منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
                                                                                               
                                                                                                                                                                                             
                                
   
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

شاطر|

حب الله لرسوله ورفعة المقام والمكانة والقدر فوق المنتهى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
البيعه لله
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 57


المشاركة رقم 1 موضوع: حب الله لرسوله ورفعة المقام والمكانة والقدر فوق المنتهى السبت 17 مايو 2014, 7:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله والشكرلله رب العالمين واللهم صل وسلم وبارك على سيدنامحمدواله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
  أصطفاءالله لرسول الله صل الله عليه وسلم وبارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عبادالله الأخوه والأخوات الأحبه فى الله ورسوله
هذا الموضوع من الأهميه بقدرعظيم فهو تذكره لمن يعلم وبلاغ لمن لايعلم وعظه لمن يجادل ويلغواوفتوحات من الاسرارلمن شاء الله له وأبصرله بصيرته وبصره والله يختص برحمته من يشاءوالله ذو الفضل العظيم
وأسأل الله العظيم الذى لاءالهءالاهولمن يقرأبقلبه بفتح الله عليه بماشاءله برحمته وان يدخله الجنه بغير حساب ولاسابقه عذاب
الأحبه فى الله عصبه لاءالهءالاالله محمدرسول الله هذاالموضوع لكى يأخذحق قدره فلن تحيط به صفحات وصفحات لكن بقليل من كلمات الله مما أحببت أن تبصروه وتستشعرواعظمه الله فيه وعظيم نعمائه علينا بنبيه ورسوله محمد صل الله عليه وسلم بقليل من( قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددا )وبقوله(ولو أنما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله إن الله عزيز حكيم
وهاتان أياتان معجزتان عظيمتان لايحيط بهما ءالاالله رب العرش العظيم سبحان الله وتعالى سبحان الله العظيم وحديثنا عن الاصطفاءلكى ندرك قدر نبينا ورسولنا وحبيبنا محمدصل الله عليه وسلم لابد أن نبصر اصطفاءالله للأنبياءوالمرسلين لذا فلايصلح تجزئه الموضوع لكونه نسيج واحد مترابط يشد بعضه بعضا نسال الله الاخلاص لوجه والنجاه والفوز برحمته ومغفرته وعفوه ورضاه ورحمته  وحبه ورضوانه بحق وجه ذى الجلال والأكرام وبحب رسوله صل الله عليه وسلم  وبالسبع المثانى والقرأن العظيم
واللهم صل وسلم وبارك على سيدنامحمدصلاة وسلاماوبركة بقدرجمال كمالك وكمال جمالك يا ألله واللهم صل وسلم وبارك على سيدنامحمدوعلى جميع الانبياءوالمرسلين واللهم صل وسلم وبارك على سيدنامحمدوعلى اولى العزم من الأنبياءوالمرسلين واللهم صل وسلم وبارك على سيدنامحمدوأبيناأبراهيم سبحان الله الذى أختص برسالاته من خلقه من يشاء
قال سبحانه وتعالى(والله يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم) لتبصروا عبادالله وتدركواعظمه ورفعه أصطفاءالله لأحب خلقه ءاليه سيدنا ونبينا ورسولنا وحبيبنامحمد صل الله عليه وسلم فأبصروا بدايه أصطفاءالله للأنبياءوالمرسلين عليهم الصلاة والسلامبقوله تعالى )رفيع الدرجات ذو العرش يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاق يوم هم بارزون لا يخفى على الله منهم شيء لمن الملك اليوم لله الواحد القهار )
فالله ربنا عز وجل أجتبى الانبياءوالمرسلين ممن شاءمن بين جميع خلقه قوله تعالى (الله يجتبي إليه من يشاء) وقوله تعالى(ينزل الملائكه بالروح من امره على من يشاء من عباده)وقوله تعالى(الله يصطفى من الملائكه رسلا ومن الناس ان الله سميع بصير) ومن بين الأنبياءوالمرسلين
فضل الله_والتفضيل لله سبحانه بعلمه بما أختصهم به سبحانه_فضل بعضهم على بعض قوله تعالى (تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض) (وذكرسبحانه وتعالى بعضهم
ولم يذكرالبعض قوله تعالى(  ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك)ذكره عز وجل عن سيدنا أدريس عليه الصلاة والسلام قوله تعالى
 (ورفعناه مكانا عليا)وسيدناداود عليه الصلاة والسلام قوله تعالى (واذكر عبدنا داود ذا الأيد إنه أواب إنا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والإشراق والطير محشورة كل له أواب شددنا ملكه وآتيناه الحكمة وفصل الخطاب )وقوله تعالى
و( ولقد آتينا داود منا فضلا ياجبال أوبي معه والطير وألنا له الحديد)
وسيدنا سليمان عليه الصلاة والسلام قوله تعالى (ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر وأسلنا له عين القطر ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات اعملوا آل داود شكرا وقليل من عبادي الشكور)
وسيدنا يونس قوله تعالى(وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين)
وسيدناأيوب عليه الصلاة والسلام قوله تعالى (وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله ومثلهم معهم رحمة من عندنا وذكرى للعابدين)وسيدناأسماعيل عليه الصلاة والسلام قوله تعالى (وفديناه بذبح عظيم) وسيدنا ذى القرنيين عليه الصلاة والسلام قوله تعالى(ويسألونك عن ذي القرنين قل سأتلو عليكم منه ذكرا إنا مكنا له في الأرض وآتيناه من كل شيء سببا فأتبع سببا)
وسيدنا صالح عليه الصلاة والسلام وسيدنالقمان عليه الصلاة والسلام وسيدنا هودعليه الصلاة والسلام وسيدناأسحاق عليه الصلاة والسلام وسيدنايعقوب عليه الصلاة والسلام
وسيدنايوسف عليه الصلاة والسلام(وعلوم وأسرار سورة يوسف ) وسيدنا شعيب عليه الصلاة والسلام وسيدنا هارون عليه الصلاه والسلام  وسيدنا يحيى عليه الصلاة والسلام وسيدتنا مريم أبنت عمران عليها الصلاة والسلام وسيدناالياس عليه الصلاة والسلام وسيدنا اليسع عليه الصلاة والسلام وعبدالله من أتاه الله رحمه من عنده وعلمه من لدنه علماسيدنا الخضرعليه الصلاة والسلام
وأختص الله منهم أولى العزم من الرسل قوله تعالى:
 (فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل ) سيدنا نوح قوله تعالى(ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما فأخذهم الطوفان وهم ظلمون)
وقوله تعالى(ونوحا إذ نادى من قبل فاستجبنا له فنجيناه وأهله من الكرب العظيم  ونصرناه من القوم الذين كذبوا بآياتنا إنهم كانوا قوم سوء فأغرقناهم أجمعين)
وقوله تعالى  )فدعا ربه أنى مغلوب فانتصر ففتحناا ابواب السماء بماء منهمروفجرنا الأرض عيونا فالتقى الماء على أمر قد قدر وحملناه على ذات الواح ودسر تجرى باعيننا)
 
ومنهم من أتخذه الرحمن خليلاً سيدنا أبراهيم عليه الصلاة والسلام قوله تعالى( واتخذ الله أبراهيم خليلا)
وجعله الله بمفرده كأمه قائمة بحالها قوله تعالى(إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين شاكرا لأنعمه اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم وآتيناه في الدنيا حسنة وإنه في الآخرة لمن الصالحين) وأزال عنه الحجب وأراه ملكوت السمواتت والارض قوله تعالى(وكذلك نرى ابراهيم ملكوت السماوات والأرض وليكون من الموقنين) وبكلمة منه سبحانه وتعالى أنجاه بأيه وجعل الناربردا وسلاماعليه قوله تعالى(قلنا يانار كوني بردا وسلاما على إبراهيم )
ومنهم من ألقى محبته عليه وصنعه على عينه سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام قوله تعالى(وألقيت عليك محبة منى ولتصنع على عيني)وواعده عند جانب الطوروناداه وكلمه تكليما قوله تعالى(وهل أتاك حديث موسى ءاذ رأى نارا فقال لأهله امكثوا ءانى انست نارا لعلى أتيكم منها بقبس أو أجد على النار هدى فلما اتاها نودى يا موسى ءانى أنا ربك فاخلع نعليك ءانك بالوادى المقدس طوى وانا أخترتك فاستمع لما يوحى ءاننى أنا الله لاءاله ءالا انا فاعبدنى وأقم الصلاة لذكرى أن الساعة اتيه أكاد أخفيها لتجزى كل نفس بما تسعى فلا يصدنك عنها من لايؤمن بها واتبع هواه فتردى)وقوله تعالى(وكلم الله موسى تكليما)                                                                                 
ومنهم من جعله هو وأمه أيه وكان نفخ من روح الله سيدناعيسى عليه الصلاة والسلام قوله تعالى(والتي أحصنت فرجها فنفخنا فيها من روحنا وجعلناها وابنها آية للعالمين(وكلم الناس فى المهد وأوتى من عظيم أيات الله قوله تعالى(ءاذ قالت الملائكه يا مريم ءان الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها فى الدنيا والأخرة ومن المقربين ويكلم الناس فى المهد وكهلا ومن الصالحين قالت رب انى يكون لى ولد ولم يمسسنى بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء ءاذا قضى أمرا فاءنما يقول له كن فيكون ويعلمه الكتاب والحكمه والتوراة والأنجيل ورسولا ءالى بنى ءاسرائيل أنى قد جئتكم بايه من ربكم أنى أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا باءذن الله وابرئ الاكمه والأبرص وأحيى الموتى باءذن الله وانبئكم بما تأكلون وما تدخرون فى بيوتكم ءان فى ذلك لايه لكم ءان كنتم مؤمنين ومصدقا لما بين يدى من التوراة ولأحل لكم بعض الذى حرم عليكم وجئتكم بايه من ربكم فاتقوا الله وأطيعون ءان الله ربى وربكم فاعبدوه هذا صراط مستقيم)وقوله تعالى (قال انى عبد الله أتانى الكتاب وجعلنى نبيا وجعلنى مباركا أين ما كنت وأوصانى بالصلاة والزكاة ما دمت حيا وبرا بوالدتى ولم يجعلنى جبارا شقيا والسلام على يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا) وبرأه الله وأنزل فيه قول الحق وتوعد الكاذبين فى أمره قوله تعالى(ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فيه يمترون ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحانه إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون وإن الله ربي وربكم فاعبدوه هذا صراط مستقيم فاختلف الأحزاب من بينهم فويل للذين كفروا من مشهد يوم عظيم أسمع بهم وأبصر يوم يأتوننا لكن الظالمون اليوم في ضلال مبين وأنذرهم يوم الحسرة إذ قضي الأمر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون إنا نحن نرث الأرض ومن عليها وإلينا يرجعون )
صفى الله محمد بن عبدالله
حبيب الله وخير خلقه ونبييه ورسوله ومصطفاه سيدنا ونبينا ورسولنا وحبيبنامحمد صل الله عليه وسلم صفوة خلق الله وصفى الله  وخاتم الأنبياء والمرسلين ورحمه الله للعالمين البشير النذير من سماه ربه رؤوف رحيم السراج المنير من سعد ببعثته كل الخلائق وسلم عليه الطير والشجرصاحب الكوثر راوى المؤمنين على الحوض الشفيع بأذن الشفيع الأعلى لأمة
                                                    لاءاله ءالاالله محمد رسول الله
هل رأينا أصطفاءالله للأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام هل أدركنا بقلوبنا ما خصهم به الله من أيات وعلم منا من شاء الله له مفاتيح الأسرار؟؟؟هناك فضل عظيم لمن شاء الله له وقدر والله يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم سبحان الله سبحان الله سبحان الله
فلنستشعر معا عظمه أصطفاء الله لسيدنا محمد صل الله عليه وسلم من قبل أصطفاء الأنبياء والمرسلين ومن قبل الخلائق أجمعين ومن قبل السماوات والأراضين
                    كتب الله على كرسى العرش العظيم لا ءاله ءالا الله محمد رسول الله 
                              جعل الله أسم نبيه ورسوله محمد مقنرنا بأسمه
أنزل عليه من كنوز الله أجمل الكتب وأتمها وأكملها بيان كل شئ وخبركل شئ وعلم كل شئ وذكر كل شئ  وصلاح كل شىء وبركه كل شىء كتاب الله الكريم النور الفرقان القرأن  الكريم بقوله تعالى(مافرطنا فى الكتاب من شئ)
علمه الله بعلمه مما لايعلمه ءالا الله وحده وهيئه الله روحا وجسد لأمر الله فلنبصر معا الأيات الأولى بسورة العلق أول ما أنزل على حبيب الرحمن سيدنا محمد صل الله عليه وسلم قوله تعالى(أقرأ باسم ربك الذى خلق خلق الأنسان من علق أقرأ وربك الأكرم الذى علم بالقلم علم الأنسان مالم يعلم)عباد الله أحباب الله ورسوله تعلمون بنزول وضم سيدنا جبيريل عليه السلام وعلى الملائكه المقربين والملائكه المكرمين أجمعين_ضمه لسيدنا محمد وهو يقول له أقرأ ثلاث مرات هنا التهيئه هنا أوتى من علم الله بحول الله بكل مره هنا شاء الله له ماشاء وعلم ما علم وأوتى ما أوتى من الله وأصبح تكوينه صل الله عليه وسلم بأمر الله كن فيكون مهيئ لملكوت السموات والأراضين ورفع عنه من الحجب ماشاء له رب العرش العظيم وأعلمه الله الأمر من قبل الخلائق أجمعين وأوتى ما أوتى كل النبيين والمرسلين  وأذن الله رفيع السموات والأرض برفعتة حبيبه وصفيه وزاده الله فضلا وتفضيلا على الملائكه المقربين فأسرى به ءاليه حتى ءاذاكان الأمين والحبيب عند سدرة المنتهى(سبحان الله فى معنى المنتهى وكيف هى نهايه ماينبغى أن يبلغه خلق مقرب) قال له الروح الأمين أنت لوتقدمت أخترقت ولو تقدمت أنا أحترقت ولنبصر جلال عظمه قدر هذه التهيئه قبل اللقاء بين الحبيب والمحبوب لابد ان نتذكر سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام والجبل الراسخ الذى لم يتحمل تجلى الله ربنا وكيف أن سيدنا موسى خرصعقا قوله تعالى(ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما أفاق قال سبحانك تبت إليك وأنا أول المؤمنين(هل شعرت أرواحنا بهذا الجلال وأقشعرت الجلود وأرتعشت الأجساد وأرتجفت القلوب وشهقت ألأنفاس من جلال رهبه اللقاء سبحان الله رفيع الدرجات يجتبى ءاليه من يشاء بهذا الحب الربانى دعا الله المحبوب  حبيبه وعبده محمد صل الله عليه وسلم ومالم يتحمله الجبل هيئ الله حبيبه لتحمله وما لم يكن لملك مقرب أمين عظيم  طاقة به بحب الله لعبده محمد صل الله عليه وسلم هيئه له وأطاقه أياه فأرتقى المحبوب بحبيبه نبيه ورسوله وأدناه ءاليه وبين سبحات نوره وبنوره أفاض عليه فأورى من نور ربه ما أورى وسمع من ربه فى حضرة ربه ما سمع وأورى الحبيب من المحبوب الشهودما لايعلمه ءالا الالله ربنا رفيع الدرجات ذو العرش اللهم ربنا اللهم صل وسلم وبارك على حبيبك وصفيك من خلقك سيدنا ونبينا ورسولنا وحبيبنامحمد صلاة وسلاما وبركة بقدرضياء ونوروجهك ذى الجلال والأكرام يا الله ياذا الجلال والأكرام
ولنحيا بقلوبنا وأرواحنا وأنفسنا وكل جوارحنا بقول الله تعالى( سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير(وبمحبه الله بقوله تعالى(ثم دنا فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى فأوحى ءالى عبده ما أوحى ما كذب الفؤاد مارأى)وبرفعه المقام بقوله تعالى(عند سدرة المنتهى عندها جنه المأوى ءاذ يغشى السدرة ما يغشى مازاغ البصر وما طغى لقد رأى من أيات ربه الكبرى)
سكون وصمت وسمو للروح والقلب فى التأمل فى هذا اللقاء بين رفيع الدرجات ذو العرش العظيم خالق كل شىء ورب كل شىء ورب كل الخلائق ورب كل العباد وبين أحب العباد ءاليه اللهم ربنا اللهم صل وسلم وبارك على حبييك وصفيك وعبدك ونبيك ورسولك سيدنا وحبيبنامحمد صاحب المكانة والتمكين والقدر والمقدار العظيم صلاة وسلاما وبركة بقدر قدره ومقداره العظيم
وأن كان ذلك وهو يكفى وحده من أى قول بعده فأى قلب أوعقل أو نفس لايدركون جلال العظمه والرفعه بقدر أصطفاء الله لرسول الله عبده وحبيبه ونبيه ورسوله التى أدركتها الخلائق كلها ففرحت به السموات والأراضين وأنشق له القمر وذوى الله له الأرض كلها ليرى منها فضل الله والنصروسلم عليه الطير والشجر وسبح بين يديه الحصى وحن ءاليه جذع النخيل وأظله الغمام وخرجت لرؤيته الحيات من الجحور ونبع الماء من بين يديه وفاض الطعام على يديه وحلى الأجاج بريقه وطاب البئر بقوله وابرىء الأعمى بتفله وردت العين مكانها بكفه وقاتل الصحابه بعراجين وجريد النخل فى الغزوات من عطيته لهم فعادوامن القتال بالعرجون وبالجريد سيوفا بأيديهم وتحدث ءاليه كتف الشاه الذبيح وجاءه ملك الجبال ينتظر أمره فقال لعل الله يخرج منهم عبدا له وخير بين الجوع والذهب فأختارألا يشغله عن ربه ترف  ونصر بالريح فى الخندق والرعب لعدوه على بعد شهروتذكر قول أخيه سليمان فأخلى سبيل من أمسك من جان وأذا كان بما فى قلبى لأكملت فى حبه صل الله عليه وسلم وبارك بحب الله له ولكن لمن أراد فليرتوى من سيرته صل الله عليه وسلم واللهم ربنا اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمدصلاة وسلاما وبركة بقدر حبك له يا ألله يارحمن
وزياده فى حب الله ورسوله وحبكم فى الله ورسوله فلنبصر شهادة أن لاءالهءالاالله محمدرسول الله بقول الله تعالى(لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلا)وبجعل الله ركن الأسلام الأول شهادة أن لاءالهءالاالله محمد رسول الله         وبجعل الله حب الرسول حب لله وحب من الله لعباده وطاعه الرسول طاعة لله بقوله تعالى )قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين )وبأمر الله بأتباع الرسول قولا وعملا بقوله تعالى(وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب)وبقوله تعالى(واتبعوه لعلكم تهتدون )
وبأرسال الله عز وجل له رحمة للعالمين ليس لقوم ولا لبلد ولا لبشر فقط بل لما شاء الله له البلاغ بقوله تعالى(وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين قل إنما يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فهل أنتم مسلمون فإن تولوا فقل آذنتكم على سواء وإن أدري أقريب أم بعيد ما توعدون(
وتتجلى بعد أن بينها الله بدايه فى عالم الغيب  رفعه المقام والقدرلعظمه أصطفاء الله لعبده وحبيبه ونبيه ورسوله محمد صل الله عليه تتجلى بعد ذلك فى عالم الشهودعلى رؤوس وأنظار وأسماع وجوارح جميع عوالم الله مما خلق ويعلم سبحانه ولكافة أممه وخلائقه كلهم جميعابقوله تعالى(فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا)صل الله على محمد صل الله عليه وسلم سبحان الله الأحد أصطفى صفيه وحبيبه ليكون شهيداعلى الأمم وشهدائها أشهدأن لاءالهءالاالله وأن محمدرسول الله.
فالكل بعد ما أصبح الغيب شهود وأزيلت الحجب وحلت عن البصر والأدراك القيود الخلائق كلهم كل بنفسه مشغول و رهين والكل من خشيه الله مشفقين والكل من هول الموقف لاينطقون ومن عقاب الله وعذابه خائفون بعد ان شهدوا الملاء الأعلى شهودا وكانوا من قبل عنه محجوبون و بالأيمان به بالغيب كانوا يدعون وهم أمنين ءالامن أتى الله بقلب سليم
ولتشهدوا هذه المشاهد عباد الله أحباب الله ورسوله فلتشهدوها الأن بكل حركه وسكنه بكل مافيكم أشهدوها يفتح الله عليكم بقوله تعالى(وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد  لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد )وبقوله تعالى(هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور)وبقوله تعالى(هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة أو يأتي ربك أو يأتي بعض آيات ربك يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا قل انتظروا إنا منتظرون )وبقوله تعالى(كلا إذا دكت الأرض دكا دكا وجاء ربك والملك صفا صفا وجيء يومئذ بجهنم يومئذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى )
وحتى الأنبياء والمرسلين كلا عن نفسه حجيج ومن خشيه الله مشفقون ويتشفع بهم الناس عند ربهم واحد واحد وكلهم عن الشفاعه يحيدون من أول أدم حتى ينتهوا ءالى عبد الله الحبيب المصطفى محمد صل الله عليه وسلم بأذن الله الشفيع الأعلى يشفع ويتقدم ويقول أنا لها أنا لها ويسجد بين يدى الله المحبوب فيفتح الله عليه  بالمحامد والتسبيح من مداد كلماته كنوزا مافتحت من قبل ءالا للحبيب فيأذن له فيشفع فى أمته وللمؤمنين ويغبطه النبيون والمرسلون على رفعه مقامه  ومكانه من رب العالمين ولنبصرقوله تعالى(وكم ملك في السماوات لا تغني شفاعتهم شيئا إلا من بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى)ولنبصر قوله تعالى(يومئذ لا تنفع الشفاعة إلا من أذن له الرحمن ورضي له قولا  يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون به علما وعنت الوجوه للحي القيوم وقد خاب من حمل ظلما  ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلا يخاف ظلما ولا هضما)
(وقد ذكر الإمام أبو جعفر بن جرير هاهنا حديث الصور بطوله من أوله ، عن أبي هريرة ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . وهو حديث مشهور ساقه غير واحد من أصحاب المسانيد وغيرهم ، وفيه : " أن الناس إذا اهتموا لموقفهم في العرصات تشفعوا إلى ربهم بالأنبياء واحدا واحدا ، من آدم فمن بعده ، فكلهم يحيد عنها حتى ينتهوا إلى محمد ، صلوات الله وسلامه عليه ، فإذا جاءوا إليه قال : أنا لها ، أنا لها . فيذهب فيسجد لله تحت العرش ، ويشفع عند الله في أن يأتي لفصل القضاء بين العباد ، فيشفعه الله ، ويأتي في ظلل من الغمام بعد ما تنشق السماء الدنيا ، وينزل من فيها من الملائكة ، ثم الثانية ، ثم الثالثة إلى السابعة ، وينزل حملة العرش والكروبيون ، قال : وينزل الجبار ، عز وجل ، في ظلل من الغمام والملائكة ، ولهم زجل من تسبيحهم يقولون : سبحان ذي الملك والملكوت ، سبحان رب العرش ذي الجبروت ، سبحان الحي الذي لا يموت ، سبحان الذي يميت الخلائق ولا يموت ، سبوح قدوس ، رب الملائكة والروح ، قدوس قدوس ، سبحان ربنا الأعلى ، سبحان ذي السلطان والعظمة ، سبحانه أبدا أبدا " .) صدق الله وصدق رسول الله صل الله عليه وسلم
أحبة الله ورسوله  عصبه لاءاله ءالاالله محمدرسول الله ببدايه أصطفاءالله لحبيبه سيدنا محمد صل الله عليه وسلم بعوالم الغيب بدأنا وببداية الحياة الأخرة حياة الخلود يوم الشهود على رفعة مكانة وقدر حبيبنا ورسولنا ونبينا سيدنا محمد صل الله عليه وسلم شهدنا ويابشراكم ذوى الحظ العظيم من المؤمنين والمؤمنات بحب الله ورسوله وبشربه هنيئة مريئة من يد نبينا ورسولنا وحبيبنامحمد صل الله عليه وسلم لانظمأ بعدها ابدا وبشفاعته وبالفوز بالجنة والنجاه من النار بغير حساب ولا سابقه عذاب لمن أحب الله ورسوله فأحبه الله ورسوله ومن الله عليكم وجعلكم ممن ذكرهم وقال فيهم بقوله تعالى(ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا)اللهم ربنا اللهم أمين أمين أمين أمين أمين أمين امين امين يامن هو الله الذى لاءاله ءالاهوالله الرحمن الأحد الحنان المنان ذو الجلال والأكرام بحق وجهك ذى الجلال والأكرام يا ألله ياذا الجلال والأكرام واللهم ربنا اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا ورسولناوحبيبنا محمد صلاة وسلاما وبركة بقدر جمال كمالك  وكمال جمالك يا ألله
واللهم صل على سيدنا محمد وال سيدنا محمد كما صليت على سيدنا أبراهيم وعلى ال سيدنا أبراهيم فى العالمين انك حميد مجيد
واللهم بارك على سيدنا محمد وال سيدنا محمد كما باركت على سيدنا أبراهيم وال سيدنا أبراهيم فى العالمين أنك حميد مجيد
وأختم بأيات الله المعجزات التى لايحيط بها علما ءالامنزلها الله ربنا عز وجل
بسم الله الرحمن الرحيم
( قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددا )
(ولو أنما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله إن الله عزيز حكيم
(وما أوتيتم من العلم ءالا قليلا)
صدق الله العظيم  صدق الله العظيم  صدق الله العظيم  صدق الله العظيم  صدق الله العظيم   صدق الله العظيم   صدق الله العظيم 
بسم الله الرحمن الرحيم
(وما أبرئ نفسى أن النفس لأمارة بالسوء ءالا مارحم ربى)(والله يعلم وأنتم لاتعلمون) صدق الله العظيم
والله من وراء القصد هو مولانا فنعم المولى ونعم النصير
ولا حول ولاقوة ءالابالله العلى العظيم وءانالله وءانا ءاليه راجعون
واللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا ورسولنا وحبيبنامحمد صلاة وسلاما وبركة بقدرضياءونوروجهك ذى الجلال والأكرام يا ألله ياذا الجلال والأكرام

سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيعه لله
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 57


المشاركة رقم 2 موضوع: سبحان رب الملك والملكوت الأحد 25 مايو 2014, 2:06 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حب الله لرسوله ورفعة المقام والمكانة والقدر فوق المنتهى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي العام-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
430 عدد المساهمات
326 عدد المساهمات
137 عدد المساهمات
87 عدد المساهمات
34 عدد المساهمات
16 عدد المساهمات
10 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن