهم يكبهم الله على مناخرهم في النار))

ورسولنا الكريم ما ترك خيرًا إلا دل أمته عليه، ولا علم شرًا إلا حذر أمته منه وقد حذرنا صلى الله عليه وسلم من الأئمة المضلين فعن ثوبان - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنما أخاف على أمتي الأئمة المضلين»، وفي رواية: «أخوف ما أخاف على أمتي الأئمة المضلون»

بل كان يخاف على أمته منهم أشد من خوفه عليهم من فتنة المسيح الدجال، الذي أمرنا بالتعوذ من فتنته في كل صلاة، وما من نبي إلا وأنذر أمته الدجال؛ وذلك لعظيم خطره، وشدة فتنته، ومع ذلك فأئمة الضلالة أشد ضرراً على الأمة من فتنته؛ فعن أبي ذر - رضي الله عنه - قال: «كنت مخاصرا النبي صلى الله عليه وسلم يوماً إلى منزله ، فسمعته يقول: غير الدجال أخوف على أمتي من الدجـال. فلما خشـيت أن يدخل قلت: يا رسول الله! أي شيء أخوف على أمتك من الدجال؟ قال: الأئمة المضلين» وعن علي - رضي الله عنه - قال: «كنا جلوساً عند النبي صلى الله عليه وسلم وهو نائم، فذكرنا الدجال، فاستيقظ محمرّاً وجهه فقال: غير الدجال أخوف عندي عليكم من الدجال: أئمة مضلون»

وهذه الأحاديث تؤكد أن فتنة العلماء هي الفتنة التي تسبق فتنة المسيح الدجال وعن أبي وائل عن حذيفة قال : ذكر الدجال عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( لأنا لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال , ولن ينجو أحد مما قبلها إلا نجا منها , وما صنعت فتنة منذ كانت الدنيا صغيرة ولا كبيرة إلا لفتنة الدجال (

وقد ورد عن حذيفة : ( إن مادون الدجال أخوف ماعليكم إنما فتنته أربعون ليلة (

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن أخوف ما أخاف عليكم بعدي ثلاثا ما يفتح الله عليكم من زهرة الدنيا ورجال يتأولون القرآن على غير تأويله وزلة عالم )

وعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ – رضي الله عنها - أَنَّ النَّبِي - r - اسْتَيْقَظَ لَيْلَةً فَقَالَ « سُبْحَانَ اللَّهِ مَاذَا أُنْزِلَ اللَّيْلَةَ مِنَ الْفِتْنَةِ ، مَاذَا أُنْزِلَ مِنَ الْخَزَائِنِ مَنْ يُوقِظُ صَوَاحِبَ الْحُجُرَاتِ ، يَا رُبَّ كَاسِيَةٍ فِي الدُّنْيَا عَارِيَةٍ فِي الآخِرَةِ » . رواه: الإمام البخاري وابن حبان

كاسية في الدنيا أي يعلم الناس دينهم وينصحهم وعارية في الآخرة يحبط الله عمله لأنه قد يكفر بسبب عرض من الدنيا أو فتوى خاطئةوقال صلى الله عليه وسلم : ( يخرج في آخر الزمان رجال يختلون الدنيا بالدين , يلبسون للناس جلود الضأن من اللين ألسنتهم أحلى من السكر وقلوبهم قلوب الذئاب يقول الله عز وجل أبي يغترون أم علي يجترئون ؟ فبي حلفت لأبعثن على أولئك فتنة تدع الحليم منهم حيران )

وقد وجدت أحاديث كثيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذم علماء آخر الزمان وصفهم مطابق لوصف علمائنا وكأن الرسول صلى الله عليه وسلم يعيش بيننا قال صلى الله عليه وسلم في حديث طويل : ( …… يا ابن مسعود: علماؤهم وفقهاؤهم خونة فجرة، ألا إنهم أشرار خلق الله، وكذلك أتباعهم ومن يأتيهم ويأخذ منهم ويحبهم ويجالسهم ويشاورهم أشرار خلق الله يدخلهم نار جهنم ” صم بكم عمي فهم لا يرجعون “، ” ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما مأواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيرا “، ” كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب “، ” إذا ألقوا فيها سمعوا لها شهيقا وهي تفور، تكاد تميز من الغيظ “، ” كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب الحريق “، ” لهم فيها زفير وهم فيها لا يسمعون “.

يا ابن مسعود: يدعون أنهم على ديني وسنتي ومنهاجي وشرائعي إنهم مني برآء وأنا منهم برئ

يا ابن مسعود: ما بلوى أمتي منهم العداوة والبغضاء والجدال أولئك أذلاء هذه الأمة في دنياهم. والذي بعثني بالحق ليخسفن الله بهم ويمسخهم قردة وخنازير.

قال: فبكى رسول الله وبكينا لبكائه وقلنا: يا رسول الله ما يبكيك ؟ فقال: رحمة للأشقياء، يقول الله تعالى: ﴿ لَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ ﴾ يعني العلماء والفقهاء

وفي رواية أخرى أنه بعد بكائه واشتداد نحيبه وزفيره وشهيقه أنه رفع رأسه وتنفس الصعداء ثم قال: أوه أوه، بؤساً لهذه الأمة، ماذا يلقى منهم من أطاع الله، ويضربون ويكذبون من اجل أنهم أطاعوا الله فأذلوهم بطاعة الله، ألا ولا تقوم الساعة حتى يبغض الناس من أطاع الله ويحبون من عصى الله، فقال عمر: يا رسول الله والناس يومئذ على الإسلام ؟

قال: وأين الإسلام يا عمر، إن المسلم كالغريب الشريد، ذلك زمان يذهب فيه الإسلام، ولا يبقى إلا اسمه، ويندرس فيه القرآن فلا يبقى إلا رسمه. قال عمر: يا رسول الله وفيما يكذبون من أطاع الله ويطردونهم ويعذبونهم ؟ فقال: يا عمر ترك القوم الطريق وركنوا إلى الدنيا ورفضوا الآخرة وأكلوا الطيبات ولبسوا الثياب المزينات وخدمتهم أبناء فارس والروم …. وأولياء الله عليهم الفناء، شجية ألوانهم من السهر ومنحنية أصلابهم من القيام … فإذا تكلم منهم بحق متكلم أو تفوه بصدق قيل له: اسكت فأنت قرين الشيطان ورأس الضلالة ... )

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن في جهنم رحى تطحن علماء السوء طحناً )

وقد تواترت الأحاديث عن حدوث الخسف والمسخ للعلماء قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :- ( يكون في أمتي فزعة فيصير الناس إلى علمائهم فإذا هم قردة وخنازير)

رواه الحكيم الترمذي



وها هو رسولنا الكريم يبكي رحمة وشفقة لحالهم قال صلى الله عليه وسلم : ( يكون قوم من أمتي يكفرون بالقرآن وهم لا يشعرون كما كفرت اليهود والنصارى يقرون ببعض القدر ويكفرون ببعضه ,يقولون الخير من الله والشر من إبليس فيقرؤون على ذلك كتاب الله , ويكفرون بالقرآن بعد الإيمان والمعرفة, فما تلقى أمتي منهم إلا العداوة والبغضاء والجدل أولئك زنادقة هذه الأمة , في زمانهم يكون ظلم السلطان فيا له من ظلم وحيف وأثره ,ثم يبعث الله طاعونا فيفني عامتهم ثم يكون الخسف فما أقل من ينجو منهم ,المؤمن يومئذ قليل فرحه شديد غمه ثم يكون المسخ فيمسخ الله عامة أولئك قرده وخنازير ثم يخرج الدجال على اثر ذلك قريبا ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بكينا لبكائه وقلنا ما يبكيك يا رسول الله قال رحمة لأولئك القوم لأن فيهم المقتصد وفيهم المجتهد )

وفي حديث طويل عن أشراط الساعة قال الرسول صلى الله عليه وسلم :-( يبعث الله ريحاً فيها حيات صفر فتلقط رؤساء العلماء لما رأوا المنكر فلم يغيروه ! قال: ويكون ذلك يا رسول الله؟ قال: نعم والذي بعث محمداً بالحق )



ولا أستبعد أن يكون هذا المسخ والسخط في زمننا هذا لشدة ما نرى من ضلال وفساد هؤلاء العلماء وشدة فتنتهم وتدليسهم وتبديلهم الحق بالباطل نسأل الله العافية والسلامة

وأنا أدعوكم للتمسك بما جاء في القرآن الكريم فهو طوق النجاة في هذه الحياة ، وهو حبل طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم كما جاء عن جبير بنمطعم رضي الله عنه قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجحفة فخرج علينافقال : ( أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله وأن القرآن جاء من عند الله؟ ) قلنا نعم قال : ( فابشروا فإن هذا القرآن طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوابه ولا تهلكوا بعده أبدا ) و قال صلى الله عليه وسلم : ( تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعده أبدا كتاب الله وسنتي )

وعن حذيفة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأله الناس عن الخير وكنت أسأله عن الشر ، وعرفت أن الخير لن يسبقني ، قال : قلت : يا رسول الله هل بعد هذا الخير من الشر ؟ قال : ( يا حذيفة ! تعلم كتاب الله واتبع ما فيه - ثلاثا ، قال : قلت : يا رسول الله ! هل بعد هذا الشر خير ؟ قال : يا حذيفة ! تعلم كتاب الله واتبع ما فيه - ثلاث مرار ، قال : قلت يا رسول الله ! هل بعد هذا الخير شر ؟ قال : فتنة عمياء صماء عليها دعاة على أبواب النار ، فإن تموت يا حذيفة ! وأنت عاض على جذل خير من أن تتبع أحدا منهم )

وعن علي قال : إني سمعت رسول الله يقول : ( إنها ستكون فتنة ) فقلت : فما لمخرج منها يا رسول الله ؟ قال : كتاب الله فيه نبأ ما قبلكم وحكم ما بينكم هو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله فهو حبل الله المتين ونوره المبين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم )

وقال صلى الله عليه وسلم : ( ياأيها الناس إنكم في زمان هدنة وإن السير بكم سريع فقال رجل : وما الهدنة يا رسول الله ؟ قال : دار بلاء وانقطاع فإذا التبست عليكم الأمور كقطع الليل المظلم فعليكم بالقرآن فإنه شافع مشفع وشاهد مصدق من جعله أمامه قاده الله إلى الجنة ومن جعله خلفه ساقه إلى النار وهو أوضح دليل إلى خير سبيل من قال به صدق ومن عمل به أجر ومن حكم به عدل )

والقرآن بين واضح ولكن عميت أبصارنا عنه والخطاب في القرآن الكريم لنا الآن لأمة محمد صلى الله عليه وسلم ولكن العلماء السابقين في تفسيراتهم جعلوا كل آية لها سبب نزول وشرحوا كل كلمة ماذا يريد بها الله !! ومن يقصد فيها !! ( بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمهولمايأتهمتأويله (وكلما وجدوا خطاب للذين كفروا جعلوه خطاب لكفار قريش مع أن الغالب الخطاب يكون لمن كفر بعد إيمانه والدليل هو توعد الله لهم بأن تحبط أعمالهم وفسروا كل المشركين بأنهم عباد الأصنام والأوثان !! إن القرآن معظمه واضح ، وبيِّن وظاهر لكل الناس الكبير والصغير والعالم والأمي ( ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر) وفهم القرآن وفقهه وتدبره ليس صعبا بحيث نغلق عقولنا ، ونعلق فهمه كله بالرجوع إلى كتبالتفسير التي وجدتها غالبا تصرف عن المعنى الحقيقي لكلام الله تعالى .



والحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله فله الحمد في الأولى والآخرة وله المنة والفضل ظاهرا وباطنا وله الكبرياء في السماوات والأرض ، سبحانك اللهم ما قدرناك حق قدرك سبحانك اللهم ما عبدناك حق عبادتك سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين وصلي اللهم وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14232


المشاركة رقم 2 موضوع: رد: خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون الأربعاء 12 أكتوبر 2011, 4:00 pm


فقط اسجل تقديري وشكري ولي عودة للقراءة بإذن الله


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
راجية الشهادة
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 88


المشاركة رقم 3 موضوع: رد: خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون الأربعاء 12 أكتوبر 2011, 5:09 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أُسجل اعجابي بما وُضع هنا فبارك المولى بكِ

غير أن بعض ماورد هنا من أحاديث وبرغم تطابق معناها مع الواقع إلا أنها واضح فيها أنها من الأحاديث الموضوعة أو التي ليست نص كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فهلّا ذكرت مصدر الحديث وحُكمه

وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اليمامة
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 33


المشاركة رقم 4 موضوع: رد: خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون الأربعاء 12 أكتوبر 2011, 10:02 pm

جزاك الله خير يا اخي
اللهم ارزقنا تحقيق التوحيد يا حي يا قيوم


(الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) سورة آل عمران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتوكل على الله
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 108


المشاركة رقم 5 موضوع: رد: خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون الخميس 13 أكتوبر 2011, 3:56 pm

الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
اما بعد
لقد وفقنى الله ان اشترك معكم وقد تشرفت بكم اجمعين واريد ان اقول لكم ما
اقوله لنفسى فلا تلوموني وفكروا فى ما اقول فاءن رسول الله صلى الله عليه
وعلى اله وبارك وسلم ما
كان يغضب لنفسه ولاكن كان يغضب للحق جل وعلا
فيقول عليه الصلاه والسلام بداء الدين غريب وسيعود غريب كما بداء فطوبى للغرباء

اذا لابد ان يبداء كل بنفسه
وانى ارى ان العلماء الاءن لا يبدؤن بانفسهم ولاكن يبدؤون بالناس فشعبيتهم
تزيد الى الملايين وذالك اثر النفاق لما لاءنهم يبدؤون بالناس ارجوا منكم
يا اخوه الا تغضبون الاءن للعلماء بل اغضبوا لله الحق فاءن رائيتم فى
كلامى الحق فاتبعوا الحق فليس بعد الحق الا الضلال وبما ان شعبيه العلماء
تزيد لاءنهم يبدؤون بالناس فقد مقتهم الله جل وعلا وعندى الاءدله فاذا
بداء العلماء بانفسهم
فستتركهم شعبيتهم فاءذا كانت شعبيتهم مثلا خمسين مليون ستقل الى خمسين شخص
لما لاءنهم بدؤا بانفسهم ولم يبدؤا بالناس وقد قال الله جل وعلا للعلماء
الذين يحفظون كتاب الله

ويحفظون السنه وينصحون الناس يقول الله جل وعلا لهم اتامرون الناس بالبر
وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب افلا تعقلون وان الله جل وعلا يمقت
هؤلاء العلماء باءنهم يبدؤون بالناس ولا يبدؤون باءنفسهم ويقول الله جل
وعلا لهؤلاء العلماء لا يغسر الله ما بقوم حتى يغيروا ما باءنفسهم اى
يبدؤون بانفسهم لا يبدؤون بالناس ويقول جل وعلا عليكم انفسكم لا يضركم من
ضل اذ اهتديتم
اى لا تبدؤا بالناس ابدؤا بانفسكم ويقول الله جل وعلا كبر مقتا ان تقولوا
ما لا تفعلوا اى ابدؤا بانفسكم لا تبدؤون بالناس وقد وضحت فى اول الكلام
ان النبى عليه الصلاه والسلام يقول
بداء الدين غريب وسيعود كما بداء فطوبى للغرباء اى كما بداء عليه الصلاه
والسلام بنفسه لم يبداء بالناس فنشرت الدعوه على سنته سيبداء فى اخر
الزمان اناس بانفسهم لا يبدؤون بالناس فيعود الدين كما بداء

ورسولنا الكريم ما ترك خيرًا إلا دل أمته عليه، ولا علم شرًاإلاحذرأمته منه وقد حذرنا صلى الله عليه وسلم من الأئمة المضلين فعن
ثوبان - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنما
أخاف على أمتي الأئمة المضلين»، وفي رواية: «أخوف ما أخاف على أمتي الأئمة
المضلون»

بل كان يخاف على أمته منهم
أشد من خوفه عليهم من فتنة المسيح الدجال، الذي أمرنا بالتعوذ من فتنته في
كل صلاة، وما من نبي إلا وأنذر أمته الدجال ؛ وذلك لعظيم خطره، وشدة
فتنته، ومع ذلك فأئمة الضلالة أشد ضرراً على الأمة من فتنته؛ فعن أبي ذر -
رضي الله عنه - قال: «كنت مخاصرا النبي صلى الله عليه وسلم يوماً إلى
منزله ، فسمعته يقول: غير الدجال أخوف على أمتي من الدجـال. فلما خشـيت أن
يدخل قلت: يا رسول الله! أي شيء أخوف على أمتك من الدجال؟ قال: الأئمة
المضلين» وعن علي - رضي الله عنه - قال: «كنا جلوساً عند النبي صلى الله
عليه وسلم وهو نائم، فذكرنا الدجال، فاستيقظ محمرّاً وجهه فقال: غير
الدجال أخوف عندي عليكم من الدجال: أئمة مضلون»

وهذه الأحاديث تؤكد أن فتنة العلماء هي الفتنة
التي تسبق فتنة المسيح الدجال وعن أبي وائل عن حذيفة قال : ذكر الدجال عند
رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( لأنا لفتنة بعضكم أخوف عندي من
فتنة الدجال , ولن ينجو أحد مما قبلها إلا نجا منها , وما صنعت فتنة منذ كانت الدنيا صغيرة ولا كبيرة إلا لفتنة الدجال )

وقد ورد عن حذيفة : ( إن مادون الدجال أخوف ماعليكم إنما فتنته أربعون ليلة )
وقال رسول الله صلى الله
عليه وسلم : ( إن أخوف ما أخاف عليكم بعدي ثلاثا ما يفتح الله عليكم من
زهرة الدنيا ورجال يتأولون القرآن على غير تأويله وزلة عالم )

وعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ – رضي الله عنها - أَنَّ النَّبِي - r
- اسْتَيْقَظَ لَيْلَةً فَقَالَ « سُبْحَانَ اللَّهِ مَاذَا أُنْزِلَ
اللَّيْلَةَ مِنَ الْفِتْنَةِ ، مَاذَا أُنْزِلَ مِنَ الْخَزَائِنِ مَنْ
يُوقِظُ صَوَاحِبَ الْحُجُرَاتِ ، يَا رُبَّ كَاسِيَةٍ فِي الدُّنْيَا
عَارِيَةٍ فِي الآخِرَةِ » . رواه: الإمام البخاري وابن حبان

كاسية في الدنيا أي يعلم الناس دينهم وينصحهم وعارية في الآخرة يحبط الله عمله لأنه قد يكفر بسبب عرض من الدنيا أو فتوى خاطئةوقال
صلى الله عليه وسلم : ( يخرج في آخر الزمان رجال يختلون الدنيا بالدين ,
يلبسون للناس جلود الضأن من اللين ألسنتهم أحلى من السكر وقلوبهم قلوب
الذئاب يقول الله عز وجل أبي يغترون أم علي يجترئون ؟ فبي حلفت لأبعثن على
أولئك فتنة تدع الحليم منهم حيران )


اخوانى كيف نبداء بانفسنا
كيف نبداء بانفسنا
كيف نبداء بانفسنا كيف نبداء بانفسنا لا نبداء بالناس
كيف نبداء بانفسنا كيف نبداء بانفسنا لا نبداء بالناس
كيف نبداء بانفسنا كيف نبداء بانفسنا لا نبداء بالناس
كيف نبداء بانفسنا كيف نبداء بانفسنا لا نبداء بالناس
كيف نبداء بانفسنا كيف نبداء بانفسنا لا نبداء بالناس
اقول لكم كيف
انى وجدت ان من تمسك بالكتاب هو من الفرقه الناجيه
ووجدت ان فاتحه الكتاب هى ام الكتاب فتمسكت بها
ووجدت ان بفاتحه الكتاب ميثاق فتمسكت به
ووجدت انه لا تصح الصلاه الا بالفاتحه فكنت فى حل ممن يخالف ميثاق الفاتحه
فلا اكون امامه فى الصلاه ولا يكون امامى فى الصلاه حتى يقيم ميثاق
الفاتحه فالصلاه اما ان تكون حجه عليك او حجه لك فاءذا صلحت صلح سائر
العمل واذا فسدت فسد سائر العمل ولذالك من اقامها فصدق ميثاقها فقد اقام
الدين ومن صلى وكذب ميثاقها فهو من الاءمه المضلين فيهدم الدين
وليست هناك جماعه الا جماعه واحده جماعه الصلاه المقيمون لميثاق الفاتحه
من خرج عن تلك الجماعه فهو ضال لاءنها جماعه تبداء بنفسها لا تبداء بغيرها
فما هو ميثاق الفاتحه
فما هو ميثاق الفاتحه
فما هو ميثاق الفاتحه
انك تقسم فى كل يوم 17 قسم فى 17 ركعه تقراء فيها فاتحه الكتاب فقسمك فيها
انك لا تقوم بما قام به المغضوب عليهم ولا الضالين فهل انت موافق تقسم
باءمييييين فاءمين تقر عهد القسم لاءن العهد بينك وبين الله عز وجل
فهو قسم
17 قصم فى اليوم ينقضوا فاءنك تقوم الى الصلاه وانت تنقض القسم فكيف تقيم
القسم تبداء بنفسك فتقول للناس ايها الناس انى فى حل وبراءه ممن ينقض
ميثاق الفاتحه باتباعه لقانون المغضوب عليهم والضالين
فالعالم الذى يقيم الميثاق وينقض قسم الفاتحه هو من الاءمه المضلين لما
لاءنه يصلى بالناس ولا يخبرهم عن حقيقه القسم فيعذرهم بالجهل بدون ان يبين
لهم حقيقه جهلهم فهو اما الجهلاء اول الجهلاء فيكون داعيه على ابواب جهنم
يسهل للناس ان ينقضوا القصم
فالصلاه لابد ان يكون فيها ميثاق ليمحوا الاءعذار والميثاق فى الفاتحه
واحب ان اوضح0لكم ان من اقام قوانيين المغضوب عليهم والضاليين فهو طاغوط وقد امرنا الله جل وعلا ان نكفر به اى نكون فى حل منه
فقال جل وعلا الم تر الى الذين يذعمون انهم امنوا بما انزل اليك وما انزل
من قبلك يريدون ان يتحاكموا الى الطاغوط وقد امروا ان يكفروا به0000فمن
فهو الطاغوط هو رجل من المغضوب عليهم والضالين يحكم بغير ما انزل الله
ومن يحكم بغير ما انزل الله فؤلائك هم الكافرون000 ولقد بعثنا فى كل امه
رسول ان اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوط 000اذا اخوانى ان بلدى مصر تحكم
بغير ما انزل الله لا ابداء بها بل ابداء بنفسى فاءكون فى حل منها
اخوانىانهم فى مصر يقومون بقوانيين المغضوب عليهم والضاليين فلا استطيع ان
اقوم معهم بتلك القوانين الكفريه بل اقوم بنفسى فاقيم الشهاده عليهم انى
فى حل منهم لاءنهم يقومون بقوانيين المغضوب عليهم والضاليين
ومن قام بتلك القوانيين فهو كافر بنص الاءيه ومن يحكم بغير ما انزل الله
فؤلاءك هم الكافرون وليس له عذر لاءنه يقيم ميثاق الفاتحه 17 مره فى اليوم
وميثاقها ينهاه ان يقوم بذالك الحكم حكم المغضوب عليهم والضاليين فتقول
امين وانت من الكاذبين فكانت الصلاه حجه عليك ليست لك
اخوانى ان الاءحتلال الحقيقى هو احتلال القانون للقانون فقد احتل قانون
المغضوب عليهم والضالين قانون المسلمين الحكم بما انزل الله فلن نتحرك
ونبداء بانفسناونقيم ميثاق الفاتحه لنزيح ذالك الاحتلال
وان احتلال القانون للقانون اشد من احتلال البلاد وهى فى ظل الحكم بما
انزل الله جل وعلا اى ان البلد ان كانت تحكم بما انزل الله ودخلها المغضوب
عليهم والضالين فلن يستطيعوا ان يبدلوا حكم الله جل وعلا لكان خير من ان
يتبدل حكم الله لحكم المغضوب عليهم والضالين وهم خارج البلاد\
وان بلد مثل السعوديه تحكم بما انزل الله جل وعلا ولاكنها لا تبداء بنفسها
بل تبداء بالبلاد الاءخرى فتكون ضلاله فاءنها ان بداءت بنفسها لقالت انى
فى حل من البلاد التى تحكم بغير ما انزل الله وهم ينقضون ميثاق الفاتحه
ارجوا من الخوه ان يتمعنوا ويقرؤا ما كتبته جيدا ولا يحكموا يصلوا صلاه
استخاره فاءن كان قولى حقا فليس بعد الحق الا الضلال ولا يغضبوا الا لله
لا يغضبوا للناس بل يغضبوا لله من اجل انفسهم فلا يغير الله ما بقوم حتى
يغيروا ما بانفسهم
واخر دعوانا ان سلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتوكل على الله
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 108


المشاركة رقم 6 موضوع: رد: خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون الخميس 13 أكتوبر 2011, 4:01 pm

اننى لا استطيع ان اعبر عن فرحتى وانا بمنتداكم الكريم فانكم احتضنتمونى فاسال الله الذى خلق كل شىء بالحق ان يجعل تلك الكلمات حق ونور يزيح الظلمات فى مشارق الاءرض ومغاربها
فيدخل القلوب ويقيم بها الخضوع للكبير المتعال وان لا يحرمنا اجر ذالك الدعاء فيصدقه فى جنته بمقعد صدق عند مليك مقتدر اللهم امين ا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتوكل على الله
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 108


المشاركة رقم 7 موضوع: اخوانى الجمعة 14 أكتوبر 2011, 1:25 pm

اخوانى فى المنتدى الكريم
ان الساكت عن الحق شيطان اخرس
والمسلم مراءه اخيه
وكفى بالمرء اسم ان يضيع من يعول
والدين النصيحه
ومن غشنا فليس منا
وانى وضعت ذالك الموضوع فى منتديات رايه الحق لاءننى وجدت فى اسمها عنوان موضوعى فحزفونى حزفا نهائيا مما جعلنى فى ماءزق نفسى فعندما قراءت موضوع طريق الحق تشجعت وكتبت
واريد منكم كلمه حق هل ما تكلمته باطل ولياتينى بدليل وان العضو ابو محمد يحاربنى وطردنى من المنتدى رايه الحق
واخوانى
اننى اضع عنوان لموضوعى انه من بداء بالناس قبل ان يبداء بنفسه فهو امام مضل
وانى اجد علماء الاءمه الاءن يبدؤون بالناس فيقولون ايها الناس عليكم بكتاب الله جل وعلا فهم يبدؤون بالناس
فهم ائمه مضلين
فاءذا كانوا اءمه ربانيين لبدؤا بانفسهم وقالوا ايها الناس من تبعنا فاءنه منا ونحن فى حل ممن يحكم بغير ما انزل الله وممن يتحاكم لديه فيقيم ذالك الحكم بدا بيننا وبينهم العداوه والبغضاء ابدا حتى يحكموا الله وحده
فهكذا تبداء بنفسك فتكون شهادتك حجه لك امام الله جل وعلا عندما تدعى للشهاده يوم القيامه فتقول فى شهادتك لقد اقمت ميثاق الفاتحه
ولقد بينت ميثاق الفاتحه فيما سبق
انى ادعوكم للشهاده ادعوا من فى المنتدى الى الشهاده
فكاتم الحق شيطان اخرص
وارجوا ممن لهم مواضيع فى منتدى رايه الحق
ان يرد غائبتى ويقول لهم كيف يطردونى من ذالك المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستعين بالله
المشرف العام
المشرف العام


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 14232


المشاركة رقم 8 موضوع: رد: خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون الأحد 16 أكتوبر 2011, 3:46 am


اخي الفاضل المتوكل على الله قبل ان ابدأ في الرد على موضوعك اود ان اقول كلمة بسيطة وكما يقول المثل العامي في بعض البلاد ( اللي باعك بيعة ) وحقيقة لا اعلم لماذا يغضب الكثير من طردهم من اي منتدى من باعني لا يلزمني

ولنعود الى موضوعك

ان ما جئت به صحيح للأسف وانا اوافقك الرأي وقد تعرضت له حيث كنت عضوا نشيطا في احد المنتديات الكبيرة وفي احد المواضيع تطرقت الى احد شيوخ الفضائيات وهو مشهور جدا ومحبوب جدا وقلت وقدمت الادلة على انه تعلم العلم من اجل الدنيا ونستطيع وصفه بالمنافق وكانت النتيجة وقف معرفي لمدة سنه فدخلت بمعرف اخر وتكلمت معهم وطبعا هاجمني الجميع من اعضاء ومشرفين وقالوا ان لحوم العلماء مسمومة فقلت لهم مستهزءا ومن سممها لهم وهنا ثار الجميع علي وطالبوا بطردي نهائيا وقالوا ومن انت حتى تنتقد العلماء ويجب عليك ان تكون خلف العلماء بدون اي تعليق فإنسحبت من المنتدى بهدوء وبعدها انشأت هذا المنتدى وتفرغت له

والحمد لله ان الثورة المصرية اثبتت كلامي ان هذا الشيخ منافق واهم شئ عنده الشهرة والمال

ولهذا اقول لك عليك ان تؤمن بما يثبته لك الشرع ولا تهتم برأي من يسير وراء المشهورين

تحياتي لك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


{  أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ }

{ يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّار }
استمع الى إذاعة البيان وانت تتصفح المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
المتوكل على الله
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 108


المشاركة رقم 9 موضوع: رد: خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون الأحد 16 أكتوبر 2011, 10:17 am

اخى الكريم الفاضل المستعين بالله اننى فى سعاده ليس لها حد انى وجدت من يتفق معى فى الفكر
واسال الله جل وعلا لى وله الرباط على طريق الحق حتى نلقى الله ونحن على ذالك
الاخوه الكرام
ان المغضوب عليهم والضاليين طواغيط وقد اخذ الله علينا الميثاق فقال فمن يكفر بالطاغوط ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروه الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم
ولذالك نقول جميعا وفى نفس واحد امين اى لا نقوم بما قام به الطواغيط المغضوب عليهم والضاليين
فلكى نؤمن بالله لابد ان نكفر بالمغضوب عليهم والضاليين
فاذا وافقت باءن تكفر بالمغضوب عليهم والضاليين فتقول اميييين
ميثاق
ولقد عرفنا الله جل وعلا باءن المغضوب عليهم والضاليين طواغيط فقال جل وعلا
ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا
بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا
أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيد
فالطاغوط هنا رجل من المغضوب عليهم والضاليين يحكم بغير ما انزل الله
وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا
أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى
اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُوا فِي
الأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِين
اخوانى ان الميثاق فى فاتحه الكتاب
يبينه كتاب الله كله
ان من تبراء من المغضوب عليهم والضالين فهو من المؤمنيين
فمن يكفر بالطاغوط ويؤمن بالله
وميثاق الفاتحه فى الصلاه 17 مره فى اليوم
تقصم فيها انك لا تقوم بقوانين المغضوب عليهم ولا الضالين
فاءذا نقضت القسم فانت تنقض الصلاه فاصبحت الصلاه حجه عليك ليست لك
وان هناك فرق بين الاءمام المضل والاءمام الربانى
الاءمام المضل يبداء بالناس لتزيد شعبيته
والاءمام الربانى يبداء بنفسه
الاءمام المضل يبداء شعبيته فيقول ايها الناس عليكم بكتاب الله جل وعلا وحكمه فيضيع الحق بين الناس وبينه
اذن الناس ليس معهم حكم الله فكيف يبداء بهم وهم الامام
الاءمام الربانى يبداء بنفسه فيقول انى فى حل منكم ايها الناس حتى تؤمنوا بالله وحده فتتركوا الحكم بغير ما انزل الله فلا اكون لكم امام حتى تعودوا
اخوانى لا يستطيع اى انسان ان يقيم الحجه على من بداء بنفسه
وفد وضحت سابقا
ايات عن من يبداء بنفسه
اخوانى جزاكم الله خيرا ووفقنا جميعا لمرضاته
واخر دعوانا ان سلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
237 عدد المساهمات
186 عدد المساهمات
91 عدد المساهمات
49 عدد المساهمات
29 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
6 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن