منتدى الفتن

منتدى اسلامي عام لأهل السنة والجماعة ويبحث في الفتن الحالية والمستقبلية وظهور المهدي وتحفيظ القرآن الكريم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر|

يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 16 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 6:23 am

الإمارات تطلب من السيسي السماح لدحلان بمهاجمة عباس من القاهرة

بقليل من الأسئلة، وبكثير من مساحة الكلام لمحمد دحلان القيادي المفصول من فتح، فتحت قناة دريم المصرية بثها له للرد على اتهامات رئيس السلطة في رام الله محمود عباس، بعد أمر إماراتي للسيسي بالسماح لدحلان بمهاجمة عباس من القاهرة، وبكثير من “الردح” الذي كسر سقوف الممنوع، وأوصاف تجاوزت الخطوط الحمراء في العرف الفتحاوي، بدأ دحلان لقاءه بوصف أبو مازن بـ “الكارثة” على الشعب الفلسطيني.
ووصف دحلان في لقاء اقترب من ثلاث ساعات على القناة المصرية، تصريحات عباس ” بأنها شعوذة، لا أساس لها من الصحة، وبأنه ألقى قنابل الفتنة في الشارع الفلسطيني قبيل سفره إلى واشنطن.” قائلاً “إن خطاب عباس قبل أيام هو وصمة عار على فتح وفلسطين، داعياً الشعب إلى الصبر وتحمل المرحلة الصعبة التي يعيشونها”.
وشدد على أن “فلسطين لن تحتمل رئيس كارثة مثل محمود عباس الذي دمر فتح”.
وذكر دحلان بالوصف الذي أطلقته فتح سابقاً على عباس بـ “كرازي فلسطين” عندما قدم كبديل للرئيس الراحل ياسر عرفات، ونقل حوادث ومشاهد وتواريخ قال إنها تؤكد أن عباس كان بديلاً يخطط له لأبو عمار، وقال : “الدبابات الصهيونية هي من جاءت بمحمود عباس، وقد تمت تسميته بإسمين وهما كرزاي فلسطين كما أسماه أبو عمار ورئيس الوكالة اليهودية”.
وقال دحلان ” أنا لا اتهم عباس بالخيانة، لكن هو يشعر من داخله أنه مطعون في وطنيته، ولهذا يسقط شعوره على الآخرين، وهو اتهم معظم الناس بالخيانة”.وطالب “بلجنة تفحص الوضع الصحي والنفسي لعباس، ويمكن أن يرأسها شحادة مرافق عباس، وعباس قزم كل شي، وشحادة هو من يسيرة”، فسأله الأبراشي مقدم البرنامج عن شخصية “شحادة” فلم يجب .
واعتبر عباس “وصمة عار في تاريخ حركة فتح، وقد أهان الحركة ودمرها ولا يمثلها وهو مسكين لا يعرف سوى المفاوضات، ويعلم أنه وأبناءه مجموعة من اللصوص”. مؤكدا أن ما يكشفه هو جزء من المليون مما يملكه من وثائق تدين عباس واعدا بنشرها وفق الحاجة وبأسلوب آخر.
وفيما يتعلق بزيارة “أبو مازن “إلى الولايات المتحدة، أوضح دحلان” إن زيارة الرئيس إلى واشنطن في الوقت الحالي، تأتي للاستماع إلى القرار الأمريكي الإسرائيلي حول المفاوضات، “آملاً أن لا تكون النتائج متمثلة بتمديد فترة المفاوضات إلى ما بعد نيسان القادم”.
ورفض القيادي المفصول من فتح، الاتهامات الموجهة إليه المرتبطة بالتورط في قضايا فساد مالي، وسرقة المال العام، مؤكداً أنه “حتى اللحظة، لا يوجد أية قضية ضدي في المحاكم الفلسطينية”.
اغتيال قادة فتح
وحول اتهام عباس له بالمشاركة في اغتيال قادة من حركة فتح في تونس وغزة، دافع عنه نفسه بأدلة وتواريخ قال إنها تدعم ” أن لا علاقة له بالاغتيالات”، فيما نقل جزءً من هذه الاتهامات إلى حركة حماس.
وساق دحلان قصصاً وعرض أوراق، قال إنها ملفات فساد عباس تتعلق بأبناءه وثورته، “وسرقاته من صندوق الاستثمار الفلسطيني”، وأخرى في توظيف أقاربه وأقارب زوجته.
ومضى دحلان قائلا، “إن حركة فتح التي دمرتها سياسة محمود عباس ستبقى متجذرة، وسيعود إليها مجدها خلال الفترة المقبلة، بعد أن يصبح الرئيس الحالي خارجها قريباً”. مؤكداً أن تفكير عباس لا يتجاوز حدود المقاطعة والمفاوضات الجارية حالياً.”
فساد عباس وأبنائه
واتهم عباس بأنه “يمارس موتا بطيئا للقضية الفلسطينية، ومنذ قدومه سقطنا في الانتخابات، وحماس احتلت غزة، وذهبت هيبة حركة فتح العظيمة”.
وفي قضية عرفات قال إن عباس يبرئ “إسرائيل” من دم عرفات. وقال: “ياسر عرفات يستحق ثلاثة لجان دولية للتحقيق في سبب وفاته وأنا اوافق على اي نتائج”.
واتهم دحلان النائب العام في الضفة بأنه “يعمل عند أبناء عباس”، كما طالب رفيق النتشة مسؤول لجنة مكافحة الفساد بفتح ملفات صندوق الإستثمار الفلسطيني التي تصل قيمته إلى أكثر من مليار دولار، وكشف أنه يمتلك وثائق تؤكد توظيف جميع أقارب عباس برواتب خيالية.
وأضاف بأن عباس يمتلك أربع طائرات. وتابع: “أبناء عباس هم من يديرون الاعمال وهو لم يتعلم من مبارك الذي اطاح به فساد ابنائه، وبالمناسبة فساد ابناء عباس اكبر من فساد ابناء مبارك”.
اغتيال شحادة
وفي ملف اتهام عباس لدحلان بالمشاركة في اغتيال مؤسس كتائب القسام في غزة صلاح شحادة، ذكر ” أبو مازن لا يعرف أي شيء عن أحداث الانتفاضة الثانية، ولو كان موقف صلاح شحادة الله يرحمه صحيح ماذا رد علي أبو مازن لحظتها، هذا دليل حقيقي على أني عميل، وحين استشهد شحادة كنت في منزلي أستقبل المبعوث الأوروبي لمباحثات السلام”.
أضاف دحلان “نحن كنا نملك تصوير جوي لمراقبة عدد كبير من قيادات حماس وكنا نبلغ المعنيين ليأخذو حذرهم .. وإذا كان موقف شحادة صحيح، كان من المفترض محاكمتي وليس “كل يوم بتتذكرلي قصة”.
وطالب دحلان عباس، بإجراء مصالحة مع حماس فوراً، على الرغم من خلافاته معها، متساءلا” كيف يمكن مواجهة إسرائيل في ظل الانقسام، إضافة إلى وضع رؤيا وطنية لحماية ما تبقى من فلسطين ومناضلين. “لأن مشوارنا مع إسرائيل طويل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 17 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 10:56 am

يحيى حامد: الانقلاب هوى بمصر إلى كارثة

كتب وزير الاستثمار السابق في حكومة الدكتور هشام قنديل مقالا في صحيفة الغارديان البريطانية قال فيه إن الانقلاب العسكري هوى بمصر إلى كارثة، مشيرا إلى أن الذرائع “الواهية” التي استند إليها الانقلاب سقطت واحدة تلو الأخرى.
وأضاف حامد إن مرسي كان حريصا على النهوض بمصر، وأنه حاول القطع مع مرحلة الاستبداد السابقة، ولكنه، وعلى الرغم من صحة خططه، إلا أن حكومته فشلت في بعض الجبهات بسبب الحرب التي شنت عليه من “مجموعات المصالح الخاصة” التي نشأت إبان العهود السابقة.
واختتم حامد- الذي يعتبر واحدا من أهم الوزراء في عهد مرسي- مقاله بالتأكيد أن الثوار أدركوا الآن ” أنه لا يجدي مع مصر سوى المنهج الثوري الذي يوحد القوى الثورية من كافة الطيف السياسي والذي يمضي قدماً في مشروع إعادة بناء بلدنا”.
وفيما يلي النص الكامل للمقال، الذي ترجمه موقع “عربي21″:
الانقلاب في مصر هوى بالبلاد الى كارثة
استند الانقلاب العسكري في مصر في يوليو 2013 على ثلاث حجج بسيطة مضللة: الأولى هي الزعم بأن العام الذي حكم فيه الرئيس مرسي كان كارثياً، والثانية الزعم بأن الشعب هو الذي طالب بعزله، والثالثة فرضية أن حكم العسكر سيكون أفضل من حكمه.
وبوصفي كنت وزيراً للاستثمار في إدارة الرئيس مرسي لن أزعم بأن أداء حكومتنا كان بلا أخطاء. نعم، عملنا بجد، وأعتقد أن خططنا لتحرير مصر من ماضيها الاستبدادي كانت صحيحة، إلا أننا فشلنا في جبهات عديدة. ظن مرسي أن بإمكانه الاعتماد على وطنية المصريين التي تتطلب تقديم مصلحة مصر على مصالحهم الذاتية. إلا أن ذلك لم يجد مع جماعات المصالح الخاصة، وبالذات العسكر والأجهزة الأمنية والجهاز القضائي للنظام البائد ورجال الأعمال الفاسدين؛ الذين خشوا أن تتآكل امتيازاتهم في مصر الديمقراطية.
ثبت بعد ثمانية شهور من الانقلاب بطلان الحجج الثلاث التي ارتكز عليها الانقلابيون. لم يتوقف المصريون خلال الشهور الثمانية عن الخروج في مظاهرات سلمية تطالب بإعادة الشرعية، وشارك موظفو القطاع العام في اضرابات مفتوحة استمرت لأسابيع احتجاجاً على فشل الحكومة في الوفاء بوعودها بخصوص وضع الحد الأدنى من الأجور لما يزيد عن ستة ملايين موظف. عمال النسيج أضربوا في الوقت الذي أضرب فيه 38 ألف سائق حافلة، ما أدى إلى شلل قطاع النقل العام في القاهرة تماما.
ودونما أي اعتبار للاحتياجات المعيشية لعامة أبناء الشعب المصري بادر نظام السيسي إلى منع استيراد “التوكتوك”، وهي عبارة عن عربة صغيرة يستخدمها المصريون من محدودي الدخل في التنقل، الأمر الذي أدى إلى انخراط الآلاف من سائقي “التوكتوك” في إضراب خاص بهم. ودونما رادع، مضت الحكومة قدماً في مشروع بيع مؤسسة عمر أفندي، التي كانت في يوم من الأيام أكبر شركات مصر لبيع المفرق (قطّاعي)، فانطلق الآلاف من العاملين فيها في احتجاجات. أما نظام الصحة العامة، فقد شله إضراب الأطباء، الذين ما لبث أن انضم إليهم الصيادلة والممرضون وأطباء الأسنان. وكان رد النظام على ذلك الإعلان عن اكتشاف “مذهل!” توصل إليه أحد جنرالات الجيش لعلاج مرض الإيدز، والتهاب الكبد الوبائي والسرطان، في محاولة يائسة وبائسة لكسب الشعبية وتحويل الانتباه عن الفشل الذريع للنظام.
كان من المفترض أن يكون أداء نظام السيسي جيداً في مجال الطاقة، أخذاً بعين الاعتبار الدعم الهائل الذي قدمته له دول الخليج. إلا أن طوابير الديزل تزداد طولاً بينما تعاني البلاد من نقص حاد في موارد الطاقة يقدر بثلاثين بالمائة من احتياجات البلاد. وبعد أن كانت مصر بلداً مصدراً للغاز ها هي اليوم تبحث في استيراد الغاز من إسرائيل.
غادرت كثير من الشركات الأجنبية مصر منذ الانقلاب، وبلغ التضخم والبطالة أعلى معدلاتهما منذ عقود، بينما انخفضت معدلات السياحة بشكل مريع، ويتوقع أن يصل عجز الميزانية 15? من الناتج المحلي الإجمالي. وفي محاولة مكشوفة لاستمالة واسترضاء رجال الأعمال الموالين لنظام مبارك أجازت الحكومة المستقيلة “مرسوم الاستثمار” وحولته إلى قانون يتعلق بخصخصة أملاك الدولة ويحمي بيع ممتلكات البلاد للقطاع الخاص بعيداً عن المساءلة والمحاسبة.
لو أن البلاد تمتعت خلال ذلك كله بدرجة من التماسك الاجتماعي رغم اندفاعها نحو كارثة اقتصادية، لربما استطاع نظام السيسي ادعاء إنجاز نصر ما. ولكن البلاد تندفع نحو الهاوية من الناحية الاقتصادية في ظل إجراءات قمعية غير مسبوقة في تاريخ مصر المعاصر، حيث ترتكب أجهزة النظام وبشكل روتيني عمليات القتل والتعذيب والاعتقال التعسفي ومصادرة الممتلكات. يتجاوز عدد المعتقلين بشكل غير قانوني 23 ألف شخص بينهم مئات الأطفال والنساء، وتجاوز عدد القتلى 4 آلاف شخص قضوا نحبهم في مسيرات سلمية.
ومن اللافت أن كثيرين ممن أيدوا الانقلاب العسكري انتهى بهم المطاف وراء القضبان أو تعرضوا للتعذيب أو كممت أفواههم. وبعد التغيير الحكومي الأخير لم يعد لأحد في السلطة اليوم أي علاقة بثورة الخامس والعشرين من يناير.
إلا أن من يمد حبل الحياة للنظام الانقلابي في مصر هي الأنظمة الاستبدادية والقمعية في المنطقة وبشكل خاص من المملكة العربية والسعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة. فقد خشي هذان النظامان أن يشكل نجاح مصر الديمقراطية بمشاركة الأحزاب الإسلامية الديمقراطية في الحياة السياسية نموذجا يحتذى من قبل شعوبهما وهدفاً يسعون إليه. ولذلك، تآمرت هذه الأنظمة ضد ديمقراطية مصر ودعماً للثورة المضادة مستخدمة أقذر الوسائل. وفي هذا السياق أتى القرار السعودي الأخير بوضع جماعة الإخوان المسلمين على قائمة الإرهاب رغم التزام الجماعة بأساليب الإصلاح السلمية، وهو القرار الذي يعبر عن حالة الإحباط التي يشعر بها صناع القرار في هذه الأنظمة إزاء فشل النظام العسكري في الهيمنة على البلاد وفي شل القوى الثورية الصاعدة. ويتضمن القرار السعودي إجراءات قمعية غير مسبوقة لتجريم ومعاقبة أي نوع من المعارضة أو الاحتجاج سواء في الشارع أو في مواقع التواصل الاجتماعي داخل المملكة العربية السعودية، وذلك مؤشر على الضعف والخوف من أن تنتشر الثورة وتصل بلادهم. إن الشعب المصري لن ينسى ولن يغفر لهذين النظامين مسؤوليتهما عن كل إنسان قتل وعن كل امرأة رملت وعن كل طفل يتم وعن كل ضحية عذب أو سجن من قبل النظام العسكري. هذان النظامان متخلفان عن زمانهما وباتت أيامهما معدودة وكذا أيام النظام العسكري المتهالك الذي يحظى بدعمهما.
كل هذا يحدث والعالم كمن لا يسمع ولا يرى. شهدنا كيف أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية اتخذتا موقفاً قاطعاً ضد النظام الأوكراني البائد بسبب مقتل 80 متظاهراً، وصدرت أوامر بحظر إصدار تأشيرات الزيارة وبتجميد أموال رموز النظام. أما في الحالة المصرية، فقد قبلت كاثرين أشتون دعوة من نظام السيسي لقضاء إجازة في الاقصر بعد أسابيع قليلة من قتل العشرات من المتظاهرين السلميين.
لقد ظن مرسي بعد الثورة بأن المنهج الإصلاحي التدريجي كان هو الأفضل. ولكن، بات واضحاً الآن بأن ثمة طغمة في مصر تفضل الدفع بالبلاد نحو الكارثة على السماح للديمقراطية بأن تزدهر. لقد تكبدنا ثمناً جسيماً بسبب أخطائنا، إلا أننا تعلمنا الآن أنه لا يجدي مع مصر سوى المنهج الثوري الذي يوحد القوى الثورية من كافة الطيف السياسي والذي يمضي قدماً في مشروع إعادة بناء بلدنا.
نحن الآن أكثر تصميماً من أي وقت مضى على استعادة مصر من قبضة الذين تحول سياستهم بلدنا إلى أرض محروقة، ونحن عازمون على العمل الدؤوب لتحقيق أحلام ثورة الخامس والعشرين من يناير في العدالة الاجتماعية والكرامة والحرية لكافة المصريين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 18 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 10:58 am

مصور حملة السيسي الرئاسية يصل إلى القاهرة براتب 2 مليون دولار

تعاقد المشير «عبد الفتاح السيسي» مع مصور بريطاني متخصص وصل مؤخراً إلى القاهرة من أجل التقاط الصور للمشير وعائلته لاستخدامها في الانتخابات، واستخدام بعضها الآخر في الأغراض البروتوكولية بعد أن يصبح رئيساً فعلياً لمصر.
وبحسب مصادر، فإن المصور تم تكليفه بالتقاط صور مؤثرة انتخابياً للسيسي وتعطي انطباعاً عاطفياً عالياً، كما تظهر السيسي على أنه «حنون وودود ومحبوب»، كما أن المصور من المتوقع أن يظل في القاهرة ليرافق السيسي خلال فترة الانتخابات وما بعدها عندما يصبح رئيساً.
كما أوكلت للمصور البريطاني مهام تصوير زوجة المشير السيسي التي ظهرت مؤخراً في مناسبة عامة من أجل إظهارها كزوجة رئيس وبوضع «اتيكيت» جيد، ويليق بها كزوجة للرئيس.
وتشير المصادر أن الأجر الذي تم إبرامه مع المصور يصل إلى 2 مليون دولار خلال فترة الدعاية الانتخابية على أن يجدد بحسب الحاجة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 19 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 11:05 am

العميــد طارق الجوهري
لو تم اعدام ( ابراهيم عزب )باكر ستكون بــــــــــــداية اﻻرهــــاب الحقيقي
فــ حتى هذه اللحظه مازلنا جميعا نطالب بالسلميه ونتوخى ضبط النفس
ولكن والله الذى انفسنا بيده لو تم تنفيذ حكم اﻻعــــدام فــــي هذا الشاب
سترون اﻻرهاب كما ينبغي وسنجعلكم واسركم ومؤيــــــديكم مستهدفين
ولن يكفينا فيه أﻻف القتلي والجرحى راجعوا انفسكم قبــــــل فوات اﻻوان
ولقد اعذر من انذر ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 20 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 11:05 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 21 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 11:06 am

الخبر اللى هز وسط البلد
فيفى عبد تحصد جائزة الام المثاليه
ودى الواحد يجيبلها هديه و الا ينقطها !!!

مستغربين من اختيار فيفي عبده ام مثالية ؟!
طيب ليه ؟؟؟
مش الام مدرسة كما قال امير الشعراء ...
اهى فيفي عبده مدرسة الرقص الشرقي فى مصر



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 22 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 11:07 am

البنك الدولي: مصر تهدر 15% من تمويل المشروعات على العمولات والرشاوى !!! http://onaeg.com/?p=1537152



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 23 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 11:07 am

مجهولون يحرقون معرض تابع لرجل اعمال ومورد للبلطجية بشارع الاربعين بجسر السويس وتفحم مابه من سيارات



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 24 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 11:08 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 25 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 11:08 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 26 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 11:09 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 27 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 11:09 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 28 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 11:10 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 29 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 2:43 pm

بعد أن أهدرت حكومة الببلاوى 4 مليارات دولار من الدعم الخليجى.. مصر على أبواب أزمة بترولية جديدة


خبراء البترول أكدوا أن سوء التخطيط والخلافات وعدم التنسيق بين وزارتى الكهرباء والبترول، أدى إلى إهدار المعونات العربية الخاصة بالمواد البترولية ، متوقعين أزمة بترولية جديدة فى الفترة المقبلة مع بدء الفصل الصيفى وزيادة ساعات انقطاع التيار الكهربى، وذلك بسبب النقص فى هذه المواد البترولية.
توقع الدكتور رمضان أبو العلا خبير البترول الدولى أن مصر مقبلة على أزمة كهرباء بسبب وجود خلافات ومشاكل بين وزارتى الكهرباء والبترول وبسبب سوء التنسيق بينهما، مشيرا إلى أن سبب تلك الخلافات هو سوء التعاون بين الوزارتين لكيفية استغلال البترول بالطريقة الصحيحة وعدم إهداره، فعدم التنسيق الصحيح بينهما وعدم التخطيط الذى تعانى منه شركات الكهرباء يخلق الأزمة .
وأوضح أنه على الرغم من أن المعونات البترولية التى جاءت من الدول العربية كانت ستنهى الأزمة خصوصا أنها تغطى احتياجات مصر وتفيض، لكن الحكومة أهدرتها بسبب سوء التخطيط وعدم وضع خطة ممنهجة على أساس علمى لتصريف تلك المعونات على الاحتياجات الفعلية المعلومة لعدم إهدارها بهذه الصورة، خصوصا أن احتياجات مصر من الطاقة فى الفترة الأخيرة انخفضت، لأن احتياجات الطاقة مرتبطة بمعدل النمو الاقتصادى ومعدل النمو انخفض من 7% إلى 2% وهذا معناه أن احتياجات مصر من الطاقة انخفضت بنسبة 30% إلى 40% .
وأضاف أبو العلا قائلا: إنه لم توجد أزمة فى المواد البترولية قبل ثورة 25 يناير على الرغم من أنها كانت تهرب شرقا وغربا، ولكن عدم شعورنا بأزمة يرجع للخطط الموضوعة والمنهج العلمى الذى كانت تسير عليه الحكومة آنذاك، ولكن على الرغم من توقف التهريب حاليا وانخفاض الاحتياجات المنزلية بنسبة 30% واستهلاك الصناعة للطاقة بنسبة 35% بسبب غلق ما يعادل ثلث المصانع المستهلكة للطاقة، إلا أن الأزمة مازالت مستمرة بسبب سوء التخطيط وعدم وجود منهج علمى تسير الحكومة عليه.
وذكر أبوالعلا أن الحل لتلك الأزمة هو إنشاء مجلس علماء مستقل غير تابع للوزراء يضع الخطط العلمية ويشرف عليها، وله الحق فى محاسبة الوزراء عند عدم التزامهم بالخطط الموضوعة ويكون من أولويات المجلس خطة رفع الدعم، فلا يمكن للحكومة رفع الدعم عن كل المصانع، فهناك بعض المصانع لا تحتاج إلى دعم ومصانع تحتاج إلى الغاز مجانا، وهذا يتوقف على حجم المصنع وحجم أرباحه، فهناك مصانع تحقق أرباحا طائلة مثل مصانع البتروكيماويات التى تحصل على الغاز بالسعر المدعم وتقوم ببيعه بالأسعار العالمية، فلابد من رفع الدعم عنها، لأنها لا تحتاجه، وعلى الجانب الآخر المصانع الصغيرة التى تحتاج إلى البترول مجانا لضعف أرباحها، لذلك يجب أن يكون الدعم وفقا لسياسات محددة تضعها هيئة العلماء البترولية، مشيرا إلى أن المساعدات البترولية من الإمارات توقفت من يناير الماضى، ولكن الآن نسعى من جديد لتجديد الاتفاق ليستمر الدعم الإماراتى.
أزمة الغاز تتفاقم.
ومن جانبه أكد الدكتور محمد سعد الدين، رئيس جمعية مستثمرى الغاز أن الحكومة أخذت على عاتقها دعم البوتاجاز منذ الستينيات وكان الدعم وقتها بسيط جداً ولكن الآن زادت استهلاكات المصريين من نصف مليون طن إلى 4 ملايين طن، وزادت الأعباء 9 مرات فسعر طن البوتاجاز كان 150 دولارا، وصل الآن إلى 1000 دولار فزاد السعر 6 مرات، إضافة إلى أن قيمة الدولار كانت 50 قرشا الآن بلغ 7 جنيهات، فوصل الدعم إلى 22 مليار جنيه، وهذا فوق طاقة الحكومة .
وأشار إلى أن الخروج من الأزمة يتطلب رفع سعر البيع للبوتاجاز مع الاحتفاظ بدعمه للأفراد فقط (المواطن البسيط أصحاب الدخول المتدنية) وليس من المعقول دعم المصانع والأجانب والفنادق والأغنياء فى مصر، ونحتاج إلى قرار جرىء برفع سعر البوتاجاز فى مصر مع الاحتفاظ بدعم فئة الفقراء وليس السلعة وبالتالى يكون حل المشكلة جذرى، أما ما يتم من خلال الحكومات السابقة فقد ركزت على حلول مؤقتة بزيادة الدعم وإعانات خوفاً من إثارة الشعب لكن ما يحدث هو الإثارة الحقيقية للشعب بدليل السخط العام من الشعب، مضيفا أن تكسير هذا التبوت يتطلب رفع سعر البوتاجاز للأغنياء والاحتفاظ بدعم الفقراء وهذا يعد الحل الأمثل لإرضاء الشعب وليس ما يتم حالياً.
ويرى الدكتور مختار الشريف الخبير الاقتصادى أن مصر قادمة على أزمة بترولية جديدة وسيزداد الشعور بالأزمة مع بدء الفصل الصيفى وزيادة ساعات انقطاع التيار الكهربى، وذلك بسبب عدم كفاية مواد البترول التى تعمل بها محطات الكهرباء أقل من احتياجاتها فتضطر إلى توفير بعض الطاقة عن طريق قطع التيار الكهربى لمدة ساعة يوميا، ولكن مع قدوم الفصل الصيفى وزيادة استهلاك الطاقة فى المنازل يصبح الضغط على محطات الكهرباء أكبر فتضطر إلى انقطاع التيار لساعات أطول، بالإضافة إلى أن إنتاج مصر من الكهرباء لا يكفى احتياجاتها، لذلك ستلجأ محطات الكهرباء إلى ما يسمى بالإطفاء الإجبارى وتحديد مسارات الدعم تدريجيا عن الطاقة .
كما أشار إلى أن مصر لجأت إلى مشروع الربط الكهربائى مع السعودية كأحد الحلول لتوفير الطاقة، لكن هذا المشروع يحتاج إلى العديد من الوقت لانتهائه، خصوصا أن مصر تعتمد الآن على المواد الحفرية والمازوت فقط فى استخراج المواد البترولية، والطاقة وتحتاج إلى 10 سنوات، إضافية لاستخراج الطاقة من الطاقة النووية.
وأضاف أن الدعم لا يمكن رفعه عن المصانع، خصوصا مصانع المستثمرين، لأن الدولة تعطى الدعم لتلك المصانع كنوع من الجذب لجلب استثماراتهم إلى مصر، خصوصا أن هناك دولا أخرى تعرض عليهم الغاز والمواد البترولية بأسعار أقل من مصر بكثير، لذلك نجد أن حجم الموازنة المدفوعة فى الدعم البترولى حسبما ذكره رئيس الوزراء إبراهيم محلب 200 مليار جنيه



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة
كبار الشخصيات ومستشارة لشئون الادارة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 55097



المشاركة رقم 30 موضوع: رد: يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3 الإثنين 17 مارس 2014, 2:46 pm

بالصورة.. في ذكرى هلاك شنودة بطاقات تباع في العباسية على نفس طريقة السيسي، والصفوة تنشر تاريخه الأسود وتفضح جرائمه الطائفية


في مثل هذا اليوم من عام 2012 تطهرت الأرض من أنجس شخصية عرفها التاريخ الحديث، حيث هلك المدعو «نظير جيد» الشهير باسم «شنودة الثالث» الذي كان يعمل بابا للطائفة الأرثوذكسية وبطريرك ما يسمى الكرازة المرقسية.
وفي ذكرى هلاكه انتشرت بطاقة شخصية جديدة تبشر بإذن الله بهلاك خليفته في الفساد عبد الفتاح السيسي، حيث تباع في مدخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بطاقات للهالك شنودة بنفس طريقة البطاقات التي يروجها أنصار السيسي وهو أمر يبشر بالخير بإذن الله.
تختلف بطاقة شنودة الثالث عن نظيراتها في صفة “الوفاة”، وتشترك في عبارة هذه البطاقة للبركة فقط”.
وتعرِّف البطاقة الشخصية، على النحو الآتي “البابا شنودة الثالث، بالميلاد: نظير جيد روفائيل”- الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وتاريخ الميلاد 3-8-1923، والوظيفة بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، ذكر مسيحي أعزب، تذكار النياحة “الوفاة”17-3 -2012.
وننشر التاريخ الأسود للهالك شنودة في ذكرى هلاكه الثانية ليعرف العالم أن البشرية تخلصت من أعتى مجرمي الأرض وأكبر مروجي الفتنة الطائفية في مصر والحض على الكراهية والشقاق بين أبناء الشعب المصري.


التاريخ الأسود لنظير جيد
صار من المعلوم بالضرورة أن الشقي المقبور ” نظير جيد روفائيل ” وشهرته ” شنودة الثالث ” و كان يقيم بحي العباسية بالقاهرة ، سعى لبث الفتنة الطائفية في مصر وإعلان قيام دولة ” قبطية ” ، تكون الكلمة الأولى والأخيرة فيها له .
ولعل تصرفات شنودة في العقد الأخير « 2000 – 2010م » كشفت مخططه بكل وضوح بداية من حادث القس المشلوح برسوم المحرقى الذي زنا بخمسة آلاف نصرانية حبلن منه .. وحتى حادث اختطاف كاميليا شحاتة.
ظل شنودة يعمل في الخفاء والظلام طوال سنوات حتى يستعيد ” عزبته ” من ” الغزاة ” الذين جاءوا من ” جزيرة المعيز ” ! بل إن شنودة منذ جلوسه فوق كرسي ” مارى مرقص ” أخذ يعقد المؤتمرات التي تدعو لتعقيم المسلمين والمسلمات واستعادة مصر من المحتلين « راجع مؤتمر الإسكندرية يوليو 1972م».
ما فعله شنودة منذ ابتلاء مصر به ، جعل الرئيس السادات يرى فيه ” قنبلة موقوتة ” تهدد مصر ، ومن أجل ذلك اصطدم معه بقوة ، دون خوف من ” أقباط المهجر ” أو من ضغوط أمريكا وأوروبا ، وقام بعزله ونفيه في الصحراء ووضعه رهن الإقامة الجبرية . لكن شنودة لم ييأس .. أصر على استكمال المخطط .. ولذلك اصطنع الذلة والمسكنة حتى تم تنصيبه بطريركا بقرار جمهوري في العام 1985م ، ليبدأ شنودة من حيث أحبط السادات مؤامرته لإعلان دولة مستقلة في الصعيد تكون عاصمتها ” أسيوط “.
سعى شنودة طوال سنوات بعد عودته من الصحراء سنة 1985 لينجز مهمة إعلان دولة ” قبطية ” على غرار ما تسمى ” دولة جنوب السودان ” ، ولذلك فقد وضعة خطة تعتمد على عدة محاور منها : تكوين لوبي إعلامي مهمته ” تأليه ” شنودة والاستماتة في الدفاع عنه وتلميعه – تشجيع النصارى على التمركز في مناطق سكنية بعينها ، ليكونوا هم الأغلبية في هذا المناطق كما هو حادث في أجزاء عديدة من المنيا وسوهاج وأسيوط بالصعيد أو شبرا في القاهرة – افتعال المشكلات الطائفية لمحاولة تحقيق أكبر مكاسب تسمح له بإعلان دولته – التعاون التام مع أقباط المهجر من أجل الحصول على دعم أمريكا وكندا وأوروبا واستراليا في إنشاء دولة ” قبطية ” – الاستيلاء على مساحات شاسعة من أراضى الدولة وبناء أديرة فوقها بعيدة كل البعد عن رقابة الدولة – شراء الأسلحة وتخزينها في الكنائس والأديرة – استغلال الأحداث السياسية للمطالبة بكل ما هو ليس من حق شنودة وأتباعه – القيام بحملة كبيرة للتشنيع على الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم من خلال عظات القساوسة والقمامصة للحد من تحول النصارى إلى الإسلام .
وفق هذه المحاور عمل شنودة جاهداً لإنشاء دولته المستقلة ونظرة سريعة في أفعاله طوال العقد الأخير توضح إلى أي مدى خرج هذا الشقي على القانون والدستور بصورة غير مسبوقة ..
في العام 2001م نشرت جريدة النبأ فضيحة القس برسوم المحروقى الذي زنا بخمسة آلاف نصرانية – حبلهن جميعا – وكان على شنودة أن يعتذر للشعب المصري الذي أصيب بالصدمة من فعل هذا الراهب الخسيس الذي انتهك أعراض النصرانيات .. وبدلا من ذلك أمر شنودة القطعان لتخرج في تظاهرات حاشدة تهتف : بالروح بالدم نفديك يا شارون .. يا أمريكا فينك فينك الإسلام بينا وبينك ! وهرع ” إبراهيم نافع ” نقيب الصحافيين آنذاك ليدين الجريدة ويقدم اعتذاره لشنودة ، الذي بدوره أصر على أن يسجن ” ممدوح مهران ” رئيس تحرير النبأ وأن يتم غلق الجريدة ، وهو ما حدث !
في العام 2004م أشهرت السيدة ” وفاء قسطنطين ” إسلامها .. لكن أنى لها أن تشهر إسلامها وهى ” مرات أبونا ” يوسف معوض الكاهن بجميعة حوش عيسى التابعة لمطرانية البحيرة !؟ على الفور أعطى شنودة شارة البدء لميلشياته لتبدأ في شحن القطعان من البحيرة وتتوجه بهم إلى الكاتدرائية .. أخذت القطعان تسب الإسلام من داخل الكاتدرائية المرقصية ، وتسبحسنى مبارك والأمن وتنادى على أمريكا .. وقد سجل مراسل وكالة الأنباء الألمانية وقتها أن الشباب النصرانى قام برفع العلم الأمريكى فوق الكاتدرائية ثم سرعان ما تمت إزالته قبل تصويره حتى لا تكون فضيحة تضاف لسجل الخيانة والعمالة .. وفي البحيرة كان الأنبا باخوميوس يقود حملة ” تلويش ” ضد زملاء وفاء قسطنطين في العمل وجيرانها فحرض ضد المهندس ” محمد على مرجونة ” رئيس وفاء بالعمل ، وهو رجل متزوج ولديه أحفاد ولا يمت للرومانسية بصلة – حتى لا يقتنع الناس بهذه الأكاذيب التى روجها الأنبا باخوميوس – وأشاع النصارى أن وفاء تزوجت من مرجونة ! وقاموا بتحرير محضر ضده ومعه المهندس محمود هيبة مدير الشئون القانونية بالإصلاح الزراعى بدمنهور والشيخ ناجى يادم عقاب شيخ مسجد أبو المطامير ، و حافظ القاضى و عبدالواحد سعد راضى .. كل هؤلاء قاموا ” باختطاف ” وفاء كما زعم النصارى الذين حرضهم الأنبا باخوميوس ليحرروا محضرا ضد هؤلاء الأبرياء ..
وبدأت حملة اعتقالات في صفوف الملتحين بـ أبو المطامير للبحث عن وفاء ! اشتعلت الأحداث .. فأراد الشقى المقبور نظير جيد أن يزيدها اشتعالا فأعلن الاعتكاف .. ليلهب حماس القطعان التى تتظاهر داخل الكاتدرائية ، والتى بالفعل بمجرد أن قال لهم أحدهم : سيدنا اعتكف ، أخذوا يقذفون الشرطة بالحجارة والزلط والطوب ليصاب 46 عسكريا و 5 ضباط إصابات بالغة .. فلم يجد الأمن مفرا من اعتقال 35 بلطجيا من الذين أدموا الضباط والعساكر .. والعجيب أن الشقى نظير جيد بعدما تسلم وفاء قسطنطين ، رفض انهاء الاعتكاف إلا بعد الإفراج عن جميع المجرمين الذين ضربوا قوات الأمن .. وبالفعل تم الإفراج عنهم جميعا .. ليقوم نظير بعدها بعملة حفلة تم توزع ” البيبسى ” و ” الجاتوه ” فيها على الرهبان القتلة والأساقفة الفجرة .
في العام 2005م جرى نفس السيناريو مع السيدة مارى عبدالله زكى ، زوجة القس رويس نصر عزيز ، وتسلم الأنبا بيشوى السيدة مارى ليغسل لها المغسول ثم لتستجم وتقوم بالترجمة – كما تترجم وفاء المقالات الآن على حد زعم الأنبا باخوميوس في تصريحاته يوم ( 7 / 9 / 2010م ) ! وفي نفس العام تم إنتاج مسرحية ” كنت أعمى والآن أبصر ” ليُسب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم من داخل الكنائس بتحريض صريح من الشقى نظير جيد الذي اعتقد أن سب الإسلام داخل الكنائس سيمنع النصارى من التحول إلى الإسلام ..
في العام 2006م دشن نظير جيد حملة ضد المادة الثانية من الدستور المصرى التى تنص أن الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع ، وأوعز لغلامه المدلل ” ساويرس ” لينفق ببذخ على كل من يكتب مقالا يدعو لحذف هذه المادة .. بل وتم عمل دعوات لجمع مليون توقيع لإلغاء هذه المادة ! وتزامن مع هذه الحملة حملة أخرى تدعو لأن يكون اسم مصر “جمهورية مصر ” فقط بدلاً من ” جمهورية مصر العربية ” !
في العام 2007م أعطى نظير أوامره باختلاق مشاكل مع المسلمين محاولاً بشتى الطرق لفت أنظار إدارة جورج دبليو بوش الإرهابية ..
في العام 2008م قامت ميليشيات نصرانية باغتصاب وقتل الآنسة الشهيدة ” رباب عبدالحميد ” ، استقلت رباب ميكروباص في منطقة الدخيلة بالإسكندرية ، لتذهب إلى أتليه ملابس ، تحرك سائق الميكروباص ” أمير سليمان صموئيل ” بسرعة ، لتفاجأ رباب بشابين نصرانيين يسرقان مشغولاتها الذهبية ويشهران في وجهها السلاح الأبيض ليعتديا عليها جنسيا ، فما كان من رباب إلا أن ألقت بنفسها من الميكروباص ، لتنجو من الاغتصاب ، ولتتهشم رأسها وتفارق الحياة .
وفي نفس العام قام رهبان ” أبو فانا ” باستخراج الأسلحة المخزنة في الكنائس والأديرة ليقوموا بعمل ” بروفة ” سريعة على الحرب ، بعد أن سرقوا مئات الأفدنة وضمها للدير وقتلوا مسلماً رُملت زوجته ويُتمت أطفاله وانفطر قلب أمه العجوز حزناً عليه .. ليخرج بعدها الشقى نظير جيد ليبكى وينتحب في عظة الأربعاء ليستدر عطف الاتحاد الأوروبى والكونجرس الأمريكى .
وفي نفس العام أيضاً قام المجرم رامى عاطف نخلة بقطع الكهرباء عن منطقة الأميرية في محاولة لقتل شقيقته التى أشهرت إسلامها ، وذهب المجرم لبيت شقيقته ليمطرها هى وزوجها بوابل من الرصاص ليقضى الزوج وتصاب شقيقته وبنتها إصابات بالغة .
كما قام الموتور الجهول الأنبا توماس أسقف القوصية في نفس العام بإلقاء خطبة في معهد هيدسون الصهيونى ، ادعى فيها أن ” الأقباط ” هم أصحاب البلد ، وأنه يشعر بالعار إذا قال له أحد ” أنت عربى ” ! وأعلن شنودة تأييده لهذا الكلام من خلال مطرانية القوصية التى أصدرت بياناً قالت فيه أن ما ذكره الأنبا توماس ” حقائق ” !
في العام 2009م قام نصارى المهجر بحملة شرسة ضد مصر بسبب قرار الحكومة بذبح الخنازير المليئة بالأمراض بعد تفشى فيروس إنفلونزا الخنازير ، بل وأصدرت منظمات قبطية تقول ” ذبح مبارك خنازيرنا فذبح يسوع حفيده ” وأعلنوا شماتتهم بخسة منقطعة النظير في وفاة طفل لا علاقة له بالسياسة أو دولتهم المزعومة .
وفي نفس العام اخترع الشقى نظير جيد لعبة ” ظهور العدرا ” ليغيب عقول ” الأرثوذكس ” الذين يهربون من جحيم نظير إلى الإسلام أو الطائفة الإنجيلية ، ثم بعدها اخترع شنودة حكاية ” الحمامة ” التى لا تطير ليلا ! لتؤيده في عدم تغيير نظام القرعة الهيكلية الذي يتم من خلاله اختيار البطريرك .
في العام 2010م وقع حادث نجع حمادى المريب الغريب الغامض .. ليقتل على إثره ستة نصارى ومسلم .. ثم لتمارس وسائل إعلام ساويرس حملة حقيرة ضد القرآن الكريم والرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، والدعوة لحذف الآيات القرآنية من المناهج الدراسية ، والدعوة لحذف المادة الثانية من الدستور ، والدعوة لعمل كوتة للنصارى في مجلسى الشعب والشورى ، والدعوة لبث عظات شنودة من خلال القنوات الأرضية والفضائية للتلفزيون المصرى ، وبدأت وسائل ساويرس نطالب بمطالبات شاذة للغاية .. ولنظل حتى شهر يونيو 2010في كابوس نجع حمادى بفضل وسائل إعلام ساويرس وعلى الأخص ” كنيسة اليوم السابع ” ..
وفي مايو2010م أعلن الشقى نظير جيد ازدراء أحكام القضاء المصرى بزعم أنها تخالف كتابه المقدس وأعلن أنه لن ينفذ أحكام القضاء التى تجبره على منح تصاريح زواج للمطلقين والمطلقات ، بل وهدد صراحة بأنه سيتحول إلى ” شخص آخر ” يشبه الشخص الذي هدد في السبعينيات بأنه ” هيخللى الدم للركب من الإسكندرية إلى أسوان ” .
وفي يوليو 2010م أعلنت ” كاميليا شحاتة زاخر ” زوجة كاهن دير مواس ، إسلامها .. وعلى الفور تم عمل ” اللازم ” وتحركت القطعان من المنيا في أتوبيسات خاصة .. ليطالبوا بعودة ” مرات أبونا ” ، وتأملوا جيدا في هؤلاء الذين يضحون بمصالحهم ويسافرون من المنيا إلى القاهرة للاعتصام في كاتدرائية الشر ، ليشاركوا في خطف امرأة ! والذي يدفع هؤلاء الناس ليقطعوا المسافة من المنيا للقاهرة هو الشحن الرهيب الذي يتم في الكنائس ، ليصوروا لهم أنهم في حرب ، وبغريزة حب البقاء يتحرك هؤلاء دون وعى أو إدراك ..
تم اختطاف كاميليا وإيداعها في مكان كنسى مجهول ، لتعلن الكنيسة بعدها أن ” كاميليا بتستجم ” ! وهذه أول مرة نعرف فيها أن التعذيب وتناول الحبوب المخدرة والصعق بالكهرباء يعنى ” الاستجمام ” !
بعد خطف كاميليا بأيام قامت كنيسة اليوم السابع في السابع والعشرين من يوليو بالترويج لرواية تسب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، لكويتب مجهول نكرة نصّاب لم يصبه ما أصاب ممدوح مهران عندما نشر فضيحة قس داعر ، بل وتم حفظ البلاغات المقدمة ضده .. وكأن عرض برسوم المحروقى أغلى عند المجلس الأعلى للصحافة من عرض الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم !
عادت واقعة اختطاف كاميليا شحاتة بقوة ، بعد انتشار مستندات تثبت إسلامها ، وتم تنظيم سلسلة مظاهرات حاشدة تندد بإرهاب نظير جيد ، لتتحطم أسطورته التى صنعها إعلامساويرس من خلال هتافات جعلته يكاد يبكى في فضائية ساويرس يوم الأحد 19 / 9 / 2010م ويندد بما أسماها ” حرية غير مسئولة ” !
وفي سبتمبر2010م أعلن الرجل الرومانسى وصاحب العلاقات الغرامية ” الأنبا بيشوى ” أن المسلمون ضيوف على النصارى وأن ” الأقباط أصحاب البلد ” وأنه يستعد ” للاستشهاد ” وإعلان الحرب إذا تم تفتيش الأديرة ! وهى رسالة من شنودة للنظام الحاكم ، مفادها أنه وصل لمرحلة من القوة تؤهله لإعلان دولته المستقلة .
والمتابع لما فعله الشقى نظير جيد طوال فترة توليه البطريركية ، يكتشف بوضوح شديد أنه استطاع أن يشكل تكتلات سكنية للنصارى ، تساعده على الانفصال ..
في ” شبرا ” التى يبلغ تعداد سكانها 6 مليون مواطن ، تشعر وكأنك داخل دويلة ” قبطية ” .. تحتوى شبرا على أكبر عدد من الكنائس في مصر بأكملها ( 23 كنيسة ) .. أجراس الكنائس تقرع وقت الأذان .. الكنائس صارت تلقى العظات في الميكروفونات .. وخاصة وقت خطب الجمعة .. تدخل إلى عمارة لزيارة صديق ، فتطالع صور يسوع و العدرا والشقى نظير جيد معلقة على الأبواب ! يتم التعامل مع الأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة ، وكأنه رئيس جمهورية شبرا .. تنصير هناك ” على عينك يا تاجر ” ! ذهاب محجبات إلى الكنائس !
في أواخر العام 2008م تم تغيير اسم ميدان ” فيكتوريا ” بشبرا إلى ” نصر الإسلام ” نسبة للمسجد الشهير الذي يحمل نفس الاسم وبجواره جمعية خيرية بنفس الاسم يقصدها الكثير من الناس وبه نسبة عالية من المسلمين ، لكن شجيع السيما ” نجيب جبرائيل ” أعلن الحرب وقام برفع قضية ضد محافظ القاهرة الذي ” يحاول أسلمة أحياء القاهرة قسرياً ” ! رافضاً “الخطوات المؤسسية المُمنهجة من قبل الحكومة المصرية لأسلمة مصر، خاصة بعد أن تم أسلمة التعليم والإعلام والأحياء السكنية.”! كما أكد جبرائيل أن ” السلفيين ” سيطروا على محافظة القاهرة ! وكان هناك اهتماماً كبيرا من الأنبا مرقص بهذا الموضوع ، لتغيير اسم الميدان ، وجرت اتصالات مريبة ، ليخرج بعدها المتحدث باسم المحافظة ليعلن أن المحافظ لم يصدر قرارا بتغيير عنوان الميدان ، وأنه سيتم إزالة يافطة ” نصر الإسلام ” وسيوضع بدلاً منها يافطة ” فيكتوريا ” !
هذه الحادثة تدل على مدى الإجرام الذي وصل إليه بعض أتباع نظير الذين صاروا يعتقدون أن شبرا جمهوريتهم الخاصة ..
نموذج شبرا موجود في الصعيد ولكن بصورة أفظع .. فقد نشرت جريدة صوت الأمة عدد 1/8/2009م ، تحقيقاً عن 10 قرى كاملة في الصعيد يُسيطر عليها النصارى ولا يسمحون لأى مسلم أن يدخلها أو يمر بجوارها ، في ظل غياب كامل للشرطة و الأمن .. وكأن هذه القرى صارت دولة مستقلة داخل مصر .. والغريب أننا لا نستمع لكلمة واحدة من أنصار “الليبرالية ” و ” المواطنة ” و ” سيادة القانون ” في ظل مخططات شريرة لتقسيم مصر وتفتيتها ..
جاء عنوان التحقيق الخطير : أسماء 10 قري قبطية بالصعيد تمنع دخول المسلمين
يحكمها كبار الأقباط والقساوسة ويحرمون المسلمين من الاقتراب
” زرابي الدير” تعتبر المسلمين أنجاسا.. وأهالي قرية كمال أبوالمجد لا يستطيعون دخول ” العزبة القبطية ”
ومن ضمن ما جاء في التحقيق :
” فقد أثبتت خريطة مصر، وجود أكثر من 10 قري في قري الصعيد جميع سكانها من الأقباط، ولا يستطيع المسلمون الاقتراب منها أو دخولها، وفي حالة دخول أحد المسلمين تلك القري يتم ضربه وسحله ليكون عبرة لغيره من المسلمين لتؤكد وجود 10 دويلات داخل مصر يسيطر عليها الأقباط. ” أ.هـ
وذكر التحقيق أسماء عشر قرى في المنيا و أسيوط لا يجرؤ مسلم أن يدخلها ، ومنها في المنيا ( قرية دير أبوحنس- قرية دير الباشا – قرية البرشا – قرية دير الملاك – قرية الحويصلية ) وفي أسيوط ( قرية العزبة التابعة لمركز منفلوط – قرية الحمام التابعة لمركز أبنوب – زرابي الدير التابعة لدير المحرق التابع لمركز القوصية – قرية السراقنة التابعة لمركز القوصية – قرية كوديا المسيحية التابعة لمركز ديروط ) أ.هـ
هذه القرى التى يقطنها النصارى تعتبر أى مسلم ” نجس ” لا يمكن أن يدخلها وكأنها تحولت إلى دويلات ” قبطية ” في ظل غياب تام للأمن والقانون .. رغم أننا لم نسمع في التاريخ القديم والحديث أن المسلمون يمنعون نصرانى من دخول قرية .. لكن المقبور نظير كان يريد الحرب الأهلية وإعلان دولته المستقلة إما في ” شبرا ” أو ” أسيوط ” !
مؤامرة صليبية بحتة بتشجيع صهيونى عالمى ، لتفتيت مصر والقضاء عليها .. ويشجع على هذه المؤامرة القذرة وسائل إعلام الصليبى ساويرس التى تغسل عقول الناس على مدار الساعة والدقيقة والثانية ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوميات الثورة بعد الانقلاب 17 ـ 3
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفتن  :: منتديات الاخبار :: منتديات الاخبار :: اخبار مصر اليوم ( متجدد )-
لوحة الشرف لشهر نوفمبر 2016
118 عدد المساهمات
45 عدد المساهمات
40 عدد المساهمات
35 عدد المساهمات
14 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
2 عدد المساهمات
1 مُساهمة
جميع الحقوق محفوظة
جميع الحقوق محفوظة لـكل مسلم
منتديات الفتن® www.alfetn.org
حقوق الطبع والنشر © 2016

منتدى الفتن