منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 8, 9, 10, 11, 12  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 121 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الأربعاء 02 أكتوبر 2013, 4:31 pm

أمريكا تفقد 300 مليون دولار يوميا بسبب إغلاق الحكومة


قدرت مؤسسة الأبحاث المختصة بتطورات الأسواق «آي إتش إس»، تكلفة الإغلاق الجزئي لبعض المؤسسات الحكومية، الذي تقوم به الحكومة الأمريكية بـ300 مليون دولار يوميا على الأقل من حجم الناتج الإجمالي المحلي.
وقالت المؤسسة في تقرير لها ـ بحسب موقع «روسيا اليوم» ـ إن المبلغ صغير بالنسبة لاقتصاد يقدر حجمه بـ15 تريليونا و700 مليار دولار، إلا أن الأضرار ستتفاقم مع استمرار الإغلاق.
وسوف يتسارع الأثر اليومي في انخفاض الثقة والإنفاق من جانب الشركات والمستهلكين على نطاق أوسع، إذ يشكل الانفاق العائلي 70% من حجم الاقتصاد.
وذكرت المؤسسة، أن إغلاق المشاريع والأعمال لمدة أسبوعين سيحد من النمو في الربع الأخير من العام بنسبة 0.5 نقطة مئوية، في حين سيؤدي إغلاقها جميعها طوال شهر أكتوبر إلى فقدان نقطتين مئويتين من معدل نمو إجمالي الناتج المحلي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 122 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الخميس 03 أكتوبر 2013, 12:04 pm

إفلاس أمريكا: أوباما يطلب تفويض الشعب لمواجهة الجمهوريين


في واحدة من أكثر لحظات التاريخ الأمريكي إظلاما‏,‏ بدأ العد التنازلي لإشهار إفلاس الولايات المتحدة‏,‏ أكبر اقتصاد في العالم يوم‏17‏ أكتوبر الحالي‏.‏

ومازال الأمريكيون يحبسون أنفاسهم في انتظار لحظة الحسم الأخيرة بين الخصمين السياسيين اللدودين: الجمهوريين والديمقراطيين اللذين دخلا ساحة حرب سياسية, حيث يحاول كل طرف تركيع الأخر وإجباره علي تقديم التنازلات أولا.
وتواكبت هذه الأزمة العاصفة التي يتوقع أن تشكل تسونامي اقتصادي يعصف بالعالم مع الذكري الخامسة لانهيار بنك ليمان براذارذ وبعد شهرين فقط من تولي باراك أوباما الرئاسة في2008 ووعوده بالتغيير, انهار الحلم الأمريكي مطيحا بكبريات الاقتصادات العالمية. أوباما تعهد ووقتها بإعادة بناء الاقتصاد الأمريكي وإعادة التوازن إليه. وفي2013, قدم الرئيس الأمريكي كشف حساب لمواطنيه ليؤكد لهم الإنجازات التي حققها في سبيل إعادة الاقتصاد إلي مسار نموه الطبيعي. أوباما حمل سلفه السابق جورج بوش وزر الأزمة, وقال إن السبب الحقيقي وراء الكارثة هو ضعف واشنطن وتوحش وفساد وول ستريت, وأن قانون الرقابة المالية لمركز المال الأمريكي لم يتم تعديله منذ1930 خلال الكساد لعظيم.
والواقع الفعلي أنه خلال الفترة الرئاسية الثانية لأوباما, يبدو أن شراهة الانتقام لدي الجمهوريين من إنجاز الرئيس الديمقراطي علي المستوي الداخلي, وهو مشروعه للرعاية الصحية أوباما كير لم يجعل أحد الخصمين ينظر أبعد من مصالحه السياسية الضيقة. لم ينظرا إلي تأثيرات إغلاق الحكومة وتشريد800 ألف موظف فيدرالي ولا إلي تأخير دفع مرتبات جنود الجيش الأمريكي ولا إلي46.5 مليون جائع.
الإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية والذي لم يحدث في التاريخ الأمريكي إلا عام1996 خلال حكم الرئيس الأسبق بيل كلينتون عام1996- يعني تعثر التعاملات البنكية ووقف صرف المعاشات وإغلاق المتاحف الأمريكية وتراكم القمامة في الشوارع.
الصراع بين الجمهوريين والديمقراطيين دخل مرحلة العناد السياسي خلال الأسبوع الحالي عندما صوت مجلس النواب ـ الذي يهيمن عليه الحزب الجمهوري ـ علي صيغة معدلة من مشروع قانون الإنفاق الذي قدمه مجلس الشيوخ ـ بأغلبيته الديمقراطية ـ بشرط إلغاء التمويل المقترح لقانون أوباما كير. وأدخل الجمهوريون تعديلين مثيرين للجدل علي الموازنة هدفهما الأول والأخير عرقلة قانون أوباما وتجاهل التهديدات بالفيتو الرئاسي, وقاموا بتمرير مشروع القانون بـ231 وتا.
وفي اليوم التالي, رد الشيوخ الديمقراطيون الـ54 برفض مشروع النواب الجمهوريين' الفوضويين'. وارتكازا علي نقطة اللاعودة هذه, أكد أوباما أنه لن يستقيل من منصبه, وأنه لا حاجة لخلط الأمور, وأنه من غير المسموح للسياسات الداخلية بتدمير الاقتصاد الأمريكي والعالمي.
ديفيد سكوت النائب الديمقراطي لخص الوضع السياسي الحالي قائلا إن قانون' أوباما كير' أيدته المحكمة العليا, ونوقش خلال انتخابات الرئاسة عام2012, موضحا أن الشعب قال كلمته, وأن هذا الشعب لن ينسي أبدا للجمهوريين أنهم أوصلوا البلاد لحافة الإفلاس. أوباما نفسه لعب أيضا علي هذا الوتر الشعبي في وقت سابق قائلا إنه يرغب في مساعدة الشعب ضد خصومه السياسيين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 123 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الخميس 03 أكتوبر 2013, 12:18 pm

توقف حكومة أميركا يضر بمساعدات عسكرية لإسرائيل


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس الأربعاء أن الإغلاق الطويل لأنشطة الحكومة الاتحادية قد يؤخر المساعدات العسكرية لإسرائيل ولغيرها من الحلفاء، وأشارت إلى أن بعض مكاتب الوزارة قد أُغلق.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف للصحفيين أمس "إن قدرة وزارة الخارجية الأميركية على تقديم المساعدة العسكرية في الإطار الزمني المتوقع والمألوف قد تعرقل استنادا إلى طول مدة الإغلاق".

واقتصر خطاب هارف بشأن المساعدات على ما تقدمه الولايات المتحدة لإسرائيل التي تعد أكبر متلق للمساعدات العسكرية الأميركية، حيث سبق لإدارة أوباما أن طلبت 3.1 مليارات دولار مساعدات لإسرائيل في العام المالي 2014 الذي بدأ في مطلع هذا الشهر، تزامنا مع إغلاق جزئي لأنشطة الحكومة.

وفي سياق آخر، قالت هارف إن الوزارة لم تعط أيا من موظفيها إجازة بسبب وقف أنشطة الحكومة، وإن مكاتب التأشيرات والجوازات التي تعتمد على الرسوم ما زالت مفتوحة.

وأضافت أنه على الرغم من عدم منح أي إجازات "فإن الأمور لا تمضي كالمعتاد"، وتابعت القول إن من المؤكد أن هناك برامج ستتضرر ولكن سيكون من الممكن تشغيلها جميعا حالما يتمكن الكونغرس من إنجاز بعض الأعمال.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية أن من بين المكاتب التي أغلقت في الوزارة مكتب المفتش العام ومفوضية الحدود الدولية والمياه.

وكانت عدة مؤسسات تابعة للحكومة الاتحادية قد أغلقت أبوابها بعد أن أصبحت غير قادرة على تقديم الخدمات للمواطنين، كما تم تسريح حوالي ثمانمائة ألف موظف حكومي بشكل مؤقت ومن دون راتب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 124 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الجمعة 04 أكتوبر 2013, 8:26 am

شلل الحكومة الأميركية يصل "المريخ"

توقف العمل البحثي للمسبار "كيوريوستي" على سطح المريخ " بعد تعطيل عمل حكومة الولايات المتحدة وفشل الكونغرس في إقرار الموازنة ,
تزامناً مع الذكرى الخامسة والخمسين لتأسيس وكالة الفضاء الأميركية "ناسا".

وأدى تعطيل عمل المؤسسات الحكومية في أميركا، بسبب فشل الكونغرس في الاتفاق على مشروع الميزانية قصيرة الأجل قبل بدء العام المالي الجديد، وهو الأول منذ 17 عاماً، لتوقف عمل الإدارة الوطنية للملاحة الجوية الفضائية وتوقف جميع برامج وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" التي تحتفل بذكرى تأسيسها الخامسة والخمسين .

وأجبر 97 بالمئة من مجمل موظفي "ناسا" على التعطيل ، ليبقى ستة رواد فضاء معلقين في المحطة الفضائية الدولية، وينتقل المسبار" كيوريوستي" إلى نظام الغفوة المؤقتة لحين يتم إيجاد مخرج من حالة الشلل في الميزانية وفق صحف أميركية محلية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 125 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية السبت 05 أكتوبر 2013, 8:58 am

فشل مفاوضات الميزانية يثير الشكوك بشأن ريادة الولايات المتحدة للعالم


أثار إغلاق مؤسسات الحكومة الأمريكية أبوابها بسبب أزمة الميزانية وفشل الكونجرس في تمرير ميزانية قصيرة الأجل قبل بدء العام المالي الجديد أول تشرين الأول (أكتوبر) الحالي، شكوكاً حول الرسالة الأمريكية التي تقدمها للعالم.
وقد وصف هاري ريد زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ المعارضين الجمهوريين بأنهم "فوضويون"، "وجمهوريو موز" في إشارة إلى جمهوريات الموز، وهو الاسم الذي يطلق على بعض الدويلات والدول الصغيرة غير المستقرة في منطقة البحر الكاريبي وأمريكا اللاتينية.
وبحسب "الألمانية"، فقد تساءلت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف عن ردود الأفعال الدولية إزاء الميزانية، قائلة: إن إغلاق مؤسسات الدولة ينسف الرسالة الأمريكية إلى العالم، وبحسب هارف فإننا نرى بشكل عام الفكرة ولكن هناك شعوب حول العالم لا تفهم لماذا لا نستطيع الآن تشغيل مؤسسات الدولة بصورة منتظمة. إن فكرة إغلاق مؤسسات الدولة مثيرة للارتباك بالنسبة لكثير من الشعوب من وجهة نظري.
وأشارت المتحدثة باسم الخارجية إلى حالة سيريلانكا لكي تظهر حجم الفجوة بين الرسالة التي تحاول واشنطن توجيهها للعالم والواقع الفعلي في ضوء أزمة الميزانية، مضيفة أن الولايات المتحدة تحث الحكومة السيريلانكية على ضرورة تبني مبدأ المصالحة والخضوع للمحاسبة وهو أمر نهتم به كثيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 126 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية السبت 05 أكتوبر 2013, 11:40 am







  • اليابان: إذا لم يتم حل هذه المسألة بسرعة فستكون هناك تداعيات مختلفة على التركيبة الاقتصادية العالمية
ألغى الرئيس الاميركي باراك اوباما جولة كانت مقررة لآسيا الاسبوع المقبل بسبب أزمة الميزانية في الولايات المتحدة التي أنهت امس يومها الرابع من دون افق حل سريع.
وأوضح البيت الابيض انه «نظرا لشلل الدولة الفيدرالية، فإن رحلة الرئيس أوباما الى إندونيسيا وبروناي قد ألغيت. اتخذ الرئيس هذا القرار نظرا للصعوبة في تنظيم رحلته» في مثل هذه الفترة.

وأضاف البيت الأبيض ان وزير الخارجية الاميركي جون كيري سيترأس الوفد الاميركي الى اندونيسيا وبروناي، حيث ستعقد على التوالي قمة «منتدى التعاون في آسيا-المحيط الهادئ» اعتبارا من الاثنين ثم قمة اسيان (رابطة دول جنوب شرق آسيا) وشرق آسيا اعتبارا من الاربعاء المقبل.

واختصر اوباما في اليومين الماضيين جولة كانت مرتقبة له في المنطقة، اذ تم الاعلان في وقت سابق عن الغاء محطتين من الجولة في ماليزيا والفلبين أيضا بسبب أزمة الميزانية.

وأوضح المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني ان اوباما ينوي «مواصلة حث الجمهوريين على السماح بتصويت في الكونغرس من اجل الانتهاء من شلل الدولة».

وأضاف ان «هذا الشلل الذي كان بالإمكان تفاديه بالكامل، يمثل ضربة لقدرتنا على إنشاء وظائف من خلال الترويج للصادرات والمصالح الاميركية في منطقة (الدول) الناشئة الأهم في العالم»، في حين جعل اوباما من تعزيز الحضور الاقتصادي والدبلوماسي والعسكري الاميركي في آسيا احد أولوياته منذ العام 2009.

وأكد كارني ان اوباما يعتزم «مواصلة العمل مع حلفائنا وشركائنا في منطقة آسيا -المحيط الهادئ والعودة الى المنطقة في موعد لاحق» لم يحدده.

وبسبب عدم الاتفاق على الميزانية في الكونغرس، لاتزال الادارات المركزية في الولايات المتحدة مقفلة جزئيا منذ الساعة 04.00 ت غ من صباح الثلاثاء، وتم وضع حوالي 800 ألف موظف فيدرالي، أي 43% من عدد الموظفين الإجمالي، في حالة الإجازات غير المدفوعة.

ولم يتم اول من امس تحقيق اي تقدم على صعيد المساعي لحل هذا الشلل غير المسبوق في البلاد منذ العام 1996.

وصوت مجلس النواب الذي يسيطر عليه خصوم اوباما الجمهوريون لصالح اعتماد تدابير جزئية ومؤقتة مع تيقنهم من ان مجلس الشيوخ بغالبيته الديموقراطية سيرفضها شأنه في ذلك شأن البيت الابيض.

من جهته، صعد الرئيس الديموقراطي لهجته ضد المحافظين متهما بالاسم رئيس مجلس النواب جون باينر، ابرز محاوريه، بعدم الرغبة في «لجم المتطرفين في حزبه».

وقال الرئيس الاميركي خلال مداخلة عالية النبرة في مؤسسة صغيرة في روكفيل بولاية ميريلاند شرق قرب العاصمة الفيدرالية واشنطن «صوتوا (لصالح إقرار موازنة)، أوقفوا هذه المهزلة وأنهوا هذا الشلل».

ويرفض النواب الجمهوريون المعارضون لإصلاح نظام التأمين الصحي الذي تقدم به اوباما في العام 2010 والذي دخل جزء مهم منه حيز التنفيذ الثلاثاء، التصويت على ميزانية لن تلغي التمويل، كما هدد هؤلاء النواب بربط هذه المسألة بموضوع رفع سقف المديونية، وهو ما يتعين القيام به قبل 17 اكتوبر الجاري.

وإذا لم يعط الكونغرس موافقته، فانه يمكن للولايات المتحدة ان تتخلف عن سداد مستحقاتها اعتبارا من هذا التاريخ، وهو وضع غير مسبوق جددت وزارة الخزانة التحذير منه امس الاول.

وجاء في تقرير للوزارة للتحذير من «تخلف كارثي عن السداد»، ان «سوق القروض يمكن ان يتجمد، قيمة الدولار يمكن ان تتراجع بقوة ومعدلات الفوائد الأميركية يمكن ان تسجل ارتفاعا كبيرا، ما يؤدي الى أزمة مالية وانكماش يذكران بأحداث العام 2008، وربما أسوأ».

كذلك رفع وزير المال جاكوب ليو حدة التحذيرات، مؤكدا في مقابلة تلفزيونية انه سيكون من «الخطير» الاعتقاد انه سيتبقى «اموال في الأدراج» لتأمين حسن سير ادارات الدولة من دون زيادة القدرة على الاقتراض للبلاد.

بدوره، أبدى وزير المال الياباني تاسو اسو امس قلقه من التأثير المحتمل لهذا المأزق المالي الاميركي على الاقتصاد العالمي وسوق العملات، وقال «اذا لم يتم حل هذه المسألة بسرعة، فستكون هناك تداعيات مختلفة» على التركيبة الاقتصادية العالمية.

وأوضح المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني، ان اوباما ينوي «مواصل حث الجمهوريين على السماح بتصويت في الكونغرس من اجل الانتهاء من شلل الدولة».

ومن المقرر ان يلتئم مجلس الشيوخ الاميركي طوال نهاية الأسبوع، بحسب زعيم الأغلبية الديموقراطية هاري ريد.



الموظفون والمحاربون القدامى والسياحة الأكثر تضرراً من إغلاق الحكومة الأميركية

واشنطن ـ أ.ش.أ: مع بدء إغلاق الحكومة الأميركية بعد فشل الكونغرس تمرير ميزانية العام المالي الجديد الذي بدأ في الأول من اكتوبر الجاري، أصبح الأميركيون العاملون في الأجهزة الحكومية في اجازة من أعمالهم لا يعلمون متى تنتهي أو متى سيتقاضون رواتبهم المرة القادمة؟

وهناك نوعان من العاملين الحكوميين، ويعتبر المحاربون القدامى الذين يصل عددهم إلى 3.6 ملايين هم الفئة الثانية المتضررة من إغلاق الحكومة.

وصرح مسؤولون بوزارة شؤون المحاربين القدامى، بأن الوزارة ربما لا تستطيع دفع معاشات هؤلاء إذا استمر الإغلاق أكثر من اسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

كما ستضطر هيئة المشروعات الصغيرة التي وفرت قروضا لأكثر من 190 ألف صاحب مشروع صغير بتكلفة 106 مليارات دولار خلال الأعوام الأربعة السابقة إلى وقف أنشطتها بسبب الإغلاق وستضرر أيضا مراكز مكافحة الأوبئة من قرار تعطل الحكومة.

وصرح مسؤول بوزارة الصحة الأميركية بأنه على الرغم من قرب حلول فصل الشتاء فلن تستطيع هذه المراكز تدعيم برنامج التحصين السنوي ضد مرض الانفلونزا الذي يحتاج إلى تمويل حكومي.

كما أعنت هيئة الغذاء والأدوية (اف دي ايه) عن توقف معظم عمليات ضمان أمن الغذاء التي تشمل أعمال الرقابة على الواردات الغذائية وأعمال الرقابة على التغليف والأبحاث الصحية الضرورية للحفاظ على صحة المواطن الأميركي.

وقد تتلقى السياحة الأميركية ضربة قاصمة من قرار إغلاق الحكومة حيث تم إغلاق أكثر من 400 حديقة عامة ومتحف ومزار سياحي أشهرها تمثال الحرية بنيويورك وحديقة يوسميت في كاليفورنيا والكاتراز في سان فرانسيسكو.

ويرى الخبراء أن تعطل الحكومة سيكلف الموازنة الأميركية أموالا طائلة حيث فقدت المزارات السياحية عند تعطل الحكومة عام 1996 حوالي 7 ملايين زائر، أما الآن فتقدر هيئة الحدائق العامة الخسائر بحوالي 30 مليون دولار كل يوم تظل فيه أبواب الحكومة الأميركية مغلقة.



«وول ستريت جورنال»: إلغاء أوباما رحلة آسيا يترك مساحة أكبر للصين

نيويورك ـ (أ.ش.أ): اعتبرت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية، أن قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالتغيب عن سلسلة من قمم آسيا والمحيط الهادئ للتواجد بواشنطن من أجل قضية الغلق الجزئي لمؤسسات الحكومة، يمنح التفوق للصين في صراع القوتين العظميين على النفوذ في جانب سريع النمو من الاقتصاد العالمي.

وذكرت الصحيفة في سياق تقرير نشرته امس على موقعها الإلكتروني أن الصين والولايات المتحدة لهما رؤى تنافسية بالنسبة الى مستقبل المنطقة تتنوع من التجارة والأمن إلى حل النزاعات الراسخة على الأراضي في مياه بحر الصين الجنوبي الغني بالموارد.

وقالت إن إعادة تحقيق أميركا التوازن لسياستها الخارجية أو المحور كما يطلق عليه بعيدا عن الشرق الأوسط وأفغانستان والتوجه لآسيا، كانت في جزء منها طريقة لضمان أن الولايات المتحدة ليس محجوبا عنها إبرام اتفاقات تجارية جديدة في المنطقة وللتأكد من تمكن الدول الآسيوية الأصغر من الاستفادة مما وصفه المسئولون الأمريكيون علاقة صحية ومتكافئة أكثر مع الصين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 127 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الجمعة 11 أكتوبر 2013, 3:16 pm

المحاكم الفيدرالية سوف تغلق تحت تأثير ازمة الاغلاق الحكومي


سوف تغلق المحاكم الفدرالية الأمريكية التى كان بمنأى عن الشلل الحكومى الأمريكى، أبوابها نهاية الأسبوع المقبل، إلا فى حال تم تمويل المحاكمات والإجراءات القضائية.

وقالت الإدارة فى بيان الخميس، إن "المؤسسة القضائية ستبقى مفتوحة حتى 17 أكتوبر 2013"، وأضاف أن المحاكم البدائية والاستئنافية فى الدوائر الفدرالية "قلصت بشكل كبير من مصروفها"، وهى ستواصل فعل ذلك "على أمل تأمين الأموال اللازمة لعمل المحاكم حتى نهاية الأسبوع فى 18 أكتوبر".

وسيطال الشلل المحاكم الفدرالية التى لم تطلها حتى الآن أزمة الميزانية، والتى سترسل موظفيها الحكوميين "غير الأساسيين" إلى البطالة التقنية، فى حال لم يتفق الكونجرس على الميزانية، مع وقف جميع المحاكمات بما فيها الجنائية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 128 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية السبت 12 أكتوبر 2013, 7:43 am

الإغلاق الحكومي بأمريكا قد يؤثرعلى نيجيريا

ذكرت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد، اليوم، أن الإغلاق الحكومي الأمريكي قد يؤثر على اقتصاد نيجيريا وعدد من الدول الأخرى التي تتعامل بشكل كبير مع الولايات المتحدة الأمريكية. ونقلت وكالة الأنباء النيجيرية عن لاجارد قولها: إن نيجيريا من الدول الكبرى المصدرة للبترول للولايات المتحدة ومن ثم فمن المتوقع أن يتأثر اقتصادها بقرار الإغلاق.جدير بالذكر أن اقتصاد نيجيريا، أكبر الدول الإفريقية المنتجة للبترول، يعتمد على تصدير البترول وخاصة إلى الولايات المتحدة التي تعتبر المستورد الرئيسي للبترول النيجيري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 129 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الإثنين 14 أكتوبر 2013, 3:24 pm

البنك الدولي: أميركا دخلت مرحلة الخطر




حذر رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم من أن الولايات المتحدة دخلت مرحلة "شديدة الخطورة"، بعدما فشل مسؤولوها مجددا السبت في التوصل إلى اتفاق ينهي أزمة الموازنة الاتحادية ويرفع سقف الدين العام.

وقال جيم في ختام الاجتماع السنوي المشترك للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن "نحن الآن على بعد خمسة أيام من لحظة شديدة الخطورة"، مشددا على أنه كلما تم الاقتراب من المهلة النهائية أصبحت الصدمة أكبر بالنسبة للدول النامية.

وحذر من أنه "إذا بلغنا المهلة النهائية سيكون ذلك حدثا كارثيا للدول النامية، وقد يكون أيضا ضارا جدا للاقتصادات المتطورة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 130 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الأربعاء 16 أكتوبر 2013, 8:46 am

محطات مرتقبة في الأزمة المالية الأمريكية




- 17 تشرين الأول (أكتوبر) ينخفض النقد المتوافر للحكومة إلى 30 مليار دولار، في حين أنها تحتاج إلى ما يصل أحيانا إلى 60 مليار دولار من النفقات يومياً، وستواصل تسلمها الضرائب وغيرها من العوائد، وبإمكانها أن تستمر في دفع معظم التزاماتها المالية، ولكن العائدات تختلف من يوم إلى آخر، ما يجعل من الصعب معرفة النقد الذي ستتسلمه بالضبط.
ويعتقد المحللون أنه من غير المرجح أن تعجز وزارة الخزانة عن دفع مستحقاتها غداً، ولكن بعد الخميس تزداد المخاطر.
- 22 تشرين الأول (أكتوبر) يقول مكتب الميزانية المستقل في الكونجرس وشركة بي بي سي المالية، إن هذا هو أول يوم ستكون فيه الحكومة غير قادرة على سداد جميع فواتيرها، رغم أنه لا توجد دفعات كبيرة مستحقة في ذلك التاريخ.
- 23 تشرين الأول (أكتوبر) يتعين على وزارة الخزانة أن تصدر شيكات قيمتها 12 مليار دولار لمستحقات الضمان الاجتماعي، طبقا لشركة بي بي سي.
- 24 تشرين الأول (أكتوبر) تحتاج وزارة الخزانة إلى تجديد ديون بقيمة نحو 93 مليار دولار، ورغم أن ذلك لن يكون له أية تكاليف إضافية فورية، إلا أن التكلفة على المدى الطويل ستكون أعلى إذا لم تتم زيادة سقف الدين.
- 31 تشرين الأول (أكتوبر) يتعين على وزارة الخزانة دفع ستة مليارات دولار فائدة على الدين الحكومي، إضافة إلى تجديد موعد استحقاق 115 مليار دولار من السندات.
- الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) يتعين على الحكومة دفع أكثر من 55 مليار دولار دفعات للرعاية الصحية والضمان الاجتماعي، ورواتب ومستحقات أفراد ومتقاعدي الجيش.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابرسبيل
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 620



المشاركة رقم 131 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الأربعاء 16 أكتوبر 2013, 10:28 pm

لعل ساعه الخلاص قربت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 132 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الخميس 17 أكتوبر 2013, 8:23 am

أوباما يوقع النص الذي يرفع سقف الدين ويعيد فتح الإدارات


قال البيت الابيض ان الرئيس باراك أوباما وقع في وقت مبكر اليوم الخميس مشروع قانون ينهي اغلاق مؤسسات حكومية ويرفع سقف الدين لوزارة الخزانة. وذلك بعد رفع الكونغرس الأمريكي اليوم سقف دين الولايات المتحدة حتى السابع من فبراير بعد تبني مجلس النواب على نص يستبعد خطر عدم الدفع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 133 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الخميس 17 أكتوبر 2013, 2:37 pm

شلل الميزانية كلف أمريكا 24 بليون دولار

أعلنت وكالة التصنيف المالي "ستاندرد آند بورز" أن شلل الميزانية الأميركية، كلف الاقتصاد في الولايات المتحدة ما لا يقل عن 24 بليون دولار، وربما أكثر من ذلك. وأصدرت الوكالة بياناً، ذكرت فيه أن "شلل الميزانية الأميركية الذي استمر 16 يوماً، أدى إلى تراجع نمو الناتج المحلي الإجمالي الأميركي، خلال الفصل الرابع من العام 2013 بنسبة 0.6%، وأخذ من الاقتصاد 24 بليون دولار". وأشارت إلى أنه "في العام 2011 ارتبطت أزمة سقف الدين بثقة المستهلك، التي تراجعت إلى أدنى مستوى منذ 31 سنة"، وأضافت إن "الفارق بين الأزمة الراهنة والمعركة حول سقف الدين قبل سنتين، هو أن هذه الجولة من مفاوضات سقف الدين تحصل بعد أسبوعين من شلل الميزانية، ما يعني أن التكلفة الأخيرة التي سيتكبدها الاقتصاد ستكون أكثر فداحة على الأرجح". يشار إلى أن بيان الوكالة أعد قبل مصادقة مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين على مشروع قانون إعادة فتح المؤسسات الحكومية ورفع سقف الدين، ما حال دون تخلف الولايات المتحدة عن سداد مستحقاتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 134 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الجمعة 18 أكتوبر 2013, 12:23 pm

تأجيل معركة رفع سقف الدَّين وإغلاق الحكومة الأمريكية




حَبَس العالم أنفاسه هذا الأسبوع، وهو يتابع الصراع الدائر بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري حول إعادة فتح أبواب الحكومة الأمريكية ورفع سقف الدَّين الأمريكي، لتجنيب أمريكا عواقب خلو الخزانة الأمريكية من الأموال اللازمة للإنفاق على الخدمات العامة والاستمرار في خدمة دَينها العام.وتم تمرير اتفاق على إصدار تشريع مساء أمس الأول لمعالجة هذين الموضوعين بصورة مؤقتة. وبمقتضى الاتفاق يعود العاملون الأمريكيون الذين تم إيقافهم عن العمل بصورة مؤقتة، بسبب عدم وجود اعتمادات مالية لدفع رواتبهم، إلى مكاتبهم لتمارس الحكومة الفيدرالية خدماتها كالمعتاد، بعد أن توقف جانب من هذه الخدمات غير الأساسية لمدة 16 يوما؛ ويسمح القانون أيضا للخزانة بالاستمرار في إصدار السندات لاقتراض احتياجاتها التمويلية.اتفاقات أخرى دقيقة لتجنب الآثار الكارثية على الاقتصاد الأمريكي أخذت تصبغ الصراع بين الحزبين على القضايا المالية الحرجة، على النحو الذي يُهدِّد بتدمير ثقة المستثمرين في الاقتصاد الأمريكي وتراجع تصنيفه الائتماني.



الدول التي تتميز بتصنيفها الائتماني الممتاز لا يستخدم السياسيون فيها أدوات مثل سقف الدَّين كأداة ضغط على الحكومة، وبالسماح لمثل هذه الممارسات أن تحدث فإن الولايات المتحدة تتخلى عن مسؤولياتها بوصفها مصدر العملة الاحتياطية في العالم، التي يفترض أن تكون خالية من المخاطر، خاصة أن دَينها العام بلغ حاليا نحو 109 في المائة من ناتجها القومي، في الوقت الذي يُتوقع فيه أن تنمو التزامات الحكومة الأمريكية نحو الضمان الاجتماعي والرعاية الصحية إلى مستويات كبيرة في العقود المقبلة. أصبح واضحا أن الولايات المتحدة بدأت تسير على خطى الإمبراطوريات العالمية السابقة التي زالت، حيث أخذت عوامل الضعف تدب في جسد الإمبراطورية الأمريكية، وبات الحلم الأمريكي اليوم مهددا أكثر من أي وقت مضى. بكل المقاييس، تعد الأزمة الحالية من أقسى الأزمات التي مَرّت بين الحزبين، لأنها تمس قضيتين مزدوجتين في الوقت ذاته، الإغلاق الجزئي للحكومة ووقف رفع سقف الدَّين، فإذا ما أضفنا إلى ذلك طبيعة الظروف الاقتصادية السيئة التي تمر بها الولايات المتحدة حاليا؛ فإن استمرار الصراع على هذا النحو يحمل مخاطر هائلة على مستقبل النشاط الاقتصادي، ليس فقط في الولايات المتحدة، وإنما في العالم أجمع. لقد أدّت الأزمة إلى انزعاج حلفاء الولايات المتحدة ومقرضيها الرئيسين على السواء، وبصفة خاصة الصين التي تعد أكبر حائزي سندات الدَّين الأمريكي خارج الولايات المتحدة، حيث أخذت الصحف تثير التساؤل حول أثر الأزمة في هيبة الولايات المتحدة، وحاليا تحاول الصين أن تُنوّع احتياطياتها بعيدا عن الدَّين الأمريكي، وهو أمر لن تستطيع تحقيقه في ظل الأوضاع العالمية الحالية، ومشكلات الديون السيادية في أوروبا، والوضع الحرج في اليابان؛ وباختصار بسبب عدم وجود بدائل أكثر أمنا من الدَّين الأمريكي. من جانبها، أعلنت الخزانة الأمريكية ذاتها أن الأزمة من الممكن أن تضر بسمعة الولايات المتحدة كمركز مالي آمن ومستقر، وكرد فعل مباشر للأزمة أعلنت مؤسسة "فيتش" للتصنيف الائتماني يوم الثلاثاء الماضي أنها يمكن أن تخفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة في أوائل العام المقبل عند "أيه أيه أيه"، وأن الوكالة تراقب عن كثب تصنيفها الائتماني الحالي للاقتصاد الأمريكي بنظرة سلبية؛ حتى لو تم التوصل لاتفاق لتفادي عجز الحكومة عن خدمة ديونها، بسبب تراجع الثقة في فاعلية السياسة الاقتصادية الحكومية في الولايات المتحدة، نتيجةً لما يُسمى بسياسات "حافة الهاوية" لرفع سقف الدَّين. بعد أن نفد صبر العالم تقريبا، وهو يراقب "ديكة" الحزبين يتصارعان ويفشلان من وقت لآخر في التوصل إلى اتفاق؛ تم تشريع ينص على إعادة فتح الحكومة ورفع سقف الدَّين وتمريره إلى الرئيس أوباما لتوقيعه وإصداره كقانون.وتم إقرار التشريع بأغلبية ساحقة من جانب مجلس الشيوخ الذي يُسيطر عليه الديمقراطيون، حيث صوّت 81 عضوا لصالح القانون في مقابل رفض 18 عضوا التصويت على القانون، أما في مجلس النواب، الذي يُسيطر عليه الجمهوريون، صوّت 198 عضوا ديمقراطيا و87 عضوا جمهوريا في صالح مشروع القانون، بينما صوّت 144 عضوا جمهوريا ضد المشروع، ولم يعارضه أي من الأعضاء الديمقراطيين.وتتمثل التفاصيل الأساسية لهذا التشريع في الآتي:- يتم السماح للخزانة الأمريكية بالاستمرار في الاقتراض حتى 7 شباط (فبراير) المقبل، الأمر الذي يُجنّب الخزانة مخاطر التوقف عن خدمة الدَّين العام. المثير للاهتمام في القانون أنه رغم محاولات الجمهوريين لوقف حق الخزانة في اتخاذ التدابير الطارئة للاستمرار في الاستدانة، حتى لو لم يتم رفع سقف الدَّين من جانب الكونجرس؛ فإن القانون المُصدَر لا يمنع الخزانة من اتخاذ إجراءات غير اعتيادية لتجنب التوقف عن خدمة الدَّين إذا لم يتم رفع سقف الدَّين في 7 شباط (فبراير) المقبل، وهو ما يُجنّب العالم تلك المخاطر على الأقل بشكل مؤقت، ربما لشهر أو أكثر قليلا، حتى يتوصّل الكونجرس لاتفاق حول سقف الدَّين المقبل.ومن وجهة نظري، فإن هذه النقطة تمثل أهم ما في الاتفاق، لأن القانون ليس فقط سيؤدي إلى رفع سقف الدَّين، ويسمح للخزانة بالاقتراض حتى 7 شباط (فبراير) المقبل؛ لكن سيسمح للخزانة باستخدام أدواتها لزيادة قدرتها على الاقتراض بشكل مؤقت بعد هذا التاريخ، حتى لو فشل الكونجرس في رفع سقف الدَّين في بداية العام المقبل؛ وهو ما سيعمل على تهدئة ردة الفعل المتوقعة للأسواق عندما يفشل الطرفان في التوصل لاتفاق على رفع سقف الدَّين. - تم إدخال آلية للتأكيد على حق أعضاء الكونجرس في التصويت على قرارات الرئيس الأمريكي برفع سقف الدَّين من طرف واحد، حيث سيقوم الرئيس أوباما بإعلام الكونجرس بقراراته حول رفع سقف الدَّين، معطيا إياهم حق وقف هذه القرارات إذا تم التصويت ضدها بأغلبية الثلثين في كل من مجلس الشيوخ والكونجرس، وهو احتمال ضعيف لسيطرة الديمقراطيين على مجلس الشيوخ. - سيتم السماح باستمرار الإنفاق الفيدرالي عند مستوياته الحالية حتى 15 كانون الثاني (يناير)، وهو ما يعني استمرار العمل ببرنامج خفض الإنفاق المعروف باسم sequestration، الذي بدأ العمل فيه في بداية هذا العام لتجنب سقوط الاقتصاد الأمريكي فيما سمي آنذاك بـ "الهاوية المالية"، على أن تتم لاحقا معالجة القضايا الخاصة بخَفْض الإنفاق العام.لكن القانون لم يتضمّن منح الوكالات الحكومية مرونةً في اتخاذ القرارات المناسبة لتجنّب آثار الخفْض في الإنفاق، تاركا الموضوع للمفاوضات المقبلة المرتبطة بإعادة مناقشة تمويل الحكومة في منتصف كانون الثاني (يناير) المقبل للتوصل إلى اتفاق بشأن الموضوع. - سيتم تكوين لجنة من الحزبين لمحاولة وضع أفكار لخطة طويلة الأجل لخفض العجز في الميزانية، على أن يُشترط أن تتم الموافقة عليها من كل أعضاء الكونجرس، وقد وضع القانون موعدا زمنيا للجنة للانتهاء من أعمالها بحلول 13 كانون الأول (ديسمبر) المقبل، التي قد تشمل إصلاحات لبرامج التأمين الاجتماعي وبرامج الرعاية الصحية والطبية، وفي الوقت ذاته إصلاح نظام الضرائب بما يعمل على زيادة الإيرادات العامة في الميزانية الأمريكية.- يتضمن القانون اتخاذ إجراءات للكشف عن مستويات دخول الراغبين في الحصول على الدعم في ظل قانون الرعاية الصحية المصدر في 2010، والمعروف بقانون "أوباما كير"، بحيث تمنع تقديم الدعم الفيدرالي الذي يدفع في ظل قانون للأشخاص الذين لا تؤهلهم دخولهم للحصول عليه، ما يعني أنه بهذا الشكل لن يتم المساس بقانون الرعاية الصحية "أوباما كير" باستثناء هذا التعديل البسيط. - تتحمل الميزانية تكاليف دفع مرتبات العاملين الفيدراليين عن فترة الإغلاق، الذين تم تسريحهم بشكل مؤقت ولم يتسلموا مرتباتهم، بسبب الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية، الذي أصبح بهذا الشكل بمثابة إجازة إجبارية مدفوعة الأجر على حساب دافعي الضرائب الأمريكيين، مع احتمال مواجهة الإغلاق مرة أخرى عند حلول هذا التاريخ. وحتى الآن تُقدّر تكاليف إغلاق الحكومة لمدة 16 يوما بنحو 24 مليار دولار، وفقا للتقديرات الأولية لمؤسسة "ستاندرد آند بورز". وبهذا القانون فتحت الحكومة الفيدرالية أبوابها لتقدم مرة أخرى الخدمات غير الأساسية التي تم إغلاقها، وعاد موظفو الحكومة إلى أعمالهم صباح أمس. لكن هل أدى هذا القانون إلى حل المسائل العالقة بين الحزبين بشكل جذري؟ الإجابة للأسف الشديد هي لا. فأفضل ما يمكن وصف القانون به هو أنه إجراء مؤقت لفتح أبواب الحكومة وتجنب عجز الخزانة عن خدمة الدَّين، حيث فشلت المفاوضات بين الحزبين في الاتفاق على معالجة القضايا الجوهرية المتعلقة بالإنفاق العام والعجز في الميزانية، والمسؤولة عن الهُوّة الحادثة بين الحزبين، حيث إن جذور الصراع ما زالت قائمة، لأن القانون ببساطة شديدة سوف: - يسمح بتمويل الحكومة حتى 15 كانون الثاني (يناير) المقبل فقط، ما يعني أنه من الممكن في حال عدم إقرار مشروع الميزانية للعام المالي 2013 - 2014 أن نرى أبواب الحكومة الأمريكية مغلقة مرة أخرى بحلول هذا التاريخ. - يسمح برفع سقف الدَّين حتى 7 شباط (فبراير) المقبل فقط، الأمر الذي يعني من الناحية العملية تأجيل معركة رفع سقف الدَّين الحالية حتى ذلك التاريخ. إذا كان الأمر كذلك، فما هي إذن أهمية هذا الاتفاق؟ الإجابة هي أنه على أفضل الأحوال كسر الجمود الذي اتصفت به المفاوضات بين الحزبين في الساعات الأخيرة، قبل حلول موعد انتهاء سقف الدَّين الحالي الذي يصل إلى 16.7 تريليون دولار. وبمجرد الإعلان عن الاتفاق، ارتفع مؤشر داو جونز وكذلك الأسهم الآسيوية، وارتفعت أسعار سندات الخزانة، بينما صعدت قيمة الدولار في أسواق النقد الأجنبي. وتنبغي الإشارة إلى أن ردود أفعال الأسواق أثناء الأزمة لم يكن مبالغا فيها، ربما للشعور السائد بحتمية التوصل لاتفاق اللحظة الأخيرة لتجنيب الاقتصاد الأمريكي ويلات وقف رفع سقف الدَّين. رئيسة صندوق النقد الدولي، كريستين لاجارد، أشارت إلى أن الكونجرس الأمريكي اتخذ خطوة مهمة وضرورية لوقف الإغلاق المؤقت للحكومة الفيدرالية ورفع سقف الدَّين، التي تُمكِّن الحكومة من الاستمرار في عملياتها دون توقف في الأشهر القليلة المقبلة حتى تعاود مفاوضات الميزانية الاستمرار مرة أخرى، وأن التشريع يعد ضروريا لتخفيض حالة "عدم التأكد" المحيطة بالسياسة المالية الأمريكية لرفع سقف الدَّين بصورة أكثر استدامة، وأن صندوق النقد الدولي يشجع الحكومة الأمريكية على إقرار الميزانية، وأن يستبدل سياسات خفض الإنفاق الحالية بإجراءات تدريجية لا تضر بعملية استعادة النشاط الاقتصادي الحالي، وأن تتبنى خطة مالية متوازنة ومكثفة في الأجل المتوسط. بينما صرح رئيس البنك الدولي، جيم كيم، بأن الاتفاق يحمل أخبارا جيدة للدول النامية ولفقراء العالم، فقد تجنّب العالم كارثة كامنة، وأنه يأمل بأن يركز صناع السياسة في جميع دول العالم على صياغة وتنفيذ سياسات تشجع النمو الاقتصادي وتزيد من فرص التوظيف للجميع. الاتفاق يمثل انتصارا لأوباما، الذي رفض التفاوض حول تغيير قانون الرعاية الصحية، الذي يعد أهم الفائزين بموجب هذا القانون، وقد عبّر أوباما في أول رد فعل لتمرير القانون عن ابتهاجه بالاتفاق بقوله: "إنه يمكن الآن أن يبدأ في إزالة سحب عدم التأكد وعدم الارتياح على قطاع الأعمال والشعب الأمريكي"، وأكد على ضرورة أن تتوقف الولايات المتحدة عن هذا الأسلوب في الإدارة من خلال اصطناع أزمة. بينما قال السيناتور شارلز شومر: إنه إذا كانت هناك بطانة فضية لهذه السحابة، فإن هذه الهزيمة تعني أن قوة الذين ظلوا يدعون إلى الصدام من الحزب الجمهوري قد بلغت حدودها القصوى، وأن الكونجرس يمكنه من الآن فصاعدا أن يبدأ عملية التشريع بصورة ثنائية دون أن يتعرّض لسياسات حافة الهاوية الخطيرة. من جانب آخر، فإن القانون يمثل هزيمة للجمهوريين، وبصفة خاصة للجناح المعروف باسم "حزب الشاي" المُؤيِّد لغلق الحكومة ووقف رفع سقف الدَّين في الحزب الجمهوري قبل أن يتم إجراء تعديلات جوهرية على قانون "أوباما كير" للرعاية الصحية. فقد تلقى الجمهوريون "لطمة كبيرة" وفقا لاستطلاعات الرأي، التي أشارت إلى تراجع شعبية الحزب على نحو كبير، حينما حاول الحزب انتهاز فرصة رفع سقف الدَّين لفرض تعديلاتهم المقترحة على قانون الرعاية الصحية، مُهدِّدين بتوقف الحكومة الأمريكية عن خدمة ديونها التي من الممكن أن تدفع بالاقتصاد الأمريكي إلى الكساد مرة أخرى، ومن ثم كارثة اقتصادية عالمية.فقد تراجع التأييد الشعبي للحزب على نحو تاريخي، كما أظهرت استطلاعات الرأي واحدة بعد الأخرى، وقد عبّر السيناتور جون ماكين عن الأزمة بأنها "تمثل أكثر الفصول المخجلة التي عشتها في مجلس الشيوخ"، موضحا أنه كان قد حذر الجمهوريين من خطورة ربط تغييرات برنامج "أوباما كير" بقضية رفع سقف الدَّين أو تمويل الحكومة، في إشارة إلى أن ذلك يمكن أن ينعكس بشكل سلبي على شعبية الحزب، وهو ما حدث بالفعل. من جانبه، صرح السيناتور الجمهوري ليندسي جراهام بأن هذه هي اللحظة المناسبة لإعادة التقييم الذاتي داخل الحزب، فإما أن تتم عملية تقييم مسار الحزب وتصحيح الوضع بصورة ذاتية، أو أن يستمر الحزب على نفس النهج الذي يسير عليها حاليا، الذي من الممكن أن يضر الحزب الجمهوري على المدى الطويل. أبرز المستفيدين من هذا القانون هم الدائنون الرئيسيّون لأمريكا مثل الصين واليابان، الذين كانوا يواجهون حالة من القلق الشديد حول المخاطر المحيطة باستثماراتهم في الدَّين الأمريكي، كما تجنّب النفط "ضربة قاسية" كان من الممكن أن يتلقاها في حال تعقدت الأوضاع وعاد الاقتصاد الأمريكي مرة أخرى إلى الكساد، وارتدت آثار ذلك على الاقتصاد العالمي الذي يعاني ضعف الأداء في الوقت الحالي.فمثل هذه الأزمات يمكن أن تؤثر في الطلب على النفط وأسعاره على نحو جوهري، وهو ما يعرض المالية العامة للدول الخليجية لخسائر تراجع الإيرادات النفطية، بفعل انخفاض الطلب على النفط وتراجع أسعاره في الوقت ذاته. من ناحية أخرى، فإن الدول الناشئة مثل الصين والهند، الأكثر انفتاحا على العالم الخارجي، حيث تلعب صادراتها دورا مهما في ناتجها الذي يواجه تراجعا؛ كان من الممكن أن تتلقى "ضربة قاصمة" لتلك الجهود مع تراجع النمو الاقتصادي العالمي، في حال لم يتم إقرار رفع سقف الدَّين. ورغم أن الجمهوريين خرجوا من الأزمة بـ "خُفَّي حُنين"، إلا أن بعض الأعضاء يرفض الاعتراف بالهزيمة، مؤكدا أن مشروع القانون ليس نهاية الصراع وإنما بدايته، وقد أعلن بعض النواب أن الدورة المقبلة ستشهد تركيزا أكبر من جانب الحزب الجمهوري على القضايا المرتبطة بالميزانية. باختصار، فإن أفضل ما يمكن أن نصف به الاتفاق الحالي أنه بمثابة "وقف لإطلاق النار" بين الجمهوريين والبيت الأبيض حول مشكلة الإنفاق العام وعجز الميزانية التي أدت إلى الإغلاق الجزئي لأبواب الحكومة. ولقد عبّر رئيس لجنة الميزانية في مجلس النواب، الذي لم يُصوّت لصالح المشروع، عن ذلك قائلا: إن التشريع لا يساعد الولايات المتحدة في خفض مستوى الدَّين المتنامي، والموضوع لا يعني انتهاء الصراع بين الحزبين، وما قمنا به بالفعل هو أننا ركلنا العلبة إلى مسافة أبعد على الطريق نفسه. في إشارة إلى تأجيل المعركة لوقت آخر في المستقبل على الأرجح في أوائل العام المقبل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 135 موضوع: رد: هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية الجمعة 18 أكتوبر 2013, 12:32 pm

اوباما كير" تتعثر


بين الثغرات والتباطؤ ومشاكل الاتصال بالانترنت، يشهد الموقع الالكتروني الذي يفترض ان يتيح لملايين الاميركيين الحصول على ضمان صحي، بدايات متعثرة، حجبتها حتى الان ازمة الميزانية والدين التي شلت واشنطن 15 يوما.
والموقع الذي اطلق في الاول من تشرين الاول ليكون رأس حربة اصلاح النظام الصحي الذي اقره الرئيس باراك اوباما وبات يطلق عليه اسم "اوباما كير"، تديره الحكومة الفيديرالية في 36 ولاية، فيما تتولى الولايات الـ14 الاخرى اطلاق نظام الضمان الصحي محليا عبر مواقعها الالكترونية الخاصة.


وقال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام قبل ايام: "ما يؤلمني ... هو اننا نحجب تماما كون عملية اطلاق اوباماكير جرت بطريقة كارثية".
وما يثير السخرية ان الازمة حول الميزانية والدين التي شلت واشنطن طغت الى حد كبير وحتى تسويتها في اللحظة الاخيرة على المشاكل التي يسجلها الموقع، في حين كان الجمهوريون يخوضون معركة في الكونغرس في محاولة للاعتراض على تطبيق اصلاح الضمان الصحي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هنا نتابع تطورات الأزمة المالية العالمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 9 من اصل 12انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 8, 9, 10, 11, 12  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: منتديات الاخبار :: الاخبار العالمية-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
217 عدد المساهمات
131 عدد المساهمات
81 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
21 عدد المساهمات
7 عدد المساهمات
4 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن